دورات هندسية

 

 

شاركنا برأيك: ما هو المقصود في أن الله خلقنا لعبادته ؟

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 34 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 42
  1. [21]
    ملك الطيبة
    ملك الطيبة غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ملك الطيبة


    تاريخ التسجيل: Jul 2010
    المشاركات: 61
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقولك الدليل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون * ما اريد منهم من رزق وما اريد ان يطعمون * إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين) سورة الذاريات الآيات 56 ، 57 ، 58
    نفعني الله واياكم بالخير العظيم وبارك الله لي ولكم اجمعين

    0 Not allowed!


    *** اللهـــم اجعــــل القــــرآن ربيــــــع قــلبـــــي***

  2. [22]
    عادل 1980
    عادل 1980 غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية عادل 1980


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 1,021
    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 10
    أخى الكريم

    أنصحك التريث فى طرح الأسئلة


    بعض الأمور لا تقاس بالعقل
    فالعقل يدرك تجاربه وتجارب الآخرين


    أعلم أن أحدنا لا يدخل الجنة بعمله ولكن بفضل من الله

    ولا أذكر الحديث أو الآيه التى تدل على ذلك

    جزاك الله خيراً وهدانا وهداك إلى الصراط المستقيم
    وثبتنا وإياك على الحق

    0 Not allowed!




    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
    وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3)

  3. [23]
    ام وائل الأثرية
    ام وائل الأثرية غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 3,155

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 0

    الرأي لأهل العلم!!

    الرأي رأي العلماء الربانيين أني الكريم
    ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )



    قال الشيخ صالح ال الشيخ :


    قال إمام هذه الدعوة (كتاب التوحيد، وقول الله تعالى)، (قول) هذه كما في صحيح البخاري تنطقها:

    إما على العطف؛ (كتاب التوحيدِ، وقولِ الله)، يعني وكتابُ قولِ الله. •

    أو على الاستئناف؛ (وقولُ الله تعالى ) •


    قال (وقول الله تعالى ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ﴾[الذاريات:56])، هذه الآية فيها بيان التوحيد؛ وجه ذلك أنَّ السلف فسّروا (إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)، يعني إلاَّ ليوحّدونِ, دليل هذا الفهم، أنّ الرسل إنّما بُعثت لأجل التوحيد؛ توحيد العبادة، فقوله (إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) يعني إلاَّ ليوحدونِ.


    قوله (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا) هذا فيه حصر، ومعلوم أن (مَا) النافية مع (إِلاَّ) تفيد الحصر والقصر, معنى الكلام: خَلقتُ الجن والإنس لغاية واحدة هي العبادة دون ما سواها، ففيه قصر علّة الخلق على العبادة.


    وقوله (إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)، (إِلَّا) هذه تسمّى أداة استثناء مُفرَّغ, مفرّغ من أعم الأحوال -كما يقول النحّاة-، يعني وما خلقت الجن والإنس لشيء أو لغاية من الغايات أبدا إلاّ لغاية واحدة، وهي أن يعبدونِ.


    وقوله (لِيَعْبُدُونِ) اللام هذه تسمّى لام التعليل؛ ولام التعليل هذه قد يكون المعنى تعليل غاية، أو تعليل علّة؛ تعليل غاية يكون ما بعدها مطلوبا؛ لكن قد يكون و قد لا يكون ، يعني هذه الغاية، ويسميها بعض العلماء لام الحكمة، وفرق بين العلة والحكمة، يعني ما الحكمة من خلق الجن والإنس؟ أن يعبدوا الله وحده دون ما سواه، هذا التعليل بقوله (لِيَعْبُدُونِ) قلنا تعليل غاية؛ مثلا قلتُ لكَ: لِما أحضرتَ الكتاب؟ قلتَ: أحضرتُه لأقرأ, فيكون علة الإحضار، أو الحكمة من الإحضار القراءة، قد تقرأ، وقد لا تقرأ، بخلاف اللام التي يكون معناها العلة التي يترتب عليها معلولُها، والتي يقول العلماء في نحوها: الحكم دائر مع علته وجودا وعدما. تلك علة القياس، التي لا يتخلّف فيها المعلول عن العلة.


    فهنا اللام هذه لام علة الغاية؛ لأن من الخلق من وُجد وخلقه الله جل وعلا، لكن عبَدَ غيره، ولام الحكمة شرعية؛ ما بعدها يكون مطلوبا شرعا، قال جلّ وعلا هنا (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) نفهم من هذا أنّ هذه الآية دالة على التوحيد، من جهة أنّ الغاية من الخلق هو التوحيد، والعبادة هنا هي التوحيد, حقيقة العبادة الخضوع والذل، فإذا انضاف إليها المحبة والانقياد، صارت عبادة شرعية؛ قال طَرَفة في وصف ناقة

    تُبارِي عِتاقاً ناجِياتٍ وأَتْبَعَتْ *** وَظيفًا وَظيفًا فَوْقَ مَوْرٍ مُعَبَّدِ

    المور: الطريق، والمعبّد: هو الذي ذُلِّل من كثرة وطء الأقدام عليه، وقال أيضا في معلقته:

    إلى أنْ تحامَتْني العَشيرةُ كُلُّها *** وأُفرِدْتُ إِفْرادَ البَعيرِ المُعَبَّـدِ


    يعني الذي صار ذليلا، لأنه أصيب بالمرض فجُعل بعيدا عن باقي الأبعرة، فصار ذليلا لعدم المخالطة.

    في الشر ع العبادة: هي امتثال الأمر والنهي على جهة المحبة والرجاء والخوف.

    قال بعض العلماء: إن العبادة هي ما أُمر به من غير اقتضاء عقلي, اطراد عُرفي. وهذا تعريف الأصوليين.

    وقال شيخ الإسلام في بيان معناها، في أول رسالة العبودية: العبادة اسم جامع لما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة.


    إذن دِلالة هذه الآية، أنَّ كلَّ فرد من أفراد العبادة يجب أن يكون لله وحده دون ما سواه؛ لأنّ الذي خلقهم, خلقهم لأجل أن يعبدوه، فكونهم يعبدون غيره، وهو الذي خلقهم هذا من الاعتداء والظلم؛ لأنه ليس مَن يخلق كمن لا يخلق؛ قال جل وعلا ﴿أَفَمَنْ يَخْلُقُ كَمَنْ لَا يَخْلُقُ﴾[النحل:17].

    والله أعلم

    0 Not allowed!


    .

  4. [24]
    طــارق _ بــلال
    طــارق _ بــلال غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية طــارق _ بــلال


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 2,742

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 58
    Given: 109
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بالنسبة للسؤال الذي يقول فيه الملحد انه يعيش 60 سنه على الكفر فلماذا يحاسب إلى مالا نهايه

    أجاب عليه الشيخ محمود المصري وسمعت الإجابة منه على الهواء فجزاه الله خيرا قال

    ان الله يحاسبنا بعد الموت ودخول المؤمنين الجنة ودخول الكفار النار إلى ما لا نهاية لأنه سبحانه وتعالى أجرى لنا اختبار محدود المدة وقصير الوقت ونظر في قلوبنا فعلم في قلب المؤمن الإخلاص وفي قلب الكافر الجحود ولو أنه ترك المؤمن في الدنيا آلاف السنين وإلى الأبد لظل يعبد الله ولو ترك الكافر لظل على كفره كذلك ولذلك يكون الحساب سرمدي من جنس العمل والله أعلم

    والدليل من كتاب الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَلَوْ تَرَىَ إِذْ وُقِفُواْ عَلَى النَّارِ فَقَالُواْ يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلاَ نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ{27} بَلْ بَدَا لَهُم مَّا كَانُواْ يُخْفُونَ مِن قَبْلُ وَلَوْ رُدُّواْ لَعَادُواْ لِمَا نُهُواْ عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ{28}


    ولتنظر أخي الكريم إلى عجيب علم وقدرة الله فقد قال انهم لو ردوا لعادوا إلى الكفر ولن يؤمنوا ومن عجب ذلك وما اتعجب منه فعلا وأسأل الله أن يجعلني ويجعلكم من المتقين له سبحانه المؤمنين المخلصين له هو أن هؤلاء الكفار نسأل الله العفو والعافية

    حتى بعد رؤيتهم للنار واطلاعهم على مصيرهم فيها وهم يقفون على حافتها يقول عنهم ربنا انهم كاذبون ولو اعادهم إلى الدنيا لرجعوا إلى الكفر واستمروا عليه مرة ثانية

    فاستعذ بالله من النار ومن الكفر اخي واختي أعاذنا الله به وبرحمته من النار ومن الكفر

    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك وطاعتك حتى نلقاك وانت عنا راض
    اللهم يا مصرف القلوب والابصار صرف قلوبنا إلى طاعتك وما يرضيك عنا

    0 Not allowed!


    فرسان بالنهار
    رهبان بالليل
    لا يأكلون إلا بثمن
    ولا يدخلون إلا بسلام
    ويجبرون من يحاربهم على أن يقاتلهم حتى يأتون عليه


    هكذا كنا وسنعود إن شاء الله


  5. [25]
    السامرائي محمد
    السامرائي محمد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية السامرائي محمد


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 403
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    لا شك ان الله تعالى لم يخلقنا عبثا بل خلقنا لحكمة كبيرة قد ندركها أو لا ندركها وكل حسب عقله
    فكما اراد الله تعالى منا أن نعبده أيضا خلقنا لنستمتع في الحياة حيث قال : قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق
    وقال عليه الصلاة والسلام : الدنيا متاع وخير متاعها الزوجة الصالحة
    فالمطلوب من الانسان أن يعيش بما يرضي الله عنه ليعيش الحياة الطيبة

    0 Not allowed!



  6. [26]
    eehaboo
    eehaboo غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية eehaboo


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 1,577
    Thumbs Up
    Received: 46
    Given: 0
    المقصود أن الله خلقنا في الارض لنعيش حياتنا احرار بشرط ان تتقيد حريتنا ضمن حدود طاعته دون الخروج عنها وعصيانه وهو السبيل الذي اوضحه لك ربك في هذه الآية ليخبرك طريق الوصول للجنة وليس الهداف من قوله ان تعيشي في هذه الحياة فقط للعبادة فهذا مفهوم خاظئ

    0 Not allowed!


    the general
    نلتقي لنرتقي
    بالعلم نسمو

  7. [27]
    حمد عبدالسلام
    حمد عبدالسلام غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2010
    المشاركات: 45
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا اخوانى المشاركين فى الموضوع والاخ طارق -بلال اجاب على السؤال الثانى وبارك الله فيه وباجابته هذه فسر ما اريد أن اقوله فى المو ضوع الاول الخاص بالعبادة انها فترة امتحان وحجة لا اكثر ولا اقل لان الله سبحانه وتعالى يعرف قبل خلق الانسان منا من فى النار ومن فى الجنة (ان الله يحاسبنا بعد الموت ودخول المؤمنين الجنة ودخول الكفار النار إلى ما لا نهاية لأنه سبحانه وتعالى أجرى لنا اختبار محدود المدة وقصير الوقت ونظر في قلوبنا فعلم في قلب المؤمن الإخلاص وفي قلب الكافر الجحود ولو أنه ترك المؤمن في الدنيا آلاف السنين وإلى الأبد لظل يعبد الله ولو ترك الكافر لظل على كفره كذلك ولذلك يكون الحساب سرمدي من جنس العمل والله أعلم)

    0 Not allowed!



  8. [28]
    Eng. Bassam
    Eng. Bassam غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية Eng. Bassam


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 57
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيرا ع موضوعــك

    0 Not allowed!


    "لا تضق ذرعاً بالمحن فإنها تصقل الرجال، وتقدح العقل، وتشعل الهمم"

  9. [29]
    eng.mohamedafifi
    eng.mohamedafifi غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية eng.mohamedafifi


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 1,474
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 1

    الرد على ماهو المقصود فى أن الله خلقنا لعبادته ........( 1 )

    ماهوالمقصود فى أن الله خلقنا لعبادته....؟؟
    قال الله تعالى تقدست اسمائه:(وماخلقت الجن واإنس إلا ليعبدون)
    صدق الله العلى العظيم..[الذاريات:56 ]
    أولا: مالمقصود بالعبادةفى هذه الآية الكريمة...؟
    العبادة:لغةهى الطاعة ...وأصلها الخضوع والتذلل.. ويقال طريق معبد إذا ديس ووطئ بالأقدام ...والعبادة لله تعالى شرعا : هى توحيده وطاعته والتزام شرائع دينه والتنسك له.... وعلى ذلك فهذه الأية الكريمة من الله تعالى ...أنه قدسبق فى علمه تعالى انه من يعبده..... السعداء الموحدين من الجن والإنس وقد إختصهم الله سبحانه تعالى بذلك وأمرهم به....ولم يخلقهم... إلا لأمره لهم بعبادته وحده وتوحيده ..
    فقد قال الله تعالى تأكيدا لذلك:(وماأمروا إلاليعبدوا إله واحدا) صدق الله العلى العظيم ....وفى .. {إلا ليعبدون} ...إلا ليقروا لى بالعبادة طوعا أو كرها ....فخلق السعداء من الجن والإنس للعبادة والطاعة.... وخلق التعساء والأشقياء للشرك والوثنية والكفر والمعصية ..
    ....وعلى ماسبق فالاية الكريمة تأمرنا بتوحيد الله سبحانه وتعالى
    توحيدا مطلقا ...وإلإقرارله بالعبودية المطلقة... وطاعته طاعة مطلقة.... والتسليم المطلق لكامل شرائعه وأحكامه... بطاعته الطاعة المطلقة فيها...... فهذه بكاملها السبب الوحيد والمطلق لخلق الله تعالى لنا ......كما قال تعالى (..إلآ ليعبدون..) صدق الله العلى العظيم .
    وهذه الوظيفة التى خلق الله تعالى الجن والأنس لها وجمعهما عليها تتمثل فى وظيفة من قام بها وأداها فقد حقق غاية وجوده .....ومن قصر فيها أوعرج عنها فقد أبطل غاية وجوده وأصبح بلا وظيفة وإنتهى إلى الضياع المطلق..... وأنفلت من الناموس الذى أتى به إلى الوجود الذى يحفظه ويكفل له البقاء...
    هذه الوظيفة التى تربط الجن والإنس بنظام وناموس الوجود.... هى عبادة الله تعالى أوبمعنى أوضح وأدق هى العبودية لله تعالى ....أى يكون هناك عابد من إنس وجن ....ومعبود أوحد لاشريك له هوالله تعالى.... حتى تستقيم حياة العبد كلها على هذا الأعتبار فيما أختير له من طريق السعادة لا طريق التعاسة والشقاء
    وقدقال الله تعالى (إنى جاعل فى الأرض خليفة ) صدق الله العلى العظيم..... ومن هذه الآية الكريمة يتبين المدلول الأكبر والأوسع وألأشمل للعبادة.... إذ يندرج فيها خلافة الله تعالى فى الأرض وعندئذ لن تكون الحياة فقط على طولها ..... هى إقامة شعائروطاعة لله تعالى من ألجن والإنس فقط..... وإنما يكلفهم الله تعالى بمهام إخرى معها هى ألوان من النشاط تستغرق وتستنفذ معظم حياتهم..... ولكننا لانعرف أنواع النشاط التى يمارسها الجن وإن كنا نعرف النشاط المطلوب من الإنسان.....وذلك من قوله تعالى (إنى جاعل فى الأرض خليفة ) صدق الله العلى العظيم ...
    فالخلافة فى الأرض إذن هى عمل الإنسان فى الأرض لتعميرها بالإضافة لتوحيده المطلق وعبادته المطلقة لله تعالى ....
    يتبع.......

    0 Not allowed!



  10. [30]
    ابو بكر عمرعثمان علي
    ابو بكر عمرعثمان علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ابو بكر عمرعثمان علي


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 7
    الله سبحنا وتعالى خلقنا لعبادته لانه خلقنا لعبادته ومن رحمته بنا انه جعلنا نعبده لان النفس البشريه بطبعها تميل الى واحد فقط تلجأ اليه يكون قوى شديد

    0 Not allowed!


    النعيم لايدرك بالنعيم .ولايزال العبد يُبتلئ حتئ يلقئ الله و ما عليه خطيئه



  
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 34 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML