دورات هندسية

 

 

كيف تكتب مقالا او تعليقا فى صحيفه او منتدى

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20
  1. [1]
    الصورة الرمزية شوق9999
    شوق9999
    شوق9999 غير متواجد حالياً

    عضو داعم للملتقى

    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 745
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    كيف تكتب مقالا او تعليقا فى صحيفه او منتدى

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    قال الرسول صلى الله عليه وسلم
    إن من البيان لسحرا

    هذه دروس لكتابة مقال او تعليق فى صحيفه اومنتدى
    صغناها بطريقتنا من خبرتنا المتواضعه فى الانترنت
    واضفنا اليها دروس من محاضرات لتعلم فن كتابه المقالات

    قال الله تعالى
    ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد

    قال الله تعالى
    يايها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا

    قال الله تعالى
    يوم تشهد عليهم السنتهم وايديهم وارجلهم بماكانوا يعملون


    وقال الرسول عليه الصلاة والسلام
    من يضمن لى ما بين لحييه وما بين رجليه اضمن له الجنه


    وقال ايضا عليه الصلاة والسلام
    وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ ))
    أخرجه البخاري ومسلم

    سيكون مقالك او تعليقك شاهدا عليك فى الدنيا والاخره
    لذلك انتبه لما تكتب


    بعض كتاب المقالات يكتبون ارائهم وما يخطر ببالهم
    ويعتقدون انها وجهة نظر وهو حر بمايقوله
    وان آراءه لابد ان تصل للناس لتثقيفهم ووعيهم
    بدون مراعاة لحقوق الله

    اتى الصحابه الى الرسول عليه الصلاة والسلام
    يشكون اليه من بعض ما يجول بخاطرهم
    ولا يستطعون ان يتحدوثوا به
    قال لهم رسول الله عليه الصلاة والسلام
    هذه من وساوس الشيطان
    اكتموها ولكم الجنه

    فاعلم ليس كل ما يجول بخاطرك
    يجب ان تكتب به مقالا
    احتمال يكون وسوسه شيطان
    لذلك تظهر لنا احيانا
    مقالات غريبه وشاذه من بعض كتاب المقالات

    اعلم ان رايك مهما كان لابد ان ينقسم الناس
    جهة توافقك وجهة ضدك وجهة تقف بالحياد

    اعلم ان هناك ثوابت للقراء
    وصعب اختراقها بارائك
    لذلك تحتاج مسايسه لتوصيل رائك لهم

    اعلم انك ستكسب هجوم وعداوات وكره وحقد
    عندما تمس ارائك دين او مذهب او مايحبه الناس

    اعلم ان هناك فروقا بين الكتابه
    بالانترنت والصحف المطبوعه العاديه
    الانترنت يحتاج مقالا و تعليقا مختصرا ومركز


    اعلم ان النقد مثل الملح
    لاينقع كثره ولا ينفع نقصه

    واعلم ان المدح والاطراء مثل السكر
    لاينفع كثرة ولا ينفع نقصه

    اعلم انه مهما كانت اثارتك قوية
    لاتدوم الا اذا كانت على حقيقيه


    واليكم الان دروس مقتطفه من عدة محاضرات
    لفن كتابة المقالات بالصحف المطبوعه والانترنت



    أهم الأمور التي تؤثر في القارئ أن يلمس صدق الكاتب وإخلاصه لله لذلك فإن الصدق والإخلاص ونبل الأهداف هي من أهم الصفات التي يجب أن يلتزم بها الكاتب.

    ولا يمكن أن نتوقع أن المقال سيلقى قبولا واسعا لدى كل القراء لاختلافهم في الأذواق والاهتمامات والخلفيات الثقافية والدينية والتعليمية، ولذلك على الكاتب أن يلتزم الحقيقة في كل ما يكتب وأن يحاول الإقناع بالتي هي أحسن مستخدما أساليب محببة إلى نفوس الناس وبعيدة عن التنفير والإملاء وفرض الآراء والقناعات.

    وعلى الكاتب الجيد عدم الإفراط في استخدام أسلوب الإثارة في عنوان الموضوع أو الأفكار والعرض والمحتوى، لأن القارئ الواعي سوف يحكم في النهاية على المقال من زاوية موضوعية ولا يهمه إلا الحقائق والبراهين والأدلة التي يتضمنها المقال.

    وبالنسبة لطول المقال فإنه لا يوجد طول معياري للمقال لأن ذلك يعتمد على محتوى الموضوع الذي يعالجه الكاتب وعلى مهارات الكاتب وقدراته على توضيح أفكاره وعرضها والوصول إلى خلاصة الرأي التي يريدها، ويعتمد طول المقال كذلك على وسيلة وطريقة نشر المقال، فبعض الصحف تضع شروطا لطول المقال، وكذلك بعض منتديات الإنترنت تشترط حدا أقصى لعدد كلمات المقال، ولكن هناك شروطا لا بد للكاتب أن يلتزم بها عند كتابة المقال وهي المحافظة على القضية الرئيسة للموضوع وتدعيم الأفكار بالحقائق والأرقام والأدلة والبراهين.


    الماء الصافي الذي نروي به عطشنا , والذي أحيا الله به الخلق كله , لا نشرب منه إذا كانت فيه أي نسبة من الألوان , لأننا و بدون شك نعلم بأن الماء ليس كالعصير المحتوي على ألوان شتى لا تعرف أخضرها من أصفرها إنما هو ماء شفاف لا لون له لا طعم له ولا حتى رائحة , يهرب منه الضمآن إذا رأى أي شيء يخالف هذه القاعدة (الطعم واللون والرائحة) .

    فهذا أيضا ينطبق على المقال الصحفي الذي كتبه كاتبه ونشره
    وهو لا يعلم ما مقتضاه و ما فائدته

    توقع الذكاء من القارئ ولا تتوقع غيره

    كثير من الكتاب و للأسف يعتقدون بأن القراء لا يعلمون شيئا و يعتقدون بأنهم يقرؤون ويمررون ما قرأوه دون مبالاة سواء أكانت كلمات المقالة صحيحة أم خاطئة , فبعض الكتاب يستخدمون كلمات صعبة في مقالاتهم وذلك لكي ينظمون السجع الذي بالجملة , و لكن القارئ المدقق في المقالة والذي تهمه القراءة يستغرب من الكلمة و تأتي له همة بأن يعرف معناها فيبحث عنها في المعجم ولكن للأسف , لا يجد لها معنى أبدا , فيخيب ظن القارئ بالكاتب


    كيف يكون طول مقالك


    للكتابة في الجرائد والمجلات الشعبية يتراوح عدد الكلمات بين 500 و700 كلمة أو بين الصفحة والصفحتين .
    فمن الأفضل كتابة مقال في 1000 كلمة يقدم معلومات مفيدة من مقال طويل يحتوي على 3000 كلمة من اللغو الذي لا تخرج منه بشيء .

    * دائماً حاول أن تضع نفسك مكان القارئ.
    * بعد الإنتهاء من الكتابة أعد قراءة مقالك عدة مرات .

    * نسق مقالك بتغيير بعض الكلمات والتعبيرات التي تشعر أنها غير مناسبة أو ركيكة أو أن غيرها أفضل .
    * تأكد بأن مقالك يمكن قراءته بسرعة ويسر .

    * إذا كان مقالك طويلاً فإن القاريء لن يتمكن من التركيزلفترة طويلة وسيمل ويتوقف عن القراءة .


    راجع مقالتك عدة مرات قبل النشر


    إن المراجعة للمقالة قبل النشر عدة مرات تساعدك على معرفة أخطائك الموجودة في مقالتك و تساعدك كذلك على تبديل جملة خاطئة بجملة صحيحة , فإذا نشرت هذه المقالة دون مراجعة ستتراكم الأخطاء على المقالة و سيصعب على القارئ فهم ما يقرأ , حتى المدققون لن يعلمون ماذا تعني في بعض الكلمات التي أخطأت بها , فبعض الكلمات العربية يتغير معناها باختلاف الحركات أو باختلاف النقاط التي فيها , فحاول يا أخي أن تراجع المقالة مرة أو أكثر مما يجعلك مرتاح البال على مقالتك .


    لمن أكتب؟


    قد يعجب البعض من هذا السؤال لاعتقادهم أن كاتب المقال ينشره للجميع ولا توجد وجهة محددة للمقال تختص بفئة معينة من القراء، ولكن في الحقيقة أن الكاتب الجيد يكون له فئة مستهدفة يركز عليها ويختار اللغة والأسلوب المحبب لهذه الفئة، ولذلك فالكاتب الجيد يكون مطلعا على خصائص الفئة التي يوجه لها المقال؛ لأن للكاتب أهداف من كتابته للمقال ونشره كتبليغ رسالة للقارئ أو توصيل أفكار له أو محاولة إقناعه، بالتي هي أحسن، بقناعات صادقة بالاعتماد على التحليل الموضوعي المدعم بالحقائق واستنباط العبر واستخلاص النتائج واستقراء الماضي وربطه بالحاضر لاستشراف المستقبل، فالكاتب دائما يطمح في التأثير على أفكار القارئ وآرائه وإثارة عواطفه معتمدا على إظهار الحقائق وتحري الصدق.

    وللإجابة الشافية على هذا السؤال نصغي لقول إمامنا وقائدنا ورسولنا محمد، صلى الله عليه وسلم، إذ يقول: "إنما أمرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم"، ولهذا كان على الكاتب أن يحدد الفئة المستهدفة من القارئين لمقاله، ومعرفة طبيعة وخصائص القارئين للمقال واهتماماتهم تمكن الكاتب من تحديد موضوع المقال ونوع الأفكار المطروحة واختيار أسلوب الكتابة وتناول الأفكار وطريقة الإقناع ونوع المعلومات والحقائق التي يتضمنها المقال.

    ومن طبيعة القارئ أنه يبحث دائما عن المقالات التي تناسبه وتثير اهتمامه وتنفعه، ما يجعله أكثر صبرا على مواصلة قراءتها، وبعض القراء يقرر ما إذا كان يرغب في قراءة المقال أم لا بمجرد قراءة عنوان المقال أو الفقرة الأولى فيه والتي عادة تحتوي على ملخص للمقال، لذا فإن اختيار عنوان المقال والقدرة على تقديمه بشكل جيد من خلال الفقرة الأولى يمثلان مفتاح النجاح للمقال وكاتبه،

    اهتمامات الناس كثيرة ومتنوعة، وهناك طرق عديدة للوصول إلى قلوبهم وعقولهم، ويمكن تصنيف القارئين للمقال حسب اهتماماتهم وعقولهم إلى؛ أشبال وأطفال، شباب ومراهقين، إسلاميين وعلمانيين، قوميين ووطنيين، نخب مفكرة ومثقفة وعاديين، حداثيين وتقليديين، .. الخ، وطريقة كتابة المقال هي التي تحدد من سيقرأ المقال.

    كيف أختار موضوع المقال السياسي؟



    بعد تحديد الأسباب والدوافع التي تدعو الكاتب إلى الكتابة ومعرفة الجهة التي يستهدفها الكاتب من وراء مقاله تأتي مرحلة هامة وجوهرية من مراحل كتابة المقال السياسي وهي اختيار موضوع المقال، والكاتب الجيد يعتمد على أسس ومعايير محددة عند اختياره لموضوع المقال، ويعتمد نجاح المقال بشكل كبير على نجاح الكاتب في اختيار موضوع مقاله، وهذه أهم شروط ومعايير اختيار موضوع المقال السياسي:

    1- أن يكون الموضوع جديدا وله أهمية خاصة من حيث ارتباطه بالأحداث والظروف التي تشهدها مجتمعاتنا وكذلك من حيث علاقته بهموم القارئ وتأثيره المباشر على حياته ومستقبله.

    2- أن يتضمن الموضوع معلومات وحقائق هامة وإحصائيات دقيقة تساعد القارئ في الوصول إلى الحقيقة واستنباطها بطريقة مريحة للنفس ولا تصطدم بالمنطق، مع الإشارة إلى مصادر المعلومات والحقائق والإحصائيات التي يتضمنها المقال.

    3- أن يتضمن الموضوع الاستشهاد بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية والسيرة المطهرة وسيرة السلف الصالح وحياة القادة العظام من أبناء أمتنا الإسلامية والأحداث التاريخية والتجارب السابقة.

    4- أن يتحرى الكاتب عند اختيار موضوع المقال عدم التكرار وأن يحاول تناول الموضوع من زوايا مختلفة وجدية متجنبا التقليد.

    5- أن يتضمن المقال تحليلات عميقة تقوم على أسس علمية ومنطقية وتساعد القارئ على النظر إلى الصورة كاملة وتكوين رؤية مستقبلية وبناء رأي راسخ يتعلق بمجموعة من الأفكار والمفاهيم.

    6- أن يربط الكاتب في مقاله بين أحداث هامة وقعت في فترات زمنية مختلفة وأن يتابع في مقاله أقوال وتصريحات القادة والزعماء وآراء السياسيين والاستراتيجيين والمفكرين وتقارير الصحفيين والباحثين متناولا تداعيات هذه الأحداث وتطوراتها.

    7- ومن الممكن أن يتناول المقال ظاهرة خطيرة ويسلط الضوء على جوانب هذه الظاهرة لتوضيح أبعادها وأسبابها ويرصد آثارها على حياة الناس والمجتمع والأمة ويضع حلولا لعلاجها.

    8- أن لا يؤدي الموضوع إلى نتائج سلبية كإثارة الخلافات بين شرائح المجتمع وزيادة الفرقة بين الشعوب العربية والإسلامية وتأليب القلوب وزيادة العداء.

    9- أن يعمل الموضوع على ترسيخ الشعور بالتفاؤل والمسؤولية لدى القارئ ويجعله يدرك أهمية دوره في المجتمع ويحثه على الإيجابية والتفاعل ويعزز عنده الانتماء للأمة الإسلامية والمواطنة الصالحة والتسامح مع المسلمين.


    كيف أنظم المقال؟



    بعد أن يحدد الكاتب الهدف من مقاله السياسي وموضوعه ويحدد الفئة التي يريد أن يوجه مقاله إليها يكون قد وصل إلى مرحلة مهمة جدا من مراحل كتابة المقال وهي: تنظيم المقال. ويتكون المقال من ثلاثة أجزاء رئيسة وهي المقدمة والعرض (أو الموضوع) والخاتمة، وسوف نتناول كل واحد منها بالتفصيل.

    أولا: المقدمة

    تحتوي مقدمة المقال على ملخص للأفكار والفرضيات الأساس التي سيتضمنها المقال، والمقدمة هي مدخل مناسب للأفكار التي سيطرحها الكاتب في مقاله والهدف منها تمهيد القارئ للموضوع وشد اهتمامه وإثارة فضوله وتشوقه لمعرفة حقائق محددة أو إجابات على أسئلة، وتتميز المقدمة بأنها فقرة واحدة قصيرة لا تتعدى عشرة أسطر لتتيح للقارئ معرفة مدى أهمية الموضوع بالنسبة له وعلاقته بما يبحث عنه من معلومات وآراء وأفكار.

    ومن الأحسن أن تتم صياغة المقدمة بلغة موجزة ومعبرة وسهلة الاستيعاب والفهم، ويجب أن تحتوي على عبارات تدفع القارئ إلى الانتقال إلى قلب الموضوع بصورة تلقائية، لهذا على الكاتب الجيد أن يربط بين المقدمة والفقرة التي تليها بشكل منطقي وطبيعي.

    ثانيا: العرض (أو الموضوع)

    وهو مجموعة من الفقرات المترابطة التي تتضمن أسلوب الكاتب في شرح أفكاره وعرضها بصورة مفصلة، وتحتوي على المعلومات والحقائق والشواهد التي تثبت صحة أفكار الكاتب وكذلك الأدلة والبراهين التي يحتاجها الكاتب لإقناع القارئ وحمله على الإيمان بالأفكار الرئيسة للمقال.

    ويشترط في فقرات الموضوع أن تكون مترابطة وأن يتم الانتقال من فقرة إلى التي تليها بصورة منطقية سلسة فيها تواصل للأفكار دون انقطاع أو فجوات أو تكرار أو تداخل، بل إن كل فقرة تحتوي على أساليب لغوية وتعبيرات ومثيرات مشوقة تدفع القارئ إلى الشعور بالحاجة إلى قراءة الفقرة التالية لإكمال فكرة أو إثباتها أو التدليل عليها أو توضيحها أو استخلاص عبرة معينة.

    والمقال الجيد التنظيم والكتابة يجعل القارئ يشعر أنه في رحلة ممتعة من الناحية الفكرية والثقافية يشعر القارئ وكأنه يتعلم شيئا أو يضيف شيئا إلى معلوماته كلما استمر في القراءة، ومن المعايير التي يؤخذ بها عند كتابة الفقرات أن تكون الفقرة قصيرة مثل خمسة أسطر، وهذا يريح عين القارئ ويساعد ذهنه على الاستمرار في متابعة الأفكار.

    الفقرات الجيدة عادة ما تحتوي على تعبيرات تريح أعصاب القارئ مثل الطرائف أو التعبيرات التي تدعو للسرور والارتياح.

    ثالثا: الخاتمةوهي فقرة مركزة وواضحة تحتوي على الخلاصة أو النتيجة التي يريد أن يبلغها الكاتب للقارئ، وقد تحتوي الخاتمة على حل لمشكلة طرحها الكاتب في مقاله أو خطوات عملية لمواجهة تحدي ما أو خطوات للتعامل مع ظاهرة ما، ومن المستحسن أن تكون الخلاصة مصاغة على شكل عبارات مركزة كالحكم والأمثال الشعبية، على سبيل المثال، بحيث يسهل على القارئ حفظها واستيعابها.

    ملاحظة: المقال الرائع يكون عبارة عن نسيج من الحقائق والأفكار والمفاهيم المترابطة بشكل منطقي ومكتوبة بلغة سليمة سهلة ممتعة يفهمها القارئ، لذلك فيجب أن يكون بناء المقال متناسقا وكأن كل فقرة من فقراته كلبنة في بناء متكامل يعجب الناظرين إليه ويحببهم فيه.



    خلاصة (كيف تكتب مقالاً) .

    لدينا ثلاث مراحل :
    المرحلة الأولى : قبل كتابة المقال.
    المرحلة الثانية : كتابة المقال.
    المرحلة الثالثة : بعد كتابة المقال.

    المرحلة الأولى : قبل كتابة المقال :

    ( أ ): ما الهدف الذي تسعى إليه من خلال الكتابة؟
    كلما كان هدفك أكثر تحديداً ووضوحاً لديك؛ كنت أقدر على اختيار الموضوع المناسب, وبالتالي سيؤثر ذلك بشكل كامل على الخطوات التالية.

    إذا كان هدفك الإثارة ولفت النظر إليك, فأنت بحاجة إلى موضوع ساخن مثير للجدل, كالمواضيع السياسية الحادة, أو الجنسية, أوحقوق المرأة أو ما شابه.
    وإذا كان هدفك المال فقط, فاكتب ما تريده الجرائد والمجلات التي تبذل أموالاً.
    وإذا كانت بغيتك سد نقص ما, فابحث عما يحتاجه الناس. وهكذا.

    ( ب ): حدد نوعية المقال(علمي – أدبي – اجتماعي – رياضي ...الخ), وحدد الشريحة المستهدفة (عموم الناس- الآباء- الأمهات- المعلمون- المثقفون- المراهقون......الخ).

    ( ج ): اختر موضوعاً يناسب الهدف والشريحة اللذين تسعى إليهما.

    ( د ): هل لديك القدرة على إيفاء موضوعك حقه ؟

    مثلاً : إذا كان الموضوع علمياً, فهل لديك المؤهلات العلمية للكتابة في هذا المجال؟ إذا كان الجواب بالنفي فابحث عن موضوع آخر .

    ( هـ ): ابدأ في جمع المصادر والإحصائيات والشواهد التي تحتاجها في المقال. واقرأ بالمقدار اللازم. ابحث وادرس بعناية موضوع المقال ثم ابدأ بالكتابة.

    المرحلة الثانية : كتابة المقال :

    1- اختر عنوان المقال: يجب أن يكون العنوان جذاباً, مثيراً, غير متكلف, بحجم الموضوع. والأفضل في البداية اختيار عنوان بسيط بسرعة, وبعد أن تنتهي من المقال تعيد النظر في العنوان. ويجب أن يكون الرابط بين العنوان والمعنون وثيقاً, فلا يكون العنوان في وادٍ, والمقال في وادٍ آخر.

    مثال للعنوان الصحيح: صرخة استغاثة.
    السبب : هذا العنوان يثير فضول القارئ.

    مثال للعنوان الخاطئ : الإجهاض.
    السبب : للإجهاض جوانب عديدة ومتشعبة, ولا يمكن أن تفي حق هذا الموضوع في مقال مهما كان مفصلاً.

    واعلم أن وقت الناس ومزاجهم لا يتسع لقراءة جميع ما يكتب, لذا عليك أن تصطاد القارئ وتلفت نظره إلى موضوعك من خلال العنوان. إذن العنوان بمثابة الطُعم الذي تصطاد به القارئ الكريم.

    2- المقدمة أو التمهيد: من الخطأ أن تدخل مباشرة في صلب الموضوع بل لا بد من التهيئة النفسية للقارئ.

    3- متن المقال: ويحوي مجموعة الأفكار أو التصورات أو المشاعر التي تريد زرعها في ذهن القارئ وروحه, أو تستهدف إبرازها و التحليق معها في عالم آخر.

    في البداية اطلق لقلمك العنان, ليكتب جميع ما يدور في خلدك من معاني وأفكار دون قيد, ثم قم بإجراء التعديلات على ما كتبت.
    يجب أن تراعي في المقال ما يلي :

    أ‌- ترتيب الأفكار وتسلسلها.
    ب‌- الابتعاد عن الأسلوب العادي المبتذل أو الغريب الوحشي, وليكن سهلاً ممتنعاً.
    ت‌- عبارات واضحة ومنتقاة.
    ث‌- الإقناع والإمتاع.
    ج‌- التنويع في استخدام المؤثرات داخل المقال (نداء، واستفهام، وأمر، ونهي ، ونفي ، وتعجب).
    ح‌- ابتعد عن تكرار اللفظ الواحد أو العبارة ذاتها بشكل ملفت للنظر, واستعن بالمترادفات عند الحاجة, والتقديم والتأخير في مفردات الجملة.
    خ‌- الاستعانة بشواهد مأثورة أو أبيات شعر.
    د‌- اجتناب الجمل الطويلة قدر الإمكان.
    ذ‌- تأكد من سلامة التراكيب والقواعد النحوية. واستعمل علامات الترقيم (الفواصل والنقط والفقرات) بشكل صحيح.
    ر‌- الدقة في النقل (الآيات الكريمة – الأحاديث الشريفة – الأقوال- الإحصائيات) .
    ز‌- لكل إنسان ذوق وأسلوب. فلا تحاول تقليد غيرك في كل شيء.
    مثال للتقريب: لو طلبنا من عدة نساء القيام بطبخة واحدة حسب وصفة واحدة, ستجد أن الطعم أيضاً مختلف, وهو ما يعبّرون عنه بـ (نَفَس المرأة).

    4- الخاتمة: وهي توحي للقارئ أن الكاتب قد أدى رسالته المنتظرة منه في المقال. فلا تضف فكرة جديدة تحتاج إلى شرح وبسط, فالخاتمة وداع للقارئ الكريم. وهي بمثابة المصافحة بعد نهاية اللقاء.

    المرحلة الثالثة : بعد الكتابة :

    1- أعد النظر في المقال كاملاً (من العنوان إلى الخاتمة) وقم بالتغيير إلى الأفضل – إن لزم ذلك- .
    مثلاً :
    ( أ ) إبدال بعض الكلمات والتعبيرات التي تشعر أنها غير مناسبة أو ركيكة أو هناك أفضل منها.
    ( ب ) تقديم وتأخير في بعض الأفكار, لتكون متسلسلة.
    ( ج ) إضافة شرح وبيان عند الحاجة, أو اختصار عند اللزوم.
    2-لا تتسرع في نشر ما كتبت, بل ارجع له بعد يوم أو أيام, واقرأه مرة أخرى, وأجرِ التعديلات الضرورية – إن وجدت-.
    3-احتفظ بنسخة من مقالاتك وأبحاثك على قرص cd أو ما شابه, لعلك تحتاجها في المستقبل.
    4- اختر وسيلة النشر المناسبة واتكل على الله تعالى ..


    مثال لكتابة مقال


    أريد أن أكتب مقالا أوضح فيه حقيقة الدعوات الغربية لما يسمونه "تحالف الحضارات" وعلاقة ذلك بنظرية "تصادم الحضارات".
    الفكرة الأساس: الدعوة إلى تحالف الحضارات ترمي إلى احتواء الحركات الإسلامية وهي ليس إلا جزء من عملية صدام الحضارات التي تستهدف الحضارة والثقافة الإسلامية.
    عنوان الموضوع: هجوم جديد على الحضارة الإسلامية بذريعة تحالف الحضارات
    العناصر:
    1. ما معنى تحالف الحضارات؟
    2. ومع من يتم التحالف؟
    3. وما هي الأهداف المعلنة من وراء تحالف الحضارات؟
    4. توظيف الأمم المتحدة لإصدار سياسات عملية وخطط لتغيير المناهج التعليمة الإسلامية بذريعة:
     مكافحة الأفكار الخاطئة وتضارب الآراء التي تهدد إلى الاستقرار العالمي
     بناء الثقة بين الشعوب
     مقاومة التصورات الخاطئة التي تؤدي إلى صدام الحضارات
     تشجيع أوسع وأعمق للاحترام والتفاهم المشترك بين الشعوب من مختلف المعتقدات والثقافات
     بناء جسور التواصل بين الحضارات
     تجنيد الجهود التعاونية على مستوى المؤسسات والمجتمعات المدنية لمكافحة التمييز والأفكار الخاطئة
     التصدي للتهديدات الناشئة عن التصورات المعادية التي تحرض على العنف
    5. لماذا التحالف بين الحضارات وليس التعايش بينها؟
    6. لماذا تأتي الدعوة لتحالف الحضارات في هذا الوقت؟
    7. ما هي التوصيات والبرامج والخطط المطروحة لتحالف الحضارات؟
    8. ما هي وسائل الغرب لتحقيق تحالف الحضارات؟
     التعليم والثقافة
     الإعلام ووسائل الاتصالات
    9. ومن الذي سوف يحقق هذا التحالف؟
     فئة الشباب
     المفكرون والمثقفون
     علماء ودعاة مسلمون

    ثم يبحث الكاتب عن الإجابة على التساؤلات التي يطرحها ومعلومات حول العناصر الأخرى من خلال قراءة الأخبار والاطلاع على الصحف الإلكترونية والبحث في الإنترنت ...


    وأخيراً:

    ليكن قلمنا جميعاً فيما يرضي الله سبحانه, والحمد لله رب العالمين
    منقول

  2. [2]
    جلال ثابت الأغبري
    جلال ثابت الأغبري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جلال ثابت الأغبري


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 3,375
    Thumbs Up
    Received: 9
    Given: 0
    بارك الله بك ..

    نقل مفيد جدا..

    0 Not allowed!


    إلهي أهد قلبي الصراط السوي **** إذا تَّوه العقل في التائهين
    فعقلي يريد ســــــــبيل الغرور **** وقلبي يريد ســـبيل اليقين

    من قصيدة للشاعر د. محمد عبده غانم (رحمه الله).

  3. [3]
    شوق9999
    شوق9999 غير متواجد حالياً
    عضو داعم للملتقى
    الصورة الرمزية شوق9999


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 745
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال ثابت الأغبري مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك ..

    نقل مفيد جدا..

    جزاك الله خيرا اخي الفاضل

    0 Not allowed!


    كل عام والجميع بخير ،،
    وتقبل الله صيامكم وقيامكم.

  4. [4]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    جزاكِ الله خيرا اختنا في الله شوق ...

    0 Not allowed!


    "رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ "

    { رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }

  5. [5]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    جزاكِ الله خيرا

    0 Not allowed!



  6. [6]
    ابو حفص
    ابو حفص غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    المشاركات: 145
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    نقل مفيد جدا..
    شكرا

    0 Not allowed!




  7. [7]
    شوق9999
    شوق9999 غير متواجد حالياً
    عضو داعم للملتقى
    الصورة الرمزية شوق9999


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 745
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو حفص مشاهدة المشاركة
    نقل مفيد جدا..
    شكرا
    لك خالص شكري وتقديري وفائق إحترامي
    دمت بود


    0 Not allowed!



  8. [8]
    علي محمود فراج
    علي محمود فراج غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية علي محمود فراج


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 2,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 102
    Given: 109

    شكر و تقدير

    جزاكي الله خيرا .. موضوع رائع .. و كثيرة فيه العبارات التي تستحق أن نعتبرها مبادئ يجب الالتزام بها ... و الفقرة التي لا أتفق معها هي :
    (( اعلم انك ستكسب هجوم وعداوات وكره وحقد عندما تمس ارائك دين او مذهب او ما يحبه الناس )) ..
    فالدين و المذهب لا يخضع للآراء ووجهات النظر ..
    أصحاب البدع عندما يعجزون عن الدفاع عن ما ابتدعهوه يزعمون أن لكل واحد وجهة نظره ... و الحق أن كل ما يوافق الكتاب و السنة يؤخذ و يُسمع و يُطاع .. و كل ما يخالف الكتاب و السنة يُرفض و يُترك و يُرد و يجب بيانه للناس .. و لا يخضع ذلك بأي حال لوجهات النظر .. و لا قيمة بعد هذا لأن تكسب الهجوم أو العداوة أو الحقد ..
    " الهجوم و العداوة و الحقد " هي أوسمة يتشرف بها من دعى إلى الإلتزام بصحيح الدين و نبذ البدع و الضلالات ... و من يدعو إلى هدى لا يتوقع الثناء من أصحاب البدع .. و لا يقيم له وزنا .
    و أما ما يحبه الناس فالأمر فيه سعة ما لم يكن " ما يحبه الناس " منكرا و لا يليق أن يحبوه .. و إن كانت المبالغة هي المذمومة فيشار إلى ذلك .. و قد رأينا المبالغة في تشجيع كرة القدم تُزهقُ أنفساً أو تكاد .
    ..................
    ما عدا ذلك المقال رائع و هادف و بناء .. جزاكي الله خيرا .



    0 Not allowed!



  9. [9]
    مهندس محمد 2
    مهندس محمد 2 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 152
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    موضوع رائع من أختنا شوق كعادتها ..

    بوركتم ودمتم ..

    0 Not allowed!


    HAMOoOoD

  10. [10]
    مودى هندى
    مودى هندى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية مودى هندى


    تاريخ التسجيل: Dec 2009
    المشاركات: 1,032
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    موضوع رائع وليت الجميع يتبع اصول وفن كتابة المقال .. وان كنت اختلف مع كاتب المقال فى انه لابد من ان نفرق بين كتابة المقال وكتابة التعليق .. فكاتب المقال لابد من ان يحترف هذا التكنيك اما المعلق على موضوع او مقال فانه غير مرغم باتباع اساليب وتكنيك الكتابة .. المهم الا يخرج عن حدود الاداب العامة واللياقة والذوق فى تعليقه على كاتب المقال .. وان يكون تعليقه مهما بلغ من مقداره سواء بسيط او دسم لابد له من ان يثرى المقال وبفتح لعض الجوانب المغلقة فيه او المفتوحة والمتروكة لخيال ورؤية القارىء او متلقى المقال

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML