دورات هندسية

 

 

التعريف بالمسجد الأقصى

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14
  1. [1]
    الصورة الرمزية ربيع عاطر
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً

    مشرف متميز

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    التعريف بالمسجد الأقصى


    لا تتوقف المحاولات الإسرائيلية عن التدخل في الشأن الداخلي للمسجد الأقصى المبارك منذ اللحظات الأولى لوقوعه في أيدي الحاقدين الصهاينة الذين يسعون إلى هدمه لإقامة الهيكل المزعوم، ولو تتبعنا الاعتداءات المتكررة لوجدناها تتسارع في الآونة الأخيرة وتتصاعد بشكل مريب، ولذا كان واجبا علينا أن نعرف المسلمين بـ "ماهية المسجد الاقصى" حتى نزيل اللبس الذي يحاول اليهود خلقه لدرجة بات المسلمون معها في حيرة من أمر مسجدهم المقدّس ...



    صورة للمسجد الاقصى كاملا

    فما هو المسجد الأقصى؟

    عندما نقول (المسجد الأقصى المبارك) تختلط الأمور في أذهان المسلمين، فمنهم من يعتبر أن الأقصى هو ذلك البناء ذي القبة الذهبية، والبعض الآخر يظن أن الأقصى المبارك هو ذلك البناء ذي القبة الرصاصية السوداء. ولكن مفهوم الأقصى المبارك الحقيقي أوسع من هذا وذاك ..
    فالمسجد الأقصى المبارك هو كامل المساحة المسوَّرة بالخط الاحمر في الصورة المرفقة اعلاه والواقعة داخل البلدة القديمة بالقدس الشريف بشكل شبه مستطيل، ويشمل قبة الصخرة المشرفة والجامع القبلي ( المسجد ذا القبة الرصاصية السوداء) ،وكل هذه الساحات والآبار والقباب والسبل هي المسجد الأقصى المبارك.. ولذلك إذا رأيت صورة قبة الصخرة المشرفة فيجب أن تعلم أنك ترى صورة جزء من المسجد الأقصى المبارك.. وأيضاً إذا رأيت صورة الجامع القبلي (جامع المسجد الأقصى) ذي القبة الرصاصية فاعلم أنك أيضاً تنظر إلى جزء آخر من المسجد الأقصى المبارك


    هذا ويحيط بالمسجد الاقصى سور حجري يشتمل على 15 باباً منها 10 أبواب مفتوحة و5 مغلقة، وهي:

    1- باب الاسباط ( في زاوية المسجد الأقصى المبارك الشمالية من الشرق، بناءة عائد الى سنة 1538م، ورمم هذا الباب في سنة 1232هـ الموافق 1817م، من أسمائه باب ستّي مريم).
    2- باب حطة (يقع في الحائط الشمالي من سور المسجد الأقصى وهو الواقع بين مئذنة باب الأسباط وباب فيصل وهو من أقدم الأبواب، جدد في سنة 617هـ الموافق 1220م في العهد الايوبي).
    3- باب الملك فيصل (يقع غربي باب حطة, في السور الشمالي للمسجد الاقصى المبارك، يعود تاريخ تجديده الى 610هـ 1213م، من أسمائه باب شرف الأنبياء، باب العتم، باب الدّوادارية).
    4- باب الغوانمة (يقع شمالي السور الغربي دعي بهذا الإسم نسبة الى حارة الغوانة الواصل إليها، رمم البا عام 707هـ الموافق 1307م من أسمائه باب الخليل وباب درج الغانمة).
    5- باب الناظر (يقع في الحائط الغربي من المسجد الأقصى المبارك بإتجاه الشمال, جدد هذا الباب في عهد "الملك عيسى"), في سنة 600ه، الموافق 1203م, من أسمائه باب الحبس, باب المجلس, باب ميكائيل, باب علاء الدين البصيري, باب الرباط المنصوري).
    6- باب الحديد (يقع في السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك, بين بابي القطانين والناظر, جدد سنة 758هـ الموافق 1356م, من أسمائه باب أرغون "الحديد بالتركي").
    7- باب القطانين (يقع في الجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك, داخل سوره, وهو بين بابي المطهرة والحديد, وهو أجمل أبواب المسجد الاقصى, تم تجديده من قبل محمد بن قلاوون في سنة 737هـ الموافق 1336م).
    8- باب المطهرة (يقع في السور الغربي, جنوبي باب القطانين, قريبا منه. وهو باب قديم جدد في العهد المملوكي على يد علاء الدين البصيري سنة 666هـ الموافق 1267م. دعي بهذا الإسم نسبة إلى مطهرة المسجد التي يفضي إليها هذا الباب).
    9- باب السّكينة (مغلقبالخشب فقط , يمكن إستخدامه) (يقع بين بابي المطهرة والسلسلة, وهو بمحاذاة بيب السلسة في شماله, والباب مغلق منذ أجل طويل, من أسمائه الباب المغلق).
    10-باب السلسة (وهو الكائن في الحائط الغربي للمسجد الأقصى المبارك بمحاذاة باب السّكينة من الجهة الجنوبية, من أسمائه باب داوود وباب الملك داوود).
    11-باب المغاربة (يقع في السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك في جنوبه, ويعود تاريخ تجديد البا إلى سنة 713هـ الموافق 1313م, وإسمه نسبة الى حارة المغاربة بجواره التي دمرها اليهود فور إحتلال القدس عام 1967م ).

    باب المغاربة نسبة لحارة المغاربة


    12-الباب المنفرد (يقع هذا الباب في الحائط الجنوبي للمصلى المرواني ، غربي الباب الثلاثي ، و آثاره غير ظاهرة للعيان, والباب عبارة عن مدخل واحد كان يفضي الى دار الإمارة الأموية التي كانت جنوبي المسجد الأقصى المبارك . أغلق صلاح الدين الأيوبي المدخل في عهده ، وذلك لعدم وجود كبير فائدة من إبقائه مفتوحا).
    13-الباب الثلاثي (مغلق بالحجر لا يمكن إستخدامه)
    14-باب الرحمة أو باب التوبة الذي أطلق عليه الصليبيون إسم الباب الذهبي (مغلق بالحجر لا يمكن إستخدامه), باب الرحمة هو مقر لجنة التراث الإسلامي ويتم بث هذه الموقع من داخل باب الرحمة .
    15-باب الجنائز (مغلق بالحجر أيضا) .. بجانب باب الأسباط .
    ويتكون المسجد الأقصى المبارك من مجموعة من الأبنية والقباب والمحاريب والمساطب والسبل والآبار يبلغ عددها حوالي (200) معلم تاريخي، وأهمها على الإطلاق:
    قبة الصخرة المشرفة: وهي المبنى الثماني ذي القبة الذهبية، وتقع في موقع القلب بالضبط بالنسبة إلى المسجد الأقصى المبارك، أي أنها تقع في وسطه إلى اليسار قليلاً، وسميت بهذا الاسم نسبة للصخرة المشرفة التي تقع داخل المبنى، وتعتبر حالياً مصلى النساء في المسجد الأقصى المبارك.

    مسجد قبة الصخرة ويستخدم مصلى للنساء


    الجامع القِبلي: وهو المسجد الذي يطلق عليه معظم الناس في هذه الأيام (خطأً) اسم (المسجد الأقصى المبارك).. وهذه التسمية هي تسميته الحقيقية الدقيقة، وسمي بهذا الاسم لأنه يقع في الناحية الجنوبية من المسجد الأقصى المبارك أي ناحية (القِبلة)، ويعتبر المصلى الرئيسي لصلاة الرجال في المسجد الأقصى المبارك في هذه الأيام، ومكان صلاة الإمام.

    الجامع القبلي نسبة الى القبلة


    المصلى المرواني: الواقع تحت أرضية المسجد الأقصى المبارك، في الجهة الجنوبية الشرقية، وبني في الأساس ليكون أساساً لتسوية الأرض واستعمل كمستودع، وهو المكان الذي حوله الصليبيون إلى إسطبل للخيول.
    الأقصى القديم: ويقع تماماً تحت الجامع القبلي، وبني في العهد الأموي ليكون في الأساس مدخلاً (ملكياً) للمسجد الأقصى المبارك من القصور الأموية التي كانت تقع خارج حدود المسجد الأقصى المبارك من الجهة الجنوبية.
    مسجد البراق: الواقع عند حائط البراق.
    سبيل قايتباي، ومجموعة السبل والآبار الكثيرة حول الأقصى المبارك.
    المدرسة الأشرفية، وغيرها من المدارس الكثيرة حول الأقصى المبارك.
    القباب: مثل القبة النحوية وقبة المعراج وقبة النبي والأرواح والخليلي وغيرها.. وغير ذلك من المعالم الكثيرة المتنوعة من محاريب وآبار ومآذن وغيره
    الموقع والمساحة:

    يقع المسجد الأقصى المبارك في الزاوية الجنوبية الشرقية من مدينة القدس المسورة، والتي تسمى حالياً (البلدة القديمة)، ويشكل حوالي سدس مساحة البلدة القديمة، وتبلغ مساحته حوالي 144 دونماً (الدونم = 1000 متر مربع) أي 144 ألف متر مربع.

    وكان للعامل الجغرافي أثره الواضح - مع المكانة التاريخية والدينية - في منح القدس وضعًا خاصًا ومتميزًا؛ إذ تقع القدس ضمن منطقة تتوسط اليابسة عند البحر الميت، والبحرين المتوسط والأحمر المهمين في الربط بين شرق العالم وغربه. كما تقع المدينة على ربوة تشرف على وديان عميقة من جميع الجهات، عدا الشمال، وهو أمر لابد أن يكون له تأثيره في مناخ المدينة، وفيما تنتج من المزروعات.


    جبل الزيتون ( الطور )


    وأما تضاريس المسجد الأقصى المبارك فإنه يتشكل من مرتفع هضبة (موريا) وتنخفض المنطقة الجنوبية فيه كثيراً عن المنطقة الوسطى والشمالية، ثم تنتهي الهضبة في نهاية ساحة الصخرة المشرفة، ويبدأ المكان بالارتفاع التدريجي باتجاه منطقة الساهرة خارج المسجد والبلدة القديمة. وأما تضاريس المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة من الشرق إلى الغرب، فإنه محاط بواديين: من الشرق وادي جهنم (وادي قدرون) قبل جبل الزيتون (الطور)، ومن الغرب وادي الربابة وما جاوره قبل جبل صهيون.


    ---------
    المصادر:
    * دورة مبسطة حول المسجد الاقصى للاخ عبد الله معروف
    * اقصى اون لاين

    * مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية


  2. [2]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    جزاك الله خيرا على هذا التوضيح

    و أسأل الله ان يفرج عن المسجد الأقصى

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    جهد رائع وجميل جعله الله في ميزان حسناتك
    اللهم اصلح حالنا ويسر لنا سبل النصر على اعدائنا
    مشكور اخ م ربيع عاطر

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  4. [4]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    Lightbulb الصخرة المشرفة

    الصخرة المشرفة







    هي صخرة طبيعية غير منتظمة الشكل تقع في أعلى نقطة من المسجد الأقصى المبارك في موقع قلب المسجد بالضبط، وهي صخرة طبيعية تتراوح أبعادها بين حوالي 13 و18 متراً، وارتفاعها حوالي المترين تقريباً، وقد دارت حولها القصص الخيالية غير الصحيحة بشكل كبير، فمن قائل أنها طائرة في الهواء ومن قائل أنها طارت خلف النبي عليه السلام ومن قائل أن لها ضوءاً وغير ذلك..

    والحقيقة أنها صخرة عادية ليس فيها أي ميزة إلا أنها كانت قبلة أنبياء بني إسرائيل قبل النبي عليه الصلاة والسلام، وقيل إن النبي عليه الصلاة والسلام عرج من فوقها للسماء ليلة الإسراء والمعراج، وفيها مغارة صغيرة تسمى (مغارة الأرواح) وهي تجويف طبيعي أيضاً وليس فيه أي ميزة خارقة للعادة.

    وقد بني مسجد قبة الصخرة المشرفة فوق الصخرة، وهي ظاهرة للعيان إلى اليوم.



    وحاكت القصص الشعبية خيالات وخزعبلات كثيرة حول الصخرة المشرفة، ذكرها الكثير من العلماء، فمن هذه الخزعبلات والأكاذيب:


    - كان عليها ياقوته تضيء بالليل كضوء الشمس، ولا تزل كذلك حتى خرّبها بختنصر!!

    - أنها من صخور الجنّة !!.

    - تحول صخرة بيت المقدس مرجانة بيضاء!!.

    - إليها المحضر ومنها المنشر!!.

    - سيد الصخور صخرة بيت المقدس!!.

    - مياه الأرض كلها تخرج من تحت الصخرةّّ!!

    - صخرة معلّقة من كل الجهات!!.

    - عليها موضع قدم رسول الله محمد –صلى الله عليه وسلم-!!.

    - وعليها أثر أصابع الملائكة!!.

    - الماء الذي يخرج من أصل الصخرة!!.

    - أنها على نهر من أنهار الجنّة!!.

    - المياه العذبة والرياح اللواقح من تحت صخرة ببيت المقدس!!.

    - عرش الله الأدنى، ومن تحتها بسطت الأرض!!.

    - الصخرة وسط الدنيا، وأوسط الأرض كلها!!.

    - عرج بالنبي –صلى الله عليه وسلم- منها إلى السماء، وارتفعت وراءه، وأشار لها جبريل أن اثبتي!!.

    - لها مكانة الحجر الأسود في الكعبة!!.



    منظر للصخرة المشرفة من اعلى



    وقد أنكر علماء المسلمين هذا التعلق بالصخرة، وبينوا أنها صخرة من صخور المسجد الأقصى، وجزء منه، وليس لها أية ميزة خاصة، وأن كل حديث في الصخرة فهو كذب مفترى، والقدم الذي فيها كذب موضوع مما عملته أيدي المزورين، الذين يروجون لها ليكثر سواد الزائرين، وأرفع شيء في الصخرة أنها كانت قبلة اليهود، وهي في المكان كيوم السبت في الزمان، أبدل الله بها هذه الأمة المحمدية الكعبة البيت الحرام، ولما أراد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أن يبني المسجد استشار الناس : هل يجعله أمام الصخرة، أو خلفها؟
    فقال له كعب يا أمير المؤمنين ابنه خلف الصخرة، فقال :خالطتك اليهودية!
    بل أبنيه أمام الصخرة حتى لا يستقبلها المصلون، فبناه حيث هو اليوم.


    ومما يذكر في سيرة الصحابة وأئمة المسلمين أنهم إذا دخلوا المسجد الأقصى قصدوا الصلاة في المصلى الذي بناه عمر، ولم يصل عمر ولا المسلمون عند الصخرة، ولا تمسحوا بها، ولا قبلوها, وقد ثبت أن عبد الله بن عمر –رضي الله عنه- كان إذا أتى بيت المقدس دخل إليه، وصلى فيه، ولا يقرب الصخرة ولا يأتيها، ولا يقرب شيئاً من تلك البقاع، وكذلك نقل عن غير واحد من السلف المعتبرين، كعمر بن عبد العزيز والأوزاعي وسفيان الثوري وغيرهم.


    فصخرة بيت المقدس باتفاق المسلمين لا يسن استلامها، ولا تقبليها، ولا التبرك بها كما يفعله بعض الجهال، وليس لها خصوصية في الدعاء، ويجب تحذير المسلمين من هذا الفعل.


    الخلاصة: أن كل ما قيل في هذه الصخرة أصله من أهل الكتاب، وليس له أصل في كتب العقيدة الإسلامية، ولا في الصحيح من حديث النبي صلى الله عليه وسلم.

    ----------
    المصدر: أخطاء شائعة في فضيلة صخرة بيت المقدس – أقصى اون لاين



    والله أعلم

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  5. [5]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    بارك الله فيك وشكرا على التعريف

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  6. [6]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    هل يجوز تسمية المسجد الاقصى بالحرم ؟


    تسمية الأقصى المبارك (الحرم)
    ----------

    هل هو حرم..؟؟!

    هذا السؤال يخطر في الأذهان دائماً، وخاصة عندما يفاجأ المرء بأن الحكم الشرعي عدم جواز هذه التسمية، والواجب أولاً في هذه النقطة معرفة أن المسجد الأقصى المذكور في القرآن الكريم ليس هو المسجد ذو القبة السوداء الذي أصبح معظم الناس يظنه هو المسجد الأقصى المبارك، وإنما منطقة المسجد الأقصى المبارك الحقيقي تشمل كل ما يسمى الآن (بالخطأ) اسم (الحرم القدسي الشريف)، شاملة قبة الصخرة المشرفة وغيرها..!!

    وكلمة (الحرم)لا يجوز أن تطلق على المسجد الأقصى المبارك لأنه ليس حرماً ولا تسري عليه أحكام الحرم، ولا حرم في الإسلام إلا مكة والمدينة فقط..!!


    وقد شاعت تسمية المسجد الأقصى المبارك بالحرم عند عامة الناس في ديار فلسطين وعند بعض الكاتبين المعاصرين فنجدهم يطلقون على المسجد الأقصى الحرم .

    وهذه التسمية غير صحيحة لأن المعلوم عند أهل العلم أنه لا يوجد عند المسلمين إلا حرمان وهما حرم مكة وحرم المدينة وهذا باتفاق أكثر العلماء، وأضاف الشافعية حرماً ثالثاً وهو وادي (وج) قرب الطائف ولكن دليلهم في ذلك ضعيف.


    وبالتالي لا يصح إطلاق اسم الحرم إلا على الحرمين حرم مكة وحرم المدينة ولا يجوز شرعاً إطلاق اسم الحرم على المسجد الأقصى المبارك ولا على المسجد الإبراهيمي في الخليل وتسميتهما حرماً بدعة لا أصل لها .


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :[ وليس ببيت المقدس مكان يسمى حرماً ولا بتربة الخليل ولا بغير ذلك من البقاع إلا ثلاثة أماكن أحدها : هو حرم باتفاق المسلمين وهو حرم مكة شرفها الله تعالى والثاني حرم عند جمهور العلماء وهو حرم النبي صلى الله عليه وسلم من عير إلى ثور بريد في بريد فإن هذا حرم عند جمهور العلماء كمالك والشافعي وأحمد وفيه أحاديث صحيحة مستفيضة عن النبي صلى الله عليه وسلم والثالث " وج " وهو واد بالطائف فإن هذا روي فيه حديث رواه أحمد في المسند وليس في الصحاح وهذا حرم عند الشافعي لاعتقاده صحة الحديث وليس حرماً عند أكثر العلماء وأحمد ضعف الحديث المروي فيه فلم يأخذ به وأما ما سوى هذه الأماكن الثلاثة فليس حرماً عند أحد من علماء المسلمين فإن الحرم ما حرّم الله صيده ونباته ولم يحرم الله صيد مكان ونباته خارجاً عن هذه الأماكن الثلاثة ] مجموع فتاوى شيخ الإسلام 27/14- 15 .


    وقال شيخ الإسلام أيضاً :[ ... والأقصى اسم للمسجد كله ولا يسمى هو ولا غيره حرماً وإنما الحرم بمكة والمدينة خاصة . وفي وادي وج بالطائف نزاع بين العلماء ] اقتضاء الصراط المستقيم ص 434 .

    ولم تثبت تسمية المسجد الأقصى حرماً عن أحد من العلماء المحققين ولما تكلم الإمام بدر الدين الزركشي عن الأحكام المتعلقة بالمسجد الأقصى لم يذكر منها شيئاً في تسميته حرماً وإنما سماه المسجد الأقصى كما هو شأن بقية العلماء . إعلام الساجد بأحكام المساجد ص 191 فما بعدها .


    كما أن الشيخ مجير الدين الحنبلي لم يستعمل كلمة الحرم في وصف المسجد الأقصى في كتابه " الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل " وكذلك الشيخ عبد الغني النابلسي في كتابه " الحضرة الأنسية في الرحلة المقدسية ".


    وللمسجد الأقصى المبارك عدة أسماء، أهمها:

    - المسجد الأقصى: وهو الاسم الذي ذكر في الآية : (سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير) / الإسراء:1.


    وكلمة (الأقصى) تعني (الأبعد).. وإذا لاحظنا أن ذكر (المسجد الأقصى) في الآية الكريمة جاء بعد ذكر (المسجد الحرام) لعرفنا أن المقصود هو تسمية المسجد الأقصى بمعنى الأبعد نسبة لبعده عن المسجد الحرام..!!


    وهنا قد يقول قائل: إذن لماذا لم يقل سبحانه وتعالى (المسجد القصي) أي(المسجد البعيد) بدلاً من (الأقصى) بمعنى(الأبعد)، حيث إن المقارنة المطلقة بهذه الصيغة توحي بالمقارنة بين أكثر من اثنين...!!

    وهنا لا بد أن نتذكر أن هناك مسجداً ثالثاً في الإسلام هو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم (ولم يكن قد بني في وقت نزول هذه الآية الكريمة لأنها مكية)، وهنا يظهر المعنى واضحاً عند المقارنة بين المساجد الثلاثة الكريمة، فمركز الأرض هو المسجد الحرام، وبعده المسجد النبوي الشريف، أما المسجد الأبعد فهو المسجد الأقصى المبارك وليس بعده مسجد آخر له مكانة خاصة في الإسلام مثل هذه المساجد الثلاثة، ولو وصلت بين مواقع المساجد الثلاثة على الخريطة لوجدت أنه يتشكل لديك مثلث غير متساوي الأضلاع، حيث تكون قاعدته الواصلة بين المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف قصيرة جداً بالنسبة للمسافة بينهما وبين المسجد الأقصى المبارك، وهو ما يبين لك الأمر بشكل عملي.



    - بيت المقدس: وهذا الاسم هو الاسم الذي كان متعارفاً عليه قبل أن تطلق عليه التسمية القرآنية المعروفة اليوم، وفي معظم أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم التي ذكر فيها المسجد كان يقول: (بيت المقدس)، ومن ذلك مثلاً ما رواه الإمام أحمد بن حنبل في حديث الإسراء عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ـ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ قَالَ: (أُتِيتُ بِالْبُرَاقِ وَهُوَ دَابَّةٌ أَبْيَضُ فَوْقَ الْحِمَارِ وَدُونَ الْبَغْلِ يَضَعُ حَافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ، فَرَكِبْتُهُ فَسَارَ بِي حَتَّى أَتَيْتُ بَيْتَ الْمَقْدِسِ فَرَبَطْتُ الدَّابَّةَ بِالْحَلْقَةِ الَّتِي يَرْبِطُ فِيهَا الْأَنْبِيَاءُ، ثُمَّ دَخَلْتُ فَصَلَّيْتُ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ خَرَجْتُ ... إلى آخر الحديث)

    وقد روى أحمد في مسنده عَنْ ذِي الأصَابِعِ قَال: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِ ابْتُلِينَا بَعْدَكَ بِالْبَقَاءِ أَيْنَ تَأْمُرُنَا؟ قَالَ: عَلَيْكَ بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ، فَلَعَلَّهُ أَنْ يَنْشَأَ لَكَ ذُرِّيَّةٌ يَغْدُونَ إِلَى ذَلِكَ الْمَسْجِدِ وَيَرُوحُونَ"

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  7. [7]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    أهمية المسجد الأقصى ومكانته في الاسلام


    فضائل المسجد الأقصى*

    ------------




    للمسجد الأقصى خصه الله تعالى بالمآثر الكريمة ، والفضائل العظيمة، والبركات الوفيرة ، ذكرت في كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، والتي منها:


    ثاني مسجد وضع في الأرض : هـو ثـاني المساجد وضعاً في الأرض بعد المسجد الحـرام ، فعن أبي ذر رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أولاً ؟ قال :المسجد الحرام .
    قال : قلت : ثم أي؟ قال : المسجد الأقصى
    قلت : كم كان بينهما؟ قال أربعون سنة ثم أينما أدركتك الصلاة بعدُ فصله ، فإن الفضل فيه " رواه البخاري .


    قبلة المسلمين الأُولى : كانت القبلة إلى المسجد الأقصى لمدة ستة أو سبعة عشر شهراً قبل نسخها وتحويلها إلى الكعبة ببلد الله الحرام ، أخرج البخاري ومسلم بالسند إلى البراء بن عازب رضي الله عنه قال : " صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو بيت المقدس ستة عشر شهراً أو سبعة عشر شهراً ثم صرفنا إلى القبلة" .

    وتحويل القبلة لم يلغ مكانة المسجد الأقصى ، بل بقيت مكانته عظيمة في قلوب المسلمين وفي الشرع الإسلامي .


    مبارك فيه وفيما حوله : هو مسجد في أرض باركها الله تعالى ، قال تعالى : " سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله "سورة الإسراء ، قيل : لو لم تكن له فضيلة إلا هذه الآية لكانت كافية ، وبجميع البركات وافية ، لأنه إذا بورك حوله ، فالبركة فيه مضاعفة .

    ومن بركته أن فُضل على غيره من المساجد سوى المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم .


    مسرى النبي صلى الله عليه وسلم : كان الإسراء من أول مسجد وضع في الأرض إلى ثاني مسجد وضع فيها ، فجمع له فضل البيتين وشرفهما ، ورؤية القبلتين وفضلهما، أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أُتيتُ بالبراق – وهو دابة أبيض طويل فوق الحمار ودون البغل ، يضع حافره عند منتهى طرفه – قال : فركبت حتى أتيت بيت المقدس ، قال : فربطته بالحلقة التي يربط به الأنبياء قال : ثم دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين ثم خرجت ، فجاءني جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن فاخترت اللبن ، فقال جبريل – صلى الله عليه وسلم – اخترت الفطرة ، ثم عرج بنا إلى السماء .. " .


    صلاة النبي بالأنبياء إماما : المكان الوحيد في الأرض الذي اجتمع فيه كل أنبياء الله من لدن آدم عليه السلام حتى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، في أعظم اجتماع في التاريخ ، وصلى النبي صلى الله عليه وسلم فيه بالأنبياء إماماً في ليلة الإسراء إقراراً لصبغته الإسلامية ولإمامة أمة محمد على المسجد الأقصى: "دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد الأقصى قام يصلي فالتفت ثم التفت فإذا النبيون أجمعون يصلون معه ". أخرجه أحمد .


    ولنعم المصلى هو : أثنى النبي صلى الله عليه وسلم على فضله وعظيم شأنه وأخبر بتعلق قلوب المسلمين به لدرجة أنه يتمنى المسلم أن يكون له موضع صغير يطل منه على المسجد الأقصى أو يراه منه ويكون ذلك عنده أحب إليه من الدنيا وما فيها .

    فعن أبي ذر – رضي الله عنه – قال : ( تذاكرنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أيهما أفضل : أمسجد رسول الله أم بيت المقدس ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صلاة في مسجدي أفضل من أربع صلوات فيه ، ولنعم المصلى هو ، وليوشكن أن يكون للرجل مثل شطن[1] فرسه من الأرض حيث يرى منه بيت المقدس خير له من الدنيا جميعا. قال : أو قال خير من الدنيا وما فيها ).أخرجه الحاكم ووافقه الذهبي وصححه الألباني


    البشرى بفتحه : وتلك من أعلام النبوة أن بشر صلى الله عليه وسلم بفتحه قبل أن يفتح ، عن عوف بن مالك قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة من أَدم ، فقال أعدد ستاً بين يدي الساعة : ذكر منها : " ثم فتح بيت المقدس " رواه البخاري .



    إليه تشد الرحال :أجمع أهل العلم على استحباب زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه ، وأن الرحال لا تشد إلا إلى ثلاثة مساجد منها المسجد الأقصى ، وتلك المساجد الثلاثة لها الفضل على غيرها من المساجد فقد ثبت في الصحيحين من رواية أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ، والمسجد الأقصى ، ومسجدي هذا " .

    ولهذا شد الكثير من الصحابة الرحال للصلاة في المسجد الأقصى ، وجاء من بعدهم سلفنا الصالح ، الذين أحيوا المسجد الأقصى بحلقات العلم وطلابه .



    فيه يُضاعف أجر الصلاة : عن أبي ذر – رضي الله عنه – قال : تذاكرنا - ونحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم - أيهما افضل : أمسجد رسول الله أَم بيت المقدس ؟
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صلاة في مسجدي أفضل من أربع صلوات فيه ". ( أخرجه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي ) وصححه الألباني .


    للصلاة فيه فضل كبير : أخرج النسائي عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لما فرغ سليمان بن داود من بناء بيت المقدس سأل الله ثلاثاً: حكما يصادف حكمه ، و ملكاً لا ينبغي لأحد من بعده ، وألا يأتي هذا المسجد أحد لا يريد إلا الصلاة فيه إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه " فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أما اثنتان فقد أعطيهما ، وأرجو أن يكون أعطي الثالثة " . رواه النسائي وابن ماجه .


    دعوة موسى عليه السلام : كان من تعظيم موسى عليه السلام للأرض المقدسة وبيت المقدس أن سأل الله تبارك وتعالى عند الموت أن يدنيه منها .

    روى البخاري في صحيحه مرفوعاً : " فسأل موسى الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر ، فلو كنت ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق تحت الكثيب الأحمر " .

    قال النووي : " وأما سؤاله – أي موسى عليه السلام – الإدناء من الأرض المقدسة فلشرفها ، وفضيلة من فيها من المدفونين من الأنبياء وغيرهم .



    مقام الطائفة المنصورة : قال صلى الله عليه وسلم : " لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرُهُم المسيح الدجال ". أخرجه أحمد ، وأبو داود ، والحاكم ، والطبراني في الكبير، وصححه الألباني في الصحيحة .




    يقتل الدجال قريب من المسجد الأقصى : والدجال يقتل قريباً من هناك يقتله المسيح عيسى بن مريم عليه السلام كما جاءفي الحديث"يَقتل ابنُ مريم الدجالَ ببابلُدّ"رواه مسلم،ولدّ:هي مكان قرب بيت المقدس .


    أرض المحشر والمنشر : في بيت المقدس الأرض التي يحشر إليها العباد ، ومنها يكون المنشر ، فعن ميمونة بنت سعد مولاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت: يا نبي الله أفتنا في بيت المقدس فقال : " أرض المحشر والمنشر " صححه الألباني .


    لا يدخله الدجال: في المسجد الأقصى يتحصن المؤمنون من الدجال ولا يدخله ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدجال : " علامته يمكث في الأرض أربعين صباحاً ، يبلغ سلطانه كل منهل ٍ لا يأتي أربعة مساجد : الكعبة ، ومسجد الرسول، والمسجد الأقصى ، والطور " . أخرجه أحمد في المسند ، وإسناده صحيح على شرط الشيخين .

    ----------------
    * مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  8. [8]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    مكانة بيت المقدس في الإسلام وعند المسلمين
    ---------------

    واأقصاه ...

    صرخة تنطلق من أعماق الصدور وكلمات تلتهب بالنذير العظيم ، كيف لا والصهاينة يعدون في كل يوم أنفسهم لتدنيس واقتحام المسجد الأقصى المبارك، وسط استنفار متواصل من أبناء الشعب الفلسطيني المجاهد وغياب عربي شعبي ورسمي . وتخاذل إسلامي يتقاعس عن حماية المسجد الأقصى وحماية المرابطين في المدينة المقدسة .


    وأمام هذه التحديات الخطيرة ، والمسؤولية الملقاة على عاتق المسلمين ، نقف مذكرين بمكانة المسجد الأقصى المبارك وأهميته ، وإننا إذ نرفع اليوم شعار " أقصانا لا هيكلهم مسجدنا لا معبدهم "

    فلأن المسجد الأقصى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومنه عرج به إلى السماء، قال تعالى: " سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصير".

    ولأنّ المسجد الأقصى أولى القبلتين:- إذ توجه المسلمون بصلاتهم نحو المسجد الأقصى بعد رحلة الإسراء والمعراج مدة 16 شهراً، حتى أمر الله تعالى بتغيير القبلة إلى المسجد الحرام.

    قال:ّ المسجد الأقصى ثاني المسجدين:- فقد روى البخاري عن أبي ذر الغفاري – رضي الله عنه – قال: قلت لرسول الله: يا رسول الله: أي مسجد وضع في الأرض أولاً، قال: "المسجد الحرام “، قلت ثم أي قال:" المسجد الأقصى “، قلت: كم بينهما ؟ قال : " أربعون سنة " .

    والمسجد الأقصى هو ثالث الحرمين: لقوله صلى الله عليه وسلم:" لا تشد الرحال إلاّ لثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا والمسجد الأقصى ".

    لأن الصلاة في المسجد الأقصى بخمسمائة صلاة: لقوله صلى الله عليه وسلم:" فضّلت الصلاة في المسجد الحرام على غيره بمائة ألف صلاة، وفي مسجدي بألف صلاة وفي مسجد بيت المقدس بخمسمائة صلاة “.

    لأن في المسجد الأقصى وأكنافه تكون الطائفة الظاهرة على الحق: فعن أبي أمامة الباهلي، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق، لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم، حتى يأتي أمر الله – عز وجل- وهم كذلك، قالوا: يا رسول الله وأين هم، قال: "في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس “.

    لأنّ المسجد الأقصى ملاذ الصحابة والتابعين والعلماء والأولياء والزهاد، وحوى محيطه وأكنافه قبور أكبر كتلة من أصحاب رسول صلى الله عليه وسلم زاره من الصحابة الكرام: أبو عبيدة بن الجراح، صفية بنت حيي – زوج رسول الله، معاذ بن جبل، بلال بن رباح – مؤذن الرسول – الذي رفض الآذان بعد وفاة الرسول، فلم يؤذن إلا بعد فتح بيت المقدس، وخالد بين الوليد وأبو هريرة وغيرهم كثير.

    وزاره من التابعين والفقهاء والأعلام: مالك بن دينار، أويس القرني، رابعة العدوية، إبراهيم بن أدهم، الإمام الغزالي، والزهري، ومئات غيرهم.

    وزاره من الخلفاء، عمر بن الخطاب، معاوية بن أبي سفيان، عبد الملك بن مروان، وعمر بن عبد العزيز ... وغيرهم.


    لأن المسجد الأقصى أو بيت المقدس هو المكان الذي كلم الله فيه موسى، وتاب على داوود وسليمان، وبشر زكريا بيحيى، وسخّر لداوود الجبال والطير وأوصى إبراهيم وإسحاق أن يدفنا فيه، وفيه ولد عيسى، وتكلم في المهد وأنزلت عليه المائدة، ورفع إلى السماء، وماتت مريم، وإليه هاجر إبراهيم، وعلى مقربة منه دفن - في خليل الرحمن -.

    لأنّ للمسجد الأقصى هذه القداسة، وبناء على هذه المكانة، نظر المسلمون إلى بيت المقدس على أنه شريف، ومنـزل مبارك تضاعف فيه الحسنات وتغفر فيه الذنوب، فشدُّوا إليه الرحال، وأحرموا منه للحج العمرة وزاروه لذاته بغية الصلاة والثواب، فقد أحرم الخليفة عمر بن الخطاب للحج والعمرة من المسجد الأقصى، كما أحرم منه سعيد بن العاص – أحد المبشرين بالجنة - وقدم سعد بن أبي وقاص – قائد جيش القادسية – إلى المسجد الأقصى فأحرم منه بعمرة، وكذلك فعل الصحابة عبد الله بن عمر، وعبد الله بن العاص.


    لأنّ المسجد الأقصى ينظر إليه المسلمون منذ أربعة عشر قرنا نظرة التقديس وأنه مركز لتراث ديني كبير يجب حمايته ويربطون ربطا كاملا وثيقا بين المسجد الحرام في مكة والمسجد الأقصى في القدس، وينظرون إلى القدس نظرة تقترب من نظرتهم إلى مكة، فإليهما يشدّون الرحال.


    لأنّ المسجد الأقصى ملتقى الأنبياء بالرسول -صلى الله عليه وسلم حين صلى بهم إماما في رحلة الإسراء والمعراج، مبايعة منهم له بالخاتمية والعالمية وتوجيها إلى الباقين من أقوامهم أن يفقهوا معنى " إن الدين عند الله الإسلام “.

    لأنّ المسجد الأقصى وقف إسلامي بكل ساحاته ومصاطبه وقبابه وأسواره وكل ما تحته وقف، وما فوقه وقف إسلامي، ليس لغير المسلمين حق فيه، فالمسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني وليس بقرار وضعي.

    لان المسجد الأقصى ومنذ عام 1967 يرزح تحت الاحتلال الإسرائيلي ومن ذلك الوقت وهو يتعرض للحصار والأخطار وتوضع الخطط لهدمه وبناء الهيكل الثالث المزعوم على حسابه.

    لأنه وفي 21/8/1969 أقدم المتطرف اليهودي دينس مايكل على حرق المسجد الأقصى، وأتت ألسنة اللهب المتصاعدة على أثاث المسجد الأقصى المبارك وجدرانه ومنبر صلاح الدين التاريخي، ومسجد عمر بن الخطاب ومحراب زكريا، ومقام الأربعين، وبلغت المساحة المحترقة إلى اكثر من ثلث مساحة المسجد الأقصى.

    لأن المسجد الأقصى ومنذ عام 1967: يتعرض لحملات ومراحل متتابعة من الحفريات والأنفاق الخطيرة التي تقوم عليها مؤسسات إسرائيلية رسمية، والتي لم تنقطع يوما، تجعل المسجد الأقصى مهددا بالانهيار في أية لحظة.

    لأن المسجد الأقصى يتعرض لحملة من الاستيطان الإسرائيلي لتفريغ محيطه من المسلمين وتفريغ مدينة القدس من السكان العرب والمسلمين لتصبح مدينة يهودية صرفة.
    لأنّ حائط البراق – الذي هو ملك للمسلمين قد حوّل إلى حائط المبكى ظلما وجورا وتزويرا.


    حائط البراق

    لأن قضية بناء الهيكل الثالث المزعوم – على حساب المسجد الأقصى هو محل إجماع قومي وديني من قبل الأطراف السياسية في المؤسسة الإسرائيلية، وهي دائبة على هذا المشروع بشكل تدريجي، وكل ما حدث حتى الآن من مشاريع هي عبارة عن مؤامرات لضرب المسجد الأقصى، تهدف في نهاية الأمر إلى الهدف المرسوم، الهدف الذي يتلخص في مقولة بن غريون " لا قيمة لإسرائيل بدون القدس ولا قيمة للقدس بدون الهيكل “.

    لأن هناك اكثر من ثلاثين منظمة يهودية تخطط وتعمل على هدم الأقصى وبناء الهيكل المزعوم وتتزايد أنشطة هذه المنظمات والمجموعات يوما بعد يوم.

    لأن من الملاحظ أن موقف مُصْدري الفتاوى الشرعية اليهودية قد تغير، حيث تعالت في السنوات الأخيرة أصوات حاخامات بوجوب بناء معبد يهودي فوق جبل الهيكل – الحرم القدسي-، وقد تطرق الحديث أيضا عن ضرورة بناء معبد يكون أعلى من المسجد، كما سمح بعض الحاخامات إقامة الشعائر الدينية اليهودية على ارض الحرم القدسي، الأمر الذي كان يحرمونه ويمنعونه سابقا.

    لأنه ليس من الممكن أن ننسى أن رئيس الحكومة الإسرائيلي السابق ارئيل شارون، قد انتهك حرمة المسجد الأقصى عام 2000 هو وجنوده، الأمر الذي تسبب باندلاع انتفاضة الأقصى، وان ارئيل شارون وعد مؤيديه في الانتخابات الأخيرة عام 2002 انه سيسمح لليهود والسياح الأجانب بدخول المسجد الأقصى وقام بذلك بالفعل.

    لأن في اليوم الذي اعتقل فيه الشيخ رائد صلاح 13/5/2003 أعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي تساحي هنغبي عن السماح للسياح الأجانب واليهود بدخول المسجد الأقصى بموافقة أو عدم موافقة الوقف الإسلامي.

    ولأنه من ذلك اليوم بدأت مجموعات يهودية ورجال الأمن الصهاينة تنتهك حرمة المسجد الأقصى، وتدخله خلسة وبلباس مدني حتى لا ينكشف أمرها.

    ولأن الشرطة الإسرائيلية مدعومة بقرار من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي تساحي هنغبي بدأت منذ مطلع شهر آب بالسماح لليهود والسياح الأجانب بالدخول إلى المسجد الأقصى وبدأت بتنظيم الدخول إليه، وانتهاك حرمته يوميا من قبل مجموعات يهودية.

    لأنه منذ ذلك اليوم تم إدخال آلاف اليهود المتدينين والسياح الأجانب والمستوطنين بحراسة شرطية مشددة والذين يحاولون تكرارا ومرارا ممارسة بعض طقوسهم الدينية داخل المسجد الأقصى.

    لأنه ومنذ ذلك اليوم يتم انتهاك المسجد الأقصى من قبل الساسة الصهاينة من أعضاء الكنيست أمثال غلعاد اردان وعنبال غبريئيلي ويحيئيل حازان من حزب الليكود وعضو الكنيست اوري ارئيل ( الاتحاد الوطني) وآخرين.

    لأن المؤسسة الإسرائيلية أقدمت قبل أشهر بوضع اليد وإغلاق غرف تابعة للمسجد الأقصى في باب الرحمة والتي تعتبر جزءا لا يتجزأ من المسجد الأقصى وأبدى مراقبون أن ذلك قد يكون جزءاً من مخطط لتحويل هذه الغرف إلى كنيس يهودي.

    لأنه ومنذ تولي ارئيل شارون واليمين الصهيوني سدة الحكم فإن الخطوات والنداءات الإسرائيلية تتسارع لهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم فهناك حملات إعلامية رسمية وغير رسمية، غير مسبوقة تدعو إلى ذلك، فقد أظهرت نتائج استطلاع رأي حديثة أن أكثر من 80% من الجمهور الإسرائيلي يؤيد صلاة اليهود في الحرم القدسي الذي يدعونه بجبل الهيكل الأمر الذي يدل على تزايد حملة التحريض على تدنيس وانتهاك حرمة المسجد الأقصى.

    لأنه وقبل حلول شهر رمضان المبارك بأربعة أيام قام وزير الأمن الداخلي الصهيوني بانتهاك حرمة الأقصى والدخول إليه بدون موافقة هيئة الأوقاف الإسلامية الأمر الذي اعتبره الكثير خطوة استفزازية وتحدياً سافراً لمشاعر المسلمين.

    لأن الشرطة الإسرائيلية تسمح وما زالت لليهود والسائحات بدخول المسجد الأقصى بلباس فاضح وتعتقل وتعاقب كل من يعترض على ذلك.
    لأن مجموعات يهودية متطرفة تعمَد كل سنة إلى محاولة اقتحام المسجد الأقصى ووضع حجر الأساس لبناء " الهيكل المزعوم “.


    نموذج للمعبد ( الهيكل المزعوم )

    لأن هناك صوراً لمجسمات كثيرة تنشر بآلاف النسخ تُظهر صورة القدس وقد أزيل المسجد الأقصى منها وبني مكانه الهيكل الثالث المزعوم.

    لأنه ومنذ ثلاث سنوات تمنع المؤسسة الإسرائيلية إدخال أي نوع من مواد البناء أو دخول المسجدمال الترميم أو الاعمار، الأمر الذي يهدد مستقبل المسجد الأقصى.

    لأن المؤسسة الإسرائيلية تمنع المسلمين من أهلنا في الضفة الغربية وقطاع غزة من دخول المسجد الأقصى ، وتحاصرهم في قراهم ومدنهم محاولة منها لتفريغ المسجد الأقصى من المصلين .

    لأن المؤسسة الإسرائيلية تصدر أوامر إدارية لعشرات الشباب من القدس وضواحيها تمنعهم بموجبها من الصلاة في المسجد الأقصى لأيام طويلة أو أشهر معدودة.

    لأن المؤسسة الإسرائيلية تحدد أحيانا الجيل المسموح له الدخول إلى المسجد الأقصى وتمنع من تقل أعمارهم عن أل 40 من الصلاة في المسجد الأقصى خاصة في صلوات الفجر والجمعة.

    لأن المسجد الأقصى يمّر بأخطر مرحلة على مر التاريخ.

    من أجل ذلك كله...علينا أن نقوم بمسؤولياتنا لحماية المسجد الأقصى المبارك من التهديد والتهويد بكل الوسائل الممكنة والمتاحة ،وإن الواجب يا أخي المسلم / أختي المسلمة يتطلب الوقوف الحقيقي والجاد أمام هذه الهجمات المتواصلة ...


    ومن أشكال هذا الوقوف :

    1- أن يقوم الأساتذة العلماء و الوعاظ بدورهم في توعية الناس بالمحاضرات والدروس بمكانة المسجد الأقصى ورمزيته وضرورة الدفاع عنه ودعم من يرابطون حوله سياسيا وإعلاميا وماليا .

    2- الدعاء والابتهال إلى الله سبحانه وتعالى أن يحفظ المسجد الأقصى المبارك من دنس اليهود والصهاينة ، ويهيأ له من يقوم بحمايته وتحريره .

    3- توزيع المواد الدعائية ونشر الملصقات والكتب وتوزيع الأشرطة التي يدور حديثها عن الأقصى .

    4- دور الإعلاميين في أماكن عملهم بالفضائيات والإذاعات والصحف والمجلات هو دور عظيم ، وله أثر كبير في إيقاظ روح الأمة من أجل الدفاع عن مسجدها .

    5- إقامة المسيرات والمهرجانات والفعاليات المناصرة للمسجد الأقصى المبارك .

    6-التبرع بالمال للمؤسسات القائمة على رعاية المسجد الأقصى وحمايته ، فهذا جهاد بالمال لا يقل أهمية عن الجهاد بالنفس .

    7- زرع حب الأقصى والقدس في نفوس أبنائنا وبناتنا في البيوت والمساجد والمدارس والنوادي ، وعبر الوسائل المختلفة .


    وليكن شعارنا دائما:
    أقصانا لا هيكلهم .... مسجدنا لا معبدهم

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  9. [9]
    اراس الكردي
    اراس الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية اراس الكردي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,629

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    بارك الله فيك اخي الكريم على المعلومات
    نسأل الله ان يفرج عن فلسطين واهلها و المسجد الاقصى هذه الغمة
    اللهم امين

    0 Not allowed!


    إن الكريم إذا قدر غفر فسبحان الله القادر الكريم


    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

    ************************

    موقع القرأن الكريم

  10. [10]
    طــارق _ بــلال
    طــارق _ بــلال غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية طــارق _ بــلال


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 2,742

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 58
    Given: 109
    جزاك الله خير أخي على ما قدمت و جعله في ميزان حسناتك
    هناك موضوع قمت به منذ مدة عن نفس موضوعك هذا رابطه ليتكامل مع موضوعك لتعم الفائدة ولعل المسلمين ينتبهوا

    http://www.arab-eng.org/vb/t120577.html

    0 Not allowed!


    فرسان بالنهار
    رهبان بالليل
    لا يأكلون إلا بثمن
    ولا يدخلون إلا بسلام
    ويجبرون من يحاربهم على أن يقاتلهم حتى يأتون عليه


    هكذا كنا وسنعود إن شاء الله


  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML