دورات هندسية

 

 

قيل في بغداد

صفحة 2 من 109 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 1252102 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 1090
  1. [11]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا لمرورك اخي عبد الله

    0 Not allowed!



  2. [12]
    جواد كاظم حسين
    جواد كاظم حسين غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جواد كاظم حسين


    تاريخ التسجيل: Sep 2007
    المشاركات: 598
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    الأخ ثائر أسماعيل.. عاشت الأيادي وسلمت .. إن بغداد تستحق كل الذي قيل فيها و الذي سيقال عنها على مر العصور و الأزمان .. أن بغداد تعيش في ضمير كل العراقيين والعرب .. وستبقى شامخة مرفوعة الرأس على الرغم من كل الجراح.. اللهم أحفظ بغداد و أهل بغداد و العراق واهل العراق.. اللهم آمين

    0 Not allowed!



  3. [13]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اشكرك اخي جواد
    انا ذكرت بغداد مع حبي لكل عواصمنا العربية
    لكن بغداد اليوم جريحة وتحتاج الى من يذكرها ويربت على كتفها وعلى رؤوس اولادها
    بغداد بحاجة لعرب
    والعرب بحاجة لبغداد
    شكرا لكلماتك الرقيقة

    0 Not allowed!



  4. [14]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    r]بغداد
    يا وجع الفؤاد
    ياغصة ً في الماء ِ والزاد
    تبا ً لمن البسك ِ السواد
    وانت ِ البيضاء
    والسمراء
    والحمراء
    انت ِ عروس البلاد
    وتبا لمن عُقَّ فيك ِ من اولاد


    وانت ِ ام الفراهيدي
    وام الرصافي
    وام المعري
    وانت ِ روضة الامجاد
    بغداد
    من انت
    كيف انت ِ
    بعد اعوام الفساد
    الا تزالين تفقهي لغة الضاد
    بغداد
    الليل فيك ِ لاينتهي
    والحزن فيك ِ لا ينتهي
    بغداد
    شهريار اليوم اعزب
    مملة ٌ امست حكايا شهرزاد
    كلها عن القتل والاغتصاب
    والتهجير والاضطهاد
    بغداد
    الى متى الانتظار
    وهل من عودة ٍ لسندباد
    بغداد
    اما تعلمين شيئا ً
    عن اخي اياد
    اتاك ِ منذ عام
    والى الان لم نقل عاد
    اياد... اين انت يا اياد
    عليك امك ارتدت السواد
    وطفلك الصغير...
    لا يعي كلمة ابي
    لم يعلم ابي في المهاد
    بغداد
    يا ارض حاتم الطائي
    اهكذا الكرم
    ضيوفك تختطف وتباع
    وفيك ِ رؤوس ٌ بلا اجساد
    بغداد
    اين ابطال ثورة العشرين
    طال والله الرقاد
    بغداد
    أتاريخنا النضالي كذبة ٌ
    منسوجة ٌ من خيال ٍ
    لبهرج الانشاد
    بغداد
    أولدُك جميعهم اشقاء..؟!
    فمنهم من شابه الجيران
    ومنهم من يقل انا وهابي
    ومنهم من يقل نحن اكراد
    بغداد
    لم تأوين ابناء الزنا
    وكل من عبر الحدود
    يحمل الارهاب
    ويدعي الجهاد
    بغداد
    بربك ِ افيقي
    ارمي ثياب النوم عنك ِ
    وملابس العهر والفساد
    بغداد
    يادار السلام
    وقبلة الرواد
    بحق العذراء مريم
    والامام الاعظم
    وابا الجوادين الاكظم
    يا ارض الانبياء والاولياء
    والقساوسة وخير العباد

    0 Not allowed!



  5. [15]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اضرب فديتكَ ......


    منْ ليلِك َالفجر ُ قد لاحتْ لهُ المقلُ


    اضربْ فديتُك َ لا خوفٌ ولا وجَل ُ


    للموتِ إلا نسيبَ الذلِّ يختَّتِلُ


    يا بن َالفراتِ و دجلى لم يعدْ نسَباً


    بين َ الهوالك ِ و الأرماحُ تكتحلُ


    علِّمْ طغاةَ بلادِ الشرِّ موضعَهم ْ


    والنصرُ حقٌ و آيمُ الله ِ مكتمل ُ

    الله ُ أكبرُ تعلو ما ادَّرعتَ بها

    إنْ لمْ تصنْهُ بدفق ِ العرق ِيرتحلُ

    يا صاحبَ الحقِّ إنَّ الحقَّ معترَكٌ

    إلا الفداءُ و عزمٌ صادقٌ جَللُ

    وليسَ ينزعُ عنْ جوْرٍ مخالبَهُ

    إلا و سيف ٌ يسوقُ الخطوَ محتفِلُ

    ما كلُّ أمنية ٍ تُهدى إلى خبَر ٍ

    بينَ النواصي َ عهدٌ و الذرى سبُلُ

    والخيلُ درعٌ لحقِّ اللهِ مرتهنٌ

    إنَّ الشهادة َ كنز ٌ و العلا عمل ُ

    حصِّنْ فداءكَ بالآيات ِ محتسباً

    دونَ القويِّ تهاوتْ و اعتلى هُبَلُ

    منْ حولكَ الأرضُ وضّاحٌ مواقفها

    ربُّ السماءِ و يَخْزى الضبُّ والفيَلُ

    والعزَّةُ اليومَ للفرسان ِ يكفَلُها

    والحبرُ فيهنَّ سيَّال ٌ لهُ خَضَلُ

    ساحُ المعاركِ أوراقٌ مسطَّرة ٌ

    حَوْزَ الخلودِ و راياتٌ هي الشعَلُ

    منْ غيرُ جيشكَ سبَّاقٌ لحوزتِها

    هذي الملاحمُ قد حَبرتْ بها الأُوَلُ

    يا نسلَ خـالدَ و القعقاع ِ مفخرة ٌ

    صبحُ الخلاص ِتجلّى و انتشى الأملُ

    بالصَّبرِ أهدتْ إلى الدنيا بشارتَها

    خلفَ الجحور ِ و أوهامُ العدى طللُ

    أينَ الذينَ تبارواْ في مكائدِها

    أوْ لاستماتتْ على أحداقهمْ مُهَلُ

    لو أصدقوها لأصغواْ عندَ غابرِها

    هيا اشربوها دواءً دامت ِ العلل ُ

    هذا ِطلابُ ذوي العاهاتِ من نزق ٍ

    درسَ الحيـاةِ إذا لمْ ينفع ِ المثَلُ

    يـدُ المنيـةِ أجدى أن تدرِّسَكم

    أينَ الأمانيُّ و الأحلامُ و الحللُ

    مـا بالكم ْ خرستْ بُكْما ً جحافلكمْ

    منْ فوقهِ الموتُ و النيرانُ ينتعل ُ

    رقصَ الأخيـذ ِ بأقدام ٍ وقد صَليت ْ

    بينَ المحـاجر ِ دولاباً بهِ خلَلُ

    دارت عيونُ علوج ِ الروم ِ دورتَها

    بالرُّعب ِ سيلاً و أبلى فهمَـها الخبَل ُ

    أفضتْ إلى اليُبْس ِ والألبابُ مغرقة ٌ

    فكيفَ تصدقُ حظاً و الجنى حِيَل ُ

    يا صاحبَ الفيل ِ جدُّ البيت ِ يصدُقه ُ

    إبليسُ جدُّك َ واستَمْرَتْ له النُّقَل ُ

    لو دامت ِ الدنيا لكذَّاب ٍ لصدَّقها

    لعمريَ القبحُ قد حطَّت بهِ الُجَملُ

    غزوُ اللصوص ِ و قبْحٌ أنتَ سوءتهُُ

    أمـا تخيَّرَ فاستوفى أم ِ الكلل ُ

    منْ أيِّ رجس ٍ رماكَ الكفرُ ساعتَه ُ

    ومـا تحضَّر َ لكنْ إنَّه ُ الأجَل ُ

    فاليوم َ تعلمُ أنََّ العارَ قسمتكم ْ

    سودُ الجرائم ِ و التخريصُ و الختَل ُ

    هذا حصـادُ أياديكم و بيدركم ْ

    ولا استقامتْ على خدع ٍ به ِ الدولُ

    فالزيفُ ردم ٌ وما دامت له ُ ُعُصر ٌ

    فقطّعَ الحبلَ نورٌ ساءتِ العُقَل ُ

    عقدتم ُ الكيدَ ليلاً غيرَ منضبط ٍ

    جهنَّم ُ الأمُّ و الألحـادُ تشتعل ُ

    ومن ْ تولّى ركابَ الشرِّ ملتحَدا ً

    في لعنة ِ الله ِ لنْ يشفى لهُ كفَل ُ

    منْ أيِّ ثغرٍ أتى العدوانُ منغمسٌ

    والعارُ جبَّتـهُ قد طوَّقت ْ غُلَل ُ

    والخزيُ دارته ُ يشقى بهـا أبدا ً

    ثوبَ الهناءِ و ربُّ العرش ِ معتَقِل ُ

    لا باركَ اللهُ محياها ولا لبست ْ

    في القلبِ و القلبُ سوداءٌ بهِ الظلَل ُ

    ساقوا الأعاذيرَ لكن ْ ظلمة ٌ سبقت ْ

    ولو تلسَّن َ و انساقتْ به ِ الملل ُ

    فمنْ يعينُ على الإسلام ِ كافرُه ُ

    هذا الثغاءُ و بعدَ الكفر ِ لا خجل ُ

    أبعدَ قولِ صفيِّ الله ِ منبجس ٌ

    يدُ الذي هو صنوُ الخاسيءُ الوَحِل ُ

    يبرِّرُ الذنبَ بالذنب ِ الذي اقترفتْ

    منْ أيِّ دار ٍ و أيا ً كانتِ العلل ُ

    منْ خان َ فهوَ ربيبُ الذلِّ مندحرٌ

    دمُ الأيامى على المعراج ِ تبتهل ُ

    ماذا جنيتـمْ و أيديكـمْ ملطّخة ٌ

    فلينتظرْ كسفا ً ما عـقَّها مُطَل ُ

    واللهُ منتقـم ٌ من غرَّه ُ أمـل ٌ

    يُشفي ويَشفي سواكَ الجرحُ يندمل ُ

    عجِّلْ بها حُطماً تشفي الصدورَ وما

    عنْ جرح ِدين ٍأساةُ الكون ِترتجلُ

    هانتْ جراحُ سيوفٍ إنما عجزت ْ

    جلَّ الفداءُ و رضوان ٌ هو النُّزُلُ

    غذي أخيـة ُ خطو َ العزِّ فادية ً

    وفي الجراح ِ ورود ٌ و الثرى قبل ُ

    بينَ الدماءِ يدُ الفردوس ِ مقبلة ً

    وفاءُ تلقاكِ رحباً و الجزا جزِل ُ

    هناكَ سارتْ على دربِ الفدا دررٌ

    قد طاولَ النَّجم َواستخذى لهُ زحلُ

    هذا طريقُ لواءِ المجد ِ نزرعه ُ

    بغدادُ قومي و لا تصغي بك ِالرجل ُ

    اضرب ْ فديتكَ إنَّ الله َ ناصرُنا




    وفي يديه ِ سماءُ العرب ِ تغتسل ُ

    من حولهِ الغرُّ آسادُ الشرى مطرٌ

    همُ الذينَ تراهم في الوغى وصلوا

    يا سيِّدَ العُرْبِ إنَّ العُرْبَ ما وهنوا

    قد سلَّمَ اللهُ إذْ ألقى بهم ثقَل ُ

    ما دونهمْ قِطع ٌ في العار ِ مثقلة ٌ

    أغناكم ُ اللهُ فيمنْ للفدا بطل ُ

    حتى يجنِّبكم ْ شوكَ الغزاةِ بهمْ

    يرمي بها اللهُ ما ا لولدانُ تكتهل ُ

    اقذفْ بجندكَ يرمي قلبَ جحفلِهمْ

    إذا دنا الفجرُ أو أرختْ بهمْ أصُل ُ

    قتلى وصرعى سكارى منْ مهانتهم ْ

    حالَ الفتاة ِ وقد أفضى لها الفُضل ُ

    ما نفـعُ درع ٍ إذا كانَ الكميُّ به

    أهذهِ الحربُ أمْ هذا هو الغزل ُ

    يمشونَ في البيدِ والأنباءُ تسبقهم ْ

    حمَّ القضاءُ و حانَ الجزُّ لا الجدل ُ

    ستعلمون َ لعمري ما اللقـاءُ إذا

    ما أثقلَ الوقتَ لو يبلى به العجِل ُ

    هذا حفيـذ ُ صلاح ِالدين ِفانتظروا

    يا سيِّدَ الشهداء ِ ِطبْ بمـا بذلوا

    بيتُ الحسين ِ وروضٌ نفحُ ساكنه ِ

    قد ضمخوها لهم غيم ٌ بهم هطِل ُ

    هـا هم شبابُكَ أجنادٌ على ثغر ٍ

    قد عادَ بضّا ً وحنَّ الرَّكبُ والإبلُ

    يا رايـةَ العباس ِ يومكِ والألى

    فالبعضُ يرجفُ والناعي هو الشللُ

    اضربْ فديتكَ لا تثنيكَ موعظة ٌ

    مرَّ الجـزاءِ فلا لوم ٌ و لا عذل ُ

    من كانَ يحملُ أوهامـاً ليلعقها

    نبـتْ بهِ السمرُ فالأيام ُ تحتمل ُ

    لوكانَ في الحزم ِمن أمس ٍ لكمْ شططٌ

    إذا استفاقت ْ فأنت َ الريحُ والجبل ُ

    ولا يعيـبُ سيوفَ الهند ِ ناشزُها

    فوقَ العراق ِ فأنتَ الشيخُ والجَمَل ُ

    كلُّ القبـائلِ قدْ ألقـتْ مغارمَها

    فارفقْ و قاتلْ هو الإسلامُ والرسلُ

    حمَّالُ ذي رحِم ٍ وصّالُ ذي تلف ٍ

    للقدسِ دربٌ وحبلُ النصر ِ متَّصِل ُ

    يومُ الكرامةِ قدْ حقَّـت ْ حواسمه ُ

    لمْ يثنِه ِ المهرُ دفـّاعا ً لهُ يصل ُ

    منْ سارَ درباً إلى العلياءِ غايته

    0 Not allowed!



  6. [16]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    سقوط بغداد.. وأثره على المجتمع
    الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي
    من محاضرة: الأسئلة

    السؤال: فضيلة الشيخ! قبل أيام وبعد سقوط بغداد تقريباً بأربع وعشرين ساعة، ذكرت جريدة عكاظ عن الاتصالات السعودية، أن قرابة ثمانية عشر مليون رسالة كانت تتنقل عبر رسائل الجوال، ومحتوى هذه الرسائل تقريباً الأغلب فيها -كما رصدت الاتصالات السعودية- نكت وطرائف عن الحرب، فما تعليقكم على هذا؟

    الجواب: الحقيقة عندما تكون الأمة غائبة أو مغيبة عن الأحداث فإنها تكون أمة هازلة منحطة بعيدة عن الاهتمام الجدي الذي يؤهلها لأن تنتصر وتقاوم، ونحن لا نعني كل هذه الأمة، فالأمة الإسلامية فيها خير كثير، لكن أنا لا أنظر إلى رسائل الجوال ولا أستطيع أن أجزم بهذا الرقم، أنا أنظر إلى المباراة تقام وبغداد تسقط، فهذه والله شناعة وفضيحة وخزي، كأننا نلهو ونلعب، ماذا يضرنا لو أخرنا الدوري شهراً؟ فإذا كانت يا أخي على مستوى القيادة، وعلى مستوى الشخصيات الكبيرة، وعلى مستوى كثير من العقلاء مباراة ولهو ولعب وتشجيع والحالة كذلك، فأنت لا تؤاخذ السخفاء والبسطاء إذا وضعوا رسائل جوال أو تندروا بشيء من هذا، ويظنون المسألة نكتة.

    القضية ليست قضية نكتة، من قتل أخاك أو احتل بلداً جاراً لك اليوم فإنه آتيك غداً. وأذكر في أيام سابقة كان بعض الناس يفتخر ببعض الدول، وعندنا هنا كمثال: كان بعض الناس يقول إذا كان عنده مقاول أو مهندس أو عامل واختلف معه في شيء، لا يقول له: أنت البعيد ليس فيك خير، لا. بينما يقول له: أنتم أضعتم بلادكم! أنتم فعلتم كذا، فلما جاءت الحرب الأولى ودخلت العراق الكويت وجاءت أمريكا سمعنا وكثير منكم رأى ذلك أو سمعه من بنجاليين ومن هنود وغيرهم يقولون: أين أنت؟ أنت ماذا تفعل؟ ماذا جئت تفعل وتركت الأمريكان يحاربون في بلدك؟ وكلام لا نستطيع أن نقوله.

    أقول: فإذا كنا سنتعامل بهذه الطريقة من السخافة والنكت فنحن بعضنا يضحك على بعض والحقيقة أنك عندما تضحك على أخيك فأنت تضحك على نفسك؛ لأنه أخوك، هو شقيقك وأنت شقيقه، لكن نحن نقول: يجب أن نترفع عن هذا كله، فما دمنا نستطيع إرسال ثمانية عشر مليون رسالة، فيا ليت أنا جعلناها دعاء وقنوتاً وحثاً للهمم، وأرجو إن شاء الله أن منكم من يستخدمها لذلك، أن تكون فيها رفعاً للمعنويات، أو أن تكون فيها نصيحة أو موعظة، يا ليت مليون رسالة جاءت وقيل: أوقفوا اللعب، أوقفوا المباريات، أوقفوا اللهو، أوقفوا الخزي والعار هذا! ألا ترون ماذا يحدث هناك؟ ثم من قال أن بغداد سقطت؟

    أنا أقول لكم: إلى الآن لم تسقط بغداد ، السقوط له معنى يجب أن ندركه ونتحقق من حقيقته، العدو يقول: لم تنته المعركة، وهؤلاء يقولون: انتهت وذهب كل شيء وخسرنا كل شيء، شيء عجيب جداً!

    يا أخي! أنت عندما تكون في مباراة للكرة وبقي للشوط الثاني نصف ساعة لا تقول: انتهت المباراة، بل تقول: بقي عشر دقائق .. بقيت دقيقة.. دقيقتان، لكن لماذا نحن هكذا.. استسلام وهزيمة؟!

    واسمحوا لي هنا أن أنتقل إلى نقطة أخرى لكن لها علاقة بهذا.

    المشكلة هي: المبالغة منا في الأحداث أو في الخطاب تجعلنا فيما بعد نتراجع، فلما وقف إخواننا هناك مدة معينة بالغنا وقلنا: حصل الفتح المبين، والانتصار العظيم، وهزمت أمريكا وغلبت الروم، وانتهى كل شيء، والموضوع لا يزال في أوله، فلما بالغنا في ذلك فمن أول ما قيل: سقطت بغداد طارت تلك الأحلام، وانقلبت المسألة إلى أن يجلب الإنسان نفسه وذاته، وأصبح الكلام والسخرية في الجوال وغيره علينا وعلى إخواننا، والحقيقة هذا خطأ، المبالغة الأولى خطأ، وأيضاً الهزيمة النفسية الثانية خطأ

    0 Not allowed!



  7. [17]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اتمنى يااخوتي واهلي ان تثبتوا الموضوع لاهمية بغداد مع الطل من جميع الاخوة الطيبين دعم طلبي

    0 Not allowed!



  8. [18]
    مؤيد العباسي
    مؤيد العباسي غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية مؤيد العباسي


    تاريخ التسجيل: Oct 2008
    المشاركات: 61
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يكفيك يا بغداد عزة وشموخا ان العواصم العربية كلها وبدون استثناء احتلت بدون قتال
    واحتلال بغداد كان بأعتى الاساطيل
    ويكفيك يا بغداد عزة وشموخا هزمت اضخم جيوش العالم والان المحتلون يبحثون عن وسيلة تخرجهم من هذه الورطة مع المحافظة على ماء الوجه.
    الف تحية لك اخي ثائر فأنت عراقي اصيل...

    0 Not allowed!



  9. [19]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الله ايبارك فيك اخي الكريم
    العراق يعيش في دمي
    العراق يستاهل اكثر من هذا
    واتمنى ان يرفع ربي هذا البلاء عن بلدي

    0 Not allowed!



  10. [20]
    ثائر اسماعيل
    ثائر اسماعيل غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية ثائر اسماعيل


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,235
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    سيرحل المحتل البغيض وسيرحل كل الذين جاؤوا من وراء الحدود الارهابيين ومعهم من باع تربة العراق وسياخذون ما تعلموه من ارهاب مقيت ويصدروه الى بلدانهم التي جاؤوا منها وسيشربون من نفس الكاس الذي اعطوه للعراقيين
    لان بغداد ستخرج من كل ذلك مرفوعة الراس كما عهدها في التاريخ القديم والحاضر والمستقبل
    ولن يكون ناك مكان لكل عراقي متخاذل باع بلده لهذ او ذاك
    سيبقى البلد لاهله
    وسيفتح ذراعيه لاهله من كل الدول العربية

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 109 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 1252102 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML