دورات هندسية

 

 

سلسلة البيوت المطمئنة: كيف تدير المرأة بيتها المطمئن بفاعلية وتكون فيه هي المسيطرة؟!

النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. [1]
    الصورة الرمزية طالبة الجنة
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647
    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28

    سلسلة البيوت المطمئنة: كيف تدير المرأة بيتها المطمئن بفاعلية وتكون فيه هي المسيطرة؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نتابع معكم إخوتي هذه السلسلة


    كنا قد ناقشنا البنود الآتية تحت عنوان عريض هو الزوجة

    أولاً: فهم الزوجة لنفسية الزوج
    ثانياً: حقوق الزوج

    وها نحن نتابع وتحت نفس العنوان لنناقش دور المرأة الفاعل في بيتها ...... كيف تديره وكيف تكون فيه هي المسيطرة؟!

    لا شك أن كلمة السيطرة توحي للبعض بأن تكون المرأة هي الآمرة الناهية وقرارتها هي الراجحة والنافذة إلا ان المقصود أبعد مايكون عن هذا كيف لا وقد نص البيان الإلهي بأن الرجل هو القيّم وهو المسؤول ولم يكن من الحكمة يوماً أن ننازع الأمر أهله ... إنما القصد هو السيطرة العاطفية....


    ولايخفى على كل ذي لب أن المراة تطغى عاطفتها على تفكيرها وهذا لايخدشها أو يقدح بها انما هو مصدر قوتها .... إنه يتماشى مع الفطرة التي فطرها الله تعالى عليها ولعل هذا الملمح يظهرفي حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: ( ..ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب ‏ ‏للب ‏ ‏الرجل الحازم من إحداكن ..) صحيح البخاري
    ولعل هذا الضعف هو رأس مال المرأة الذي تستخدمه في السيطرة على الرجل في الوقت الذي تجعل منه راعياً لها مهتماً بحمايتها

    وحول هذه المعاني تقول الكاتبة الألمانية استرافيلار في كتاب لها:
    (... فليس العاشق هو صاحب السلطة وإنما المعشوق ....)
    وتؤكد على لسان النساء قولهن:( إن الرجل الذي أبتغيه هو ذاك الذي باستطاعته ان يكون قادراً على حمايتي وهو لن يقدر على ذلك إلا إذا كان أطول قامة وٌوى بنية وأشد ذكاء مني ....وتقول: إن الرجل الذي أتغيه هو ذاك الذي أستظل بقامته وارفع عيني لمشاهدة وجهه )

    وقد سقنا هذا الكلام على لسان كاتبة غربية لنؤكد ان فطرة النساء مهما اختلفت أعراقهن ومذاهبهن واحدة .... ولعل الممارسة العملية لهذه الفطرة هي أولى خطوات النجاح في بناء البيت المطمئن


    كذلك ينبغي على المراة أن تعيش فطرتها بذكاء ..فكما ان التفكير قد يكون ذكياً وقد يكون العكس كذلك العاطفة ...والذكاء العاطفي يكون في القدرة على التعامل بإيجابية مع شتى المشاعر العاطفية وفي القدرة على قراءة مشاعر الطرف الآخر وفهمها على الوجه الصحيح ....


    كثيراً ما أوصى المصطفى صلى الله عليه وسلم المراة بالاهتمام بزوجها وطاعته ولعل أبلغ ملمح يشير إلى ضرورة استخدام هذا الذكاء العاطفي في تعامل الزوجة مع زوجها نجده في قول المصطفى صلى الله عليه وسلم:

    ((ألا أخبركم برجالكم في الجنة ؟ ! النبي في الجنة ، والصديق في الجنة ، والشهيد في الجنة ، والمولود في الجنة ، والرجل يزور أخاه في ناحية المصر - لا يزوره إلا لله - في الجنة . ألا أخبركم بنسائكم في الجنة ؟ ! كل ودود ولود ، إذا غضبت أو أسيء إليها [ أو غضب زوجها ] ؛ قالت :هذه يدي في يدك ؛ لا أكتحل بغمض حتى ترضى ))السلسلة الصحيحة

    ليس ثمة تعبير عن إقبال الزوجة وممارستها العملية لفطرتها العاطفية بذكاء وحنكة أبلغ من هذا الحديث ذلك أن مبادرة المرأة للصلح اولاً فيه رفع لشأن الرجل واحترامٌ يحاكي طباعه ويساير رجولته التي قد تأبى عليه أن يعتذر أحياناً للمرأة وإن كان مخطئا .

    جعل المصطفى صلى الله عليه وسلم زمام هذه المبادرة في يد المرأة فقد علم ان هذا لا يذلها ولايخدشها لا بل يساير فطرتها وعاطفتها ... ولعل أمثيلات هذه التصرفات العاطفية من قبل الزوجة تجاه زوجها يجعله متعلقاً بها حريصاً على سعادتها وبذلك تتوثق عرى هذا البيت المسلم فيمسي بعون الله بيتاً مطمئناً رخياً مستظلاً بالقرآن مهتدياً بهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم



    بانتظار المزيد من مساهماتكم القيمة لإثراء الموضوع

  2. [2]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Arrow شكر وتقدير...

    السلام عليكم

    جزاك الله خير مشرفتنا الفاضلة

    ولايخفى على كل ذي لب أن المراة تطغى عاطفتها على تفكيرها وهذا لايخدشها أو يقدح بها انما هو مصدر قوتها .... إنه يتماشى مع الفطرة التي فطرها الله تعالى عليها ولعل هذا الملمح يظهرفي حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: ( ..ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب ‏ ‏للب ‏ ‏الرجل الحازم من إحداكن ..) صحيح البخاري
    ولعل هذا الضعف هو رأس مال المرأة الذي تستخدمه في السيطرة على الرجل في الوقت الذي تجعل منه راعياً لها مهتماً بحمايتها
    هذه السيطرة في الحياة الزوجية محببة ... خصوصاً لو اتبعت بالضوابط الشرعية واردفت بقيادة الرجل للبيت المسلم وقيامه بحق القوامة على اكمل وجه.

    جزاك الله خير ... أجدتي في تبسيط هذا العنصر وننتظر المزيد من المشاركات من الأعضاء

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  3. [3]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهاجر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    جزاك الله خير مشرفتنا الفاضلة



    هذه السيطرة في الحياة الزوجية محببة ... خصوصاً لو اتبعت بالضوابط الشرعية واردفت بقيادة الرجل للبيت المسلم وقيامه بحق القوامة على اكمل وجه.

    جزاك الله خير ... أجدتي في تبسيط هذا العنصر وننتظر المزيد من المشاركات من الأعضاء
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وإياكم
    بارك الله فيكم

    نعم هذه السيطرة محببة لأنها توافق فطرة الطرفين .... الرجل والمرأة ....

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  4. [4]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    بارك الله فيك اختى الكريمة وزادكى علما

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  5. [5]
    ريان موسى
    ريان موسى غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 51
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة :


    مركز الدكتور طارق الحبيب
    مركز مطمئنة الطبي .......................................

    رائع جدا فية حاليا دورات لللطلاب للمرحلة الثانوية والجامعات لقلق الاختبارات


    الحضور مجانا لاول المسجلين

    ممكن تتصلوا عليهم رقمهم على موقعهم

    بالاضافة لدورات أخرى كثيرة للتثقيف التوعوي

    العلاقات الاجتماعية وغيررررررررررررررررررررررها

    ان شاء الله حصلت الفائدة



    0 Not allowed!



  6. [6]
    22فرح22
    22فرح22 غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 3
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك ووفقك لما يرضاه .

    0 Not allowed!



  7. [7]
    نور الجزائرية
    نور الجزائرية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية نور الجزائرية


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 2,014
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 7

    Smile الزوجة المثالية

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    شكرا لك أختي على الموضوع المهم في وقتنا هذا مع كل التأثيرات الاجنيبة الدخيلة على حياتنا اليومية نحن العرب المسلمين ...سأحاول ان اظم صوتي اليك في كل ما قلت و اتوجه الى كل أخت متزوجة او على باب زواج بما يلي :
    حاولي أن تكسبي حب زوجك لشخصك ولصفاتك الحلوة وروحك الجذابة فتلك الصفات تزيد جمال المرأة جمالاً يدوم على مر السنين وتكبر في عين زوجها فالاحترام بين الزوجين هو أساس الزواج الناجح وبنية البيت السعيد.
    ـ الزوجة العاقلة هي من تعلم أن الحياة لا تسير على وتيرة واحدة... وتلك من سنن الله على عباده... فاصبري معه وكوني عوناً له في وقت شدته وضيقه ولا تتخلى عن بيتك وأسرتك وراء أمال وأحلام كاذبة وتشكي شظف العيش معه في سبيل الخلاص منه.. بل تذكري دائماً الأيام التي نعمت بها مع زوجك في رخاء وسعادة فتكوني معه في الضراء كما قاسمته السراء.
    ـ اعلمي أن التوافق والانسجام بينك وبين زوجك لن يتأتى بصورة إيجابية في بداية الحياة الزوجية وذلك لاختلاف الميول والطباع والعادات لكل منكما ولكن مع وجود الرغبة الصادقة والنية المخلصة في تحقيق ذلك التوافق فإنه سوف يتحقق حتماً بمرور الأيام...
    ـ حاولي ألا تكوني امرأة تقليدية... حتى لا يشعر زوجك بالسأم والملل فإن تكرار نفس الأعمال ونفس المظهر ونفس الأشياء يومياً كفيل بأن يسبب الضجر لأي إنسان.. إن الزوجة الذكية هي التي تكسر دائماً روتين الحياة اليومية.. ولا يتأتى ذلك إلا بالسعي الدائم لاكتساب خبرات جديدة وزيادة وتنمية المعلومات والتجارب...
    ـ حاولي أن تكوني دائماً عوناً لزوجك على أعباء الحياة فلا ترهقيه بطلبات تفوق طاقته... ساء كانت تلك الطلبات مادية أو معنوية.. ولا تنس أن زوجك قد يستدين أو يسلك طريقاً منحرفاً ليحقق لك تلك الطلبات.. وفي كل الأحوال ستكون النتيجة وبالاً على سعادتك الزوجية.
    ـ تذكري دائماً أن طبيعة كل فرد منا تهفو لسماع العبارات الطيبة رغم تأكدنا من مشاعر الطرف الآخر... فمشاعر الود وعبارات المجاملة بينك وبين زوجك تحفظ علاقاتكما من أي ملل أو فتور يتسلل لها... بل تضفي الدفء والانتعاش... فاحرصي على عدم غياب تلك العبارات في حياتك الزوجية.
    ـ هناك مثل جميل يقول: القناعة كنز لا يفنى.. والقناعة لا تعني الخنوع والخمول والكسل وإنما تعني الرضا بما قسمه الله لك دون حنق أو تبرم على اعتبار أنه نعمة من نعم الله عليك بالنظر لمن هم أقل منك.. ثم العمل الجاد المخلص لتحسين وضعك وترك النتائج على الله سبحانه وتعالى... والزوجة الصالحة هي التي تعلم إن الغنى ليس غنى المال وكثرة المقتنيات وإنما الغنى غنى النفس التي تعرف كيف تستغني عن الأشياء عندما يكون الحصول عليها سيكلفنا ما لا طاقة لنا به.
    ـ من الأفضل عدم فض رسائل زوجك دون علمه... لأنه يولد في نفسه شعوراً بالتجسس عليه.. واحرصي على عدم إلحاحك في معرفة ما لا يريد إخبارك عنه.. ولا تتبعي أسلوباً ينفر منه زوجك في معرفة تلك الأخبار (كإفراغ جيوبه.. البحث في أشياءه الخاصة) لأن ذلك يعتبر تعدياً على حق من حقوقه.
    ـلا تسألي زوجك عن أشياء قد تضرك الإجابة الصريحة عنها.. مثل سؤالك عن علاقاته النسائية قبل الزواج.. وإصرارك على معرفة من كان له علاقة معها بالاسم.. أو عن نزواته ومغامراته السابقة... فمعرفتك لكل هذه الأشياء سيجعلك رغم إرادتك تعقدين دائماً مقارنة بينك وبين من عرفهن... وذلك من شأنه أن يحيل حياتك إلى جحيم كنت في غنى عنه. فالمرأة الذكية هي التي لا تنبش في ماضي زوجها وتكتفي بأنه أصبح الآن ملكاً لها وحدها.. وفياً ومخلصاً في الحاضر والمستقبل.
    ـ يجب أن تكون لزوجك أكبر مساحة من اهتمامك وتفكيرك... فكل ما تقومين به من أعمال واهتمامات أخرى يجب أن تصب في النهاية في ينبوع اهتمامك بزوجك وحرصك على إبراز هذا الاهتمام في كل مناسبة بلا مبالغة أو انفعال...
    ـ عليك أن تتحلى دائماً باللباقة... واللباقة تعني اختيار الكلمات المناسبة للمواقف المناسبة.. والمرأة اللبقة هي التي تعرف كيف تمتص غضب زوجها إذا ما حدث.. تعيده في لحظات إلى طبيعته المألوفة.. وذلك بوسيلة إيجابية محببة إلى نفسه.. وليس بالإنزواء أو السكوت لأن تلك السلبية قد تؤدي إلى نتيجة عكسية فقد يعتبرها الزوج استفزازاً له.. أو نوعاً من البرود المقيت.
    ـ الزوجة المثالية هي التي تعلم إن لكل إنسان عيوبه.. فليس هناك من يتصف بالكمال إلا الله سبحانه وتعالى.. وأيضاً لكل إنسان حسناته وصفاته الطيبة.. فلا تجعلي عيوب زوجك أو الصفات السيئة فيه تنسيك محاسنه وصفاته الطيبة... والحمقاء هي التي تجسم عيوب زوجها وتضخمها وتنتقد تلك العيوب بمناسبة أو بغير مناسبة.. والأكثر حمقاً من تفعل ذلك أمام الناس.. وليس معنى ذلك أن تتركي نقائص زوجك دون محاولة علاجها أو توجيهه لمحاولة التخلص منها بل إن هذا من واجبك... ولكن عليك فقط اختيار الوقت المناسب والأسلوب المناسب... وانتقاء الكلمات الرقيقة، التي لا تجرح مشاعره وتعطيه إحساساً بأن حبك له فقط هو الذي دفعك إلى ذلك... أنك تريدينه في أحسن صورة.
    ـ حاولي ألا تكثري الشكوى من الإرهاق والتعب... ولا تدعي المرض لتحاولي اكتساب عطف الرجل... فالرجل يهرب من المرأة المتمارضة كثيرة الشكوى.
    ـ من المستحسن أن يعلم زوجك منك كل شيء عن طبيعة عملك والظروف المحيطة بهذا العمل.. وأن تخبريه عن أية أزمة أو مشكلة بالعمل لها تأثير ضار عليك أو أي شيء قد يعرضك للمساءلة القضائية... فاستشيريه في كل أمر من أمورك لأنك أصبحت مرآة لزوجك... فاحرصي على صورتك دائماً أمامه في مجال عملك.
    ـ حاولي أن تعيشي بطريقة منظمة ولا تتهربي من مواجهة أي مشكلة تقابلك بل عليك مناقشتها مع زوجك وتبادل الرأي الذي قد يؤدي لحل فيه مصلحة الجميع... فميزانية بيتك تعودي على مناقشتها بهدوء ويكون تقسيمها حسب الأولويات الضرورية لها...
    ـ إذا حصل زوجك على مبلغ إضافي خلال الشهر كمنحة أو مكافأة أو غير ذلك فلا تصرفي هذه الزيادة.. بل اقتصديها... ووفريها للاحتياجات المستقبلية الغير متوقعة.
    ـ إذا حدث ظرف طارئ اضطرك إلى إستدانة مبلغ ما... فاحرصي على سداده بأسرع وقت ولو على دفعات كل شهر... حتى لا تقعي في دوامة لا تخرجي منها في الاستدانات المتتالية... مما يسبب لك المتاعب النفسية.. وتكون سبباً للمشاجرات بينك وبين زوجك.
    ـ من الأفضل أن تملئي وقت فراغك.. في قضاء واجباتك تجاه المحيطين بك... العناية بمظهرك... الاعتناء بالثياب (تصليح.. كي) أو الترويح عن النفس بالنزهة.. العناية بالصحة.. زيارة الطبيب أو طبيب الأسنان... ممارسة بعض التمرينات الرياضية.. أو الاهتمام بجمالك.
    ـ الزوجة المثالية هي الواثقة من نفسها دون غرور أو تعالى على الآخرين مع حسن التصرف في الأمور... فهي بذلك تسعد زوجها وتجعله فخوراً بها مطمئناً إلى جانبها.
    ـ الزوجة العاقلة هي من تعرف حدودها.. ومتى تطيل الحديث ومتى ومتى توجزه.. ومتى تصمت.. فهي تتجنب الرد على أسئلة قد تكون محرجة. ويتطلب ذلك منها لباقة كبيرة وحسن تقدير للأمور.
    ـ احرصي على أن يكون حديثك مع زوجك فلكين صوتك متزناً مع إحسان التعبير ومناقشة الأمور بالمنطق الواعي والهدوء.
    ـ يجب أن تتفهمي حقيقة حياتك الزوجية... مع سعة الأفق حتى تكون قراراتك سليمة لا تسيء إليك أو إلى زوجك.. وذلك يجعلك ثابتة الجأش عند معالجة الأمور وهذا يضيف إلى مزاياك التي يعجب بها زوجك فتعظمين في نظره.
    ـ اعلمي أن الزوجة المتكبرة المغرورة تجعل زوجها ينفر منها ويهجرها كمن تتعالى عليه بمركزها الاجتماعي أو بنسبها وتذكره بذلك دائماً فتكون بذلك سبباً في تنغيص حياته معها. فاحرصي على أن تكوني إنسانة متواضعة بسيطة ولكن بلا تساهل حتى لا يطمع فيك الآخرين.
    و الى جانب كل هذا هناك الكثير من الامور الصغيرة التي تجعل منك إمراة سامية الارتقاء ....

    0 Not allowed!


    اختكم ابنة المليون و النصف مليون شهيد




  8. [8]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251
    بارك الله فيكن اخواتي الكريمات الطيبات
    صدقا من مشاركاتكم هذه رسختم في عقلي ان ما زالت احفاد خديجة بنت خويلد رضي الله عنها موجودات في زماننا هذا

    ثبتكم الله على ما انتم عليه و زادكم هدا و طاعة

    0 Not allowed!



  9. [9]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيراً على الاهتمام بالموضوع
    وأشكر إضافاتكم الطيبة خصوصاً إضافة أختي نور الجزائرية المستفيضة والمفيدة للغاية

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  10. [10]
    alzitona
    alzitona غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله خيراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML