دورات هندسية

 

 

الكتالوج الامريكي لمصر - مقالة تستحق القراءة

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. [1]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157
    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17

    الكتالوج الامريكي لمصر - مقالة تستحق القراءة

    الاخوة الافاضل
    اليكم مقالة رأيت انها تستحق القراءة وتبادل الآراء حولها
    :

    الكتالوج الأمريكي لمصر ... محمد عصمت سيف الدولة
    23/03/2009

    تُدار مصر وتحكم منذ عام 1974م، بموجب كتالوج وضعه الأمريكان للرئيس السادات ونظامه، فالتزم به هو ومَن معه، ولا يزالون.

    ويعتبر هذا الكتالوج هو الدستور الفعلي والحقيقي لمصر، فله السيادة على دستورنا الرسمي الصادر عام 1974م.

    وكان الهدف الرئيسي لهذا الكتالوج، وما زال هو تفكيك مصر التي أنجزت النصر العسكري في 1973م، تفكيكها مسمارًا مسمارًا، وصامولةً صامولة، واستبدال مصر أخرى بها غير راغبة في مواجهة الكيان الصهيوني، وغير قادرة على ذلك إن هي رغبت؛ فأمن الصهاينة هو الفلسفة والغاية التي من أجلها تم تصنيع مصر الجديدة، مصر على الطريقة الأمريكية.

    ولهذا الكتالوج المقدس، خمسة أبواب، نستعرضها معًا بابًا، بابًا:

    الباب الأول

    - هو إبقاء سيناء رهينة، بحيث يمكن للصهاينة إعادة احتلالها في أي وقتٍ خلال أيام.

    - وذلك بهدف وضع النظام المصري تحت تهديد وضغط مستمر، يجعله يفكر ألف مرة قبل أن يُقدم على أية سياسة أو خطوة تغضب منها الولايات المتحدة وإسرائيل.

    كيف فعلوا ذلك؟

    - فعلوها من خلال الترتيبات الأمنية القائمة في سيناء بموجب اتفاقية السلام، والواردة في الملحق الأمني، والتي بموجبها تم تقسيم سيناء إلى شرائح طولية موازية لقناة السويس أسموها من الغرب إلى الشرق (أ) و(ب) و(ج)، وسمح لمصر بوضع قوات مسلحة في المنطقة (أ) فقط، وبتعداد 22 ألف جندي فقط أي ما يوازي ربع عدد القوات التي عبرنا بها في 1973م، بعرق جبيننا وبدم شهدائنا، والتي قبل الرئيس السادات إعادتها مرةً أخرى إلى غرب قناة السويس في اتفاقيات فض الاشتباك الأول المُوقَّعة في 18 يناير 1974م.

    - أما المنطقة (ب) فمحظور وضع أكثر من 4000 جندي حرس حدود فقط مسلحين بأسلحة خفيفة.

    - وفي المنطقة (ج) بوليس مصري فقط.

    - وتراقبنا على أراضينا، قوات أجنبية موجودة في سيناء في قاعدتين عسكرتين في شرم الشيخ والجورة، بالإضافة إلى 31 نقطة تفتيش أخرى، وهي قوات غير خاضعة للأمم المتحدة، يطلقون عليها قوات متعددة الجنسية، وهي في حقيقتها قوات وحيدة الجنسية؛ حيث إن 40% منها قوات أمريكية، والباقي قوات حليفة لها من حلف الناتو وأمريكا اللاتينية والقيادة دائمًا أمريكية.

    هذه هي خلاصة التدابير الأمنية في سيناء، والتي تحول دون قدرتنا على الدفاع عنها في حالة تكرار العدوان الصهيوني علينا، على الوجه الذي حدث في عامي 1956 و1967م.

    إن هذا الوضع هو بمثابة "طبنجة" موجهة إلى رأس مصر طول الوقت، وهي طبنجة مستترة، غير مرئية للعامة، العدو لا يُعلن عنها، والنظام يُنكر وجودها، ولكنه يعمل لها ألف حساب.

    هذا هو الباب الأول في كتالوج حكم مصر.

    الباب الثاني

    - جاء هذا الباب لتجريد مصر من المقدرة على دعم أي مجهودٍ حربي جديد على الوجه الذي حدث قبل وأثناء حرب 1973م.

    - فلقد اكتشفوا أن وراء نصر أكتوبر قوة اقتصادية صلبة هي القطاع العام المصري الذي استطاع أن يمول الحرب، فقرروا تصفيته.

    - أي أن بيع القطاع العام أو الخصخصة كما يقولون، والذي تمارسه الإدارة المصرية بنشاط وحماس منذ 1974م وحتى الآن، ليس مجرد انحياز إلى القطاع الخاص أو إلى الفكر الرأسمالي، وليس قرارًا سياديًّا صادرًا من وزارة الاقتصاد المصرية، وإنما هو قرار حرب صادر من وزارة الخارجية الأمريكية، ألزمت به الإدارة المصرية، فالتزمته.

    - وكان صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وهيئة المعونة الأمريكية هي آليات الضغط والتنفيذ لإتمام هذه المهمة.

    - واستبدل دور القطاع العام في دعم المجهود الحربي، بمعونة عسكرية أمريكية سنوية لمصر مقدارها 1.3 مليار دولار، يعتمدها الكونجرس في ميزانيته في مارس من كل عام، مقابل 2.4 مليار للكيان الصهيوني.

    وبهذه الطريقة ضمنوا الضبط الدائم للميزان العسكري لصالح الصهاينة، والإحاطة الكاملة بقدراتنا العسكرية، والتحكم فيها من خلال الخبراء وقطع الغيار وخلافه.

    إن صدور قانون الانفتاح الاقتصادي في مارس 1979م بعد شهرين من اتفاقية فضِّ الاشتباك الأول، وقبل انسحاب القوات الصهيونية من سيناء ليس صدفة.

    كان هذا هو الباب الثاني في كتالوج حكم مصر.

    الباب الثالث

    - وهو الباب الذي ينظم الحياة السياسية في مصر، فيرسم الخطوط الحمراء والخضراء، ويحدد معايير الشرعية ومحاذيرها، ويحدد من المسموح له بالعمل السياسي والمشاركة في النظام من الحكومة والمعارضة، ومن المحجوب عن الشرعية والمحظور من جنتها.

    - وفى هذا الباب تم وضع الشرط الأمريكي الأساسي بل والوحيد لحق أي مصري في ممارسة العمل السياسي، وهو شرط الاعتراف بإسرائيل وحقها في الوجود، والقبول بالسلام والتعايش معها.

    - وعلى ذلك فإن أي جماعة أو حزب لا تقبل الاعتراف بإسرائيل، يحظر عليها المشاركة في العملية السياسية.

    - وتم صياغة ذلك بتأسيس نظام حزبي صوري، مكون من عددٍ محدودٍ من الأحزاب على رأسها دائمًا حزبا واحدا يستأثر بالحكم وبالسلطة، يُسمَّى بحزب مصر أو الحزب الوطني أو حزب المستقبل أو أي اسم، ولكن بشرط أن يكون في الصلب من برنامجه ما يُفيد أن السلام خيار إستراتيجي.

    - والسلام كما نعلم هو الاسم الحركي لأمن العدو الصهيوني؛ وعلى ذلك فإن الالتزام الرئيسي للحزب الحاكم في مصر يجب أن يكون هو: "أمن إسرائيل خيار إستراتيجي".

    - ولقد وضع الأمريكان هذا الباب في الكتالوج؛ خوفًا من أن يأتي خليفة لأنور السادات ينقلب على السلام مع إسرائيل، كما انقلب هو على سياسة عبد الناصر بسهولة فائقة.

    - ليس ذلك فحسب، بل بلغت بهم الدقة في تفكيك مصر القديمة، مصر المعادية للصهاينة، إن قرروا منع العمل السياسي في الجامعات المصرية؛ وذلك بسبب ما رصدوه من دور الحركة الطلابية في أعوام 1971 و72 و73 في الضغط على السادات للتعجيل بقرار الحرب، وما رصدوه أيضًا من دور الجامعة والحياة الطلابية في تربية وإعداد وصناعة أجيال وطنية تُعادي أمريكا وإسرائيل.

    فقرروا إغلاق المصنع الوحيد في مصر الذي ينتج شبابًا وطنيًّا، مسبسًا، واعيًا بحقائق الأمور.

    - ولم تكن صدفة أن تصدر اللائحة الطلابية التي تمنع العمل السياسي في الجامعات عام 1979م، في ذات العام الذي وقَّعت فيه مصر اتفاقية السلام مع الكيان الصهيوني.

    كان هذا هو الباب الثالث في كتالوج حكم مصر.

    الباب الرابع

    - أما هذا الباب فكان هدفه بناء وتصنيع طبقة من رجال الأعمال المصريين موالية وتابعة للولايات المتحدة وصديقة للعدو الصهيوني.

    - طبقة تتبنى المشروع الأمريكي وتدافع عن النظام الجديد وتحميه ضد باقي طبقات الشعب وفئاته.

    - طبقة تدافع عن السلام مع الصهاينة، وعن التبعية لأمريكا، وترتبط مصالحهم معًا بروابط التوكيلات والتجارة والبيزنس.

    - ولقد تم تصنيع هذه الطبقة بأموال المعونة الأمريكية الاقتصادية البالغة 800 مليون دولار سنويًّا منذ 1975م، والتي تقلَّصت فقط في السنوات الأخيرة.

    فقامت هيئة المعونة الأمريكية بالتعاقد مع مئاتٍ من الأفراد والشركات على مئات المشروعات وبتسهيلاتٍ هائلة وصلت في بعضها إلى إقراضهم بفائدة مؤجلة 1.5%، بأقل كثيرًا عن الفائدة السائدة في البنوك المصرية.

    - وتمت المهمة بنجاح، وتم تصنيع طبقة المصريين الأمريكان، وهي التي تملك مصر الآن وتُديرها، وهي التي تعقد اتفاقيات البترول والغاز والكويز والسياحة مع الكيان الصهيوني، وهي التي أدخلت الشتلات الزراعية الصهيونية إلى مصر، وصدَّرت الإسمنت إلى الجدار العازل هناك، وما خفي كان أعظم.

    - وهي الآن تمتلك عددًا من الصحف والقنوات الفضائية والجمعيات الأهلية، وتوجه ما يصدر من تشريعاتٍ برلمانية، ومن رجالاتها تتشكل كل عام بعثات طرق الأبواب التي تحج إلى أمريكا كل عامٍ لتلين العلاقات، وتعقد الصفقات، وتُسجِّل التعليمات.

    كان هذا هو الباب الرابع من الكتالوج.

    الباب الخامس

    - أما الباب الخامس والأخير في الكتالوج الأمريكي لحكم مصر، فهو يتناول كل خطط عزل مصر عن الأمة العربية والإسلامية، وضرب أي جماعةٍ أو فكرة أو عقيدةٍ أو أيديولوجية تعادى المشروع الأمريكي الصهيوني.

    - ولقد وضع الأساس القانوني لهذا الباب في المادة السادسة من معاهدة السلام التي نصَّت صراحة على أولوية هذه المعاهدة عن أي التزامات مصرية سابقة عليها، وبالذات اتفاقيات الدفاع العربي المشترك.

    - كما ألزمت مصر في نفس المادة بعدم الدخول في أي التزامات جديدة تتناقض مع أحكام ونصوص المعاهدة الصهيونية.

    - وكانت الخطوة التالية هي تشكيل جيش من المفكرين والكُتَّاب والصحفيين والإعلاميين، مهمته توجيه مدفعية فكرية ثقيلة، إلى كل ما هو عربي وكل ما هو إسلامي، وكل ما هو وطني أو تقدمي.

    - جيش مهمته تجريد مصر من هويتها التاريخية والحضارية بصفتها جزءًا من كل عربي إسلامي في مواجهة مشروع استعماري أمريكي صهيوني.

    - وكان المستهدف في هذا الباب هو وعي الناس ومعتقداتهم، من حيث هما خط الدفاع الأخير والأصلب عن الوطن.

    - وافتتح الهجوم توفيق الحكيم عندما كتب في منتصف السبعينيات مقالاً بعنوان "حياد مصر"، طالب فيه بأن تقف مصر على الحياد بين العرب والكيان الصهيوني، كما وقفت سويسرا على الحياد في الحرب العالمية الثانية، وانضمَّ له في الهجوم لويس عوض وحسين فوزي، وبدءوا حملةً على عروبة مصر، وعلى ما أسموه بالغزو العربي الإسلامي، ونادوا بالفرعونية وبحضارة 5000 سنة، وبالروابط التاريخية بيننا وبين اليهود...إلخ.

    - وتصدى لهم حينذاك، نخبةٌ من أشرف الكُتَّابِ الوطنيين، على رأسهم أحمد بهاء الدين ورجاء النقاش، ولكنهم ما زالوا بيننا، ينشطون مع كل اعتداءٍ جديدٍ على الأمة. نشطوا في العدوان الأخير على غزة، وفي العدوان على لبنان 2006م، وفي الاحتلال الأمريكي للعراق 2003م، و في الانتفاضة الفلسطينية 2000م، ومرات كثيرة أخرى، يكون مطلوبًا فيها التغطية على موقفٍ للإدارة المصرية.

    كان هذا هو الكتالوج الأمريكي المقدس لحكم مصر بأبوابه الخمسة:

    1- رهن سيناء.

    2- تصفية القطاع العام.

    3- نظام سياسي، حكومة ومعارضة، يعترف بالكيان ويسالمه.

    4- طبقة رأسمالية تابعة لأمريكا وصديقة للكيان الصهيوني.

    5- وأخيرًا عزل مصر عربيًّا.

    والكتالوج- كما ذكرنا في البداية- له السيادة والسمو الفعلي عن كلِّ ما عداه من نصوص أو قوانين أخرى بما فيها الدستور المصري ذاته، ولن نجد لأي تفصيلة مما يحدث في مصر الآن خارجة عنه، وكل القضايا الحالية المثارة الآن حول التوريث والفساد والاستبداد والطوارئ.. إلخ، ما هي في حقيقتها، إلا مجرَّد سطرٍ هنا أو سطر هناك في أحد أبواب الكتالوج.

  2. [2]
    أمير صبحي
    أمير صبحي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أمير صبحي


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 911
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0

    Thumbs down


    أخي a.mak

    السلام عليكم .............

    اشكرك على مشاركتك ..... ولكن !!

    هل تعلم من هو محمد عصمت ؟

    إنه كاتب سياسي قديم

    فلن أخوض فى الحديث عنه وما ثبت عليه تجنبا للغيبة

    ولكن سأعلق على المضمون لو سمحت لى

    بالنسبة لاول باب تطرق اليه الكاتب .. فزعم أن هناك قوى متعددة الجنسية على أرض مصر

    يا أخى أقولها أنا لك أنه لا يوجد جندى أجنبى واحد على أرض مصر والحمد لله - اللهم أحفظها -

    ومستعد لإثبات ذلك على أرض الواقع ...فما قاله لا يمكن أن يصدقه غير شخص غير مصري لا يعيش على أرضها وفقط

    أما عن باقى المقال .... لا تعليق


    أكرر شكري

    ولك تحياتي



    0 Not allowed!


    قِف دون رأيك في الحياة مجاهداً --- إن الحياة عقيدة وجهاد

  3. [3]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    أخي a.mak
    والله ليس لي علم كبير بهذه الأمور لكن ما يُشم من المقال لم يخالف الواقع الملموس قيد أنمله


    أما مشاركة م أمير بخصوص أن مصر ليس فيها جندي أمريكي واحد فهي فعلاً مثيرة للضحك
    أخي الكريم مصر بها آلاف مؤلفة من القوات الأجنبية
    والدليل إن شئت أحضرته لك بالصوت والصورة

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  4. [4]
    أمير صبحي
    أمير صبحي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أمير صبحي


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 911
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0

    Thumbs down

    أخى مهندس بشر :-

    يتضح من ردك عدم إلمامك بالقضية

    فهذا الرد ينم عن إنطباعات عن ما لديك من معلومات بشكل واضح


    ثقافتك متواضعة عن معاهدات نشر السلاح على الأراضى المصرية فهذا معلوم لدى الجميع وتستطيع البحث فية

    بداية من معاهدات فك الأرتباط واتفاقية السلام -بند التمركز الحدودى والبرى- واتفاقيات كامب ديفيد وما أعقبها من مناورات عديدة أجريت فى البحر الأحمر بناءا على هذه الاتفاقيات وما أعقبها من عمليات نشر القوات

    فهذا عمل عسكرى منظم لا تعلم عنه من واقع ردك شيئا أخى

    فإقرأ عن ذلك فتفاصيلة واسعة وليس مكانها هنا

    فتتحدث عن الألاف الجنود الأجانب وتتحدى بالدليل!!

    أنت تتحدث عن خيال أعتقد ذلك!!

    أكرر لا يوجد جندى أجنبى واحد على أرض مصرنا ويبننا الأدلة أخى

    فأنا مهتم بعضا ما بهذة القضية أخى بشر - حظك كده -

    فإثبت كلامك قبل تركه فهو ليس باليسير أخى

    أما عن إثارة مشاركتى لضحكك فهذا له رد اخر فلن أتعصب لنفسي

    شكرا جزيلا

    0 Not allowed!


    قِف دون رأيك في الحياة مجاهداً --- إن الحياة عقيدة وجهاد

  5. [5]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    لا أعرف لماذا تستهل مشاركتك هذه وغيرها بهذا الرمز ؟؟

    عموماً ,,,ليس معنى أن علمي بهذه الأمور قليل ,,, يبقى العلم القليل اللي عندي غلط !

    والدليل آت إن شاء الله ,,, ولتمهلني بعض الوقت لأقص لك المقطع وأرفعه

    وعموماً ,,, ولنفرض (فرض يعني ) أن مصرنا الحبيبة خالية من الجنود الأجانب ,,,ألست معي أنها تُدار بالريموت كنترول من الخارج ؟

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  6. [6]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    عفوًا.. هناك بالفعل قوات أجنبية في سيناء!!

    محمد سيف الدولة

    بقلم: محمد سيف الدولة


    لا شك أن الرفض الرسمي المصري لوجود قوات دولية جديدة على الأراضي المصرية هو موقف صحيح، ولكن ماذا عن القوات الأجنبية الموجودة بالفعل في سيناء، بموجب اتفاقيات كامب ديفيد؟.



    ألا تنتهك هذه القوات سيادتنا الوطنية؟ وألم يأن الأوان بعد لعمل وقفة وطنية جادة بشأنها؟
    وإن بعض التذكرة قد تفيد:



    القوات الأجنبية في سيناء:

    وهي القوات متعددة الجنسية (ق.م.م) أو ذو"القبعات البرتقالية" كما يطلق عليها تفرقة بينها وبين قوات الأمم المتحدة ذات القبعات الزرقاء. ويهمنا هنا التأكيد على الآتي:

    * نجحت أمريكا والكيان الصهيوني في استبدال الدور الرقابي للأمم المتحدة بقوات متعددة الجنسية، وقع بشأنها بروتوكول بين مصر والكيان الصهيوني في 3 أغسطس 1981.

    * تتشكل القوة من 11 دولة ولكن تحت قيادة مدنية أمريكية.

    * ولا يجوز بنص المعاهدة لمصر أن تطالب بانسحاب هذه القوات من أراضيها إلا بعد الموافقة الجماعية للأعضاء الدائمين بمجلس الأمن.

    * وتقوم القوة بمراقبة مصر أما الكيان الصهيوني فتتم مراقبته بعناصر مدنية، ومن هنا جاء اسمها "القوات متعددة الجنسية والمراقبون" واختصاره MFO (ق.م.م).

    * وليس من المستبعد أن يكون جزءًا من القوات الأمريكية في سيناء هي عناصر إسرائيلية بهويات أمريكية وهمية أو مزورة.



    * وفيما يل بعض التفاصيل:

    * تتحدد وظائف (ق.م.م) في خمس مهمات= (4 + 1):

    1- تشغيل نقاط التفتيش ودوريات الاستطلاع ومراكز المراقبة على امتداد الحدود الدولية وعلى الخط (ب) وداخل المنطقة (ج ).

    2- التحقق الدوري من التزام مصر بتنفيذ الملحق الأمني في الاتفاقية والقاضي بتمركز القوات المصرية داخل المنطقة (أ) فقط، وتمركز حرس الحدود المصري داخل المنطقة (ب) فقط، واقتصار المنطقة (ج) على شرطة مصرية فقط. على أن يتم هذا التحقيق مرتين في الشهر على الأقل ما لم يتفق الطرفان على خلاف ذلك.

    3- إجراء تحقيق إضافي خلال 48 ساعة بناء على طلب أحد الأطراف.

    4- ضمان حرية الملاحة في مضيق تيران.

    5- المهمة الخامسة التي أضيفت في سبتمبر2005 هي مراقبة مدى التزام قوات حرس الحدود المصرية بالاتفاق المصري الإسرائيلي الموقع في أول سبتمبر 2005 والمعدل في 11 يوليو 2007 بعد سيطرة حماس على غزة.

    * مقر قيادة القوة في روما ولها مقران إقليميان في القاهرة وتل أبيب.

    * المدير الأمريكي الحالي يدعى جيمس لاروكو James A. Larocco ومدة خدمته أربع سنوات بدأها في 24 يوليو 2004 ولقد شارك في مفاوضات السلام المصرية الإسرائيلية عام 1979، كما عمل من قبل في الكويت والسعودية وأفغانستان وباكستان وبنجلاديش والكيان الصهيوني.

    * وكان المدير السابق يدعى آرثر هيوز أمريكي الجنسية أيضًا والتالي سيكون أمريكًّا أيضًا وهكذا.

    * تتمركز القوات في قاعدتين عسكريتين: الأولى في الجورة في شمال سيناء بالمنطقة (ج) والثانية بين مدينة شرم الشيخ وخليج نعمة.

    * بالإضافة إلى ثلاثين مركز مراقبة.

    * ومركز إضافي في جزيرة تيران الخاضعة للسعودية لمراقبة حركة الملاحة.

    * ملاحظة: (السعودية لا تعترف بالكيان الصهيوني فكيف تكون طرفًا في الترتيبات الأمنية لكامب ديفيد؟).



    التكوين وتوزيع القوات:

    * تتكون من قيادة وثلاث كتائب مشاة لا تزيد على 2000 جندي ودورية سواحل ووحدة مراقبة ووحدة طيران حربية ووحدات لوجيستية (دعم) وإشارة.

    * الكتائب الثلاث هي كتيبة أمريكية تتمركز في قاعدة شرم الشيخ والكتيبتان الأخريان إحداهما من كولومبيا والأخرى من فيجي وتتمركزان في الجورة في الشمال وباقي القوات من باقي الدول موزعة على باقي الوحدات وفيما يلي جدول يبين عدد وتوزيع وجنسية القوات:







    يلاحظ من الجدول السابق ما يلي:

    * تضطلع الولايات المتحدة بمسئولية القيادة المدنية الدائمة للقوات كما أن لها النصيب الأكبر في عدد القوات 687 من 1678 فرد بنسبة 40%.

    * اختارت أمريكا التمركز في القاعدة الجنوبية في شرم الشيخ للأهمية الإستراتيجية لخليج العقبة والمضايق بالنسبة للكيان الصهيوني.

    * معظم الدول الأخرى ما عدا كولومبيا وفيجي عدد قواتها محدود وتمثيلها رمزي.

    * تتولى قوة حرس السواحل الإيطالية بسفنها الثلاث مراقبة حركة الملاحة في مضيق تيران وخليج العقبة.

    * إن القيادة العسكرية كلها من دول حلف الأطلنطي.



    الميزانية والتمويل:

    * تقدر الميزانية السنوية الحالية للقوات 65 مليون دولار أمريكي.

    * تتقاسمها كل من مصر والكيان الصهيوني.

    * بالإضافة إلى تمويل إضافي من اليابان وألمانيا وسويسرا.



    وفي الكيان الصهيوني:

    أما على الجانب الآخر فيتولى مراقبون "مدنيون" فقط يتراوح عددهم من 35 إلى 50 فردًا، مهمة مراقبة مدى التزام الكيان الصهيوني بالتدابير الأمنية في منطقة لا يتعد عرضها 3 كم كما تقدم.



    وأخيرًا:

    إن وجود وطبيعة وتشكيل هذه القوات في سيناء، يمس السيادة المصرية في الصميم، كما أنه يمثل ضغطًا هائلاً ومستمرًا على القرار السياسي المصري لم يعد مقبولاً من أحد، بما في ذلك الإدارة المصرية ذاتها على ما نرجو.


    http://www.ikhwanonline.com/Article....5140&SecID=213

    اما بالنسبة لتجربتى الشخصية
    فيا اخي الكريم لا تتعجل بالقول لا يوجد اى فرد لقوة اجنبية فى مصر بالفعل يوجد وقد رأيتهم بعينى ورأيتهم يتجولون فى مدينة العريش لشراء اغراضهم ورأيت نقاط التفتيش التابعة لهم
    وما انا متأكد منه بالفعل كما قالت المقالة بنص الاتفاقيات مع الكيان الصهيونى
    انه لا يوجد فرد جيش مصري فى سيناء كما تفرض الاتفاقيات على مصر وانما جميعهم افراد شرطة
    انا مداخلتى لأظهار الحقيقة يا اخى الكريم ومحاولة رفع الغشاوة الاعلامية عن عينيك
    وهدانا الله جميعا الى الخير والصلاح

    0 Not allowed!


    لكل البشر وطن يعيشون فيه الا نحن لنا وطن يعيش فينا





    ان كرامتى ستبني من بقايا حطامي صرحا......بشموخه يكسر انف كل مغرور

    قاهر المستحيل

  7. [7]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17
    الاخوة الافاضل
    جزاكم الله خيرا علي هذه الردود الايجابية ، وأصارحكم انني استفدت كثيرا من هذ الحوار الناضج البناء ، واتمني ان يشاركنا الكثير من الاخوة ليزداد الحوار ثراء ، كما اتمني التطرق الي بقية نقاط المقال ففيه الكثير مما يستحق البيان والايضاح.

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML