دورات هندسية

 

 

عن علي كرم الله وجهه....

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    shoomshan
    shoomshan غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 52
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    عن علي كرم الله وجهه....



    معجم ابن الأعرابي حديث : ‏568 28867

    حدثنا الغلابي ، حدثنا بشر بن حجاج السامي ، حدثنا حفص بن عمر الدارمي ، عن الحسن بن عمارة ، عن المنهال بن عمرو ، عن سويد بن غفلة قال : مررت بقوم من الشيعة يشتمون أبا بكر وعمر ، وينتقصونهما ، فأتيت على علي بن أبي طالب فقلت : يا أمير المؤمنين إني مررت بقوم من الشيعة يشتمون أبا بكر وعمر ، وينتقصونهما ، ولولا أنهم يعلمون أنك تضمر على ذلك ما اجترءوا عليه ، فقال علي : " معاذ الله أن أضمر لهما إلا على الجميل ألا لعنة الله على الذي يضمر لهما إلا على المضمر عليه " ، ثم نهض دامع العين يبكي ، ينادي الصلاة جامعة ، فاجتمع الناس ، وإنه لعلى المنبر جالس ، وإن دموعه لتنحدر على لحيته ، وهي بيضاء ، ثم قام فخطب خطبة بليغة موجزة ثم قال : " ما بال أقوام يذكرون سيدي قريش وأبوي المسلمين بما أنا عنه متنزه ، ومما يقولون بريء ، وعلى ما يقولون معاقب ، فوالذي فلق الحبة ، وبرأ النسمة لا يحبهما إلا كل مؤمن تقي ، ولا يبغضهما إلا كل فاجر بذيء ، أخوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحباه ووزيراه يأمران وينهيان فما يغادران فيما يصنعان رأي رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرى كرأيهم رأيا ، ولا يحب كحبهما حبا ، فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنهما راض ، وولى أبا بكر الصلاة فصلى بنا أياما على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولاه المسلمون الزكاة ، وليهما لأنهما مقرونتان في كتاب الله تعالى ، فكنت أول . . . من بني عبد المطلب وهو لذلك كاره يود لو أن بعضنا كفاه فكان والله خير من بقي أرأفه رأفة ، وأرحمه رحمة ، وأنفسه ورعا شبهه رسول الله صلى الله عليه وسلم بميكائيل رأفة ورحمة ، وبإبراهيم عفوا ووقارا ، فسار فينا بسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما قبضه الله جل وعز صير الأمر إلى عمر فمن المسلمين من رضي ، ومنهم من سخط فكنت ممن رضي ، فوالله ما فارق عمر الدنيا حتى رضي به من سخطه فأعز الله بإسلامه الإسلام وجعل هجرته للدين قواما ، وضرب الله بالحق على لسانه حتى ظننا أن ينطق عن لسانه ، وقذف الله في قلوب المؤمنين الحب له ، وفي قلوب المنافقين الرهبة منه ، شبهه رسول الله صلى الله عليه وسلم بجبريل فظا غليظا ، وبنوح حنقا مغتاظا على الأعداء ، فمن لكم بمثلهما ، رحمة الله عليهما ، لا يبلغ مبلغهما إلا بالحب لهما ، واتباع آثارهما ، ولو كنت تقدمت في أمرهما لعاقبت أشد العقوبة ، فمن أوتيت به بعد مقامي هذا فهو مفتر عليه ما على المفتري ، أيها الناس ألا أخبركم بخير هذه الأمة بعد نبيها : أبو بكر ، ثم عمر ، ثم الله أعلم بالخير أين هو " *


  2. [2]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الكريم
    لدي استفسار بخصوص هذه القصة
    من المعلوم او لنقل حسب معلوماتي انه في ايام سيدنا علي رضي الله عنه لم يكن يسب ابو بكر وعمر رضي الله عنهما ...وسبهما انما جاء في اوقات متأخرة من قبل البعض كان فيها سيدنا علي قد توفي منذ زمن.

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML