دورات هندسية

 

 

فضيحة الجامعة العربية فى حرب 48

صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33
  1. [1]
    الصورة الرمزية blackhorse
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً

    عضو متميز جداً

    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    فضيحة الجامعة العربية فى حرب 48

    التاريخ الاسود للجامعة العربية فى حرب 48

    ان شاء الله سأنقلها لكم على هيئة حلقات متتابعة لنعلم جميعا كيف احتلت فلسطين وحقيقة ماروجوا له اصحاب السلطة العرب من اشاعات لتبرر فضائحهم ورموا الذنب على الشعب الفلسطينى الابي

    تأسست جامعة الدول العربية عام 1945 وعرف من بين الذين كانوا وراء تأسيسها ؛ بريطانيا التي امرت الملك فاروق وحزب الوفد بحضانتها ،كذلك ؛ امريكيا التي اوصى رئيسها روزفلت، الملك ابن سعود بها خيرا! وهناك من يربط الجهة التي اسست الامم المتحدة بنفس الجهة التي اسست جامعة الدول العربية ،وهي (مجلس العلاقات الخارجية) احد ارفع المؤسسات الماسونية في العالم (1)، ولا يستبعد ذلك لان وزير خاجية بريطانيا انتوني ايدن آنذاك كان عضوا في (مجلس العلاقات الخارجية) ، وهو من بين الذين عملوا على انشاء هذه الجامعة.وكان احد اكبر ضباط المخابرات البريطانية وهو"كلايتون" يحضر اجتماعاتها واجتماعات لجنتها العسكرية ويشارك في وضع الخطط العسكرية التي طبقت بدون تحريف في فلسطين. (2)

    وحزب الوفد الذي قامت جامعة الدول العربية وكأنها احد مؤسساته،كان ماسوني التأسيس؛ ،فمؤسس الحزب وزعماؤه كسعد زغلول ومحمد فريد اعترفوا شخصيا بماسونيتهم(3)،عبد العزيز فهمي؛ماسوني، فؤاد سراج الدين ؛ماسوني،علي الشمسي ؛من كبار الماسونيين في مصر ،احمد لطفي السيد ماسوني ، من دعاة الفرعونية وصاحب عبارة "مصر للمصريين" ، علي شعراوي؛ماسوني زوج هدى شعراوي احدى اشهر الأباحيات في مصر، محمد علي علوبة ،رئيس جماعة التقريب بين المذاهب!.
    كما انه اكبر حزب تثق به بريطانيا آنذاك ،حتى انه عندما تعرضت المصالح البريطانية في الصحراء الغربية للخطر من قبل الألمان ؛طلبت بريطانيا من الملك فاروق باعادة حزب الوفد للحكم. (4)


    هذا غير ان الحكام العرب كانوا -ولا زالوا- من المستحيل ان يتفقواعلى الأمور الصغيرة ،فكيف بأنشاء جامعة عربية!، وهذا يدل على ان هناك جهات كبيرة بل كبيرة جدا لها المصلحة بقيامها.
    اما عن اسباب قيام هذه الجامعة فكانت هناك عدة اسباب منها القضية
    الفلسطينية والتي عجلت بولادتها في تلك الفترة،فقد تعب الغرب من اجتماع الزعامات العربية على خط واحد ،فكان لا بد من جهة ترتب الامور بيسر وحسب ما يشاء الغرب واليهود.
    تقول وثيقة للمخابرات الامريكية صدرت عام 1949:ان النجاح الوحيد (!)لجامعة الدول العربية انها استطاعت ان تنسق آراء الحكام العرب في قضية فلسطين!!. (5)


    ومن الاسباب كذلك توحيدالعرب بشكل صوري من خلال جامعة الدول العربية ولثني كل من يفكر بوحدة عربية حقيقية،كذلك من اجل ترسيخ المعاهدات كسايكس بيكو وسان ريمو التي فتت بها الغرب العالم العربي المفتت اصلا عن اصله العالم الاسلامي، - ورضينا بالهم والهم لم يرض بنا - فالجامعة لم تعمل في يوم من الايام من اجل مصلحة العرب،ولو كانت كذلك ، لكنا شبهناها باحد نوادي العرب في الجاهلية ،الا انها لم تكن لا هذا ولا ذاك ،كان اول اختبار لها القضية الفلسطينية فخانتها الخيانة العظمى.واول نواياها ظهرت عندما وضعت فلسطين كعضو مراقب ،وصدر لها في نفس عام تاسيسها طابعا بريديا عليه اعلام الدول العربية وبينها العلم الفلسطيني باللون الابيض!(6)،واتخذت منذ انشائها وحتى عام 1963 ،589 قرارا يتعلق بقضية فلسطين لم تطبق منها قرار واحد. (7)
    اول امين عام لجامعة الدول العربية كان عبدالرحمن عزام ، وفدي ، رأس الجمعية المصرية ( ابو الهول )! في بريطانيا و "تدرب هناك ميدانيا" وقيل آنذاك انه ذهب من اجل دراسة الطب وفشل فاضطر للعودة ، كان صديقا للزعماء العرب وعلى رأسهم الملك فاروق والملك ابن سعود حتى انه بعد تركه الجامعة العربية عمل مستشارا لابن سعود ولابنائه من بعده حتى عام1974 ، واحد ابناء الملك فيصل متزوج من ا بنته.


    استجدى عبدالقادر الحسيني ليسكت عن تآمر واضح من قبل عزام نفسه وقادة جيش الانقاذ ولان الامر كان يتعلق بالقدس وفلسطين فقد رفض السكوت،حينها قال لعبد القادر ان رجلا خيرا تبرع لفلسطين بمبلغ 100،000 جنيه واريد ان اعطيك منها 40،000 جنيه،ولما لم يرى من هذا العفيف اي تنازل تركه يمضي دون ان يعطيه شيئا ، وردا على هذا امر عزام باجتماع للجنة العسكرية لجامعة الدول العربية مع عبدالقادر الحسيني تعمدوا فيه اذلال وكسر هذا البطل - تفصيل ذلك ساذكره فيما بعد.
    وقد فضح عبدالقادر الحسيني - رحمه الله - كل المتآمرين على فلسطين في كلمته التاريخية والباقية فيهم.
    ادى عبدالرحمن عزام دورا سلبيا في قضية فلسطين وقد مدحته المخابرات الامريكية على دوره في حرب 1948 في تقرير مرفوع الى الرئيس الامريكي ترومان. قبل بداية الحرب قال لصحفي اجنبي "ان المفتي امين الحسيني هو مناحيم بيغن العرب لذا مهمتنا اخراجه من الساحة"! (8)


    وهو صاحب التصريحات الشهيرة"اننا لا نحتاج الى اكثر من ثلاثة الى اربعة الآف مقاتل لرمي اليهود في البحر" (9) و "ان العصابات اليهودية ستتفض على قادتهافي بدايةالحرب"(10). وهو الذي نصح الشعب الفلسطيني - اخويا!- بترك اراضيهم وبيوتهم وامتعتهم والهجرة مؤقتا للدول المجاورة ليتسنى لجيشه والجيوش العربية استعادة فلسطين.
    في 16- 9 - 1947 اجتمع عبدالرحمن عزام سرا في لندن مع ممثلين عن الوكالة اليهودية وهم ديفيد هورتز وابا ايبان (11) - ولا زال ما جرى فيه سرا.


    يتبع ان شاء الله

  2. [2]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    Angry الحلقة الثانية

    قبل بداية الحرب شكلت جامعة الدول العربية والحكام العرب جيشا سموه جيش الأنقاذ ليخدعوا بهذا الاسم الشعب الفلسطيني وبقية الشعوب العربية ليرتكنوا عليه، ولم يدري اكثرهم انه كان لأنقاذ الصهاينة ، وأنني على يقين تام بأنه لو كان من اجل انقاذ فلسطين لما سمحت له سلطة الأنتداب البريطاني بالدخول وبسلاحه ، بينما تحرم على الفلسطينيين حتى استخدام سكاكين المطبخ الكبيرة ، فأول عمل قام به هذا الجيش كان سحب الأسلحة من الفلسطينيين وتفكيك منظماتهم العسكرية - تماما كما يجري الآن.
    كذلك شكل هذا الجيش لمواجهة الامير عبد الله فيما لو بدأ بمشروعه "سوريا الكبرى " مع "النصف العربي من فلسطين "،كما قال الرئيس السوري شكري القوتلي وأبن سعود (12) ، وفي هذا تسليم بان النصف الاخر لليهود ، وكان هذا قبل ان تنكشف الامور بجلاء.وسنذكر هذا بالتفصيل في فصول اخرى ان شاء الله.


    كذلك لتحميل هذا الجيش مسؤولية الفشل المعد له مسبقا،يقول جميل مردم ،رئيس لجنة فلسطين في جامعة الدول العربية ورئيس وزراء سوريا "اذا فشل جيش الانقاذ- لا سمح الله- فان مسؤولية الفشل تقع على الفلسطينين وليس على الأنظمة العربية وجيوشها"(13)والأعجب ان مردم هذا هو الذي قال:" كل ما يجب ان يفعله جيش الأنقاذ فقط هو ان يحتفظ ببعض المناطق الشمالية! "عندما سأله اسماعيل صفوت القائد العام لجيش الانقاذ ما هي مهمة جيش الأنقاذ،حرب الصهاينة ام الأحتفاظ بالمناطق العربية لهدف سياسي؟ !(14) ، كذلك خفف جيش الانقاذ من ورطة كبيرة للزعماء العرب من قبل شعوبها ،التي طالبتهم بالتدخل العسكري وفتح باب التطوع، فقالت الحكومات هذا جيش الانقاذ ،ومن اراد ان يتطوع فالباب مفتوح، ما دمنا نثق بقادة هذا الجيش وقادة سراياه، وقد رأوا شهود عيان كيف ابيدت فرق كاملة من جيش الانقاذ بعد ان نفذ سلاحها الذي كان معدودا عليها بدقه لذلك الهدف. حتى ان كلوب باشا طلب من الحكومة السورية ان تدعم جيش الانقاذ بعدد اكبر ، (15) كما ارسل بعض المتطوعين الى ساحات القتال دون سلاح ، واختير اكثر جيش الأنقاذ من الأقليات الدينية والعرقية ممن هم اقل تحمسا للدفاع عن فلسطين والأكثر استجابة للأوامر،يقول عادل ارسلان "ان اكثر جيش الانقاذ كانوا من الدروز والشركس والأسماعيليين"(16) وما اعجب ان فاتح القدس كان البطل صلاح الدين الأيوبي وهو كردي وان الذي ساعد في تسليم القدس كان كرديا وهو قائد جيش الانقاذ فوزي القاوقجي.

    يقول د.مصطفى السباعي"كانت فكرة المسؤولين في جيش الانقاذ قائمة على ان المتطوعين يجب ان يكونوا من العامة وذوي السوابق في الجرائم والمتعطلين عن العمل،فقد قال لي مسؤول كبير:انك تحمس الشباب المتعلمين للتطوع في حرب فلسطين،ومن الحرام ان ترسل هذه الزهرات ليموتوا هناك،وخير منهم العاطلون من القبضايات(الزعران)!!. (17)

    وقد حدثت حوادث مؤلمة من قبل بعض افراد جيش الأنقاذ ضد الشعب الفلسطيني المكلوم،وانني على يقين بأنه تم تدبير هذه الحوادث من قبل القيادة نفسها لحجب الثقة بين المتطوعين والشعب الفلسطيني ،وحتى يبرأوا انفسهم مسبقا من كل هذا؛ فقد اعلن احد اعضاء اللجنة العسكرية- احمد الشراباتي في 9 اكتوبر 1947"ان (18)المتطوعين اذا دخلوا فلسطين سيدخل معهم 100,000 بدوي من اللصوص وقطاع الطرق!". (18)

    (يعنى الموضوع مش خيانة وبس كمان قتل من يحاول كشف خيانتهم لعنهم الله)

    وليس عجيبا ان اول ضحية من قرية دير ياسين الذبيحة فيما بعد، كان صبي استشهد على يد احد افراد جيش الأنقاذ. (19)
    كما تحدث المجاهد كامل الشريف في فصل كامل من كتابه (الاخوان المسلمون في حرب فلسطين) عن تهم منظمة اعد لها مسبقا من قبل النظام العربي وجامعته لالصاق تهمة الخيانة والتجسس بالشعب الفلسطيني،وذلك لنزع الثقة بين المقاتلين العرب والشعب الفلسطيني.


    (الا لعنة الله عليهم وعلى كل من يحاول تصديقهم واتهامنا بالباطل )

    اختارت جامعة الدول العربية والحكام العرب الجنرال العراقي اسماعيل صفوت كقائد عام لجيش الأنقاذ ، والذي لم يصل فلسطين على الأطلاق ، ويكفي ان نذكر هنا استراتيجته العامة في حرب فلسطين والتي كان يقولها للفلسطينيين عندما يأتون اليه طالبين منه المساعدة" دعوا يافا وحيفا وعكا وصفد والقدس والناصرة تسقط، لان ليس لها اهمية استراتيجية،ونستطيع استعادتها متى شئنا! (20) وفعلا سقطت هذه المدن وجيش الانقاذ ينظر دون ان يفعل شيئا.

    كما اختير فوزي القاوقجي قائدا ميدانيا لجيش الانقاذ ،ولا بد ان تعرف عزيزي القارئ لماذا اختير هذا الرجل في هذاالمنصب الخطير ، فمن هو؟ هو احد " القوميين العرب"،كردي، ولد عام 1890 في طرابلس- لبنان ،التحق في شبابه بالجيش العثماني،ثم التحق عام1918 بالملك فيصل بن الحسين وكان آمر السرية الاولى من لواء الخيالة الهاشمي وحارسه لقصر الملك فيصل . كان (مع) الجيش السوري في معركة ميسلون الدامية وقد كافأه المندوب الفرنسي في سوريا بعد المعركة باختيارة كمستشار ومعاون خاص له!! اضر كثيرا بالثوار العرب ضد الفرنسيين،وجمع عددا كبيرا من الثوار والشباب السوريين الذين يريدون مقاومةالفرنسيين ثم تركهم طعما للفرنسين حيث ابيدوا جميعا ثم انسحب سالما !استدعي للسعودية للمشاركة في بناء الجيش النظامي السعودي ،ثم عينه الامير فيصل بن عبدالعزيز (الملك فيما بعد) كمستشار له، غادر السعودية سرا الى مصر لمقابلة الوفد الفلسطيني المسافر الى لندن لمفاوضة الانجليز عقب احداث فلسطين 1929 ثم عاد الى السعودية ولم يغادرها الا في عام 1932 وليلتحق بخدمة الملك فيصل بن الحسين

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    يا سلام عليك يا مهندس خالد لما تتألق
    انا في شوق لقراءة باقي الحلقات

    0 Not allowed!



  4. [4]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    Angry الحلقة الثالثة

    متزوج من المانية ،اتهم الالمان بتسميم ابنه مجدي لانه (الأب) رفض التعاون معهم!، عندما كان في المانيا ارتابت فيه الحكومة الألمانية وسجنته هو وزوجته ومرافقه لمدة شهر ،اتهم المفتي امين الحسيني بانه هو الذي اوعز للالمان بسجنه ! ،( اشترك) في ثورة عام 1936 في فلسطين،وعند اشتدادها وانتشارها طلب من الفلسطينيين انهاء ثورتهم اعتمادا على نداء الملوك والأمراء العرب،وبسبب نجاح دوره هذا- الذي لم ينسه الحكام العرب- اجمعوا على اختياره للقيادة الميدانية لجيش الأنقاذ ،كما منحه الأمير عبد الله بن الحسين درجة الباشوية!.
    هذا هو الرجل الذي تم اختياره من قبل جامعة الدول العربية والزعامات العربية ل(تحرير فلسطين)!.


    (ونعم القائد اظن ان الخيانة واضحة من حكامنا الافاضل وجامعتنا العربية الموقرة فى كل تفصيلة وكانت النية مبيتة للخيانة)

    قال عنه مؤرخ سعودي وهو عبد الله حمد الشهيل"ان فوزي القاوقجي لم يستطع مقاومة الإغراءات فانحرف عن خطه الوطني مما أسفر عن: تأخر جيشه في القتال، ووضع العقبات أمام تطوع الفلسطينيين فيه، وتباينت أهداف أفراده بين المشهود لهم بالوطنية والكفاءة، والنفعيين الذين لا تهمهم القضية إضافة إلى الهدنات التي أعطت فرصا لليهود" (21)
    هل كان معروفا عند العامة؟ نترك ذلك لاعتراف فوزي القاوقجي نفسه في مذكراته " وما كدت اتسلم قيادة جيش الانقاذ حتى طغت على بر الشام كله موجة من الاشاعات والاتهامات ومن التهديدات بالقتل وبالثورة ضدي في فلسطين"


    قبل حرب 1948 طلبت منه مجموعة من الطيارين المصريين ان ينضموا له سرا للمشاركة في الحرب، فقال لهم انه سيستدعيهم عند المعركة الفاصلة!ولم يستدعهم ولا ما يحزنون، ولا ادري عما اذا كان قد اخبر السلطات المصرية عنهم ام لا !.
    دخل القاوقجي فلسطين بعد دخول جيشه بثلاثة اشهر ..وقبل دخوله فلسطين اعلن انه حرك احد سراياه للقدس من اجل حمايتها بينما امر قائدها بالتوجه الى بيت جالا قرب بيت لحم! ولم تتحرك حتى احتلال القدس وقد عثر على قائد هذه السرية فاضل عبدالله مختبئا في حجرة بجانب المسجد الاقصى ومع ذلك امرته قيادة جيش الانقاذ( بتحريك) المجاهدين في القدس حيث ذاقوا منه كل الوان المرارة ورفعوا فيه شكاوى عديدة تصفه بالغباء والجبن وكثرة النوم!.


    في 1-4-1948 اجتمع فوزي القاوقجي سرا مع جوش بالمون احد قادة الهاجناه واول رئيس للموساد في الكيان الصهيوني - فيما بعد - من اجل تنفيذ المخططات المعدة مسبقا عمليا ،وقد جرى هذا الاجتماع في احراش قرية نور شمس، واتفقا فيه علىا ن يكونا معا ، ضد فلسطين والفلسطينيين ،وقد شكا بالمون للقاوقجي من المفتي امين الحسيني ،فشن القاوقجي هجوما عنيفا على المفتي ورجاله،ثم ذكر بالمون الشيخ حسن سلامه وعبدالقادر الحسيني، فقال القاوقجي"ارجو منكم ان تعلموهم درسا لا ينسوه" ثم طلب القاوقجي من بالمون "نصرا تمثيليا واحدا" وانظروا كيف رد عليه بالمون:" ان هاجمتنا كيفما كان سنرد عليك بالأسوأ،اياك ان تتدخل"!! . (22)
    لذا اكتفى القاوقجي ان تكون انتصاراته من خلال بياناته والأذاعات والصحف العربية ، وامثلة ذلك كثيرة ؛كأعلانه انه دخل يافا وضرب تل ابيب واوقع فيها خسائر لا تحصى ! او انه احتل هذه المستوطنة او تلك.
    مع انه استطاع ان ينال بعض الانتصارات التمثيلية في النهاية ؛بعد ان اثبت بانه ؛مخلص فيما وعد به ، ولا انكر بانه كانت هناك بعض الأنتصارت الحقيقية التي جاءت بناء على مخالفة الأوامر .


    هذا بعض ما تم الكشف عنه من هذه المقابلة والتي جرت قبل ثلاثة ايام من عملية "نهشون" التي استمرت من 4-4 الى 15-4-1948؛ حيث شق فيها الصهاينة طريقهم الدموي نحو القدس، ولم يبخل القاوقجي عليهم بشيء فيها من سحب اسلحة الفلسطينيين الى قتل قادة الجهاد المقدس ومقاتليهم الى مذبحة دير ياسين الى تسليم القدس .
    بدأت هذه العملية بضرب قواعد الشيخ حسن سلامة التابعة للجهاد المقدس في الرملة، وكانت من اكبر العقبات في وجه الصهاينة ،وبالرغم من وجود كتيبة من جيش الأنقاذ ؛الا انها رفضت التدخل بامر من القاوقجي.


    حاول عبدالقادرالحسيني الحصول على السلاح بكل الوسائل، في مصر اشترى بعض السلاح وحاولت السلطات المصرية مصادرتها منه ،الا ان شهامة المسؤول المصري حالت دون ذلك ،قال له عبدالقادر"انه للدفاع عن الاقصى الذي ليس لي فيه اكثر منك" وبدلا من مصادرة السلاح امر كل النقاط في الطريق بعدم التعرض لسيارته،ووعد عبدالقادر بتقديم عددا من قطع السلاح واوفى بما وعد.
    وفي لبنان حاول شراء السلاح من مكتب بيروت الا ان طلبه قوبل بالرفض وحين فتش عن السبب وجد ان رجال جامعة الدول العربية وراء ذلك!.


    لم تترك جامعة الدول العربية اي فرصة لمنع وصول السلاح لأيدي الفلسطينيين،وحتى صفقة الاسلحة التبي تبرع بثمنها الخيرون من اجل فلسطين،والتي اشترتها جامعةالدول العربية -عبر سوريا- من مصانع شكودا التشيكية ،استلمها الصهاينة في ظروف غامضة ،وقد اعلن ان الشحنة اكتشفت من قبل الأستخبارات الصهيونية واستولت عليها.
    يقول المجاهد كامل الشريف ان كل ما اعطاه جيش الأنقاذ لعبد القادر الحسيني هو مبلغ 370 جنيها،ويضيف ساخرا" ولا ادري ان كانوا قد طلبوا منه ان يشتري السلاح من هذا المبلغ".!!


    (والله النذالة الظاهرة بين السطور يندى لها جبين كل شريف فلا اعلم ماسر كل هذه القدرة العجيبة على الخيانة والنذالة ولماذا ماذا فعلت لهم ارض فلسطين والشعب الفلسطينى ليفعلوا به هكذا)

    يتبع ان شاء الله

    0 Not allowed!



  5. [5]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    Angry الحلقة الرابعة

    في 3-4-1948 غادر عبد القادر الحسيني الى دمشق بعد ان رفض القاوقجي مساعدته ، وذلك من اجل طلب السلاح لمقاتليه من شكري القوتلي ومندوبي جيش الانقاذ - انقل لكم ما جرى معه من مواقف مع جامعة الدول العربية ورجال جيش انقاذها ، كما ورد في كتاب - فلسطين الأم وابنها البار (عبد القادر الحسيني) لعيسى خليل محسن؛شرح لهم بداية خطته " انني اهدف القضاء على القوات اليهودية في منطقة القدس، واحتلال المدينة الجديدة، وتطهيرها وبعد ذلك اتحول بقوات المجاهدين الى يافا وحيفا للدفاع عنهما وانقاذهما، ولكن يجب ان نعمل الان وقبل انتهاء الانتداب البريطاني في 15 أيار 1948 م، واني اطلب سلاحا وعتادا..وقد رأيت مخازن اللجنة العسكرية المليئة بالعتاد والاسلحة، فاذا اعطيتم اليوم ما اطلبه من السلاح والعتاد، فانني قادر على تحقيق اهدافي.. انني واثق من نفسي ومن اخواني المجاهدين، ان الموقف لا يزال حتى هذه الساعة في ايدينا، فلا تدعوه يفلت منا، فاذا قدمتم ما اطلبه وهو في استطاعتكم كسبنا المعركة، وليتفضل القائد العام(لجيش الأنقاذ) اسماعيل صفوت باشا ليقود المعركة بنفسه، فيرى من المجاهدين ما يثلج الصدور.. واذا فشلت في مهمتي فان دمي محلل لكم ولكم ان تشنقوني او تقتلوني رميا بالرصاص في اوسع ميادين الشام.. ولم يهتم هؤلاء بالامر، «وجعلوا يتهكمون ويسخرون من اقوال عبد القادر، فاستشاط عبد القادر غضبا، ورمى باضبارة كانت في يده في وجوههم وقال:- «انكم تخونون فلسطين.. انكم تريدون قتلنا وذبحنا...»

    (والله نعم القائد ولعن الله كل من خذله واراد ذبح ابنائنا بدم بارد)

    فقال طه الهاشمي (المفتش العام للجيش ومسؤول التدريب والتنظيم والتعبئة!):- لماذا كل هذا الاهتمام بالقدس يا عبد القادر..؟ انها لا تستحقه، ولو كانت القدس ميناء على البحر، لاستحقت الاهتمام، وقمنا بمساعدتك.. انعقد لسان عبد القادر، ولم يكن ليصدق ما يسمع، وارتاب في كل شيء، وقبل ان يفيق من ذهوله اذ باسماعيل صفوت يقول:- «يا عبد القادر يظهر انكم تخافون من اليهود، ولذلك فانكم تقدرون قواتهم اكثر من اللازم، ونحن نعرف الحقائق اكثر منكم، ولدينا من القوات ما نستطيع معها القضاء على اليهود، اعني دعهم يحتلون القدس وحيفا ويافا، فاننا سنسترجعها حالا..» فقال عبد القادر:- «انكم حرمتمونا من أية مساعدة، وهل تبخلون علينا
    ببضعة رشاشات وبعض الاسلحة الحديثة، التي اعرف انها مكدسة في مخازن المزة فردوا عليه :ولكن هذه الاسلحة تخص جيش الانقاذ.
    فاستشاط عبد القادر غضبا وقال:- -ولكن اين جيش الانقاذ.. وهل اشترك في أية معركة حتى الان..؟ نحن نريد واحدا بالمائة من الاسلحة التي تقدمونها لهذا الجيش


    يقول الدكتور قاسم الريماوي في مخطوطه:-
    (وما أن خرجنا من وزارة الدفاع، حتى شاهدنا عددا من البوليس السري يحيط بنا، ويتنقل معنا من مكان الى آخر فاستغربنا، فلما استفسرنا عن ذلك قيل لنا: ان الدافع الى ذلك هو المحافظة على حياة القائد الباسل، الا اننا عرفنا فيما بعد انها رقابة فرضها المسؤول عن شعبة فلسطين،تلبية لرغبة فوزي القاوقجي).



    كانت اللجنة العسكرية التابعة لجامعة الدول العربية قد طلبت بيانات وتفاصيل تامة،عن جميع اعمال الجهاد المقدس، وخرائط وتفاصيل ادراية عن الحسابات وعدد الجنود وغيرها.. !!
    في 4-4-1948 طلب عبدالرحمن عزام عقد جلسة للجنة العسكرية مع عبدالقادر الحسيني هذا بعض جاء فيها:قال طه الهاشمي لعبد القادر:
    «يا اهل فلسطين.. لا شغل لكم الا طلب السلاح، وليس لدي سلاح هل اخلقه من الهواء.. فرد عليه القائد: (لازم تعيرنا ان نحن طلبنا سلاحا، نحن ندافع عن فلسطين وعن البلاد العربية.. ان السلاح الذي لديكم جمع باسم فلسطين..)



    فازداد الهاشمي تهكما، وراح يقوم بأعمال بهلوانية، ورفع يده اليمنى وقبض على الهواء وقال:
    هذه دبابات.. ورفع يده اليسرى وقال هذه مدافع.. خذها..حبيبي ماذا تريد؟ ما في سلاح.. ما في مال.. ونحن نعرف شغلنا. فرد عليه عبد القادر حانقا:- «ان هذا هراء.. ما هذا العبث بمصير الاوطان؟؟ أنتم تريدون ضياعنا..واين ذهبتم بالثمانمائة بندقية؟ وبالمائة والعشرين رشاشا؟ تلك التي تبرع بها اخواننا اللبنانيون والتي اشترطوا تسليمها لي ولاخي حسن سلامة؟ ان مخازن اللجنة العسكرية ملآنة بانواع الاسلحة رأيتها بعيني هذا الصباح..).


    فوجئ الموجودون لدى سماعهم هذه الحقيقة على لسان عبدالقادر، والتي أرادوا لها ان تكون سرا لديهم فقط.. فرد عليه طه الهاشمي:..
    «صحيح.. ولكن هذا السلاح يلزمني لافواج جديدة سنؤلفها قريبا..» ثم اردف قائلا:- «أف... يا سما.. نزل مورتر لعبد القادر..»
    وهنا التفت عبد القادر الى احمد الشرباتي ، وطلب منه ان يتدخل للمساعدة في الحصول على السلاح، لكنه لم يحرك ساكنا. ولما رأى عبد القادر تنكر القوم له قال:- «لا تعطوني سلاحا من عنابركم، أرجو أن توعزوا الى القاوقجي ليرسل لنا بطارية من مدفعية جيش الانقاذ الى منطقة القدس لمساعدة المجاهدين..» فكان جواب الهاشمي بالرفض وقال:- «يعني ما تخاف على المدفعية أن يستولوا عليها اليهود؟ فقال عبد القادر:- «يا باشا... ما هو الأهم القدس وفلسطين أم مدفعيتكم...»؟ فرد عليه طه وقال:- «أخشى أن ينتطر اليهود عليكم فيستولوا على المدفعية.. فاجاب عبد القادر:- «وما فائدة المدفعية اذا انتصر علينا اليهود وأخذوا فلسطين.. فرد عليه اسماعيل صفوت بلهجته العراقية:- «خلاص.. ماكو مدفعية.. ماكو مدافع.. ماكو مال.. ماكو سلاح.. فهاج النمر الغاضب من جديد وصاح:-
    (ان التاريخ سيتهمكم باضاعة فلسطين أنتم ومن يقفون وراءكم.. وهل المدافع لتطويق مزابل جبع يا باشا..لقد أضعتم بلادنا، أنتم المسؤولون عما سيحل بنا من دمار ايها الخارجون المتآمرون.. سأحتل القسطل وأموت أنا وكل جنودي، وسيسجل التاريخ، وسيشهد العالم أنكم أنتم المجرمون الخونة الذين أضعتم البلاد...)
    وقذف بالخريطة الكبيرة التي كان يشرح لهم فيها الخطة في وجوههم ثم خرج من غرفة الاجتماع.


    انظروا كيف وصل الحال ببطلنا انه فاق الاستجداء من قادة مرضى اعمتهم الخيانة ليساعدوه فقط لا ليحاربوا عنه ولو انه حقه عليهم وهم من ادخلوا اذيال الصهاينة على بلادنا

    يتبع ان شاء الله

    0 Not allowed!



  6. [6]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    Angry الحلقة الخامسة

    وبعد ذلك غادر الفندق متوجها الى مخازن اللجنة العسكرية حيث شاهد بعينه مئات الرشاشات والبنادق والمتفجرات المكدسة فيها، فطلب كمية من المتفجرات ليحضر لغما ينسف به مشروع روتنبرغ الذي يدير جميع المصانع اليهودية، ويزودها بالمتفجرات، ولكن اللجنة رفضت ذلك ايضا. وبعد ذلك التفت عبد القادر الى رفاقه وقال:-
    (أما أنا فاني ذاهب الى القسطل، لأموت هناك قبل أن أرى ثمرة التقصير ونتائج التواطؤ، سأعود الى القسطل وسأسترجعها من اليهود مهما كلف الثمن وسأموت هناك وليسقط دمي على رأس عبد الرحمن عزام وطه الهاشمي واسماعيل صفوت الذين يريدون تسليمنا لأعدائنا كي يذبحونا ذبح النعاج..)


    وعاد الى القسطل دون اي مساعدة.. ،وفي 6-4-1948 وجه عبد القادر الحسيني مذكرة الى عبد الرحمن عزام- امين عام جامعة الدول العربية - هذا نصها"اني احملكم المسؤولية بعد ان تركتم جنودي في اوج انتصاراتهم بدون عون او سلاح"(23) وفي لحظة حرجة يضطر عبد القادر الحسيني ان يطلب مرة اخرى برجاء حار من القاوجي السلاح، ويشكو له ان سلاحه اقترب من النفود ، ويرفض القاوقجي .

    تقول الرواية الصهيونية انه تم التنصت على هذه المكالمة بين عبد القادر الحسيني والقاوقجي، (24) ويقينا اننى لا ارتاح لهذه الرواية،وما ارى الا ان القاوقجي اوفى بوعده واخبر بالمون بما جرى من نقص السلاح مع عبد القادر وعن نيته لأستعادة القسطل بأي ثمن.

    هكذا تعاملوا مع هذا البطل الذي لم يصدق اليهود والانجليز ان عمليات التفجير والنسف التي قام بها ضدهم كانت عربية وكانوا يعتقدون ان المان او يوغسلاف كانوا وراءها،لما امتازت به من الدقة واصابة الهدف،وكأنهم نسوا انه عندما ذهب الى المانيا ،ذهب لتعلم هذه الامور، وقد عرض الانجليز والصهاينة مبالغ طائلة لمعرفة سر الخلطة الكيميائية التي كانت تستخدم في هذه المتفجرات .

    ننقل موقفا أخر لمجاهد كبير في حرب فلسطين وهو د.مصطفى السباعي ،وننظر ان كان احسن حظا من صاحبه ام لا، يقول السباعي: عندما بدات تنفذ الذخيرة من اخواننا اثناء معارك القدس وهم 500 مجاهد وكانت اسلحتهم المانية،غادرت الى دمشق لاحظارالذخيرة الالمانية من جيش الأنقاذ وقابلت طه الهاشمي وشرحت لهم الموقف في القدس،فرد علي بأن فوجكم انسحب من القدس!! يقول فسايرته ، وسألت ،منذ متى انسحب؟ فقال : منذ اسبوع،فقلت له انا الآن قادم من القدس،اين الذخيرةالألمانية؟ فقال "ملكو عندي ذخيرة المانية"اي لا يوجد . يقول السباعي" حينها عرفت مصير معركتنا حين سلم زمامها لمثل هذا"، يقول واتصلت بالرئيس ...ثم بوزير الدفاع احمد الشرباتي( من اعضاء اللجنة العسكرية) والذي قال له :لا يوجد ذخيرة المانية، لكن بعد ان شرح له السباعي مدى صعوبة الموقف ،قال له اذهب الى عمان وساتصل بالقيادة العامة هناك ليلبوا طلبك ، وقبل ان يغادر الى عمان اتصل به ،فرد عليه انه اتصل بعمان وانهم بانتظاره وذهب الى عمان واتصل بالقيادة واخبرهم بالأمر ،فاندهشوا من دعوى وزير الدفاع اتصاله بهم،وقالوا انه يعلم ان كل ذخيرتنا انجليزية..فتركهم واشترى ما استطاع عليه وغادر الى القدس.


    وقد بدأت الأضرار الكبيرة فيما بعد ، خاصة بعد المعارك البطولية التي قام بها المجاهدون،فقد قطع عنهم السلاح وامرتهم قيادة جيش الأنقاذ اوامر صارمة بالأنسحاب من القدس وتسليم مواقعهم للجيش العربي.! (25)
    يقول د.مصطفى السباعي"ان جيش الأنقاذ كان مهمته تحطيم منظمة "الجهاد المقدس التي انخرط فيها شباب فلسطين وابدو من البطولات ما سجله له التاريخ باعجاب واكبار...وان جيش الأنقاذ لم يخض معركة جدية واحدة في فلسطين..وانه لم يكن الا تسكينا لشعور العرب الهائج في كل مكان" (26)


    لا اعلم بماذا انطق فالكلمات تطير من لسانى بفعل الغضب العارم الذي يجتاحنى ولكن على الاقل اجد سبيلا لتفريغه فى الكلمات المكتوبة ارجو ان اكون قد حاولت ولو بجزء بسيط ايضاح صورة( الاصالة والشهامة العربية ) التى جرت فى حرب 48 وكيف انهم ساندوا الشعب الفلسطينى بخيانتهم وتغطيتهم لها بكل انواع الصور الاعلامية ليشعروا الشعوب العربية بأنهم ضحوا بكل عزيز وغالى فى سبيل فلسطين ولكن شعبها هو الذي باع ارضه ورضخ للاحتلال حسبنا الله على كل من روج لهذه الاشاعات الحقيرة ارجو من كل شريف ان يروي الحكاية الاصلية لأبناؤه ليمسح من عقولهم زيف الاشعاعات التى جرت على السنة الشعوب العربية التى لا تعرف الحقيقة لعل الله يجعل من بينهم قائدا يرفع راية العزة على ارض الكرامة والاباء ولتطهير عقول الكبير قبل الصغير من النجاسات التى لحقت به بقصد او بدون فى محاولة لتحميل اناس ابرياء مسؤلية ما يحدث فى فلسطين والهرب من مسؤلية الدفاع عن ارض الاديان ومهدها ومعبر ومستقر الانبياء ومسرى رسول الله عليه افضل الصلوات والتسليم

    0 Not allowed!



  7. [7]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    انتظر من اخوانى الكرام مشاركتى فى الموضوع للأهمية القصوى وايفادنا بأرائهم البناءة
    وشكرا جزيلا للجميع

    0 Not allowed!



  8. [8]
    walla84
    walla84 غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية walla84


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 1,423
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    لم اتمكن من قراءته كاملا
    انا راح ارجع واعلق عليه
    فجزاك الله خيرا
    انتظرونا

    0 Not allowed!




    اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن






  9. [9]
    walla84
    walla84 غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية walla84


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 1,423
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    الخيانة العربية

    السلام عليكم ورحمة الله
    اما بعد
    فان هذا الموضوع بالذات يحترق له القلب وتتقلب فيه الخواطر
    فلا نعلم من المخطئ فينا نحن اهل فلسطين ام اخوتنا العرب
    اما نحن فقد كان من داخلنا بعض الخيانات وكانت محاولة الظهور لبعض القادة (الروس)
    لكن كان البعض الاخر ولله الحمد امثال الشيخ حسن سلامة واخوه عبد القادر الحسيني مفخرة لنا على طول التاريخ
    اما اخواننا ابناء ديننا من القادة العرب الذين خاننا بعضهم فلا والله لا اسامحهم فهم من قام بتسليم حبيبتي فلسطين على طبق من فضة لليهود الانجاس
    اعلموا اخواني ان الجيوش العربية كانت مزودة اما باسلحة شبه تالفة او كمية ذخيرة محدودة وذلك لحاجة في نفوس بعض القادة العرب
    نهيك عن لخيانة بقطع الاامدادات والاتصالات التي كانت بينهم وبين الصهاينة التي سجلها التاريخ

    فعن ماذا تتكلم اخي هداك الله اي جامعة عربية هذه والله لو كانت تعمل لصالح القضية الفلسطينية لاغلقت منذ القدم او حتى لم تؤسس من الاصل
    لكن نحن نحن العرب لا نتعلم فنكرر المأساة ونصدق كل ما يقال لنا حتى لو اخبرنا الان باراك او نتنياهو ان اسرائيل الان سلمت القدس للفلسطينين وحن نعلم مدى استحالة ذلك لصدقناهم وتناشرنا الخبر
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    ثم ان نظرت اخي الى التاريخ لارايته يعيد نفسه والاخطاء التي ارتكبها اعرب في 36,48,67, ..... ستجدها نفس الاخطاء التي يرتكبها الان بحق القدس وفلسطين فعلى من نأسى سوى على الارض الطيبة التي خانها الجميع
    لو سمعت الحجارة هذه الانباء لتشققت حزنا وانقلب بياضها سوادا لكن وا أسفاه على عروبة لم ترعى حقها
    لكن هيهات هيهات ان تسمع الصم الدعاء
    هل نامل من هؤلاء موقف بعد ان خاننا اباؤهم..... لا والله
    وفي نفس الوقت هيههات ان نذل ونخضع ونركع
    لقد رأينا ما فعله ابطال غزة لقد هزموا الجيش الاسطوري بماذا يا ترى؟؟؟؟
    هل بالعدة التي كانوا يتحصننون بها ام بالعز الذي كانوا يحملوه والايمان الذي تسلحوا فيه والحق الذي يؤمنون به والثقة بالله التي ايقنوا بها وبنصر الله الذي يرجوه فكانوا كما اراد الله وكان الله لهم كما ارادوا
    لكن ان تطلب من احفاد هذه الشرذمة النصر فانا اقول لك وللاسف انت اخي واهم
    هكذا هم العرب منذ ان تركوا دينهم والتحقوا بدين اليهود والمسيحية ومالوا اليهما ميلا عظيما
    اين احفاد عمر وصلاح هل سنراهم هل سبزغ نورهم من بين هذا الظلام
    كانت وما زالت الجامعة الغربية ولا اقول الجامعة العربية هي هي كان انشاؤها لتمرير وحل قضايا العرب وبالاخص فلسطين على الطريقة الغربية وبادارة صهيوامريكية

    اّلمتني وفتحت جروحي والهبت مواجعي اخي
    فاي جامعة هذه التي بنيت على باطل واي عروبة تضمن هههه
    لا تضم الا مزبلة العرب (اسفة على التعبير) لكن لم اجد افضل منه لوصفهم
    اه اه اه ثم اه
    لم يا اخي فتحت جروحي وادميت قلبي وابكيتني دما
    فوالله لومهما تكلمنا وحاسبناهم لما انهينا هذه القضية
    لكن سأكتفي الان بهذا ولكن ربما يون لي عودة اخرى

    بارك الله فيك واراك فلسطين حرة ابية عربية اسلامية



    0 Not allowed!




    اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن






  10. [10]
    therarocky
    therarocky غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية therarocky


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 909
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 1
    والله يا أخي العزيز خالد لا اجد ما اقوله غير



    ماذا نقول في هؤلاء الحكام ؟!؟!؟
    ماذا نقول في هؤلاء السياسين ؟!؟!؟
    ماذا نقول في هؤلاء القادة ؟!؟!؟

    لو نزلول الى الشاورع بدون حراساتهم .... اكيد رح ينسلخو وهم احياء
    لو سمحوا بمواجهتهم ...... لن توفي قدرهم ولا حقهم شتائم الدنيا كلها
    ونحن ... ومغلوب على أمرنا ... كشعوب ... ليس من الحكام
    ولكن لكثرة الجبناء فينا ......
    ولأن التاريخ من بعد الحكم الاسلامي لدولنا العربية .... أثبت وبكل جدارة اننا

    لا يمكن ان نتفق ...

    وقد استمر هذا النهج الى الآن وسيأتي من بعدنا أجيال لا تتفق ايضا ... حتى يأذن الله

    بارك الله فيك أخي خالد ...
    وجزاك الله خير الجزاء على هذا المجهود الرائع .....

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML