دورات هندسية

 

 

الحب واشياء اخرى

صفحة 7 من 112 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 78 9 10 11 1757107 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 1111
  1. [61]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    حبيبي واخي وصديقي العزيز الوفي الاخ جهاد
    ان شاء الله بداية الاسبوع القادم سنتواصل مجددا
    شكرا لك
    والكلمات التي ارسلتها صدقني لم تكن غريبة علية
    لاني حقيقة عهدتك انسانا بكل ما تعنيه هذه الكلمة
    انسانا ملتزما وخلوقا وتملك ثقافة كبيرة
    واهم شيء ادبك الجم
    ادعوا الله لك كل التوفيق ولعائلتك

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  2. [62]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    من القصص الجميل التي حدثت لاحد رجال الباديه ...

    حينما تزوج للمره الثانيه من امراه كان لديه من قبلها زوجه واولاد .وبعد فتره من

    زواجه ولم يكن هذا الشك مبنيا الا على اوهام من وحي خياله.صورها له شعوره من ان

    هذ ه الزوجه لا تميل له .وقد كانت المراة لا تحدثه الا نادرا ,كما انه لم يرها تضحك

    او تبتسم أمامه مطلقا .

    على هذ ا الاحساس اعتقد ان لها رغبه برجل غيره من قبل ان ترتبط به.

    وقد سبب له هذا الشك قلقا وحيره.لم يتبدد الا بعد اللجوء الى امراه عجوز .اخبرها

    بامر زوجته .وخوفه الا تكون تحبه ,طالبا منها طريقه يتاكد بها من مشاعر زوجته ..قالت

    العجوز عليك ان تصطاد افعى ,وتخيط فمها وتضعها فوق صدرك اثناء نومك ,وعند ما

    تحاول زوجتك ايقاظك ,اصطنع الموت ,وفعل مثلما امرت به العجوز ,حينما جاءت

    زوجته لتوقظه من النوم لم ينهض او حتى يتحرك ,وعند ما رفعت الغطاء ورأت الافعى

    ظنت انها لدغته وقد توفي , فاخذت تصرخ..

    وتنادي على ابنه من زوجته الاولى واسمه (زيد) ويقال انها اثناء حاله الذهول التي

    اصابتها قالت هذه القصيده :




    يازيد.. رد الزمل باهـل عبرتـي ___ على ابوك عيني مايبطـل هميلهـا
    اعليت كم من سابق قـد عثرتهـا ___ بعود القنا والخيل عجـل جفيلهـا
    واعليت كم من هجمه قد شعيتهـا ___ صباح.. والا شعتها مـن مقيلهـا
    واعليت كم من خفره في غيا الصبا ــــ تمناك ياوافـي الخصايـل حليلهـا
    سقاي ذود الجـار لاغـاب جـارد ___ واخو جارته لاغاب عنها حليلهـا
    لامرخـى عينـه يطالـع لزولهـا ___ ولاسايـل عنهـا ولا مستسيلهـا




    بعد ان سمع الزوج هذه القصيده , تاكد من مشاعر زوجته , وعرف مدى الحب الذي

    تخفيه حياء لااكثر نهض من فراشه فرحا ليبشرها بانه لم يمت ..لكن الزوجه توارت حياء

    لا نها كشفت عن مشاعرها ..وكامراة بدويه عاده تخجل من البوح بمشاعرها بهذه

    المباشره وهكذا حين عرفت ان الامر ليس اكثر من خدعه لاختبارها ..فقد اقسمت بالا

    تعود اليه الابشروط (ان يكلم الحجر الحجر,وان يكلم العود العود)!!..وهي تقصد استحاله

    ان تعود اليه مره اخرى ..وقد اسقط ما بيده ..واصبح في حيره اكبر او مثلما نقول

    (بغى يكحلها عماها ) ولم يجد امامه الا العجوز صاحبه الفكره الاولى ربما تجد له مخرجا

    من ورطته .

    وبالفعل كانت العجوز من الذ كاء بحيث قالت له:

    احضر(الرحى)والرحى معروفه تستعمل في طحن الحبوب الحنطه وغيرها, وهي تطلق

    صوتاْ عند استخدامها وعاده ماتجاوبها النساء بالغناء ,هذا عن الحجر,اما العود فذكرت

    له الربابه واضافت اذا كان لزوجتك رغبه بك فستعود اليك وفعلاْ عادت له زوجته بهذه

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  3. [63]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اخي توقف لا تقتلني

    --------------------------------------------------------------------------------



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اهداء إلي كل فلسطيني في المنتدي وكل عربي مسلم رافض الوضع المأساوي والتناحر الذي يحدث في القطاع والذي جعل القضية الفلسطينية تحيد عن مسارها القصيدة منقولة ارجو ان تنال اعجابكم

    اخي توقف لا تقتلني
    انا فلسطيني
    ودينك هو ديني
    حملت سلاحك
    ضننتك تحميني
    اخي
    حاذر ان تجرح نفسك
    فتوذيني
    ينازعني شوقي لك
    وحنيني
    اضحي لاجلك بيميني
    وينازعك حقدك لتفجر
    جبيني
    اخي انتضر
    لا تقتلني هنا
    خذني بعيد اقتلني
    وواريني
    لا اريد ان يراك ولدي او
    زوجتي
    ليحقدوا عليك
    فهم يعرفون انك
    رفيق دربي وسنيني
    وهناك برصاصاتك
    ارميني
    لاسقط علي جبيني
    ادعواللة لك مغفرة
    واحمده ان اخر ما رات
    عيوني
    فهذا واللة يكفيني
    ولكن ولكن اخي برجاء
    لا تترك اسرتي واحمل
    نعشي معهم
    وابحث عن الجاني معهم
    وشد من ازرهم
    فهذا يا اخي يرضيني
    وقبل ان انسي
    طلبت طفلتي مني صباحا
    شيبسي وبالونا
    اشتريهم لها
    واهمس في اذنيها
    ان اباك يقول لك
    انتضريني انتضريني
    ربما اعود وغالبا لن اعود
    فان عدت افعلي ما
    تفعلينة وضميني
    وان لم اعود فاعذريني
    تقدم يا اخي
    فانا امامك مستسلما
    فرع رصاصاتك
    في راسي
    في رقبتي
    في قلبي
    لانة يحبك
    لانك عربي
    مسلم
    فلسطيني فلسطيني
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  4. [64]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    حورية على الخليج






    بقلم نبيل العراقي








    1

    فكرت أن ألبي دعوة عمي الذي يسكن البصرة, لقضاء بعض الوقت عنده في منزله القريب من البحر.....حيث لا سيد هناك سواه.



    2

    إنها البصرة ,وجوه الناس لا تختلف كثير اعن وجوه سكان بغداد عدا إنهم لا يمتلكون تلك النظرة المتحفزة المتوقعة لكل شيء وأي شيء,تلك النظرة التي تقول لك:أنا لا أثق بك. لم أجد نظرة التساؤل عند سائقي السيارات حين يقفون في التقاطعات والإشارات الضوئية وعيونهم تمسح جيرانهم من السائقين الآخرين وفيها سؤال واحد:هل أنت من أولئك الذين يفجرون أنفسهم؟

    3

    يسكن عمي قريبا من والميناء مما جعل من البحر صديقي الذي لا أريد أن اذهب إليه إلا إذا كنا وحيدين أنا وهو.. حيث لا شيء سوى صوتي وصوته............

    4

    أصوات الموج وهي تضرب الكتل الإسمنتية التي تحمي الشاطئ من التآكل مازالت محفورة في ذاكرتي, كان يوما لا يشبه الأيام بل من الأدق أن أقول كان فجرا لا يشبه أي فجر, - هل هو وقت غريب ؟ - نعم أنا شخصيا اعتقد ذلك ولكني ومنذ أن كنت صغيرا كنت أتمنى أن اجلس أمام البحر فجرا, وألان تحقق الحلم! كنت اعتلي السياج المقابل للبحر و أتطلع إلى هذا الماء أللانهائي الممتد حتى الأفق وأنا أدخن سيجارتي الثانية غائصا في أعماق ذاتي.كانت هناك نسمة من الهواء البارد الحنون جعلتني استمتع بهذا الفجر الصيفي الرائع كنت في فجر كل يوم ومنذ أسبوع آتي مستمعا إلى تسجيلات عود حزينة على العود كنت أملئ بها ذاكرة هاتفي

    النقال ,كنت أتأمل السماء وأنغام العود تتآلف مع روحي وكأنها تتحد و تتواشج مع الكون فأنا لم اعد استمتع بالأغاني الفرحة .خلال تلك الأيام كنت اسمع صوتاً لحركة في ماء البحر ولكني كنت اعزوها لأسماك تحب الفجر مثلي, لم أجهد نفسي كثيرا ولكن الصوت صار اليوم أقوى فدققت أكثر ورأيت شيئا ما يظهر وكأنه خيال من البحر ولكنه كان خيالا قاتما ولكن ربما هم غواصون عسكريون؟! كان هذا الخيال يكبر متقدما إلى الشاطئ قادما من البحر, ركزت نظري مستغلا ً بصيص ضوء الفجر فميزت إنساناً يمشي ببطء ولكن بثقة.كان ذلك الإنسان يتقدم وفي كل خطوة أتيقن أكثر بأنها امرأة!!... تقربت إلي أكثر كان شعرها مسدلا على كتفيها, وقفت ليس ببعيد عني وسلمت بصوت لم اسمع برقته من قبل, صوت جعلني أذوب مثل الملح في الماء , كانت أنثى بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى! رددت عليها السلام بتردد واستغراب وأنا أرى قطرات الماء المنزلقة من شعرها وجسدها تسيل إلى الأرض وتفكيري شبه متوقف لأنه لا احد يخرج من البحر بهذه الصورة وبالإضافة إلى كل هذا فهي امرأة و من النادر إن ترى أحدا يخرج في مثل هذا الوقت ! تقدمت نحوي أكثر ورأيت وجهها وكان مفاجأة ! لن أصفه لأن كل وصف وأي وصف هو إيهانه , مدت يدها إلي وكأنها تدعوني إليها, كانت تلبس ملابس لم أرى تصميما يشبه تصميمها كانت تلبس ثوبا طويلا اسود اللون قماشه لامع يكشف عن صدر عاجي , عريض من الأسفل وطويل حتى أنها كانت تسحبه خلفها. كان الثوب مصمما كي يكون متلائما مع كل جزء من أجزاء جسمها الجميل إما شعرها فكان طويلا مبللا تقطر منه قطرات ماء صديقي البحر أما عيناها فعميقتان مثله وتحمل لونا محيرا لم أميزه في مثل هذا الوقت المشوش من اليوم ولكن هذا الاطمئنان الغريب الذي يفيض من وجهها الجميل وعيناها الساحرتان جعلني امشي معها. سحبتني مثل رجل أعمى لم أفكر من أين هي أو ماذا تريد.......كانت تسحبني من يدي و تلتفت إلي مبتسمة...نظرت إلى الأسفل نحو الرمل فلم أجد سوى أثار أقدامي ! لم تكن تمشي على رجليها ! ظلت تسحبني نحو البحر ولكن الغريب أني لم أخف و تركت كل الحذر الذي نتصف به هناك في مدن الموت, كانت يدها ناعمة إلى درجة أني لم أكن اشعر باني امسك سوى الهواء. وصلنا إلى البحر ودخلت هي قبلي إلا أني توقفت حين مس الماء رجلي وكأني صحوت, فتوقفت واستدارت نحوي وابتسمت من كل قلبها ورأيت في عينيها كلمة واحدة: لا تخف! مدت يدها إلي مرة أخرى بإصرار فمشيت نحوها بدون وعي....أعطيتها كفي ودخلنا إلى البحر, وصل الماء حتى صدري ومازالت هي تشجعني بابتسامتها الإلهية....غطى الماء فمي فأغلقتُ شفاهي بقوة بصورة غريزية.حبست أنفاسي قبل أن يغطي الماء انفي وغصنا سوية .كانت هي أمامي ممسكة بكفي الأيمن, استدارت نحوي وشعرها يطير ببطء في الماء وثوبها يرفرف مع حركات الأمواج الداخلية وطلبت مني إن أتنفس ! ترددت قليلا ولكني كنت فاقدا للإرادة, تلكأت, ارتبكت , خفت ولكني في النهاية تنفست بعمق. شعرت حينها بما تشعر به الأسماك! شعرت وكأني أتنفس هواءً كثيفاً ولكنه بارد , ابتسمت كي اطرد خوف المفاجأة عني فابتسمت هي أيضا حينها تركت الحورية يدي وطلبت مني أن اتبعها, تحركت في الماء بحرية وانأ انظر إلى جسمي غير مصدق , أخذتني حوريتي في جولة في بساتين المرجان و أرتني الأسماك البحرية الملونة و حطام السفن الغارقة وحتى القنابل الغير المنفلقة للحروب التي مرت , رأيت عالم ما تحت الأعماق .... سحبتني مرة أخرى من يدي إلى مغارة مظلمة أخافني ظلامها مثلما لم يخفني شيء من قبل ولكنها مسحت على رأسي بيدها الساحرة فزال كل الخوف.... ظلت تسبح ممسكتاً بيدي في متاهات لها بداية وليس لها نهاية حتى رأيت من البعيد ضوءً خافتا من مكان خفي فتوقفت حوريتي ونظرت إلي مبتسمة ابتسامة عريضة. كان هناك حاجز ضبابي بين المغارة وبين ذلك الضوء , اندفعنا خلاله فدخلنا إلى عالم أخر, عالم هوائي مرة أخرى!! كان هناك عالم ثان عالم لم أر مثله . لامست قدميها الأرض هذه المرة....تمشينا سويا نحو عالمها البحري أخذتني نحو مغارة مضيئة مليئة بأثاث مصنوع من البحر من صخوره من أصدافه من إعشابه من مرجانه الملون من كل ما في البحر من ألوان وأحجار...كان هناك ضوء خافت ينتشر في الغرفة و أصداف رائعة الجمال تزين جدرانها وفي وسط الغرفة يوجد سرير وكراسي مصنوعة من مرجان بني اللون .كانت غرفة بحرية بكل معنى الكلمة.أجلستني على السرير المصنوع من إعشاب البحر الطرية

    وجلست هي معي . استجمعت شجاعتي وسألتها , من أنت؟ ابتسمت و نظرت إلي نظرة أنثوية وفتحت فمها الصغير كي تُسمعني ذلك الصوت المتموج الأنثوي وقالت:من أين لك كل هذا الحزن؟ أنا اعرف كل البحارة الحزانى وارى من البعيد أحزان الناس على اليابسة ولكن حزنك جمع إحزانهم كلهم .

    نظرت إليها وانأ ما أزال تحت تأثير صوتها البحري وقلت لها: أنا يا حوريتي احمل حزن وطن.....نظرت ألي بحنان وألم وهي تحرك رأسها وأكملت قائلة : منذ أيام وانأ اسمع صوت موسيقاك الحزينة مع الفجر ...حين أكون مستلقية على سريري كي أستريح من جولاتي الليلية فنحن لا نخرج نهارا..فكل شرور البحر تأتي نهارا.

    منذ متى وأنت هنا يا رجل الحزن؟ ( سألتني بطفولة ).

    - أنا هنا منذ أسبوع , وأنت؟

    ابتسمت لسؤالي وأجابتني وهي تتأمل عيوني وتمد يدها الشمعية الصافية إلى شعرها كي ترتبه فتظهر أقراطها اللؤلئية الخرافية الجمال مثل وجهها. قالت: أنا هنا منذ زمن لا اذكره, نحن حوريات البحر لا نحسب الزمن كثيرا ...هنا أنا صعقت فأنا لم اسألها من هي فقد سحرني جمالها و أوقف تفكيري شدة الموقف!! فسألتها: من أنت وماذا تريدين مني؟

    - (هي):أنا من حوريات البحر ....نحن نعيش هنا منذ زمن بعيد, ابعد مما تتصور ولكنكم تضنون بأننا موجودون في الحكايات فقط. نحن نعيش بسعادة في عالمنا البحري لدينا مدننا التي لا تستطيعون الوصول إليها ولدينا عالمنا الذي لا تستطيعون إفساده .

    - أنا : ولكنك لم تجيبي عن سؤالي ماذا تريدين مني؟

    - هي: الحوريات يعشقن الرجال الحزانى...لان الحزن يطهر القلوب وعالمنا لا يدخله إلا طاهر القلب.

    - أنا : وما المطلوب مني؟

    - هي : أبق معي وعش في مدننا السعيدة وكن واحدا منا.

    كانت تعبث بشعري بيدها وعيونها في عيوني .....لم استطع المقاومة كانت كلمة " سأبقى" تريد أن تخرج من فمي بالقوة,

    ولكني فجأة تذكرت كل الناس الأحباء الذين فوق وقررت أن لا أعيش سعيدا لوحدي ....يا أهلي حزني معكم وفرحي لكم...رددتها مع نفسي .

    مددت يدي إلى يدها السماوية وأنزلتها عن رأسي فرأيت الحزن في عينيها يصعد مثل المد...سألتني بعينيها هل هناك احد في القلب؟

    فأخبرتها بوضوح:أن فتحتي قلبي فلن تجدي غير أهلي, فنظرت ألي بيأس و أمسكتني من يدي مرة أخرى وصعدت بي إلى السطح حيث وجدت عمي يبحث عني منذ ثلاثة أيام .

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  5. [65]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    حورية على الخليج






    بقلم نبيل العراقي








    1

    فكرت أن ألبي دعوة عمي الذي يسكن البصرة, لقضاء بعض الوقت عنده في منزله القريب من البحر.....حيث لا سيد هناك سواه.



    2

    إنها البصرة ,وجوه الناس لا تختلف كثير اعن وجوه سكان بغداد عدا إنهم لا يمتلكون تلك النظرة المتحفزة المتوقعة لكل شيء وأي شيء,تلك النظرة التي تقول لك:أنا لا أثق بك. لم أجد نظرة التساؤل عند سائقي السيارات حين يقفون في التقاطعات والإشارات الضوئية وعيونهم تمسح جيرانهم من السائقين الآخرين وفيها سؤال واحد:هل أنت من أولئك الذين يفجرون أنفسهم؟

    3

    يسكن عمي قريبا من والميناء مما جعل من البحر صديقي الذي لا أريد أن اذهب إليه إلا إذا كنا وحيدين أنا وهو.. حيث لا شيء سوى صوتي وصوته............

    4

    أصوات الموج وهي تضرب الكتل الإسمنتية التي تحمي الشاطئ من التآكل مازالت محفورة في ذاكرتي, كان يوما لا يشبه الأيام بل من الأدق أن أقول كان فجرا لا يشبه أي فجر, - هل هو وقت غريب ؟ - نعم أنا شخصيا اعتقد ذلك ولكني ومنذ أن كنت صغيرا كنت أتمنى أن اجلس أمام البحر فجرا, وألان تحقق الحلم! كنت اعتلي السياج المقابل للبحر و أتطلع إلى هذا الماء أللانهائي الممتد حتى الأفق وأنا أدخن سيجارتي الثانية غائصا في أعماق ذاتي.كانت هناك نسمة من الهواء البارد الحنون جعلتني استمتع بهذا الفجر الصيفي الرائع كنت في فجر كل يوم ومنذ أسبوع آتي مستمعا إلى تسجيلات عود حزينة على العود كنت أملئ بها ذاكرة هاتفي

    النقال ,كنت أتأمل السماء وأنغام العود تتآلف مع روحي وكأنها تتحد و تتواشج مع الكون فأنا لم اعد استمتع بالأغاني الفرحة .خلال تلك الأيام كنت اسمع صوتاً لحركة في ماء البحر ولكني كنت اعزوها لأسماك تحب الفجر مثلي, لم أجهد نفسي كثيرا ولكن الصوت صار اليوم أقوى فدققت أكثر ورأيت شيئا ما يظهر وكأنه خيال من البحر ولكنه كان خيالا قاتما ولكن ربما هم غواصون عسكريون؟! كان هذا الخيال يكبر متقدما إلى الشاطئ قادما من البحر, ركزت نظري مستغلا ً بصيص ضوء الفجر فميزت إنساناً يمشي ببطء ولكن بثقة.كان ذلك الإنسان يتقدم وفي كل خطوة أتيقن أكثر بأنها امرأة!!... تقربت إلي أكثر كان شعرها مسدلا على كتفيها, وقفت ليس ببعيد عني وسلمت بصوت لم اسمع برقته من قبل, صوت جعلني أذوب مثل الملح في الماء , كانت أنثى بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى! رددت عليها السلام بتردد واستغراب وأنا أرى قطرات الماء المنزلقة من شعرها وجسدها تسيل إلى الأرض وتفكيري شبه متوقف لأنه لا احد يخرج من البحر بهذه الصورة وبالإضافة إلى كل هذا فهي امرأة و من النادر إن ترى أحدا يخرج في مثل هذا الوقت ! تقدمت نحوي أكثر ورأيت وجهها وكان مفاجأة ! لن أصفه لأن كل وصف وأي وصف هو إيهانه , مدت يدها إلي وكأنها تدعوني إليها, كانت تلبس ملابس لم أرى تصميما يشبه تصميمها كانت تلبس ثوبا طويلا اسود اللون قماشه لامع يكشف عن صدر عاجي , عريض من الأسفل وطويل حتى أنها كانت تسحبه خلفها. كان الثوب مصمما كي يكون متلائما مع كل جزء من أجزاء جسمها الجميل إما شعرها فكان طويلا مبللا تقطر منه قطرات ماء صديقي البحر أما عيناها فعميقتان مثله وتحمل لونا محيرا لم أميزه في مثل هذا الوقت المشوش من اليوم ولكن هذا الاطمئنان الغريب الذي يفيض من وجهها الجميل وعيناها الساحرتان جعلني امشي معها. سحبتني مثل رجل أعمى لم أفكر من أين هي أو ماذا تريد.......كانت تسحبني من يدي و تلتفت إلي مبتسمة...نظرت إلى الأسفل نحو الرمل فلم أجد سوى أثار أقدامي ! لم تكن تمشي على رجليها ! ظلت تسحبني نحو البحر ولكن الغريب أني لم أخف و تركت كل الحذر الذي نتصف به هناك في مدن الموت, كانت يدها ناعمة إلى درجة أني لم أكن اشعر باني امسك سوى الهواء. وصلنا إلى البحر ودخلت هي قبلي إلا أني توقفت حين مس الماء رجلي وكأني صحوت, فتوقفت واستدارت نحوي وابتسمت من كل قلبها ورأيت في عينيها كلمة واحدة: لا تخف! مدت يدها إلي مرة أخرى بإصرار فمشيت نحوها بدون وعي....أعطيتها كفي ودخلنا إلى البحر, وصل الماء حتى صدري ومازالت هي تشجعني بابتسامتها الإلهية....غطى الماء فمي فأغلقتُ شفاهي بقوة بصورة غريزية.حبست أنفاسي قبل أن يغطي الماء انفي وغصنا سوية .كانت هي أمامي ممسكة بكفي الأيمن, استدارت نحوي وشعرها يطير ببطء في الماء وثوبها يرفرف مع حركات الأمواج الداخلية وطلبت مني إن أتنفس ! ترددت قليلا ولكني كنت فاقدا للإرادة, تلكأت, ارتبكت , خفت ولكني في النهاية تنفست بعمق. شعرت حينها بما تشعر به الأسماك! شعرت وكأني أتنفس هواءً كثيفاً ولكنه بارد , ابتسمت كي اطرد خوف المفاجأة عني فابتسمت هي أيضا حينها تركت الحورية يدي وطلبت مني أن اتبعها, تحركت في الماء بحرية وانأ انظر إلى جسمي غير مصدق , أخذتني حوريتي في جولة في بساتين المرجان و أرتني الأسماك البحرية الملونة و حطام السفن الغارقة وحتى القنابل الغير المنفلقة للحروب التي مرت , رأيت عالم ما تحت الأعماق .... سحبتني مرة أخرى من يدي إلى مغارة مظلمة أخافني ظلامها مثلما لم يخفني شيء من قبل ولكنها مسحت على رأسي بيدها الساحرة فزال كل الخوف.... ظلت تسبح ممسكتاً بيدي في متاهات لها بداية وليس لها نهاية حتى رأيت من البعيد ضوءً خافتا من مكان خفي فتوقفت حوريتي ونظرت إلي مبتسمة ابتسامة عريضة. كان هناك حاجز ضبابي بين المغارة وبين ذلك الضوء , اندفعنا خلاله فدخلنا إلى عالم أخر, عالم هوائي مرة أخرى!! كان هناك عالم ثان عالم لم أر مثله . لامست قدميها الأرض هذه المرة....تمشينا سويا نحو عالمها البحري أخذتني نحو مغارة مضيئة مليئة بأثاث مصنوع من البحر من صخوره من أصدافه من إعشابه من مرجانه الملون من كل ما في البحر من ألوان وأحجار...كان هناك ضوء خافت ينتشر في الغرفة و أصداف رائعة الجمال تزين جدرانها وفي وسط الغرفة يوجد سرير وكراسي مصنوعة من مرجان بني اللون .كانت غرفة بحرية بكل معنى الكلمة.أجلستني على السرير المصنوع من إعشاب البحر الطرية

    وجلست هي معي . استجمعت شجاعتي وسألتها , من أنت؟ ابتسمت و نظرت إلي نظرة أنثوية وفتحت فمها الصغير كي تُسمعني ذلك الصوت المتموج الأنثوي وقالت:من أين لك كل هذا الحزن؟ أنا اعرف كل البحارة الحزانى وارى من البعيد أحزان الناس على اليابسة ولكن حزنك جمع إحزانهم كلهم .

    نظرت إليها وانأ ما أزال تحت تأثير صوتها البحري وقلت لها: أنا يا حوريتي احمل حزن وطن.....نظرت ألي بحنان وألم وهي تحرك رأسها وأكملت قائلة : منذ أيام وانأ اسمع صوت موسيقاك الحزينة مع الفجر ...حين أكون مستلقية على سريري كي أستريح من جولاتي الليلية فنحن لا نخرج نهارا..فكل شرور البحر تأتي نهارا.

    منذ متى وأنت هنا يا رجل الحزن؟ ( سألتني بطفولة ).

    - أنا هنا منذ أسبوع , وأنت؟

    ابتسمت لسؤالي وأجابتني وهي تتأمل عيوني وتمد يدها الشمعية الصافية إلى شعرها كي ترتبه فتظهر أقراطها اللؤلئية الخرافية الجمال مثل وجهها. قالت: أنا هنا منذ زمن لا اذكره, نحن حوريات البحر لا نحسب الزمن كثيرا ...هنا أنا صعقت فأنا لم اسألها من هي فقد سحرني جمالها و أوقف تفكيري شدة الموقف!! فسألتها: من أنت وماذا تريدين مني؟

    - (هي):أنا من حوريات البحر ....نحن نعيش هنا منذ زمن بعيد, ابعد مما تتصور ولكنكم تضنون بأننا موجودون في الحكايات فقط. نحن نعيش بسعادة في عالمنا البحري لدينا مدننا التي لا تستطيعون الوصول إليها ولدينا عالمنا الذي لا تستطيعون إفساده .

    - أنا : ولكنك لم تجيبي عن سؤالي ماذا تريدين مني؟

    - هي: الحوريات يعشقن الرجال الحزانى...لان الحزن يطهر القلوب وعالمنا لا يدخله إلا طاهر القلب.

    - أنا : وما المطلوب مني؟

    - هي : أبق معي وعش في مدننا السعيدة وكن واحدا منا.

    كانت تعبث بشعري بيدها وعيونها في عيوني .....لم استطع المقاومة كانت كلمة " سأبقى" تريد أن تخرج من فمي بالقوة,

    ولكني فجأة تذكرت كل الناس الأحباء الذين فوق وقررت أن لا أعيش سعيدا لوحدي ....يا أهلي حزني معكم وفرحي لكم...رددتها مع نفسي .

    مددت يدي إلى يدها السماوية وأنزلتها عن رأسي فرأيت الحزن في عينيها يصعد مثل المد...سألتني بعينيها هل هناك احد في القلب؟

    فأخبرتها بوضوح:أن فتحتي قلبي فلن تجدي غير أهلي, فنظرت ألي بيأس و أمسكتني من يدي مرة أخرى وصعدت بي إلى السطح حيث وجدت عمي يبحث عني منذ ثلاثة أيام .

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  6. [66]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    يا اخ ثائر تعجبني فيك امور شتى واجمل ما فيك الاحساس المرهف

    0 Not allowed!



  7. [67]
    الغضب الساطع
    الغضب الساطع غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية الغضب الساطع


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 577
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    في الرجل والمرأة
    كان ياما كان
    قالت الزوجة المريضة لزوجها: إذا أنا مت فأكتب على قبري هذه الجملة: ( في السماء راحة وسلام ).
    فقال لها زوجها: بل سأكتب ( كان في السماء راحة وسلام ).
    حكاية غرام
    سألت امرأة صديقتها: كيف عرفت زوجك الثاني ؟
    فأجابتها: ان لذلك قصة طريفة .. فقد كنت اجتاز الشارع مع زوجي الأول حين أقبل زوجي الثاني بسيارته، فصدم زوجي الأول وقتله .... وهكذا بدأت قصة غرامنا..
    وصية امرأة
    عندما أحست إحدى الزوجات بدنو أجلها .. قالت لزوجها: يا زوجي الحبيب .. لقد أخلصت لي طوال حياتك .. ولم تفكر يوماً في خيانتي .. لذلك أوصيت لك بكل ثروتي... ولكن أريد منك وعداً بأنك إذا تزوجت بعد وفاتي .. فلا تسمح لزوجتك أن ترتدي ملابسي .
    فقال لها زوجها: كوني مطمئنة أيتها الحبيبة .. فملابسك ليست على مقاسها ..
    ثمار الفيلسوف
    حكى عن فيلسوف رأى إمرأة شنقت نفسها في شجرة .
    فقال: ياليت كل الأشجار تحمل مثل هذه الثمار ..
    في النساء قالوا
    قال سقراط لأحد تلاميذه: تزوج يابني .. فإنك إن رزقت بإمرأة صالحة ... أصبحت أسعد مخلوق على وجه الأرض .. وإذا كانت شريرة.. صرت فيلسوفآ




    في إحدى الحفلات، قالت احداهن للأخرى: الست تلبسين خاتم زواجك في الإصبع الخطا؟
    فأجابت الأخرى: نعم.. لانني تزوجت الرجل الخطأ
    علقت إحدى الآنسات اعلانا في لوحة الإعلانات كتبت فيه: مطلوب زوج،
    في اليوم التالي استلمت مئات الرسائل كلها احتوت على نفس الإجابة:
    " يمكنك أخذ زوجي."
    عندما تسرق إمرأة زوجك, لا يوجد إنتقام أفضل من تركه لها.

    سأل طفل والده فقال: كم يكلف الزواج؟
    أجاب: لا أعلم يا ولدي, لكني حتى الآن لا زلت ادفع الثمن .

    طفل صغير سأل والده: هل صحيح ان في بعض مناطق افريقيا لا يعرف الرجل زوجته الا حين يتزوجها؟
    فأجابه: هذا يحدث في كل بلاد العالم يا بني.

    قالت امرأة ذات مرة: لم أعرف معنى السعادة الحقيقية الى أن تزوجت, حيث أدركت حينها أنه قد فات الأوان
    .


    0 Not allowed!



  8. [68]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد محمد خالد مشاهدة المشاركة
    يا اخ ثائر تعجبني فيك امور شتى واجمل ما فيك الاحساس المرهف

    تعلم جيدا ان اخلاقك وحسك هم الارهف من احاسيسي
    وهذا لمسته من خلال كلماتك الصادقة في كل مرة تناقشنا فيها وحتى في تلك التي اختلفنا فيها كثيرا
    شكرا لك

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  9. [69]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا لك اخي الكريم على هذه الاضافات الجميلة
    بارك الله فيك



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغضب الساطع مشاهدة المشاركة
    في الرجل والمرأة



    كان ياما كان

    قالت الزوجة المريضة لزوجها: إذا أنا مت فأكتب على قبري هذه الجملة: ( في السماء راحة وسلام ).
    فقال لها زوجها: بل سأكتب ( كان في السماء راحة وسلام ).

    حكاية غرام

    سألت امرأة صديقتها: كيف عرفت زوجك الثاني ؟
    فأجابتها: ان لذلك قصة طريفة .. فقد كنت اجتاز الشارع مع زوجي الأول حين أقبل زوجي الثاني بسيارته، فصدم زوجي الأول وقتله .... وهكذا بدأت قصة غرامنا..

    وصية امرأة

    عندما أحست إحدى الزوجات بدنو أجلها .. قالت لزوجها: يا زوجي الحبيب .. لقد أخلصت لي طوال حياتك .. ولم تفكر يوماً في خيانتي .. لذلك أوصيت لك بكل ثروتي... ولكن أريد منك وعداً بأنك إذا تزوجت بعد وفاتي .. فلا تسمح لزوجتك أن ترتدي ملابسي .
    فقال لها زوجها: كوني مطمئنة أيتها الحبيبة .. فملابسك ليست على مقاسها ..

    ثمار الفيلسوف

    حكى عن فيلسوف رأى إمرأة شنقت نفسها في شجرة .
    فقال: ياليت كل الأشجار تحمل مثل هذه الثمار ..

    في النساء قالوا

    قال سقراط لأحد تلاميذه: تزوج يابني .. فإنك إن رزقت بإمرأة صالحة ... أصبحت أسعد مخلوق على وجه الأرض .. وإذا كانت شريرة.. صرت فيلسوفآ









    في إحدى الحفلات، قالت احداهن للأخرى: الست تلبسين خاتم زواجك في الإصبع الخطا؟
    فأجابت الأخرى: نعم.. لانني تزوجت الرجل الخطأ

    علقت إحدى الآنسات اعلانا في لوحة الإعلانات كتبت فيه: مطلوب زوج،
    في اليوم التالي استلمت مئات الرسائل كلها احتوت على نفس الإجابة:
    " يمكنك أخذ زوجي."

    عندما تسرق إمرأة زوجك, لا يوجد إنتقام أفضل من تركه لها.


    سأل طفل والده فقال: كم يكلف الزواج؟
    أجاب: لا أعلم يا ولدي, لكني حتى الآن لا زلت ادفع الثمن .

    طفل صغير سأل والده: هل صحيح ان في بعض مناطق افريقيا لا يعرف الرجل زوجته الا حين يتزوجها؟
    فأجابه: هذا يحدث في كل بلاد العالم يا بني.

    قالت امرأة ذات مرة: لم أعرف معنى السعادة الحقيقية الى أن تزوجت, حيث أدركت حينها أنه قد فات الأوان
    .



    0 Not allowed!


    عراقي انا





  10. [70]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جاء رجل إلى أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه

    فقال: إني أجد في رزقي ضيقا

    فقال له رضي الله عنه

    لعلك تكتب بقلم معقود فقال لا

    قال لعلك تمشط بمشط مكسور فقال لا

    قال لعلك تمشي أمام من هو أكبر منك سناً فقال لا

    قال لعلك تنام بعد الفجر فقال لا

    قال لعلك تركت الدعاء للوالدين . قال نعم يا أمير المؤمنين.

    قال أمير المؤمنين: فاذكرهما فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ترك الدعاء للوالدين يقطع الرزق

    لا تبخل على والداك بدقيقتين من وقتك بالدعاء لهما

    بسم ‏الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد

    اللهم/ يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم

    ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت

    أن تبسط على والداي من بركاتك ورحمتك ورزقك
    اللهم / ألبسهما العافية حتى يهنئا بالمعيشة, واختم لهما بالمغفرة حتى لا تضرهما الذنوب

    اللهم/ اكفيهما كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْهما إياها .. برحمتك يا ارحم الراحمين
    اللهم/ لا تجعل لهما ذنبا إلا غفرته , ولا هما إلافرجته , ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولهما فيها صلاح إلا قضيتها ,
    اللهم/ ولا تجعل لهما حاجة عند أحد غيرك
    اللهم / و أقر أعينهما بما يتمنياه لنا في الدنيا
    اللهم / إجعل أوقاتهما بذكرك معمورة
    اللهم / أسعدهما بتقواك
    اللهم / اجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك
    اللهم / ارزقهما عيشا قارا , ورزقا دارا , وعملا بارا
    اللهم / ارزقهما الجنة وما يقربهما إليها من قول اوعمل, وباعد بينهما وبين النار وبين ما يقربهما إليها من قول أوعمل
    اللهم / اجعلهما من الذاكرين لك, الشاكرين لك,الطائعين لك, المنيبين لك

    اللهم / واجعل أوسع رزقهما عند كبر سنهما وإنقطاع عمرهما
    اللهم / واغفر لهما جميع ما مضى من ذنوبهما , واعصمهما فيما بقي من عمرهما , و ارزقهما عملا زاكيا ترضى به عنهما
    اللهم / تقبل توبتهما , وأجب دعوتهما
    اللهم / إنا نعوذ بك أن تردهما إلى أرذل العمر
    اللهم / واختم بالحسنات اعمالهما
    اللهم / وأعنا على برهما حتى يرضيا عنا فترضى ,

    اللهم / اعنا على الإحسان إليهما في كبرهما
    اللهم / ورضهم علينا ,

    اللهم / ولا تتوافهما إلا وهماراضيان عنا تمام الرضى ,

    اللهم / و اعنا على خدمتهما كما يبغي لهما علينا,

    اللهم / اجعلنا بارين طائعين لهما
    اللهم / ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
    اللهم / ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
    اللهم / ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما

    اللهم اغفر لهما وارحمهما اللهم جازهما بالحسنات احسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا
    ******************************
    اللهم / اني اسألك من خير ما سألك به محمد صلى الله عليه وآله وصحبه واستعيذ بك من شر ما استعاذ به محمد صلى الله عليه وآله وصحبه

    اللهم / اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان

    وصلى الله على محمد

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  
صفحة 7 من 112 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 78 9 10 11 1757107 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML