دورات هندسية

 

 

قيل في بغداد

صفحة 24 من 109 الأولىالأولى ... 1420 21 22 23 2425 26 27 28 3474 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 231 إلى 240 من 1090
  1. [231]
    ahmady06
    ahmady06 غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 3
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لكم فائق الاحترام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كل ماقلتمه عن بغداد قليل بحق بغداد جريح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    0 Not allowed!



  2. [232]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مرات اتفاخر اني احب بغداد(العراق) اكثر من غيري واتباهى بذلك ولكن يفاجئني اخوتي هنا بانهم يحبون بغداد اكثر مني ونتسابق في حبنا لبغدادنا
    وعندما اتصفح الشبكة العنكبوتية اقرا الكثير من المشاركات لاخوتنا واخواتنا وهم يتحدثون عن الامهم وهمومهم وحبهم لبلدهم ومدينتهم واقراها واجد نفسي مجددا صغيرا بحبي لبغداد مقارنة لحبهم
    كم يحبوك اهلك يامدينتي الحبيبة
    عذرا لاخوتي فانا اتكلم كثيرا عن بغداد
    لان بغداد تستحق منا اكثر من ذلك
    وهاانذا احضرت لكم مشاركة لاخت كريمة في منتدى اخر تقول فيه قصتها
    وذيلت الموضوع بتوقيعها وسمت نفسها
    وردة العراق
    مااحلى هذا الاسم
    تحية لها وتحية اخرى لبسمة العراق



    قصة العودة الى بغداد

    --------------------------------------------------------------------------------






    قبل الاقلاع الى بغداد...
    ها و قد منحتني الدُنيا فرصة أخرى لأكحل عيناي برؤيتك ثانية...
    أيام و ساعات تفصلني عن معانقة ترابك أيتها الغالية..

    بغداد
    مدينتي التي تسكنني كشبح بداخلي أروضهُ فيهدأ و يستكين حبهُ بداخلي تارة و يهيج فيتأجج عظيم شوقي له تارة اخرى..

    *وعند الاقلاع الى بغداد..
    كم عشتكِ يا بغداد طيلة سنوات عمري الماضية..
    عشتكِ حلماً..و نغماً..و ألماً بداخلي
    حلماُ بزيارة أرضكِ الغالية
    نغماً تعزفه ذكرياتي بك لأيام غربتي
    ألماً على ما آل اليه حالك..
    عشت فخر المنصور لبنائك..
    عشت تباهي الرشيد بأبنة اخيه الجميلة المتألقة (بغداد)
    عشت سهر شهرزاد في ليالها الالف و الليلة و هي تروي قصص من وحي خيالها الى شهريارها..
    عشت ألحان نصير شمة و طرب كاظم الساهر حين غنو و عزفو الحانهم عشقاً بك و الماُ عليكِ..
    عشت ذكرياتي بك في عام 2006 التي قتلتني لتحيا هيَ بداخلي..
    عشتكِ يا بغداد
    عشت حلم الطفولة بريادة جامعة بغداد..عشتك بأجهاض هذا الحلم دون ذنب او سبب و حرماني من تحقيقه..
    عشتك دم الشهيد الذي أزهق الارهاب روحه فأختلط دمه الغالي بترابك الاغلى..ومتزج الغاليين معاً ليسحقان أخر الاحلام..
    عشتك صوته حين يخاطبني مستنكراً (أروح و أعوف بغداد..!!)...
    آآآه كم عشتك يا بغداد..
    عشتك حقيقة أمتزجت بالوهم... عشتك قصة أمتزجت بالخيال..عشتك فرحاً امتزج بالألم...

    *و في بغداد..
    حطت قافلة شوقي بأرض مطار بغداد..البسمة تكاد لا تفارق شفاهي لدرجة خجلت من نفسي..
    أراقب كل تلك الوجوه...أسمع كل تلك الاصوات...أنظر لكل الزوايا...
    كم وددت الصراخ (أنا عـــــــراقية) مثلي انتم و انا مثلكم من ذاك التراب...
    دموعي كتمتها..احزاني أجلتها..مشاعري تبعثرت..كلماتي تلعثمت...
    رفعت تلك النظارة التي كانت تغطي عيناي...واطلقت لهما العنان لتمليء نظرها من بغداد..

    *وفي الطريق..
    انظر للشوارع..للشرطة.. للشعارات (نعم للعراق)..(واعتصموا بحبل الله جميعاً و لا تفرقو..).. (ان تفرقنا لن نسود)..(القانون فوق الجميع)..(أُحترم تُحترم)..
    عشت تلك القصة التي كتبتها عن زيارة شخص اماراتي لصديقه العراقي...أبكاني خيالي حين لقيتهُ قريب جداً من أرض الواقع..فتية يلعبون كرة القدم حفاة الأقدام... شرطة واقفين تحت أشعة الشمس الحارقة..أناس يرتقبون عودتي...
    نظرت للسماء..للأرض..للنهر..لمصافي نفط الدورة..كل شيء أحسسته مبتسم مرحباً بي..

    *وبعد الوصول..
    أحزنني رؤية جسد بغداد مقسم بالسواتر و الأسوار..
    أحزنني تقسيم منطقتي الى شقين سني و شيعي...
    أرعبتني قصص أهلي و جيراني عن احداث العام 2007..لم أصدق مسامعي عن تلك البشاعة و ترويع الآمنيين..
    و عن أبطال تلك القصص..كيف تجردو من أنسانيتهم ليصبحو وحوش تلتقط رزقها بأنتهاش لحم الآخرين..
    الله أكبر يا عراق...
    عجزت عن الكلام...وعجز خيالي عن التعبير...و كم وددت لو اكذب مسامعي..

    *وعندما حان وقت شد الرحال..
    بدأت رحلتي بأمل..أملتُ ان اجد قومي موحدين فعلاً.. و أملت ان تكون لوازم الحياة البسيطة العادية قد توفرت لكل مواطن عراقي دون ان تكون حق واجب المطالبة به لنيله..

    ولكنها انتهت بألم..بألم بالغ على تلك الوجوه التي فرحت للأستقرار الأمني النوعي الحالي و لكنها خائفة ترتقب عودة ذوي الرداء الأسود..وما ادراك من هم ذوي الرداء الأسود...
    أحزنني منظر طفلة تحلم بالذهاب لمدينة الألعاب..
    أحزنني منظر طفلة ترقص فرحاَ عندما سمعت موسيقى عرس احد الجيران..نظرت اليها فأحسست من حق هذه الطفلة ان تحيا ببلد آمن موحد لا خوف على حياتها و مستقبلها بهِ..
    و أدهشني منظر أمرأة قُتل زوجها و أبنها و أمها بأحداث العام 2007 ترتدي الثياب السوداء لعُرف نتبعهُ..و لكنها ما زالت كعهدي بها تتسلل الأبتسامة الى وجهها المنهك الحزين..

    *سيسألوني كيف هي بغداد..؟
    كما هي..زهرة لا تعرف الذبول..نخيل شامخ..نهر عذب..ناس صامدة..
    عراقة و سحر و مجد دُفن تحت ترسانة الأسوار و القطع الكونكريتية..
    مدينة تتنفس الصعداء و تمتد لها أيدي الخونة لتكتم نفسها بحلكة الليل....ولكنها عنيدة تتنفس رغم أنفهم...تتنفس بعد خروجها من ثلاث حروب و نصف...النصف الأخير كان حرب طائفية دامية مخزية دارت رحها بين أبناء الشعب الواحد...
    بغداد..
    شعرُ نخربشه لنستخرج منه اروع القصيد..
    أنغام الطفولة
    ذكريات والدي عن مجداً كان هنا..ناضل في صناعته و نيله..
    صبا والدتي عن نجاحاً حققته...و بذراً زرعته هنا في نفوس طلبة العلم على ايديها...
    بغداد
    محل الأفراج عن خالي من معتقل دخلهُ فقط لأنه لم يساوم المحتل على بلده
    بغداد
    معتقل أخ الطفولة..صديق المراهقة..عشق الصبا..البطل (محمد السعدون) بطل في زمن ينعت الغيور المدافع عن أرض بلاده بالأرهابي..
    بغداد..
    تشييع شهيدا كان يحلم بلحظة تخريجه من الكلية..
    بغداد
    دموعي لترك مقاعد الدراسة بجامعة كم تمنيت الدخول بها..
    بغداد..
    مُتعبة حزينة..أتعبها العذاب الذي ذاقته على أيدي أبناءها...و أحزنها عقوق أبناءها...هذا هو حال بغداد اليوم..

    *و عندما حان موعد توديع أهل بغداد..
    يتمنون لي السلامة..وانا أسأل الله السلامة لهم و لمدينتهم الحبيبة..

    *وقبل الرحيل من بغداد..
    صرخ كاظم الساهر (مستقيلُ انا و بدمع العين سأطوي..هذه الصفحة من عمري و أمضي....)..وانا كذلك مضيت بطريقي للعودة الى غربة أصبحت كوطن آخر لي..

    *وقبل الأقلاع من بغداد..
    أستودعك ايتها الغالية أمانة عزيزة على نفسي عند الذي نفسي بيده..

    *وبعد الأقلاع من بغداد...
    سأشتاق و سيجيء بي شوقي اليك مرة اخرى...انا اعرف ذلك جيداً...

    تقبلوا تحياتي
    الــ ع ــ وردة ـراق

    0 Not allowed!



  3. [233]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    والله ادمعت عيني للكلمات الحقيقة وكاني اعيشها وكاني اني كاتبها
    آه يا بغداد

    0 Not allowed!



  4. [234]
    بسمه العراقيه
    بسمه العراقيه غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية بسمه العراقيه


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 483
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بغداد
    دموعي لترك مقاعد الدراسة بجامعة كم تمنيت الدخول بها..

    هذه كانت اقصى امنياتي في هذه الدنيا ولكن مع الاسف لم تتحقق
    الحمد لله على كل حال
    بالنسبة للامتحانات بعدها ما بدت بس لا تخاف استاذي العزيز ما اعرف غير التفوق وما عرفت غيره
    شكرا على السؤال
    تقبل مروري

    0 Not allowed!



  5. [235]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    امبين ماكو داعي اتوضحين

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  6. [236]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    العراق

    تتوافر في العراق كافة العناصر الهادفة لتحقيق سياحة دينية وتاريخية ثرية إلى جانب ما أنعم الخالق عليه من طبيعة خلابة موزعة بين شمال العراق ووسطه وجنوبه، ومتباينه بين الجبال والأنهار والأهوار.
    ويمتد العمق الحضاري عبر المواقع الاثرية التاريخية لحضارتي سومر وبابل ترجعان الى آلاف السنين كما ان العاصمة بغداد ومحافظتي النجف وكربلاء ومدينة سامراء تحتضن المراقد الدينية الشريفة كما تحتضن اكثر من منطقة في العراق الآثار والمواقع الاثرية الدينية.
    وهذه جولة نتعرف خلالها على الخريطة الدينية والتاريخية للعراق.

    بغداد

    وبغداد أطلق عليها في القديم اسم الزوراء، واسم مدينة السلام، وكانت ذات يوم عاصمة الدنيا، ومركز الخلافة الإسلامية،بناها الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، وسماها مدينة المنصور، وجعل لها أربعة أبواب هي: باب خراسان، وكان يسمى باب الدولة، لإقبال الدولة العباسية من خراسان، وباب الشام، وهو تلقاء الشام، ثم باب الكوفة، وهو تلقاء الكوفة، ثم باب البصرة، وهو تلقاء البصرة، وكان المنصور قد اختار لها هذه البقعة من الأرض على ضفتي دجلة نهر العراق العظيم.
    تزخر بغداد بالكثير من المعالم التاريخية والحضارية، وأهمها المدرسة المستنصرية، والمساجد الإسلامية القديمة، والقصور الأثرية، والمتحف الوطني الذي يضم أهم الآثار العربية والبابلية والفارسية، وبها عدد من المقامات الدينية التي يقصدها الزوار للتبرك والتضرع، أهمها مقاما الإمامين موسى الكاظم ومحمد الجواد بالكاظمية من بغداد، ومقام أبي حنيفة النعمان ، ومقام الشيخ عمر بن حفص السهروردي.
    ومن أشهر مساجد بغداد مسجد الإمامين الكاظم والجواد، ومسجد الشهيد المبني على الطراز الأندلسي، وهو من أحدث مساجد بغداد، ومسجد الشيخ معروف الكرخي، ومسجد الخلفاء العباسيين المعروف قديما بجامع القصر أو جامع الخليفة، وجامع الحيدر خانه وهو من أتقن جوامع بغداد صنعة وإحكاما.
    و يوجد بها متحف تعرض فيه الآثار المختلفة من جواهر وعملات وهياكل بشرية وتماثيل من عصور ما قبل التاريخ حتى القرن السابع عشر الميلادي ومن شواهدها الآثار الإسلامية التي تتمثل في بقايا سور بغداد ودار الخلافة والمدرسة المستنصرية ومقر المعتصم ومسجده الشهير وتحتوي على القصر العباسي والمشهد الكاظمى وجامع المنصور وجامع المهدى و جامع الرصافة والمدرسة الشرفية والمدرسة السلجوقية والمدرسة المستنصرية.

    المتحف العراقي:
    ان الذي حصل بعد 9 / 4 /2003 هو سرقة وتخريب المواقع الاثارية التي طالت ( 15) الف قطعة سرقت من ضمنها ( 40 ) قطعة نادرة في العالم ولم يسترجع من الاثار المسروقة الا ثلاثة الاف قطعة نفيسه من بقايا هذه الحضارة التي امتدت من الجنوب العراقي الى جباله وكهوفه والتي اكتشف فيها التعدين والنار والقرى الزراعية والتدجين.
    ان اهم اربع اثار في الانسانية سرقت من المتحف العراقي هي:
    ( 1 ) الاناء النذري ويمثل الفلسفة السومرية والذي فتح باب الجدل في الانسانية على الفلسفة وتفكير الانسان السومري
    (2) رأس الفتاة السومرية ( موناليزا العراق )
    (3) رأس سرجون الاكدي
    (4) ثيران مجنحة نادرة عثر عليها في النمرود .
    ان كل قطعة من هذه القطع المسروقة تتوق اليها متاحف العالم حتى تعطيها بريقا تاريخيا فهي تعد من انفس الاثار في العالم وقد عثر على وثيقة مؤرخة بتاريخ 10/4/2002 تحذر من سرقة الاثار العراقية لوجود مطامح يهودية للوصول الى المتحف العراقي وتهريب الاثار النفيسة وهناك بعض الاراء التي تقول بان رجال الامن والمخابرات الذين كانوا مسؤولين عن حماية المتحف متواطئون في السرقة. وكذلك مهربو الاثار واللصوص الذين كان هدفهم سرقة اثاث المتحف العراقي فاشتبكت ايدي هؤلاء في العبث بأعظم حضارة في تاريخ الانسانية ولم يتم استرجاع إلا نحو (12) الف قطعة بما فيها القطع الاربعين النادرة.

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  7. [237]
    جواد كاظم حسين
    جواد كاظم حسين غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جواد كاظم حسين


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 598
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    ان الذي حصل بعد 9 / 4 /2003 هو سرقة وتخريب المواقع الاثارية التي طالت ( 15) الف قطعة سرقت من ضمنها ( 40 ) قطعة نادرة في العالم ولم يسترجع من الاثار المسروقة الا ثلاثة الاف قطعة نفيسه من بقايا هذه الحضارة التي امتدت من الجنوب العراقي الى جباله وكهوفه والتي اكتشف فيها التعدين والنار والقرى الزراعية والتدجين.
    ان اهم اربع اثار في الانسانية سرقت من المتحف العراقي هي:
    ( 1 ) الاناء النذري ويمثل الفلسفة السومرية والذي فتح باب الجدل في الانسانية على الفلسفة وتفكير الانسان السومري
    (2) رأس الفتاة السومرية ( موناليزا العراق )
    (3) رأس سرجون الاكدي
    (4) ثيران مجنحة نادرة عثر عليها في النمرود .
    ان كل قطعة من هذه القطع المسروقة تتوق اليها متاحف العالم حتى تعطيها بريقا تاريخيا فهي تعد من انفس الاثار في العالم وقد عثر على وثيقة مؤرخة بتاريخ 10/4/2002 تحذر من سرقة الاثار العراقية لوجود مطامح يهودية للوصول الى المتحف العراقي وتهريب الاثار النفيسة وهناك بعض الاراء التي تقول بان رجال الامن والمخابرات الذين كانوا مسؤولين عن حماية المتحف متواطئون في السرقة. وكذلك مهربو الاثار واللصوص الذين كان هدفهم سرقة اثاث المتحف العراقي فاشتبكت ايدي هؤلاء في العبث بأعظم حضارة في تاريخ الانسانية ولم يتم استرجاع إلا نحو (12) الف قطعة بما فيها القطع الاربعين النادرة

    الأخ ثائر هذا هو الهدف طمس حضارة ومصادرتها وقطع الصلة بكل ماهو أصيل في هذا الوطن الجريح..لكن هيهات لايغطون الشمس بغربال؟؟؟
    أن تاريخنا هو زادنا وسنربي الأبناء و الأحفاد بما لا تنقله بطون الكتب ..سنطعمهم حب الوطن .

    0 Not allowed!



  8. [238]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    طبيعي جدا يجري هذا على بغداد ولازال يجري
    كثير من المؤامرات تدار هنا وهناك بحجة او باخرى وللاسف قسم منها بايدي صديقة وقريبة
    وكانت فصول المؤامرات تتعدى المس بامن العراق الحالي للتجاوز ايضا على تاريخ العراق القديم
    ولهذا شرعوا في بداية الاحتلال وعبر مخابراتهم واعوانهم بحرق اغلب الوزارات والمكتبات وسرقت منظمات عالمية اغلب المتاحف واحرقوا كتبا فريدة لطمس الهوية التاريخية للعراق واهان هذه الحضارة التي امتدت لالاف السنين
    كل ذلك كان بعيد عن اعين الناس وبالاستعانة بالمحتل

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  9. [239]
    جواد كاظم حسين
    جواد كاظم حسين غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جواد كاظم حسين


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 598
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    الزورخانه

    أحب البغداديون لعبة المصارعة فاشتهرت هذه اللعبة الشعبية في بغداد تحت اسم (الزورخانة) منذ نهاية القرن التاسع عشر حتى امتدت الى أربعينات القرن العشرين حين تلاشت بعد ذلك وحلت محلها رياضة المصارعة الحديثة باصولها وقوانينها الجديدة وباشراف وزارة المعارف التي راحت تتولى تشجيع الرياضات المختلفة بعد تشكيل الحكم الملكي الوطني في عام 1921.
    الزورخانة

    تعتبر الزورخانة في تأريخ بغداد وتراثها الشعبي المكان الذي تربى فيه المصارعون البغداديون طوال 200 عام، حتى انقراض هذه الرياضة الشعبية التي كان لها اصول وقواعد وطقوس مستمدة من تقاليد المصارعة البابلية ثم الرومانية والفارسية بعد حين. وقد نرى تشابها في بعض عاداتها مع مانراه في المصارعة اليابانية القديمة من طقوس . وكلمة زورخانة فارسية تعني بيت القوة. وهو المكان من ناحية الشكل والمضمون الذي يتم فيه بناء اجسام المصارعين لكي يكونوا مؤهلين للمصارعة. ورغم ان هناك من يقول انها رياضة دخلت العراق أيام الاحتلال الفارسى للعراق في القرن الخامس عشر، لكن باحثين في التراث البغدادي قالوا انها تمد جذورها أيضا الى المصارعة الحرة في بابل، حيث كان هناك ميدان للمصارعة في الأحتفالات الشعبية وكذلك من المصارعة الرومانية حين احتل الرومان بابل بعد ذلك ونقلوا هذه الرياضة الى العراق. ومما عزز أراء هؤلاء المؤرخين تلك الأثار التي وجدت في العراق للمصارعة والمتصارعين على جداريات ولقى وأختام أثرية .

    النزول الى الجفرة

    في مكان مسقوف بقبة ينزل المتدربون بعد أداء طقوس التحية والاحترام الى مرشد الزورخانة (ألاسطة) الى حفرة مربعة تسمى 'الجفرة' ليؤدواالتمارين الرياضية التي نسميها الآن تمارين الكمال الجسماني وهي عدة تمارين تبدأ برياضة 'الشناو' وهي رياضة رفع الجسم الى إلى وخفضه الى اسفل استنادا إلى الذراعين المستندتين إلى خشبة، وتستمر تمارين الاحماء برفع الأثقال أو المبارزة. فيما يجلس رئيس الزورخانة (الاسطة) في اعلى الجفرة مع بعض المتفرجين، يراقب اداء اللاعبين ويوجههم لأداء التمارين الصحيحة. ولابد أن تصاحب التمارين ايقاعات على الطبل مع تواشيح دينية وقراءات من المقام العراقي أيضا.

    ولا يمكن لأي شخص أن يكون مصارعا يتقن فنون لعبة المصارعة وطرق التغلب على الخصم مالم يكن قد تدرب في الزورخانة وبرز فيها وتعلم اصولها على يدي مرشدها، وكان من اشهر الاسطوات المشرفين على الزورخانة في عشرينات ذاك القرن هو المصارع المعروف 'عباس الديكي' الذي صارت له مدرسة ضمت العديد من الشباب البغدادي الذي برز في هذا الميدان.
    وكانت حفلات المصارعة تجري عادة إما بين متصارعين بغداديين يتحدى احدهما الأخر واما حين يفد الى بغداد مصارعون من أوروبا أو من ايران وباكستان والهند. وكانت المصارعة تثير الحماس لدى الجمهور البغدادي العاشق للبطولة الفردية أكثرمن أي شيء آخر

    0 Not allowed!



  10. [240]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    عاشت ايديك
    تعرف هاية الرياضة مالهة ذكر حاليا لكن في وقتها كانت من الرياضات اللي الها مشجعين اكثار
    اشمحلاهة ايام زمان وبساطتها

    0 Not allowed!


    عراقي انا





  
صفحة 24 من 109 الأولىالأولى ... 1420 21 22 23 2425 26 27 28 3474 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML