دورات هندسية

 

 

قيل في بغداد

صفحة 33 من 109 الأولىالأولى ... 2329 30 31 32 3334 35 36 37 4383 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 321 إلى 330 من 1090
  1. [321]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    توصلين يا بسمة بالف سلامة انتي واهلك
    وما ادري ان كان ابتعادك عن بغداد كان طويلا او لا وساسرد الك وللاخرين بعض الذي شاهدته عن العراق خلال العشرة ايام الفائتة
    دخلت للعراق عن طريق ميناء ام قصر وكانت رحلة جميلة بالبحر
    ووصلنا الميناء الذي كان مفعما بالنشاط وهناك جهود جبارة للقضاء على الفساد الاداري الذي كان مسشتريا ولازال بعض الشيء في الميناء ولهذا حصلت حالات رشوة
    على الطريق وكنت اسوق سيارتي الجديدة ذاهبا بها الى بغداد
    كانت هناك العشرات من البوابات للحراسة وقد جلب انتباهي احد الحرس
    كتب على الدرع الموجود على صدره عبارة جميلة جدا وهي
    حبيبي يا عراق
    شكرته كثيرا على هذه الجملة وحييته
    وصلت الى بغداد وكحلت عيني برؤية كافة افراد عائلتي ومنطقتي السكنية وبيتي واهم شيء نخلتي الجميلة ياسمين
    قضيت في بغداد سبعة ايام اتابع فيها تسجيل ابني في احد مدارس بغداد النموذجية ولم افلح لان الجميع يريدون من ابني معرفة اللغة الفرنسية وهذا ما ازعجني كثيرا ولم افلح في النهاية الى شيء
    جائني اصدقائي بصورة يومية للسلام والتحية وكثير منهم كانوا من الغزالية وبقوا معي مع عوائلهم لحد الساعة العاشرة ليلا واستغربت من ذلك وقالوا لي ان الامور في هذا الجانب قد تغيرت وولت الى غير رجعة تلك اللكنة البغيضة الطائفية ولو ان هناك بعض الاصوات لازالت تنادي بذلك ولكن الاغلبية لديهم وعي عكس ذلك ولديهم رغبة عارمة لازالة هذه القذارة من مجتمعاتنا
    بغداد لازالت للاسف غير مكتملة ولازالت في كثير من مناطقها الحواجز الكونكريتية البغيضة
    ماءها لازال شحيحا
    الخدمات لازالت غير جيدة
    ولااعلم الحكومة الى متى ستبقى على سباتها تجاه خدمة البشر
    طيراني كان المقرر له يوم السبت وتفاجئنا يوم الجمعة بقراءة خبر مفاده وجود حريق هائل في المطار مما سيوقف الرحلات الى اشعار اخر وهذا الخبر قراناه في بعض الفضائيات المغرضة
    وفي اليوم التالي ذهبت للمطار واستفسرت من سائق التاكسي حول ذلك وقال لي ان الحريق بعيد جدا عن المطار ولكن كذب تلك المحطات كما يكذب البعض حول العراق هو الذي حصل وحمدت الله الى ان ساسافر في موعدي المحدد بدون عراقيل
    هذا ملخص بسيط عن رحلتي القصيرة جدا يا بسمة
    واتمنى عليك عندما تصلين ان تسردي لي وللاخرين مشاهدتاك عن اول ايامك في بغداد
    مرة ثانية تهانينا لك بالنجاح والتوفيق
    ودعائي لكي ان تثبتي في معترك العمل

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  2. [322]
    بسمه العراقيه
    بسمه العراقيه غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية بسمه العراقيه


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 483
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الله يسلمك اخويه الكريم واستاذي العزيز ثائر ....
    كلامك جميل جدا فعلا العراق الان لا ينقصه الا الخدمات فهي جدا متعبه الان ولكن الله كريم تتصلح ان شاء الله.
    بالتأكيد اخويه فور وصولي لبغداد الحبيبه وحالما تسنح لي الفرصه سأروي لكم كل ما اراه هناك وبعين محايدة ...
    واخيرا حمد لله على سلامتك وان شاء الله تعود لأرض الرافدين بأسرع وقت ممكن
    مع خالص احترامي

    0 Not allowed!



  3. [323]
    بسمه العراقيه
    بسمه العراقيه غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية بسمه العراقيه


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 483
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    وســـــــــــــــــفة الانيقة تنظلم ……… بغداد
    سلام الله على باب الحوائج اســــد …….. بغداد
    بالارض جنة وروعة سمــــــــــــــــــا ……… بغداد

    الشر غير لونهه من بيضة الرمادي
    نار الغــــــــــــــــــدرتطفى وتصبح ……….. رمادي
    خلي منطقك ابيض دوم وتحاشـــة …….. الرمادي
    حي الله اهل الكرم والــــــجود اهل …….. الرمادي

    بس لو تصعد للثريا ما تلحگ البصرة
    وحگ الواســـــــــــــــــــع بسمعه و …….. بصره
    وعدوي لو نظرني بشــر ماخوفني ………. بصرة
    بصري انه ولحد المــــوت اعشگ ………. البصرة

    تواصلني بأصالتهه وبهواها موصل

    سليكون بهواكم لاني عــازل لاني ……… موصل
    رحمة الله عل ما گطع رحـمه ودوم ……… موصل
    هايم بأرض نبي الله يونس الشگرة …….. موصل

    بالغيرة جبل عالي وضميرهم مايوم جف
    نشف ريجي وشما ارتوي رد انوب ………… . وجف
    مااشبع من زيارةعلي وحب اهل …….ـ…. النجف
    گلبي سمچة وتايهه ابـــــــــــــــحر ………. النجف

    يأرض العرب ومنبع الدين
    شما توفي تضــــل مطــلوب للجبار ………… . دين
    اليواسيك بدمعته ترى حـتى الدمعة ……….. ديـن
    اخذ عروبة وحـــــــــــلم من صلاح ………… . الدين

    اهل چلمة وبيـــــــــــــــــهم الوفى حله
    حبيبي مرافگ الزغـــــــــران وترك ………… .. حله
    بالك تحرم شــــي الله بجلاله امر ………… .. حله
    يالتسئل على الــــــــحلو ترى الحلو ………… … الحلة

    شافت ضيم وقهروفوگ القهر بله
    گلبك لا يجــــــــــــــف وبرقتك دوم ………… .. بله
    وهلدمعة عالـــــــــــــــجره برض ………… كربله
    اسودت بوجه الحسين ونجمعت كرب………. وبله

    لامامي مابطل زيارته ومد ايدي اله
    المدي ايده ما ستنكف منمد ………… ايدي اله
    ونطي وجه ريان مثل برتقال ………… . ديـــــــالى
    ثلث الطگ للـــــوطن وثلثين ………… لديالــــــــى

    صرح هيبداخلي ومبنية عمارة
    قيمة البشر مو فلوس وسـيارة ………… وعمارة
    البشرللموت يمشي شما طالت ………. عمارة
    مدرسة غيرة وزلــــــــــــــم ارض ………. العمارة

    للحگ فزعو فرد فزعة وكلهم ناصرينة
    ثلة ارجــــــــــالسبعين لحسين ……… ناصرينه
    اما من نـــــــــــــــــــــــاصر وقلة ………. ناصرينه
    بالرجال مجربة كـــــــــــــــــدهه ……… الناصرية

    اخلاقها بالعرف مضيف وديوانية
    ضيفي اله عيــــــــــوني وصدري ………. ديوانية
    بالشعر اسولفله شـــــعر ونظلمه ………. ديوان
    يالگاصدارض الــــــــــــعاصمة مر…….. بالديوانية

    تلگاها ابية نفس هي مثل كركوك
    جميلة مكـــــــــــــــــــحلة بالنفط ……….. كركوك
    وعيونا لطــــــــــمع كلهه على ………… كركوك
    العرب گالت الي والكرد تتمــنى ………… . كركوك

    تندرج لقليمهم وتصبح مثل اربيل
    حر البصــــــــــــرة ماينحمل ومعتدلة………. اربيل
    طبيعة وبالشـــــــــــــــــــــــــكل اوربا ……… اربيل
    اريد انشدكم ياعرب هم عدكم نفس ……… اربيل

    عروس الوطن ومكمل حسنهه السليمانية
    مغرورة بحلاوتهه حگـــــــــــــــــــــها …… السليمانيةاتفك
    الصدربسحرها وجبلــــــــــــــهه ….. السليمانية
    جمال وحسن منــــــــــــــــــظر اهل …… السليمانية
    لو ما هي ما حلت بعيوني بغداد

    الشاعر الكبير غانم السيلاوي


    0 Not allowed!



  4. [324]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    كلام جميل من بنت عراقنا

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  5. [325]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هل تأذنون لصب في مداخلةٍ ** فعندكم شهوات السمع والفِكَرِ ؟!
    لقد اثار هذا الموضوع الشجون ، فاعذروني إن أطلت من البداية. فقد انهالت على ذاكرتي مئات الأبيات والذكريات.
    وهل التاريخ إلا تاريخ بغداد؟! وهل العلماء إلا علماء بغداد؟ وهل الشعراء إلا شعراء بغداد؟
    ومن مشهور الأقاويل فيها قول الشافعي ليونس بن عبدالأعلى : يا يونس : أدخلت بغداد؟ قال : لا. قال : يا يونس ، ما رأيت الدنيا ، ولا رأيت الناس!!!
    وقيل فيها : بغداد حاضرة الدنيا ، وبقية الدنيا رستاق يعني بداوة.
    وقال فيها ياقوت الحموي : بغداد سيدة الدنيا ، وأم البلاد . وقال : بغداد سُرَّةُ الدنيا. ولكم أن تراجعو كلامه هذا في معجم البلدان.

    ومن أسماء بغداد المشهورة الزوراء وبعضهم يخص الزوراء بمنزل المنصور من بغداد .
    وفيها يقول الطغرائي في لاميته الشهيرة بلامية العجم :
    فيم الإقامة بالزوراء لا سكني ** فيهـا ، ولا ناقتي فيها ولا جمـلي
    لم أرتض العيش والأيام مقبلة ** فكيف أرضى وقد ولت على عجل!!

    ويقول فيها صفي الدين الحلي في قصيدته السائرة :
    سلي الرماح العوالي عن معالينا ** واستشهدي البيض هل خاب الرجا فينا
    إلى أن قال :
    يا يوم وقعة (زوراء العراق) وقد ** دنَّا الأعادي كما كانوا يدينونا
    بضمَّرٍ ما ربطنـــاها مسومة ** إلا لنغـزو بها من بات يغزونا
    وفتية إن نقل أصغوا مسـامعهم ** لقولنـا ، أو دعوناهم أجابونا
    قوم إذا استخصموا كانوا فراعنة ** يوما،وإن حُكموا كانوا موازينا

    وللجاحظ فيها كلام في غاية الحسن أذكر منه قوله بالمعنى إن لم أكن واهماً وأذكر أنني قرأته في تاريخ بغداد للخطيب أو في أحد كتب الجاحظ نفسه : قد رأيت المدن العظام المذكورة بالإتقان والإحكام بالشامات والروم وفي غيرها من البلدان ، فلم أرد مدينة قط أرفع سمكاً ، ولا أجود استدارة ، ولا أجود فصيلاً من الزوراء ، كأنما صبت في قالب ، وكأنما أفرغت إفراغاً). أو كما قال.

    وتسمى مدينة المنصور

    وتسمى المدينة المدوَّرة و فيها أبياتاً قالها الأثري رحمه الله أذكر منها قوله في بغداد:
    طاولت ناصية الشمس عَنانا **وشأت ناصية النجم عِنانا
    ضاهت الشمسَ ولكن شأنها ** كان أعلى من على الشمس مكانا
    يعتري الشمس أفول وهي في ** أفقها طالعة آنا فآنا
    إلى أن قال:
    دُوِّرَتْ في الأرض وانداح اسمها ** وغدا أعظم منها دورانا

    وتسمى مدينة السلام وكما تعلمون أن الذي بناها أبو جعفر المنصور عام 145هـ وانتقلت إليها الدولة العباسية سنة 149هـ .

    وهذه بعض الأبيات في التشوق لها ووصفها.

    قول ابن زريق البغدادي بعد رحيله عنها في عينيته الشهيرة :


    سافرت أبغي لبغداد وساكنها ** مثلاً ، قد اخترت شيئاً دونه الياسُ
    هيهات ! بغدادٌ الدنيا بأجمعها ** عندي ، وسكان بغداد هم الناسُ


    وقول بلال بن جرير :


    ما مثل بغداد في الدنيا ولا الدين ** على تقلبها في كل ما حين
    سقيا لتلك القصور الشاهقات وما ** تخفي من البقر الإنسية العين
    تحيا النفوس برياها إذا نفحت ** وحرست بين أوراق الرياحين


    وقول علي بن جبلة العكوك :


    لهفي على بغداد من بلدة ** كانت من الأسقام لي جنة
    كأنني عند فراقي لها ** آدم لما فارق الجنه




    ولو استرسلت في الكتابة لكتبت لكم من الشعر الذي قيل في بغداد ما لاتملكون معه إلا أن تهتزوا طربا !!



    هل تدرون ما بغداد في تاريخ المسلمين ؟ إنها تاريخ الإسلام، أما قرأتم تاريخ بغداد ؟ وما كتب عن بغداد لا يدخل تحت الحصر قديماً وحديثاً . ومن أفضل الكتب التي كتبت عنها ما كتبه أحمد عبدالستار الجواري رحمه الله النحوي الكبير ، وما كتبه الألوسي ، وغيرهم كثير.

    وأما الشعراء الذين تسعر في صدورهم الشوق إليها بعد براحها كثيرون منهم القاضي عبدالوهاب المالكي ، وقد نبا به المقام ببغداد ، فرحل إلى مصر ، وقد قال في ذلك أبياتاً شهيرة :


    سلام على بغداد من كل منزل ** وحق لها مني السلام المضاعف
    فوالله ما فارقتها عن قلى لها ** وإني بشطي جانبيها لعارف
    ولكنها ضاقت عليَّ برحبها **ولم تكن الأرزاق فيها تساعف
    وكانت كخل كنت أهوى دنوه **وأخلاقه تنأى به وتخالف

    وقال البياضي :

    ولنا بزوراء العراق مواسم ** كانت تقام لطيبها أسواق
    فلئن بكت عيني دماً شوقاً ** إلى ذاك الزمان ، فمثله يُشتاقُ

    وقول أحد الشعراء

    على بغداد معدن كل طيب ** ومغنى نزهة المتنزهينا
    سلام كلما جرحت بلحظ **عيون المشتهين المشتهينا
    دخلنا كارهينا لها فلما **ألفناها خرجنا مكرهينا
    وما حب الديار بنا ولكن** أمَرُّ العيش فرقة من هوينا

    ومعذرة على الإطالة ، ولكن :


    ظننتُ بأنَّ الشعرَ يُغني فما أغنى ** وكم شاعر في موقفي أخطأ الظنا
    يريدون مني أن أغني باسمهـم ** وأي هضيم باســم أعدائه غنى؟
    على أن في بغداد لي من شبابها ** إذا ضقت أنصاراً ومن حولهم حصنا
    وهل أنا إلا ابن لبغداد نـازح ** إذا ذكروا بغداد يومــاً له حنَّـا

    حمى الله بغداد من الصليبين والارهابيين واللصوص والقتلة، وأعادها حاضرة للإسلام كما كانت أيام هارون الرشيد .


    اللهم آمين .

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  6. [326]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    عائد لاجلك ولأجل الشمس


    خاطرة جميل جدا من نبيل العراقي يصف شيئا اختلج في قلبه
    وهو بالتاكيد يختلج في قلوب العراقيين الغيارى


    الان تقرع اجراس كل الكنائس معلنة ان مماتي المؤقت انتهى
    ( محمود درويش)




    كانت الريح الباردة تهز أطراف معطفه المطري الطويل وهو يتكئ بكوعيه على الأنبوب المعدني الفاصل بين اليابسة والبحر مفكراً بذلك الحنين الذي هبط عليه فجأة منذ أسبوع , لكن الحنين مثل النار قد يخبو لكنه لا ينطفئ !, استدار عائدا إلى غرفته التي يسكنها بعد أن صارت الريح باردة لدرجة مزعجة.

    أخذ ينفث النفس الأخير من سيجارته فخرج زفيره الدافئ مختلطا بدخان اللفافة مخترقا الهواء البارد فاندفعت كتله من البخار راسمة خطا ابيض كثيفا.

    مر أمامه رجل أشقر طويل يحمل ابنه مبتسما, فظلّ يراقبه حتى اختفى في إحدى الشوارع الجانبية وهو يشعر برغبة الأبوة الغريزية تدغدغه.....استمر يمشي ببطء حتى دخل إلى غرفته الباردة المظلمة, أدار مفتاح الضوء بتلقائية وانسحب إلى المرآة , تطلع فيها فرأى الشيب وقد طرز جوانب رأسه و تجاعيد واضحة على وجهه تنذره بقرب وداع الشباب . ألقى بجسده المرهق على سريره من دون أن يغير ملابسه, نظر إلى سقف الغرفة واستغرق في ذكرياته, تذكر يومه الأخير قبل سفره, دموع أمه , قبلاتها ..نظرة بنت الجيران التي كانت تحبه بصمت وهي تشيعه بعيون مغرورقة وهو يضع حقائبه في السيارة , نظرته الأخيرة للشوارع والناس . أشعل سيجارة وهو يسأل نفسه هل كنت أنانيا حين قررت أن استمتع بالحياة واهجر الوطن؟ هل كنت مجبرا على السفر؟ هل الحياة الممتعة هنا, أفضل من البقاء في المنزل متدفئا بحنان أمي وإخوتي وأهلي ؟ .

    أجاب عن أسالته بنفسه: لم يكن هناك شيء يستحقّ البقاء , كانت بغداد تأكل أبناءها , لم أبقى؟

    لا شيء هناك لشاب طموح مثلي! كل الأشياء كانت كالحة فحتى طرقات الباب كنا نخافها .

    سعل بعنف وأطفأ سيجارته على عجل وهو يدخل في نوبة من السعال , آه صحتي لم تعد على ما يرام مع هذا البرد اللعين (قالها وهو يلوم نفسه على شراهته في التدخين), عاد مفكرا مع نفسه والحنين يعتصره من أسفل قدميه مارا بصدره دافعا حسرة مكتومة بين شفتيه . كانت السماء تمطر بغزارة والبرد قارص في الخارج , خرج من فراشه ونظر من خلال شباك غرفته و تأمل المطر والناس الذين يختبؤون تحت مظلاتهم ويمشون على عجل والشوارع تعكس الأضواء الكبيرة لإعلانات الشركات العملاقة .

    غير ملابسه ودفن نفسه تحت غطائه الوثير ونام نوما قللا وحلم كثيرا , حلم بالشمس في بغداد تدفئ عظامه وأمه تنتظره أن يعود من المدرسة كي تضع له الغداء اللذيذ ورأى والده الحنون وهو يشرب الشاي عصرا و سمع أصوات الأطفال تنتشر في الهواء مثل العطور الشعبية في الأسواق , ورأى وجوه أصدقاء لم يكلمهم منذ زمن بعيد وأخيرا حلم ببنت الجيران التي سمع بأنها لم توفق

    في زواجها فعاد يفكر فيها ...استيقظ وهو يشعر بالحنين يخنقه مرة أخرى , أراد أن يرضي هذا الحنين الذي هاجمه بلا سابق إنذار و في ظنّه أنه انتصر عليه منذ زمن طويل .

    التقط سمّاعة الهاتف كي يرضي هذه الرغبة أو يطفئها قليلا , أراد أن يسمع صوت أمه العجوز , استرق السمع لرنات الهاتف على الجهة الأخرى , جاء الرد سريعا من صوت أخيه الأصغر الذي صار عنده ثلاثة أولاد وبنت , سلم عليه بحرارته المعهودة , سأله عن بغداد وهل صارت أحسن مثلما تقول الأخبار, تحدث بعدها إلى والدته التي كان صوتها بعد كل هذه الأعوام متغضنا كما وجهها ، ولكن ذلك الصوت مازال دافئا وعميقا, فشعر وكانّ ريحا دافئة تخرج

    من السماعة وتتحول إلى يدين حنونتين تمسدان شعره وتمسحان ذراعيه ,

    آه لقد عاد طفلا في المدرسة وأمّه تمشط شعره قبل أن يدخل درسه الأول و تضمه إلى صدرها , شعر أن صوت أمه صار وسادة هوائية من حنان رفعته من السرير وجعلت غرفته الباردة تشع بالدفء , تمر الأيام أمامه وهو يكبر.... وأمه تكبر بصمت في ألم على الأعزاء الذين أكلتهم الحرب الطويلة , تحسس عنقه حيث قبلتها المبللة بالدموع وهي تشمه وكأنها تقبله للمرة الأخيرة , نزلت دموعه حارة وغزيرة , هرب منها مودعا صوتها المرتجف على عجل وبكى كثيرا , بكى وكأنه كان يختزن الدموع لهذا اليوم ... فكرة العودة دخلت إلى رأسه بسرعة مثل الرصاصة ...هل أعود؟ هل اترك كل الجمال و الطمأنينة هنا؟ هل سأستوعب ذلك الفارق ؟ سأل نفسه عشرات الأسئلة ولكنه لم يفكر طويلا ...

    خلال أسبوع أنهى كل شيء هناك , وسلّم مفتاح غرفته لصاحبة المنزل وهي تسأله هل صحيح انه سيرجع ؟ أجابها وهو يبتسم : لقد عشت أياما سعيدة هنا وحان الوقت كي أعود إلى هناك حيث الشمس و....دفء أمي .

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  7. [327]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    شكو ماكو يا ثائر؟
    طولت الغيبه

    0 Not allowed!



  8. [328]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    عائد لاجلك ولاجل الشمس يا اخي الحبيب الغالي جهاد الاصيل

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  9. [329]
    mohands medo
    mohands medo غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية mohands medo


    تاريخ التسجيل: Oct 2008
    المشاركات: 77
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    انا اعظم حضاره للعرب بغداد يا جميله على ارض عراقيه

    0 Not allowed!



  10. [330]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohands medo مشاهدة المشاركة
    انا اعظم حضاره للعرب بغداد يا جميله على ارض عراقيه


    شكرا لمرورك اخي الكريم
    بغداد عميقة جدا في الحضارة
    وسترجع ان شاء الله الى سابق عهدها
    لان التاريخ ذكر لنا مرات عدة حرق فيها كل شيء
    ولكنها مع هذا عادت
    وهذا ما يميز بغداد عن زميلاتها المدن العربية
    التي لم تتعرض كما تعرضت لها بغداد
    شكرا مرة اخرى على كلماتك ومشاعرك
    بارك الله فيك

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  
صفحة 33 من 109 الأولىالأولى ... 2329 30 31 32 3334 35 36 37 4383 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML