دورات هندسية

 

 

المرض

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. [1]
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً

    عضو فائق التميز

    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    المرض

    عجبني موضوع قراته في احد المنتديات وهو عن المرض شافنا الله من كل مرض
    ولكني احببت الموضوع ونقلته كما هو ابغي من الجميع الاستفادة منه



    [b]
    اللهم صل على محمد وال محمد وعلى صحبه وسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    " اللهم تب علي حتى لا أعصيك ، وألهمني الخير والعمل به ، وخشيتك بالليل والنهار ما أبقيتني يا رب العالمين "

    قد يتسأئل الكثير منكم عن سر وضع موضوع بأسم المرض في قسم اسلامي ..ولكن اذا علمنا ان لكل شيء في هذا الوجود ظاهر وباطن سوف نفهم المغزى من الموضوع ..وسأطرحة ان شاء الله على شكل اجزاء حتى لايمل القاريء من طوله ولكي يأخذ الموضوع حقه في النقاش ..واتمنى ان يحوز على رضاكم ..

    قال تعالى في محكم كتابه :
    "واذا مرضت فهو يشفين"
    المرض والشفاء كلمتان متلازمتان وردتا بالقران الكريم ..تصور النقص والكمال ولاكمال الا وجه الحق تعالى وتمثل الفقر والغنى وهو الغني عن العالمين فلا مرض الا وله شفاء بأذنه تعالى ..ولتوضيح ذلك نقف عند بعض النقاط ..
    ماهو المرض وماهي اسبابه وهل هو درجة واحدة ام اكثر ومامدى تقبل الانسان له ..كل هذا سنتنناوله في سطور قلائل نكتشف بعدها ماهي اشد الامراض فتكا وخطرا على النفس البشريه ؟؟

    يطلق المرض على اي خلل او تأثير يحدث في خلايا الجسم او تؤثر بالعوامل الحيويه نتيجة دخول اي جسم غريب عليه "كالفيروس –البكتيريا –الجراثيم" من شأنها تخل بتوازن هذا الجسم وتضره..
    واهم نوع من انواع الامراض واكثرها انتشارا وتعريفا هي
    الامراض الجسدية "العضويه " ..
    وتتطلق على اي خلل او مؤثر يصيب خلايا الجسم من اعضاءه الخارجيه كاليد او الرجل او الداخليه
    كالامعاء او المعده وغيرها مما يبطئ او يعطل عملية هذا العضو ومن شأنه يحدث خلل بسائر عمليات الجسم ...

    وتتراوح نسبة خطورة هذه الامراض مابين بسيطة ومتوسطة او شديدة حادة قد تفقد الانسان حياته ..
    البسيطة منها اعراض البرد كالرشح والسعال او الانفلونزا وهذه تعالج في فتره بسيطة جدا بأخذ بعض الادويه من الطبيب المعالج ويشفى خلال ايام قلائل ..
    المتوسطة اشد من البسيطة واقل خطورة من الحادة ولكن من شأنها ان اهملت ان تؤثر على صحة الانسان وتتطور الى شديدة..مثل الكسور او الالتهابات الحادة التي ان تركت بدون متابعة قد يبتر العضو المصاب للحفاظ على سلامة المريض من انتشار المرض ..
    الشديدة منها الخطير جدا قد يؤدي الى موت الانسان اذا تأخر علاجه امثال الامراض الخبيثه التي انتشرت مؤخرا ولايوجد لها علاج غير استخدام بعض المهدئات للمريض التي تخفف الالم الا في حالات نادرة وهي التي
    تكتشف المرض مبكرا ويظل المريض تحت مراقبه شديدة وتواصل مع طبيبه حتى يتغلب عليه المريض ويستأصل الورم من جذوره وهذا من شانه قد يتعب المريض جسديا ونفسيا ويأخذ وقتا لشهور او اكثر حتى يشفى تماما وتستمر مراقبة المريض لمدة طويله بعدها خوفا من ان يعود المرض مجددا ..
    ومنها مايكون اقل خطرا ولايؤدي الاالوفاة ولكن يبقي الانسان تحت عاهة دائمة كمن يتعرض لحادث مروري او حروق من الدرجة الثالثة ومنها قد يبقى مشلول او قد يدخل بغيبوبه لمدة طويلة من الزمن وربما فقد اجزاء من ذاكرته مما يمنعه كل هذا من معاودة نشاطاته بالشكل المعهود وغيره من الامور المشابهه..

    وهناك نوع نذكره للفائدة وقد يطلق عليها الامراض الخفية او التي تظهر بعد مدة طويلة تصل الى سنين ويصعب بعد ذلك علاجها ولايوجد لها حل سوى تناول الادويه لتحكم بمستوى المرض ..امثال الضغط والسكر ..وهي اما وارثية او الافراط في تناول بعض الاطعمة ويبقى المريض يعاني منها طول حياته ..

    مامدى تقبل الانسان للامراض بكل انواعها وماهي اسبابها ؟؟
    يختلف تقبل كل انسان للمرض بحسب شخصيته وقوته ..فهناك من يتقبل المرض سواء كان بسيط او متوسط ويعتبرها وعكه صحية زائله ..من شأنها تقوية مناعته ..و باتباع التعاليم واخذ الادويه ..يشفى ..ويتوخى الحذر في المرات القادمة بتجنب مسببات المرض من اهمال او غيره..

    وهناك من يرفض فكرة المرض بل يخاف منه ..وتراه يخرج من عيادة الى عيادة ويقابل طبيب واخر حتى يتأكد من صحة مرضه هذا ان لم يعش بوهم المرض وقد يتجنب حتى مخالطة القريبين وربما اعتزل الناس اذا قدر الله واصابه بمرض خبيث او عرض عليه بتر عضو من اعضائه ..تراه لايهنأ ليله ونهاره باكيا نادبا حظه معاتبا ربه بل قد يستسلم للمرض ويرفض رفضا باتا فكرة ان يعيش بجسد مشوه ويتوهم ان الموت افضل حلا له ..
    وهناك نوعية شديدة الخوف جدا حتى من الخدوش البسيطة التي من شأنها تشويه مظهر البشرة ..بل وحتى يتحسسون من نمو شعر واحدة على سطح الجلد وتراهم يهرعون مباشرة لازالتها ويستخدمون شتى انواع المنعمات والمطهرات لينعمون دائما بمظهر جميل وجذاب ..


    نقف هنا ونكمل بالايام القادمة ان شاء الله سائلة العلي القدير ان يوفقني واياكم لكل مايحبه ويرضاه

    موفقين لكل خير ونسألكم الدعاء ..
    [/b
    ]

  2. [2]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    افتحوا الملف المرفق وادعوا للعراق بالسلام رجاءا

    0 Not allowed!


    الصور المرفقة

  3. [3]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    نسال الله الشفاء لجميع مرضى المسلمين

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  4. [4]
    جواد كاظم حسين
    جواد كاظم حسين غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جواد كاظم حسين


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 598
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثائر اسماعيل مشاهدة المشاركة
    افتحوا الملف المرفق وادعوا للعراق بالسلام رجاءا
    (أفشوا السلام بينكم ) .. ما أحوجنا الى السلام ؟؟

    الله كريم ..........

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اللهم صل على محمد وال محمد وعلى صحبه وسلم..
    السلام عليكم اخواني واخواتي جميعا ..
    استعرضنا في الجزء الاول معاني المرض ودرجاته ومدي تقبل الانسان له ..
    واشكر كل من مر وشارك بالرد على الجزء الأول
    اليوم ان شاء الله سوف نكمل البحث ..ونستعرض اهم اسباب المرض وهل المرض نقمة ام نعمة ؟؟

    اسباب الامراض بشكل مختصر ..
    لايخفى علينا ان الانسان له دور كبير في اصابته بالمرض ..لدينا قاعدة من ديننا الحنيف تقول "لا افراط ولا تفريط " ..
    الله عز وجل في كتابه الكريم يقول "وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ."
    جسم الانسان كجهاز الحاسوب..اذا قمت تحميل الجهاز بمعلومات فوق استيعاب ذاكرته" ميموري" ..ماذا قد يحصل ؟؟
    بالطبع سوف يبطئ ذلك من عمله ومع كثرة تحميل البرامج فوق طاقته قد يتوقف عن العمل ..
    او بدخول فيروس غريب على جهازك قد يحذف لك معلومات مهمة هذا ان لم يقم
    بأقفال الجهاز !!!
    جسم الانسان هكذا ..له أنظمة معينه في المأكل والمشرب ان نقصت مرض وان زادت عن حاجته مرض ( إذا زاد الشيء عن حده انقلب ضده ) لأنه بذلك إما يعطي جسده فوق حاجته مما يبطئ او يسرع عملية الهضم ويشكل عليها ضغطا وتتكون السموم واما يفقد الجسم العناصر المهمه التي يحتاجها ..فيضعف .
    قاعدة سهلة للسير وتجنب كل هذه المخاطر ..
    قول الرسول الأعظم عليه واله أفضل الصلاة والسلام
    "نحن قوم لا نأكل حتى نجوع واذا اكلنا لا نشبع "..
    ولاننسى الاجسام الغريبة التي تهلك الجسم امثال المشروبات المحرمة او الضارة
    التي تهدم وتحطم خلايا الجسم تدريجيا امثال "الكحولات ..التدخين ..المخدرات والعياذ بالله "فجرعة زائدة تؤدي الى هلاك الانسان حفظنا الله واياكم ..
    وغيرها المواد السامة من تناول"لحم الخنزير ..الميته ..
    "إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ.."
    أو مما لم يذكر اسم الله عليه .
    "وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ.."
    ولم يحرم الإسلام ذلك عبثا بل لضررها الشديد على الانسان فهي ان لم تقتله حينها
    سوف تقتله تدريجيا او تنشئ قلبا قاسيا عاصيا ممتلئ بالادران والاوساخ .. ولقد اثبت
    حديثا بالمختبر أن اللحوم المذبوحة بالطريقة غير الإسلامية أو التي لم يذكر اسم الله عليها ..إن بها كميات كبيرة من البكتيريا والدم المتجمد !!!!
    إذا أولا الإنسان هو السبب في هلاك نفسه
    "وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ"..
    السبب الثاني ..
    ابتلاء من رب العالمين من شأنه اختبار العبد ان كان يصبر او يعترض
    ".وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ.."
    واحيانا لتمحيص الذنوب وتطهير العبد من المعاصي ..وربما كان تأديب من الله سبحانه وتعالى الى عبده حتى يعيده إلى رشده ويفيقه من غفلته ..
    "فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُواْ"
    "الهي لاتؤدبني بعقوبتك ولاتمكر بي حيلتك "
    اذ من شأن الانسان اذا عاش بنعمة الصحة دائما ان ينسى خالقه وقد يتكبر ..وربما يطغى ..وينسى انه المفتقر دائما الى الغني المطلق ..
    اذا يعتبر المرض نعمة من الله سبحانه وتعالى على الانسان لا نقمة كما يتصوره البعض ..
    ولم يترك الله سبحانه وتعالى الامراض بدون علاج بل هيأ اسباب العلاج او الدواء وترك للانسان السعي وبيده تعالى الشفاء ..
    بل وجعل اسرار الشفاء مخزونة في كائناته المسخرة من اجل الانسان كالنحل الذي ينتج العسل هذا السر الذي استخدم من قديم الزمان وللان يتم كشف اسراره اذ هو شفاء لمعظم الامراض لما يحويه من عناصر رئيسية للحياة "يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ"..
    وغير ذلك لو خضنا في عالم النبات لرأينا العجائب فكل نبات خص لعلاج مرض وروايات اهل بيت العصمة عليهم السلام بها شروح مفصلة للطرق العلاج ..لسنا بصدد الحديث عنهم الان ..

    بالمقابل نرى هناك ايات وروايات تتحدث عن العلاج والشفاء ولكن بصورة مختلفه..مثل
    "وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ"
    "داووا مرضاكم بالصدقه "
    فياترى ماهي الصلة بين الصدقة وبين قراءه القران وعلاج الامراض؟؟

    0 Not allowed!



  6. [6]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اللهم شافي كل مريض وعافي كل مريض
    ارحمنا ياربنا من الامراض والاوبئة

    0 Not allowed!



  7. [7]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اللهم صل على محمد وال محمد وعلى صحبه وسلم
    توقفنا في الجزء الثاني من بحث المرض عن نقطة ذكرنا فيها رواية واية تحدثت عن المرض
    والشفاء بصورة مختلفة ومنهم نبدأ اكمال البحث وهم :
    "وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ"
    "داووا مرضاكم بالصدقه "
    فياترى ماهي الصلة بين الصدقة وبين قراءه القران وعلاج الامراض ..
    هذه الايات او الروايات تشير الى معاني ظاهريه وباطنيه ..
    و سوف نأخذها من الباطن ..فما تعنيه الصدقه هنا هو التطهير او التزكيه الباطنيه اي من الامراض الروحية ...
    ولااقصد بهذا مايتصوره البعض من التلبس او الوسوسة او النفسية او ماشابه ..بل امراض حقيقيه يجهلها الكثير منا ..ممن يهتمون بالظاهر وينسون الباطن ..
    كمثال توضيحي..
    السيارة لها اجزاء داخليه مهمه من ماكينه وفرامل وغيرها واجزاء خارجيه وهو جسم السيارة او "body" كما يطلق عليه والاطارات الرئيسيه التي تمشي عليها ..وهذه الاجزاء الخارجيه والداخليه لاتمشي بدون محرك وهو الوقود..
    السيارة مهما كان شكلها فاخر ولونها باهر وخاليه من اي خذوش بدون الماكينه لاقيمة لها اليس كذلك ؟؟
    وكل ماكانت الماكينه صالحة ونظيفه تزيد قيمتها حتى وان كان غطاءها الخارجي بالي او غير نظيف ..فالغطاء قابل للترميم اما الماكينه اذا انتهت فلا هناك حل الا استبدالها ..
    هكذا عالم الانسان او عالم الدنيا ..عالم باطن وعالم ظاهر ..جسد وروح ..هذا الجسد هو غطاء يتبدل متى احتاج الى ترميم اما الروح فهي الماكينه التي يجب الابقاء عليها صالحة والا اتلفت للأبد ..
    ووقود الجسد هو الطعام والشراب اما الروح فوقودها شيء اخر طعام مختلف ..
    العلوم والمعرفه والحقائق وكما لايقبل الجسد اي طعام وشراب في حالة مرضه الروح ايضا ان لم تشافي لم تقبل اي علم ولن تدرك اي حقيقه ..
    ولاننسى ان الوقود ايضا يجب ان يكون نقيا خاليا من اي شائبه وهكذا وقود الجسد والروح ..يجب ان يكون طعام وشراب نقي حلال تتخلله حروف الحق وجماله تعالى ..
    ووقود الروح يجب ان تكون علوم ومعارف حقيقيه هدفها شيئا واحد لاغير وهو السير نحو الحق تعالى ومعرفته ..لاكما يدعي البعض من شعوذة وسحر وغيره..
    نحن قد ندفع المبالغ الخياليه لازاله اثار جرح اوتشوه يحدث في هذا الجسد بل قد نسافر هنا وهناك للبحث عن علاج في افضل مستشفى وافضل طبيب فقط للحفاظ على جمال هذا الجسد..ولكن من المؤسف جدا عندما نبني ماهو زائل ونهدم ماهو باق ..
    فهذا الغطاء له يوم يرحل فيه ويتحلل ولايبقى منه الا العظام والرفاة فالمرض الجسدي له نهايته مهما طال ولكن الروح الامها طويله ومرضها دائم بل فتاك اذا لم نعالجه قبل فات الاوان .
    .والمشفى هناك مختلف قد يستغرق سنين وسنين عديدة على امل الشفاء ان كتب لنا الشفاء لا الشقاء ..
    فماهي امراض الروح وكيف السبيل للخلاص منها ؟؟
    امراض الروح كثيرة جدا ولو تحدثنا عنها بتفصيل لما كفتنا المجلدات ..وبشكل عام كل عمل يعمله الانسان مخالف لطبيعه قلبه وروحه الشفافة هو مرض ..اي يحدث خلل وتأثير على القلب ..
    وكما الامراض الجسديه لها درجات ايضا الامراض الروحيه تتراوح خطورتها من البسيطه الى الفتاكة التي اخطرها الشرك بالله ظاهرا وباطنا ..
    وينتج هذا الشرك عن طريق العجب بالنفس والانا ..وخير مثال على ذلك فرعون قال ( أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى "
    وكانت نتيجته أن أهلكه الله (
    فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الآخِرَةِ وَالأُولَى* إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِّمَن يَخْشَى *.
    وابليس لعنة الله عليه قال (أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ *
    وكانت نتيجته الطرد من رحمة الله
    (فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ *وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ "
    وهذا المرض للأسف مستفحل كثيرا وامامنا من الامثلة مالايعد ولايحصى من الطواغيت الذين ساروا مع الانا فطغوا وتجبروا ولم يتخذوا قصص الاولين عظة وعبرة ..حتى اهلكهم الله شر هلاك ..فهو يمهل ولايهمل ..
    فهل ياترى سنترك الانا تخرجنا من رحمة الله تعالى ونكون عبرة لغيرنا اما اننا سنمحي هذه الانا ونصدق بالحق باطنا وظاهرا ؟؟
    ومابين البسيطه والمتوسطة هناك مرض الغيبه والكذب والحسد والنميمه وغيرها وكلا له درجاته ..
    الفرق في الدرجات هو أن الروحية تبدأ من الأمراض الخفية وتتدرج إلى الحادة الشديدة ..كمثال ..
    الزجاج الجديد في بدايته يكون نظيف جدا ولامع ..عندما يصاب بذرات غبار من شأنها أن تقلل أو تمنع لمعان الزجاج إذا لم نسارع بتنظيفه وكل ما أهملنا تنظيفه تراكمت ذرات الغبار حتى تشكل حاجز ثقيل جدا ليس سهلا إزالته إلا باستخدام أدوات تنظيف معينة وقد يستغرق وقت لكي يعود إلى صفائه ..هكذا الروح أو القلب كلما أذنب العبد ذنب ولم يسارع الاستغفار والاعتراف بالذنب تراكمت الأوساخ شيئا فشيئا حتى يتشكل ما يسمى بالرين ..
    ( ورين قلبي لا يجلوه إلا عفوك )
    وأسباب هذه الأمراض ..هي خروج القلب عن مساره الطبيعي الذي خلق له ..
    ودخول الاجسام الغريبة عليه فالقلب له حبيب ومالك واحد فأذا دخل اله غيره فسد
    "لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلاَّ اللَّهُ لَفَسَدَتَا"
    وهذا الاله الاخر هو اله النفس والشيطان والدنيا "أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ "
    نحن نشهد كل يوم ومااعظمها واخطرها من شهادة "اشهد ان لااله الا لله "
    في كل صلاة وكأنها اعتراف ان ليس هناك محبوب ولااله في قلبي سواك يالله ولكن هل نحن صادقون في قولنا ..وهل قلوبنا تحمل حبه لاسواه ..ام نحن من الذين ختم الله قلوبهم وسمعهم وابصارهم
    "خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ "
    من المؤلم ان نعترف اننا من هؤلاء ..نعم من هؤلاء ..لاننا بعدنا عن الحق وصدننا عنه تعالى نتيجة غفلتنا وانجرافنا نحو الدنيا وزخارفها حتى اصبحنا لانرى حقائق الوجود واسراره ..كذبنا حتى رسالة الاسلام ومصداقيتها ولم نؤمن بالمعاد والبعث ..فلو كنا نؤمن بذلك لما تجرأنا وعصينا واغضبنا الخالق ولم نخرق اي قانون من قوانين السماء ..ولم نغتر بكل مايلمع حتى اصبحنا نرى كل شيء ذهبا ..
    الطفل الصغير عند غياب ابويه قد يشاغب ولكن عند وجودهم حوله تراه يتجنب ان يعمل ماقد يوقعه تحت العقاب او مايغضب ابويه حتى ينال رضاهم عنه ..
    المسجون عندما يعلم انه محاط بأجهزة مراقبه وكاميرات وحراس ..هل سيخرج عن قوانين السجن ام سيتبعها بالحرف الواحد ؟؟
    ولكن نحن كسرنا هذه القواعد ..نحن الاطفال الذين شاغبوا وعملوا مايغضب ولي امرهم ..وخرجوا عن طاعته ..ونحن السجناء وسجننا الدنيا ولم نعر اهتمام لمراقبة الله تعالى لنا "الهي كيف الهو عنك وانت مراقبي "..
    وتجاهلنا ان وراءنا وامامنا حراس شديدي الرقابة "
    إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ* مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ
    "فماذا سيفعل امناء ومدير السجن بنا بعد ان خرقنا كل هذه القوانين ؟؟وما هو مصيرنا هل السجن المؤبد أم الإعدام أم النفي أم مازال هناك مجال للعفو؟؟
    حقيقة مؤلمة وقد يكذبها الكثير..
    ولكن لابد من المواجهه ؟؟
    لابد ان نعترف انا مرضى ومرضنا من الدرجة الشديدة أموات ندعي الحياة..امتنا أرواحنا وقلوبنا حتى اصبحنا لانفقه ولانعلم شيئا ..نرى المعروف اصبح منكرا ونرى المنكر اصبح معروفا ونسكت ..
    اصبحنا ننسب الخير لانفسنا وننسب الظلم والشر الى الله تعالى والعياذ بالله وهو الجمال المطلق والجميل لايصدر منه الا جميلا ..عمرنا دنيانا ونسينا الاخرة حتى وصلنا الى مانحن عليه الان ..اكلنا لحوم بعضنا بل نهشناها أصبحنا نتحرك بلا عقول بلا قلوب نملك اذان ونصمها عن استماع الحقيقة عيون ولانرى الا القشور حتى أصبحنا مصداق للآية الكريمة ..
    أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلاَّ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلا
    نقتل نزني نسرق نظلم من اجل دنيا فانية نحلم بملك زائل حتى جوارحنا تستعير منا بل تشهد علينا من سوء اعمالنا ونحن لا نشعر بها
    يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"

    فأي عقل نحمل إن كان نسمي ما نملك عقل ؟؟ لان العقل هو ما عبد به الرحمان واكتسب به الجنان ..وأي طول أمل واغترار هذا الذي نملكه ..كما هو عجيب بالفعل أمر بني ادم ؟؟
    لو فكرنا بالسفر يوما لمنطقة ما ووضع أمامنا احتمالات لأيام المغادرة واغلبها تحت الانتظار ..وننتظر فقط اتصال لتأكيد الحجز وربما يكون أي يوم ؟؟ ماذا سنفعل؟
    من الطبيعي ..سوف نقوم بتجهيز حقائبنا وأمتعتنا ونضعها جانبا ونشتري كل المستلزمات التي نحتاجها بسفرنا ..وبذلك نكون بقمة الارتياح ..ونترقب فقط تأكيد الحجز ..بعكس لو تركنا كل شيء جانبا وتجاهلنا موعد السفر بحجة انه غير مؤكد..وصادف وجاءنا اتصال أن السفر اليوم أو بالغد ..يا ترى ماذا سنفعل ؟؟هل سنملك الوقت الكافي واللازم لحزم جميع الأمتعة وشراء المستلزمات ؟؟ بالطبع لا وسوف نكون بحالة قلق وخوف وتحير ؟؟
    فمادامت الفرصة أمامنا للتجهز لذلك السفر لماذا لا نستعد الآن ؟؟
    الطفل المشاغب مهما عمل من أذى لوالديه إذا جاء لهم وهو يبكي ويعتذر ويشعر بالندم ترى قلب الأم وقلب الأب يحن له ويعطف عليه مهما كان خطأه ..فكيف برب العباد الذي هو احن من الطفل على وليدها ؟؟

    موفقين لكل خير ونسألكم الدعاء ..

    0 Not allowed!



  8. [8]
    adel aly
    adel aly غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية adel aly


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 19
    متشكرين يا اخ ثائر اسماعيل و ربنا يبارك فيك
    اما بالنسبه للعراق ........انت فتحت علينا الذكريات الحلوه
    كلام كتير عايز اقوله ....
    ربنا يحفظ العراق و شعب العراق من كل سوء
    فين ايام شارع الرشيد
    كانت ايام حلوه و جميله و يا رب تعود تانى
    العراق بلد الخير و الحضاره ربنا يحفظه و يحفظ ناسه الطيبين

    0 Not allowed!



  9. [9]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    حبيبي الغالي
    هذا من اصلك الطيب
    انشاء الله تعود
    والبغداديون يفتحون ابوابهم وقلوبهم للجميع
    اشكد حلوة هذه الكلمات الي كتبتهة واشكد معبرة وكنت اتمناهة بغير مشاركة حتى اتعبر عن تضامنا جميعا مع العراق
    حبيبي انت العراق عراقكم
    ومليون هلا بالجميع

    0 Not allowed!



  10. [10]
    adel aly
    adel aly غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية adel aly


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 19
    العراق كله كويس بصراحه بس احسن حاجه كانت موجوده هى ان اى واحد ممكن يروح العراق بدون فيزا
    مش زى الدول التانيه اللى لازم تأشيره .
    يعنى الواحد كان يركب الاتوبيس من بلده من بنى سويف او الفيوم مثلا و بعدين يروح الاردن و بعدين يخش العراق و هناك يلاقى شغل كتير و لو مش عاجبه الشغل الاولانى يروح لشغل تانى احسن و الناس طيبين و مش بيكلوا حقوق العمال ....
    ربنا يخلى العراق و يسود الامن فيه ..... يارب

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML