دورات هندسية

 

 

علبة البسكويت

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. [1]
    الصورة الرمزية بسمه العراقيه
    بسمه العراقيه
    بسمه العراقيه غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 483
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    علبة البسكويت

    سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها فى مطار دولى كبير

    ولأنها كانت ستنتظر كثيرا - إشترت كتابا ً لتقرأ فيه وإشترت أيضا علبة بسكويت
    بدأت تقرأ كتابها أثناء إنتظارها للطائرة


    كان يجلس بجانبها رجل يقرأ فى كتابه
    عندما بدأت فى قضم أول قطعة بسكويت التى كانت موضوعة على الكرسى بينها وبين الرجل



    فوجئت بأن الرجل بدأ فى قضم قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها
    بدأت هى بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه
    كل قضمة كانت تأكلها هى من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضا ً
    زادت عصبيتها لكنها كتمت فى نفسها
    عندما بقى فى كيس البسكويت قطعة واحدة فقط نظرت إليها وقالت فى نفسها
    "ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن"
    لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف
    قالت فى نفسها "هذا لا يحتمل"
    كظمت غيظها أخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة
    عندما جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها
    وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !!


    صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد
    أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت فى شنطتها
    وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو !!
    أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها
    وقاسمها فى علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكى !!
    وإزداد شعورها بالعار والخجل
    أثناء شعورها بالخجل لم تجد وقت أو كلمات مناسبة
    لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !


    هناك دائما ً 4 أشياء لا يمكن إصلاحها :

    1) لا يمكنك إسترجاع الحجر بعد إلقائه

    2) لا يمكنك إسترجاع الكلمات بعد نطقها

    3) لا يمكن إسترجاع الفرصة بعد ضياعها

    4) لا يمكن إسترجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى !

  2. [2]
    المعتضد بالله
    المعتضد بالله غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية المعتضد بالله


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 679
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    موقف محرج حقا,

    هناك دائما ً 4 أشياء لا يمكن إصلاحها :

    1) لا يمكنك إسترجاع الحجر بعد إلقائه

    2) لا يمكنك إسترجاع الكلمات بعد نطقها

    3) لا يمكن إسترجاع الفرصة بعد ضياعها

    4) لا يمكن إسترجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى !
    مشكورة أختي على هذه الكلمات الرائعة.

    0 Not allowed!


    قال ابن القيم -رحمه الله-:

    (( ومراتب العلم والعمل ثلاثة:

    رواية ... وهي مجرد النقل وحمل المروي,

    ودراية ... وهي فهمه وتعقل معناه،

    ورعاية ... وهي العمل بموجب ما علمه ومقتضاه،

    فالنقلة همتهم الرواية، والعلماء همتهم الدراية، والعارفون همتهم الرعاية ))

  3. [3]
    بسمه العراقيه
    بسمه العراقيه غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية بسمه العراقيه


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 483
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    في هذه القصه العبرة والعظة ان لا نتسرع في الحكم على الاشياء( لأن ما خفي كان اعظم)
    وهذه هي مشكلتنا تخدعنا المناظر والظن السئ ومع الاسف
    والمشكله الاعظم ان قليلا منا يملك القدرة على الاعتراف بالخطأ
    شكرا جزيلا على المرور اخ سيف التوحيد

    0 Not allowed!



  4. [4]
    م/زيكو تك
    م/زيكو تك غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية م/زيكو تك


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 1,271
    Thumbs Up
    Received: 101
    Given: 13
    بعض المواقف تكون محرجه اكثر من لطمه على الوجه
    فيجب قبل ان تلطم احدا ان تفكر الف مره---الن ترد لك اللطمه؟
    ويجب ان نتذكر دائما ان الله مطلع علينا ولو كانت الفتاه سألته من البدايه لعرفت او حتى لو كانت فعلا علبتها فربما ان هذا الشخص مسكين او مريض او وحيد ويرغب في المشاركه ليشعر انه على قيد الحياه

    شكرا على الموضوع القيم

    0 Not allowed!



  5. [5]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    هي قصة فيها الكثير من العبر
    ولعل ما توصلت إليه هو أبرزها
    ولعلنا لو بحثنا عن أسباب تصرف الغير المزعج لنا قد يجنبنا لكثير من الاحراجات من الفهم الخاطئ لما يقوم به الأخرين بحقنا
    شكراً جزيلاً لك

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  6. [6]
    engr.amin
    engr.amin غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 465
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    درر يا اخت بسمة
    مشكورة
    قصة عبر وحكم

    0 Not allowed!



  7. [7]
    دنيا العجائب
    دنيا العجائب غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 67
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    قصه جدا حلوه
    عاشت ايدج يا كلبي

    0 Not allowed!


    سلامٌ إذا حان وقت مماتي ...


    وغطى التراب الطهورُ رُفاتي


    وصرتُ بظلمة قبري وحيداً ...
    ولا من شفيعٍ سوى حسناتي


    فلا تذكروني بسوءٍ فيكفي ...
    الذي قد جنيتُ طوال حياتي


    دعوني أنم في ضريحي سعيداً ...
    وعذراً على كل ماضٍ وآتِ

  8. [8]
    بسمه العراقيه
    بسمه العراقيه غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية بسمه العراقيه


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 483
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا جزيلا على المرور اخواني
    ممنونه جدا الكم

    0 Not allowed!



  9. [9]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    1) لا يمكنك إسترجاع الحجر بعد إلقائه

    2) لا يمكنك إسترجاع الكلمات بعد نطقها

    3) لا يمكن إسترجاع الفرصة بعد ضياعها

    4) لا يمكن إسترجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى !


    واهم شيء لا يمكن ارجاع الحياه بعد الموت فقدموا لانفسكم الصالحات
    من الاعمال شكرا اختي الكريمه

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  10. [10]
    جواد كاظم حسين
    جواد كاظم حسين غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جواد كاظم حسين


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 598
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    يحكى أن رجلاً أراد أن يطلق زوجته

    لقناعته بأنها مصابة بضعف السمع

    فقرر بأن يعرضها على طبيب أخصائي للأذن..
    لما يعانيه من صعوبة القدرة على الاتصال معها


    وقبل ذلك فكر بأن يستشير ويأخذ رأي مستشار الأسرة

    قبل عرضها على أخصائي ،وشرح للمستشار المشكلة


    فأخبره المستشار بأن هناك طريقة تقليدية

    لفحص درجة السمع عند الزوجة
    وهي:

    أن يقف الزوج على بعد 40 قدماً من الزوجة ويتحدث معها بنبرة صوت طبيعية..



    إذا استجابت لك.... وإلا أقترب 30 قدماً،

    إذا استجابت لك..... وإلا أقترب 20 قدماً،

    إذا استجابت لك..... وإلا أقترب 10 أقدام



    وهكذا حتى تسمعك.



    وفي المساء

    دخل الزوج البيت ووجد الزوجة منهمكة في إعداد طعام العشاء في المطبخ،
    فقال الآن فرصة سأعمل على تطبيق وصية الدكتور.



    فذهب الى صالة الطعام وهي تبتعد تقريباً 40 قدماً،
    ثم أخذ يتحدث بنبرة عادية

    وسألها :'يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام'.. ولم تجبه..!!

    ثم أقترب 30 قدماً من المطبخ

    وكرر نفس السؤال:'يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام'.. ولم تجبه..!!

    ثم أقترب 20 قدماً من المطبخ

    وكرر نفس السؤال:'يا حبيبتي...ماذا أعددت لنا من الطعام'.. ولم تجبه..!!

    ثم أقترب 10 أقدام من المطبخ

    وكرر نفس السؤال:'يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام'.. ولم تجبه..!!



    ثم دخل المطبخ ووقف خلفها تماما

    وكرر نفس السؤال:'يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام'.

    قالت له .......'يا حبيبي

    للمرة الخامسة أُجيبك... دجاج بالفرن'.





    (إن المشكلة ليست مع الآخرين أحياناً كما نظن..

    ولكنها فينا ونحن لا نعلم..!!)


    شكرا يا بنت العراق الأبي .. قصة ذات مضامين راقية

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML