دورات هندسية

 

 

أخطاء لغوية شائعة ...... (متجدد إن شاء الله)

صفحة 45 من 51 الأولىالأولى ... 3541 42 43 44 4546 47 48 49 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 441 إلى 450 من 508
  1. [441]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9
    نشاط ملحوظ، وفقكم الله

    ولكنني أرجو أن يلتزم الجميع بالكتابة بالعربية الفصحى لا سيما في هذا الموضوع

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  2. [442]
    ايمن حسين
    ايمن حسين غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية ايمن حسين


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,568
    Thumbs Up
    Received: 20
    Given: 1
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!



  3. [443]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 447
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع عاطر مشاهدة المشاركة
    نشاط ملحوظ، وفقكم الله

    ولكنني أرجو أن يلتزم الجميع بالكتابة بالعربية الفصحى لا سيما في هذا الموضوع
    بالطبع هذا الكلام موجه لي ............ ومعك كل الحق في ذلك فكان يجب علي الانتباه الي ذلك
    وان شاء الله سيتم تدارك الامر في المشاركات القادمه

    تحياتي

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  4. [444]
    صلاح محمد سالم
    صلاح محمد سالم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية صلاح محمد سالم


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 411
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohy_y2003 مشاهدة المشاركة
    ما الفرق بين العمل والفعل

    وردت ايات في القرآن الكريم تذكر يفعلون واخري تذكر يعملون فما الفرق بين الكلمتين

    سؤال سهل جداااااااااااااااااا
    قال الراغب الأصبهاني في مفردات القرآن: الفعل: التأثير من جهة مؤثر وهو عام لما كان بإجادة أو غير إجادة ولما كان بعلم أو غير علم وقصد أو غير قصد ولما كان من الإنسان والحيوان والجمادات والعمل مثله والصنع أخص منهما، والفرق بين الفعل والعمل : أن العمل إيجاد الأثر في الشيء . يقال: فلان يعمل الطين خزفا ويعمل الخوص زنبيلا والأديم سقاء . ولا يقال: يفعل ذلك لأن فعل الشيء عبارة عما وجد في حال كان قبلها مقدورا سواء كان عن سبب أو لا؛ الفعل قد ينسب إلى الحيوانات التي يقع منها فعل بغير قصد وقد ينسب إلى الجمادات والعمل قلما ينسب إليهما. اهـ من المفردات بتصرف.
    قال أبو هلال العسكري: والفرق بين الفعل والعمل: أن العمل إيجاد الأثر في
    الشيء، يقال: فلان يعمل الطين خزفا ويعمل الخوص زنبيلا والأديم سقاء. ولا يقال:
    يفعل ذلك؛ لأن فعل الشيء عبارة عما وجد في حال كان قبلها مقدورا، سواء كان عن
    سبب أو لا؛ لأن الفعل قد ينسب إلي الحيوانات التي يقع منها فعل بغير قصد وقد
    ينسب إلي الجمادات، والعمل قلما ينسب إلي ذلك ولم يستعمل العمل في الحيوانات
    إلا في قولهم: البقر العوامل... اهـ من كتاب المفردات، مادة عمل. ص: 351.


    أخي محي الدين إن كانت الإجابة صحيحةً فإنني أتنازل لك عن نصيبي من الجائزة وذلك تقديراً لحسن تقبلك للنقد البناء وهذا دليل كرم أخلاقك حياك الله

    0 Not allowed!


    قال الإمام الشافعي رحمه الله : (( من استبانت له سنة رسول الله فليس له أن يدعها لقول أحدٍ من الناس كائناً من كان ))




    http://www.rasoulallah.net

    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  5. [445]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 447
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح محمد سالم مشاهدة المشاركة
    قال الراغب الأصبهاني في مفردات القرآن: الفعل: التأثير من جهة مؤثر وهو عام لما كان بإجادة أو غير إجادة ولما كان بعلم أو غير علم وقصد أو غير قصد ولما كان من الإنسان والحيوان والجمادات والعمل مثله والصنع أخص منهما، والفرق بين الفعل والعمل : أن العمل إيجاد الأثر في الشيء . يقال: فلان يعمل الطين خزفا ويعمل الخوص زنبيلا والأديم سقاء . ولا يقال: يفعل ذلك لأن فعل الشيء عبارة عما وجد في حال كان قبلها مقدورا سواء كان عن سبب أو لا؛ الفعل قد ينسب إلى الحيوانات التي يقع منها فعل بغير قصد وقد ينسب إلى الجمادات والعمل قلما ينسب إليهما. اهـ من المفردات بتصرف.
    قال أبو هلال العسكري: والفرق بين الفعل والعمل: أن العمل إيجاد الأثر في
    الشيء، يقال: فلان يعمل الطين خزفا ويعمل الخوص زنبيلا والأديم سقاء. ولا يقال:
    يفعل ذلك؛ لأن فعل الشيء عبارة عما وجد في حال كان قبلها مقدورا، سواء كان عن
    سبب أو لا؛ لأن الفعل قد ينسب إلي الحيوانات التي يقع منها فعل بغير قصد وقد
    ينسب إلي الجمادات، والعمل قلما ينسب إلي ذلك ولم يستعمل العمل في الحيوانات
    إلا في قولهم: البقر العوامل... اهـ من كتاب المفردات، مادة عمل. ص: 351.

    أخي محي الدين إن كانت الإجابة صحيحةً فإنني أتنازل لك عن نصيبي من الجائزة وذلك تقديراً لحسن تقبلك للنقد البناء وهذا دليل كرم أخلاقك حياك الله
    الاجابة نصف صحيحه - لقد اقتربت من الجواب الصحيح ولكن لم تصل الي الاجابة الصحيحة المرجوة من طرح السؤال والاكثر اختصاراً وتوضيحاً

    واشكرك علي اجتهادك بارك الله فيك

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  6. [446]
    maae
    maae غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية maae


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 558
    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 51

    Lightbulb سؤال يثير حفيظة البحث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohy_y2003 مشاهدة المشاركة
    ما الفرق بين العمل والفعل

    وردت ايات في القرآن الكريم تذكر يفعلون واخري تذكر يعملون فما الفرق بين الكلمتين

    سؤال سهل جداااااااااااااااااا

    الأخ المهندس / محي الدين محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليس الفرق سهلا كما ذكرت أخي لكنه فخ كبير سحبتني اليه سحبا
    فلقد بحثت فيما لدي من مصادر فلم أقف علي ما يشفي الصدور
    وكذلك عند البحث في الشبكة تجد كلاما مقتضبا ، ولغير مختصين غالبا

    وعند استعراض الايات القرآنية نجد أن الله تبارك وتعالي قد أطلق علي نفسه أنه يفعل:

    أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ
    كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ
    أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ
    ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ () فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ
    لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ


    وكذلك علي الملائكة :

    ......... مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ
    يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ


    وجميع المخلوقات:

    أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ
    صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ

    وكذلك علي الناس مؤمن وكافر:

    وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ
    هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ
    كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ () كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
    قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ


    وأما عند لفظ عمل فلم يصف ربنا تبارك اسمه بأنه يعمل
    بل نسب العمل ليديه سبحانه وفي زمن الماضي:

    أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَاماً فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ


    وأطلقها الله تبارك وتعالي علي الانس والجن بما فيهم الشياطين

    فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ () وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ
    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وعَمِلَوا الصَالِحات .........
    وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُوراً رَّحِيماً

    يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ...................
    ... إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ


    فمن هنا يمكن أن نستنتج أن العمل أعم ويحتاج الي بذل جهد ووقت
    وهو يشمل الجوارح والقلب ويترتب عليه

    أما الفعل وهو الأخص
    فهو متعلق بالإرادة ويكون بالبطش والقوة ، لهذا يكون زمنه قصيرا غالبا

    ----
    ومن هنا أناشد اخواني بالبحث والمشاركة الفعالة
    ولعلي أشارك مرة أخري بعد البحث والحصول علي ما يشفي الصدر

    فما كان من خير من الله تبارك وتعالي وله الحمد والمنة علي التوفيق ،
    وان كان من خطأ فمن نفسي ومن الشيطان واستغفر الله منه.


    وصلي اللهم وسلم وبارك علي عبده محمد وآله وصحبه والتابعين لهم باحسان
    والحمد لله رب العالمين

    0 Not allowed!



    لسانك لاتذكر به عورة امرئ * * * * فكلك عورات وللناس ألسن


  7. [447]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 447
    فمن هنا يمكن أن نستنتج أن العمل أعم ويحتاج الي بذل جهد ووقت
    وهو يشمل الجوارح والقلب ويترتب عليه

    أما الفعل وهو الأخص
    فهو متعلق بالإرادة ويكون بالبطش والقوة ، لهذا يكون زمنه قصيرا غالبا

    ----
    ومن هنا أناشد اخواني بالبحث والمشاركة الفعالة
    ولعلي أشارك مرة أخري بعد البحث والحصول علي ما يشفي الصدر
    أخي الكريم مائي -لقد اثلجت صدري بمشاركتك في هذا الموضوع -لاني اعلم مدي اهتمامك باللغة العربية
    واستطيع ان اقول انك اصبحت اكثر قرباً من الاخ صلاح الي الاجابة الصحيحة

    وكل ما تفضلت به من آيات قرآنية ستتوافق مع الجواب الصحيح ان شاء الله باستثناء هذه الآية الكريمة

    أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَاماً فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ

    وسبب الاختلاف هنا ان الله عز وجل ليس كمثله شئ - فان يده سبحانه وتعالي تفعل او تعمل فهو لا يسئل عما يفعل سبحانه - وكل ماخطر ببالك فالله بخلاف ذلك

    انتظر مشاركتك ومشاركة باقي الاخوة وسعيد جداً بمشاركتك لنا فلاشك انك اضافة كبيرة للموضوع

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  8. [448]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 447
    العمل = القول + الفعل


    العمل = القول فقط


    العمل لا يساوي الفعل فقط ولكنه يساوي الفعل مع القول


    القول = حركة جارحة اللسان


    الفعل = حركة باقي الجوارح(مجتمعة او متفرقة ) بدون حركة اللسان



    --------------------------


    الادلة علي ذلك من القرآن الكريم



    وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226) الشعراء


    وهنا نجد انا الآية الكريمة بينت ان القول غير الفعل



    --------------------------



    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ(3)الصف


    وهنا نجد انا الآية الكريمة بينت ان القول غير الفعل ايضاً


    --------------------------


    أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطَ كَانُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (140)البقرة


    وهنا نجد ان الآية الكريمة بينت ان القول عمل – حتي كتم الشهادة يعتبر امتناع عن القول فهو عمل - وطالما وجد القول فاذا وجد معه الفعل او لم يوجد فالصفة هنا تصبح عملاً وليست فعلاً

    -------------------------


    إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159)الانعام



    وهنا نجد ان الدين قول وفعل – وان الذين فرقوا دينهم فرقوا بين القول والفعل فثبتوا علي القول وضيعوا الفعل – واخبر الله عز وجل نبيه بانه ليس منهم في شئ فامرهم الي الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون من افعال تتنافي مع اقوال نبيه التي يؤمنون بها (اي الاقوال ) وما انزل الله بها من سلطان ( اي الافعال ) لذا فقال بما كانوا يفعلون



    --------------------------



    وَسَكَنْتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَابِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الْأَمْثَالَ (45)ابراهيم


    فعلنا بهم هنا اي بطشنا بهم فهذا فعل وليس عمل لانه لم يشتمل علي قول فحديث رب العزة عما فعله بظالمي انفسهم علي ارض الواقع



    --------------------------



    قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ لَا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (10)يوسف



    ان كنتم فاعلين لما قاله القائل - فالقول قد قاله القائل والفعل منفصل عن القول - فهنا اداة الشرط ان وفعل الشرط فاعلين لهذا القول الذي قاله القائل بالقائه في غيابة الجب وجواب الشرط هو ان يلتقطه بعض السياره فالجملة الشرطية متوقفه علي الفعل وليس القول لذا فقال سبحانه فاعلين ولم يقل عاملين



    --------------------------



    قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آَلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (68)الانبياء



    وهنا ايضاً القول منفصل عن الفعل فالقول حرقوه في حد ذاته لا ينصر آلهتهم . وانما نصرها مرتبط بالفعل - فهنا فصل بين القول والفعل - لذا قال سبحانه كلمة فاعلين ولم يقل عاملين



    --------------------------



    فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آَتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79)الانبياء



    وهنا فصل الاقوال عن الافعال ايضاً - فالاعمال هنا هي فهمناها سليمان عليه وعلي نبينا الصلاة والسلام وآتينا حكماً وعلماً وسخرنا مع داود الجبال يسبحن - عليه وعلي نبينا الصلاة والسلام - والطير - فكل هذا يتطلب فعل علي ارض الواقع لذا قال سبحانه فاعلين اي فاعلين لهذه الاقوال السابقه



    --------------------------



    يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104)الانبياء


    وهنا طي السماء وبدأ الخلق واعادته وما فيها من اقوال تستوجب التنفيذ لهذه الاقوال وهي كلمة فاعلين



    --------------------------


    يتبع ان شاء الله

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  9. [449]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 447

    تابع المشاركة السابقة

    كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (79)المائدة



    وهنا المنكر اصبح افعالاً وليس اقوالاً- منكر فعلوه – والاشارة انهم لا يتناهون عن الفعل بعدم فعله اذا كانت يفعلون عائدة علي لا يتناهون .......وبها اشارة ايضا ان التناهي بالاقوال اصبح غير مجدي فاصبحت الاقوال بلاقيمة ان وجدت لذا وصف الله افعالهم وليس اعمالهم بانها بئس ما كانوا يفعلون ولم يقل يعملون لتهميش الاقوال ان وجدت او عدم وجودها من الاصل - واذا كانت -لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ -عائدة علي المنكر فهو فعل وليس عمل لانه ليس به قول



    ----------------------------------



    وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(108)الانعام


    وهنا نجد ان السب هو اقوال فهو عمل لذلك وصف الله عز وجل تزيين العمل وليس تزيين الفعل وايضا ينبئهم بما كانوا يعملون ولم يقل يفعلون لان القول في حد ذاته عمل



    --------------------------



    وَحَسِبُوا أَلَّا تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُوا وَصَمُّوا ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (71) المائدة



    وهنا العمي والصمم من فعل باقي الجوارح بخلاف اللسان الذي لم يذكر الله عز وجل انهم بكموا لذا فهم يتكلمون وان لم يسمعوا او يروا –مع سلامة باقي الجوارح الاخري بما فيها اللسان المنوط بالقول وبالتالي بالعمل لذا فهو عمل وليس فعل فقال عز وجل بصير بما يعملون ولم يقل يفعلون



    --------------------------




    إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (17) وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآَنَ وَلَا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (18)النساء


    هنا عمل السؤ والمقصود به الكبائر والتي بها الغيبه والنميمة وهي من عمل جارحة اللسان فهي افعال واقوال وحتي باقي الكبائر يصاحبها او يسبقها اقوال فتدخل في نطاق العمل وليست فعل



    --------------------------



    يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلَا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لَا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا (108) النساء



    وهنا نجد ان المولي عز وجل معهم اذ يبيتون مالا يرضي من القول – والقول في حد ذاته عمل وليس فعل – لذا فهو سبحانه محيط بما يعملون وليس يفعلون



    --------------------------



    بالطبع توجد بعض الاستثناءات في القرآن الكريم لهذه القاعدة من باب البلاغه القرآنية فهي الاستثناء الذي يثبت القاعدة



    فما كان من خير من الله تبارك وتعالي وله الحمد والمنة علي التوفيق ،

    وان كان من خطأ فمن نفسي ومن الشيطان واستغفر الله منه.




    وصلي اللهم وسلم وبارك علي عبده محمد وآله وصحبه والتابعين لهم باحسان

    والحمد لله رب العالمين




    والله اعلي واعلم


    م محيي الدين محمــــــــــــــــــد

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  10. [450]
    صلاح محمد سالم
    صلاح محمد سالم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية صلاح محمد سالم


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 411
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله و تبارك في علاه ، ما شاء الله لا قوة إلا بالله الواسع العليم
    سبحان من علم الإنسان ما لم يعلم سبحان علام الغيوب
    سبحان من ينزل الغيث بعد القنوط و يقسَم الأرزاق وينير القلوب
    أخي الحبيب م محي الدين أحيا الله قلبك بنور الإيمان و أسبغ عليك النعم الحسان تفضل بقبول فائق الإحترام والإمتنان نسأل الله أن ينفعنا بما تتحفنا به من نفائس الدرر واللؤلؤ والمرجان

    0 Not allowed!


    قال الإمام الشافعي رحمه الله : (( من استبانت له سنة رسول الله فليس له أن يدعها لقول أحدٍ من الناس كائناً من كان ))




    http://www.rasoulallah.net

    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  
صفحة 45 من 51 الأولىالأولى ... 3541 42 43 44 4546 47 48 49 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML