دورات هندسية

 

 

اليهود : مخططات ومؤامرات (متجدد) شارك وأضف!!!

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29
  1. [1]
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً

    إستشاري الملتقى

    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    اليهود : مخططات ومؤامرات (متجدد) شارك وأضف!!!

    اليهود وخطرهم



    ان الله سبحانه وتعالى قد ذكر اليهود في عدة مواضع بل افرد لهم سورة هي سورة بني إسرائيل ،
    ووردت قصصهم في سورة البقرة في استسقاء موسى عليه السلام ،
    وفي قولهم أرنا الله جهرة ، وفي قصة البقرة ، وتذخر هذه السورة بالعديد من المواقف والأحداث
    مثل قصة طالوت وجالوت وكذلك في وآل عمران وفي الأعراف والتوبة وغيرها.
    وإن من فضل الله على المسلمين أن أنزل لهم القرآن الذي فيه حل لكل المشاكل
    يقول سبحانه في هذا القرآن : {وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ}الأنعام (38)



    إن الذل والهوان الذي أصاب الأمة الإسلامية مرده ومرجعه
    الإعراض عن كتابها ودستورها القويم ،تخبطت وضاعت بل تاهت في صحراء الركض وراء القيم والمبادئ الفاسدة
    التي صدرها لنا أعداء الإسلام وصدق المولى سبحانه حين
    يقول :{وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا..} طه (124).



    - كذب اليهود وافتراءاتهم على الذات الإلهية ((في حق الذات الإلهية)):



    إن اليهود أهل كذب ( قوم بهت)وافتراء يجري الكذب في دمائهم ، كذبوا على خالقهم سبحانه وتعالى
    ووصفوه بأوصاف لا تليق بمخلوق ، تنزه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا ، ف
    كيف نثق نحن كأمة مسلمة في وعودهم أو في كلامهم.




    • قال المولى سبحانه على لسانهم :{وَقَالَتْ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمْ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ} سورة التوبة (30) ،


    • · يقول المولى سبحانه وتعالى :{وَقَالَتْ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ..}المائدة (64).


    • وصفوا الله الذي بيده خزائن السموات والأرض سبحانه بالفقر ونسبوا الغنى لأنفسهم فرد الله عليهم قولهم في الكتاب
    • بقوله:{ لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمْ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ} آل عمران (181).
    • إن أمة تجاسرت على رب العالمين بهذه الفرية الشنيعة الا تتطاول على غيرها من الأمم ؟


    • كثير من الأمم من يعتقد بأنهم شعب الله المختار ولكن المولى يكذبهم
    • فيقول سبحانه في سورة المائدة :{ وَقَالَتْ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ}المائدة (18)

    - قتل الأنبياء (( في حق الأنبياء )):



    اليهود قتلة سفاكون للدماء فلا نتعجب مما يعملوه في إخواننا اليوم
    فهم قد تجرؤا وسفكوا دماء أنبيائهم فهل يتورعون عن قتل المسلمين؟
    قد قتلوا عدداً من الأنبياء وحاولوا قتل عيسى بن مريم فنجاه الله من كيدهم :



    • {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا}النساء(157). ياله من افتخار بقتل بقتل نبي طبعا نجاه الله وقتلوا شبيها له.


    • حاولوا نفس المحاولة مع المصطفى صلى الله عليه وسلم يوم أن جاءته اليهودية بكتف الشاة المسمومة فحفظه الله من مكرهم وكيدهم، وكذلك عندما حاولو القاء الحجر عليه من فوق الدار، وغير ذلك.


    وهاهم اليوم يقتلون إخواننا في فلسطين ولو تمكنوا من قتل المسلمين وإبادتهم لما توانوا عن ذلك، ولا يزالون يدبرون الخطط والدسائس ما وسعوا لذلك سبيلا!.



    - الصفات العامة لليهود في حق المخلوقين:



    صفات اليهود معروفة لدى الجميع حتى الغربيين يعرفونها
    ولكن يجدون مصالحهم معهم لذلك يتغاضون عنهم بل ويخشونهم
    بعد ان عرفوا تمكنهم وسيطرتهم فهم قوم خونة لاعهد ولا ميثاق لهم .



    • نقض العهد : نقضوا العهود مع خالقهم كما قال سبحانه وتعالى :
    (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) المائدة(13). وقال جل في علاه { فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِمْ بِآيَاتِ اللَّهِ وَقَتْلِهِمْ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا} النساء (155). مما أدى إلى أن جعل الله قلوبهم قاسية .





    • التحريف في الكتب السماوية: قال تعالى

    {فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ {مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيّاً بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْناً فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِن لَّعَنَهُمُ اللّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء46.




    • الإفساد في الأرض : و هدف من أهدافهم القديمة (ونصت عليه بروتوكولاتهم) ، وكما ذكرت في موضوع عائلة روتشيلد ،

    فيقول المولى سبحانه : {كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ}المائدة (64).



    • الجبن : الخوف والهلع من المواجهة المباشرة بل يحاربون من وراء صياصيهم و خلف حصونهم وأسلحتهم فهم كما قال الله سبحانه : {وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ..}البقرة(96).وبقوله جل شأنه {لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ }الحشر(14). لقد جمعوا شتاتهم لمواجهة المسلمين بمساعدة اجنبية وهم حقيقة قوم متفرقون مهما بدا للبادي أنهم صف واحد أخبرنا بذلك العليم الخبير بقوله : {بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ}.وبقوله:{ وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ} .



    • الصد عن سبيل الله: يقول الله تعالى: {فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ كَثِيراً }النساء160


    • · أكل الربا : أكلوا الربا الذي حرمه الله فاستحقوا العقوبة {وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُواْ عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَاباً أَلِيماً } النساء161.


    • أكل أموال الناس بالباطل: ( وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَاباً أَلِيماً } النساء161.


    • ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر :اليهود تركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فلعنهم الله في كتابه على لسان أنبيائه فقال:{ ُلعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ{78} كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ{79} تَرَى كَثِيراً مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ{80} وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِالله والنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاء وَلَـكِنَّ كَثِيراً مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ{81} المائدة.

    هذه الصفات أعاذنا الله منها وإن كان هناك من المسلمين من تنطبق عليه هذه الصفات ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.




    هذا الخطر علينا معرفته حق المعرفة وتأصيله في ناشئتنا ومعرفة السبل والطرق لإحباطه وإزالته ونصر الله قادم.





    وارفق احد الكتب الممتازة وفي خاتمة الكتاب خلاصة للموضوع




    وسوف الحقها بأخرى بمشيئة الله تعالى




    والله من وراء القصد وهو مولانا ونعم النصير.



    روابط ذات علاقة

    عائلة روتشيلد
    http://www.arab-eng.org/vb/t139045.html

    كتاب نهاية إسرائيل

    http://www.arab-eng.org/vb/t135154.html


  2. [2]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    كتاب حصون خيبر في الجاهلية وعصر الرسول عليه الصلاة والسلام


    وهذا كتاب آخر عن اليهود في خيبر
    وحصونهم وأسلحتهم.

    لمؤلفه
    د.سلام شافعي محمود سلام.

    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

  3. [3]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    Lightbulb بروتوكولات حكما صهيون

    بروتوكولات حكماء صهيون



    ترجمة المؤرخ عجاج نويهص لنصوص البروتوكولات ترجمة توافق نصوص الطبعة الإنكليزية الحادية والثمانين الصادرة سنة 1958 للسيد فيكتور مارسدن


    المبنية على أول طبعة بالروسية ظهرت سنة 1905 للعلاّمة سرجي نيلوس



    البروتوكول الأول
    الحق للقوة – الحرية: مجرد فكرة – الليبرالية – الذهب – الإيمان – الحكومة الذاتية – رأس المال وسلطته المطلقة – العدو الداخلي - الدهماء – الفوضى – التضاد بين السياسة والأخلاق – حق القوى – السلطة اليهودية الماسونية لا تُغلب – الغاية تبرر الواسطة – الدهماء كالرجل الأعمى – الأبجدية السياسة – الانشقاق الحزبي – أفضل أنواع الحكم : السلطة المطلقة – المسكرات – التمسك بالقديم – الفساد – المبادئ والقواعد للحكومة اليهودية الماسونية – الإرهاب – الحرية والعدالة والإخاء – مبادئ حكم السلالات الوراثية – نسف الامتيازات التي للطبقة الأرستقراطية من "الغوييم" – الأرستقراطية الجديدة (اليهودية) – الحالات النفسانية – المعنى المجرد لكلمة "حرية" – السلطة الخفية التي تُقصي ممثلي الشعب


    البروتوكول الثاني
    الحروب الاقتصادية – أسس التفوق اليهودي – الحكومات الصورية و"المستشارون السريون" – نجاح التعاليم المدمّرة – المرونة في السياسة – الدور الذي تمثله الصحف – ثمن الذهب وقيمة الضحايا اليهودية


    البروتوكول الثالث
    الأفعى الرمزية ومغزاها – الاختلال في الموازين الدستورية – الإرهاب في القصور – وسائل القوة والمطمح – المجالس النيابية و"الثرثارون" من خطباء وكتّاب – سوء استعمال السلطة – العبودية الاقتصادية – أسطورة "حقوق الشعب" – نظام الاحتكار والأرستقراطية – جيش اليهودية الماسونية – تناقص الغوييم – المجاعات وحقوق رأس المال – الدهماء وتتويج الملك السيد على العالم كله – القاعدة الأساسية للتعليم في المدارس الأهلية – الماسونية في المستقبل – السر العلمي في حقيقة هيكل المجتمع وتركيبه – الأزمة الاقتصادية العالمية – ضمان الأمان لشعبنا – السلطة المطلقة في الماسونية وقيام المملكة التي يسودها العقل – لا قائد ولا مرشد – الماسونية والثورة الفرنسية الكبرى – الملك المتسلط المستبد من نسل صهيون – الأسباب التي تولي الماسونية المناعة فلا تقهر – الدور الذي يمثله عملاء الماسونية السرّيون – الحرية


    البروتوكول الرابع
    الأدوار التي تجتازها الجمهورية – الماسونية الأممية عند (الغوييم) – الحرية والإيمان – المنافسة الدولية الاقتصادية – دور المضاربات -عبادة الذهب


    البروتوكول الخامس
    إنشاء حكومة مركزية ضخمة – وسائل القبض على أزمّة السلطة بواسطة الماسونية – الأسباب التي من أجلها يستحيل وقوع الاتفاق بين الدول – دولة اليهود التي تقوم عن سابق اختيار من الله – الذهب: هو من الدول كالمحرّك من الأجهزة الآلية – ما للانتقاد والتجريح من بالغ التأثير في التهديم والتقويض – إقامة "المَعَارض" فتنة في مظاهرها – ما لصناعة "غزل الكلام" من تأثير في التفتيت – كيف يُقبض على أعنّة الرأي العام – أهمية نشاط الفرد – الحكومة العليا في العالم


    البروتوكول السادس
    الاحتكارات: وعليها ثروات الغوييم – انتزاع الثروة العقارية من أيدي الطبقة الأرستقراطية – التجارة والصناعة والمضاربات – الترف والبذخ – رفع مستوى الأجور العمالية وزيادة مستوى أسعار الحاجيات الضرورية – نشر أسباب الفوضوية وإدمان الخمرة – المعنى السري للدعاية تبثها نظرياتنا الاقتصادية


    البروتوكول السابع
    الغاية من توسيع باب التسلح – الهزَّات العنيفة، والانشقاق، والأحقاد في جميع أنحاء العالم – كبح جماح الغوييم في المعارضة التي يقوم بها – الحرب تُشَن عليه حربا محصورةً أو عالميةً شاملة – الكتمان سبب نجاح السياسة – الصحف والرأي العام – مدافع أمريكا والصين واليابان


    البروتوكول الثامن
    استعمال الحقوق القانونية استعمالاً غامضاً للتضليل – الأعوان الذين يُختارون من المركز الصهيوني – المدارس والتخرج العلمي الفائق المستوى – رجال الاقتصاد والمليونيرية – إلى من سيعهد بالمناصب الكبيرة الحساسة في حكومتنا؟ – مجازاة عملائنا من الغوييم بالقتل إذا خالفوا تعليماتنا


    البروتوكول التاسع
    تطبيق المبادئ الماسونية في مادة التعليم الذي نعلمه للشعوب – الشعارات الماسونية – معنى "اللاسامية" – الدكتاتورية الماسونية – الإرهاب والرعب – من هم خدَّام الماسونية – معنى القوة المبصرة والقوة العمياء في دول الغوييم – الاتصال المباشر بين السلطة والدهماء – إباحات الليبرالية – القبض على زمام التعليم والتدريب – النظريات الكاذبة – تفسير القوانين – الحركات السرية والأوكار الخفية


    البروتوكول العاشر
    المظهر الخارجي للمسرح السياسي – عبقرية "أولاد الحرام" – ما هي وعود الانقلاب الماسوني – حق الانتخاب العام – الاعتداد بالنفس – زعماء الماسونية – العباقرة الذين هم قادة الماسونية – المؤسسات في الدولة ووظائفها – سموم الليبرالية – الدستور مدرسة الانشقاقات الحزبية – عصر الجمهوريات الدستورية – رؤساء الجمهوريات مطايا الماسونية – مسؤوليات الرؤساء – استغلال الفضائح كفضيحة بناما – الدور الذي يمثله على المسرح كل من النواب والرئيس – الماسونية هي القوة الاشتراعية – دستور الجمهورية الجديد – دور الانتقال إلى الماسونية في سلطتها المستبدة – حول اليوم الذي يعلن فيه "ملك العالم" – نشر جراثيم الأمراض وغير ذلك من قبائح الماسونية


    البروتوكول الحادي عشر
    برامج الدستور الجديد – بعض التفاصيل المتعلقة بالثورة الجديدة – الغوييم قطيع من الغنم – الماسونية السرية ومحافلها التي هي "معرض" خارجي


    البروتوكول الثاني عشر
    نوع الترجمة الماسونية لكلمة "حرية" – مستقبل الصحافة في المملكة الماسونية – التسلط على الصحافة – شركات الأنباء – ما هو التقدم في رأي الماسونية؟ – الصحافة أيضاً من ناحية أخرى – التضامن الماسوني في صحف العصر – إثارة مطالب الرأي العام في الأرياف – العهد الجديد معصوم.


    البروتوكول الثالث عشر
    الحاجة اليومية إلى الرغيف – مسائل السياسة - المسائل الصناعية – فتن
    الملهيات المسليات – قصور الشعب – "الصحيح صحيح بذاته" -القضايا الكبرى.


    البروتوكول الرابع عشر
    دين المستقبل – العبودية في أحوالها المستقبلة – دين المستقبل مكتوم لا تصل إليه المعرفة – الأدب الإباحي والأدب النثري العام في المستقبل


    البروتوكول الخامس عشر
    الانقلاب أو (الثورة) يعمّ العالم في وقت واحد – الإعدام – حظ ماسون الغوييم في المستقبل – أسرار السلطة – الإكثار من المحافل الماسونية – الهيئة المركزية الحاكمة من حكماء الماسونية – الأساليب المتحايلة – الماسونية وقيادتها جميع الجمعيات السرية – استحسان ما يقوله المغرورون – الجماعة المتضامنة – الضحايا – إعدام حتى من هم ماسون – سقوط هيبة القوانين والسلطة – مكاننا بصفتنا الشعب المختار – ميزة القوانين في الإيجاز والوضوح في حكومة المستقبل – طاعة الأوامر – العقوبة لمن يسيء استعمال القانون – صرامة العقوبة – تحديد سن صرف القضاة من الخدمة – الليبرالية عند القضاة والسلطة – احتشاد أموال العالم – السلطة المستبدة الماسونية – حق الاستئناف في المستقبل – مظهر الأبوة في حكم المستقبل – حق القويّ هو الحق الوحيد ولا غيره – ملك إسرائيل هو الأبوّة للعالم بأسره


    البروتوكول السادس عشر
    تعقيم برامج التعليم في الجامعات – ماذا يحلّ محل الكلاسيكيات – التدريب والمهن – التبشير بسلطة الحكم الجديد في المدارس – إلغاء حرية التعليم – النظريات الجديدة – استقلال الفكر – التعليم على أسلوب "دروس الأشياء


    البروتوكول السَّابِع عَشر
    المحاماة القضائية – نفوذ رجال الدين عند الغوييم – حرية الضمير – البلاط البابوي – ملك اليهود محل "الأب البابوي" – كيف نكافح الكنيسة الحالية – واجبات الصحف في هذا العصر – منظمة البوليس – البوليس المتطوع – التجسس على منوال التجسس عند منظمة "القبالا" – سوء استعمال السلطة

    البروتوكول الثامن عَشر
    تدابير الدفاع السرية – مراقبة المؤامرات من الداخل – تدابير الدفاع العلنية المؤدية إلى الاستيلاء على السلطة – الحرس السري المحيط بملك اليهود – زوال الصبغة الدينية عن السلطة – إلقاء القبض والاعتقال على أقلّ شبهة


    البروتوكول التَاسِع عشر
    حق الشعب في رفع العرائض والمقترحات – الشغب السياسي – التجريم في المسائل السياسية – الإعلان عن الجرائم السياسية


    البروتوكول العِشرون
    البرنامج المالي – الضريبة التصاعدية – الخزانة العامة وسندات الدين بفائدة – طريقة المحاسبات – إلغاء مراسيم الاحتفالات و(التشريفات) – ركود رأس المال – إصدار أوراق النقد – قاعدة الذهب - مستوى الأجور لليد العاملة – قروض الدولة – إصدار سندات بفائدة نسبة مئوية – أسهم الشركات الصناعية – حكّام الغوييم؛ البطانة والمحسوبية والعملاء الماسون


    البروتوكول الواحِد والعِشرون
    القروض الداخلية – الديون الضرائب – تحويل الديون إلى أن تصبح ما يقال له الديون الموحدة – الإفلاس – بنوك التوفير والدخل – إلغاء الأسواق المالية – تنظيم القيم الصناعية


    البروتوكول الثَانِي والعِشرون
    أسرار ما سيأتي به الغد – شرور القرون العديدة الماضية – أساس المستقبل الخيّر – شعار القدرة والخشوع لها خشوع العبادة


    البروتوكول الثَالِث وَالعِشرون
    التقليل من الأدوات الكمالية – الصناعيون المتوسطون – التعطل عن العمل – منع الخمرة – محو المجتمعات السابقة وبعثها في شكل جديد – المختار من الله


    البروتوكول الرَابع والعِشرون
    تثبيت نسل الملك داود – تخريج الملك وإعداده للعرش – تنحية الوارث ولو كان من النسل الداودي إذا كان لا يصلح للملك – الملك وأعوانه الثلاثة لا غير – الملك هو المصير – ملك اليهود في أخلاقه نحو الناس - هو فوق العيب

    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

  4. [4]
    جلال ثابت الأغبري
    جلال ثابت الأغبري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جلال ثابت الأغبري


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 3,375
    Thumbs Up
    Received: 9
    Given: 0

    ليس لليهود حق في فلسطين (اخطاء يجب أن تصحح في التاريخ)

    فكرة ممتازة أن يكون الموضوع نواة تكوين مكتبة متخصصة في تاريخ اليهود, والكتاب المرفق مع غيره (إن شاء الله) ربما يسهم في رفد المكتبة التي خططها ونفذها الدكتور المبدع محمد باشراحيل.


    ليس لليهود حق في فلسطين
    (اخطاء يجب أن تصحح في التاريخ)

    كتاب رسالة
    في تأصيل التاريخ الإسلامي

    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة
    إلهي أهد قلبي الصراط السوي **** إذا تَّوه العقل في التائهين
    فعقلي يريد ســــــــبيل الغرور **** وقلبي يريد ســـبيل اليقين

    من قصيدة للشاعر د. محمد عبده غانم (رحمه الله).

  5. [5]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال ثابت الأغبري مشاهدة المشاركة
    فكرة ممتازة أن يكون الموضوع نواة تكوين مكتبة متخصصة في تاريخ اليهود, والكتاب المرفق مع غيره (إن شاء الله) ربما يسهم في رفد المكتبة التي خططها ونفذها الدكتور المبدع محمد باشراحيل.



    ليس لليهود حق في فلسطين
    (اخطاء يجب أن تصحح في التاريخ)

    كتاب رسالة
    في تأصيل التاريخ الإسلامي
    اولا : اشكر مرورك الكريم مهندس جلال
    ثانيا : جعل الله ما نقدمه انا وأنت وجميع الأعضاء خالصا لوجهه
    وان يثقل به موازيننا ، آمين.
    ثالثا : لا أدري بما اجيب مقابل هذه الكلمات الطيبة إلا ان اقول لك
    جزاك الله كل خير واسبغ عليك من علمه وفضله.
    رابعا : هو ما ذكرت من تنفيذ مكتبة مع مشاركات كتابية وتبادل وجهات نظر.

    بارك الله فيك واثابك
    وشكرا على الإضافة.

    0 Not allowed!



  6. [6]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    إسرائل الكبرى

    وثيقة جون ردكليف

    1-(لقد وكل اباؤنا للنخبة من قادة يهوذا امر الاجتماع مرة على الاقل كل قرن حول قبر استاذنا الاعظم الرابى المقدس سيمون بن يهوذا الذى تعطى تعاليمه للصفوة من كل جيل سيطر على جميع العالم وسلطة على نسل يهودا).

    2-(منذ قرون عديدة حارب حكماؤنا الصليب شجاعة وعزيمة لاتغلبان وان شعبنا يخطو شيئا فشيئا نحو القمة ، وفى كل يوم تزداد قوتنا).

    3-(منذ اللحظة التى نصبح فيها المالكين الوحيدين للذهب فى العالم فان القوة الحقيقية تصبح ملك ايدينا وعندئذ نحقق الوعود التى قدمت لابراهام).

    4-(الذهب اعظم قوة فى عالم الثراء انه قوة وفى نفس الوقت هبة، انه يؤمن جميع انواع السعادة التى يتمناها المرء ويشتهيها وهنالك يكمن السر، وعمق المعرفة بالروح ان نحكم العالم، هنالك نملك المستقبل).

    5-(كانت القرون الثمانية عشر الماضية لاعدائنا ، ولكن القرن الحالى والقرون المقبلة ستكون لنا ويجب ان تكون لنا نحن شعب يهودا ومن المحقق انها ستكون لنا لان عصور الاضطهاد والعذاب والعهود السود المؤلمة التى تحملها شعب يهوذا بصبر وشجاعة قد مرت بسلام. وشكرا لتطور المدنية بين المسيحيين وتقدمها وهذا التقدم هو الدرع الذى نختبئ من ورائه لنعمل بثبات وبسرعة خاطفة من اجل ازالة الفجوة التى مازالت تفصلنا عن غاياتنا النهائية).

    6-(التجارة والمضاربة مصدرا ربح عظيم فلايصح خروجهما من ايدينا، علينا ان نستولى على احتكارات الخمور والحبوب والرقيق وتجارة المواد الغذائية لنتحكم فى بطون الجناتيل –يعنى الكفار- غير اليهود).

    7-(اذا كان"الذهب" هو القوة الحقيقية الاولى فان "الصحافة" هى القوة الثانية ولكن الثانية لاتعمل من غير الاولى فعلينا بواسطة الذهب ان نسيطر على الصحافة وان نبذل المال لمن نجد نفوسهم مفتوحة لتقبل الرشوة وحينما نسيطر على الصحافة نسعى جاهدين الى تحطيم الحياة العائلية والاخلاق والدين والفضائل).

    8-(شعبنا مؤمن محافظ متدين ولكن علينا ان نشجع الانحلال فى المجتمعات غير اليهودية فيعم الفساد والكفر وتضعف الروابط الاسرية التى تعتبر اهم مقومات الشعوب فيسهل علينا السيطرة عليها وتوجيهها كيفما نريد).

    9-(علموا ابناء يهودا هذه التعاليم والمبادئ التى ستجعل شعبنا شجرة عظيمة مثمرة يحمل اعضاؤها ثمار السعادة والرخاء والقوة والثراء).


    إن كل مثقف واع يدرك كم نقطة من هذه النقاط قد تحققت والى أي مدى نجحت الحكومة الخفية فى تحقيق اهدافها وإنها تمضى وفق بروتكولات صهيون.
    المصدر
    http://alarabnews.com/alshaab/GIF/13-09-2002/Israel.htm

    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

  7. [7]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    العلاقة بين الماسونية و الصهيونية

    العلاقة بين الماسونية و الصهيونية

    الماسونية هي القنطرة التي عبرت عن طريقها الصهيونية العالمية ,
    إذ أسسها تسعة من اليهود في عام 43م بغية الوصول إلى تحقيق الحلم الصهيوني الممثل فيإنشاء حكومة يهودية تسيطر على العالم , فأعدت خططها وبرامجها المحققه لأهدافهاوأطلقت على نفسها إسم((القوة الخفية))
    وأتخذت في ذلك السرية والعهود والمواثيق التي كانت تأخذها على العضوالمنضم إليها
    وسيلة ضغط عليه بحيث يصبح آلة توجهه كما تريد وقد إستشرى فساد الماسونية في المجتمعات الغربية وأستطاعت أن تجذب الكثير من الأعضاء عن طريق شعارها الظاهري :

    (( الحرية الإخاء والمساواة )).

    كما كان لهذا الشعار دور فعال في إصطياد الكثير من أصحاب النفوس الضعيفة
    من المسلمين الذين ساروا في ركاب الماسونية ,
    إما بسبب جهلهم بدينهم , وإما بسبب شهواتهم الآثمة ,
    ولما تفاقم أمر الماسونية وظهر خطرها في العالم بدّلت ثيابها في مسميات مختلفة
    في صور نواد وجمعيات مثل: الروتاري , والليونز , وشهوديهوه , وبناي برث ....
    بحجة أن هذه النوادي أسست من أجل التعارف والثقافة والترفيه عن النفس ,
    وأنها تدعو إلى البر والإحسان .
    وهي في باطنها تحمل السم الزعاف الذي يتمثل في :
    تهديم المباديءالدينية , والأخلاقية , والفكرية , ونشر الفوضى والإ نحلال ,
    والفسق , والدعوة إلىالرذيلة والإنغماس في الشهوات ,
    والإلحاد , والإرهاب وزينت ذلك بأسماء شيطانية ,
    تارة بإسم الفن , وتارة بإسم تحرير المرأة ومساواتها مع الرجل
    ومشاركتها له في كل شيء وتارة في الدعوة إلى الإختلاط بين الجنسين .
    ماهي الماسونية :

    جاءت تسمية الماسونية من كلمة (( ميسن )) MASON أو ماسون
    التي تعني بالإنجليزية والفرنسية: ((البناء)) ,
    وتضاف إليها عادة لفظة أخرى هي : ((Free)) ومعناها بالإنجليزية : ((حرّ))
    أو ((فرانك)) بالفرنسية , أي الصادق , فتصبح (( فري ميسن ))
    أو (( فرانكماسون )) وكان هذا الإسم يلفظ في العهد العثماني (( فرمسون )) ,
    ومن هذا الإستعمالالتركي المحرف قليلا انتقلت الكلمة إلى العراق والشام , وكانت تلفظ في الإستعمال العامّي (( فرمسون)) .
    ويطلق عليهم (( أي الماسونيون )) لفظ (( البناؤون الأحرار )) ,
    وفي تعليق الأب لويس شيخو اليسوعي في كتابه (( السر المصون في سيعة الفرمسون )) :
    (( فرمسون )) إسم مركب من لفظتين فرنسيتين (( فران )) :
    ومعناها الصادق , و (( ماسون))أي الباني , أي ((البناؤون الأحرار))

    ويقول (( لويس شيخو )) : ومن غريب الأمور أن الفرمسون مع رضاهم بهذاالإسم الكاذب لايحبون أن يجاهروا به .
    وإذا نظرنا إلى تلك اللفظة وجدنا أن معظم حروفها مشكلة من كلمة((موسى )) عليه السلام
    المرسل إلى بني إسرائيل بالتوراة قد صاغها اليهود تللك الصياغة
    لتكون جارية على الألسنة في كل لغة .
    والماسونية في الإصطلاح : هي منظمة يهودية سرية إرهابية غامضة محكمة التنظيم
    تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم ,
    وتدعوا إلى الإلحاد والإباحية والفساد جلّ أعضائها من الشخصيات المرموقه في العالم ,
    يوثقهم عهد بحفظ الاسرارويقومون مايسمى بالمحافل للتجمع والتخطيط والتّكليف بالمهام .
    وقال المستشرق الهولندي (( دروزي )) : إنها جمهور كبير من المذاهب المختلفة يعملون لغاية واحدة
    هي : (( إعادة هيكل سليمان وإقامة دولة يهودية)) .وعرفها بعضهم بأنها :
    (( جمعية سرية تحوي حشدا من الناس ينتمون إلى مذاهب وديانات ونحل وجنسيات وأوطان مختلفة , تضم الملحد والمؤمن , والشيوعي والديموقراطي والديكتاتوري والعلماني والقومي والوطني والعربي وغير العربي والمسلم واليهودي والنصراني والعامل ورب العمل , تجمعهم غاية واحده ويعملون لها ولايعلم حقيقتها إلا آحـاد , وسواد أعـضاء الجمعية عمي القلوب , يجهلون لها كل الجهل , ويوثقهم عهد يحفظ الأسرار وعدم البواح بها))

    العلاقة بين الصهيونية والماسونية :
    إن الماسونية والصهيونية تترتبطان ببعضهما إرتباطا وثيقا ويسيران على خط واحد ويسعيان لتحقيق هدف واحد فالماسونية يهودية الأصل والمنشأ ,
    إذ أن الحركة الصهيونية الحديثة التي بشّر ودعى إليها وقاد أسلوب عملها بعد
    أن أرسى الكثيرمن قواعدها العصرية: ((تيودور هرتزل)) ,
    بإعتبارها ظاهرة عدوانية في التاريخ الحديث , لا كما يدّعي الفكر الصهيوني
    من أنها حركة تحرير للوجود اليهودي لم يكن ليتاح لهاإ مكانية
    النفاد إلى مقدرات العالم الغربي حيث نشأت وخاصة في المراحل الأولى من عام 1897م
    إلا بالخدمات والإنجازات التي قامت بها الجمعيات الماسونية .
    ذلك أنه لم تكن هناك جهودا يهودية قد بذلت في الإعداد لكسب
    عواطف كثير من قيادات الفكر الغربي وعناصر السلطة فضلا عن إستغلال التيار التاريخي لحركة الإستعمارالرأسمالي وصراعاته على
    إستثمار البلدان المتخلفة وخاصة في المجال الدولي .
    ومما يجدر ذكره في التدليل على أن الجهود الخفية لليهودية العالمية
    كانت تبذل على الدوام , بل وفي دأب متواصل لتحقيق
    هدف إمكانية العمل اليهودي المنظمالمعلن من أجل التجمع اليهودي
    وتشكيل عناصر القوة في شكل عمل موحد محدد الهدف والغاية ,
    انه قبل مؤتمر بازل في عام 1897م كانت هناك محاولات
    على طول التاريخ اليهودي تتعلق بالعودة إلى فلسطين
    والإرتباط بصهيون كحركة المكابين , وحركة باركوخبا , وحركة موزس الكريتي ,
    وحركة دافيد روبين , وحركة منشة بن إسرائيل وغيرها .
    إن جميع البروتوكولات الأربعة والعشرين تؤكد نصا أوضمنا أن الماسونية واحدة من بنات أفكار اليهود ,
    ومن النصوص التي تبين دور المحاف لالماسونية في العمل لخدمة الصهيونية العالمية
    : ماجاء في البروتوكول الثالث حيث يقول :
    (( أنّ المحافل الماسونية تقوم في العالم أجمع دون أن تشعر بدور القناع الذييحجب أهدافنا الحقيقية ,
    على أن الطريقة التي ستستخدم بها هذه القوة في خطتنا , بلفي مقر قيادتنا لازالت مجهولة من العالم بصفة عامة)).
    وفي البروتكول الرابع : ((000 إن المحفل الماسوني المنتشر في كلأنحاء العالم ليعمل في غفلة كقناع لأغراضنا .((

    وفصّل البروتوكول الحادي عشر الأهداف التي ترمي إليها الصهيونية منإفساح المجال لغير اليهود للإنظمام إلى المحافل الماسونية .
    فقد جاء فيه : ((ماهوالسبب الذي دفعنا إلى أن نبتدع في سياستنا ونثبت أقدامنا عند غير اليهود , لقدرسخناها في أذهانهم دون أن ندعهم يفقهون ماتبطن من معنى ,
    فما هو السر الذي دفعناإلى أن نسلك هذا المسلك ,
    اللهم إلا أننا جنس مشتت وليس في وسعنا بلوغ غرضنا بوسائل مباشرة ,
    بل بوسائل غيرمباشرةة فحسب .
    هذا هوالسبب الحقيقي لتنظيمنا الماسونية التي لم يتعمق هؤلاء الخنازير من غير اليهود في فهم معناها ,
    أو الشك في أهدافنا , إننانسوقهم إلى محافلنا التي لاعداد لها ولاحصر ,
    تلك المحافل التي تبدو ماسونية فحسب , كي نذر الرماد في عيون رفاقهم)) .

    وأهم ماجاء في البروتوكولات بخصوص علاقة الماسونية بالصهيونية :
    ماجاء في البروتوكول الخامس عشر : (( وإلى أن يأتي الوقت الذي نصل فيه إ لى السلطة
    سنحاول أن ننشيء ونضاعف خلايا الماسونية الأحرار في جميع أنحاء العالم .
    وسنجذب إليها كل من يصير أو من يصير أو من يكون معروفا بأنه ذو روح عامة ,
    هذه الخلايا ستكون الأماكن الرئيسية التي سنحصل من خلالها على مانريد من أخبار ,
    كما انها ستكون أفضل مراكز الدعاية وسوف نركز هذه الخلايا تحت قيادة واحدة
    معروفة لنا وحدنا , هذه القيادة من علمائنا وسيكون لها أيضا ممثلوها الخصوصيون
    كي تحجب المكان الذي تقيم فيه قيادتنا حقيقة)) .
    ويضيف هذا البروتوكول يقول : (( ومن الطبيعي أننا كنا الشعب الوحيد الذي يعرف أن يوجهها ,
    ونعرف الهدف الأخير لكل عمل على حين أن الأميين ( غير اليهود )
    جاهلون بمعظم الأشياء الخاصة بالماسونية , ولايستطيع رؤية النتائج العاجلة لما همفاعلون)) .

    وتتضح العلاقة بين الماسونية والصهيونية كما يوضحها الأستاذ علي السعدني في كتابه :
    (( أضواء على الصهيونية )) من خلال إتفاقها في أمور كثيرة :
    1- كل منهما يرسم في الظلام ويخطط في السر .
    2- الماسونية والصهيونية قائمة على أساس تلمودي .
    3- تتفق الماسونية والصهيونه في عدائهما لكل الأديان ماعدا اليهودية .

    وبالمناسبة فمنظر الماسونية الحديثة الأول هو - جيمس أندرسون - كان يهوديا وقد إنظم اليهود إلى المحافل الماسونية في منتصف القرن الثامن عشر لا في إنجلترا وحدها
    وإنما في هولندا وفرنسا وألمانيا وفي سنة 1793م
    أسس يهود لندن محفلا ماسونيا أطلقوا عليه إسم : محفل إسرائيل .

    وبهذا يتضح بأن الماسونية تتحرك بتعاليم الصهيونية وتوجيهاتها وتخضع لها زعماء العالم ومفكريه

    0 Not allowed!



  8. [8]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    انهم اشد الناس عداوة للذين آمنوا

    جزيتم خيرا يا دكتور

    0 Not allowed!



  9. [9]
    doulail
    doulail غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية doulail


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 36
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اخواني و اخواتي الاحبة ..
    ان الحديث عن اليهودية و الصهيونية و تلك المؤسسات الشيطانية التي تنضوي تحت اغطية و اغلفة متنوعة
    و بالوان زاهية .. كالماسونية و البهائية و الحركات الثورية الحمراء او الخضراء و المؤسسية الرسمية في
    عالمنا الثالث و التي اطلق عليها محاضير محمد رئيس وزراء ماليزيا السابق بالتي تحكم بالوكالة عن الصهاينة
    انما هي مخططات عالمية تعد لها قوى الشر العالمي , الذين لا يؤمنون بحق الاخر في الوجود . و كما قالها بوش
    الابن رئيس امريكا صراحة ان من هو ليس معهم فهو ضدهم ..
    نعم احبتي
    انها المسيحية المتصهينة و ما لف لفهم
    و انها الصهيونية العالمية و ما تبعها
    و انهم ابناء يهود و اعوانهم
    فهلا راعينا حق الله و حق ديننا علينا ؟؟
    الم يحن اوان الرشد ؟
    لنعرف ان كلام الله حق و اولى ان يتبع ؟؟

    0 Not allowed!


    كن كما تهوى
    لكن تذكر ان هناك من يراك

  10. [10]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    وهذا رابط عن موضوع اندية الروتاري



    http://www.arab-eng.org/vb/t142301.html#post1171315

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML