دورات هندسية

 

 

طلب مساعدة للتأكد من صحة بعض الاحاديث

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13
  1. [1]
    الصورة الرمزية عبيرالياسمين
    عبيرالياسمين
    عبيرالياسمين غير متواجد حالياً

    جديد

    تاريخ التسجيل: Sep 2008
    المشاركات: 8
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    طلب مساعدة للتأكد من صحة بعض الاحاديث

    اخواني الاعزاء اليوم راح انقل موضوع واطلب منكم المساعدة فيه ,, هذا الموضوع قرأته في احدى المنتديات ولان هناك الكثير من الاحاديث تنسب الى رسول الله (ص) والى الصحابة والائمة ولا نعرف بالضبط مدة صحتها وخاصة انه في الاونة الاخيرة زاد عدد هذا النوع المواضيع في صفحات النت فارجو منكم قرآئته والرد علية,, لان هذا النوع من المواضيع قد تتسبب في التوجيه الخاطيء للشباب اذا لم تكن صحيحة تحياتي واحترامي ,,

    كيفيه اختيار الزوجة او شريكة الحياة
    ساقوم بنشر مجموعه مقالات حول الزواج وابدا من البداية وهي اختيار الزوجة والزوج وبعدها اتكلم ما بعد الحياة الزوجية
    1-الفهم الكامل للزوجة
    كيف يمكن ان نفهم الزوجه قبل الزواج
    الجواب واضح الى فهم الزوجة من خلال
    السؤال عنها
    النظر اليها
    مراقبه سلوكها من بعيد
    2- عقيدة الزوجه
    لا يتم الانسجام بين الزوجين الى اذا كان هنالك بينهما انسجام ثقافي لن مجرد التلاحم الجسدي لا يمكن ان يحقق الانسجام المطلوب
    3- السؤال عن عائلتها
    قال رسول الله صلى الله عليه والله
    قال ايها الناس اياكم وخضراء الدمن قيل وما خضراء الدمن قال الحسناء في منبت السؤء
    4- السؤال عن خصوبتها ورحمها
    قال رسول الله صلى الله عليه واله
    خير نسائكم الودود الولود المؤاتية المطيعه لزوجها
    5- السؤال عن جمالها
    قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
    خير نساء امتي اصبحهن وجها واقلهن مهرا
    وقال تزوجوا الزرقاء فان فيهن يمن وبركه
    وقال الامام علي عليه السلام جمال الرجال بعقولهم وعقول النساء بجمالهن
    6- السؤال عن الشعر
    قال رسول الله صلى الله عليه واله
    اذا اراد احدكم ان يتزوج امراءة فليسال عن شعرها كما يسال عن وجهها فان الشعر احد الجماليين
    7- السؤال عن شبابها
    قال الامام الصادق ثلاث يهدمن البدن دخول الحمام على البطنه والغثيان اي جماع على الامتلاء ونكاح العجائز
    وقال رسول الله صلى الله عليه واله
    تزوجوا الابكار فانهنا عذب افواها وانشف رحما واسرع تعلما واثبتهن مودة


    وهناك جزء او اجزاء اخرى سانقلهة لكم بعد ردكم علية


  2. [2]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2

    Exclamation

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبيرالياسمين مشاهدة المشاركة

    كيفيه اختيار الزوجة او شريكة الحياة
    ساقوم بنشر مجموعه مقالات حول الزواج وابدا من البداية وهي اختيار الزوجة والزوج وبعدها اتكلم ما بعد الحياة الزوجية
    1-الفهم الكامل للزوجة
    كيف يمكن ان نفهم الزوجه قبل الزواج
    الجواب واضح الى فهم الزوجة من خلال
    السؤال عنها
    النظر اليها
    مراقبه سلوكها من بعيد



    أختي الكريمة ... تكلم العلماء في حدود النظر للمخطوبة

    و أنا لست من المحققين و لكني أنقل إليكِ بعض أقوال العلماء


    http://ibn-jebreen.com/book.php?cat=...23&subid=10835
    باب ما جاء في النظر إلى المخطوبة.
    حدثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي زَائِدَةَ قَالَ حَدَّثَنِي عَاصِمُ بْنُ سُلَيْمَانَ هُوَ الْأَحْوَلُ عَنْ بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ عَنْ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ أَنَّهُ خَطَبَ امْرَأَةً فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: انْظُرْ إِلَيْهَا فَإِنَّهُ أَحْرَى أَنْ يُؤْدَمَ بَيْنَكُمَا .
    وَفِي الْبَاب عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مَسْلَمَةَ وَجَابِرٍ وَأَبِي حُمَيْدٍ وَأَنَسٍ وَأَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ.
    وَقَدْ ذَهَبَ بَعْضُ أَهْلِ الْعِلْمِ إِلَى هَذَا الْحَدِيثِ، وَقَالُوا لَا بَأْسَ أَنْ يَنْظُرَ إِلَيْهَا مَا لَمْ يَرَ مِنْهَا مُحَرَّمًا، وَهُوَ قَوْلُ أَحْمَدَ وَإِسْحَاقَ وَمَعْنَى قَوْلِهِ: أَحْرَى أَنْ يُؤْدَمَ بَيْنَكُمَا قَالَ: أَحْرَى أَنْ تَدُومَ الْمَوَدَّةُ بَيْنَكُمَا.

    في هذا من الأمور المباحة والتي ذكر سببها وهو النظر إلى المخطوبة قبل أن يعقد عليها؛ أي: عندما يرغب أن يتزوجها فإن له أن ينظر إليها، وعلل في هذا الحديث بقوله: فإنه أحرى أن يؤدم بينكما يعني: أن تدور الصحبة بينكما وأن يوفق بينكما، وتكون حالتكما حالة طيبة إذا أقدمت عليها وقد عرفت ملاءمتها ومناسبتها وجمالها وكمالها.
    ثم هذا النظر هل يكون بإذنها أو بغير إذنها؟ فيه خلاف، الرواية عن جابر -رضي الله عنه- أنها بغير إذنها. لما سمع بذلك يقول: جعل يتخبأ لها، ويستخفي قريبا منها حتى نظر إليها وهى غافلة، ولم تشعر أنه ينظر إليها، فنظر ما دفعه إلى الإقدام وعدم التوقف. فهذا دليل على أنه لا يكون بإذن بل يكون خفية.
    والقول الثاني: أنه يكون بإذنها، وبطلب من وليها؛ بأن يقول له: إن الشرع أباح لي أن أنظر إليها ما دمت راغبا، فأريد أن تبرز لي وأنظر إلى ما يدفعني إليها إن قبلت وإلا فابنتك لك، ويكون هذا في غير خلوة بأن تأتي إليه ومعها أحد محارمها كأبيها وأخيها وعمها أو خالها، ثم ينظر إلى ما يظهر غالبا، فينظر إلى الوجه وإلى الكفين وإلى القدمين، وينظر إلى هيئتها وطولها وقصرها ونحو ذلك.
    وأما ما لا يجوز، ما يحرم النظر إليه كالعورة والشيء الذي يجب عليها أن تستره كبطن أو فخذ أو نحو ذلك فلا يجوز. إنما النظر إلى ما يظهر غالبا.
    كذلك أيضا يكون النظر في غير خلوة؛ لا يجوز أن يخلو بها سواء في بيت أهلها أو في خارج بيت أهلها أو في سيارة أو نحوها؛ لأن الخلوة بها قبل أن يعقد عليها قد تكون سببا في فعل الفاحشة وهي لم تحل له قبل العقد؛ فلا بد من أن تكون في غير خلوة.
    ورد هذا في عدة أحاديث منها حديث المغيرة هذا وغيره، وعُلل بأنه أحرى أن يؤدم بينهما وعلل في بعض الروايات لما خطب امرأة من الأنصار رجل؛ فقال: اذهب فانظر إليها فإن في أعين الأنصار شيئا فكأنه حثه على ذلك لهذه العلة؛ ولكن ليست هذه خاصة بالأنصار ما دام أن الحكمة هي قوله: أحرى أن يؤدم بينكما .
    وإذا كانت عادة أهلها عدم السماح بأن تبرز ابنتهم، أو بأن ينظر إليها قبل أن يعقد له عليها، أو مخافة أنه لا يرغبها؛ ينظر إليها ثم بعد ذلك لا يريدها فيكون قد نظر إلى من لا يحل له.
    ففي هذه الحال إذا لم يأذنوا فله أن يرسل أحد قراباته من النساء تنظر إليها كأمه أو أخته أو ابنته يعني: أحد محارمه، أو المرأة التي تخطب له؛ أن يرسل امرأة تخطب له ومع ذلك تنظر إليها، وتخبره بما تراه فيها مما يناسب أو لا يناسب من الجمال أو غيره.
    وأما ما يفعله بعض الناس في هذه الأزمنة من تصويرها وإعطائه صورة لوجهها، فأرى أن تصويرها ليس بجائز لا يجوز إلا للضرورة كما أفتى بذلك العلماء، وأرى أيضا أن رؤيته لهذه الصورة لا تكفي؛ فإنه يحب أن يرى شعرها وأن يرى خدها وأن يرى طولها وقصرها وأن يرى كفيها وقدميها والصورة لا تغني عن هذا كله؛ ولكن لما توسع الناس في باب التصوير صاروا يجعلون ذلك عذرا لهم فيعطونه، وربما تبقى صورتها عنده حتى ولو لم يتزوجها؛ فيكون في ذلك مفسدة فإنه يجمع صور بعض النساء ويطلع عليهن غيره وذلك من أسباب الفتن.


    وهذا آخر

    http://ibn-jebreen.com/book.php?cat=...89&subid=10835
    قوله: ( وإذا وقع في قلبه خِطبة امرأة فله أن ينظر منها ما يدعوه إلى نكاحها):
    الخِطبة: بكسر الخاء، يعني: طلب المرأة من أهلها، وأما الخُطبة: بضم الخاء فهي خطبة الجمعة والأعياد ونحوها.
    وأما الفعل من كلا الكلمتين فهو سواء، يخطب خطبة، ويخطب خطبة.
    ورد في حديث المغيرة أن رجلاً قال: يا رسول الله ، إني أريد أن أتزوج امرأة، قال: هلا نظرت إليها، اذهب فانظر إليها؛ فإنه أحرى أن يؤدم بينكما .
    ويقول جابر: إني خطبت امرأة فجعلت أتخبأ لها حتى رأيت منها ما دفعني إلى نكاحها . يعني: يختبئ لها حتى رأى مثلا وجهها أو رأى يديها أو رأى ساقيها أو نحو ذلك مما رغبه في نكاحها.
    قيل: إن ذلك يكون وهو مختبئ ينظر إليها وهي لا تشعر به.
    وقيل: إن ذلك يكون في العلانية بأن يطلب من أبيها أو ولي أمرها أن تبرز له لينظر إليها. فعلى أبيها في هذه الحالة أن يجيبه إذا عرف صدق الرغبة من الخاطب ويمكّنه من النظر إلى ما يظهر غالبًا كالوجه واليدين والشعر والقامة والقدمين وما أشبه ذلك، بشرط أن يكون ذلك في غير خلوة، وينتبه إلى أنه قد يتقدم إليه شخص لخطبة ابنته، ولكنه غير صادق الرغبة في الزواج وقصده التفرغ والاطلاع على عورات المسلمين فلا يمكّن من النظر إليها.
    و هذا ثالث


    http://www.islam-qa.com/ar/ref/2572

    حدود النظر إلى المخطوبة وحكم مسها والخلوة بها وهل يُشترط إذنها
    السؤال :
    قرأت حديث النبي صلى الله عليه وسلم والذي يجيز للرجل أن يرى المرأة التي ينوي الزواج بها ، سؤالي هو : ما هو المسموح رؤيته للرجل في المرأة التي ينوي خطبتها للزواج هل يسمح له أن يرى شعرها أو راسها بالكامل ؟



    الجواب:
    الحمد لله
    لقد جاءت الشريعة الإسلامية بالأمر بغض البصر وتحريم النّظر إلى المرأة الأجنبية طهارة للنّفوس وصيانة لأعراض العباد واستثنت الشّريعة حالات أباحت فيها النّظر إلى المرأة الأجنبية للضرورة وللحاجة العظيمة ومن ذلك نظر الخاطب إلى المخطوبة إذ إنّه سينبني على ذلك اتّخاذ قرار خطير ذي شأن في حياة كل من المرأة والرجل ، ومن النصًوص الدالة على جواز النظر إلى المخطوبة ما يلي :
    1- عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل ) قال : " فخطبت جارية فكنت أتخبأ لها ، حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها وتزوجتها " وفي رواية : " وقال جارية من بني سلمة ، فكنت أتخبأ لها تحت الكرب ، حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها ، فتزوجتها " صحيح أبو داود رقم 1832 و 1834
    2- عن أبي هريرة قال : " كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج امرأة من الأنصار ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنظرت إليها ؟ ) قال : لا ، قال : ( فاذهب فانظر إليها فإن في أعين الأنصار شيئاً ) رواه مسلم رقم 1424 والدار قطني 3/253(34)
    3- عن المغيرة بن شعبة قال : خطبت امرأة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنظرت إليها ؟ ) قلت : لا ، قال : ( فانظر إليها فأنه أحرى أن يؤدم بينكما ) . وفي رواية : قال : ففعل ذلك . قال : فتزوجها فذكر من موافقتها . رواه الدارقطني 3/252 (31،32) ، وابن ماجه 1/574 .
    4- عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : " إن امرأة جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ، جئت لأهب لك نفسي ، فنظر إليها رسول الله صلى الله عيله وسلم ، فصعّد النظر إليها وصوّبه ، ثم طأطأ رأسه ، فلما رأت المرأة أنه لم يقض فيها شيئاً جلست ، فقام رجل من أصحابه فقال : أي رسول الله ، لإِن لم تكن لك بها حاجة فزوجنيها .. ) الحديث أخرجه البخاري 7/19 ، ومسلم 4/143 ، والنسائي 6/113 بشرح السيوطي ، والبيهقي 7/84 .
    من أقوال العلماء في حدود النّظر إلى المخطوبة :
    قال الشافعي - رحمه الله - : " وإذا أراد أن يتزوج المرأة فليس له أن ينظر إليها حاسرة ، وينظر إلى وجهها وكفيها وهي متغطية بإذنها وبغير إذنها ، قال تعالى : ( ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ) قال : الوجه والكفين " ( الحاوي الكبير 9/34 )
    وقال الإمام النووي في ( روضة الطالبين وعمدة المفتين 7/19-20 : " إذا رغب في نكاحها استحب أن ينظر إليها لئلا يندم ، وفي وجه : لا يستحب هذا النظر بل هو مباح ، والصحيح الأول للأحاديث ، ويجوز تكرير هذا النظر بإذنها وبغير إذنها ، فإن لم يتيسر النظر بعث امرأة تتأملها وتصفها له . والمرأة تنظر إلى الرجل إذا أرادت تزوجه ، فإنه يعجبها منه ما يعجبه منها .
    ثم المنظور إليه الوجه والكفان ظهراً وبطناً ، ولا ينظر إلى غير ذلك .
    وأجاز أبو حنيفة النظر إلى القدمين مع الوجه والكفين . بداية المجتهد ونهاية المقتصد 3/10 .
    قال ابن عابدين في حاشيته ( 5/325 ) :
    " يباح النظر إلى الوجه والكفين والقدمين لا يتجاوز ذلك " أ.هـ ونقله ابن رشد كما سبق .
    ومن الروايات في مذهب الإمام مالك :
    - : ينظر إلى الوجه والكفين فقط .
    - : ينظر إلى الوجه والكفين واليدين فقط .
    وعن الإمام أحمد - رحمه الله - روايات :
    إحداهن : ينظر إلى وجهها ويديها .
    والثانية : ينظر ما يظهر غالباً كالرقبة والساقين ونحوهما .
    ونقل ذلك ابن قدامة في المغني ( 7/454 ) والإمام ابن القيم الجوزية في ( تهذيب السنن 3/25-26 ) ، والحافظ ابن حجر في فتح الباري ( 11/78 ) .. والرواية المعتمدة في كتب الحنابلة هي الرواية الثانية .
    ومما تقدّم يتبيّن أن قول جمهور أهل العلم إباحة نظر الخاطب إلى وجه المخطوبة وكفّيها لدلالة الوجه على الدمامة أو الجمال ، والكفين على نحافة البدن أو خصوبته .
    قال أبو الفرج المقدسي : " ولا خلاف بين أهل العلم في إباحة النظر إلى وجهها .. مجمع المحاسن ، وموضع النظر .. "
    حكم مس المخطوبة والخلوة بها
    قال الزيلعي رحمه الله : ( ولا يجوز له أن يمس وجهها ولا كفيها - وإن أَمِن الشهوة - لوجود الحرمة ، وانعدام الضرورة أ.هـ ، وفي درر البحار : لا يحل المسّ للقاضي والشاهد والخاطب وإن أمنوا الشهوة لعدم الحاجة .. أ.هـ ) رد المحتار على الدر المختار 5/237 .
    وقال ابن قدامة : ( ولا يجوز له الخلوة بها لأنها مُحرّمة ، ولم يَرد الشرع بغير النظر فبقيت على التحريم ، ولأنه لا يؤمن مع الخلوة مواقعة المحظور ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يخلون رجل بإمراة فإن ثالثهما الشيطان ) ولا ينظر إليها نظر تلذذ وشهوة ، ولا ريبة . قال أحمد في رواية صالح : ينظر إلى الوجه ، ولا يكون عن طريق لذة .
    وله أن يردّد النظر إليها ، ويتأمل محاسنها ، لأن المقصود لا يحصل إلا بذلك " أ.هـ
    إذن المخطوبة في الرؤية :
    يجوز النظر إلى من أراد خطبتها ولو بغير إذنها ولا علمها ، وهذا الذي دلت عليه الأحاديث الصحيحة .
    قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري ( 9/157 ) : " وقال الجمهور : يجوز أن ينظر إليها إذا أراد ذلك بغير إذنها " أ.هـ
    قال الشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني في السلسة الصحيحة (1/156) مؤيدا ذلك : ومثله في الدلالة قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث : ( وإن كانت لا تعلم ) وتأيد ذلك بعمل الصحابة رضي الله عنهم ، عمله مع سنته صلى الله عليه وسلم ومنهم محمد بن مسلمة وجابر بن عبد الله ، فإن كلاً منهما تخبأ لخطيبته ليرى منها ما يدعوه إلى نكاحها . … " أ.هـ
    فائدة :
    قال الشيخ حفظه الله في المرجع السابق ص 156 :
    عن أنس بن مالك رضي الله عنه " أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يتزوج امرأة ، فبعث امرأة تنظر إليها فقال : شُمِّي عوارضها وانظري إلى عرقوبيها " الحديث أخرجه الحاكم (2/166 ) وقال : " صحيح على شرط مسلم ، ووافقه الذهبي وعن البيهقي ( 7/87 ) وقال في مجمع الزوائد ( 4/507 ) : " رواه أحمد والبزار ، ورجال أحمد ثقات "
    قال في مغني المحتاج ( 3/128 ) : " ويؤخذ من الخبر أن للمبعوث أن يصف للباعث زائداً على ما ينظره ، فيستفيد من البعث ما لا يستفيد بنظره " أ.هـ والله تعالى أعلم

    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد

    0 Not allowed!



  3. [3]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبيرالياسمين مشاهدة المشاركة

    3- السؤال عن عائلتها
    قال رسول الله صلى الله عليه والله
    قال ايها الناس اياكم وخضراء الدمن قيل وما خضراء الدمن قال الحسناء في منبت السؤء




    قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة
    ( 1 / 69 ) :


    $ ضعيف جدا $
    رواه القضاعي في " مسند الشهاب " ( ق 81 / 1 ) من طريق الواقدي قال : أنبأنا
    يحيى بن سعيد بن دينار عن أبي وجيزة يزيد بن عبيد عن عطاء بن يزيد الليثي عن
    # أبي سعيد الخدري # , و أورده الغزالي في " الإحياء " ( 2 / 38 ) و قال مخرجه
    العراقي :
    رواه الدارقطني في " الأفراد " و الرامهرمزى في " الأمثال " من حديث أبي سعيد
    الخدري , قال الدارقطني : تفرد به الواقدى
    و هو ضعيف .
    و
    ذكر نحوه ابن الملقن في " خلاصة البدر المنير " ( ق 118 / 1 ) .
    قلت : بل هو متروك فقد كذبه الإمام أحمد و النسائي و ابن المديني و غيرهم .
    و
    لا تغتر بتوثيق بعض المتعصبين له ممن قدم لبعض كتبه , و غيره من الحنفية ,
    فإنه على خلاف القاعدة المعروفة عند المحدثين : الجرح المبين مقدم على التعديل
    و
    لذا حكم الكوثري بوضعه

    0 Not allowed!



  4. [4]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبيرالياسمين مشاهدة المشاركة
    4- السؤال عن خصوبتها ورحمها
    قال رسول الله صلى الله عليه واله
    خير نسائكم الودود الولود المؤاتية المطيعه لزوجها


    ذكر الشيخ الألباني هذا الحديث بهذا السند

    " خير نسائكم الودود الولود المواتية المواسية , إذا اتقين الله ,
    و شر نسائكمالمتبرجات المتخيلات و هن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم " .


    قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 / 464 :

    أخرجه البيهقي في " السنن " ( 7 / 82 )
    من طريق أبي صالح عبد الله بن صالح
    حدثني موسى بن علي بن رباح عن أبيه عن‎# أبى أذينة الصدفي #
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره .
    قلت : و هذا إسناد رجاله ثقات على ضعف في عبد الله بن صالح
    لكنه قد توبع كما يأتي . و أبو أذينة الصدفي مختلف في صحبته ,
    فقال البغوي : " لا أدري له صحبة أم لا " .
    و قال ابن السكن : " له صحبة " .
    قلت : و المثبت مقدم على النافي و من علم حجة على من لم يعلم .
    و علي بن رباح
    روى عن جمع من الصحابة و سمع منهم ,
    مثل عمرو بن العاص و معاوية بن أبي سفيان
    و فضالة بن عبيد و غيرهم .
    ثم أخرج ابن السكن من طريق محمد بن بكار بن بلال عن
    موسى بن علي بن رباح به . كما في " الإصابة " .
    قلت : و هذا متابعة قوية لعبد الله بن صالح من محمد بن بكار فإنه صدوق ,
    فالحديث صحيح , لاسيما و قد قال البيهقي عقبه : " و روي بإسناد صحيح عن سليمان
    ابن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا إلى قوله : إذا اتقين الله " .
    و لطرفه الأول شواهد من حديث أنس و غيره مخرجة في " آداب الزفاف " ( ص 16 و 19
    ) . و قوله : " المتبرجات هن المنافقات " . له شاهد مرسل قوي و هو مخرج فيما
    مضى تحت رقم ( 633 ) , و روي موصولا عن ابن مسعود كما بينت هناك . و طرفه
    الأخير له شاهد صحيح من حديث عمرو بن العاص مرفوعا نحوه , و هو المخرج بعده .
    الأعصم : هو أحمر المنقار و الرجلين , كما في الحديث الآتي . و هو كناية عن قلة
    من يدخل الجنة من النساء لأن هذا الوصف في الغربان قليل .

    0 Not allowed!



  5. [5]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبيرالياسمين مشاهدة المشاركة

    5- السؤال عن جمالها
    قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
    خير نساء امتي اصبحهن وجها واقلهن مهرا
    وقال تزوجوا الزرقاء فان فيهن يمن وبركه
    وقال الامام علي عليه السلام جمال الرجال بعقولهم وعقول النساء بجمالهن



    ذكر الشيخ الألباني الحديث و قال فيه

    " خير نساء أمتي أصبحهن وجها , و أقلهن مهورا " .

    قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 3/343 ) :
    $ موضوع $
    رواه ابن عدي ( 97/2 ) و عنه ابن عساكر ( 5/64/1 ) عن حسين بن المبارك الطبراني
    : حدثنا إسماعيل بن عياش عن هشام بن عروة عن أبيه عن # عائشة # مرفوعا و قال
    ابن عدي :
    " هذا الحديث منكر المتن , و إن كان عن إسماعيل بن عياش لأن إسماعيل يخلط في
    حديث الحجاز و العراق , و هو ثبت في حديث الشام , و البلاء في هذا الحديث من
    الحسين بن المبارك هذا لا من إسماعيل بن عياش , و الحسين أحاديثه مناكير " .
    قلت : و نقل الذهبي عن ابن عدي أنه قال فيه : " متهم " .

    و لم أجد هذا في
    ترجمته من " الكامل " . والله أعلم . ثم ساق له أحاديث هذا أحدها .


    أما حديث تزوجوا الزرقاء ... فلم اجد عنه شيئا

    0 Not allowed!



  6. [6]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبيرالياسمين مشاهدة المشاركة
    6- السؤال عن الشعر
    قال رسول الله صلى الله عليه واله
    اذا اراد احدكم ان يتزوج امراءة فليسال عن شعرها كما يسال عن وجهها فان الشعر احد الجماليين




    ذكر الشيخ الألباني الحديث و قال فيه

    " إذا خطب أحدكم المرأة ,‎فليسأل عن شعرها ,‎كما يسأل عن جمالها
    ‎فإن الشعر أحد الجمالين "‎.

    قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " 4 / 114 :
    $ موضوع $‎.
    رواه الديلمي في "‎مسند الفردوس " ( 1 / 1 / 110 )
    من طريق إسحاق
    بن بشر الكاهلي عن عبد الله بن إدريس المديني عن جعفر بن محمد

    عن أبيه عن جده
    عن # علي # رضي الله عنه مرفوعا .

    قلت :‎و هذا إسناد موضوع ,‎آفته إسحاق هذا
    ,‎قال الدارقطني : " يضع الحديث "‎.

    و عبد الله بن إدريس المديني لم أعرفه .
    و للحديث طريق أخرى عند الدارقطني من حديث أبي هريرة مرفوعا ,
    و فيه الحسن بن علي العدوي ,‎و هو كذاب وضاع ,
    ‎و من هذه الطريق أورد الحديث ابن الجوزي في
    "‎الموضوعات " فأصاب ,‎و ذكر له السيوطي في "‎اللآلىء "

    ( رقم 1870 ) طريقا هي التي قبل هذا ,
    ‎و قال :‎" إسحاق بن بشر الكاهلي كذاب " ,‎ثم تناقض فأورده من
    هذا الوجه في " الجامع الصغير "

    الذي نص في مقدمته :‎أنه صانه عما تفرد به كذاب أو وضاع !‎
    و لذلك تعقبه المناوي في شرحه بما نقلته عنه من كلامه في "‎اللآلىء "
    ,‎و أورده ابن عراق في "‎الفصل الأول من كتاب النكاح "‎

    من "‎تنزيه الشريعة" ( 300 / 1 ) هذا الفصل الذي نص في مقدمة كتابه أنه يورد فيه ما حكم ابن الجوزي
    بوضعه و لم يخالف .

    ‎فاعتبر السيوطي موافقا لابن الجوزي في حكمه على الحديث بالوضع , فانظر ما أشد تناقض السيوطي عفا الله عنا و عنه !

    0 Not allowed!



  7. [7]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبيرالياسمين مشاهدة المشاركة
    7- السؤال عن شبابها
    قال الامام الصادق ثلاث يهدمن البدن دخول الحمام على البطنه والغثيان اي جماع على الامتلاء ونكاح العجائز
    وقال رسول الله صلى الله عليه واله
    تزوجوا الابكار فانهنا عذب افواها وانشف رحما واسرع تعلما واثبتهن مودة



    ذكر الشيخ الألباني عن هذا الحديث فقال

    " عليكم بالأبكار , فإنهن أعذب أفواها و أنتق أرحاما و أرضى باليسير " .
    قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 192 :
    أخرجه ابن ماجه ( 1861 ) : حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا محمد بن طلحة
    التيمي حدثني # عبد الرحمن بن سالم بن عتبة بن عويم بن ساعدة الأنصاري عن أبيه
    عن جده # قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    قلت : و هذا إسناد ضعيف , و له علتان : الأولى : الجهالة : فإن عبد الرحمن بن
    سالم بن عتبة , لم يذكروا عنه راويا غير محمد بن طلحة هذا . و لذا قال الحافظ
    في " التقريب " : " مجهول " .
    قلت : و مثله أبوه سالم بن عتبة , فليس له راو غير ابنه عبد الرحمن هذا .
    و الأخرى : الاضطراب في إسناده , فرواه الحزامي عن محمد بن طلحة هكذا , و خالفه
    فيض بن وثيق فقال عنه : أخبرني عبد الرحمن بن سالم ابن عبد الرحمن بن عويم بن
    ساعدة عن أبيه عن جده به . أخرجه المقابري في " حديثه " ( ق 87 / 1 ) , و تمام
    الرازي في " الفوائد " ( 113 / 2 ) و البيهقي ( 7 / 81 ) . و خالفه أيضا عبد
    الرحمن بن إبراهيم الدمشقي أنبأنا محمد بن طلحة التيمي به . أخرجه ابن قتيبة في
    " غريب الحديث " ( 1 / 36 / 1 ) . و خالفه كذلك إبراهيم بن حمزة الزبيري عن
    محمد بن طلحة به . أخرجه البغوي في " شرح السنة " ( 3 / 3 / 1 ) و قال :
    " و عبد الرحمن بن عويم ليست له صحبة " . و كذلك قال البيهقي بعد أن رواه من
    طريق عبد الله بن الزبير الحميدي حدثنا محمد بن طلحة به .
    قلت : فهو مرسل , على رواية الجماعة عن محمد بن طلحة , و أما على رواية إبراهيم
    الحزامي عنه فهو موصول لأنه قال : " عتبة بن عويم " مكان " عبد الرحمن بن
    عويم " . و عتبة له صحبة كأبيه , لكن الصواب رواية الجماعة . و من هذا تعلم أن
    قول صاحب " المشكاة " ( 3092 ) : " رواه ابن ماجه مرسلا " . خطأ , فإنما هو
    موصولا , و رواه البغوي و غيره مرسلا , كما شرحنا . و له شاهد من حديث جابر
    مرفوعا به و زاد : " و أقل حبا " . أخرجه الطبراني في " الأوسط " ( 1 / 163 / 1
    ) : حدثنا محمد بن موسى الإصطخري أنبأنا عصمة بن المتوكل عن بحر السقا عن أبي
    الزبير عنه . و قال : " لم يروه عن بحر إلا عصمة " .
    قلت : و هو إسناد واه مسلسل بالعلل :
    الأولى : عنعنة أبي الزبير , فإنه كان مدلسا .
    الثانية : بحر السقاء فإنه ضعيف كما في " التقريب " :
    الثالثة : عصمة بن المتوكل , قال العقيلي في " الضعفاء " ( 325 ) :
    " قليل الضبط للحديث , يهم وهما . قال أبو عبد الله - يعني الإمام أحمد - : لا
    أعرفه " . و قال الهيثمي في " المجمع " ( 4 / 259 ) : " رواه الطبراني و فيه
    أبو بلال الأشعري ضعفه الدارقطني " . كذا قال , و ليس في إسناد الأوسط أبو بلال
    هذا , فلا أدري أسقط من نسخة " زوائد المعجمين " , أم وقع في " المجمع " خطأ من
    الناسخ أو الطابع , فقد جاء فيه عقب هذا : " و عن عبد الله بن مسعود قال : قال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم : تزوجوا الأبكار فإنهن أعذب أفواها و أنتق
    أرحاما و أرضى باليسير . رواه الطبراني و فيه أبو بلال الأشعري ضعفه الدارقطني
    " . فهذا التخريج مثل تخريج حديث جابر تماما , و مثله غير معتاد , فمن الجائز
    أن يكون نظر الناسخ أو الطابع انتقل من تخريج الأول إلى هذا فكتب أو طبع مرتين
    في الحديثين , فذهب تخريج الحديث الأول ! ثم تأكدت من هذا الاحتمال حين رأيت
    المناوي نقل عن الهيثمي أنه قال : " فيه بحر بن كنيز - في الأصل : يحيى بن كثير
    , و هو خطأ مطبعي - السقاء و هو متروك " .
    شاهد ثان : عن ابن عمر مرفوعا به . أخرجه الحافظ ابن المظفر في " حديث حاجب بن
    أركين " ( 1 / 254 / 2 ) عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عنه .
    قلت : و هذا إسناد ضعيف جدا , عبد الرحمن بن زيد هذا متهم و قد مضى له أحاديث .
    و قد أخرجه ابن أبي شيبة في " المصنف " ( 7 / 72 / 1 ) بسند صحيح عن عاصم قال :
    قال عمر , فذكره موقوفا عليه , و لعله الصواب .
    شاهد ثالث : عن بشر بن عاصم عن أبيه عن جده مرفوعا بلفظ : " عليكم بشواب النساء
    , فإنهن أطيب أفواها و أنتق بطونا و أسخن أقبالا " . أخرجه الشيرازي في
    " الألقاب " كما في " الجامع الصغير " , و لم يتكلم المناوي في شرحه على إسناده
    بشيء ! سوى أنه ذكر أنه وقع في بعض النسخ " يسير " بمثناة تحتية مضمومة فمهملة
    مصغر , و في بعضها " بشر " بالباء الموحدة كما ذكرنا و هو الصواب لأنه المذكور
    في كتب الرجال , و هو ثقة كأبيه , فإن صح السند إليه , فهو إسناد جيد , و ما
    أراه يصح . لكن من الممكن أن يقال : بأن الحديث حسن بمجموع هذه الطرق , فإن
    بعضها ليس شديد الضعف . و الله أعلم . ثم جزمت بذلك حين رأيت الحديث في " كتاب
    السنن " لسعيد بن منصور ( 512 , 513 , 514 ) عن عمرو بن عثمان و مكحول مرسلا .
    ( تنبيه ) قوله في حديث جابر " خبأ " هو بالخاء المكسورة أي خداعا كما في
    " الفيض " .

    و ذكر هذا أيضا

    " تزوجوا الأبكار فإنهن أعذب أفواها , و أفتح أرحاما , و أثبت مودة " .
    قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 2 / 163 ) :
    $ موضوع $ . رواه الواحدي في " الوسيط " ( 3 / 115 / 2 ) عن إسحاق بن بشر
    الكاهلي : حدثني عبد الله بن إدريس المدني عن # جعفر بن محمد عن أبيه عن جده #
    مرفوعا . قلت : و هذا إسناد موضوع آفته الكاهلي و هو كذاب كما قال جماعة , و
    قال الدارقطني : " هو في عداد من يضع الحديث " . و قد روي الحديث بإسناد خير من
    هذا بلفظ قريب منه إلا أنه قال : " و أنتق أرحاما , و أرضى باليسير " . و
    الباقي مثله سواء و هو مخرج في الصحيحة " برقم ( 623 ) .
    و هذا أيضا

    تزوجوا الأبكار فإنهن أعذب أفواها و أنتق أرحاما و أرضى باليسير . ‌
    تخريج السيوطي
    ‏(‏طب‏)‏ عن ابن مسعود‏.‏
    تحقيق الألباني
    ‏(‏حسن‏)‏ انظر حديث رقم‏:‏ 2939 في صحيح الجامع‏.‏‌
    و في مجمع الزوائد للهيثمي

    عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تزوجوا الأبكار فإنهن أعذب أفواهاً وأنتق أرحاماً وأرضى باليسير " .
    ** رواه الطبراني وفيه أبو بلال الأشعري ضعفه الدارقطني .

    0 Not allowed!



  8. [8]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    هذا و إن كنت أخطأت في النقل أسأل الله أن يغفر لي

    0 Not allowed!



  9. [9]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    هذا و إن كنت أخطأت في النقل أسأل الله أن يغفر لي

    0 Not allowed!



  10. [10]
    طــارق _ بــلال
    طــارق _ بــلال غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية طــارق _ بــلال


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 2,742

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 58
    Given: 109
    جزاك الله خيرا أخي عبد الله و جعله في ميزان حسناتك وغفر لك إن أخطأت

    ولكن أذكرك فإن الذكرى تنفع المؤمنين

    لا تنسى دعاء المجلس بعد كل حديث تتحدثه أو كلام تقوله حتى يغفر لك ما وقعت فيه من خطأ

    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك

    0 Not allowed!


    فرسان بالنهار
    رهبان بالليل
    لا يأكلون إلا بثمن
    ولا يدخلون إلا بسلام
    ويجبرون من يحاربهم على أن يقاتلهم حتى يأتون عليه


    هكذا كنا وسنعود إن شاء الله


  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML