دورات هندسية

 

 

القصة الكاملة لتدمير الموقع العسكري الصهيوني " أورحان "

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. [1]
    الصورة الرمزية إسلام علي
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479

    القصة الكاملة لتدمير الموقع العسكري الصهيوني " أورحان "

    القصة الكاملة لتدمير الموقع العسكري الصهيوني
    " أورحان "


    في منطقة ما تسمى "محفوظة" بالقرب من حاجز" أبو هولى: جنوب القطاع.



    غزة - خاص

    قبل نحو أكثر من عام و نصف دهمت الفكرة مجموعة من مقاتلي القسام ( الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس ) و استولت على تفكيرهم ، المجموعة كانت تسافر بين رفح و غزة حين كانت الهدنة سيدة الموقف و كان بالإمكان التحرك بحرية نسبية دون التوقف لدى الأبراج العسكرية بين شمال القطاع و جنوبه .



    الصيد بدا ثمينا : تفجير الموقع العسكري المسمى لدى الفلسطينيين بموقع "محفوظة" (نسبة إلى امرأة قيل أنها كانت تتعامل مع المخابرات (الإسرائيلية) و سلمتهم بيتها الذي تحول إلى مقر لقوات الاحتلال ,و قد انتقلت للعيش داخل الخط الأخضر ) و تسميه (إسرائيل) موقع" أورحان"



    الفكرة في البداية كانت شبه خيالية إذ أنه لم يسبق لكتائب القسام أو للأجنحة العسكرية أن دمرت موقعاً بهذا الحجم وبهذه المساحة الكبيرة , فضلا عن تحصيناته الأمنية المعقدة .و ظل الأمر بين أخذ و رد بين قيادة القسام في غزة وقيادة الجنوب إلى أن استقر الأمر على التنفيذ و رصدت الأموال المخصصة للعملية .



    في هذه الأثناء كان شريط فيديو صُوِّر للموقع قد وصل إلى قادة القسام في الجنوب ,و قد جرى تصويره خلسة من داخل سيارة.



    موقع " أورحان " أو "محفوظة" يقع على مفترق مستوطنات "غوش قطيف" اليهودية التي تسيطر على معظم أراضي قطاع غزة , وهو يتحكم في حركة المستوطنين من و إلى داخل الخط الأخضر, فضلا عن تحكمه في حركة الفلسطينيين من شمال القطاع إلى جنوبه و بالعكس .



    مع تصاعد الانتفاضة ضُمّ إلى " عمارة محفوظة " مبنى جديد مكون من الكتل الإسمنتية الضخمة و التي أصبحت من الداخل عبارة عن مقر لنوم الجنود و تبديل الورديات فيما أقيمت أبراج عسكرية للحراسة ووضعت كاميرات مراقبة من كافة جهات الموقع .فضلا عن ذلك فإن قوات الاحتلال شكلت حماية للموقع " بحلاقة " كل الأراضي التي حوله، بحيث أصبحت مكشوفة يبدو من المستحيل اختراقها و الوصول إلى الموقع المحاط بأسلاك شائكة أيضا .




    " أورحان" تحول إلى بؤرة عذاب و معاناة يومية و لحظية للفلسطينيين , و عمليات الإذلال و الإهانة و الاحتجاز لم تكن تتوقف بحيث أن حياة المواطنين الفلسطينيين علقت ب" فتح الحاجز و أغلق الحاجز ..." كما كان يتردد على ألسنتهم !!.

    قيادة القسام قررت أنه يجب تدمير الموقع .

    بقي السؤال : كيف يمكن الوصول إليه؟!



    طرحت عدة خيارات ,منها الهجوم عليه بمجموعات كبيرة من المقاتلين و محاصرته و ضربه بالأسلحة الرشاشة و قذائف (ال آر بي جي). لكن احتمالات المخاطر كانت كبيرة بسبب وجود الأبراج العسكرية و التحصينات الإسمنتية الضخمة التي تُسور الموقع من كل مكان .



    فجأة قفز إلى ذهن أحدهم " و لماذا لا ندمره من خلال نفق " , الفكرة كانت مفاجئة , إذ إن حفر النفق يحتاج إلى جهود مضنية و طواقم عمل كبيرة فضلا عن احتمالية كشفه خلال سير العمل .غير أن ما شجع المقاتلين هو نجاحهم في كذا عمليه من خلال تدمير موقع " ترميت العسكري " و مواقع أخرى على الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر .



    في نهاية المطاف استقر الأمر على تدمير الموقع من خلال نفق تحت الأرض . و بدأت الترتيبات تجري على الأرض .



    توفرت لدى كتائب القسام أجهزة متطورة باستطاعتها حساب المسافات و الأبعاد من بُعد ، في البداية فكروا أنه بإمكانهم الوصول إلى الموقع من خلال نفق يصل طوله كحد أقصى إلى 280:250مترا , غير أن صعوبة الحصول على مكان آمن يوفر لهم بداية النفق (أو ما يسمونه بالبئر ) جعلت احتمالات أن يطول مسار النفق قائما .



    بدأوا في البحث عن قطعة أرض آمنة و مناسبة للإنطلاق ,بحثوا لأيام وأسابيع, و أخيرا اهتدوا إلى قطعة أرض تبعد عن الموقع العسكري نحو 360 مترا . المسافة كانت في نظر البعض كبيرة جدا و سيستغرق الحفر مدة أطول مما كانوا يتوقعون , لكن لم يكن لديهم خيارات أخرى .



    استأجروا الأرض بنحو ألف دولار في العام و جرى تسويرها و بنيت فيها غرفتان ، عاد مقاتلوا القسام و أخذوا يضعون الحسابات و الخرائط أمامهم و يرسمون كيفية الوصول إلى الموقع ؛ تم وضع سيناريو لمسار النفق و تعرجاته.



    كان العمل قد بدأ يجري على الأرض , و قادة الكتائب في المنطقة تتابع العمل باستمرار, في حين كانت قيادة القسام تتلقى التقارير عن سير العمل أولا بأول .



    العملية لم تخرج عن نطاق كتائب القسام إذ إنه تقرر أن تنفذ العملية بتخطيط و تنفيذ عناصر القسام فقط و لم يكن هناك أي طرف آخر لديه علم بالعملية, لكن يبدو أنه و قبل تنفيذ العملية بساعات معدودة جرى تسريبها بطريقة قال عنها قادة القسام إنها " كانت من وراء ظهر من بعض من تعاونا معهم ,و هم ليسوا من كتائب القسام ".



    كانت فوهة النفق في الاتجاه المعاكس للموقع العسكري (شرق الشارع العام المسمى صلاح الدين ) و ذلك إمعانا في توفير مزيد من الحماية الأمنية و التمويه على قوات الاحتلال ، الخطة كانت تقوم على حفر النفق بعمق ثمانية أمتار تحت الأرض ثم السير بخطوط متعرجة ,و الوصول أولا إلى البرج العسكري (القلبة كما يطلق عليها الفلسطينيون ) ووضع المتفجرات تحتها ثم السير قدما إلى الموقع العسكري بعد قطع الإسفلت العام ووضع المتفجرات تحته مباشرة ، و بعد التفجير مباشرة تهجم مجموعة من " الاستشهاديين " لاقتحام البرج و أسر جنود و الاستيلاء على السلاح .



    بالطبع كان هناك الكثير من المخاوف و المحاذير , على رأسها الخشية من كشف النفق كون العمل فيه يستدعي أشهرا طويلة, ووجود كميات هائلة من الرمل يتطلب التخلص منها, و عدم ترك آثار , إضافة إلى الخوف من وصول أصوات الحفر إلى مسامع الجنود في الموقع ، لكن الله سلم و سارت العملية بحسب ما جرى التخطيط له قبل أربعة أشهر (و بالذات في شهر فبراير من هذا العام ) بدأت عملية الحفر باستخدام ماكينات خاصة للحفر و سحب الرمل , إضافة إلى ماكينات لتغذية النفق بالأوكسجين , و كذلك معدات كثيرة استخدمت لأغراض متعددة , و اشترك في حفر النفق نحو 15 مقاتلا من عناصر القسام ، الرمل المستخرج كان يجري تجميعه في قطعة مجاورة جرى تسويرها حتى لا يكتشف الأمر، قبل تنفيذ العملية بأيام كان حجم الرمل قد ارتفع عن طول السور البالغ نحو مترين فاستدعيت شاحنة كبيرة قامت بنقله بعد أن تمت تعبئته بأكياس (نحو ألف و خمس مئة كيس أخليت خلال ليلة واحدة ).



    كانت فوهة النفق تخضع بالطبع لحراسة عناصر القسام التي كانت تتناوب عليها ليل نهار إضافة إلى ترتيبات أمنية كثيرة لمنع انكشاف العمل ، بدأ النفق يتسلل إلى الأرض شيئا فشيئا و بدأت المعاول تشق طريقها مترا بعد متر . بين الحين و الآخر كانت تخرج "علامة " من تحت الأرض تبرز صحة المسار الذي يجري حفره , ذلك أن المسافة كانت طويلة جدا و كانت هناك مخاوف من الانحراف عن مكان الموقع ، بسبب مشاكل عديدة وقعت خلال العمل جرى تجاهل وضع المواد الناسفة تحت البرج (القلبة ) و حول المسار إلى الموقع العسكري ، كان العمل يجري بوتيرة سريعة و مسابقة الزمن لأن أي شبهة كانت يمكن أن تنسف العمل من أساسه ، بحسب المهندسين و المراقبين أقترب المقاتلون أكثر فأكثر من الموقع العسكري الذي يعج عادة بالجنود و الضباط . صعوبة الحفر كانت بسبب أن الأرض غالبيتها طينية و ليست رملية الأمر الذي يتطلب مزيدا من الجهد .



    ذات ليلة رفعت "علامة " من تحت سطح الأرض فتبين أنهم قريبون جدا من الموقع لكنهم منحرفون قليلا عن قلبه (المركز ) فحول المسار مرة أخرى .و بدأت رائحة " السولار " المنبعث من مولد الكهرباء في الموقع تصل إلى أنوفهم عرفوا أنهم تحت الموقع مباشرة ، طلب منهم الآن أن يرتفعوا شيئا فشيئا إلى سطح الأرض بحيث يكونون قريبين جدا من ملامسة أرضية الموقع ، بالفعل بدأ الحفر يأخذ منحى أعلى فأعلى حتى سمعوا أصوات جنود الاحتلال و هم يكلمون بعضهم بعضا كما سمعوا صنابير المياه و هي تفتح , و سمعوا أصوات الموسيقي المنبعثة من أجهزة الستريو و ضحكات الجنود و غنائهم ." عرفنا الآن أننا قد وصلنا إلى هدفنا بدقة و لم يعد أمامنا سوى كبسة الزر ".بالطبع حفرت فروع أخرى بهدف توزيع المواد المتفجرة لضمان ضرب كل أركان الموقع .



    في هذه الآونة جرى مناقشة إرسال فرقة الاستشهاديين مرة أخرى و تم اتخاذ قرار بالعزوف عنها لأنها تتطلب إعدادات و استعدادات أخرى مباشرة بعد أن أعطيت الإشارة بأن عمل النفق قد أنجز .



    بدأت المواتير في دفع البراميل البلاستيكية المحملة بالمواد المتفجرة و جرى زلقها على " السكة " الواحد تلو الآخر, و كان هناك في آخر النفق من يستلمها و يوزعها بطريقة هندسية تحت المركز مباشرة وضع نحو 650 كجم و في نقطة أخرى وضعت نفس الكمية و في نقطة ثالثة وضع نحو نصف طن ,و بالاجمال وضع نحو 1900 كجم من المتفجرات من مادة النيترات,و وضعت الصواعق و مدت الأسلاك إلى فوهة النفق، و بدا الجميع أكثر توترا مع اقتراب قرار التفجير ، كان قادة القسام يعتقدون أنه من الأفضل أن يجري تنفيذ التفجير في ساعات الليل حين يكون الحاجز قد أغلق في وجه الفلسطينيين (يغلق الحاجز في الساعة الثامنة مساء ) و بحيث أن يضمنوا ألا يتضرر أحد من المواطنين ساعة الانفجار .



    كانت هناك مجموعة تابعة للقسام جاهزة لعملية الاشتباك بعد التفجير مباشرة و بخاصة التركيز على البرج العسكري القريب لتدميره بقذائف (آر بي جي) . في الساعة التاسعة إلا ربعا كان الجميع واقفين عند فوهة البئر الذي طمر تماما و برزت منه فقط الأسلاك الكهربائي (و ليس كما يدعي جيش الاحتلال أنه فجر بواسطة جهاز خليوي ) .كانت هناك حاجة إلى قوة كهرباء كبيرة تصل إلى 220 أمبير إذ إن الاعتماد على البطاريات الصغيرة ستجعل الانفجار ضعيفا .



    قائد القسام في الجنوب أعطى أوامره وقال " باسم الله " و بدأت الأصابع تضغط على كبسات الكهرباء , و سمع دوي الانفجارات الواحد بعد الآخر , و ثارت غيمة كبيرة من الدخان و الغبار غطت المنطقة بأكملها حتى لم يعد أحد يرى شيئا أمامه و بدأ المقاتلون بإطلاق أسلحتهم الرشاشة على الموقع و على البرج العسكري لدرجة أن سيارات الإسعاف(الإسرائيلية) التي استدعيت على عجل لم تنجح في إخلاء الجرحى و المصابين فاستدعيت طائرات هيلوكبتر .خلال ثوان كان الموقع العسكري قد تحول إلى كومة من التراب و انهارت كل أركانه و دمرت العديد من الجيبات العسكرية الموجودة في المكان .



    مصادر عسكرية في كتائب القسام قالت: " نحمد الله أن وفقنا لهذه العملية التي نعتبرها من أفضل العمليات التي شهدتها الأراضي الفلسطينية ,كنا في كل لحظة نقول "يارب " ,و مع ذلك شعرنا بتوفيق الله لنا في كل مرحلة من مراحل العمل .


    و أضافت مصادر القسام: " لقد كان جهدا مضنيا واصلنا فيه الليل مع النهار و كان لدينا مقاتلون تحمّلوا الكثير من التعب و السهر و المشقة لكننا سعدنا أن نشفي صدور شعبنا بتدمير هذه الموقع المجرم الذي أذاق شعبنا الويلات ".

    وذكرت مصادر القسام : أن العملية كلفت مبالغ كبيرة تضمنت استئجار الأرض و الماكينات و صرف مستحقات شهرية للعاملين و غيرها , إلا أن المصادر تقول " صحيح أن المبلغ كبير لكن قوة العملية و نتائجها كانت أكبر و رائعة بكل المقاييس ".



    من يمر على المكان الآن بعد تفجيره سيجده بالفعل قاعا صفصفا لا أثر فيه , خاصة بعد أن قامت قوات الاحتلال بتسوية و تجريف الأرض تماما ,و الظاهر أنه يجري العمل لإقامة موقع عسكري جديد , ربما على شاكلة أخرى .

    قائد قوات الاحتلال في قطاع غزة اعترف بذكاء رجال المقاومة الفلسطينية و قال" إنها ضربة مؤلمة حقا" .


    من مواضيع إسلام علي :


    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  2. [2]
    اراس الكردي
    اراس الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية اراس الكردي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,629

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    جزاك الله خيرا اخي بشر

    هذا توفيق من الله لرجال المقاومة

    الحمد لله الحمد لله الحمد لله

    0 Not allowed!


    إن الكريم إذا قدر غفر فسبحان الله القادر الكريم


    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

    ************************

    موقع القرأن الكريم

  3. [3]
    اراس الكردي
    اراس الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية اراس الكردي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,629

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    اخي الكريم بشر
    ربما كان من الافضل نقل الموضوع الى لنبدأ العمل(2): التعريف بالجرائم التي ارتكبها اليهود في غزة (شارك معنا)
    بعد اذنك واذن المشرفين

    0 Not allowed!


    إن الكريم إذا قدر غفر فسبحان الله القادر الكريم


    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

    ************************

    موقع القرأن الكريم

  4. [4]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    نسال الله ان تتوالى عليهم الضربات ليل نهار
    وان يسدد خطى المقاومة

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  5. [5]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    أسأل الله أن ينصرنا على القوم الكافرين

    0 Not allowed!



  6. [6]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    الحمد لله رب العالمين الذي اكرمني برؤية هذا الموقع بعد تدميره بفترة بسيطة حوالى شهر
    ورأيت حجم الدمار والخسائر التى تكبدها الصهاينة فى هذه العملية المباركة ورأيت المبنى وقد تهاوى فوق الاليات العسكرية والمعدات وبالفعل كان منظر يشفى الصدر والحمد لله ان ارانى اياه وان كنت اعيش فى غربة عن وطنى

    وما اتذكره جيدا ان تلك العملية المباركة كانت مهادة لروح شيخنا الكريم احمد ياسين وثأرا لروحه الطاهرة وقد توعد ايامها القساميون الكيان الصهيونى برد مزلزل ولكن تأخر الرد حتى اتى اغتيال الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي قبل التفكير بفترة بسيطة فقال بعض ارباب الاشاعات ان حماس قد انكسرت وصاروا يستهزئون بكلمة الرد المزلزل وتأخره ولكن اخرس الله السنتهم بعد نجاح العملية التى كانت كابوس على رؤوس اعداء الله من الصهاينة والموالين لهم واذكر بعدها التعتيم الاعلامي المحكم من الصهاينة الذين حتى لم يسمحوا لأى صورة ان تلتقط وقالوا ان الغبار الذى نتج عن الانفجار اعماهم حتى وقت الاشتباك مع جند الله القساميون

    واذكر ايضا اه كانت هناك عملية مماثلة بعدها بفترة وجيزة بنفس الطريقة فى خانيونس ولكن كن النفق اقصر قليلا وايضا تم تدمير موقع عسكري اخر بفضل الله مما قاد الصهاينة الى الجنون والهذى وصاروا يقولون هؤلاء الشباب لا نقدر عليهم فوق الارض فما بالك وهم يأتونا من تحت الارض
    هذه العمليات وغيرها كانت السبب الرئيسي فى اندحارهم عن قطاع غزة بفضل الله وكرمه

    0 Not allowed!


    لكل البشر وطن يعيشون فيه الا نحن لنا وطن يعيش فينا





    ان كرامتى ستبني من بقايا حطامي صرحا......بشموخه يكسر انف كل مغرور

    قاهر المستحيل

  7. [7]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0







    بعض الصور للموقع ادام الله عليهم التدمير والخراب

    0 Not allowed!


    لكل البشر وطن يعيشون فيه الا نحن لنا وطن يعيش فينا





    ان كرامتى ستبني من بقايا حطامي صرحا......بشموخه يكسر انف كل مغرور

    قاهر المستحيل

  8. [8]
    فرسان القسام
    فرسان القسام غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 462
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الله أكبر .
    جزاك الله الجنة أخوي على الطرح المميز و إن شاء الله دائم التوفيق و النصر لكتائب العز

    0 Not allowed!


    ..أستغفر الله..
    . . أستغفر الله . .
    . . أستغفر الله . .
    م.فرسان القسام

  9. [9]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    أشكركم وبالأخص م عبدالله على الإضافة

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  10. [10]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    مشكور اخي بشر
    اللهم انصر المجاهدين في كل مكان
    وخاصه كتائب الشهيد عز الدين القسام

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML