دورات هندسية

 

 

قيل في بغداد

صفحة 44 من 109 الأولىالأولى ... 3440 41 42 43 4445 46 47 48 5494 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 431 إلى 440 من 1090
  1. [431]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اهلا ابو جندل
    اخاف حلمان وغلطان بالعنوان
    مية هلا بيك
    اتشاقة وياك ترة
    ههههههه
    بس لاتقلب الموجة وتروح على الاف ام

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  2. [432]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    قصيدة حزينة لكن اني اشوفها مهمة جدا واناشد بيهة كل مخلص




    (( ليش نموت))


    من دون البشر بسكوت
    (ليش نموت)
    غربه بلا جفن لا دمعه لا تابوت


    لا أم ال تصيح بصوت

    لاأخت ال تبجي بيوت


    لا بيرغ عراضه يجول

    لا خير علينه يفوت
    (ليش نموت
    )



    ولحد من يظل هذا الشعب مشحوت
    يوم الذيب ياكل بي
    يوم يصير حك الحوت
    ليش نموت؟


    ويموت الفرح بينه ونتيه سنين
    ليش نضيع؟؟
    كلنه بزحمة الماشين؟؟ ليش أطفالنا الحلوين جوعانيين

    ليش دموعنه ال تنزف قهر بالعين


    ليش العيد ما زار الوطن مره
    نتاني الراح وين الراح

    وياهو ال يعرف بأمره
    يا سفان شعبي وياك ذمه توصله للعبره
    يا سفان بحرك هاج..ودروب
    السفر خطره ..وأنا بحسره
    أخاف الروج ياخذهم



    أخاف الليل يخنكهم
    اذا ماتوا بأرض بعيده عن بغداد
    ياهو يعزي البصرة

    يا سفان لو غركوا أهلنا هناك
    ياهو ال يطلع الغركان
    وياهو ال يزوره الحضره
    يوميه بحزنه نموت
    موال الحزن رافك عمرنا دهور والخاطر ابد مكسور
    واحنه نموت من اول القصيده


    وفاركنه الصوت
    ظل بس الصدى يدور على المشحوف ليش نموت؟
    مو انت عراقي منين الك تابوت
    مو انت عراقي بحاجة التابوت
    ليش نموت

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  3. [433]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    قصيدة تمنيات عاملة عراقية كتبت عام 1974/ 2 / 20

    ياقطار العيد
    والدخان عالبدلة كحل
    يسجدلة رمشي

    ياقطاري وامشي بيك
    شما صدى الألأت يمشي
    غني جاي الندة يغني

    والعصافير أربعين
    واحنه من كثر المحبة
    صرنه طيرة وغصن تين
    ....يا سعادتنه وسعدنه
    ياطعم شمس الحنين
    ياالمسافاتك الدنيه

    اشموس بيك امسافرين
    ها..أهه ... ولنك ابونه

    والمحطات اربعين
    ها...هه التاريخ كله

    بدفتر أيامك رقم
    واحسد اعيوني امن اشوفك
    طول كاع الله حلم
    بيك اشم ريحة الوثبة

    وشمس كردستان
    والجبهة وفلاليح الوطن نجمة سلم

    نخلة وبفيها يشيل اطفالنه طيور السلم
    كامرات اعيونك انته
    وجمعت الدنية ابفلم

    ياقطار العيد الملم عرك وجهي
    واجمع اسوالف اطفالي
    ويذبل بعيني نعاسي

    وبين جاكوجي أوبدلتي
    نزلن اطراف الكصايب
    شالن الورقة اعلى راسي

    أو وقعن كل العراقيات
    للمراه
    ملك نص الشمس والكاع
    والثروات... والحــــب..... والجـــــناسي

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  4. [434]
    بسمه العراقيه
    بسمه العراقيه غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية بسمه العراقيه


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 483
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بالغربـة شفت التعب وتعلمت معناه
    وتعلمت السهر والسكتة والصفنات
    ذليت ذل النهر من ينگطع مجراه
    واعرفت .. كل شي عرفت
    حتى النخل ينحني
    الريح السفر من يجي
    وجايب غريب وياه

    • **
    الله يا هالوطن شمسوي بيه الله
    نيرانه مثل الثلج
    كلما تدك الضلع .. ابرد وكول اشاه
    • **
    اللي مضيع ذهب بسوك الذهب يلگاه
    واللي مفارك محب
    يمكن سنة وينساه
    بس المضيع وطن
    وين الوطن يلگـــــــــــــــــاه
    اه يا وطن يا خبز .. يا لشارتك تگتل
    يا وطن يا زفة قمر
    ونجوم إله تهلهل
    عذبني .. ما عذبك
    أگتلني .. ما اگتلك
    طبع اليحب ينكتل .. موش اليحب يگتل
    • **
    اه يا وطن يا جذر
    والجذر طبعه قوي
    بالريح ما يجفل
    اه يا وطن يا جبل
    ياجبـل ياجبـــل

    والجبل من عادته
    لو مات من العطش للوادي ما ينزل

    والجبل من عادته
    لو مات من العطش للوادي ما ينزل

    • **
    علمني الفراگـ
    اعزف لحن غربتي بقيثارة اشواك
    واسهر واحن وانفعل واتمنى واشتاگـ
    علمني الفراگـ
    ما مش مثل ديرتي ولا نلگة مثل عراقنا
    عــــــــــــــــــــــراق


    الله يرجع كل غريب لأهله

    0 Not allowed!



  5. [435]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اللهم امين
    الف رحمة على والديك

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  6. [436]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الليلة سأغني:-
    " دللول..!.."
    وارتشف دمع دجلة
    احيط الفرات بشرياني
    واعزف بناي
    يبكي الاهوار
    تلك سنيني
    المنداةُ برضاب ثغرك

    تعلق بمرساة زورقها الورقي
    تحبو على خديك
    وتكبر مثل نخلة تعشقُ نهريكَ
    لا املكُ غيركَ
    وطناً..
    يسكن صدري
    كأول قصيدةِ حبٍ
    عرفتها عذراء
    كأول قطرة لباءٍ
    على شفةِ رضيعٍ

    ليس غيرَكَ بين الاضلاع
    عراق
    اخشى عليه
    وحشة غاب
    وإدبار شمس
    وطوفان ليل حالك

    دعني اغنيك
    اللية:-
    " دللول...
    عدوك عليل.."
    دعني ارضعك دمي
    احضنك بين جنبي
    جرحا
    لايطهره سوى غيثك
    ولا ينكأه غير حروفك
    وأغفو على كفيك
    __________________

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  7. [437]
    سيد مهدي عراقي
    سيد مهدي عراقي غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية سيد مهدي عراقي


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 585
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    قصيده عن الحبيبه بغداد
    بــغــداد ..



    الباء بات الحزن والآه والحيره



    والغين غزو وقتل يايمه بالديره



    والدال داء ومرض والطلقه بصديره



    والألف آه وحزن والدمعه على الغيره



    والدال الاخيره صفت مفتره فريره



    بغداد هيچي اصبحت يالسامع الابيات



    بغداد چانت گبل لادمع ولا ونات



    والكرخ يم النهر ويا الرصافه ايبات



    وباب المعظم دوه والكاظم الوصفات



    والدوره امي انا والغزل والصفنات



    وزيونة مكان الرقة والجمال والكعدات

    0 Not allowed!



  8. [438]
    حسن هادي
    حسن هادي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية حسن هادي


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 1,338
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    لا والذي سمك السموات العلى ** واقامهن وما اقام عمادا
    لا ارتضي غير الاكارم معشرا*** يوما ولا غير العراق بلادا

    0 Not allowed!



  9. [439]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن هادي مشاهدة المشاركة
    لا والذي سمك السموات العلى ** واقامهن وما اقام عمادا
    لا ارتضي غير الاكارم معشرا*** يوما ولا غير العراق بلادا
    لك الشكر الجزيل اخي العزيز حسن
    بيت جميل جدا
    له معاني كبيرة
    وعنوان مباشر وواضح

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  10. [440]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    حَمّامات بغداد أيّام زمان
    منتجعات للترفيه والطبابة والغناء

    في مذكراته (المملكة العربية السعودية كما عرفتها( التي كتبها الحاج المرحوم امين المميز ، يصف وزير العراق المفوض في السعودية لحظة وصوله الى مطار جدة في العشرين من مايس عام 1954 ولحظة خروجه من الطائرة بانها تشبه الدخول الى (حمّام حيدر) ، لحرارة جو الحجاز العالية المشبعة بالرطوبة

    و(حمّام حيدر) الذي يضرب به المثل، كان في شارع المستنصر قرب محلة رأس القرية، وينسب إلى حيدر جلبي من أغنياء بغداد وموسريها، وهو احد بقايا عشرة آلاف حمّام في بغداد وحدها، كما قدرها المؤرخ اليعقوبي في القرن الثالث الهجري (955م)، قبل ان يتناقص عددها ليصل في القرن السادس الهجري الى الفي حمّام فقط!

    وكلمة (حمّام) أصلها (حمّى) باللغة العربية وتعني الحرارة المفرطة وقد وردت بصيغة (حمّام تركي) لدى البعض على الرغم من أن الأتراك لم يستخدموا الحمّامات عندما كانوا بدواً في موطنهم الاصلي بآسيا الوسطى، لكنهم استخدموها بعد دخولهم الى الإسلام.

    واصبح الحمّام في بغداد جزءاً من الحياة البغدادية منذ اقدم العصور ، وفي أواخر العهد العثماني وبداية الاحتلال البريطاني لبغداد عام 1916 فإن الحمّامات البغدادية كانت جزءاً من حياة (البغادة) الحافلة بالمعتقدات والعادات الشعبية والحكايات، اذ لم يوجد بغدادي في بداية القرن الماضي ليس له حمّامه العام الذي كان يرتاده قبل أن تصبح شيئا من الماضي، لأن بيوت البغداديين أيام زمان نادراً ما تجد فيها حمّاماً خاصاً الا عند الموسرين منهم الذين بنوا القصور والمنازل الحديثة.

    ويتذكر الحاج سبع عبود ، الذي مازال يتردد على احد حمامات الكرادة ، ان الحمّام البغدادي كان ملتقى اجتماعياً يجمع أبناء المحلات المتقاربة، ويتميز بفوائد عديدة لا تقتصر على الاغتسال والنظافة ، انما كان منتجعاً للترفيه والطبابة والتعارف والاسترخاء وحتى الغناء اثباتاً للموهبة والهواية ، وكانت له طقوس وعادات وأجواء زاخرة بالطرافة والفكاهة

    تتكون اغلب الحمّامات من ثلاثة اقسام ، الأول (المنزع) او حوش الحمّام وهو الذي أول ما يدخل اليه الزبون حيث يجلس على (لوج) مرتفع في مدخله وحوله اشبه بالرفوف فيها المناشف والصابون ومستلزمات الحمام الأخرى، وتحيط بالمكان (دكة( مفروشة بالحصران والبسط يجلس عليها الزبائن ويضع كل واحد منهم (بقجة) فيها أغراضه وملابسه ويشرع في نزع ملابسه ويتقدم منه عامل الحمام ليعطيه (الوزرة) او ما يسمى (البشطمال) يلف جسده بها كما يعطيه قبقاباَ خشبياَ يضع قدميه فيه.

    بعدها يذهب الزبون الى (قسم التعرق) وهو قاعة ثانية بدرجة حرارة مناسبة تفصله عن الأولى ستارة من قماش سميك وفي وسطها (دكة) يتمدد عليها الزبون لكي يتعرق ، واذا أراد المستحم )مدلكجياً) فطلبه موجود حتماً.

    ثم يدخل المستحم الى قاعة الاغتسال التي هي قلب الحمام الساخن حيث تتصاعد الحرارة العالية مع بخارها ، وهي قاعة مستطيلة أو دائرية حولها أحواض الغسل وفي كل حوض حنفيتان ، واحدة للماء الحار والأخرى للماء البارد مع (طاستين) نحاسيتين.
    وغالبا ما يشترك اكثر من شخص في حوض واحد، وهنا يقوم (المدلكجي) بغسل جسم الزبون بالليفة والصابون مرتين أو ثلاث مرات، وحين ينتهي الزبون من الاغتسال يطرق بـ (الطاسة) النحاس على حافة الحوض لكي ينبه عامل الحمّام بأنه جاهز للخروج ويريد مناشف، ثم يخرج الى مدخل المنطقة الوسطى (التعرق) ليجد العامل بانتظاره حاملا له المناشف النظيفة، ثم يقدم له شاي الدارسين، وبعد فترة (تنشيف) يرتدي ملابسه النظيفة ويلف ملابسه الوسخة في (البقجة) التي معه ويقوم بدفع أجرة الحمام وإكراميات (المدلكجي) وعامل الحمّام و(الجايجي)

    وما يثير الدهشة ان وقود تلك الحمّامات كان (روث الحمير) ! اذ كان يوجد الى جوار كل حمّام (تلّ) من روث الحمير يشترونه من (النكاكيب) وهم باعة الطابوق والجص والقصب والحصران، ولهؤلاء الباعة عدد من الحمير فإذا (روثت) حملوا الروث إلى الحمامات وباعوها لأصحابها ، وينشأ من هذا الروث بعد إحراقه لتسخين ماء الحمام نوع من الرماد شديد الزرقة كان أصحاب الحمّامات يبيعونه لبائعي المواد الإنشائية الذين يخلطونه بالنورة فينشأ منه ما هو اشد قوة من السمنت.

    واذا ذكر حمّام الرجال فلا بد ان يذكر (حمّام النسوان) الذي اشتهر في الامثال الشعبية كمكان يضج بالاحاديث الصاخبة للمستحمات ولا يفهم منه شيء.

    وحمّام النساء هو نفسه حمام الرجال إلا أن ذلك الحمام يترك نهاراً لاستحمام النساء ويعمل ليلاً في خدمة الرجال المستحمين.
    تقول الحاجة (ام سمية) : كان يوم الذهاب الى الحمام يوم (كسلة) بالنسبة للمرأة، تصطحب معها (الركية) وهي اناء دائري مضلع على شكل (اشياف) الرقي مصنوع من (الصفر) أي النحاس، وله غطاء وتستخدمه لحفظ التجهيزات الخاصة بها مثل (الديرم وسبداج الوجه وكيس الحمام والليفة والصابونة ومشط الخشب والحجارة السوداء.
    وعلى ذكر المثل (اذا ضاق خلكك اتذكر ايام عرسك) تستذكر الحاجة ام سمية التي جاوزت عقدها السابع من العمر احلى ايام عمرها ، وتقول ان العروس كانت تأتي الى الحمّام برفقة صاحباتها فيتحول المكان الى احتفال تتعالى فيه الزغاريد والاغاني حيث تكون (طاسات الصفر) ، في مقدمة آلات العزف المصاحبة للغناء! وتضيف ان بعض النسوة المستحمات يقضين معظم النهار في الحمّام ، لذلك تراهن يستحضرن جميع ما يلزمهن من الطعام مثل الكباب والكبة وخبز العروك والفواكه خصوصاً النومي حلو ولايرجعن الى بيوتهن الا عصراً، وذلك تنفيساً لبقائهن في بيوتهن شهراً كاملاً او اكثر لا يخرجن منه الا للجيران او الاقرباء !

    وللبغداديين قصص طريفة عن ايام طفولتهم وهم في سن الخامسة أو السادسة من العمر حين كانوا يذهبون مع امهاتهم الى (حمّام النسوان) وبعضهم لايسمح له بالدخول برغم ان عمره كان دون السابعة لاعتقاد بعض النسوة ان هؤلاء الاطفال قد يسترقون (النظر المحرم) لان عيونهم ربما تزيغ هنا او هناك بقصد او بدون قصد!
    وللعرسان حكايات لاتنسى ، اذ كان العرس في بغداد يبدأ من الحمّام حيث تبدأ مراسيمه بالنسبة للعريس من ساعة أخذه للحمّام مع مجموعة من اصدقائه المقربين الذين يدفعون اجور (الحمّام) تكريماً له ، وبعد ان يتم (غسله وتوظيبه) يخرجون به الى الزفة في ليلة الدخلة !

    ويبدو ان نوري السعيد كان من رواد احد حمّامات بغداد في منطقة الحيدرخانة ، حسب قول الحاج رجب رشيد الذي كان يسكن في بيت العائلة قرب الحمّام ، ويشير الى ان (الباشا) كان يصحب مرافقه (الشرطي) الذي يحمل (بقجة) ملابس اشهر رئيس وزراء عراقي وهما يدخلان الى الحمّام!!!


    واذا تحدثنا عن اشهر حمّامات الكرخ ، فلا بد ان نذكر (حمّام شامي) الذي يعود تأريخ انشائه الى القرن السادس عشر الميلادي ويقع في علاوي الشيخ صندل و(حمّام ايوب يتيم) و(حمّام الجسر) ويقع بجوار (مشهد بنات الحسن) و(حمّام الجعيفر) في الكرخ. أما في الرصافة فأشهرها (حمّام حيدر) بقسميه الرجالي والنسائي و(حمّام الشورجة) و(حمّام بنجه علي) مقابل سوق الصفافير و(حمّام كجو) في باب الآغا و(حمّام الباشا) قرب سوق الهرج و(حمّام المالح) الذي سميت المحلة باسمه و(حمّام الكهية) و(حمّام يونس) في محلة الميدان قرب باب المعظم و(حمّام عيفان) و(حمّام القاضي) بجانب المحكمة الشرعية وأكثر رواده من تجار بغداد ويتميز بنظافة المكان وأناقة (المنزع) و(حمّام السيد) و(حمّام الراعي) يقع في محلة باب الشيخ و(حمّام السيد يحيى) في محلة سوق الغزل في سوق العطّارين، و(حمّام كيجه جيلر) و(حمّام بكتاش خان) وغيرها من الحمّامات التي اختفت من بغداد الان.

    وبعض الحمّامات تكاد تكون خاصة لمستحمين لا يتردد غيرهم عليها ومنها التي لا تسع أكثر من أربعة أشخاص وهي تقع داخل البيوت. واخذت حمّامات بغداد حيزاً كبيراً من الذاكرة الشعبية البغدادية ، ويكاد المؤرخ يجزم بأن لا أحد من البغداديين من لم يدخل (حمّام السوق) كما يطلق عليه اليوم. ولا يوجد حمّام من حمّامات بغداد له طقوس تختلف عن غيره، لكن طباع البغداديين تكون مختلفة عموماً ، فكل واحد يريد الحمّام على مزاجه ومرامه ، لذلك يختار البغدادي حمّامه الخاص ومقهاه الخاصة وصحيفته المفضلة وحزبه وزعيمه الخاص به وشيخه الذي يفضله على الآخرين، وفي الحمّام لابد للمستحم أن يختار مدلكه ولا يحيد عنه !

    وعلى اريكة متهالكة في مقهى حسن عجمي في محلة الحيدرخانة ، جلس الحاج خليل ابراهيم بجسده المتعب متأملاً صخب الباعة والحمالين في شارع الرشيد، وحين عرف ان الموضوع عن حمّامات بغداد، قال بلهجة بغدادية ( أغاتي، كانت الناس ايام زمان تدخل الحمّام لتنظف اجسامها، اما اليوم فلن تستطيع حمّامات الدنيا تنظيف نفس توسخت بالحرام ويد تلطخت بالدماء


    _________________



    وانا احب ان اقول للحاج خليل
    انه في النهاية يجب ان ترجع بغدادنا احلى من الاول
    عودتنا بغداد على مر العصور
    كلما ضغطت عليها المحن وتطاول عليها الاوباش تخرج علينا متجددة متالقة
    كيف لا وهي بغداد

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  
صفحة 44 من 109 الأولىالأولى ... 3440 41 42 43 4445 46 47 48 5494 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML