بسم الله الرحمن الرحيم

&مقدمة للامام مـــــــــــــالك رحمه الله &



الاسم:هو شيخ الاسلام حجة الامة امام دار الهجرة الملقب بابو عبدالله مالك بن انس بن مالك بن ابي عامر بن عمرو بن الحارث بن غمان بن خثيل بن عمرو بن الحارث فهو من حلفاء عثمان اخي طلحة بن عبيدالله رضي الله عنه احد العشرة المبشرين بالجنه.


المولد : سنة ثلاث وتسعين عام موت انس خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم

حياتة العلمية: نشأ في صون ورفاهية وتجمل وطلب العملم وهو حدث بعد موت القاسم
فأخذ عن نافع وسعيد المقبري وعامر بن عبدالله بن الزبير وابن المنكدر والزهري
وعبدالله بن دينار وغيرهم .
طلب العلم وهو مالك العلم وهو ابن بضعة عشر سنة وتأهل للفتيا وجلس للافإدة وله احدى
وعشرين سنة وحدث عنه جماعة وهو شاب طري كان عالم اهل الحجاز وقصده طلبة العلم من الافاق في اخر دولة
ابي جعفر المنصور ومابعد ذلك وازدحما عليه في خلافة الرشيد والى ان مات رحمه الله .


محنته: قال محمد بن جرير: كان مالك قد ضَرب(بضم الضاء) بالسياط واختلف في سبب ذلك فحدثني العباس
بن الوليد حدثنا ابن ذكوان عن مروان الطاطري ان ابا جعفر نهى مالكا عن الحديث (ليس على مستكره طلاق ))
ثم دس اليه من يساله فحدثه به على رؤس الناس فضربه بالسياط .



قال ابن سعد: حدثنا الواقدي قال : لما دعي مالك وشوور(بضم الشين وكسر الواو الثانية)وسمع منه وقبل قوله
حسد وبغوه بكل شئ فلما ولي جعفر بن سليمان المدينة سعوا به غيلة وكثروا عليه عنده وقالوا :لايرى
ايمان بيعتكم هذه بشئ وهو يأخذ بحديث رواه عن ثابت بن الاحنف في طلاق المكروه : انه لايجوز عنده
قال:فغضب جعفر فدعا بمالك فاحتج عليه بما رفع اليه عنه فأمر بتجريده وضربه بالسياط وجيذت يده حتى انخلعت
من كتفه واغرتكب من امر عظيم فوالله مازال مالك بعد ذلك في رفعة وعلو .


الله اكبر صبر عن شدة المحنة قال تعالى (ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ))

اقول العلماء فيه :
قال محمد بن اسحاق الثقفي السراج : سالت محمد بن اسماعيل البخاري عن اصح الاسانيد فقال : مالك عن نافع
عن ابن عمر
وقال ابو بكر الاعين عن ابي سلمة الخزاعي : كان مالك بن انس اذار اراد ان يخرج يحدث(بضم الياء) توضأ وضوءه
للصلاة ولبس احسن ثيابه ولبس قلنسوة ومشط لحيته فقيل له في ذلك فقال: اوقر به حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم


وقال ابراهيم ابن المنذر الحزامي عن معن بنعيس : كان مالك بن ان اذا اراد ان يجلس للحديث اغتسل وتبخر وتطيب

وقال عبدالله بن احمد بن حنبل :قلت لأبي (اي للامام احمد بن حنبل )ايما اثبت اصحاب الزهري ؟ قال
مالك بن انس اثيت في كل شئ.