دورات هندسية

 

 

الحب واشياء اخرى

صفحة 15 من 112 الأولىالأولى ... 511 12 13 14 1516 17 18 19 2565 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 150 من 1111
  1. [141]
    سيد مهدي عراقي
    سيد مهدي عراقي غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية سيد مهدي عراقي


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 585
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    Thumbs up

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو اسامة63 مشاهدة المشاركة
    طيب شوف شلون القط السني بحنحن على طير الحب الشيعي
    كلهم طيبين والله يا ثائر بس لما شياطين الانس بتلعب لعبتها...............

    كلامك جميل اخي ابو اسامة والمسلمين كلهم اخوة ان شاء الله لان جميعنا لنا كتاب واحد ونبي واحد ودين واحد\\\\تقبلوا مروري


    0 Not allowed!



  2. [142]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد مهدي عراقي مشاهدة المشاركة
    كلامك جميل اخي ابو اسامة والمسلمين كلهم اخوة ان شاء الله لان جميعنا لنا كتاب واحد ونبي واحد ودين واحد\\\\تقبلوا مروري

    شكله موسم ورود عندكم في العراق
    الاخت لانا قدمت قبل قليل باقة ورد وانت تقدم وردة حمراء جميلة

    بارك الله بكما

    0 Not allowed!



  3. [143]
    فادية المدني
    فادية المدني غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية فادية المدني


    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 161
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    Thumbs up ياسلام

    منين نبدي ومنين نقتبس والكلام كله رائع!!!!
    مشاركة مميزة بيها الحكمة والعبرة والطرفة والنصيحة
    جزاك الله خيرا
    أسمح لنفسي بعد أذنك أن أضيف قصة قصيرة جدا قرأتها فأعجبتني
    أعتقد أن الاشارة بيها لليأس أو الحزن كيف يسلب من المرء عنوانه وانتماءه



    لا فـــــــرق..

    سأله موظف التذاكر: أين وجهتك؟
    أجابه: أيّة مدينة.. لا فرق
    .
    ركب سيّارة أجرة فسأله السائق: إلى أين؟
    أجاب: حيث تريد.. لا فرق
    .
    نزل من
    السيارة.. اختار أوّل مبنىً صادفه.. صعد الدرج المتكسّر..
    أخرج المفتاح.. وولج
    بيته الحزين!!!


    0 Not allowed!


    ادفع بالتي هي أحسن فاذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم

  4. [144]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    عزيزتي فادية
    ابتداء لك الشكر الجزيل على اضافتك
    وللحقيقة مدلولات قصتك وان قصرت كلماتها
    ولكن مدلولاتها كبيرة
    انا عن نفسي قرات فيها معنى ان اكون يائسا من الحياة
    وبالاخص الشعور بالاحباط من كل ما يدور حولي
    ولهذا تسود الدنيا في عيني بحيث لااميز الاشياء هل هي جميلة او قبيحة
    فكل اللاوان والاشياء والمدن والازقة سواء عندي
    وياتي اسم الدرج المتكسر
    الذي اظنه ليس تعبير عن سلم مهتري في البناية وانما تعبير عن سلم الحياة او هكذا ما اعتقدته انا
    ولياتي تسمية المفتاح الذي هو ايضا تعبير عن الاداة التي بيدنا وليست بالضرورة تعبر عن مفتاح البيت الحقيقي وانا استنبطت ذلك من كلامه مع سائق التاكسي عندما ساله الى اين ورد عليه لافرق
    وتاتي الفقرة الاخيرة
    الا وهي كلمة البيت الحزين
    واترك ذلك لك اختي ولزملائنا
    ولكن للحقيقة قصة وان كانت قصيرة فهي مهمة جدا
    بوركت

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  5. [145]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    قواعد السعادة السبع

    1- لا تكره أحدا مهما أخطأ في حقك


    2-لا تقلق أبدا


    3-عش في بساطة مهما علا شأنك


    4-توقع خيرا مهما كثر البلاء


    5-أعطي كثيرا و لو حرمت


    6- ابتسم ولو القلب يقطر دما


    7-لا تقطع دعاءك لأخيك بظهر الغيب


    .... لأني أحبكم في الله صلو على النبي

    اللهم يا عزيز يا جبار اجعل قلوبنا تخشع من تقواك واجعل عيوننا تدمع من خشياك واجعلنا يا رب من أهل التقوى وأهل المغفرة

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  6. [146]
    ladyfrombabylone
    ladyfrombabylone غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Sep 2009
    المشاركات: 82
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    كلام جميل جدا
    ومشاركة جميلة
    شكرا لك

    0 Not allowed!



  7. [147]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ladyfrombabylone مشاهدة المشاركة
    كلام جميل جدا
    ومشاركة جميلة
    شكرا لك

    اهلا بك اختا كريمة وجديدة علينا

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  8. [148]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    قصة انقلها لكم
    جميلة ومؤثرة ولها معاني جليلة

    هاكم القصة كما قراتها

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اعزائي واخوتي اريد ان اسرد لكم قصة اثرت بي وانا صغيرة حدثتني بها امي اطال الله عمرها

    فان هذه القصة تدل عن حنان الام ان كانت ميتة او حية

    اعزائي يروى ان كان هناك عائلة مؤلفة من اب وام وثلاث ابناء صغار بعمر براعم الزهور

    كان عمر الابناء البنت عمرها اربع سنين والولدان واحد سنة والآخر سنتين

    فقد مرضت الام بمرض عضال وهو السرطان الله يبعده عنا وعنكم جميعا

    فان تلك الام زاد مرضها وتوفاه رب العالمين واوصت زوجها خيرا باولادها

    رحمها الله وطلبت منه ان يتزوج من بعدها لانه لا يستطيع وحده تربية

    الاولاد لانه كان يعمل وعمله يتطلب منه الغياب عن البيت من الصباح الى الساعة السابعة

    مساء واهله واهل زوجته في مدينة اخرى المهم بعد مضي فترة طلب من والدته


    البحث عن بنت حلال ترضى به وباولاده فوجد تلك الزوجة فتزوجها واول شيء فعله

    اوصاها بالرئفة باولاده واعطاها عصاً كان صنعها اول وفاة الزوجة ولفها بقطعة من القماش

    وقال لها ان عذبك الاولاد ربيهم واضربيهم بهذه العصا فانا كنت افعل ذلك

    وللاسف كانت المراة قاسية وبدون رحمة لان بعض زوجات الاب يكونوا قساة

    على ابناء ازواجهن فكانت تضرب الاولاد كلما راتهم ولكن الشيء الغريب انها

    كانت كلما تضربهم يزدادون صحة وقوة وعافية مما اثار حيرتها من هذا الموضوع

    فسالت زوجها واستحلفته بالله بان يخبرها مما مصنوعة تلك العصا

    فجاوبها انه عندما طلبت منه زوجته رحمها الله ان يتزوج من بعدها

    وهو يعلم ان الاولاد الصغار عندهم شقاوة وعند وان الزوجة الاب لن تتحملهم

    كالام فانه بعد وفاة الزوجة قطع يدها وصنع منها عصاً وهي التي تضرب ابنائه

    بها لانه يد الام هي اليد الوحيدة الحنونة على ابنائه ومن بعدها تغيرت معاملة

    الزوجة وتعلمت الدرس وبدات تحن وتحب الاولاد كانهم ابنائها لان رب العالمين لم يرزقها

    بالاولاد

    ارايتم اخوتي كم هو حنان الام عظيم وكبير ومهما فعلنا وقدمنا لامهاتنا فلن نوفيهم حقهم

    ان الجنة تحت اقدام الامهات

    ارجو الدعا لامي ولكل الامهات وارجو من ا ن ناخذ العبرة من هذه القصة ودمتم بخير

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  9. [149]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    معضلة حسابية محيرة حلها الأمام علي رضي الله عنه

    --------------------------------------------------------------------------------

    كان هناك ثلاثة رجال يمتلكون 17 جملا عن طريق الإرث بنسبٍ متفاوتة

    فكان الأول يملك نصفها، والثاني ثلثها، والثالث تسعها

    :وحسب النسب يكون التوزيع كالآتي

    الأول يملك النصف (17÷2) = 8.5

    الثاني يملك الثلث (17÷3) = 5.67

    الثالث يملك التسع (17÷9 ) = 1.89


    ولم يجدوا طريقة لتقسيم تلك الجمال فيما بينهم، دون ذبح أي منها أو بيع جزء منها قبل القسمة

    فما كان منهم الا أن ذهبوا للإمام علي (كرم الله وجهه) لمشورته وحل معضلتهم

    قال لهم الإمام علي (كرم الله وجهه) : هل لي بإضافة جمل من جمالي الي إلى القطيع ؟؟

    فوافقوا بعد استغراب شديد !!

    فصار مجموع الجمال 18 جملا ، وقام الإمام علي (كرم الله وجهه) بالتوزيع كالتالي :

    الأول يملك النصف (18÷2) = 9

    الثاني يملك الثلث (18÷3) = 6

    الثالث يملك التسع (18÷9) = 2

    ولكن الغريب في الموضوع أن المجموع النهائي بعد التقسيم يكون .. 17 جملا !!

    فأخذ كل واحدٍ منهم حقه

    واسترد الإمام جمله (الثامن عشر) !!

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  10. [150]
    eng.lana
    eng.lana غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية eng.lana


    تاريخ التسجيل: Oct 2008
    المشاركات: 677
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اخي ثائر الدعاء لامك وامي واباك وابي واجب وهم يستحقون ان نبرهم ونرعاهم وندعو لهم في كل صلاة لذا واورد هنا نقلا عن بريدي
    فوائد النظر إلى الوالدين



    قال النبي صلى الله عليه وسلم

    " ما من رجل ينظر إلى والديه نظرة رحمة إلا كتب الله له بها حجة مقبولة مبرورة "

    البيهقي في شعب الإيمان " وفي رواية بلفظ "

    ما من ولد بار ينظر إلى والديه نظرة رحمة إلا كتب الله له بكل نظرة حجة مبرورة " قالوا : وإن نظر كل يوم مائة مرة ؟ قال "نعم ، الله أكبر وأطيب "

    قال العلماء : أكبر ، أي أعظم مما يتصور وخيره أكثر مما يحصى ويحصر "

    وأطيب : أي أطهر من أن ينسب إلى قصور في قدرته ونقصان في مشيته وإرادته





    وعن عائشة رضي الله عنها

    " النظر في ثلاثة أشياء عبادة " النظر في وجه الأبوين ، وفي المصحف ، وفي البحر " رواه أبو نعيم " وفي رواية النظر إلى الكعبة عبادة ، والنظر إلى وجه الوالدين عبادة ، والنظر في كتاب الله عبادة "

    أبو داود "





    احذر أن تحد النظر إلى الوالدين :

    قال صلى الله عليه وسلم " ما بر أباه من حد إليه الطرف بالغضب " البيهقي ،

    ومعناه أن من نظر إلى والديه نظرة غضب كان عاقا وإن لم يكن يتكلم بالغضب ..

    فالعقوق كما يكون بالقول والفعل يكون بمجرد النظر المشعر بالغضب والمخالفة

    ولا يدخل عليهما الحزن ولو بأي سبب؛ لأن إدخال الحزن على الوالدين عقوق لهما
    وقد قال الإمام علي -رضي الله عنه-: مَنْ أحزن والديه فقد عَقَّهُمَا





    رضا الله في رضا الوالدين .

    قال النبي صلى الله عليه وسلم" رضا الله في رضا الوالد ، وسخط الله في سخط الوالد " الترمذي "

    ورضا الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنة .

    قال النبي صلى الله عليه وسلم " من أصبح مطيعا لله في والديه أصبح له بابان مفتوحتان من الجنة ، وإن كان واحدا فواحد ، ومن أمسى عاصيا لله تعالى في والديه أمسى له بابان مفتوحان من النار ، وإن كان واحدا فواحد " قال رجل : وإن ظلماه ؟

    قال النبي صلى الله عليه وسلم وإن ظلماه وإن ظلماه وإن ظلماه ، " الحاكم "





    من بر والديه بره أولاده جزاء وفاقا :

    قال النبي صلى الله عليه وسلم " بروا آباءكم تبركم أبناؤكم وعفوا

    تعف نساؤكم " الطبراني

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم " البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت فكن كما شئت فكما تدين تدان " الديلمي "

    وعن ثابت البناني قال : رأيت رجلا يضرب أباه في موضع فقيل له : ما هذا فقال الأب : خلوا عنه فإني كنت أضرب أبي في هذا الموضع فابتليت بابني يضربني في هذا الموضع

    بر الوالدين يطيل العمر ويوسع الرزق .:قال النبي صلى الله عليه وسلم " من سره أن يمد له في عمره ويزاد في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه " أحمد "

    إن الله يغفر للبار وإن عمل ما شاء . :عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم يقال للعاق اعمل ما شئت من الطاعة فإني لا أغفر لك ، ويقال للبار اعمل ما شئت فإني أغفر لك " أبو نعيم في الحلية "





    بر الوالدين أفضل من الجهاد .:

    جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذن في الجهاد ، فقال " إحي والداك؟" قال : نعم . قال " فيهما فجاهد" مسلم "





    بر الوالدين من أحب الأعمال إلى الله .

    عن ابن مسعود رضي الله عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله ؟ قال " الصلاة على وقتها ، قلت ثم أي ؟ قال بر الوالدين ، قلت ثم أي ؟ قال الجهاد في سبيل الله . " متفق عليه ..

    قد جعل الله للوالدين منزلة عظيمة لا تعدلها منزلة، فجعل برهما والإحسان إليهما والعمل على رضاهما فرض عظيم
    وذكره بعد الأمر بعبادته، فقال جلَّ شأنه:-وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا الإسراء23
    وقال تعالى: -واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا النساء: 36
    وقال تعالى: -ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنًا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلى المصير لقمان: 14





    فالمسلم يبر والديه في حياتهما، ويبرهما بعد موتهما؛

    بأن يدعو لهما بالرحمة والمغفرة، وينَفِّذَ عهدهما، ويكرمَ أصدقاءهما
    يحكي أن رجلا من بني سلمة جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    فقال: يا رسول الله، هل بقي من بر أبوي شيء أبرُّهما به من بعد موتهما ؟
    قال: نعم. الصلاة عليهما (الدعاء)، والاستغفار لهما، وإيفاءٌ بعهودهما من بعد موتهما، وإكرام صديقهما
    وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما) ابن ماجه

    وحثَّ الله كلَّ مسلم على الإكثار من الدعاء لوالديه في معظم الأوقات
    فقال: -ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب إبراهيم: 41
    وقال: -رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنًا وللمؤمنين والمؤمنات نوح: 28
    بارك الله بك اخي ثائروانار قلبك وقلوبنا وقلوب المسلمين بالبر والطاعة وحسن المعاملة.
    رحم الله والدي واسكنه فسيح جناته
    (اللهم ان ابي عبدك وابن امتك احتاج الى رحمتك وانت غني عن عذابه ,ان كان محسنا , فزد في حسناته وان كان مسيئا فتجاوز عنه.)
    الدعاء رواه حاكم(1/359) وصححه ووافقه الذهبي.

    0 Not allowed!



  
صفحة 15 من 112 الأولىالأولى ... 511 12 13 14 1516 17 18 19 2565 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML