دورات هندسية

 

 

مجاهدة النفس وترويضها !!!

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 29
  1. [11]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم أسامة مشاهدة المشاركة
    جزاك الله عنا كل خير يادكتور................
    وجزاك ربي خير الجزاء
    واسعدك في الدارين مهندس ابراهيم

    0 Not allowed!



  2. [12]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    مجاهدة النفس وترويضها بالصيام

    ما ورد في مجاهدة النفس وترويضها بالصيام

    بسم الله الرحمن الرحيم ( قال ) الشيخ الإمام الأجل الزاهد شمس الأئمة أبو بكر محمد بن أبي سهل السرخسي : رحمه الله تعالى
    الصوم في اللغة : هو الإمساك ومنه قول النابغة


    خيل صيام وخيل غير صائمة*** تحت العجاج وأخرى تعلك اللجما

    أي واقفة ومنه صام النهار إذا وقفت الشمس ساعة الزوال ، وفي الشريعة :
    عبارة عن إمساك مخصوص ، وهو الكف عن قضاء الشهوتين شهوة البطن وشهوة الفرج من شخص مخصوص ،
    وهو أن يكون مسلما طاهرا من الحيض والنفاس وفي وقت مخصوص ، وهو ما بعد طلوع الفجر إلى وقت غروب الشمس بصفة مخصوصة ،
    وهو أن يكون على قصد التقرب فالاسم شرعي فيه معنى اللغة وأصل فرضية الصوم ثبت بقوله تعالى { كتب عليكم الصيام } إلى قوله
    { فمن شهد منكم الشهر فليصمه }
    ففيه بيان السبب الذي جعله الشرع موجبا ، وهو شهود الشهر وأمر بالأداء نصا بقوله فليصمه وقال صلى الله عليه وسلم
    { : بني الإسلام على خمس } ، وذكر من جملتها الصوم وقد كان وقت الصوم في الابتداء من حين يصلي العشاء أو ينام
    وهكذا كان في شريعة من قبلنا ثم خفف الله تعالى الأمر على هذه الأمة ، وجعل أول الوقت من حين يطلع الفجر بقوله تعالى
    { وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم } الآية قال أبو عبيد :
    الخيط الأبيض الصبح الصادق والخيط اللون
    وفي حديث عدي بن حاتم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
    { الخيط الأبيض والأسود بياض النهار وسواد الليل }
    وسبب هذا التخفيف ما ابتلي به عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    { وما ابتلي به صرمة بن أنس حين رآه النبي صلى الله عليه وسلم مجهودا فقال : ما لك أصبحت طلحا أو قال طليحا }
    الحديث ومعنى التخفيف أن المعتاد في الناس أكلتان الغداء والعشاء فكان التقرب بالصوم في الابتداء بترك الغداء والاكتفاء بأكلة واحدة وهي العشاء ثم إن الله تعالى أبقى لهذه الأمة الأكلتين جميعا ،

    وجعل معنى التقرب في تقديم الغداء عن وقته كما أشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم في السحور
    إنه الغذاء المبارك والتقرب بالصوم من حيث مجاهدة النفس والمجاهدة في هذا من وجهين : أحدهما : بمنع النفس من [ ص: 55 ] الطعام وقت الاشتهاء
    والثاني بالقيام وقت حبها المنام ومن المجاهدة حفظ اللسان وتعظيم ما عظم الله تعالى كما بدأ به الكتاب

    وذكر عن مجاهد رحمه الله تعالى
    أنه كان يكره أن يقول الرجل جاء رمضان وذهب رمضان ولكن ليقل جاء شهر رمضان وذهب شهر رمضان
    قال لا أدري لعل رمضان اسم من أسماء الله تعالى فكأنه ذهب في هذا إلى ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { لا تقولوا جاء رمضان وذهب رمضان فإن رمضان اسم من أسماء الله تعالى }

    وفي رواية { ولكن عظموه كما عظمه الله تعالى } واختار بعض مشايخنا قول مجاهد في هذا
    فقال : والصحيح من المذهب أنه يكره ذلك ; لأن محمدا رحمه الله تعالى لم يبن مذهب نفسه ،
    ولا روى خبرا بخلاف قول مجاهد وقالوا : في بيان المعنى إنه مشتق من الإرماض ،
    وهو الإحراق والمحرق للذنوب المذهب لها هو الله تعالى ، والذي عليه عامة مشايخنا أنه لا بأس بذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { : عمرة في رمضان تعدل حجة }
    وقال { : من صام رمضان وقامه إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر }
    وقال { : إن لله تعالى تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة }

    وليس فيها ذكر رمضان واثبات الاسم لا يكون بالآحاد وإنما يكون بالمتواتر والمشاهير ،
    ولو كان من أسماء الله تعالى فهو اسم مشترك كالحكيم والعالم ولا بأس بأن يقال : جاء الحكيم والعالم والمراد به غير الله تعالى

    *****

    0 Not allowed!



  3. [13]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    الصيام تربية للنفس على الجهاد

    الصيام تربية للنفس على الجهاد

    * تقـديـــم
    يعتبر الصيام من أقوى الوسائل لتربية النفس البشرية على الجهاد ففى الصيام جهاد للنفس بمخالفة المألوف والخروج عن المعتاد وترك الشهوات كلية ، كما أنه يربى المسلم على الصبر والجلد وقوة الاحتمال والتضحية ، وهذه كلها من سمات المجاهد في سبيل الله لجعل كلمة الله هى العليا وكلمة الذين كفروا السفلى .
    وهناك أوجه تماثل وتشابه بين الصائم إبتغاء مرضات الله وبين المجاهد في سبيل الله نذكر منها على سبيل المثال ما يلى :
    أولاً : طاعة الله غاية الصائم والمجاهد :
    يصوم المســلم طاعة لله وامتثالاً لأمره ، مصداقاً لقوله عز وجــــل " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون " ( البقرة : 183 ) ، فيرجو المسلم من الله أن يغفر له ما تقدم من ذنبه ، آملاً العتق من النار والفوز بالجنة ، ولقد وعد الله عز وجل بذلك رسول الله ( صلى الله عليه سلم ) " من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه "(رواه النسائى) ، وفى الحديث القدسى " كل عمل إبن ادم له إلا الصوم فإنه لى وأنا أجزى به " ( رواه البخارى ومسلم) .
    كذلك المجاهد في سبيل الله عز وجل لبى نداء الله بالجهاد آملا النصر أو الشهادة ، وجزاء الشهداء الجنة ، كما إنه يُرزق عند الله عز وجل ، مصداقاً لقوله تبارك وتعالى : " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون " ( البقرة : 169) فغاية الصائم والمجاهد هى إرضاء الله عز وجل والفوز بالجنة .
    ثانياً : الإخلاص من خصال الصائم والمجاهد :
    يتسم الصائم بالإخلاص لله عز وجل في صيامه ، بدون الإخلاص لا جدوى من صيامه ، مصداقاً لقول الرسول e : " رب قائم حظه من قيامه السهر أو رب صائم حظه من الصيام الجوع والعطش " (رواه أحمد ) وكذلك المجاهد في سبيل الله يبتغى من هذا الجهاد إرضاء الله عز وجل وليس ليقال عنه أنه شجاع ... ولذلك - يجب أن يتوفر لدى كل من الصائم والمجاهد درجة عالية من الإيمان والورع حتى يكون مخلصاً في صيامه وجهاده ليس في ذلك أى شئ لهوى النفس أو للمظهرية والمباهاة ، قال رجل : يارسول الله أحدنا يقاتل شجاعة ، ويقاتل حمية ، ويقاتل رياء أى ذلك فى سبيل الله ؟ ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قاتل لتكون كلمة الله هى العليا فهو فى سبيل الله " ( رواه الشيخان ) .
    فالإخلاص ركن أساس من عمل الصائم ومن عمل المجاهد وبدونه لا يقبل الصوم ولا يقبل الجهاد .
    ثالثاً : الصبر من خصال الصائم والمجاهد :
    الصيام يعود النفس البشرية الصبر على الجوع العطش وكف الشهوات حتى تحصن هذه النفس ضد الضعف وتقوى ضد الضغوط فقد قال رسول الله e: " صم شهر الصبر وثلاثة أيام من كل شـــــهر يذهبن وحَرَ الصدر " ( رواه البزار الطبرانى ) ... وكذلك نجد المجاهد في ســــبيل الله يصبر ساعات طويلة وهو في مواجهة العدو بدون طعام أو شراب ، وكأن الصيام يدرب المسلم على كيفية الصبر وقوة التحمل ، حتى إذا كانت ساعة الجهاد يكون قد أعد نفسه إعداداً قوياً .
    فالصبر هو سلاح الصائم والمجاهد وينطبق عليهما قول الله تبارك وتعالى " إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب " (الزمر:10) .
    رابعاً : التضحية من خصال الصائم والمجاهد :
    يضحى الصائم بالطعام والشراب وغرائز النفس وكذلك بالمال متمثلاً في صدقة الفطر والصدقات التطوعية من أجل الثواب من الله عز وجل ، ولقد ورد في هذا الشأن الأحاديث الكثيرة منها قول الرسول ( صلى الله عليه سلم ) : " الصيـــام والقــــرآن يشــــفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيـــام : أى رب منعته الطعام والشهوة فشــــفعنى فيه ، ويقول القرآن : أى رب منعته النوم بالليل فشـــفعنى فيه، قال : فيشفعان " (رواه الإمام أحمد والطبرانى)
    ففى الصيام تضحية بأشياء محببة لدى النفس من اجل التقرب إلى الله عز وجل وكذلك المجاهد : يضحى بنفسه وبماله لله عز وجل ، مصداقاً لقوله تبارك وتعالى : " إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة " ( التوبة : 111) .
    كما أن المجاهد كذلك يضحى بالطعام والشراب والمال والبنين من اجل الجهاد في سبيل الله ولقد حذرنا الرسول e فقال : " من لم يغز ، أو يجهز غازياً ، أو يخلف غازياً في أهله بخير أصابه الله بقارعة قبل يوم القيامة " (رواه أبو داود ) ، وقال أيضاً : " وجاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم " ( رواه أبو داود) .
    فالتضحية بالنفس والمال والمأكل والمشرب والشهوات من خصال الصائم والمجاهد في سبيل الله وهى أساس النصر على هوى النفس وعلى أعداء الإسلام ، ومن لم يستطع أن ينتصر على هوى نفسه لا يستطيع أن ينتصر على عدوه . …

    * شهر رمضان شهر الغزوات والفتوحات :

    لقد ورد في الأثر أن الرسول e كان كلما هم بغزوة من الغزوات تحرى أن تكون في شهر رمضان توطينا لنفسه الشريفة وللجنود على احتمال ما سوف يلاقيهم في سبيلها من جهاد ومشقة ، وتقرباً إلى الله عز وجل وإرشاداً للمسلمين إلى سبيل الاسـتعداد لاحتمال الشـدائد في الجهاد ، وهنا يجتمع لدى المجاهد الصائم مجاهـدة النفس ومجاهدة الأعداء فإذا انتصر تحقق له انتصاران : هما الانتصار على هوى النفس والانتصار على أعداء الله ، وإذا استشهد لقى الله سبحانه وتعالى وهو صائم ، وتحقق فيه قول الله تبارك وتعالى: " إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة " (التوبة:111) .
    * رمضان شهر انتصارات المجاهدين فى سبيل الله .
    ففى شهر رمضان على سبيل المثال تمت الغزوات والفتوحات والإنتصارات الآتية :
    1- غزوة بدر الكبرى فى السنة الثانية من الهجرة .
    2- فتح مكة فى السنة الثامنة من الهجرة .
    3- معركة حطين ودخول المسلمين الأندلس .
    4- فتح القسطنطينية على يد محمد الفاتح .
    5- معركة عين جالوت حيث انتصر المسلمين على التتار .
    * نداء إلى الصائمين المجاهدين لتحرير القدس
    يا أيها المسلم الصائم اعلم بأن غايتك العليا من الصيام هى الامتثال لأمر الله عز وجل وكن مخلصاً فى صيامك وصادقاً مع الله ومع نفسك فى هذا الصيام ، ولا تبخل عن إنفاق المال فى سبيل الله فإن كنت كذلك فإنك فى منزلة المجاهدين من حيث الأجر والثواب فاغتنم هذه الفرصة وتقرب إلى الله عز وجل بالخيرات ، فإن الشقى فى هذا الشهر من حُرِمَ هذا الخير ، وتيقن أيها الأخ الصائم من أن الجهاد قائم إلى يوم القيامة ، ولن تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود وينتصر المسلمون على اليهود ويحررون القدس ، فاجعل من شهر الصوم معسكراً للتدريب ليعينك على الجهاد إذا حان موعده وكن مستعداً ، فانتصارات المسلمين على أعدائهم كانت فى شهر رمضان والمجاهدون صائمون .
    * على الصائمين الدعاء للمجاهدين
    نداء إلى الصائمين وفى كل أوقاتهم عند السحور والإفطار ، وعند الركوع والسجود ، وعند القيام والاعتكاف ، وعند قراءة القرآن أن يتذكروا اخوانهم المجاهدين فى سبيل الله :
    - فى الشيشان ضد الروس الملحدين .
    - فى البوسنة والهرسك ضد الصرب الصليبيين .
    - فى فلسطين ضد اليهود ، أولاد القردة والخنازير .
    - فى كشمير ضد الهنود عبدة البقر .
    - فى أريتريا ضد الأحباش المجوس .
    - فى الصومال ضد الأمريكان الملعونين .
    - فى كل مكان فى الأمة الإسلامية ضد من يحاربون المسلمين .
    ونوجه لهم النداء الآتى : " أُذن للذين يقاتلون بأنهم ظُلِموا وإن الله على نصرهم لقدير " ( الحج :39) .
    وندعو الله أن يتقبل أرواح شهدائنا ويفك أسرانا ويحسن خلاص المعتقلين فى سبيله وأن يتقبل من الصائمين جهادهم وينصرهم على أنفسهم وعلى أعدائهم وأن يبشرهم بتحرير القدس .

    منقول

    0 Not allowed!



  4. [14]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 447
    جزاك الله خيراً ونفعك ونفع بك وبارك الله فيك

    مشكور يادكتور محمد علي التذكره وجعلها الله في ميزان حسناتك

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  5. [15]
    عبدالله السوداني
    عبدالله السوداني غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 469
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اللهم أحفظ د.محمد ووفقه وسدد خطاه...................................

    0 Not allowed!



  6. [16]
    engr.amin
    engr.amin غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 465
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جزاك الله خيراااااااااااااااااااااااااااا

    0 Not allowed!



  7. [17]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9


    بارك الله فيك وزادك علماً

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  8. [18]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohy_y2003 مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً ونفعك ونفع بك وبارك الله فيك


    مشكور يادكتور محمد علي التذكره وجعلها الله في ميزان حسناتك
    وبارك فيك أخي المهندس محي الدين
    وأثابنا وإياك الجنة.

    0 Not allowed!



  9. [19]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله السوداني مشاهدة المشاركة
    اللهم أحفظ د.محمد ووفقه وسدد خطاه...................................
    اللهم آمين أخي عبدالله
    وحفظك ربي وسددك وجعل التوفيق حظك
    وبلغك في الدنيا والآخرة مأربك.

    0 Not allowed!



  10. [20]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع عاطر مشاهدة المشاركة




    بارك الله فيك وزادك علماً
    جزاكِ اللهُ خيراً ووفقكِ في الدارين.

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML