دورات هندسية

 

 

لا غرور ولا إحباط

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. [1]
    الصورة الرمزية ربيع عاطر
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً

    مشرف متميز

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    لا غرور ولا إحباط

    الإنسان قويٌّ وضعيفٌ في الآن نفسه، أنت قويٌّ بما حباك الله من إمكانات، أنت قويٌّ بما أعطاك الله من عقلٍ، وبما أعطاك الله من قوَّةٍ جسميةٍ، وبما أعطاك الله من قدرةٍ على الابتكار.

    ولكنَّك ضعيفٌ، ضعيفٌ لأنَّ الله قادرٌ على أن يسلبك كلَّ هذه الإمكانات في أيَّة لحظةٍ ودون سابق إنذار.

    المتوازن هو الَّذي يضع هذين الأمرين كليهما في الحسبان في وقتٍ واحد، فإذا فكَّر فقط بجانب الإمكانات الَّتي يملكها فهذا هو الغرور، فإذا فقد هذه الإمكانات فسوف يتحول إلى الإحباط.

    المغرور يهرب من حقيقة أنَّ الإمكانات الَّتي عنده يمكن استردادُها في أيَّة لحظة.

    والمهزوز المُحبَط يهرب من حقيقة أنه يستطيع أن يفعل شيئاً ما، يستطيع أن يستثمر هذه الإمكانات الَّتي عنده.


    طالبٌ متفوِّقٌ ذكيٌّ يحرز دائماً الدَّرجات الكاملة، أصابه غرور بذلك، وذهب يوماً ما إلى الامتحان، وقد توافرت له أسباب النَّجاح والتَّفوق، درس جيِّداً، نام جيِّداً، حفظ جيِّداً… بحيث إنَّه ضامنٌ المجموع الكامل والعلامة التَّامة في هذا الامتحان، ولكنْ لحكمةٍ يريدها الله نسي كلَّ ما حفظ ولم يتذكر كلمةً واحدةً، نظر إلى الأسئلة فرآها غريبةً عنه وكأنَّها لم تمرَّ عليه من قبل..! وكأنه لم يحفظها ويتقنها وكأنّه المؤلِّف..!!

    شعر بإحباطٍ شديدٍ، هو لم يفكِّر سابقاً بالله، ولم يفكِّر بالغيب، ولم يحسب حساباً للقدر، كان ينسب نجاحاته إلى نفسه، والآن عندما يخفق لن يجد مِشْجَباً يعلِّق عليه هذا الإخفاق، فهو مضطرٌّ لأن يستقبل هذا الإخفاق بنفسه كما كان ينسب النَّجاح إلى نفسه، لهذا ستكون صدمةُ الإخفاق قوية وقد تكون ضربةً قاضيةً.

    أمَّا لو كان في حالة النَّجاح ينسب النَّجاح إلى توفيق الله فإنَّه في حالة الفشل سينسبه إلى مشيئة الله ( بعد أن يكون أخَذَ بالأسباب وفعَلَ ما ينبغي ).

    عندما نسب النَّجاح – وقت النَّجاح – إلى توفيق الله ابتعد عن الغرور، وعندما نسب الفشل – في حالة الفشل – إلى مشيئة الله ابتعد عن الإحباط، فبقي في حالة التَّوازن في الحالتين، وهو يقول:{ ما أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ } .



    كلُّنا يسعى إلى مصلحة نفسه، ولكنْ بعضنا يعرف مصلحة نفسه وبعضنا لا يعرفها، فها أنذا أدلكم على مصلحة أنفسكم:

    • مصلحة نفسك تقتضي ألا تخدعها، وألا تهرب من الحقيقة الثَّابتة الَّتي هي دائماً في المركَز، ابق دائماً في المركز تبق دائماً متوازناً.

    • ابق دائماً مع الحقيقة لئلا ترميك الأوهام يمنةً ويسرةً، لا تجنح إلى الجانب لأنَّك توشك أن تقع على يمين الطَّريق أو يساره، ابق في وسط الطَّريق تضمن أن تصل بسلام.

    • لا تسمح لإمكاناتك الَّتي وهبك الله إياها أن تخدعك وتنسيَك فضلَ الله ومشيئةَ الله، لا تسمح لإمكاناتك أن تغُرَّك وتخدعك وتبعدك عن المركز ( عن مركَز التَّوازن ) لأنك إن ابتعدت عن مركز التَّوازن إلى أقصى اليمين ففي لحظةٍ غير متوقعة سوف تجنح إلى أقصى اليسار وستبقى دائماً في حالة عدم اطمئنان.


    http://www.bjasser.com/index.php?act...wsubject&id=98

  2. [2]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    جزاك الله عنا خير الجزاء اختى الكريمة

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  3. [3]
    دنياي
    دنياي غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية دنياي


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 73
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الحمدلله وبارك الله بك
    كلمات جميله وقال الله تعالى
    (( ولا تمش في الأرض مرحا))
    تحيتي

    0 Not allowed!



  4. [4]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9
    أشكركم على اهتمامكم

    وأسأل الله أن يجعلنا شاكرين لنعمائه صابرين على بلائه

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  5. [5]
    وديع اسماعيل
    وديع اسماعيل غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    تحميل كتاب في تقنية الخرسانة ارجو منكم الدعوة لي بلمحافظة على الصلاة وقراءت القران الكريم(وديع اسماعيل)

    0 Not allowed!



  6. [6]
    يحي الحربي
    يحي الحربي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية يحي الحربي


    تاريخ التسجيل: Jan 2005
    المشاركات: 3,033
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 0
    كلام جميل ونقاط جديرة بالتامل
    نقل موفق بارك الله فيك وجزاك خيرا

    0 Not allowed!


    اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ
    خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ
    أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ
    أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي
    فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ
    .

  7. [7]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9
    وفيك بارك الله



    إذا فكَّر فقط بجانب الإمكانات الَّتي يملكها فهذا هو الغرور

    فإذا فقد هذه الإمكانات فسوف يتحول إلى الإحباط.


    المغرور يهرب من حقيقة أنَّ الإمكانات الَّتي عنده يمكن استردادُها في أيَّة لحظة.

    والمهزوز المُحبَط يهرب من حقيقة أنه يستطيع أن يفعل شيئاً ما، يستطيع أن يستثمر هذه الإمكانات الَّتي عنده.








    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  8. [8]
    إبراهيم أسامة
    إبراهيم أسامة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إبراهيم أسامة


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 3,107
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 3
    جزاك الله كل خير على هذه الكلمات الطيبة .........

    0 Not allowed!


    أنا في الحياة وديعة وغدا سأمضي عابرا في رحلتي

  9. [9]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9
    وجزاك الله خيراً مثله


    اقتباس:

    الَّذي يتمسَّك بالحقائق كالَّذي يكون في البحر فيتمَسَّكُ بحبلٍ مرتبطٍ بالشَّاطئ، فقد أمن واطمأن مهما كانت الأمواج قاسية، ومهما كان عُبَابُ البحر زاخراً، فإنَّه مطمئن لأنَّه ممسكٌ بحبلٍ ثابتٍ متين مضمونٍ آمِنٍ.



    وأمَّا الَّذي يتعلَّق بأوهام، فنفسيَّته تغترُّ بأوهام القوَّة أو تهتزُّ لأوهام الضَّعف، فإنَّه كالَّذي يمسك بخَشَبَةٍ في عُرْضِ البحر يريد أن ينجوَ بها من الغرق، لنْ تنقذَه الخشَبة لأنَّها تتحرك كلَّما تحرَّكت أمواج البحر، وهكذا حالتك النَّفسية ستتحرك كلَّما تحركت أحوالك، وانتقلت بك من شدَّةٍ إلى رَخَاء ومن سرَّاءَ إلى ضَرَّاء، عندها ستفقد توازنك في أيَّة لحظة، وإذا فقدت توازنك فالله وحده يعلم ما تكون النَّتائج، والله وحده يعلم في أية حالةٍ تصير

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  10. [10]
    ابو محمود
    ابو محمود غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو محمود


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 2,022
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 15
    اقتباس
    • لا تسمح لإمكاناتك الَّتي وهبك الله إياها أن تخدعك وتنسيَك فضلَ الله ومشيئةَ الله، لا تسمح لإمكاناتك أن تغُرَّك وتخدعك وتبعدك عن المركز ( عن مركَز التَّوازن ) لأنك إن ابتعدت عن مركز التَّوازن إلى أقصى اليمين ففي لحظةٍ غير متوقعة سوف تجنح إلى أقصى اليسار وستبقى دائماً في حالة عدم اطمئنان.
    اقتباس
    الإنسان قويٌّ وضعيفٌ في الآن نفسه، أنت قويٌّ بما حباك الله من إمكانات، أنت قويٌّ بما أعطاك الله من عقلٍ، وبما أعطاك الله من قوَّةٍ جسميةٍ، وبما أعطاك الله من قدرةٍ على الابتكار.


    مااضعف الانسان اذا ماابتعد عن خالقه فقد ضل وتعس
    ومااقواة بتقربه من خالقه
    مشكورة الاخت الفاضله على الموضوع

    0 Not allowed!




    لا الـــــــه الا الله
    محمد رسول الله



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML