دورات هندسية

 

 

عين على العراق: في الذكرى السادسة للاحتلال

صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37
  1. [1]
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً

    عضو تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12

    عين على العراق: في الذكرى السادسة للاحتلال

    السلام عليكم....
    اليوم ، التاسع من نيسان 2009، يكمل عمر احتلال العراق عامه السادس ليدخل عامه السابع.....
    ستة سنين عجاف اهلكت الحرث والنسل ، قد لايستشعر مرارتها الحقيقية الا العراقيين الذين قدر الله لهم ان يتنقلوا مابين أتون الحروب الى معصرة الحصار ليحطوا الرحال بين رحى مطحنة الاحتلال....
    ستة سنين عجاف ، يكاد يعجز قلمي عن وصف احوالهن ، وان طاوعني القلم بكتابة الوصف ، فاني اظن ان مداده سينفد ،قبل ان تكتمل الصورة.
    مرارات لاتشبهها مرارة ، كادت لتقتلنا لولا ان من الله علينا بالصبر.....
    وعذابات لايدانيها عذاب كادت لتفتتنا لولا ان من الله علينا بالايمان......
    وآلام لايدانيها ألم ، كاد العيش ليضيق بها لولا فسحة الامل....
    شيء بل اشياء من الخوف والقهر ونقص من الاموال والانفس والثمرات ، محن وابتلاءات ،تنوء بحملها الجبال العاتية ، عزاؤنا في احتمالها وعد الله تعالى (وبشر الصابرين)...
    سيول من دمانا سالت ومازالت تسيل لتروي ارض هذا الوطن الذي كأني به لايكاد يرتوي من دماء ابنائه....
    آهات الرجال تتبعها الآهات ، وأنين الثكالى صار لغة الامهات.....
    صرخات الارامل تكاد تعلو على صوت القنابل ، وحزن اليتامى يشكو الى الله اختلاط الحابل بالنابل....
    سجون الاحتلال تغص بالالاف ، وسجون الحكومة لايعرف لنزلائها عدا" ولا عددا""....
    ديمقراطية موعودة ، لم نجن من ثمراتها سوى – والشهادة لله – اننا اصبحنا نستطيع ان نسب فخامة الرئيس او الحكومة او البرلمان او نتبادل النكات عنهم ، على غير ماكان علبيه الحال ايام النظام السابق....
    ودشات اتاحت لنا متابعة فضائيات كنا محرمين من متابعتها ، ليتنا لم نرها اصلا ، وليتنا لم نتعلم كيف يكون مراء الاتجاه المعاكس ، وليتنا لم نتعلم كيف يصنع الموت ، بل ليتنا لم نرى ولم نعرف مهند ولا لميس ولا اخيرهم ذاك الاسمر....

    رفاهية موعودة ، لم نستشعر من ثمراتها سوى – والشهادة لله- ان شوارعنا اصبحت تغص بالسيارات التي جلبها تجار الحروب من مزابل الغرب ، وان اسواقنا اصبحت تغص بالببسي كولا واخواتها بما يضمن هشاشة في عظام الاجيال القادمة....
    والحديث قد يطول ويطول ،دون ان نأتي بجديد في وصف حال الوطن الذي يئن تحت وطأة احتلال امريكي صريح ، واحتلال ايراني مبطن ، أو في وصف حال الشعب المبتلى بمطارق هذين الاحتلالين والارهاب الذي يغذيانه تحت مختلف المسميات ، وبين سنادين سوء ادارة الحكومة والبطالة وتردي الخدمات.....
    لعلها تكون فرصة لتوجيه التحية الى المقاومة العراقية الباسلة التي لقنت المحتل ابلغ الدروس ، والتي اجبرت الادارة الامريكية على الاذعان ، واتخاذ قرارها بالانسحاب رغم تغليف القرار باغطية تكتيكية لتحاول تغطية هزيمتها امام ضربات المقاومة....
    ولعلها تكون فرصة مناسبة لتوجيه التحية للشعب العراقي الصامد الصابر المحتسب ، والذي اثبت الاصلاء فيه وهم الاغلبية بحمد الله ، رفضهم لمشاريع التجزئة والفدرالية والتخندق الطائفي المقيت والمشاريع الخارجية التي تاتي من الشرق او الغرب....
    ولعلها تكون فرصة طيبة لتوجيه التحية الى الصحفي العراقي الحر منتظر الزيدي ، الذي قدم خلال هذا العام من عمر الاحتلال هدية نهاية الخدمة للمجرم بوش رئيس اكبر قوة للطاغوت والاستكبار في التاريخ الحديث نيابة عن شعب العراق وكل الشعوب العربية والاسلامية ....
    بل لعلها فرصة لتحية العراق بارضه ومائه وسمائه وشعبه وشهدائه وتاريخه....
    صبرا ياعراق فانك كما قال سيدنا عمر (رضي الله عنه) رمح الله في الارض ، ورمح الله لن ينكسر باذن الله....
    صبرا ياعراق فغدا" ان شاء الله ستشرق شمسك من جديد ، وسنعود نردد مع السياب:
    الشمس اجمل في بلادي...
    من سواها والظلام....
    حتى الظلام هناك اجمل...
    فهو يحتضن العراق....

    ودمتم بخير
    تحياتي

  2. [2]
    احمد بن الخطاب
    احمد بن الخطاب غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية احمد بن الخطاب


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 256
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رائد المعاضيدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم....
    اليوم ، التاسع من نيسان 2009، يكمل عمر احتلال العراق عامه السادس ليدخل عامه السابع.....
    ستة سنين عجاف اهلكت الحرث والنسل ، قد لايستشعر مرارتها الحقيقية الا العراقيين الذين قدر الله لهم ان يتنقلوا مابين أتون الحروب الى معصرة الحصار ليحطوا الرحال بين رحى مطحنة الاحتلال....
    ستة سنين عجاف ، يكاد يعجز قلمي عن وصف احوالهن ، وان طاوعني القلم بكتابة الوصف ، فاني اظن ان مداده سينفد ،قبل ان تكتمل الصورة.
    مرارات لاتشبهها مرارة ، كادت لتقتلنا لولا ان من الله علينا بالصبر.....
    وعذابات لايدانيها عذاب كادت لتفتتنا لولا ان من الله علينا بالايمان......
    وآلام لايدانيها ألم ، كاد العيش ليضيق بها لولا فسحة الامل....
    شيء بل اشياء من الخوف والقهر ونقص من الاموال والانفس والثمرات ، محن وابتلاءات ،تنوء بحملها الجبال العاتية ، عزاؤنا في احتمالها وعد الله تعالى (وبشر الصابرين)...
    سيول من دمانا سالت ومازالت تسيل لتروي ارض هذا الوطن الذي كأني به لايكاد يرتوي من دماء ابنائه....
    آهات الرجال تتبعها الآهات ، وأنين الثكالى صار لغة الامهات.....
    صرخات الارامل تكاد تعلو على صوت القنابل ، وحزن اليتامى يشكو الى الله اختلاط الحابل بالنابل....
    سجون الاحتلال تغص بالالاف ، وسجون الحكومة لايعرف لنزلائها عدا" ولا عددا""....
    من الذي جعلك تجزم بأنه لا يستشعر مراره ما حدث لعراقنا الا العراقيين .
    أخي فلتعلم أن كل مسلم يكاد كبده يتفتت مما حدث ويحدث لعراقنا المسلم الشقيق ولكن لا نقول الا ما يرضي ربنا والله المستعان وإن غدا لناظره لقريب ,
    فلعنة الله علي كل من خان ويخون وتسبب في حصار العراق ومن بعد ذلك إحتلاله ثم تسليمه إلا روافض العصر يعيثون فيه فسادا ويقتلون ويخربون ولكن نصر الله قريب
    وإن غدا لناظره لقريب .

    وليتذكر الجميع قول المصطفي صلي الله عليه وسلم
    « مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِى تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى ».

    نسال الله أن يحفظ العراق ويحفظ إخواننا أهل السنه ويمكن لهم في الارض ويخزي عدوهم ويجعل الدائره علي من عاداهم وبغي عليهم إنه ولي ذلك والقادر عليه

    0 Not allowed!



  3. [3]
    القبطان علي
    القبطان علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية القبطان علي


    تاريخ التسجيل: Oct 2008
    المشاركات: 1,034
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 18
    العراق في قلوبنا وهو جزء من وطننا العربي الكبير
    ومهد حضارة الشعوب....الهم انصره على من عاداه


    اذا الشعب يوما اراد الحياة....فلابد ان يستجيب القدر
    ولابد لليل ان ينجلي ............ولابد للقيد ان ينكسر

    0 Not allowed!




    من يخاف الوقوع في الخطأ لن يتعلم أبدا...

  4. [4]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    عزمت اليوم ان اقدم مشاركة في هذا الملتقى بهذه المناسبة ولكني ولكوني لست عراقي الاقامة او الاصل (رغم ان حب العراق يسري في دمي) فقد ارتأيت ان اترك الموضوع للعراقيين فهم الاقدر على وصف المأساه ليس لأننا لا نستشعرها ولكن لأننا لم نعشها وهو عاشوها ويعيشونها.
    لم يخب املي فها انت يا اخي رائد قدمت الوصف
    نسأل الله ان يرفع الغمة عن تاج العرب العراق الاشم ليعود كما كان دائما اخا مخلصا لاخوته
    نسأل الله ان يوحد كلمة الشعب العراقي ويحمي اهله

    0 Not allowed!



  5. [5]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد بن الخطاب مشاهدة المشاركة
    من الذي جعلك تجزم بأنه لا يستشعر مراره ما حدث لعراقنا الا العراقيين .
    أخي فلتعلم أن كل مسلم يكاد كبده يتفتت مما حدث ويحدث لعراقنا المسلم الشقيق ولكن لا نقول الا ما يرضي ربنا والله المستعان وإن غدا لناظره لقريب ,
    فلعنة الله علي كل من خان ويخون وتسبب في حصار العراق ومن بعد ذلك إحتلاله ثم تسليمه إلا روافض العصر يعيثون فيه فسادا ويقتلون ويخربون ولكن نصر الله قريب
    وإن غدا لناظره لقريب .

    وليتذكر الجميع قول المصطفي صلي الله عليه وسلم
    « مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِى تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى ».

    نسال الله أن يحفظ العراق ويحفظ إخواننا أهل السنه ويمكن لهم في الارض ويخزي عدوهم ويجعل الدائره علي من عاداهم وبغي عليهم إنه ولي ذلك والقادر عليه
    انتم في قلب العراق وقلوب العراقيين مثلما هو العراق في قلوبكم
    جزاك الله خيرا لمرورك الكريم

    0 Not allowed!






  6. [6]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القبطان علي مشاهدة المشاركة
    العراق في قلوبنا وهو جزء من وطننا العربي الكبير
    ومهد حضارة الشعوب....الهم انصره على من عاداه


    اذا الشعب يوما اراد الحياة....فلابد ان يستجيب القدر
    ولابد لليل ان ينجلي ............ولابد للقيد ان ينكسر
    حياك الله كابتن علي
    وجزاك الله خيرا للكلمات الطيبة
    سينجلي الليل وينكسر القيد ان شاء الله
    تحياتي

    0 Not allowed!






  7. [7]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    هذا حال المؤمنين
    نسال الله أن نكون منهم قلب واحد جسد واحد هم واحد أمل واحد
    لأنّ الله واحد أحد فرد صمد ......
    تبقى قصة الألم والأمل ......قد لا نتوجع مثلكم لكننا نتوجع على أية حال

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  8. [8]
    عطور ليبيا
    عطور ليبيا غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 2,403
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رائد المعاضيدي مشاهدة المشاركة

    صبرا ياعراق فغدا" ان شاء الله ستشرق شمسك من جديد ، وسنعود نردد مع السياب:
    الشمس اجمل في بلادي...
    من سواها والظلام....
    حتى الظلام هناك اجمل...
    فهو يحتضن العراق....

    كلام معبر خارج من قلب حزين ومحب لبلده وانا اقرا احسست بالحزن فعلا وان شاء الله يارب انشوف العراق ناهضة بحضارتها مرة اخرى فى اقرب وقت يارب...فلا تحزن يارائد فقولوبنا معكم .ومع فلسطين الحبيبة ايضا....وتحياتى لك ياابن العراق الصامد ....

    0 Not allowed!



  9. [9]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد محمد خالد مشاهدة المشاركة
    عزمت اليوم ان اقدم مشاركة في هذا الملتقى بهذه المناسبة ولكني ولكوني لست عراقي الاقامة او الاصل (رغم ان حب العراق يسري في دمي) فقد ارتأيت ان اترك الموضوع للعراقيين فهم الاقدر على وصف المأساه ليس لأننا لا نستشعرها ولكن لأننا لم نعشها وهو عاشوها ويعيشونها.
    لم يخب املي فها انت يا اخي رائد قدمت الوصف
    نسأل الله ان يرفع الغمة عن تاج العرب العراق الاشم ليعود كما كان دائما اخا مخلصا لاخوته
    نسأل الله ان يوحد كلمة الشعب العراقي ويحمي اهله
    حياك الله اخي الحبيب جهاد
    وشكرا لمشاعرك الجياشة وحبك المفضوح للعراق
    مشاركاتك واهتمامك بمواضيع العراق يخفف بعض حزني لتجاهل الكثير من الاخوة لموضوع مهم في ذكرى احتلال العراق....
    بصراحة كنت احسبك في اول قراءاتي لك عراقيا قبل ان اعرف لاحقا بلدك....
    ولن يخيب ظنك في العراق الذي يسري حبه في دمك ، لان حبك وحب كل العرب يسري في دم العراق ودماء العراقيين....
    تحياتي

    0 Not allowed!






  10. [10]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن البلد مشاهدة المشاركة
    هذا حال المؤمنين
    نسال الله أن نكون منهم قلب واحد جسد واحد هم واحد أمل واحد
    لأنّ الله واحد أحد فرد صمد ......
    تبقى قصة الألم والأمل ......قد لا نتوجع مثلكم لكننا نتوجع على أية حال
    آمين يارب العالمين.....
    هو بالفعل التفاؤل ببصيص الامل في غمرة الالم....
    وما اضيق العيش لولا فسحة الامل...
    حياك الله اخي ابا احمد
    مرورك وتعليقك يا ابن البلد شهادة اعتز بها للموضوع
    وسيبقى وجعكم ، وجع فلسطين وجعنا الاول
    وتبقى قضيتكم ، القضية الاولى
    حماكم الله ونصركم ووحد كلمتكم
    وقبلاتي لترابكم الطاهر
    تحياتي

    0 Not allowed!






  
صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML