دورات هندسية

 

 

خطايا البابا الثلاثة

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 19 من 19
  1. [11]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صناعي1 مشاهدة المشاركة
    و اضيف مقالة للكاتب حلمي الاسمر في جريدة الدستور هذا اليوم
    رابط المقال:http://www.addustour.com/viewtopic.aspx?ac=\opinionandnotes\2009\05\opinion andnotes_issue582_day12_id140858.htm
    شكرا لك اخي الكريم على اثراء الموضوع رغم ان الرابط لم يفتح

    0 Not allowed!



  2. [12]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد محمد خالد مشاهدة المشاركة
    سب النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، دخل المسجد بحذائه، بارك دولة اليهود.. خطايا البابا الثلاث




    "حق الكنيسة الكاثوليكية في نشر رسالتها التبشيرية" بين غيرالمسيحيين وأصحاب المذاهب المسيحية الأخرى،
    وقال الدكتورمحمد عمارة المفكر الإسلامي، إن حرية التبشير والتنصير حق لا مراء فيه، ولكن العاقل هو من يرتب الأولويات ويهتم ببيته الخرب قبل اهتمامه ببيوت الجيران.

    وأوضح أن الذين يؤمنون في أوروبا بوجود إله أقل من 14% من السكان، والذين يذهبون في القداس مرة في الأسبوع في فرنسا "بنت الكاثوليكية وأكبر بلادها"، أقل من 5% من السكان أي أقل من 3ملايين أي أقل من نصف عدد المسلمين الفرنسيين.
    وقال، هذه الوثيقة تعكس إفلاس الكنائس الغربية في عقر دارها حتي أنها تشكو من انتشار الإسلام في أوروبا، لدرجة أن بابا الفاتيكان يحذر من أسلمة أوروبا وتحولها إلي دار الإسلام وأشار عمارة إلى إن الكنائس التي تزوج الشواذ وتتبع التعصب والطائفية هي كنائس قد خانت مسيحيتها وليس من حقها أن تتحدث باسم المسيح عليه السلام.

    ملاحظة: تم الغاء بعض الفقرات من المال التزاما بقوانين المنتدى

    وماذا نتوقع؟!!!!! غير ذلك. نحن كالنعامة التي تدفن رأسها في التراب . الحق ابلج واضح.ولكننا ؟!!!

    0 Not allowed!



  3. [13]
    صناعي1
    صناعي1 غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية صناعي1


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,474

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 3
    عن البابا والفتح المبين، * حلمي الاسمر

    الآن ، وقد أنهى البابا حجه لبلادنا ، يمكننا أن نعلق بهدوء على الزوبعة التي أثاره هذا الحج ، وقصة "اعتذاره" للمسلمين ، الذي رآه البعض غير كاف ، ومبطنا ، بسبب عدم قدرته على الاعتذار الصريح ، نظرا لـ"عصمته" في الاعتقاد المسيحي ، وعدم جواز اعترافه بالخطأ،.

    كثيرون لا يتذكرون جيدا ما قاله البابا بشأن الإسلام ، ونبيه صلى الله عليه وسلم ، في محاضرته الشهيرة التي ألقاها في جامعة ريجينسبورج بولاية بافاريا الألمانية ، حين تحدث حول الإيمان والعقل والخلاف التاريخي بين الإسلام والمسيحية في هذه النقطة المهمة ، فأراد أن يستدل على أن المسيحية تستعمل العقل مستشهدا بما ورد في الإنجيل "في البدء كانت الكلمة" والكلمة في دلالاتها تخاطب العقل على حين أن الإسلام ــ وبشكل مباشر ــ بدأ بلا إكراه في الدين وانتهى إلى نشر هذا الدين بالسيف" ثم استطرد البابا مقدما دليلا على ذلك من دون تعليق منه مما يدل على أنه تبناه وهو أن الامبراطور البيزنطي مانويل الثاني قال للعلامة الفارسي المسلم أرني شيئا جديدا أتى به محمد فلن تجد إلا ما هو شر ولا إنساني مثل أمره بنشر هذا الدين بحد السيف.

    وبالعودة إلى سجل البابا سنجد أنه "صاحب سوابق" في قصة الاسلام ، فقبل أن يتم تنصيبه كبابا بشهور قليلة تحدث بصورة سلبية عن انضمام تركيا المسلمة للاتحاد الأوروبي ، قائلاً إنه يجب الدفاع عن أوروبا المسيحية ، كما أنه سبق له أن وصف معتنقي الديانات من غير المسيحية أو اليهودية بأنهم "غير المؤمنين" في حين وصف اليهود بأنهم "الإخوة الأعزاء"،.

    ليس هذا فحسب ، يقول الكاتب المسيحي وراعي كنيسة بوتني وأستاذ الفلسفة في كلية وادام بأوكسفورد الدكتور جيليز فريزر ، في مقال نشر يوم 16 أيلول 2006 في جريدة (ذي جارديان) البريطانية ، إن تصريحات البابا لا تُعتبر "زلة لسان" غير مقصودة ، ولكنها توضح رؤية البابا للإسلام ، وهي الرؤية التي تتركز على أنَّ الإسلام "خطير" و"غير إلهي" ، وأنَّ البابا بهذه التعبيرات وضع الأسس التي ستسير عليها ولايتُه كرأس للكنيسة الكاثوليكية ، بل إنه يعتبر أن محاضرة بافاريا حدَّدت المعايير الخاصة بالصورة التي ستكون عليها فترته كـ"بابا"،،.

    هذا هو البابا الذي جاءنا حاجا ، وهنا بالضبط تكمن القصة ، فهذه البلاد ، المسلمة ، بترابها وطينها ، وأهلها ، وشموخها ، هي محج البابا ، وقبلته في التوسل إلى السماء ، استقبلته بالترحاب والدفء الذي يليق بأخلاق نبيها ، والدين العظيم الذي جاء به ، اعتذر صراحة أو بشكل مبطن ، لا يهم ، فليس مطلوبا منه أن يعلن إسلامه ، كما لم يكن مطلوبا من سهل بن عمرو أن يعترف بنبوة محمد عليه الصلاة والسلام وهو يكتب معه صلح الحديبية ، حين قال له ، اكتب: بسم الله الرحمن الرحيم ، فقال سهيل: أما الرحمن ، فما أدري ما هو؟ ولكن اكتب: باسمك اللهم كما كنت تكتب. فقال المسلمون: والله لا نكتبها إلا بسم الله الرحمن الرحيم ، فقال صلى الله عليه وسلم: اكتب: باسمك اللهم ، ثم قال: اكتب: هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله ، فقال سهيل: والله لو نعلم أنك رسول الله ما صددناك عن البيت ، ولكن اكتب محمد بن عبد الله ، فقال: إني رسول الله ، وإن كذبتموني ، اكتب محمد بن عبد الله ، ثم تمت كتابة صحيفة الصلح ، الذي وصفه الله جل وعلا ، بأنه كان فتحا مبينا،.


    التاريخ : 12-05-2009

    0 Not allowed!



  4. [14]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    بارك الله فيك اخى جهاد
    ولاحول ولاقوة الا بالله

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  5. [15]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صناعي1 مشاهدة المشاركة
    عن البابا والفتح المبين، * حلمي الاسمر

    الآن ، وقد أنهى البابا حجه لبلادنا ، يمكننا أن نعلق بهدوء على الزوبعة التي أثاره هذا الحج ، وقصة "اعتذاره" للمسلمين ، الذي رآه البعض غير كاف ، ومبطنا ، بسبب عدم قدرته على الاعتذار الصريح ، نظرا لـ"عصمته" في الاعتقاد المسيحي ، وعدم جواز اعترافه بالخطأ،.

    كثيرون لا يتذكرون جيدا ما قاله البابا بشأن الإسلام ، ونبيه صلى الله عليه وسلم ، في محاضرته الشهيرة التي ألقاها في جامعة ريجينسبورج بولاية بافاريا الألمانية ، حين تحدث حول الإيمان والعقل والخلاف التاريخي بين الإسلام والمسيحية في هذه النقطة المهمة ، فأراد أن يستدل على أن المسيحية تستعمل العقل مستشهدا بما ورد في الإنجيل "في البدء كانت الكلمة" والكلمة في دلالاتها تخاطب العقل على حين أن الإسلام ــ وبشكل مباشر ــ بدأ بلا إكراه في الدين وانتهى إلى نشر هذا الدين بالسيف" ثم استطرد البابا مقدما دليلا على ذلك من دون تعليق منه مما يدل على أنه تبناه وهو أن الامبراطور البيزنطي مانويل الثاني قال للعلامة الفارسي المسلم أرني شيئا جديدا أتى به محمد فلن تجد إلا ما هو شر ولا إنساني مثل أمره بنشر هذا الدين بحد السيف.

    وبالعودة إلى سجل البابا سنجد أنه "صاحب سوابق" في قصة الاسلام ، فقبل أن يتم تنصيبه كبابا بشهور قليلة تحدث بصورة سلبية عن انضمام تركيا المسلمة للاتحاد الأوروبي ، قائلاً إنه يجب الدفاع عن أوروبا المسيحية ، كما أنه سبق له أن وصف معتنقي الديانات من غير المسيحية أو اليهودية بأنهم "غير المؤمنين" في حين وصف اليهود بأنهم "الإخوة الأعزاء"،.

    ليس هذا فحسب ، يقول الكاتب المسيحي وراعي كنيسة بوتني وأستاذ الفلسفة في كلية وادام بأوكسفورد الدكتور جيليز فريزر ، في مقال نشر يوم 16 أيلول 2006 في جريدة (ذي جارديان) البريطانية ، إن تصريحات البابا لا تُعتبر "زلة لسان" غير مقصودة ، ولكنها توضح رؤية البابا للإسلام ، وهي الرؤية التي تتركز على أنَّ الإسلام "خطير" و"غير إلهي" ، وأنَّ البابا بهذه التعبيرات وضع الأسس التي ستسير عليها ولايتُه كرأس للكنيسة الكاثوليكية ، بل إنه يعتبر أن محاضرة بافاريا حدَّدت المعايير الخاصة بالصورة التي ستكون عليها فترته كـ"بابا"،،.

    هذا هو البابا الذي جاءنا حاجا ، وهنا بالضبط تكمن القصة ، فهذه البلاد ، المسلمة ، بترابها وطينها ، وأهلها ، وشموخها ، هي محج البابا ، وقبلته في التوسل إلى السماء ، استقبلته بالترحاب والدفء الذي يليق بأخلاق نبيها ، والدين العظيم الذي جاء به ، اعتذر صراحة أو بشكل مبطن ، لا يهم ، فليس مطلوبا منه أن يعلن إسلامه ، كما لم يكن مطلوبا من سهل بن عمرو أن يعترف بنبوة محمد عليه الصلاة والسلام وهو يكتب معه صلح الحديبية ، حين قال له ، اكتب: بسم الله الرحمن الرحيم ، فقال سهيل: أما الرحمن ، فما أدري ما هو؟ ولكن اكتب: باسمك اللهم كما كنت تكتب. فقال المسلمون: والله لا نكتبها إلا بسم الله الرحمن الرحيم ، فقال صلى الله عليه وسلم: اكتب: باسمك اللهم ، ثم قال: اكتب: هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله ، فقال سهيل: والله لو نعلم أنك رسول الله ما صددناك عن البيت ، ولكن اكتب محمد بن عبد الله ، فقال: إني رسول الله ، وإن كذبتموني ، اكتب محمد بن عبد الله ، ثم تمت كتابة صحيفة الصلح ، الذي وصفه الله جل وعلا ، بأنه كان فتحا مبينا،.


    التاريخ : 12-05-2009
    جزاك الله كل خير اخي الفاضل على نقل هذه المقالة المفيدة

    0 Not allowed!



  6. [16]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.محمد باشراحيل مشاهدة المشاركة
    وماذا نتوقع؟!!!!! غير ذلك. نحن كالنعامة التي تدفن رأسها في التراب . الحق ابلج واضح.ولكننا ؟!!!
    نحن لا نتوقع منه ان يدافع عن الاسلام
    الخطير في الموضوع من اساسه هو حملة التنصير التي تدار في بلداننا العربية وتنتشر كالسرطان حيث تنفق عليها الاموال الطائلة واحيانا برعاية من يحسبون علينا واحيانا بصمت هؤلاء المتنفذين.....والامة في سبات عميق.
    والله لو اطلعنا على مخططات التنصير التي تجري في بلداننا لما سكت منا الا من تخلى عن دينه ولما خضنا في نقاشات مذهبية تدار من قبل جهات معادية فتنطلي علينا ونسير مع المركب الذي يقوده هؤلاء الاعداء ظانين اننا نذود عن ديننا.
    فهل نستفيق؟ وان الامر خطير خطير
    والله المستعان

    0 Not allowed!



  7. [17]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقاب الهرم مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخى جهاد
    ولاحول ولاقوة الا بالله
    وبارك الله بك اخي العقاب الهرم

    0 Not allowed!



  8. [18]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    عودة حميدة اخى الكريم جهاد فى ظل غيابى عن الملتقى والحمد لله على عودتك بارك الله فيك
    اما بالنسبة لموضوع ذلك الخنزير الضاحك فتستمر مهزلة سب الاسلام ومهزلة السكوت والرضوخ من حكامنا الموقرين الا لعنة الله عليه وعلى كل من رضي للاسلام ان يهان وسمح لمثل هؤلاء بالخوض في سب ديننا ونبينا الكريم

    0 Not allowed!


    لكل البشر وطن يعيشون فيه الا نحن لنا وطن يعيش فينا





    ان كرامتى ستبني من بقايا حطامي صرحا......بشموخه يكسر انف كل مغرور

    قاهر المستحيل

  9. [19]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    بارك الله بك اخي الغالي خالد

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML