دورات هندسية

 

 

دور تركيا القادم بعد سقوط امريكا ..... تحليل خطير لكاتب أخطر

صفحة 2 من 9 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 89
  1. [11]
    مهندس كلش
    مهندس كلش غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 253
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    المقال حقاً خطير وفيه معلومات جريئه ولولا ان الكاتب له سوابق في مقالات أثبتها الزمن بعد مدة لكنا تجاهلنا مايكتبه , يضاف إلى ذلك ان مقالاته تحظى بمتابعة وتحريات شديده من المخابرات العالميه ومن المراقبين السياسيين على حد سواء .
    وانا لا ألوم الإخوة المشرفين على إستفهاماتهم الحمراء التي اجزم انها تنم عن إستغراب شديد في نوع المعلومات التي اوردها الكاتب وجرأتها , لكن اقول لهم لقد تعودنا كثيراً على مقالات وتنظيرات تندب الحظ العاثر في عالمنا الإسلامي وهي لاتحظى إلا بشماته غربيه فما يريدون منا إلا البكاء وتعليمه للنشء , اما أسلوب البدء بالأفعال والتعامل مع بقع الخريطه ككل كنطاق مواجهه ومقابله بالمثل فهو الذي لايريده الغربيون وأذنابهم من العملاء ولعل البعض ايضاً من المسلمين - لبعد العهد بالإستعلاء الذي امر الله به المسلمين ومنه الحق بسيادة الأرض وإذلال الكفار - يستنكرون هذا النوع من المقالات الجريئه في شأن إدارة شئون الأرض وإفشال مخططات الغرب في هذا الشان .

    أخيراً أنصح الجميع بمتابعة كتاب الجهاد الإستراتيجيين كما يتابع كتاباتهم معهد مكافحة الإرهاب الأمريكي وموقع site الامريكي المهتم بمراقبة مايكتبه إستراتيجيوا القاعده وهناك مقال للكاتب : لويس عطية الله اسمه : الغرب لايقرأون وإذا قرأوا لا يفهمون , ففيه شفاء للإستفهامات الحمراء كذلك انصح بقراءة كل مقالات لويس عطية الله التي نشرت جريدة القدس العربي أكثرها .

    وللجميع الشكر والتقدير

    0 Not allowed!



  2. [12]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الكثيرون اعترفوا بالاعجاز العلمي للقرآن الكريم
    الكثيرون اعترفوا باعجازه اللغوي
    وكثيرون اعترفوا بالاعجاز الغذائي
    واعترفوا بالاعجاز الطبي
    وحديثا اعترفوا باعجازه الاقتصادي بعدما انهار النظام الراسمالي
    العجب العجاب هو لماذا لا نحكم الاسلام كله في حياتنا كلها , فكلنا نعتلرف ونقر بانه صالح لكل زمان ومكان
    فلماذا لا نعمل لاعادة نظام الحكم الاسلامي للوجود ( الخلافة الراشدة ) ففيها عز الدنيا وكرامة الآخرة


    وبذلك نتخلص من استخدام امريكا لطاقاتنا وبلادنا ومقدراتنا فنسخرها لارضاء ربنا عزوجل

    0 Not allowed!



  3. [13]
    مهندس كلش
    مهندس كلش غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 253
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حافظ صالح مشاهدة المشاركة
    الكثيرون اعترفوا بالاعجاز العلمي للقرآن الكريم
    الكثيرون اعترفوا باعجازه اللغوي
    وكثيرون اعترفوا بالاعجاز الغذائي
    واعترفوا بالاعجاز الطبي
    وحديثا اعترفوا باعجازه الاقتصادي بعدما انهار النظام الراسمالي
    العجب العجاب هو لماذا لا نحكم الاسلام كله في حياتنا كلها , فكلنا نعتلرف ونقر بانه صالح لكل زمان ومكان
    فلماذا لا نعمل لاعادة نظام الحكم الاسلامي للوجود ( الخلافة الراشدة ) ففيها عز الدنيا وكرامة الآخرة


    وبذلك نتخلص من استخدام امريكا لطاقاتنا وبلادنا ومقدراتنا فنسخرها لارضاء ربنا عزوجل
    صدقت اخي الكريم حافظ صالح ,

    والغرب وعملائهم لم يحشدوا كل ماتراه من الجيوش والأسلحه والجواسيس وقنوات الإعلام وفقهاء المارينز لكي يسهلوا من عملية إنبعاث الخلافه من جديد بل لمنعها بأي ثمن خسيس او طيب وهذا أكبر رد على من يظن ان الخلافه تأتي بسيطة من خلال الإنتخابات والدعوات الساذجه لتوحد العملاء ضد من وضعهم على اراضي الخلافه المقسمه ,

    لك مني الشكر

    0 Not allowed!



  4. [14]
    م/عمرو السيد
    م/عمرو السيد غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م/عمرو السيد


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 1,243
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    والخلافه الاسلامية ستعود قريبا جدا جدا جدا انش اء الله تعالى ومن دول لا تتوقعونها ابدا

    0 Not allowed!



  5. [15]
    مهندس كلش
    مهندس كلش غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 253
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    قبل سنتين من الان كتب باترك بيوكانان Patrick J. Buchanan
    وهو احد مرشحي الرئاسة الأمريكية للأعوام 92 و 96 و 2000

    كتب هذه المقالة الخطيرة والتنبؤية بعودة الإسلام الى صدارة العالم من جديد :

    [IMG][/IMG]

    Patrick J. Buchanan
    الإسلام فكرة حان وقتها .....

    في سنة 1938 – السنة التي تلبدت السماء بغيوم الحرب (العالمية الثانية) – نظر كاثوليكي بريطاني فيما وراء القارة الأوروبية التي أظلتها غيوم الحرب ليري سحابة أخري في طور التكوين .

    فلقد كتب هيلير بيلوك : "لقد بدا لي دائما أنه من المحتمل أن الإسلام سيبعث مرة أخري وأن أولادنا أو أحفادنا سوف يرون عودة الصراع الضروس بين الحضارة النصرانية وبين أقوي أعدائها لأكثر من ألف عام"

    لقد صدقت نبوءة بيلوك ... فبينما تبدوا النصرانية محتضرة في أوروبا فإن الإسلام يظهر ليزلزل القرن الواحد والعشرين كما زلزل القرون السابقة .

    حقا ... إن الإنسان يراقب القوات الأمريكية وهي تناضل في مواجهة المتمردين السنة والجهاديين في العراق ، وتواجه عودة طالبان ... كلهم يتولون الله ، وهنا يحضرني قول فيكتور هوجو : "ليس هناك جيش أقوي من فكرة حان وقتها " .

    إن الفكرة التي من أجلها يحاربنا فرقاؤنا لقوية حقا ... إنهم يؤمنون أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسوله وأن الإسلام – الاستسلام للقرآن – هو الطريق الوحيد إلي الجنة وأن مجتمعا سويا يجب أن يحكم بالشريعة – قانون الإسلام ، ولأنهم جربوا طرقا أخري وفشلت فقد عادوا إلي الإسلام .

    فما هي الأفكار التي نقدمها ؟

    الأمريكان يؤمنون بأن الحرية تحفظ للإنسان كرامته وأن مجتمعا قائما علي نظام السوق يضمن حياة رغدة للجميع كما حدث في الغرب ويحدث في آسيا .

    منذ عهد أتاتورك اعتنق ملايين المسلمين البديل الغربي ، ولكن اليوم عشرات الملايين من المسلمين يرفضونه ويعودون إلي جذورهم ... إسلام أكثر نقاءا .

    إن قوة العقيدة الإسلامية لمدهشة حقا .

    لقد قاومت العقيدة الإسلامية قرنين من الهزيمة والمذلة ، إذ هزمت الخلافة العثمانية وألغي كمال أتاتورك نظام الخلافة . ولقد صمدت تلك العقيدة أجيالا تحت الحكم الغربي وتغلبت علي مسيرة التغريب من مصر والعراق وليبيا وأثيوبيا وإيران .

    لقد تغلب الإسلام بسهولة علي المد الشيوعي ومسيرة الناصرية القومية وأثبت أنه أقوي من قومية عرفات وصدام ، والآن يصارع القوة العالمية الأخيرة .

    إن الدافع لكتابة هذا المقال هو تقرير إخباري ملفت للنظر يوم 20 يونيو في الوشنطن تايمز كتبه جيمس براندون يحذرنا من جبهة جديدة ...

    التقرير عنوانه "مداهمة تشعل مخاوف استلاء إسلاميين مسلحين علي الحكم " يسرد اعتقال 500 إسلامي مسلح بتهمة محاولة إسقاط ملك المغرب وإقامة حكومة إسلامية تقطع العلاقات بالغرب الكافر وتقضي علي الفقر والفساد الذي سببه عملاء الغرب في البلاد .

    ومع اعتقال هؤلاء تجددت المخاوف أن جماعة العدل والإحسان تستعد لحمل السلاح تمشيا مع نبوءتهم بسقوط الملكية عام 2006 ، وهذه الجماعة رغم أنها غير مصرح بها فإنها أكبر الحركات الإسلامية في المغرب وقد قاطعت الانتخابات ويقوم مئات الآلاف من أتباعها بالسيطرة علي الحامعات وبتحريض الشباب .

    يقول مؤسس الجماعة الشيخ عبد السلام ياسين – الذي أعلن أن هدفها توحيد المسجد والسياسة - : " لقد حرصت النخب العربية علي فصل الدين عن السياسة ولقد تمكنا من وصلهما ولهذا يخافوننا ".

    وقد يضيف المرء سؤالا في هذا السياق: لماذا يعتنق الناس تلك الأفكار ؟

    وإذ تدخل المغرب الآن في مجال الصراع بين الإسلام الجهادي والغرب (الصليبي) فما هو ميزان القوي بين الطرفين في يونيو 2006 ؟

    لقد انتصر الإسلاميون في الصومال واستولوا علي الحكم ، وهم يسيطرون علي الحكم في السودان ، وكسب الإخوان المسلمون 60% من الدوائر الانتخابية التي جرت فيها انتخابات في مصر ، وحماس انتزعت السلطة من فتح في غزة والضفة الغربية ، وفي أفغانستان عادت طالبان .

    هذه هي حصيلة العام الماضي ... فأين نحن منتصرون ؟

    ثم ما هي الجاذبية الكامنة في الإسلام الجهادي ؟

    أولا رسالته : فقد فشل كل شيء فلماذا لا نحيي العقيدة والقانون الذي أنزله ربنا ؟

    ثانيا: الغضب الإسلامي من الوضع الحالي حيث تمارس الأنظمة الغربية الحاكمة الفساد والاستئثار بالثروة بينما يعاني الفقراء العوز .

    ثالثا: الوجود الأمريكي الواسع الانتشار في بلاد المسلمين الذي يتعلم المسلمون أنه صمم لنهب ثرواتهم التي منحهم الله إياها ولدعم إسرائيل لمذلتهم وتعذيب إخوانهم الفلسطينيين .

    رابعا وأخيرا : تزايد مصداقية المسلحين الإسلاميين لأنهم يظهرون رغبة في مشاركة الناس فقرهم ولأنهم يقاتلون الأمريكان .

    إن ما يتحتم علي الأمريكيين إدراكه هو شيء غير عادي بالنسبة لنا : من المغرب إلي باكستان لم تعد الأغلبية ترانا أناس جيدون .

    إن امسكت فكرة الحاكمية الإسلامية بعقول الجماهير الإسلامية فكيف لأحسن الجيوش علي الأرض أن يوقفها ؟ ألا نحتاج إلي سياسة جديدة ؟

    ------------------



    أن بيوكونان ا في مقالاتة و تحليلاته لا ينطلق من منطق الحياد فهو من رموز اليمين المسيحي المتصهين في امريكا وله افكار عنصرية كثيرة ومقالته هذه انما تأتي في سياق تحريضي ضد الاسلام لاستنهاض الغافلين من بنى قومه !!

    0 Not allowed!



  6. [16]
    فيصل التميمي
    فيصل التميمي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية فيصل التميمي


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 485
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    امور تجعل الحليم حيرانا لقد فرحنا لما فعله اردوغان في المؤتمر الاقتصادي العالمي في دافوس لاننا افتقدنا كل اشكال الكرامة عندما سكتنا وغزة تحترق
    ان القلب ليحزن وان العين لتدمع
    اللهم ارنا قوتك فينا وفيهم وردنا الى دينك ردا جميلا
    لكن ما تقول في مليون تركي مسلم خرجوا يبكون لاجل غزة على مرأى من العالم

    0 Not allowed!


    القدس عروس عروبتكم

    لا اله الا الله محمد رسول الله

  7. [17]
    جمال الهمالي اللافي
    جمال الهمالي اللافي غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2003
    المشاركات: 1,585

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    لا تحزن أخي فيصل التميمي، ولا تجعل الحيرة تشل تفكيرك وتفقدك ثقتك في كل ما يجري حولك، وأعلم أن الله بالغ أمره ولو كره الكافرون... ونحن أمة محمد مأمورون بالأخذ بظواهر الأمور، ولسنا مسؤولين عن بواطن الأمور، فهي من علم الغيب، والله وحده أعلم بها... ما يحدث في العالم من تغيرات هو بمعية الله وتقديره، والمخلصون من أمة محمد كثر والحمد لله، ورميهم بالشبهات هو إحدى الوسائل الخسيسة لثني عزيمتهم أو فض الناس من حولهم. والحرب اليوم هي حرب تشكيك في كل شئ، ووضع السم في الدسم عادة قديمة، درج عليها أعداء الأمة.

    والمؤمن فطن كيس كما وصفه رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

    لنتابع الأحداث ومجريات الأمور دون وصاية أو توجيه من أحد، والأيام ستحكم إمّا لهم وإمّا عليهم.

    0 Not allowed!



  8. [18]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الهمالي اللافي مشاهدة المشاركة
    لا تحزن أخي فيصل التميمي، ولا تجعل الحيرة تشل تفكيرك وتفقدك ثقتك في كل ما يجري حولك، وأعلم أن الله بالغ أمره ولو كره الكافرون... ونحن أمة محمد مأمورون بالأخذ بظواهر الأمور، ولسنا مسؤولين عن بواطن الأمور، فهي من علم الغيب، والله وحده أعلم بها... ما يحدث في العالم من تغيرات هو بمعية الله وتقديره، والمخلصون من أمة محمد كثر والحمد لله، ورميهم بالشبهات هو إحدى الوسائل الخسيسة لثني عزيمتهم أو فض الناس من حولهم. والحرب اليوم هي حرب تشكيك في كل شئ، ووضع السم في الدسم عادة قديمة، درج عليها أعداء الأمة.

    والمؤمن فطن كيس كما وصفه رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

    لنتابع الأحداث ومجريات الأمور دون وصاية أو توجيه من أحد، والأيام ستحكم إمّا لهم وإمّا عليهم.
    كلام يكتب بماء الذهب...
    بارك الله فيك أستاذنا العزيز..

    اللهم انصر الإسلام والمسلمين، وأعلِ راية الحق والدين، وانصر من نصر المسلمين، واخذل من خذلهم يا رب العالمين..

    اللهم من أراد للإسلام والمسلمين خيراً فوفقه لكل خير، ومن أراد لهم غير ذلك فخذه أخذ عزيز مقتدر..

    اللهم عليك باليهود والصليبيين وأعوانهم فإنهم لا يعجزونك.. اللهم حطم جبرهم، اللهم شتت شملهم، اللهم اجعل الدائرة عليهم..

    لك تحيــــــاتي..



    0 Not allowed!




  9. [19]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الهمالي اللافي مشاهدة المشاركة
    لا تحزن أخي فيصل التميمي، ولا تجعل الحيرة تشل تفكيرك وتفقدك ثقتك في كل ما يجري حولك، وأعلم أن الله بالغ أمره ولو كره الكافرون... ونحن أمة محمد مأمورون بالأخذ بظواهر الأمور، ولسنا مسؤولين عن بواطن الأمور، فهي من علم الغيب، والله وحده أعلم بها... ما يحدث في العالم من تغيرات هو بمعية الله وتقديره، والمخلصون من أمة محمد كثر والحمد لله، ورميهم بالشبهات هو إحدى الوسائل الخسيسة لثني عزيمتهم أو فض الناس من حولهم. والحرب اليوم هي حرب تشكيك في كل شئ، ووضع السم في الدسم عادة قديمة، درج عليها أعداء الأمة.

    والمؤمن فطن كيس كما وصفه رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

    لنتابع الأحداث ومجريات الأمور دون وصاية أو توجيه من أحد، والأيام ستحكم إمّا لهم وإمّا عليهم.
    جزاك الله كل خير على هذا الكلام الرائع والرائع جدا

    0 Not allowed!



  10. [20]
    حافظ صالح
    حافظ صالح غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 534
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الوساطة التي تقوم بها تركيا (اردوغان -غول) بين سوريا واليهود؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اهي عمل خير ؟؟؟؟؟؟؟
    ام خدمة للاسلام والمسلمين ؟؟؟؟
    الا يعلم اردوغان ان اشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود .
    الا يعلم عبدالله غول ذلك ايضا ؟
    باي وجه سيلقى ربه عزوجل !!!!!!!!!!
    نسأل الله السلامة

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 9 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML