دورات هندسية

 

 

الشيخ احمد ياسين

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
  1. [1]
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً

    عضو فائق التميز

    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الشيخ احمد ياسين

    قادة عظام حكموا بلادنا سواء كانوا جيدين او سيئين فتختلف نظراتنا لهم
    كل حسب مستوى ثقافته او حسب توجهه او حسب الضرر او الفائدة من هذا القائد
    فنحن في العراق مروا بنا قادة كبار امثال عبد الكريم قاسم وصدام حسين
    اختلفوا العراقيين حولهم اختلافا كبيرا ولانستطيع ان يجمع العراقيين على ان عبد الكريم او صدام كانوا حسنين او سيئين فقد ذهبوا الى رحمة الله
    وكذلك في مصر حكمت من الراحل جمال عبد الناصر والسادات والمصريين ايضا لديهم اراء حول سياسة هذا او ذاك وايضا ذهبوا لى رحمة الله
    ولكن

    لااعتقد ان احد من الفلسطينين او العرب بالامكان ان يختلفوا حول هذا الرجل الصغير البنية العملاق في الفكر
    الا وهو الشهيد الكبير
    شهيد فلسطين والامة الاسلامية
    شهيد الكلمة
    شهيد المقاومة الفلسطينية
    الا وهو
    الشهيد البطل رحمه الله وتغمده في واسع رحمته
    انه الشيخ البطل الذي اخذته ايادي الغدر والحقد والرذيلة
    الشيخ احمد ياسين
    رحمك الله شيخنا



    وانا هنا ادرجت هذه المشاركة لكي نستذكر بطولة اناس عظام تركوا الدنيا وتركونا ولكن ظلت بصماتهم خالدة

    هنا نبذة بسيطة عن حياة هذا الشيخ



    من هو الشيخ أحمد ياسين؟



    الشيخ أحمد ياسين، مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، رجل ضعيف الجسد، مكدود البنية، وبالكاد يستطيع الإبصار، ويتهدج صوته إذا ما تكلم. وعلى الرغم من ذلك فإنه يتمتع بنفوذ واسع جدا بين أوساط الفلسطينيين الذين فقدوا الأمل في عملية السلام التي لم تفعل شيئا لتحسين الظروف التي يعيشونها تحت الاحتلال الاسرائيلي. كما أن شعبيته استمرت في التزايد. وكان آلاف المؤيدين له قد خرجوا مهللين لرؤيته بينما كان يهدد الانتقام بعد تعرضه لمحاولة اغتيال أصيب فيها بجروح في سبتمبر/أيلول عام 2003 من قبل القوات الاسرائيلية






    النشأة

    ولد الشيخ ياسين في عام 1938 في الوقت الذي كانت فيه فلسطين تحت الانتداب البريطاني، وتشكل وعيه السياسي على أرضية الاضطهاد والقهر الذي يعانيه الفلسطينيون منذ عام 1948. وبعد إصابته بالشلل إثر حادث تعرض له في طفولته، كرس الشيخ ياسين شبابه لطلب العلوم الإسلامية، حيث درس في جامعة الأزهر في القاهرة. وكانت القاهرة هي المكان الذي تشكل فيه إيمان الشيخ ياسين بأن فلسطين أرض إسلامية حتى يوم القيامة، وليس لأي زعيم عربي الحق في التخلي عن أي جزء من هذه الأرض

    حركة جديدة

    وانتظم الشيخ ياسين في صفوف جناح المقاومة الفلسطيني ، ولكنه لم يشتهر إلا في الانتفاضة الفلسطينية الأولى التي اندلعت عام 1987، حيث أصبح رئيسا لتنظيم إسلامي جديد هو حركة المقاومة الإسلامية أو "حماس". وألقى الاسرائيليون القبض عليه عام 1989، وأصدروا بحقه حكما بالسجن مدى الحياة وذلك لأنه اصدر أوامره بقتل كل من يتعاون مع الجيش الاسرائيلي. وقد أطلق سراحه عام 1997، في عملية استبدل بموجبها بعميلين اسرائيليين كانا قد حاولا اغتيال مسؤول حماس في عمان، خالد مشعل. وقد ذاع صيته أثناء وجوده في السجن كرمز للمقاومة الفلسطينية، لكن شهرته لم تصل لما وصلت إليه شهرة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات

    جهاد

    وسعى الشيخ ياسين إلى المحافظة على علاقات طيبة مع السلطة الوطنية الفلسطينية والدول العربية الأخرى، إيمانا منه بأن الفرقة تضر بمصالح الفلسطينيين. ولكنه لم يساوم أبدا فيما يخص موضوع التوصل إلى سلام مع اسرائيل، حيث كان يكرر دائما "أن ما يسمى بالسلام ليس سلاما بالمرة، ولا يمكن أن يكون بديلا للجهاد والمقاومة." وهاجم الشيخ ياسين نتائج قمة العقبة عام 2003 في الأردن والتي حضرها زعماء اسرائيليين وأمريكيين علاوة على رئيس الوزراء آنذاك محمود عباس (أبو مازن) الذي تعهد بإنهاء العنف. وكانت مجموعات مسلحة مثل حماس قد أعلنت هدنة مؤقتة كإجراء أولي، لكن هذه الهدنة انهارت في يوليو/تموز بعد أن قتلت القوات الاسرائيلية اثنان من أعضاء حماس في مداهمة على مخيم للاجئين




    مقاومة عنيفة

    وقد تمكنت حماس من بناء قاعدة صلبة من التأييد الجماهيري من خلال الدعم المادي الذي دأبت على تقديمه للمواطنين أثناء الانتفاضة الأخيرة. فقد أسست حماس جمعيات خيرية تقوم ببناء المدارس والعيادات الطبية والمستشفيات التي تقدم خدماتها بالمجان للأسر الفقيرة، كما تمكنت من الحصول على التبرعات من دول الخليج وغيرها. ومثل الشيخ ياسين مصدر الهام كبير للأجيال الفلسطينية الصاعدة الذين خيبت العملية السلمية المتعثرة مع اسرائيل آمالهم. وقد قابل أتباع الشيخ ياسين محاولات إعاقة نشاطات الشيخ بمقاومة عنيفة. ففي ديسمبر/كانون الأول عام 2001، قتل رجل في إشتباكات مع الشرطة الفلسطينية بعد وضع الشيخ ياسين تحت الإقامة الإجبارية. واندلع إطلاق النار ثانية في يونيو/حزيران عام 2002 عندما أحاطت الشرطة الفلسطينية منزله، بعد سيل من عمليات التفجير الدامية ضد إسرائيل. وحاول الجيش الإسرائيلي في سبتمبر/أيلول عام 2003 اغتيال الشيخ ياسين، بينما كان في منزل زميله في حماس في غزة

  2. [2]
    اشرف غانم
    اشرف غانم غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية اشرف غانم


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 304
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    رحم الله الشيخ احمد ياسين
    وبارك الله فيك على هذه التذكرة

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    0 Not allowed!



  4. [4]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    بارك الله فيك و رحم الله الشيخ الجليل

    أحمد ياسين

    0 Not allowed!



  5. [5]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    جزاك الله خيرا اخي ثائر
    ورحم الله شيخنا الجليل واسكنه فسيح جناته وجزاه الله عن المسلمين وعن فلسطين خير الجزاء

    0 Not allowed!






  6. [6]
    ele_eng
    ele_eng غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 61
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    رحمك الله يا شيخنا الجليل وجزاك الله خيرايا اخي
    ياسين شيخي والمهندس قائدي
    وحماس امي والبلاد بلادي

    0 Not allowed!



  7. [7]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اللهم ارحمه واسكنه فسيح الجنان واجعله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين
    اقدر لك هذا الطرح لذكرى شهيد ناضل وجاهد وهو مقعد،
    قل ان تجد له مثيل.
    وفقك الله لكل خير وبارك فيك.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا لكم اخوتي على مروركم ولنجعل هذا المنتدى منبرا لنصرة اخوتنا واعزائنا في فلسطين
    باستذكار كل ابطالنا هناك لاني لااريد ان اقول ابطالهم
    اريدك ان تذكروا كل شهيد بطل استشهد على هذه الارض الطاهرة وياريت نذكر لمحات من حياته وقصة استشهاده حتى التاريخ يسطر باحرف من نور كل شهدائنا الابرار وهذه دعوة مني اخوكم ثائر الى شرفائنا وزملائنا ان يكتبوا لنا اسماء اي شهيد يعرفون اسمه
    وانا بدات المشاركة بسيد شهداء القضية الفلسطينية
    الا وهو الشيخ الكبير المجاهد احمد ياسين
    اتمنى ان يكون توثيقكم لاسماء الشهداء وقصصهم بالتاريخ حتى في النهاية نارشف الشهداء وحسب تسلسل استشهادهم
    شكرا للجميع

    0 Not allowed!



  9. [9]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ارفقت لكم تسجيل من اخر مقابلة للشيخ

    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

  10. [10]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    استوقفني اجزاء من احاديث الشيخ احمد رحمه الله


    نحن لا نريد فقط أن يوقف الاحتلال عدوانه علي شعبنا : نعم نحن نريد ذلك ، لكننا نريد أيضا أن يزول الاحتلال تماما عن أرضنا وأن تزال المستوطنات وأن يطلق سراح الأسري وأن يفك الحصار عن الرئيس عرفات ، وكل هذا ضمن جدول زمني إذا التزم به العدو نلتزم نحن من جانبنا .. نحن لسنا عشاق قتل أو سفاكي دماء إذا كان بالإمكان تحرير أرضنا دون أن تراق الدماء لماذا لا نفعل .. ؟




    فهو يشير بصورة واضحة لخط المقاومة الفلسطينية واسترتيجتها
    فهو رحمه الله يطالب ان يزول الاحتلال بالكامل ويشير بان خيار المقاومة هو خيار وقتي يزول بزوال اسبابه


    نحن في مركز قوة وليس في مركز ضعف .. والعدو هو الذي انهار فالجيش "الإسرائيلي " لا يريد أن يقاتل في الأراضي المحتلة ومواطنوهم فارُّون إلى الخارج، ورؤوس الأموال تهرب والاقتصاد الصهيوني ينهار . إن "إسرائيل" تشهد وضعا منهارا بينما نحن في وضع قوي جدا ، في الشارع الفلسطيني اسأل أي امرأة أو رجل إذا كان يريد الاستشهاد سيقول لك :نعم ، وإن سألته: هل تريد حزاما لقال أنا مستعد !



    هنا يشير رحمة الله على روحه الشريفة الى شيء مهم ايضا
    وهو وبرغم الخسائر في الارواح وبرغم الاعلام العالمي الذي يشير بتغلب القوة الصهيونية على القوة الفلسطينية فهو يراهن على روح المقاومين انفسهم
    فهم السلاح الحقيقي الذي لم ينهار ولم يكل وهو يعلم ان قضيته هي قضية الامة وهي قضية الدين والمقدسات وهو مستعد للشهادة من اجل تلك


    شكرا لك شيخنا وانت حي وشكرا لك شيخنا وانت مستشهد والان انت في جوار ربك

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML