بسبب مواقفه المشرفة .. كلية الاقتصاد بجامعة حلب تقرر منح أردوغان شهادة دكتوراه فخرية





قرر مجلس كلية الاقتصاد بجامعة حلب منح رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان شهادة دكتوراه فخرية في " العلاقات الدولية " .

وكانت رئاسة جامعة حلب قررت منح أردوغان شهادة دكتوراه فخرية ، حيث أحيل القرار إلى كلية الاقتصاد التي وافقت عليه .

ويأتي قرار منح درجة الدكتوراه الفخرية لأردوغان استناداً إلى قانون تنظيم الجامعات وقرار مجلس التعليم العالي رقم 129 تاريخ 11/2/2007 والمتضمن قواعد منح الدرجة المذكورة .


وقال عميد كلية الاقتصاد الدكتور علي حاج بكري لـ عكس السير " يأتي قرار مجلس الكلية بناء على اقتراح مجلس الجامعة تكريما لمواقف أردوغان المشرفة منذ توليه رئاسة الحكومة ".


وتابع " وقف أردوغان موقفا رجوليا تجاه الحرب الإسرائيلية على غزة ، كما شهد العالم بأسره موقف أردوغان في مؤتمر دافوس الاقتصادي ".



ومن جهة أخرى قال عضو مجلس كلية الاقتصاد ، رئيس قسم العلوم المالية والمصرفية ، الدكتور حسن حزوري لـ عكس السير " جاء قرار منحه شهادة في العلاقات الدولية ومن كلية الاقتصاد بشكل خاص كونه يحمل شهادة في الاقتصاد ، إضافة إلى مواقفه الدولية المشهودة ".



وتعبرّ الجامعة بهذا القرار، عن تطلعات الأوساط الطلابية والشعبية في تقديرها للدور الكبير لأردوغان في إبراز عدالة القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وكذلك مساندة أردوغان للجهود المبذولة لعودة الجولان إلى الوطن الأم سورية، واهتمامه بتعزيز الروابط التاريخية بين الجانبين السوري والتركي وتأكيده ضرورة الحفاظ على السلم والأمن الدوليين ونصرة القضايا العربية والإسلامية. ‏

ويشهد التاريخ السياسي للسيد أردوغان على أنه أحدث تغييرات عميقة في السياسة التركية أثمرت استقراراً اجتماعياً ونمواً مطرداً في الاقتصاد وترسيخاً لدور تركيا الإقليمي والدولي. ‏