دورات هندسية

 

 

جارتنا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 17 من 17
  1. [11]
    تولين
    تولين غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 4,677

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 27
    Given: 61
    باااارك الله بيك وجزاك خير الجزاء ......... بجد والله انا جيراني اقرب الي من اهلي في الغربة فالجار الطيب هو يكون اهلك لانه مشارك معانا في السراء والضراء وانا عن نفسي والحمدالله محظوظة بجاراتي

    0 Not allowed!







  2. [12]
    ciemo87
    ciemo87 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية ciemo87


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 188
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله السوداني مشاهدة المشاركة
    أضيفت بتاريخ : 23 - 11 - 2007 نقلا عن : منكتاب عثرات الطريق لعبد الملك قاسم وموقع طريق الإسلام





    والجوعيطوي البطون في شهر رمضان المبارك.. طاعة لله وقربة.. آذنت شمس النهار علىالرحيل..

    اجتمعت العائلة حول مائدة الإفطار العامرة.. وعيون الأبناء تلاحقوالدتهم لترى ماذا تحمل من أصناف الطعام وألوان الشراب!!

    لم يبق إلا ثوان.. غسلت الأيدي وشمرت السواعد.. ثم ارتفع صوت المؤذن يعلن رحيل اليوم العاشر من أيامالشهر المباركة..

    أسرع الجميع يتسابقون.. فلا تسمع إلا أصوات الأيدي تلامسالأطباق!!

    قطع السكون صوت جرس الباب.. وعلامات الاستفهام في العيون.. منيطرق في مثل هذا الوقت؟!

    أسرع أحد الأبناء ممن لم يصم إلا نصف اليوم النهارأو أقل.. وسأل:منبالباب؟!

    جاء الصوت وقد أضعفه الجوع ولفه الحياء:أنا فلانة جارتكم!!

    هرول مسرعًاإلى أمه ليخبرها.. مفاجأة تجمع أطراف الخوف!!

    ماذا أتى بها في هذا الوقت؟! هل حدث مكروه لها أو لأحد أبنائها؟!

    تذكرت أن زوجها غائب منذ فترةطويلة!!

    فتحت الباب.. ورحبت بالجارةوسألتها:خيرًا إن شاء الله.. ما بك؟!

    طأطأت رأسها وقالت على استحياء:نبحث عن إفطار.. عن الطعام!!
    أبنائييتضاغون جوعًا.. وأنا لا أزال صائمة!!

    جذبتها إلى الداخل.. تفضلي..

    خرج الزوج لصلاة المغرب مع الجماعة وحانت منه التفاتة ليرى منزلجارتهم.. فإذا به لا يفصل بين الجوع والشبع.. والنعمة والفقر.. سوى جدار واحد.. ثمسأل نفسه: هذه جارتنا لم تأت من حاجة.. كيف لا نتفقدها؟! لم نسأل عنها؟! لمنزرها؟!

    سأل نفسه: لماذا لم تطرق سوى بابنا؟! هل لأننا أقرب البيوت لبيتها؟! أم لأننا من بلد آخر وتخشى أن يعرف قومها وأهلها ما بها من الحاجة والعوز؟!

    أختي ..
    هناك كثير مثل هذه الأسرة.. بيوت متعففةلا يعلم من أين تأكل وتشرب؟
    ألا نخاف من العقوبة الإلهية ونحن ننام وجارناالمسلم جائع وقريبنا مهموم وأختنا في أمس الحاجة؟!

    حدثني قريب لنا ذهبلإجراء بحث في إحدى الجمعيات الخيرية أنه وجد أسماء عوائل معروفة يأخذ أبناءعمومتهم وأقاربهم الصدقات والتبرعات من الجمعية.. وذكر اسم أكثر من عائلة يكفي مالدى أغنيائهم من زكاة عام واحد أن تعف أسر أقاربهم طوال حياتهم!!

    أختي المسلمة:

    والمادة تضرب بسهامها في قلوبنانخشى أن يتحول مجتمعنا المسلم إلى مجتمع مادي لا يعرف الأخ أخاه، ولا القريبقريبه.. ولا الجار جاره..
    إذا لم نبحث عنهم ونعرفهم وقت الشدة والكربة.. فمتىنبحث عنهم؟!
    إذا ابتسمت لهم الدنيا وأرسل الله لهم الخيرات؟! آنذاكنعرفهم؟!

    لا يا أخية.. حولك أيتام.. وقربك أرامل.. وتحت عينيكمحتاجين..
    تفقدي أمرهم وسدي حاجتهم.. ربما بدعوة منهم لا تشقين أبدًا.

    مابعد العثرة

    قال الشفيق بن إبراهيم: بينمانحن ذات يوم عند إبراهيم بن أدهم إذ مر رجل.

    فقال إبراهيم:أليس هذا فلان؟

    فقيل:نعم.

    فقال:لرجلأدركه، فقل له: قال لك إبراهيم لم لم تسلم؟

    فقال له:والله إن امرأتي وضعت وليس عندي شيء، فخرجتشبه المجنون.

    قال:فرجعت إلى إبراهيم فقلت له.

    فقال:إنالله.. كيف غفلنا عن صاحبنا حتى نزل به هذا الأمر؟

    وقال:يافلان إئت صاحب البستان فتسلف منه دينارين فادخل السوق فاشتر له ما يصلحه بديناروادفع الدينار الآخر إليه.

    فدخلت السوق فأوقرت بدينار من كل شيء وتوجهت إليهفدققت الباب،

    فقالت امرأته:من هذا؟

    قلت:أنا أردت فلانًا.

    فقالت:ليسهو ههنا.

    قلت: فمري بفتح الباب وتنحي. قال: ففتحت الباب،فأدخلنا ما على البعير وألقيته في صحن الدار وناولتها الدينار.

    فقالت:علىيدي من بعث هذا؟

    فقلت:قولي على يد أخيك إبراهيم بن أدهم؟

    فقالت: اللهملاتنس هذا اليوم لإبراهيم.
    خير الذكري هذه القصة، والله هذه من الاشياء التي نغفل عنها كثيرا في هذا الزمان .... شكرا للتذكير يابن بلدي ... وجزاكم الله كل خير د. محمد باشرحيل علي المقتطفات الرائعة من حياة العالم الزاهد العارف بالله الذي عرف الدنيا حق معرفتها ففاز بها وبالاخرة ..... نسأل الله القدير الحكيم ان يوفقنا ان نسير في نهجه اللهم امييييييييييييين

    0 Not allowed!




  3. [13]
    عبدالله السوداني
    عبدالله السوداني غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 469
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    بارك الله فيك وكل عام وأنت بخير وجزاك الله خيرا علي مشاركتك د.محمد

    0 Not allowed!



  4. [14]
    عبدالله السوداني
    عبدالله السوداني غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 469
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    بارك الله فيك وكل عام وأنت بخير وجزاك الله خيرا علي مشاركتك دلع تولين

    0 Not allowed!



  5. [15]
    عبدالله السوداني
    عبدالله السوداني غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 469
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    بارك الله فيك وكل عام وأنت بخير وجزاك الله خيرا علي مشاركتك ابن بلديciemo87



    0 Not allowed!



  6. [16]
    ابوالبراء البغدادي
    ابوالبراء البغدادي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوالبراء البغدادي


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 1,357
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الحقيقة ان الامر جلل وخطير وحالة الفقر في اوطاننا مذهلة والقصص تقطع القلوب وكثير منا مع اشد الاسف تراه يعيش عيش الملوك ولا ينفق في سبيل الله حتى لاقرب الجيران فحسبنا الله ونعم الوكيل يقول الله تعالى (( ثم لتسألن يومئذ عن النعيم)) سورة التكاثر
    قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
    "ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به ". ‌
    صححه الألباني : 5505 في صحيح الجامع

    0 Not allowed!



  7. [17]
    احسان حمدان
    احسان حمدان غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 3
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    حدث ولا حرج ... اللهم اهدنا لعمل الخير وشكرا لك يا اخي على الموضوع

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML