بات مرض أنفلونزا الخنازير الذى أجتاح العالم أجمع يهدد بكارثة إنسانية، الأمر الذى دفع السلطات الصحية العالمية إلى دق ناقوس الخطر .
ما هو تعريف انفلونزا الخنازير؟
انفلونزا الخنازير مرض تنفسي يتفشى في مزارع الخنازير سببه فيروس انفلونزا من النوع "ايه" ( هذا النوع قابل للتحول الى جائحة خلافا لنوع "بي").
ويمكن لهذا الفيروس ان ينتشر بسرعة، ولم يسجل انتشار الوباء بين الحيوانات حاليا، بالتزامن مع انتشار انفلونزا الخنازير في امريكا الشمالية، لذا فان الاصابات بانفلوانزا الخنازير المسجلة خصوصا في امريكا الشمالية " هي حتى الان وباء بشري" على حد قول المدير العام لمنظمة الصحة الحيوانية العالمية برنار فالا.
هل عدوى الانفلوانزا قابلة للانتقال الى البشر؟
حذرت منظمة الصحة العالمية من ان فيروس "ايه/ايتش 1ان1" "قابل بوضوح للتحول الى جائحة لانه يطال البشر"، وقالت السلطات المكسيكية بان كل الاصابات المسجلة في المكسيك انتقلت عدواها من انسان لاخر، واضافت المنظمة أن الفيروس "يصيب الراشدين من فئة الشباب الذين ينعمون بصحة جيدة"، اما الاعراض فتشمل ارتفاعا في الحرارة وصداعا واوجاعا في العضل، اي انها اعراض الانفلوانزا الموسمية نفسها التي تؤدي الى وفاة 250 الى 500 الف شخص سنويا (خصوصا فوق عمر الـ65 في البلدان المتقدمة).
هل ما نشهده الان هو نوع جديد من انفلوانزا الخنازير؟
تتغير فيروسات الانفلونزا باستمرار لدى الخنزير كما هو الحال لدى الانسان، الا ان الجهاز التنفسي لدى الخنازير تحتوي على مستقبلات فيروسات انفلونزا الخنازير والطيور والانفلونزا البشرية ايضا. اذاً يشكل الخنزير من حيث تركيباته الجينية "بيئة محفزة" لظهور انواع جديدة من فيروسات الانفلونزا، وذلك حين تنتقل اليها اكثر من عدوى بشكل متزامن.
وتركيبة فيروس "ايه/ايتش1ان1" الحالي غير مألوفة بحسب العلماء، انها نوع جديد من الفيروسات.
هل تنتقل العدوى من خلال اكل لحم الخنزير؟
لا، تنتقل العدوى من انسان لاخر عبر الهواء، يضاف الى ذلك عدم تسجيل انتشار الوباء في اي من مزارع الخنازير في المكسيك او في اي منطقة من امريكا الشمالية، فطهو لحم الخنزير على حرارة 71 درجة مئوية كفيل بالقضاء على الفيروسات والبكتيريا، كما اوضحت المراكز الامريكية لمراقبة الامراض.
هل من لقاح ضد انفلوانزا الخنازير؟
نعم هو متوافر للخنازير، وتقول منظمة الصحة العالمية ان "بالامكان انتاج لقاح للبشر في حال تحديد ماهية الفيروس" لكنه يتطلب بعض الوقت بحسب "سانوفي باستور" قسم اللقاحات في مجموعة"سانوفي افينتس" أن انتاج الجرعات الاولى من اللقاح يتطلب اربعة اشهر بعد تلقي سلالة الفيروس، ان جرت الامور على ما يرام، بالانتظار يبدو ان دواء "تاميفلو" الاسم التجاري لـ"اوزلتاميفير"، المضاد للفيروسات وللانفلوانزا الذي يستخدم لمعالجة انفلونزا الطيور، فعالا في معالجة انفلوانزا الخنازير، واعلنت السلطات الامريكية ان فيروس "ايه/ايتش1ان1" يتجاوب مع مضاد للفيروسات اخر هو "زاناميفير" الذي يعرف باسم ال"رلينزا" التجاري ويؤخذ عن طريق التنشق، ولا يحمي اللقاح ضد الانفلوانزا الموسمية من انفلوانزا الخنازير.
لماذا دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر؟
قالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية إن السبب هو الوضع "الخطر الذي يتطور بسرعة"، وكان ذلك في اطار التحذير الذي اطلقته من الفيروس الجديد "القابل للتحول الى جائحة"، وكررت المنظمة توصياتها لتشديد المراقبة على كل الحالات التي تظهر اعراض شبيهة باعراض الانفلوانزا او الالتهاب الرئوي الحاد.

عافانا الله وعافاكم من كل اذى