دورات هندسية

 

 

خاطرة: السعادة الحقيقية

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24
  1. [1]
    الصورة الرمزية الشخيبي
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً

    V.I.P

    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335

    خاطرة: السعادة الحقيقية


    بسم الله الرحمن الرحيم


    السعادة الحقيقية في الدنيا لا يعرف طعمها إلا القيليلون…. فقد يظن البعض أن امتلاكهم لشيء ما قد يدخل السعادة إلى قلوبهم, سواء كان ماديا أو معنويا, ولكن مصدر هذا الظن هو حرمانهم من ذلك الشيء….
    لذلك تجد القنوع أسعد الناس…لأنه رضي بقسمة الله ورزقه….
    ولذلك كان الإيمان بالله تعالى هو منطلق كل سعادة في الدنيا…فإذا كنت مؤمنا رضيت بقضاء الله وحكمه فلا يصيبك حزن ولا يأس…
    وإذا لقيت أصحابك وأحبابك في الله سعدت بلقائهم… فسر سعادتكم واحد..
    وإذا أغثت ملهوفا أو أعنت محتاجا أو ساعدت ضعيفا ....فإنك تجد في ذلك سعادة لا توازيها سعادة... عندما تنظر لترى دموع الفرح في أعينهم لسعادتهم بلطف الله ورحمته...
    السعادة إنما يهبها الله لعباده الذين أخلصوا أنفسهم لدينه وخلصوا قلوبهم من متع الحياة الزائلة....ليلقوا بعد ذلك سعادة أبدية...لا حزن بعدها أبدا...



  2. [2]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    جزاك الله خيرا اخي احمد
    بالفعل ، السعادة اساسها القناعة وحب الناس وحب الخير....
    وكم نرى في حياتنا من اناس امتلكوا مالا كثيرا فكان عليهم شقاء ونقمة....
    وكم نرى من اناس لم يقنعوا بما قسم الله لهم فظلوا بنار حقدهم وحسدهم للاخرين....
    خاطرة جميلة مشرفنا الجميل...

    0 Not allowed!






  3. [3]
    مصابيح الهدى
    مصابيح الهدى غير متواجد حالياً
    الفائز في مسابقة الطيران الثانية
    الصورة الرمزية مصابيح الهدى


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 1,153
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    الرضا هو بيت السعادة

    اذا كنا فعلاً نريد السعادة فلنذهب الى بيتها ولنقف أمام بابها

    جزاك الله الجنة أخي

    0 Not allowed!



  4. [4]
    هيثم احمد
    هيثم احمد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 10
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك اخوي
    واضيف بأن السعادة هي نوال رضوان الله عزوجل أي كيف يرضى الله عنا في الدنيا والاخرة

    0 Not allowed!



  5. [5]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشخيبي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السعادة الحقيقية في الدنيا لا يعرف طعمها إلا القيليلون…. فقد يظن البعض أن امتلاكهم لشيء ما قد يدخل السعادة إلى قلوبهم, سواء كان ماديا أو معنويا, ولكن مصدر هذا الظن هو حرمانهم من ذلك الشيء….
    لذلك تجد القنوع أسعد الناس…لأنه رضي بقسمة الله ورزقه….
    ولذلك كان الإيمان بالله تعالى هو منطلق كل سعادة في الدنيا…فإذا كنت مؤمنا رضيت بقضاء الله وحكمه فلا يصيبك حزن ولا يأس…
    وإذا لقيت أصحابك وأحبابك في الله سعدت بلقائهم… فسر سعادتكم واحد..
    وإذا أغثت ملهوفا أو أعنت محتاجا أو ساعدت ضعيفا ....فإنك تجد في ذلك سعادة لا توازيها سعادة... عندما تنظر لترى دموع الفرح في أعينهم لسعادتهم بلطف الله ورحمته...
    السعادة إنما يهبها الله لعباده الذين أخلصوا أنفسهم لدينه وخلصوا قلوبهم من متع الحياة الزائلة....ليلقوا بعد ذلك سعادة أبدية...لا حزن بعدها أبدا...

    مشكور أخي أحمد، بارك الله بك، ونفعك، ونفع بك..

    لك تحيـــــاتي..

    0 Not allowed!




  6. [6]
    م وائل حسنى
    م وائل حسنى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م وائل حسنى


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 1,772
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    السعادة الحقيقيةأيضا, أن تعبد الله كأنك تراه 00

    لأنك ستشعر بأن الله الذي تدعو اليه 00 يراك ويسمعك00

    وهو حقا 00 يراك ويسمعك

    0 Not allowed!


    إننا طلاب شهادة ... لسنا نحرص على هذه الحياة ... هذه الحياة تافهة رخيصة ... نحن نسعى إلى الحياة الأبدية .
    يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي .... هل تذكرون توجعي وتوجع الدنيا معي .

  7. [7]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    السعادة الحقيقية تشعر بها بعد الطاعة

    ...........................................

    0 Not allowed!



  8. [8]
    سنا الإسلام
    سنا الإسلام غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 10,475

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 257
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشخيبي مشاهدة المشاركة
    السعادة إنما يهبها الله لعباده الذين أخلصوا أنفسهم لدينه وخلصوا قلوبهم من متع الحياة الزائلة....ليلقوا بعد ذلك سعادة أبدية...لا حزن بعدها أبدا...

    جزاكم الله خيرا على تلك الكلمات الطيبة وبارك الله فيك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!


    متغيبة عن الملتقى

  9. [9]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15

    Cool قصة الصياد والسمكة

    موضوع جدير بالنظر والإستبصار فالسعادة في القناعة
    بارك الله فيك مهندس احمد
    وجزاك خيرا
    واسمح لي بهذه الإضافة

    قصة الصياد والسمكة



    كان في البلدة رجل اسمه أبو نصر الصياد يعيش مع زوجته
    وابنه في فقر شديد مدقع وفي احد الأيام وبينما هو يمشى في
    الطريق مهموما مغموما ً حيث زوجته وابنه يبكيان من الجوع
    مر على شيخ من علماء المسلمين
    وهو " أحمد بن مسكين وهو أحد العلماء التابعين "
    وقال له أنا متعب
    فقال له اتبعني إلى البحر فذهبا إلى البحر،
    وقال له صلي ركعتين فصلى
    ثم قال له قل بسم الله فقال بسم الله ... ثم رمى الشبكة
    فخرجت بسمكة عظيمة.
    قال له بعها واشتر طعاماً لأهلك ،
    فذهب وباعها في السوق واشترى فطيرتين إحداهما
    باللحم والأخرى بالحلوى
    وقرر أن يذهب ليطعم الشيخ منها فذهب إلى الشيخ
    وأعطاه فطيرة
    فقال له الشيخ " لو أطعمنا أنفسنا هذا ما خرجت السمكة "
    أي أن الشيخ كان يفعل الخير للخير، ولم يكن ينتظر له ثمناً
    ثم رد الفطيرة إلى الرجل وقال له خذها أنت وعيالك
    وفي الطريق إلى بيته قابل امرأة تبكي
    من الجوع ومعها طفلها، فنظرا إلى الفطيرتين في يده
    وقال في نفسه هذه المرأة وابنها مثل زوجتي وابني
    يتضوران جوعاً فماذا افعل ؟
    ونظر إلى عيني المرأة فلم يحتمل رؤية الدموع فيها،
    فقال لها خذي الفطيرتين فابتهج وجهها وابتسم ابنها فرحاً..
    وعاد يحمل الهم فكيف سيطعم امرأته وابنه ؟
    وبينما هو يسير مهموما سمع رجلاً ينادي من يدل على
    أبو نصر الصياد؟
    فدله الناس على الرجل.. فقال له إن أباك كان قد أقرضني
    مالاً منذ عشرين سنة ثم مات ولم أستدل عليه ،
    خذ يا بني هذه الثلاثين ألف درهم مال أبيك.
    يقول أبو نصر الصياد وتحولت إلى أغنى الناس
    و صارت عندي بيوت وتجارة
    وصرت أتصدق بالألف درهم في المرة الواحدة لأشكر الله
    ومرت الأيام وأنا أكثر من الصدقات حتى أعجبتني نفسي
    وفي ليلة من الليالي رأيت في المنام أن الميزان قد وضع
    وينادي مناد أبو نصر الصياد هلم لوزن
    حسناتك وسيئاتك، فوضعت حسناتي ووضعت سيئاتي،
    فرجحت السيئات فقلت أين الأموال التي تصدقت بها ؟
    فوضعت الأموال، فإذا تحت كل ألف درهم شهوة نفس
    أو إعجاب بنفس كأنها لفافة من القطن
    لا تساوي شيئاً، ورجحت السيئات وبكيت وقلت ما النجاة؟؟؟
    وأسمع المنادي يقول هل بقى له من شيء ؟
    فأسمع الملك يقول: نعم بقت له رقاقتان فتوضع الرقاقتان
    (الفطيرتين) في كفه الحسنات فتهبط كفة الحسنات
    حتى تساوت مع كفة السيئات.فخفت وأسمع المنادي
    يقول: هل بقى له من شيء؟ فأسمع الملك يقول:
    بقى له شيء فقلت: ما هو؟
    فقيل له: دموع المرأة حين أعطيت لها الرقاقتين (الفطيرتين)
    فوضعت الدموع
    فإذا بها كحجر فثقلت كفة الحسنات، ففرحت
    فأسمع المنادي يقول: هل بقى له من شيء؟
    فقيل: نعم ابتسامة الطفل الصغير حين أعطيت له الرقاقتين
    وترجح و ترجح وترجح كفة الحسنات وأسمع المنادي
    يقول: لقد نجا لقد نجا
    فاستيقظت من النوم فزعا أقول:
    " لو أطعمنا أنفسنا هذا لما خرجت السمكة "
    **********************
    http://forum.ozkorallah.com/f23/ozkorallah11067/

    0 Not allowed!



  10. [10]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رائد المعاضيدي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا اخي احمد
    بالفعل ، السعادة اساسها القناعة وحب الناس وحب الخير....
    وكم نرى في حياتنا من اناس امتلكوا مالا كثيرا فكان عليهم شقاء ونقمة....
    وكم نرى من اناس لم يقنعوا بما قسم الله لهم فظلوا بنار حقدهم وحسدهم للاخرين....
    خاطرة جميلة مشرفنا الجميل...
    وإياكم أخي رائد....
    كثير من الناس لا يقدرون نعم الله عليهم... وينظرون إلى ما عند غيرهم..
    نسأل الله أن يرزقنا شكر نعمته والقناعة والرضا بقسمته..
    وجزاكم الله خيرا على المشاركة الكريمة...

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML