واشنطن: 500 مليار دولار نفقات نتائج الإدمان


التقرير يكشف أن الحكومة الأمريكية مقصرة في مكافحة المخدرات






دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في تقرير صدم المراقبين، تبين أن المبالغ المصروفة على النتائج الناجمة عن الإدمان على المخدرات كلفت الهيئات الحكومية الأمريكية ما يقارب 500 مليار دولار عام 2005، وهي تفوق كثيرا ما تصرفه السلطات على منع أو علاج الإدمان.
وجاء في التقرير، الذي أعده مركز متخصص بقضايا المخدرات في جامعة كولومبيا الأمريكية، أنه من الـ373.9 مليار دولار التي تصرفها الحكومة الفدرالية وحكومات الولايات، بلغت نسبة المبالغ المدفوعة لإزالة النتائج المترتبة عن الإدمان 95.6 في المائة، بينما صرف 1.9 في المائة فقط من هذا المبلغ لعلاج أو منع حدوث حالات الإدمان.
ومما أدهش المراقبين، وصول التقرير إلى نتيجة أنه مقابل كل دولار صرف لمنع وعلاج الإدمان، صرفت الحكومة الفدرالية وحكومات الولايات 50 دولارا على برامج اجتماعية تعالج نتائج هذه الظاهرة.
ولاحظ التقرير أن الحكومة الفدرالية وحكومات الولايات صرفت معظم هذه المبالغ في قضايا مرتبطة بظاهرة الإدمان، مثل الضمان الصحي والقضايا الجنائية وعلى المحاكم التي تنظر في قضايا العائلة وعلى التعامل مع مشكلة المشردين الذين ضيعوا عمرهم في الإدمان.
هذا وتبين أن ولاية كونيكتكت كانت أكثر الولايات إنفاقاً على برامج منع الإدمان وعلاجه، بينما اتضح أن نظيرتها ويسكونسن كانت أقل الولايات إنفاقا لعلاج هذه المسألة.



وكان تقرير نشرته الأمم المتحدة مؤخراً قد أظهر أن المكسيك وباراغواي احتلتا قائمة الدول المنتجة للماريغوانا في العالم، وحلت الولايات المتحدة الأمريكية ثالثة، رغم تخصيصها مبالغ ضخمة لمكافحة المخدرات في أمريكا اللاتينية والوسطى.
وأفاد التقرير الأممي بأن زراعة المخدرات تتركز في كل من المكسيك والولايات المتحدة، وتعدان من أكبر المنتجة في قارة أمريكا الشمالية.