دورات هندسية

 

 

أرجوووكم ساعدونى انا فى مأزق

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. [1]
    أروى
    أروى غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 895
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    أرجوووكم ساعدونى انا فى مأزق

    اريد أن أعرف أى معلومات عن ( علاقة التصوير الرقمى بالعمارة )
    ارجووكم الموضوع مهم جدا وليس لدى معلومات فيه
    ياريت ترسلولى تساعدونى فيه

  2. [2]
    عاشق حب رسول الله
    عاشق حب رسول الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عاشق حب رسول الله


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 846
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    اروي ....وجدت لك مقالا عن التصوير الرقمي ربما يفيدك...


    المفاهيم الأساسية في التصوير الرقمي





     











    من كتاب " التصوير الضوئـي - الـتـقـليدي والرقمي"










    جهاز الشحن الضوئي (CCD) – بلورة حساسة للضوء, تقوم بدور الفيلم جزئياً, فهي تستقبل الصورة وتحولها إلى إشارات كهربائية ترسلها إلى المعالج, الذي يتولى بدوره تحويلها إلى بيانات رقمية ويقوم بتخزينها على الوسائط الرقمية المتوفرة.


    شكل (4-1). جهاز الشحن CCD

    جهاز الشحن الضوئي, والذي سوف نسميه مصفوفة الشحن أو بالمختصر "المصفوفة", يتكون من عدد كبير جداً من الخلايا الضوئية الصغيرة. كل خلية تمثل عنصراً صغيراً جداً من عناصر الصورة, أو ما يعرف بالبيكسل Pixel, وهو تعبير جرى إشتقاقه من عبارة "عنصر الصورة Picture Element". في المواصفات الفنية للكاميرا الرقمية, عادة ً ما يذكرالعدد الكلي للبيكسلات في المصفوفة, وهو ما سوف نسميه الكثافة النقطية Resolution , على سبيل المثال, في الكتيّب الخاص بكاميرا Canon Powershot A5 Zoom نقرأ أن الكثافة النقطية تساوي 810.000 بيكسل. وفي كاميرات أخرى مثل Fuji S1 Pro – 6 مليون بيكسل. في بعض الأحيان تعطى الكثافة ببعدين (الطولXالعرض), فمثلاً لكاميرا كانون المذكورة يمكن أن نجد الكثافة النقطية معطاة على الشكل 1024x768 وهو ما يعطي تقريباً الرقم المذكور سابقاً.

    الكثافة النقطية Resolution- العامل الأهم في تقييم جودة الكاميرا وتحديد الفئة التي تنتمي لها: احترافية أو للهواة. غير أن هناك نوع آخر من الكثافة النقطية أو ما تسمى الكثافة المستكملةInterpolation Resolution, والمقصود في ذلك, أن الجهاز -الكاميرا أو الماسح الضوئي- يقوم بإضافة نقطة أو عدد من النقاط بين كل نقطتين أصليتين في الصورة, عن طريق برمجيات أو ألغوريثمات مبيّته فيه, وتكون النقاط المضافة بتدرجات لونية وسطية مستوحاة من النقاط المجاورة. ولما كانت هذه النقاط مصطنعة, وليست مأخوذة عن الأصل مباشرة, لذا فإن عملية استكمال الكثافة النقطية من قبل الكاميرا لا تؤدي إلى تحسين يذكر على جودة الصورة, ومن الأفضل إذا تطلب الأمر ذلك, القيام بعملية الاستكمال عن طريق الحاسوب, وبمساعدة البرمجيات الموثوقة مثل أدوبي فوتوشوب Adobe Photo Shop.

    المجال الديناميكي Dynamic Range – والمسمى أحياناً بالكثافة الضوئية Density, يعتبر من المعاملات المهمة خاصة لتقييم نوعية الماسح الضوئي الفيلمي. هذا المعامل يوضح نطاق التدرجات في الصورة, والتي يمكن للماسح الضوئي تمييزها: من التدرج الأكثر إشراقاً وحتى الأكثر دكنةً. تقاس الكثافة الضوئية بالمدراج اللوغاريثمي وتبدأ من القيمة الصفرية (0.0) التي توافق منطقة السطوع الأعظمي, ولغاية القيمة (4.0) التي توافق درجة الدكنة القصوى. فيلم النيجاتيف العادي يملك كثافة ضوئية دنيا تبلغ حوالي 0.3 وقصوى تصل إلى 3.3. فرق القيم أو المجال الديناميكي في مثالنا هذه يعادل 3.0 . بعض أفلام السلايد الجيدة النوعية تملك مجالاً ديناميكياً يصل لغاية 3.6.

    لشرح أهمية هذا المعامل, نفترض أن الفيلم الخاضع للمسح الضوئي يملك كثافة ضوئية 3.3 وأن المجال الديناميكي للماسح الضوئي يبلغ 3.0. هذا يعني أن بعض تفاصيل الفيلم ذات الكثافة الأكبر من 3.0 سوف تضيع أثناء عملية المسح وتبدو سوداء بالكامل. وبتعبير آخر, فإن المجال الديناميكي يوضح قدرة الماسح الضوئي على نقل التفاصيل ذات التباين المنخفض في مناطق الظلال والضوء.

    مما سبق يتضح أنه " كلما كان المجال الديناميكي أوسع, كان بالإمكان تمييز تفاصيل وتدرجات أكثر", وفي الوقت الراهن لا ينبغي أن يقل المجال الديناميكي للماسح الفيلمي الإبتدائي عن 3.0 , وللمتوسط الجودة- 3.2 , أما للنوع الاحترافي فيستحسن أن يكون بمجال 3.6 أو أوسع.

    عمق اللونColor Depth– خاصية تحدد دقة بيانات اللون الخاصة بكل نقطة في الصورة الممسوحة ضوئياً. إن عمقاً لونياً مقداره 1 بت يوافق نظام الأبيض والأسود, حيث يمكن للنقطة أن تكون: إما بيضاء أو سوداء ولا خياراً آخر. في حين أن العمق اللوني 8 بت يمثل التدرجات الرمادية, وهو ما يوافق 256 تدرج, من الأبيض وحتى الأسود مروراً بجميع درجات اللون الرمادي. في النظام الملون RBG, يكون عمق اللون أيضاً 8 بت, ولكن لكل لون من الألوان الرئيسة الثلاث (الأحمر والأزرق والأخضر), أو ما يعادل حوالي 16 مليون لون. أي أن كل نقطة في الصورة يمكن أن تتمثل بتدرج لوني من هذه المجموعة الكبيرة من التدرجات. ورغم ضخامة الرقم, إلا أن هذه التدرجات لا تحيط بجميع التدرجات الموجودة في الطبيعة, لذا ليس غريباً أن نجد أجهزة بعمق لوني 30-, 36- وحتى 42 بت وهو ما يعني مليارات من التدرجات اللونية. مع العلم أن معظم برمجيات معالجة الصور تتعامل على الأغلب مع عمق لوني قدره 24 بت فقط في نظام RGB.

    الضجيجNoise – خاصية تتعلق أكثر ما يكون بالمجال الديناميكي وعمق اللون, وتؤشر على وجود عيوب في الصورة, مثل البقع الصغيرة جداً, التي تختلف بلونها أو تدرجها عمّا يحيط بها من ألوان أو تدرجات. هذا وتختلف طبيعة الضجيج في كل حالة . ولكن على الأغلب يحدث الضجيج نتيجة لمشكلات في المحول التماثلي- الرقمي. ويكون بأثر كبير ومدمر على نظافة اللون وتشبعه, ويشيع في مناطق الكثافة الدنيا والعظمى. في العادة, لا تتطرق الشركات المنتجة إلى مستوى الضجيج في أجهزتها, ولتقييم الضجيج ينبغي إجراء بعض الاختبارات الخاصة المتعلقة بالتصوير أو المسح الضوئي.

    ·المصفوفة تحدد جودة الصورة

    إن جميع المعاملات والخصائص المذكورة تعتمد بشكل مباشر على نوعية مصفوفة الشحن وجودتها, والتي بدورها تحدد مدى جودة الصورة. فيما يلي نستعرض بعض الخصائص المرتبطة بشكل وثيق بمعاملات المصفوفة.

    بعد معيار جودة الصورة, يأتي المحدد الثاني المرتبط بالمصفوفة, ألا وهو سعر الكاميرا. إن حجم الإنفاق على تطوير المصفوفة يتجاوز 50 % من سعر الكاميرا في معظم الشركات, وبالتالي فإن استعمال مصفوفة شحن من النوع الرخيص, يؤدي في أغلب الأحيان إلى خفض سعر الكاميرا بدرجة كبيرة, في حين ان استعمال المصفوفات ذات الكثافة العالية والأداء الجيد من شأنه رفع سعر الكاميرا ووضعها في الفئة الاحترافية.

    حجم المصفوفة يمثّل أحد العوامل الأساسية في تحديد سعرها. إن حجم المصفوفة يتحدد بطول القطر. والذي يحدد بدوره الطول البؤري الفعلي للعدسة المستخدمة. طول قطر المصفوفة يقاس بالبوصة, ويساوي على الأغلب 1/3 أو 2/3 بوصة.

    في كتيّب المواصفات الفنية للكاميرا الرقمية يذكر الطول البؤري محسوباً بالنسبة لكاميرات 35ملم. وكما هو معروف, فإن الطول البؤري للعدسة المعيارية (القياسية) يكون مساوياً لقطر الكادر, والكادر في الكاميرات التي تستعمل أفلام 35 يكون بالأبعاد 24x36 ملم, وهو ما يعطي قطراً مقداره 46 ملم تقريباً. من هنا يتضح أن العدسة المعيارية لكاميرات 35 هي عدسة الطول البؤري 46 ملم. إذا اعتمدنا نفس المنطق, نستطيع تحديد العدسة المعيارية للكاميرا الرقمية, فعلى سبيل المثال, كاميرا Canon PowerShot A5 Zoom تملك مصفوفة بقطر 1/3 بوصة . من هنا تكون العدسة المعيارية لهذه الكاميرا 8 ملم. أي أنه في حال كانت المواصفات الفنية للكاميرا تؤشر على الطول البؤري للعدسة الزووم بالقيم 4.5 – 11.2 ملم على سبيل المثال, فإن هذا يعني - مقارنةً بكاميرات 35 ملم - طولاً بؤرياً يساوي 28-70 ملم وهو ما يبدو طبيعياً.

    حجم المصفوفة في العادة, أقل بكثير من حجم الكادر العادي للكاميرات التقليدية (24x36 ملم لكاميرات 35), وهذا قد يخلق مشكلة كبيرة لمن يرغب باستخدام مخزونه من العدسات مع الكاميرات الرقمية من الفئة SLR, ذلك أن تغيراً كبيراً سيحدث على الطول البؤري لهذه العدسات سببه الفرق الكبير بين قطر المصفوفة وقطر الكادر. وبحيث تقل زاوية الرؤية للعدسة ويزيد مستوى التجسيم. على سبيل المثال, استعمال العدسات التقليدية لكاميرات Nikon مع الكاميرا الرقمية Nikon D1 يؤدي إلى تغيير في الطول البؤري بمعامل مقداره 1.5 مرة. وبذلك فإن عدسات الزاوية الواسعة (الوايد أنجل) التقليدية بالطول البؤري 28 ملم, تصبح مع الكاميرا الرقمية عدسة معيارية بطول بؤري 42 ملم, وقس على ذلك باقي العدسات.

    كلما كان حجم المصفوفة أكبر, زاد عدد البيكسلات المتموضعة على سطحها, وهذا يعني زيادة في الكثافة النقطية للصورة. إن زيادة الكثافة النقطية (الفعلية أو المستكملة) يؤدي إلى زيادة حدة بروز الصورة وظهور التفاصيل الدقيقة, ويساعد على عمل طبعات بمقاييس أكبر دون تشويه.





    0 Not allowed!


    عاشق حب رسول الله
    صلي الله عليه وسلم

  3. [3]
    عاشق حب رسول الله
    عاشق حب رسول الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عاشق حب رسول الله


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 846
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    عامل آخر, يعتبر من الخصائص المهمة جداً للحصول على صورة احترافية وهوالمجال الديناميكي للمصفوفةDynamic Range, والذي يتوافق مع مفهوم نطاق التعريضات للفيلم العادي. نطاق التعريضات - كما سبق وشرحنا- يحدد قدرة الفيلم على دقة النقل الكامل لتدرجات السطوع في المشهد.

    في يوم مشمس وصافٍ, يمكن للمشهد أن يتضمن نطاق تدرجات سطوع تصل لغاية 10 وقفات. بدءاً من الظلال العميقة وإنتهاءً بمناطق إلإشراق العالي (الضوء). ومع حقيقة أنه لا يشترط في الصورة شمول كل هذا النطاق, نجد أن الأفلام المتوفرة في الوقت الحالي لا يمكنها نقل المجال كاملاً. ويمكن اعتبار الفيلم الذي بمقدوره نقل مجال من 8 وقفات على أنه الفيلم الأفضل والأكثر مثالية.

    المجال الديناميكي المحدود للمصفوفة يؤثر سلباً على جودة الصورة. إن استعمال كاميرا رقمية بمصفوفة محدودة المجال يفرض على المصور اللجوء إلى إنقاص التعريض, من أجل الحصول على التفاصيل في المناطق المشرقة, وفي هذه الحالة تضيع التفاصيل في مناطق الظلال, أو اللجوء إلى زيادة التعريض, من أجل أبراز التفاصيل في مناطق الظلال, وهنا تضيع تفاصيل المناطق الساطعة وتميل لتبدو بيضاء فاقدة للتشبع اللوني.

    المجال الديناميكي مرتبط بشكل وثيق مع عمق اللون, في الغالب تأتي الكاميرات الرقمية الاحترافية بعمق لوني من 30 ولغاية 42 بت. في حين يكون العمق اللوني لكاميرات الهواة 24 بت.

    المعايير الأخرى للمصفوفة مثل: الحساسية الضوئية, النقل اللوني ومستوى الضجيج مهمة جداً للحصول على نتائج جيدة. لتقييم النقل اللوني ومستوى الضجيج لا بد من عمل لقطات اختبارية أو الاعتماد على نصيحة صديق محترف في هذا المجال, ذلك أن الشركات الصانعة لا تنشر بيانات كافية حول هذه الخصائص في كتيّباتها. أما بالنسبة للمجال الديناميكي وعمق اللون فهما مذكوران في الكتيّبات, ولكن للكاميرات الاحترافية فقط.

    0 Not allowed!


    عاشق حب رسول الله
    صلي الله عليه وسلم

  4. [4]
    عاشق حب رسول الله
    عاشق حب رسول الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عاشق حب رسول الله


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 846
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    الكاميرا الرقمية والخيار الصعب
    ما هي الصورة الرقمية ؟www.tartoos.comقبل الدخول بالتصوير الرقمي من المفيد أن نعرف ما هي الصورة الرقمية . الصورة الرقمية مكونة من مئات الآلاف أو ملايين المربعات الصغيرة وتدعى عناصر الصورة أو بيكسلات . عندما يبدأ الحاسب برسم الصورة فإنه يقوم يتقسيم الشاشة أو الصفحة المطبوعة الى شبكة من البيكسلات ثم يقوم باستخدام القيم المخزنة للصورة الرقمية ليعطي لكل بيكسل لونه وسطوعه , وتدعى هذه الطريقة توضيع الخانات bit mapping وتدعى الصور bit-maps .تعتمد جودة الصورة الرقمية على عدد البيكسلات المكونة لها فكلما ازدادت عدد البيكسلات كلما حصلنا على نوعية أفضل . إذا ما تم تكبير الصورة الرقمية الى حد معين ( يختلف من صورة لأخرى ) نلاحظ ظهور تشوه معين ناتج عن كون الصورة مركبة من بيكسلات , ويدعى هذا التشوه Pixelization وكلما كان عدد البيكسلات كبيراً كلما تأخر ظهور هذا التشوه عند التكبير أي كلما استطعنا تكبير الصورة أكثر .www.tartoos.comيحدد حجم الصورة بطريقتين إما بأبعادها بالبيكسلات أو بعدد البيكسلات المكونة لها . مثلاً الصورة نفسها يمكن أن يقال أن حجمها 1800 × 1600 بيكسل أو أن حجمها 2.88 مليون بيكسل (1800 × 1600 ) . لماذا الانتقال الى التصوير الرقمي ؟ تحتاج الصورة التقليدية الى الكثير من العمل لتحويلها الى تنسيق رقمي , ولكن باستخدام الكاميرا الرقمية فإن الصورة وفور التقاطها تكون بتنسيق رقمي مما يجعلها غاية في سهولة الاستخدام والتوزيع . فمثلاً يمكن إدراجها ضمن وثائق معالج نصوص , وكذلك إرسالها عبر البريد الالكتروني أو نشرها عبر الانترنت حيث يستطيع أي شخص في العالم مشاهدتها . وفي كثير من الكاميرات يمكنك مشاهدة الصور فوراً من خلال شاشة صغيرة ملحقة مع الكاميرا أو وصل الكاميرا الى التلفاز ومشاهدة الصور الملتقطة , حتى أن بعض الكاميرات مزودة بـ ( مايكرو سكوب ) يمكنك من مشاهدة صور كبيرة الحجم جداً على شاشة تلفزيون كبيرة . فالتصوير الرقمي هو تصوير آني دون تكلفة الفيلم .إذا كنت مقتنعاً بالتحويل الى رقمي , فإليك مزيداً من الأسباب التي تجعلك جدياً أكثر : التحويل الى رقمي يوفر عليك ثمن أفلام وتكاليف إظهارها . توفير الوقت : فلست بحاجة الآن للذهاب لوضع أفلام في المختبر ثم الذهاب لإحضار الصور . الكاميرات الرقمية تظهر لك الصور مباشرة : بذلك تتخلص من خيبات الأمل التي قد تصادفك بعد يوم أو يومين عندما تنتهي من تظهير الفيلم . تستطيع رؤية الصور قبل طباعتها , إذا لم يعجبك ما ترى تستطيع التعديل أو المحي . التصوير الرقمي لا يستخدم مواد كيميائية التي غالباً ما تنتهي في جداول مياهنا , أنهارنا وبحيراتنا . لا انتظار بعد اليوم لتنهي الفيلم لتظهيره أو إتلاف أجزاء الفيلم غير المستخدمة عندما لا تسستطيع الانتظار .أصبحت الكاميرات الرقمية اليوم أكثر من كاميرات , فبعضها قادر على تسجيل الصوت وحتى الفيديو , لقد أصبحت مسجلات متعددة الوسائط أكثر من كاميرات . بالإضافة الى إظهار وتوزيع الصور , يمكنك بواسطة برنامج تحرير مناسب أن تحسن من هذه الصور , فيمكنك مثلاً أن تزيل العين الحمراء , تقطع جزء ما أو تغير الألوان وما الى هنالك , كل ذلك دون استخدام مواد كيميائية . www.tartoos.comكذلك هناك أيضاً عامل مهم نادراً ما يشار اليه وهو التكلفة المنخفضة للتصوير وهذا ما يعطيك حرية جديدة ولا داعي بعد الآن للتردد قبل التقاط صورة ما .

    0 Not allowed!


    عاشق حب رسول الله
    صلي الله عليه وسلم

  5. [5]
    عاشق حب رسول الله
    عاشق حب رسول الله غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عاشق حب رسول الله


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 846
    Thumbs Up
    Received: 13
    Given: 0
    الخطوات الثلاث للتصوير الرقمي : الكاميرات الرقمية هي حلقة في سلسلة طويلة تقودنا من المنظر الأصلي الى الصورة النهائية . وفي الحقيقية الكاميرا الرقمية ليست ضرورية بشكل مطلق . إن العنصر الأهم ومفتاح التصوير الرقمي هو صورة بتنسيق رقمي مكونة من البيكسلات . والكاميرات الرقمية تلتقط الصور بتنسيق رقمي ولكن يمكن الحصول على الصور الرقمية بواسطة المسح الضوئي للصور التقليدية . ولفهم عمل الكاميرا ضمن سلسلة التصوير الرقمي بشكل دقيق يجب أن نفهم الخطوات الأساسية في التصوير الرقمي وهي : الدخل , المعالجة والخرج www.tartoos.com 1- إدخال الصور : بالإضافة الى أدوات الإدخال الى الحاسب التي اعتدنا عليها مثل لوحة المفاتيح والفأرة , هناك الكثير من أدوات الإدخال , سوف نذكر بعضها مما يستخدم لإنشاء الصور الرقمية :www.tartoos.com- الكاميرات الرقمية التي تلتقط الصور بتنسيق رقمي .-الماسحات الضوئية التي تستخدم لمسح الصور التقليدية .-كاميرات الفيديو التي تلتقط الصور بتنسيق فيديو وبعد معالجتها نستطيع الحصول على الصور الرقمية .-كاميرات الفيديو الرقمية .2- معالجة الصور: حالما تصبح الصور بتنسيق رقمي عندئذ نستطيع تخزينها ومعالجتها ببرنامج معالجة صور مثل برنامج الـ Photoshop , حيث يمكن معالجة الصور الرقمية بطرائق كثيرة تكاد تكون لا منتهية , فيمكن مثلاً تغيير الألوان , أو جعل الصور أصغر , وكذلك قطع بعض الأجزاء أو حتى تغيير مكان التقاطها عن طريق تغيير الخلفية , ويمكن مثلاً :-قطع أجزاء من الصور لإظهار الجزء الهام منها .-تقليل عدد البيكسلات لجعل الصورة أصغر مما يسهل إرسالها عبر الـ E-mail أو الشبكة العالمية .-استخدام المرشحات لتجميل الصورة أو جعلها تبدو كأنها مرسومة بالألوان المائية أو الزيتية .-ضم أكثر من إطار لإنشاء بانوراما .-ضم صورتين لإعطاء مظهر ثلاثي الأبعاد .-تغيير شدة السطوع والدقة لتحسين الصورة .-قطع ولصق أجزاء من صورة الى أخرى .-تغيير تنسيق الصورة .3- إخراج الصور :www.tartoos.com حالما تحصل على الصورة بالشكل المطلوب , عليك إخراجها لتشاركها مع الآخرين . وهنالك الكثير من الطرائق لإظهار وتوزيع الصور الرقمية وسنستعرض أكثرها شيوعاً :-طباعة الصور على طابعة ملونة .-إدراج الصور ضمن مستند باستخدام برنامج معالجة نصوص .-نشر الصورة على الشبكة العالمية -إرسال الصورة بواسطة الـ E-mail .-إرسال الصورة عبر الشبكة العالمية لمقدم خدمات الطباعة على القمصان , الإعلانات , حمالات المفاتيح أو حتى قوالب الحلوى .-تخزين الصورة لاستخدامها لاحقاً .-استعمال مسجل فيلمي لتحويل الصورة الى الشكل الذي يمكن عرضه بواسطة الإسقاط الضوئي . أنواع الكاميرات الرقمية : حتى الآن لا يعرف أحد كيف سيكون الشكل النهائي للكاميرات الرقمية لذلك ستجد الأنواع الغريبة . الكاميرات التقليدية أو ما ندعوه الكاميرات 35 مم أخذت أشكالاً متشابهة لأنها تحتاج الى مكان للفيلم , ممر للضوء وما الى هنالك , أما الكاميرات الرقمية فقد تحررت من الكثير من هذه المحددات لذلك يمكن أن تأخذ شكلاً جديداً , فبعض المصنعين يميلون الى الحفاظ على الأشكال التقليدية وآخرين أخذوا اتجاهات جديدة .وبغض النظر عن شكل الكاميرات الرقمية , فإن السوق مقسم الى أربعة أقسام رئيسية تعتمد بشكل أساسي على الدقة , المواصفات وطبعاً السعر .في الجزء السفلي من التقسيم تأتي الكاميرات الآلية بصورة كاملة يسمى سدد والتقط , بدقة أقل من 1 مليون بيكسل وسعر اقل من 5000 ليرو سورية طبعاً حسب النوعية .في الجزء الثاني تأتي كاميرات الميغا بيكسل , ذات الدقة أعلى من 1 مليون بيكسل , الكلفة أقل من عشرة آلاف ليرة سورية , والتي تعطيك بعض التحكمات الخلاقة .وأقرب الى القمة تأتي كاميرات الميغا بيكسل ذات التكلفة بين أكثر من عشرة آلاف ليرة سورية , مناسبة للهواة والمحترفين , بالإضافة لتقديمها دقة أعلى , هذه الكاميرات لها ميزات أكثر .في القمة تأتي الكاميرات الرقمية غالية الثمن والمخصصة للمحترفين مبنية على أساس كاميرات 35mm and APS SLR . هذه الكاميرات لها أعلى دقة متوفرة , الميزات الأكثر والسرعة الأعلى .www.tartoos.com - كاميرات سدد والتقط : هذه الكاميرات آلية بشكل كامل , سهلة الاستخدام وكثيرة الشيوع لأنها الأقل تكلفة , وبسبب دقتها المنخفضة فإن الصور المطبوعة محددة بقياس حوالي 6 × 4 إنشات . هذه الصور تكون مثالية من أجل البريد الالكتروني والانترنت .- الكاميرا المتعددة الميغا بيكسل : تقع فوق الكاميرات السابقة مباشرة ودقتها فوق المليون بيكسل وتمتلك تحكمات خلاقة , وهذه الفئة من الكاميرا تنمو بسرعة كبيرة لأنها مطلوبة بكثرة من المصورين الجادين الذين يطبعون صوراً بقياس 8 ×10 إنش . - الكاميرا الاحترافية : إذا كان لديك المال الكافي فيمكنك التركيز على الكاميرات 35mm أو APS SLR الاحترافية للتصوير الرقمي بكلفة تبدا من 50000 ليرة سورية , وهذه الكاميرات تستخدم ثلاث حساسات للصورة , واحد لكل لون لذلك تستطيع التقاط ألوان ودقة رائعة , وتمتلك دقة 2 مليون بيكسل على الأقل وعادة أكثر . وهذه الكاميرات لها تحكمات كثيرة وملحقات ( إكسسوارات ) عديد . - كاميرات الفيديو الرقمية :www.tartoos.comعندما نلتقط صورة واحدة أو عدة مئات من الصور بكاميرا رقمية ذات نمط فيديوي , على كل حال يمكننا اختيار إطارات ( صور ) محددة من شريط الفيديو . الكاميرا الفيديوية تلتقط 1800 صورة بالدقيقة لذلك هناك إمكانات كبيرة للاختيار ولكن يجب ملاحظة أن دقة هذه الصور أقل من الصور الثابتة .وخط الفصل بين كاميرات الصور الثابتة وكاميرات الفيديو الرقمية غير واضح المعالم تماماً لأن بعض كاميرات الصور الثابتة تستطيع التقاط أفلام فيديو قصيرة وبعض كاميرات الفيديو تلتقط صوراً ثابتة .www.tartoos.com- الكاميرات الخاصة : الكاميرات الرقمية مفيدة جداً ولقد تم إدخالها الى الكثير من الأجهزة بدءاً من الحاسب المحمول حتى الـ PDA . - الكاميرات البدعة ( الصرعة ) : كنتيجة لهبوط أسعار وحجم حساسات الصور أصبح بالإمكان دمج الكاميرات الرقمية في أشياء كثيرة كالألعاب والساعات اليديوية .-هل الوقت مناسب الآن لكي أشتري كاميرا رقمية :إذا كنت لا تملك كاميرا رقمية وتحاول أن تقرر ما إذا كنت ستشتري واحدة أم لا , فإنك تكون قد خطوت الخطوات الأولى .بكل حيادية نستطيع القول أنه عند الصور الكبيرة وعالية الدقة والجودة , الكاميرات الرقمية تعاني ناحية السعر . من الجدير بالانتباه أنه تاريخياً لم تكن نوعية الصور العامل الأهم في تحديد أي من طرق أو إجرائيات التصوير ستصبح الأكثر استخداماً . من خلال تاريخ التصوير الضوئي المصورون تجاوزوا مسألة النوعية لصالح الكلفة الأقل والسهولة في الاستخدام .إذا كنت تريد ان تشتري كاميرا رقمية أم لا , يجب الملاحظة دوماً أنك لا تحتاج بالضرورة لكاميرا رقمية للحصول على الصور الرقمية , يمكنك دوماً استعمال كاميرا عادية واستخدام الماسح الضوئي للحصول على صورك الرقمية .www.tartoos.com

    0 Not allowed!


    عاشق حب رسول الله
    صلي الله عليه وسلم

  6. [6]
    أروى
    أروى غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 895
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا لمساعدتك لى لكن انا احتاج الى (علاقة التصوير الرقمى بالعمارة) ليس الى التصوير الرقمى عموما اذا وجدت اى شى ياريت تبعته

    0 Not allowed!



  7. [7]
    أروى
    أروى غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 895
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    انا احتاج الى اى معلومات عن علاقة التصوير الرقمى بالعمارة

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML