دورات هندسية

 

 

المسجد الذي بقي صامدًا .. سبحان الله الغالب

صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26
  1. [1]
    الصورة الرمزية مهندسة البناء
    مهندسة البناء
    مهندسة البناء غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 133
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    المسجد الذي بقي صامدًا .. سبحان الله الغالب



    هذا المسجد يقع في إقليم آتشيه المسلم الذي يطالب بالانفصال عن اندونيسيا.. وبالتحديد في عاصمة الإقليم ( باندا آتشيه ) ومعناها المدخل إلى مكة حيث كانت الطريق الرئيسي للحجاج المتوجهين إلى مكة المكرمة عن طريق البحر ، ويقع الإقليم وهو أول أقاليم إندونسيا إعتناقا للإسلام في شمال جزيرة سومطرة



    هذا المسجد غير المسجد الذي توقفت عنده محطة البي بي سي في عدد من نشراتها الأخبارية اليوم والذي بدا وقد مسح ما حوله دون ان يمسه ضرر..هذا بيت آخر من بيوت الله اسمه مسجد بيت الرحمن لم يصب بأذى ايضا ويقع في اسوأ المناطق التي تعرضت للضرر في اندونيسيا...


    حتى الصحافية تعجّبت من هذا المشهد الجليل سبحان الله الجبار المتكبر القاهر فوق عباده

    أنها أيه من أيات الله--فهل من متعظ .


    ولكن لو وقفنا قليلا وفكرنا لماذا هذا المسجد لم ينهار مثلا هل فقط لانه مسجد حماه الله ام لشيء اخر وهو الناحية الانشائية فيه؟

    المشكلة فينا اننا نقف دائما على السبب الظاهر ولا نتعمق في طريقة تفكيرنا ؟

    اود ان اعطي الاعضاء فرصة في التفكير وما رايهم في السؤال الذي اثرته هل انتم مقتنعين به ام لا؟

    بالتوفيق

    من مواضيع مهندسة البناء :


    0 Not allowed!



    مهندسة البناء

    هندسة بناء (انشاءات)
    خريجة جامعة النجاح الوطنية - نابلس - فلسطين
    ماجستير تخطيط البنية التحتية - المانيا
    Master of Infrastructure Planning- Germany

  2. [2]
    Super Eng
    Super Eng غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 35
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مشكورة اختي مهندسة البناء
    المنظر مبهر لا شك واقول سبحان الله
    ولكن لماذا؟؟؟
    لا يمكنني ان افتي لاني ادرس الهندسة الكهربائية
    ولكن اتوقع انها معجزة من الله تعالى عز وجل لامة المسلمين النائمة
    وشكرا لك مرة اخرى

    0 Not allowed!



  3. [3]
    المهندسة مي
    المهندسة مي غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jan 2006
    المشاركات: 823
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    شكرا مهندسة البناء .. على هذا الموضوع
    سبحان الله .. يصنع المعجزات للمسلمين وهم نائمون .. غير متحدين يدافعون عن اخوانهم المضطهدون في البلاد الاخرى

    0 Not allowed!


    Eng.MTM

  4. [4]
    soso
    soso غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Smile براءة اختراع

    :) سبحان اللة الذي على كل شيء قدير ....يجب ان ناخذ في الاسباب الظاهر منها والمخفي فا المسجد هو بناء كاي بناء اخر لابد من وجد سبب انشائي فا اليكي هذة القصة
    [glow="00CC33"]براءة اختراع[/glow]
    تمكن العالم المسلم المصري الأستاذ الدكتور /عبدالباسط محمد سيد الباحث بالمركز القومي للبحوث التابع لوزارة البحث العلمي والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية

    من الحصول على براءة اختراع دوليتين الأولى من براءة الاختراع الأوروبية والثانية براءة اختراع أمريكية وذلك بعد أن قام بتصنيع قطرة عيون لمعالجة المياه البيضاء استلهاما من نصوص سورة يوسف عليه السلام من القرآن الكريم

    بداية البحث: من القرآن الكريم كانت البداية، ذلك أنني كنت في فجر أحد الأيام أقرأ في كتاب الله عز وجل في سورة يوسف عليه السلام

    فاستوقفتني تلك القصة العجيبة وأخذت أتدبر الآيات الكريمات التي تحكي قصة تآمر أخوة يوسف عليه السلام، وما آل إليه أمر أبيه بعد أن فقده، وذهاب بصره وإصابته بالمياه البيضاء، ثم كيف أن رحمة الله تداركته بقميص الشفاء الذي ألقاه البشير على وجهه فارتد بصيرا.

    وأخذت أسأل نفسي ترى ما الذي يمكن أن يكون في قميص يوسف عليه السلام حتى يحدث هذا الشفاء وعودة الإبصار على ما كان عليه، ومع إيماني بأن القصة معجزة أجراها الله على يد نبي من أنبياء الله وهو سيدنا يوسف عليه السلام إلا أني أدركت أن هناك بجانب المغزى الروحي الذي تفيده القصة مغزى آخر مادي يمكن
    أن يوصلنا إليه البحث تدليلا على صدق القرآن الكريم الذي نقل إلينا تلك القصة كما وقعت أحداثها في وقتها،

    وأخذت أبحث حتى هداني الله إلى ذلك البحث

    علاقة الحزن بظهور المياه البيضاء: هناك علاقة بين الحزن وبين الإصابة بالمياه البيضاء

    حيث أن الحزن يسبب زيادة هرمون "الأدرينالين" وهو يعتبر مضاد لهرمون الأنسولين" وبالتالي فإن الحزن الشديد أو الفرح الشديد يسبب زيادة مستمرة في هرمون الأدرينالين الذي يسبب بدوره زيادة سكر الدم، وهو أحد مسببات العتامة، هذا بالإضافة إلى تزامن الحزن مع البكاء.

    ولقد وجدنا أول بصيص أمل في سورة يوسف
    عليه السلام، فقد جاء عن سيدنا يعقوب عليه السلام في سورة يوسف قول الله تعالى:

    "وتولى عنهم وقال يا أسفي على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم" صدق الله العظيم (يوسف 84)

    وكان ما فعله سيدنا يوسف عليه السلام بوحي من ربه أن طلب من أخوته أن يذهبوا لأبيهم بقميص الشفاء:

    "اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجهي أبي يأت بصيرا واتوني بأهلكم أجمعين" صدق الله العظيم (يوسف 93)

    قال تعالى: " :ولما فصلت العير قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون، قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم، فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا
    تعلمون" صدق الله العظيم (يوسف 96 )

    من هنا كانت البداية والاهتداء فماذا يمكن أن يكون في قميص سيدنا يوسف عليه السلام من شفاء؟؟

    وبعد التفكير لم نجد سوى العرق،

    وكان البحث في مكونات عرق الإنسان حيث أخذنا العدسات المستخرجة من العيون بالعملية الجراحية التقليدية وتم نقعها في العرق فوجدنا أنه تحدث حالة من الشفافية التدريجية لهذه العدسات المعتمة ثم كان

    السؤال الثاني: هل كل مكونات العرق فعاله في هذه الحالة، أم إحدى هذه المكونات، وبالفصل أمكن التوصل إلى إحدى المكونات الأساسية وهي مركب من مركبات البولينا الجوالدين" والتي أمكن تحضيرها كيميائيا وقد سجلت النتائج التي أجريت على 250 متطوعا زوال هذا البياض ورجوع الأبصار في أكثر من 90% من الحالات

    وثبت أيضا بالتجريب أن وضع هذه القطرة مرتين يوميا لمدة أسبوعين يزيل هذا البياض ويحسن من الإبصار كما يلاحظ الناظر إلى الشخص الذي يعاني من بياض في القرنية وجود
    هذا البياض في المنطقة السوداء أو العسلية أو الخضراء وعند وضع القطرة تعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل أسبوعين.

    وقد اشترطنا على الشركة التي ستقوم بتصنيع الدواء لطرحه في الأسواق أن تشير عند طرحه في الأسواق إلى أنه دواء قرآني حتى يعلم العالم كله صدق هذا الكتاب المجيد وفاعليته في إسعاد الناس في الدنيا وفي الآخرة.

    ويعلق الأستاذ الدكتور عبدالباسط قائلا: أشعر من واقع التجربة العملية بعظمة وشموخ القرآن وأنه كما قال تعالى:

    " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين " صدق الله العظيم.










    !

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ريبا1
    ريبا1 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2006
    المشاركات: 51
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكراااا جدا جدا جدا على المواضيع الرائعة بجد الموضوعين اجمل من بعض ولكن انا بطلب من مهندسة البناء ان تضيف لنا بعض الصور للمسجد من الداخل حتى نتمكن من الرد على السؤال
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!



  6. [6]
    نهاد
    نهاد غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 55
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يعطيكي العافية بشمهندسة على الموضوع
    للبيت رب يحميه

    0 Not allowed!



  7. [7]
    arnold_eg2002
    arnold_eg2002 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 80
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا مهندسة البناء .. على هذا الموضوع
    سبحان الله .. يصنع المعجزات للمسلمين وهم نائمون .. غير متحدين يدافعون عن اخوانهم المضطهدون في البلاد الاخرى

    0 Not allowed!



  8. [8]
    arnold_eg2002
    arnold_eg2002 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 80
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مشكوررررررررررررررررره

    0 Not allowed!



  9. [9]
    arnold_eg2002
    arnold_eg2002 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 80
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يعطيكي العافية بشمهندسة على الموضوع
    للبيت رب يحميه

    0 Not allowed!



  10. [10]
    arnold_eg2002
    arnold_eg2002 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Feb 2005
    المشاركات: 80
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    براءة اختراع

    --------------------------------------------------------------------------------

    سبحان اللة الذي على كل شيء قدير ....يجب ان ناخذ في الاسباب الظاهر منها والمخفي فا المسجد هو بناء كاي بناء اخر لابد من وجد سبب انشائي فا اليكي هذة القصة
    براءة اختراع
    تمكن العالم المسلم المصري الأستاذ الدكتور /عبدالباسط محمد سيد الباحث بالمركز القومي للبحوث التابع لوزارة البحث العلمي والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية

    من الحصول على براءة اختراع دوليتين الأولى من براءة الاختراع الأوروبية والثانية براءة اختراع أمريكية وذلك بعد أن قام بتصنيع قطرة عيون لمعالجة المياه البيضاء استلهاما من نصوص سورة يوسف عليه السلام من القرآن الكريم

    بداية البحث: من القرآن الكريم كانت البداية، ذلك أنني كنت في فجر أحد الأيام أقرأ في كتاب الله عز وجل في سورة يوسف عليه السلام

    فاستوقفتني تلك القصة العجيبة وأخذت أتدبر الآيات الكريمات التي تحكي قصة تآمر أخوة يوسف عليه السلام، وما آل إليه أمر أبيه بعد أن فقده، وذهاب بصره وإصابته بالمياه البيضاء، ثم كيف أن رحمة الله تداركته بقميص الشفاء الذي ألقاه البشير على وجهه فارتد بصيرا.

    وأخذت أسأل نفسي ترى ما الذي يمكن أن يكون في قميص يوسف عليه السلام حتى يحدث هذا الشفاء وعودة الإبصار على ما كان عليه، ومع إيماني بأن القصة معجزة أجراها الله على يد نبي من أنبياء الله وهو سيدنا يوسف عليه السلام إلا أني أدركت أن هناك بجانب المغزى الروحي الذي تفيده القصة مغزى آخر مادي يمكن
    أن يوصلنا إليه البحث تدليلا على صدق القرآن الكريم الذي نقل إلينا تلك القصة كما وقعت أحداثها في وقتها،

    وأخذت أبحث حتى هداني الله إلى ذلك البحث

    علاقة الحزن بظهور المياه البيضاء: هناك علاقة بين الحزن وبين الإصابة بالمياه البيضاء

    حيث أن الحزن يسبب زيادة هرمون "الأدرينالين" وهو يعتبر مضاد لهرمون الأنسولين" وبالتالي فإن الحزن الشديد أو الفرح الشديد يسبب زيادة مستمرة في هرمون الأدرينالين الذي يسبب بدوره زيادة سكر الدم، وهو أحد مسببات العتامة، هذا بالإضافة إلى تزامن الحزن مع البكاء.

    ولقد وجدنا أول بصيص أمل في سورة يوسف
    عليه السلام، فقد جاء عن سيدنا يعقوب عليه السلام في سورة يوسف قول الله تعالى:

    "وتولى عنهم وقال يا أسفي على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم" صدق الله العظيم (يوسف 84)

    وكان ما فعله سيدنا يوسف عليه السلام بوحي من ربه أن طلب من أخوته أن يذهبوا لأبيهم بقميص الشفاء:

    "اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجهي أبي يأت بصيرا واتوني بأهلكم أجمعين" صدق الله العظيم (يوسف 93)

    قال تعالى: " :ولما فصلت العير قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون، قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم، فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا
    تعلمون" صدق الله العظيم (يوسف 96 )

    من هنا كانت البداية والاهتداء فماذا يمكن أن يكون في قميص سيدنا يوسف عليه السلام من شفاء؟؟

    وبعد التفكير لم نجد سوى العرق،

    وكان البحث في مكونات عرق الإنسان حيث أخذنا العدسات المستخرجة من العيون بالعملية الجراحية التقليدية وتم نقعها في العرق فوجدنا أنه تحدث حالة من الشفافية التدريجية لهذه العدسات المعتمة ثم كان

    السؤال الثاني: هل كل مكونات العرق فعاله في هذه الحالة، أم إحدى هذه المكونات، وبالفصل أمكن التوصل إلى إحدى المكونات الأساسية وهي مركب من مركبات البولينا الجوالدين" والتي أمكن تحضيرها كيميائيا وقد سجلت النتائج التي أجريت على 250 متطوعا زوال هذا البياض ورجوع الأبصار في أكثر من 90% من الحالات

    وثبت أيضا بالتجريب أن وضع هذه القطرة مرتين يوميا لمدة أسبوعين يزيل هذا البياض ويحسن من الإبصار كما يلاحظ الناظر إلى الشخص الذي يعاني من بياض في القرنية وجود
    هذا البياض في المنطقة السوداء أو العسلية أو الخضراء وعند وضع القطرة تعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل أسبوعين.

    وقد اشترطنا على الشركة التي ستقوم بتصنيع الدواء لطرحه في الأسواق أن تشير عند طرحه في الأسواق إلى أنه دواء قرآني حتى يعلم العالم كله صدق هذا الكتاب المجيد وفاعليته في إسعاد الناس في الدنيا وفي الآخرة.

    ويعلق الأستاذ الدكتور عبدالباسط قائلا: أشعر من واقع التجربة العملية بعظمة وشموخ القرآن وأنه كما قال تعالى:

    " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين " صدق الله العظيم.

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 12 3 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML