دورات هندسية

 

 

جديد : قصيدة مؤلمة ومؤثرة ( اريدك امي ) ( ابن الشهيدة ) فيديو

النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. [1]
    وليد عابد
    وليد عابد غير متواجد حالياً

    عضو

    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    جديد : قصيدة مؤلمة ومؤثرة ( اريدك امي ) ( ابن الشهيدة ) فيديو

    اخواني انقل لكم هذه القصيدة الجميلة والمؤثرة والمبكية في نفس الان والمسماة اريدك امي ابن الشهيدة وهي للشاعر محمود ناجي زيد الكيلاني والتي تصور طفولتنا المسلمة تحت نير القهر والاحتلال :
    الرابط الأول كاملة وبجودة عالية . .
    http://www.zshare.net/video/588537199934b036
    الرابط الثاني كاملة وبجودة عالية . .
    http://www.zshare.net/video/58509724ece0de5a/
    الرابط الثالث مقطعة وبجودة متوسطة على اليوتيوب
    الجزء الأول
    http://www.youtube.com/watch?v=P-vn3YN4VEo
    الجزء الثاني
    http://www.youtube.com/watch?v=vOWIcTZMXqY
    الجزء الثالث
    http://www.youtube.com/watch?v=V0_N38LyfTA

  2. [2]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    شكرا م وليد ..... أهلا بك

    0 Not allowed!



  3. [3]
    م وائل حسنى
    م وائل حسنى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م وائل حسنى


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 1,772
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    جزاك الله خيرا
    اخى لم استطع منع دموعى من النزول
    وانا هنا فى غربة بعيد عن حضن امى ومناقشاتها وعن ضحكاتها معى
    وعن السؤال عنى عندما ارجع من العمل وانا تعبان
    تذكرتها وهى تفتح لى الباب وتقول حمدلله على السلامة اتأخرت لية
    ربنا يخلى لنا امهاتنا جميعا

    0 Not allowed!


    إننا طلاب شهادة ... لسنا نحرص على هذه الحياة ... هذه الحياة تافهة رخيصة ... نحن نسعى إلى الحياة الأبدية .
    يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي .... هل تذكرون توجعي وتوجع الدنيا معي .

  4. [4]
    وليد عابد
    وليد عابد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    من مشاهدتي لتقرير وثائقي بثته إحدى القنوات ِ الإخبارية ، سعيا منها لتسليط الضوء ، على بعض ما خلفته آلة الإجرام ِالصهيونية ، في عدوانها الأخير على لبنان .
    استوقفني مشهد مأساوي مؤثر ، بكل ما تحمل المأساة والتأثير من معنى ، لطفل بيروتي في الثامنة من عمره تقريبا ، ينبش بين أنقاض البيوت المدمرة ، وهو يبكي بعلو صوته ، غير آبه ٍ بمن حوله من طاقم التصوير ، ولجان الهلال الأحمر والمؤسسات المحملة بالمساعدات للمنكوبين .
    فيقترب منه معد ذلك التقرير ليسأله عن الذي يبكيه بهذه الحرقة ؟ وعن ماذا يبحث تحت الركام ؟ فيرد عليه ببراءة المفجوع بفقد الغوالي , وبهيئة تتفطر لها القلوب , وهو يتنهد بصوت متحشرج ، وتغلبه دموعه الحَرِّى التي تجري على خديه :
    (أريدُ أمِّي . . . أريدُ أمِّي )
    فينتقلُ المعدّ بالسؤال ِلوالده ِالواقِفِ بجواره ، فيردُ بقولِه ِوالألمُ يعتصِره : قتلت والدته في القصف الأخير، ولم نصارحه بذلك لشدة تعلقِهِ بها ، ومنذ أيام ٍوهو على هذه الحالة ، ينبش بين الحجارة ، ويبكي بلا انقطاع , ولا يردد إلا تلك الجملة الحارَّة ، التي لا أجد لها حلا أو جوابا (أريدُ أمِّي . . . أريدُ أمِّي ).
    سأحاول في هذه الكلمات ، رسم تلك الحالة المغرقة بالألم ، من وحي شعوري وتماهِيَّ مع صرخات ذلك الطفل البريء بعد افتقاده لأهم عزيزين يُستنجد بهما عند الشدة ( حضن الأمِّ و حضن الأمَّة ) .
    وأهديها إلى بلسم حياتي وإخوَتي ، أمي الحنون ، والى كل مسلم ٍ كان أعداء الأمة سببا بفـُقدان ِغاليته .

    أريدُكِ أمِّي
    - ابنُ الشَّهيدة -
    أريْدُكِ أمِّيْ
    فـَليَـتـْرُكوني إلـْيكِ أسِير . .
    دَعونيْ أراها
    لَعلِّيْ أقـَبِـِّـلُ مِنها الجَبينْ
    قـُبَيلَ وَداعي الأخير . .
    ليُجريْ شـَـذاهَا بــِروحي
    مِـياهَ الحَياة !
    دَعوني . . . دَعوني
    حـَنانُ الأمُوَمَةِ
    مَرسى عـُيوني
    و مَعْـنى وُجودي
    و بـَلْسَمُ سُهدي . .
    دَعوني أمـَلـِّي
    بـِمِبصَرِ طـَرفي
    بقايا شـُعوري . .
    تـُراني بـِلاها
    أعيشُ التـِـياهَ . .
    يـَتيمُ الرُؤيَّا
    فـَـقيدُ المَراسي
    بِسَاح ِالدَّمارِ
    وَ كَون ِالمَآسيْ . .
    خُذوا مُؤنـَتي
    والحِقوني بأمِّي
    خُذوا مالـَكم
    واجْمَعونا مَعاً
    خـُذوا دُمْيـَتي
    واترُكوني أسِير !
    فـَإنِّيْ كـَبُرتُ بـِهذي الشُهور
    وما عُدْتُ من حرب تمُّوز
    طِفـلٌ صَغير !!
    تـُرِكتُ لـِوَحدي
    بـِوَجدي الأثير
    بـِقـَلبي أناجي . .
    فأينَ المُجير؟
    ( واعني بالمجير أمة الإسلام التي غابت عن المشهد وانحنت لحمام السلام )

    أرَدِدُ جـِيبي
    أريدُكِ أمَّي
    فـَرُدِّيْ بـُنـَيَّ . . وَعودي إلـَيَّ
    فـَقـَلْبي كَسيْرٌ
    ونوريْ حَسير
    وأنت ِالـثـُرَيَّـا لـِهذي الـظُلـَم . .
    دُعاكِ . . رِضاك ِ
    يفكُ القـُيُود
    وأنت ِ لِنـَفـسي
    مَشاعِلُ نـُورٍ
    تـُينيرُ الدُروب
    كـَبَدرٍ مُشِعٍ
    بـِوَسْط ِالنُجوم . .
    وَ بـَلوايَ أنـِّي
    بـِبُعدك أمَّيْ
    سَأحْيا ضـَريـْراً بـِمَرِّ السِنين . .
    أعِد لي الحَبيبَة يا مُستـَحيـل
    ( وأعني الموت بالمستحيل)
    أحِنُّ إليها
    لـِتـَـلـمِسَ شَعـري
    وَتوقِظَ نـَومِي
    لِصَحوَةِ فـَجري
    لِتـَمْسَحَ دَمْعي
    وَتـَكْشِفَ هَمَّي
    وَ أرجو الوِصَالَ
    رَجاءَ الذَليل . .
    فأحـْـلى الوِئامُ
    بـِقـُبْـلَةِ أمّي . .
    وخيرُ الكـَلام ِ
    بـِهَمْسَةِ أمّي . .
    ولـَحْنُ الوُجودِ
    بـِبَسْمَةِ أمّي . .
    بـُعَيدَكِ أحيا
    رَبيعي
    قِفارٌ
    خـَريفٌ مُريْع
    وَ شَمسي بـِصَيفٍ
    كَبردِ الثـُلوج
    وناري رَمادٌ
    ِبـِجَو ٍصَقيْع
    وَخـَطْويْ أماماً
    مَسِيرُ التـَقـَهْـقـُر نـَحوَ الرُجوع . .
    أبـِـِيْتُ لِوَحدي
    فريدا ًبـِوَجدي
    وخـَـلـْـفيْ جـِدارٌ
    بـِصَمْتي مَنيْع . . .
    يـُرَجيكِ طـَيـْفيْ
    تـَفـَطـَرتُ عودي
    تـَيَـتـَمتُ عُوديْ
    فأنتِ جـِناني
    كَما كـُنـتِ دَوماً
    وَفاءُ وُعودي
    مَلاكي الرَحُوم . .
    فـَهُبِّي بـِحُضنٍ
    يُسَرِّي لِنـَفـسي
    مَعانيْ السُّكون . .
    وَهُزِّي بـِكـَفٍ
    كَما كـُنتِ دَوماً
    زِمامَ السَرير . .
    أفـَدِّيكِ أمِّي
    بـِعُمري وَدَمِّي
    وَيحميك طرفي
    بِرمشي وجـِفـني
    فهيا . . فـَعودي
    فأنت السَلامُ بـِوَقتِ الحـُروبِ
    وأنت المَلاذ بـِساع ِالهُروب ِ ..
    بـِفـَقـْدِكِ أمّي
    أقـَدْتِ بـِصَدري
    جـِمَارَ المِـحـَن
    وَأضحى شُروقي
    مـَـَنايا الغـُروبْ . .
    فـَمَن بَعدَ أمِّي
    يـُقبِّل جـُرحي ؟
    وَمن بَعدَ أمِّي
    يـُنـَفِّسُ كـَربي ؟
    يـُزيلُ هُمومي ؟
    والقـَذى مِن عـُيوني ؟
    فبَسمَةُ أمّي
    بشَهدِ البَراري
    بأغلى الهَدايا
    لِرقـْيايَ سِحْرٌ يُشَفـِّي . .
    وأمَي لـِخـَوْفي
    بـِمَسْحـَةِ كـَفٍّ
    تـُزيحُ الوَهَن . .
    وأمِّيْ لِحَزني
    بـِنـَفـثـَةِ عَطْفٍ
    أفولُ الحَزن . .
    هِيَ الحبُّ
    والحُبُّ مِنها وَفـيها. .
    سَأبحثُ عـَنها بكلِّ الديار
    و تـَحتَ الدَّمارِ النـَدِّي
    لَعلِّي أرى
    شالَها المُزدَهِي
    ثوبَها
    مِشطَها
    نـَولـَها .. كُحْـلَها
    صُورَتي في َيدَيها !!
    سَأسري بـِفـَجري
    لأسألَ عـَنها
    بأقصى الشَمال
    ووَسْطَ البلاد ِ
    وَفي كـُلِّ مَشفى . .
    سَأبحثُ عـَنها
    بأرض الجـَـنوب
    بعَيتا و شَبعا
    وبَينَ المَقابـِرِ مَثوى الغـِياب . .
    وإن كانَ ما كانَ
    حلَّ الفِراقُ بـِأمْرِ ِالقدر . .
    سأكتـُبُ شاهـِدَ االبُعدِ
    مِن مِدادِ الوَريد . .
    و أحيا أعَبَّـقُ
    مِن رَمسِ قبر ٍ
    يـَضـُمُّ الرُفاتَ
    وأزكى عَبير ..
    سأبكي و أبكي
    بقـَدر الضَّحايا
    بتِلكَ السُّجون . .
    بقـَدر شـُعوبٍ
    جواها الوَطن . .
    لعلِّي أرَوِي التـُرابَ العبَر . .
    وإنْ كانَ ما كانَ
    حلَّ الفِراقُ بـِأمْرِ ِالقدر. .
    أعَزِّيكِ نـَفـسي
    بأنَ الشَّهادَةَ حَقُّ الشَريفْ
    ويـَكْفيكِ فـَخراً
    بـِأنـِّيْ سَأدعى
    بإبنِ الشَهيْدَةِ
    طوْلَ الزَمَنْ . .
    وَيَوْمَ الحِسابِ سَألقى أمامِي
    شـَفاعـَةَ أمِّي
    وَنحيا بـِخـُلـْدٍ مَعاً . .
    ولـَكِنَّ قـَلبي
    يـُنَكِدُ عَيشي
    بـِهـاجـِسِ ثـَأري
    وأسْمَعُ أمِّي تـُنادي :
    حبيبي بـُنيَّ
    هَلـُمِّ إلَيَّ
    تـَعالَ لِصَدري بـِهذي الجـِنان . .
    أجيبُ النِداءَ :
    بـِلـَبيكِ أمِّي
    سَآتي بـِفـَوري
    و أكْمِلُ صَرخي
    إليْـكُمْ غـُزاتي
    قـَواتل أمي
    سوالِب حُلمي
    صَوانِعُ سُمِّي
    سَـليبي الضـَمير . .
    فهذا بَياني
    قـَراري الأخير :
    سَأكـْبـُرُ يـَوْماً
    لآخـُذَ حـَقـِّي
    بـِقـَهري
    سَأصنَع
    مَركِبَ ثـَأري
    وَأجْريْ بـِدَمعي مِياهَ البُحور
    وأشريْ بـِكَبدي زُوَادَ المَسير
    وَأغري بـِزَفـري رِياحَ الغـَضَب
    وأجْمَعُ شَمـلي
    بـِكـُلِّ أسِّي ٍ
    عََرتـْهُ المآسي بفِعْــلِ اليَهود . .
    لأبلُغَ حـُلمي
    بلقياكِ أمّي
    بـِذاكَ المَصير . .
    سَيـَكبُرُ حُلمي
    وَيصبحَ جَيشاً عَزيزاً مُهاب . .
    سأوفي بـِوَعدي
    وَداعاً لأمِّي
    لِمَعْـنى الوُجودِ بـِهذي الحَياة . .
    لِقاءٌ قـَريبٌ
    بـِذاكَ المَصير
    لِقاءٌ قـَريْبٌ بـِذاكَ المَصيْر . .
    فسُؤلي إليكم
    لأحفاد ِخالدَ ابن ِ الوليد
    لـِرَبْعِ المَطايَا بماض ٍ بَعيدْ . .
    فـَمـا ذَنْبُ طـِفـْل بـِعُمْرِ الوُرودْ
    لـِيَكـْبـُرَ جـَبْراً بـِهذيْ الخـَطايا ؟
    ٍوما ذَنـْبُ طـِفـْـل
    لـِيَـفـْقِدَ أمَّاً
    بفِعـِلِ اليَهود ؟
    من ديوان
    أنين المواجع للشاعر
    محمود ناجي زيد الكيلاني
    منقولة عن مدونته
    [email protected]

    0 Not allowed!



  5. [5]
    وليد عابد
    وليد عابد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Exclamation رابط جديد لمرثية الشاعر محمود ناجي الكيلاني


  6. [6]
    وليد عابد
    وليد عابد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اشكركم على مروركم والرابط الجديد يعمل

    http://www.zshare.net/video/59095189e8eb8f89/

    0 Not allowed!



  7. [7]
    وليد عابد
    وليد عابد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Exclamation

    الرابط الأول كاملة وبجودة عالية . .
    http://www.zshare.net/video/588537199934b036
    الرابط الثاني كاملة وبجودة عالية . .
    http://www.zshare.net/video/58509724ece0de5a/
    الرابط الثالث مقطعة وبجودة متوسطة على اليوتيوب
    الجزء الأول
    http://www.youtube.com/watch?v=P-vn3YN4VEo
    الجزء الثاني
    http://www.youtube.com/watch?v=vOWIcTZMXqY
    الجزء الثالث
    http://www.youtube.com/watch?v=V0_N38LyfTA

    0 Not allowed!



  8. [8]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    قصيدة مؤثرة جدا اخى
    نسال الله ان يحفظ امهاتنا

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  9. [9]
    وليد عابد
    وليد عابد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    ملتقى المهندسين العرب قصيدة الشاعر محمود ناجي زيد الكيلاني

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقاب الهرم مشاهدة المشاركة
    قصيدة مؤثرة جدا اخى
    نسال الله ان يحفظ امهاتنا
    بارك الله فيك اخي العقاب على ردك الجميل واللهم احفظ امهات المسلمين امين امين

    0 Not allowed!



  10. [10]
    وليد عابد
    وليد عابد غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2009
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م وائل حسنى مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    اخى لم استطع منع دموعى من النزول
    وانا هنا فى غربة بعيد عن حضن امى ومناقشاتها وعن ضحكاتها معى
    وعن السؤال عنى عندما ارجع من العمل وانا تعبان
    تذكرتها وهى تفتح لى الباب وتقول حمدلله على السلامة اتأخرت لية
    ربنا يخلى لنا امهاتنا جميعا

    جزاك الله خيرا م وائل حسنى على مرورك وكلماتك التي كادت تبكيني اللهم احفظ امهاتنا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML