دورات هندسية

 

 

الجدوى الاقتصادية للمشاريع المتعثرة في اليمن

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. [1]
    abdulla assaidi
    abdulla assaidi غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 31
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    الجدوى الاقتصادية للمشاريع المتعثرة في اليمن

    الجدوى الاقتصادية للمشاريع المتعثرة
    متى يكون المشروع اقتصاديا ؟ وانا أتحدث هنا عن المشروع-أي مشروع- تنفذه الجهات الحكومية. أعتقد أن المشروع المجدي اقتصاديا يجب ان تتوفر فيه ثلاثة شروط:-
    1- ان يتم اختيار الموقع المناسب للمشروع ليعود بالفائدة لأكبر عدد من الناس.وإلا مافائدته ؟ ان الحكومة- أي حكومة- لاتقوم ببناء المشاريع لمجرد قص الشريط .او التظاهر بالانجازات. ولاتقبل الحكومة ان يكون مشروعها بدون مردود وفائدة للمواطنين.
    2- التكلفة الأقل في تنفيذ أي مشروع هي الأكثر أهمية في تحديد اقتصادية المشروع.ولهذا تقوم الحكومات بفتح الجامعات والمعاهد وتخريج الكوادر لتنفيذ مشاريع اقتصادية لمعرفتهم بسلوك مواد البناء تحت تأثير مختلف القوى..و استخدام مواد متينة وبكميات وتكلفة قليلة . وبالتالي لاتسمح للسماسرة والدلالين بتنفيذ هذه المشاريع لان مصلحتهم هي في ارتفاع التكلفة
    3- الفترة الزمنية الاقتصادية لاي مشروع هي الفترة الوسطية الاقل كلفة.لأن الفترة الاقل والاكبر هي الاكثر كلفة.ومن الواضح انه لاتوجد جدوى اقتصادية من مشروع ينفذ خلال عشرات السنين.
    وعليه فاءن جميع المشاريع المتعثرة تكلفتها عالية.لأحد الشروط المذكوره أعلاه او كلها.
    تعتبر المشاريع المتعثرة مهما كانت قليلة من أهم الاسباب لاستنزاف الخزينة العامة.والواقع انه من كثرة حديث كبار مسؤولي الدولة عن هذه المشاريع وضروة استكمالها فاءن الاعتقاد السائد إنها بحجم كبير وتستنزف الخزينة بشكل كبير.واذا كان من الممكن تفهم أسباب تعثر مشروع بعد إرساؤه على أول مقاول.فلماذا يتعثر المشروع بعد تسليمه للمقاول الثاني والثالث والرابع الخ.ان المشاريع المتعثرة تعتبر من أكثر المشاريع أمانا- لدى الفاسدين- لاستنزاف الخزينة العامة ودون ان ينتبه احد. ولهذا تتعثر بعض المشاريع دون غيرها لأسباب غير مقنعة ويجري تنفيذها خلال عشرات السنين.ويتم في كثير من الحالات إضافة أعمال للمشاريع – أعمال إضافية – وتكون غطاء لتعثر المشاريع واستنزافها . حيث تتضاعف المبالغ المصروفة على المشاريع دون ان تكتمل.
    وهناك حالات يتم فيها تنفيذ مشروع ما من قبل إحدى الجهات الحكومية ويتعثر وتتم محاسبة المقاول بكل ماأنجزه بدون نقصان. وتقوم جهة حكومية أخرى باءستلام المشروع بغرض إكماله وتسلمه بدورها لمقاول آخر.وهنا يحدث التناقض حيث يدعي المقاول الجديد انه نفذ بعض الأعمال المنفذة من المقاول السابق ويريد قيمتها دون وجود أي تواصل بين الجهتين الحكوميتين لمعرفة الحقيقة وبسبب عدم دراسة المشروع بشكل كامل مع كمياته قبل تسليمه لمقاول آخر.وتزداد أبواب الصرف من الخزينة العامة لهذه المشاريع دون أن تستكمل في حالات كثيرة. المشكلة ان هناك جهات حكومية عدة تنفذ نفس المشاريع.فالمدارس تنفذ من قبل أكثر من جهة حكومية وكذلك الوحدات الصحية والطرق وغيرها. وقد أدى هذا الأمر إلى الشكاوى بوجود مشاريع وهمية صرفت عليها مبالغ من الخزينة العامة.حيث يتم الصرف على مشروع منفذ من قبل جهة حكومية سبق ان نفذ من قبل جهة أخرى.
    تستنزف المشاريع المتعثرة أموال الأمة .وقد حدثت طفرة في المشاريع المنفذة في اليمن خلال العشر السنوات الأخيرة مما أدى إلى وجود طفرة في عدد المقاولين غير المؤهلين.حتى ان بعض الأسر في الجمهورية أصبح جميع أفرادها مقاولين.
    ان الامر بحاجة الى دراسة عميقة وطويلة لهذا المأزق حيث ان المبالغ المنصرفة لهذه المشاريع كبيرة ولكن المردود منها اقل من المتوقع بسبب عدم إختيار الموقع المناسب للمشروع أو استخدام مواد البناء بشكل مبالغ فيه أو تنفيذ المشاريع خلال فترة طويلة وربما لكل هذه الأسباب. بالاضافة الى وجود بعض الادارات الغير كفؤة وفاسدة ومقاولين غير مؤهلين.ولايوجد بالتأكيد مردود اقتصادي من مشروع يتم انجازه بعد سنوات طويلة وبمبالغ باهظة وربما ينفذ بمكان غير مناسب
    مهندس عبدا لله الصايدي


  2. [2]
    labeeb
    labeeb غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jan 2006
    المشاركات: 268
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    مقال رائع تشكر عليه ..وتحليلك في محله
    اود فقط ان اشير ان اغلب مدراء الادارات في وزارة الاشغال وبعض الوزارات الاخرى هم مقاولون من الباطن او يعملون كمدراء تنفيذيين لدى المقاولين (الذين لا نعرف من اين اتوا بين عشية وضحاها واغلبهم متنفذين او مشايخ او ابناء مسؤلين..) وبمساعدة هؤلاء المدراء يكون من السهل التلاعب بالمشاريع
    اما لو بحثت حول عدد المشاريع المعلنه يوميا في الصحيفة... فهي بالعشرات يوميا ولكن بالمقابل اعلان واحد من ثلاثة اشهر نزل في الصحيفة يطلب مهندسين عدد 2 او 3 ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
    شيء غريب المشاريع بالمئات .. ولا نحتاج الى مهندس واحد من بين الاف المهندسين العاطلين ؟؟؟!!!!
    بحجة ان التوظيف موقوف .. اذن من يشرف على هذه المشاريع ؟!!! هل يعقل ان كل هذه المشاريع والتي صجونا بالتلفزيون عليها يشرف عليها نفس الاشخاص ... ؟!!!!!!!........ام انها بدون اشراف اصلا ولهذا تتعثر ؟؟
    اما المقاولين فحدث ولا حرج ... لن اطيل عليك اخي عبد الله
    حبذا رايك تعطينا ومشاركتك في الاستطلاع ؟
    http://www.arab-eng.org/vb/t15382.html

    0 Not allowed!



  3. [3]
    al7usam7
    al7usam7 غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Dec 2009
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    رد: الجدوى الاقتصادية للمشاريع المتعثرة في اليمن

    اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وأجله ، ما علمت منه وما لم أعلم

    وأعوذ بك من الشر كله عاجله وأجله ، ما علمت منه وما لم أعلم

    وأسألك الجنة وما يقرب إليها من قول أو عمل

    و أعوذ بك من النار وما يقرب إليها من قول أو عمل

    وأسألك من الخير ما سألك منه نبيك و رسولك محمد صلى الله عليه وسلم

    و أستعيذك مما أستعاذك منه عبدك و رسولك محمد صلى اللةعليه وسلم

    وأسألك ما قضيت لي من أمر أن تجعل عاقبته رشدا برحمتك يا أرحم الراحمين

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML