دورات هندسية

 

 

شيخى الحوينى شكراً

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. [1]
    الصورة الرمزية إسلام علي
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479

    شيخى الحوينى شكراً

    شيخى الحوينى شكراً
    كتبه / أبو عمر الشافعي
    بينى وبين شيخى الكثير من التشابه فى البدايات ولكن المسافة بينى وبينه فى العلم والفضل والفهم كما بين السماء والأرض
    كانت بدايته مع كتاب صفة صلاة النبى صلى الله عليه وسلم بعد صلاة جمعه بمسجد عين الحياة التقطه وتصفحه سريعا فلما تصفحه ألقي الألواح ولاح له المصباح ُ من الصباح وهزَّه هزَّا عنيفاً لكنه كان لطيفاً
    وهذا ما حدث معى فقد كانت بدايتى بعد صلاة جمعة أيضا حين سمعت محاضرته ليلة فى بيت النبى فبهت وأسقط فى يدى وشربت السحر الحلال و بظهور الشيخ فى حياتى حدث أكبر تحول فى عالمى على الإطلاق وتغير كل شىء وتم استبدال كل المفاهيم القديمة والهوايات والأنشطة وطريقة قضاء الوقت وطريقة كلامى وعلاقتى بالآخرين ونظرتى للحياة وأحلامى وطموحاتى وما يسعدنى وما يضايقنى باختصار تغير كل شىء منذ دخل هذا الشيخ المبارك حياتى
    أحببته وأحببت كلامه وطريقته فى الحديث أحببت مدينته وشارعه وبيته وأبناءه .
    وكما كان الألبانى فى حياة شيخى كان شيخى فى حياتى بصرنى الله به بعد العمى
    وهدانى به بعد التيه وعصمنى به من التقلب بين المذاهب رحلت إلي الشيخ
    و وفقت إلى القرب منه ولا انسى أول مرة رأيته فيها وكان ذلك يوم افتتاح مسجد شيخ الإسلام بكفر الشيخ حيث خطب الشيخ صفوت نور الدين الجمعة يومها ثم تكلم الشيخ وحيد بالى كلمة بعد الصلاة ثم تكلم الشيخ الحوينى وشرح أنه سمى المسجد شيخ الاسلام لكى يصبح هذا اللقب عند أهل عصرنا مرادفا لإسم ابن تيمية
    أول مرة ألتقيت فيها بالشيخ كان بعض إخوانى قد سبقنى إلى بيت الشيخ وكنت أتيا من الأسكندرية فلما صرت قريبا من البيت خرج الشيخ ليحضرنى بالسيارة
    ولا أنسى إن نسيت لحظة إقتراب السيارة منى والشيخ يقودها أحسست ساعتها أننى فى حلم وشعرت أن الأشياء تتحرك بالحركة البطيئة ولم أعد أسمع شيئا وحتى الآن فإن الوقت من ظهور الشيخ بالسيارة إلى وصولنا لبيته لا أتذكر منه شيئا وعدا ذلك فلم أنسى شيئا كان لى مع الشيخ قط جعلت أنظر إلى وجهه فكأنه من القرون الأولى فى وجهه نضرة أهل الحديث وأول ما تعلقت به فيه السمت والدل وأشد ما بهرنى فيه الفهم السديد وأكثر ما يبهرنى به مفرداته الخاصة ولغته شديدة الخصوصية سألته يوما عن سر هذه اللغة الآسرة وهذه الآثار العجيبة فأنكر أن يكون له ذلك ثم قال إن كان هناك شىء مما تقول فمن إدمان النظر فى سيرة السلف وتراجم الرجالحضرت بعد ذلك بعض دروس شرح صحيح مسلم فى المسجد وصار الذهاب إلى كفر الشيخ متعة خاصة جدا الجمعه والأثنينويعلم الله كم أحببت هذا الطريق رغم خطورته وصار ينتابنى شعور جميل بمجرد أن أتجاوز كشك المرور فى أول قرية سبرباى فى الطريق إلى كفر الشيخ
    غيرت معرفتى بالشيخ حياتى كما حدث ذلك لكثير من الناس منهم من أعرف قصتهم ومنهم من لا أعرف
    ومن الذين أعرفهم وجعل الله الشيخ سببا فى هدايتهم
    أخى وحبيبى فى الله هشام عبد الله صاحب شركة شور للإنتاج الإسلامى والذى ينتمى لعائلة من أكبر منتجى أشرطة الأغانى والموسيقى
    حكى لى فى لقاء جمعنى به فى قناة الحكمة أن شريطا للشيخ غير حياته حيث كان مسافرا يوما فى رحلة ترفيهية ولم يكن ملتزما فى هذا الوقت وضع شريطا للشيخ فى كاسيت سيارته وكما يقول هو كانت كل كلمه للشيخ تمسح شيئا من القديم وتضع مكانه الجديد ومع آخر كلمه فى الشريط كنت شخصا أخر واستدرت بالسيارة لأعود واحدا أخر غير الذى خرج من البيت منذ قليل
    شاب أخر التقيته مرة واحدة فى بيت الشيخ فسألته عن قصة التزامه فحكى لى أن الشيخ دخل عليه فى ورشته يوما فسأله سؤالا واحدا لماذا تحلق لحيتك ؟ قال فلم أحلقها بعدها
    قدر الله لى أن أقترب من شيخى كثيرا حتى أننى صرت أصحبه بسيارتى أحيانا إلى المساجد والدعوات وأحضر معه فى الفضائيات خلف الكاميرا جالسا على الأرض يالله لقد كانت ساعات لا تنسى
    كنت أحيانا أنتظره أسفل بيته بسيارتى يوم الجمعة قبل الخطبة فلا يردنى مع وجود من اعتادوا أن يوصلوه وكنت أجلس صامتا وهو بجوارى فى السيارة يلقى نظرة عجلى على عناصر الخطبة
    وكان يقول لى أنه غالبا لاينام ليلة الخطبة ويذهب ليخطب دون أن ينام وأحيانا كثيرة يغير الخطبة وهو جالس على المنبر والمؤذن يؤذن وسمعته وهو يبكى فى علموا أولادكم حب الصحابة وكذلك حين اتهمت عائشة رضى الله عنها بأنها أسوأ شخصية فى الإسلام فازددت له حبا وبه تعلقا وما سمعته قط يقع فى أحد ولا ذكر أحدا بسوء لا فى مجلس خاص ولا عام إلا أن يكون صاحب بدعة فشت بدعته فى الناس ووجب التحذير منه ولا أنسى حين كنا يوما فى مكتبة مسجد شيخ الإسلام فى العشر الأواخر فسأل الشيخ عن الأستاذ سيد قطب فقال الشيخ : أنا أظن أن سيد قطب لو كان حيا الآن بعد هذه النهضه العلمية لكان تراجع عن كثير من الأخطاء التى وقع فيهاولقد رأيت من كرمه وأخلاقه وفضله ما لا يعلمه إلا الله وشيخى هذا يا أخوانى إذا رأيته لان قلبى وذهبت قساوته وانجلى من عليه الران بإذن الله وأنا أذكر أنه كان يصحبنى أحيانا معه بعد الخطبة أو درس الأثنين إلى بعض الدعوات التى كان يدعى إليها وكان إذا تحدث بكيت بكاءا شديدا حتى لو كان يحكى قصة مضحكة لقد فتح عينى على هذا الدين من زاوية واسعة كبيرة فرأيت إسلاما رائعا شعرت بحلاوته فى قلبى وعقلى وحلقى كنت كلما استمعت إلى محاضرة انكشف أمام الطريق وأضىء لى السبيل وازددت اعجابا بهذا الدين و ثباتا عليه وما زلت أقول فى شيخى ما قاله الامام أحمد فى الشافعى أن معه نصف عقل الدنيا وأن الشافعي للناس مثل الشمس للدنيا، ومثل العافية للبدن، فهل ترى عنهما من عوض؟ لقد أرانى الله بهذا الشيخ الدين فى أحلى وأبهى صورة
    وعرفت به أن السلفية الصحيحه هى الإسلام وانا أرجو أن تعذرونى إذا أطلت الكلام عنه فمن لم يشكر الناس لم يشكر الله ويكفى أن أقول أننى لم أستطع أن أسمع شيخا سواه ولقد حاولت كثيرا أن أسمع غيره فلم أستطع وصدق فى ما قاله لى هو أن الشيخ المنشاوى أفسد عليه أذنه فلم يعد يستطيع أن يسمع القرأن إلا منه
    شيخى أيضا حفظه الله أفسد على أذنى فلم أستطع أن أسمع غيره فصدق على ما سمعته منه : مثل من له شيخ واحد كالمتزوج من واحدة إن حاضت حاض معها وإن نفست نفس معها فتحت عيناى أول ما فتحتها على صورة هذا الشيخ العظيم فأسرنى سمت أهل الحديث وفتحت أذناى أول ما فتحتهما على صوته الآسر
    تعرفت على أسماء أوقعنى الشيخ فى حبها وعلى رأسهم البخارى الذى أشهد الله أن كلام الشيخ عنه جعلنى شديد الحب لهذا الرجل ولا أكاد أسمع إسمه إلا شعرت بخليط من مشاعر الإجلال والحب والعرفان وبدأت أسمع عن إبن تيمية وما فعله بالمبتدعة وبهت حين سمعته يقول الكلمة التى حق لها كما يقول الشيخ أن تكتب بماء العيون : ماذا يفعل بى أعدائى أنا جنتى معى بستانى فى صدرى سجنى خلوة نفيى سياحة ... يالله !!!!!
    وتعرفت على يحى بن معين أبو زكريا وحكايته مع أبو نعيم الفضل بن دكين لما أراد يحى ان يختبره ففهمها ورفسه فألقاه على الأرض وقام مغضبا فقال يحى رفسته أحب من رحلتى
    وعرفت الفرق بين أبان وثابت وكيف احترقت كتب ابن لهيعة فاختلط وكيف بدأ الشيخ يبحث أى روايات ابن لهيعة كان قبل احتراق كتبه وأيها بعد ذلك حتى لا نقضى على كل رواياته
    وحكايات الأعمش والكلب الأسود الذى كان يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وكيف أعطى للرجل نصف حديث
    عرفت التبوذكى وأبو نعيم وشعبة والمروزى ويحى بن سعيد وقتادة وهمام وابن المدينى وعرفت الصحيح من الضعيف والإسناد العالى والرواية بواسطة والتحمل والأداء ومن أثبت الناس فى من والإسناد المذهب وأصح الأسانيد وشيوخ البخارى الذين لم يرو عنهم سواه من أصحاب الكتب الستة وعرفت من المتساهل فى التجريح والتعديل ومن الجراح وعرفت أن النسائى لم يكن يقول حدثنا إلا لماما وعرفت حد الحديث الصحيح أنه ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة
    ولا أقول العدل الضابط عن العدل الضابط لأن التعاريف تصان عن الاسهاب
    وعرفت لماذا سمى كتابه تنبيه الهاجد فيما وقع من النظر في كتب الأماجد ولم يستحسن أن يقول الخطأ تأدبا معهم
    تعرفت على الصحيحين وعرفت مكانتهما فى هذا الدين وعلى السنن الكبرى للبيهقى وعلى المحلى لإبن حزم والمغنى لابن قدامه والتمهيد لابن عبد البر وهى الكتب التى قال الشيخ أن من حازها فهو الفقيه الفقيه ومناظرات ابن حزم مع أبو الوليد الباجى التى كانت سجالا بعد أن رجع أبو الوليد من المشرق فوجد ابن حزم قد فل المالكية فى الأندلسوتعرفت قبل ذلك على جيل الصحابة ذلك الجيل الفريد الذى لا يكاد الشيخ يتكلم فى أى موضوع إلا ولابد أن يأتى فيه بذكر هذا الجيل وهكذ المحب كلف بذكر محبوبه تعلمت منه حب هذا الجيل ونذرت أن أعلم أولادى حبهم كما علمنا الشيخ ذلك
    ومن أجمل من تعرفت عليهم حاتم وهيثم وسفيان وهمام وشعبة وهناد أبناء الشيخ الذكور
    ولا أنسى فى خطبة للشيخ بمركز بيلا حين كان يتكلم عن زمان الغربة
    لما حكى عن اليوم الدراسى الأول لولده لسفيان حين عاد سفيان من المدرسة يقول للشيخ أنهم لم ينادوا عليه اليوم وهم يوزعون الطلبه على الفصول فلما ذهب الشيخ أكتشف أنهم كتبوه شعبان بدلا من سفيان
    أما شعبة فكنيته أبو بسطام ككنية أمير المؤمنين فى الحديث شعبة من الحجاج تعلمت من الشيخ أن أولئك أبائى ورددت خلفه متحديا أن يأتوا بمثلهم إذا جمعتنا يا جرير المجامع وتعرفت على أحاديث نشر الشيخ ذكرها فى الناس كحديث أم زرع وحديث هرقل وحديث يحى بن زكريا ومقتل عمر وحديث ابن الأكوع و جريج العابد وأصحاب الغار وغلام الأخدود وموسى والخضر وقاتل المائة نفس
    واستمتعت بكلامه عن سورة مريم وكيف أن خواتيم الآيات فى أول السورة جاءت رقيقه ليناسب دعاء رجل يتمنى الولد
    بينما جاءت خواتيم الأيات فى أخر السورة كالزلزال لتناسب الجريمة الكبرى ألا وهى الإدعاء أن لله ولدا
    واستمتعت بقصة عهد الله اللى بأربعة وأربعين يمين
    وقصة أكل قشر البرتقال فى المعتقل
    وقصته حين كاد أن يصبح ضابط شرطة
    وعمله فى التليفزيون
    وقصة منعه من المسجد الذى كان يخطب فيه فى مدينة نصر وكيف أنه وتحت الضغوط من أهل المسجد قبل أن يذهب ليمتحن فكان الممتحن شاهدا على محنة هذه الأمة
    وحكاية الميكادو اليابانى
    وحكاية الشيخ محمد شاكر مع خطيب الملك الذى انتهى به المطاف إلى تلقى نعال الناس فى أحد المساجد
    ولا أنسى إن نسيت قصة ميمون بن مهران لما آنس فى قلبه غلظة فذهب إلى الحسن البصرى فقال : أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ ثُمَّ جَاءَهُمْ مَا كَانُوا يُوعَدُونَ مَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يُمَتَّعُونَ
    أول مرة سمعت هذا الأثر من الشيخ كاد قلبى أن يطيروتعرفت على صيد الخاطر ودخلت مدرسة الحياة سمعت شرح الالفية من الشيخ فكاد عقلى أن يطير وهويتكلم عن بحور الشعر
    و للحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يـــــــدق
    مفاعلتن مفاعلتن فعولن مفاعلتن مفاعلتن فعولن
    واستمعت مرارا وتكرارا لشرح الموقظة وسمعت معانى جديده صرت أسيرا لها كحرس الحدود وشرطة الموت والمجددينات وأرتبطت بأسماء الأشرطة التى تختلف عن أسماء أشرطة أى عالم آخر لدرجة أنك من إسم الشريط تستطيع أن تحدد هل هو للشيخ أم لا فغالبا لن تجد للشيخ شريط بعنوان التوبه أو أهوال القيامة أو سكرات الموت أو عذاب القبر أو وفاة الرسول أوغض البصر بل كلمة التوحيد قبل توحيد الكلمة أو من هنا نبدا أو الوصايا قبل المنايا أو أولئك أبائى أو علموا أولادكم حب الصحابة وللشيخ كلمات لا انساها بعضها هو قائلها وبعضها يحكيها منها وهو يحكى عن واحد من علماء السلف الذين لا يعرفه كثير من المسلمين
    فقال : شعبة بن الحجاج لا تعرفونه ولكن الله يعرفه فلما سمعتها وكانت فى خطبة جمعة فى مركز بيلا كاد قلبى أن يطير ومن ذلك أيضا قوله عن الكلام الجيد أنه يكتب بالذهب أو بماء الذهب أو بماء العيون أو قوله عن العرب قبل الاسلام أنهم اقتتلوا 80 عاما حتى كادوا أن يتفانوا لأجل فحل وناقة من الوقفات التى لا تنسى فى علاقتى بالشيخ أننى كنت أستمع يوما فى سيارتى لأحد دروسه وإذا به يقول أن أضمن دابة يركبها العبد إلى الله هى المحبة ثم انطلق يقول كلاما ما سمعت فى حياتى مثله من الأحياء
    قال حفظه الله: اركب المحبة وأغمض عينيك فستصل المحبة مركب لا يضل صاحبه بالمحبة يهون كل شىء
    فقلت فى نفسى والله لإن فاتتنى صحبة هذا الرجل إنى إذا لمن السفهاء فذهبت فى اليوم التالى إلى مدينة كفر الشيخ واستأجرت شقة بجوار بيت الشيخ وانتقلت بزوجتى وأولادى للحياة بجواربيت الشيخ لكن لأسباب كثيرة فشلت هذه التجربة
    ولقد حل لى هذا الشيخ إشكالات ومعضلات صارت على قلبى بردا وسلاما
    ولا أنسى فى أول جلسة لى معه فى بيته طرحت عليه إشكالية كانت عندى وهى هذا الداعية الذى كان فى حينها ظاهرة لكنه لم يكن بعد قد وقع فى أخطاءه المشهورة ولا ركب رأسه ونسى قدره
    وأنا أشهد الله أن هذه الجلسة والطريقة التى حل لى بها هذه الإشكالية كانت نقطة تحول فى حياتى العلمية وأساسا تعلمت منه كيف أناظر وأرتب أفكارى وأحدد أصل الخلاف ونقاط القوة والضعف عند الخصم وعندى وكيف أسقطه قبل أن يشغب على وعلى الجماهير
    ولقد كانت هذه الجلسة هى الأساس الذى إعتمدت عليه بعد الله فى كل مناظرة خضتها فى حياتى
    لقد تعلمت منه كيف تفند دليل الخصم ثم تفند دلالته
    وتعلمت ألا يجرنى خصمى إلى ماليس فى صلب الموضوع فيشغب على ويستنفذ طاقتى
    قال لى : ما هى الإشكالية التى عندك بخصوص هذا الداعية؟
    قلت له : لقد دخل الناس بدعوته بأمر الله إلى دينهم وحدثت صحوة كبيرة
    قال لى: فكان ماذا ؟
    قلت له: فلماذا نعتبره مبتدعا وجاهلا ونهاجمه ونستخف به ؟
    فقال الشيخ : لماذا يحلق هذا الداعية لحيته ويجرجر ثوبه ويسمح بالإختلاط والتبرج إلى أخر هذه المخالفات ؟
    قلت له : حتى يعرض التدين على أناس لا يمكن أن يصل إليهم إلا بهذا الشكل وتلك الطريقة
    قال الشيخ :ما حكم حلق اللحية ؟
    قلت: حرام
    قال : حرام مظنون أم متيقن؟
    قلت: متيقن
    قال : ونجاح هذا الداعية فى هداية هؤلاء مظنون أم متيقن ؟
    قلت : مظنون فالقلوب بيد الله
    قال ومن من أهل الأرض يقول أن أستحل حراما متيقنا بمصلحة مظنونه؟
    ثم إن أهل الفهم الذين وعوا القرأن والسنة وتعلموا من قصص التاريخ يعرفون أن المسلمون لا ينتصرون بعدد ولا عدة وأن المحنة الحقيقية للمسلمين هى المخالفات والمناكير التى تملأ ديار المسلمين مع فرحنا طبعا بعودة الناس ولاجزئيا
    وأن أى إنسان يتكلم باسم الإسلام تنجذب إليه القلوب خاصة وأن الحياة المعاصرة بماديتها كادت أن تسحق الخلق بل سحقتهم
    والغايات فى الإسلام لا تبرر الوسائل بل الوسائل لها أحكام المقاصد
    فلن نتوصل للتمكين إلا بالوسائل المشروعة ولن نستعين على الناس إلا بالكتاب والسنة
    نحن غير الجماعات الأخرى لا نقدم تنازلات ولا نركب الحرام ولا المكروه بحجة متطلبات المرحلة لذلك سيرنا نحو التمكين وئيد لكنه أكيد ومضمون slow but sure
    ولنا راية نقف تحتها هى راية التوحيد
    راية الكتاب والسنة
    ولا نستعين بكل أحد وكل شىء لأجل أن نحقق أهدافا ولو كانت النصر والتمكين
    ونحن نؤمن أن الله عز وجل قادر أن ينصر هذه الأمة وأن الأمة إذا أحتاجت إلى تكنولوجيا أو أقمار صناعية أو حتى أسلحة نووية أوخبراء أو أى شىء جعله الله سببا للنصر فإنها سترزق هذه الوسائل كيفما شاء الله
    وأن الأمة حين ستحتاج إلى المهدى يهديه الله فى ليلة
    ألم أقل لكم أنها كانت جلسة العمر
    هذا هو منهج الشيخ الغاية لا تبرر الوسيلة والتوصل إلى الواجبات لا يكون إلا بمشروع ولذلك يرفض أن يوضع خط فى مسجد شيخ الإسلام لضبط الصفوف فى الصلاة
    ولذلك لما طلبت منه فيما بعد أن أظهر فى الفضائيات منعنى وقال لى ستأكل من رأس مالك
    وقال لى : أنا ما ظهرت إلا مضطرا وبعد خمول طويل
    وقال لى أيضا الفضائيات تحرق الداعية ثم إذا مات سينسى من على الفضائيات ولو بعد حين أما التصنيف والمسجد ولقاء الناس فلا عدل له
    وقال لى يوما : كلما تعلمت أكثر زهدت فى الكلام أكثر وكلما تعلمت أكثر عرفت مدى قلة علمك أكثر
    وقال لى أيضا خفيفى الوزن الذين يملئون الشاشات ويصدعون الناس بالكلام الخفيف والقصص التافهة والخطاب الركيك كثيرون
    الأمة تحتاج لأناس لهم وزن إذا تكلموا أنصتت الدنيا
    ومن أهم ما تعلمت من الشيخ كيفية توظيف المذاكرة فأنت حين تذاكر فى كتاب من الكتب كفتح البارى مثلا والحافظ يشرح حديث من أحاديث البخارى فيأتى بأحاديث أخرى فى ثنايا الشرح ويحكم على هذه الأحاديث فأنا آخذ هذا الحكم وأذهب إلى الكتاب الذى روى فيه هذا الحديث وأكتب بجانبه حكم الحافظ ابن حجر ثم يقابلنى هذا الحديث مرة أخرى فى كتاب لإبن تيمية فيحكم عليه ابن تيمية فآخذ التعليق وأضعه بجوار التعليق السابق وهكذا كلما وجدت تعليقا لواحد من الأئمة النقاد وضعته فى موضعه الصحيح حتى إذا عدت إلى هذا الحديث يوما إذا لديك كنز من التعليقات لجهابذة أهل العلم لو كنت حاولت أن تجمعها ابتداءا ما أحسبك كنت تستطيع أن تحصلها
    كذلك قال الشيخ أن معظم الأمثلة التى ترد فى كتب أصول الفقه لشرح القاعده الأصولية معظم هذه الأمثلة واحدة ومكررة فإذا كان الطالب مجتهدا وواعيا فإنه يستطيع وهو يقرأ فى كتاب كفتح البارى مثلا أن يستخرج عشرات الأمثلة على قواعد فقهية وأصولية ويضعها فى كتاب الأصول بجوار هذه القاعده
    أذكر وأنا جالس مع الشيخ يوما فى مكتبته فى منزله أنه أمسك بكتاب من الكتب وقال هذه النسخة لا تقدر عندى بثمن
    فقلت له هل هى مخطوط أصلى نادر؟
    قال لا
    قلت له فلماذا لا تقدر بثمن إذا؟
    قال لأنها نسختى الخاصة التى دونت عليها تعليقاتى
    ثم فتح أول ورقة فى الكتاب وقال فى أول ورقة من الكتاب أنا ألخص الكتاب كله حتى إذا احتجت أن أبحث عن مسأله لا أدرى إن كانت فى الكتاب أم لا يكفينى نظرة واحدة فى الورقة الأولى
    كان الشيخ دائما يعاتبنى على شدة الطبع ويأمرنى بالتحلم لأن الحلم طبع وجبلة وحيث أننى لم أطبع حليما فينبغى أن أتحلم كما قال النبى صلى الله عليه وسلم
    وقال لى أن الحلم هو رأس الفضائل وهو سلاح الداعية الأول به يملك قلوب الخلق و الداعية عديم الحلم محكوم على دعوته بالفشل ولابد
    ولذلك رعى كل الأنبياء الغنم لأن ذلك يدرب على الحلم فلو لم يصبر راعى الغنم على الشارده والقاصية لعاد آخر النهار بلا شاة واحده وليس من وظيفة الداعية أن يصل إلى النتائج وليس لازما أن يرى ثمار دعوته بعينيه
    وللشيخ تعليقات لطيفة تنم عن بديهة عالية وذكاء نادر
    كنت عنده يوما فاستئذنت فى الانصراف لأننى كنت ذاهبا إلى برنامج على الهواء فقلت يا شيخى معذرة لأن عندى هواء فقال لى :خذ دواء للبرد
    وكان بعض من يأتون لزيارته تجار أحذية فكان الشيخ إذا أراد أن يقدمهم إلى باقى ضيوفه يقول : اخواننا يحملون الناس
    وإذا قال أحد للشيخ أدعو لى بكذا أو كذا قال الشيخ : أسال الله أن يقضى لك الخير
    ومن الكلمات التى لا أنساها أيضا للشيخ
    أنه قال لواحد من رجال الدعوة القدامى وقد تعرض لهزة عنيفة فقال له الشيخ : إن لم ينفعك رصيدك الإيمانى اليوم فقد كنت تلعب طيلة عمرك إن معدن إيمان المرء يتجلى على حقيقته فى مثل هذه الأزمات التى تطيش فيها أحلام الرجال فيعرف الأصلى من المزيف
    وقال يوما فى اتصال تليفونى مع قناة الحكمة فى حلقة عن أحد قنوات المبتدعه :
    نحن لنا مع هذه القناة ومع غيرها من قنوات أهل البدع جولات نردهم فيها إلى الحق الذي حادوا عنه بالحجج النيرات وواضح الدلالات ، فإن أبوا إلا المهارشة والمناقشة، والمواحشة والمفاحشة ، فليصبروا على حد الغلاصم وقطع الحلاقم، ونكز الأراقم، ونهش الضراغم ،والبلاء المتراكم المتلاطم ، ومتون الطوارم. فوالله ما بارز أهل الحق ِقًًََرنٌ إلا كسروا قرنه فقرع من ندمٍ سنه، ولا ناجزهم خصمٌ إلا بشروه بسوء منقلبه، وسدوا عليه طريق مذهبه لمهربه، ولا صافحهم أحد ولو كان مثل خطباء إياس إلا صفحوه وفضحوه، ولا كافحهم مقاتل ولو كان من بقية قوم عاد إلا كبوه على وجهه وبطحوه ، هذا فعلهم مع الكماة الذين وردوا المنايا تبرعا، وشربوا كئوسها تطوعا ، والكفاة الذين استحقروا الأقران فلم يَهُلهُم أمر َمُخُوف ، وأنا أعلم أن الحق مرٌ تحملاً وأداءً ولكن الله -عز وجل- أوجب على أهل العلم " لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ" ، وأمرهم كما قلت أن يصرحوا به ولا يجمجموا ، وجعل عاقبة ذلك رضاه
    ومن الأشياء التى أحب أن أسمعها من الشيخ مرارا وتكرارا
    خطبة الحاجة ولقد بلغ بى الأمر أن أشغل الخطبة لأسمع من الشيخ خطبة الحاجة فقط
    أو بداية الخطبة الثانية حين يقول الشيخ :
    الحمد لله رب العالمين له الحمد الحسن والثناء الجميل وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له يقول الحق وهو يهدى السببيل وأشهد أن محمد عبده ورسوله
    ودعاء الشيخ فى نهاية الخطبة:
    اللهم اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا فى أمرنا وثبت أقدامنا وأنصرنا على القوم الكافرين
    اللهم اجعل الحياة زيادة لنا فى كل خير واجعل الموت راحة لنا من كل شر اللهم قنا الفتن ما ظهر منها وبطن
    وأحيانا يختم الشيخ الدروس بقوله:
    نسأل الله أن يجعل هذاالعمل زاداَ إلى حسن المصير إليه , وعتاداَ إلى يمن القدوم عليه , إنه بكل جميل كفيل , وهو حسبنا ونعم الوكيل
    ألم أقل لكم أن لى شيخ واحد
    وأخيرا أقول شيخى الحبيب جزاك الله عنى وعن الملايين غيرى خير الجزاء
    وأقول: مامن أحد سوا أبى وأمى له علىيد إلا كافئته بها أو أقدر أن أكافئه إن شاء الله إلا أنت يكافئك الله بها يوم القيامة
    وأقول كما قال محمد بن سلام البيكندى عن البخارى لو أقدر أن أزيد من عمرى فى عمرك لفعلت فإن موتى موت رجل واحد وموتك ذهاب لعلم وفهم كثير
    وأقول أيضا كما قال وأحد من محبى البخارى : وددت أنى شعره فى صدرالبخارى
    وأخيرا أسأل الله أن يجعل هذا العمل زاداَ إلى حسن المصير إليه , وعتاداَ إلى يمن القدوم عليه , إنه بكل جميل كفيل , وهو حسبنا ونعم الوكيل

    من مواضيع إسلام علي :


    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  2. [2]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    بارك الله في الشيخ المحدث أبي إسحاق الحويني

    و الله تعلمنا منه الكثير

    و الشكر موصول لك اخي بشر

    0 Not allowed!



  3. [3]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    المسلمون لا ينتصرون بعدد ولا عدة وأن المحنة الحقيقية للمسلمين هى المخالفات والمناكير التى تملأ ديار المسلمين

    جزيت خيرا اخى بشر

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  4. [4]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    حفظ الله الشيخ الحويني و ثبته على الحق

    شكرا بشر

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  5. [5]
    عمر بن رحال
    عمر بن رحال غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية عمر بن رحال


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 2,384
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 0
    وفق الله الحبيب بشر

    وحفظ الله الشيخ الحويني

    0 Not allowed!


    :: الصادع بالحق ::

  6. [6]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    حياك الله أخي الحبيب بشر
    وبارك في شيخنا الجليل وأطال في عمره ونفعنا من علمه
    الحق أن ذكر قصص وأخبار مثل هؤلاء الرجال العظام فيه من الخير الكثير ...
    وأنت كما عرفناك سباق للخير والهداية
    شكراً لك وجزاك الله كل الخير

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  7. [7]
    باغي الشهادة
    باغي الشهادة غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية باغي الشهادة


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 23
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خير م بشر
    وارجو منك لو تضع تعريفا بالشيخ (مع انه غني عن التعريف)
    وكذلك لو تضع روابطا لبعض محاضراته
    من باب نشر العلم
    ومشكور على الجهود المباركة

    0 Not allowed!



  8. [8]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    موضوع رائع .. رائع بالفعل أخي بشر....
    نقلتنا إلى أجواء الدروس والحديث... ما شاء الله على الشيخ أبي إسحق الحويني... جزاه الله عنا كل خير...
    وجزاك الله خيرا أخي بشر على الموضوع...

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    موضوع رائع .. رائع بالفعل أخي بشر....
    نقلتنا إلى أجواء الدروس والحديث... ما شاء الله على الشيخ أبي إسحق الحويني... جزاه الله عنا كل خير...
    وجزاك الله خيرا أخي بشر على الموضوع...

    0 Not allowed!



  10. [10]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    جزاكم الله خيراً جزيلاً
    بالنسبة لمقاطع و التعريف بالشيخ فهو له موقع خاص
    http://www.alheweny.org/new/

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML