دورات هندسية

 

 

ما حل بالاسلام ضعف طالما أتباعه في غضبة وعراك

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية صلاح الفهد
    صلاح الفهد
    صلاح الفهد غير متواجد حالياً

    عضو متميز جداً

    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,662
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    ما حل بالاسلام ضعف طالما أتباعه في غضبة وعراك

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على محمد رسول الله خاتم النبيين وقائد الغر المحجلين وعلى آله وصحبه أجمعين دون استثناء الى يوم الدين .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قرأت مواضيع وردود حول امور دينية ولاحظت ان المسلمين لبسوا عباءة اليأس من توحيد صفوف الأمة ... فاذا سمحتم لي بطرح بسيط .
    في البداية أنا شيعي "لا أحبذ هذه الكلمة ولكن للضرورة أحكام" بلدي العراق نسكن نحن والسنة متجاورين منذ سنين طويلة وكثير جداً من أصدقائي سنة ولم يك بيننا خلاف عقائدي أبداً ، أما ما تسمعونه من الاعلام عن وجود الحروب والتفرقة والشقاق وواحد يذبح الآخر وما الى ذلك فهذا افتراء افتعلته القوى الخارجية وانجرف معه فئة باغية تم ويتم ملاحقتهم ( سنة كانو أم شيعة ) من قبل العشائر والحكومة .
    لم أسب ولن أسب أي من صحابة رسول الله الخلفاء أو غيرهم رضوان الله عليهم ولم أرى شيعي حقيقي يفعل ذلك ، والسب والحقد موجود عند السنة المتطرفين لعلي عليه السلام ، نستنتج من ذلك بوجود المتطرفين لدى المذهبين وهو أمر مرفوض جملة وتفصيلاً .
    أما ما يقوله فلان أو علان عن لسان الشيعة أو السنة فهو غير ملزم للطائفة كلها ولا يجوز أخذ المآخذ على الطوائف بجريرة زيد أو عبيد .
    اذا تعالينا قليلاً نجد ان أغلبنا مسيرون من قبل الاعلام وعلماء ( ليس كل العلماء ) قد يكونون موجهين من قبل جهات لها مصالح خاصة ( لمست ذلك عند بعض علماء الشيعة والسنة في العراق ).
    هنالك فرق بين السنة والشيعة حسب نظرنا ... لماذا لا نتعالى عن هذه الفروقات ونبدأ ولو بداية بترك المسائل التي تختلف فيها الطوائف ونذكر محاسن كل فرقة مسلمة ، لماذا لا نوجه أبصارنا وبصائرنا لأعداء الدين الحق اليهود والنصارى المستفيد الوحيد من تفرقة هذه الأمة .
    انت كسني قد تقول ان أعداء الدين الحق هم الشيعة وقد يقول الشيعي ان اعداء الدين هم السنة واذا بنا أعداء بعض ونترك الكفار يصولون ويجولون في البلاد العربية والاسلامية .
    والله لقد قرأت العجب هنا ولم يعجبني الحال .
    بعد فراغك من قراءة هذه الرسالة أرجو التفكير ملياً بكل كلمة ولا تقل ان كاتب الرسالة غير واقعي نريد ببساطة أن نتوحد .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. [2]
    مهندس كلش
    مهندس كلش غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 253
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة al_fahadoffice مشاهدة المشاركة
    .........//////////////////////" بلدي العراق نسكن نحن والسنة متجاورين منذ سنين طويلة وكثير جداً من أصدقائي سنة ولم يك بيننا خلاف عقائدي أبداً ، أما ما تسمعونه من الاعلام عن وجود الحروب والتفرقة والشقاق وواحد يذبح الآخر وما الى ذلك فهذا افتراء افتعلته القوى الخارجية وانجرف معه فئة باغية تم ويتم ملاحقتهم ( سنة كانو أم شيعة ) من قبل العشائر والحكومة .
    لم أسب ولن أسب أي من صحابة رسول الله الخلفاء أو غيرهم رضوان الله عليهم ولم أرى شيعي حقيقي يفعل ذلك ، ((والسب والحقد موجود عند السنة المتطرفين لعلي عليه السلام)) ، نستنتج من ذلك بوجود المتطرفين لدى المذهبين وهو أمر مرفوض جملة وتفصيلاً .
    أما ما يقوله فلان أو علان عن لسان الشيعة أو السنة فهو غير ملزم للطائفة كلها ولا يجوز أخذ المآخذ على الطوائف بجريرة زيد أو عبيد .
    اذا تعالينا قليلاً نجد ان أغلبنا مسيرون من قبل الاعلام وعلماء ( ليس كل العلماء ) قد يكونون موجهين من قبل جهات لها مصالح خاصة ( لمست ذلك عند بعض علماء الشيعة والسنة في العراق ).
    هنالك فرق بين السنة والشيعة حسب نظرنا ... لماذا لا نتعالى عن هذه الفروقات ونبدأ ولو بداية بترك المسائل التي تختلف فيها الطوائف ونذكر محاسن كل فرقة مسلمة ، لماذا لا نوجه أبصارنا وبصائرنا لأعداء الدين الحق اليهود والنصارى المستفيد الوحيد من تفرقة هذه الأمة .
    انت كسني قد تقول ان أعداء الدين الحق هم الشيعة وقد يقول الشيعي ان اعداء الدين هم السنة واذا بنا أعداء بعض ونترك الكفار يصولون ويجولون في البلاد العربية والاسلامية .
    والله لقد قرأت العجب هنا ولم يعجبني الحال .
    بعد فراغك من قراءة هذه الرسالة أرجو التفكير ملياً بكل كلمة ولا تقل ان كاتب الرسالة غير واقعي نريد ببساطة أن نتوحد .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أكاذيب وإدعاءات لكن لابد من فلتات قلم تفضح حقيقة هذه الإدعاءات,

    اما بالنسبة للخلاف العقدي وما الرافضه عليه من شرك بالله فصدقني يصعب علي ان أقدم إدعائاتك الكاذبه على قول كل علمائنا من السلف إذ يقولون :

    قول ابن بطة -رحمه الله- (387هـ):
    قال في الإبانة الكبرى: « وأما الرافضة: فأشد الناس اختلافاً، وتبايناً، وتطاعناً، فكل واحد منهم يختار مذهباً لنفسه يلعن من خالفه عليه، ويكفر من لم يتبعه. وكلهم يقول: إنه لا صلاة، ولا صيام، ولاجهاد، ولا جمعة، ولا عيدين، ولا نكاح، ولا طلاق، ولا بيع، ولاشراء، إلا بإمام وإنه من لا إمام له، فلا دين له، ومن لم يعرف إمامه فلا دين له..
    ولولا ما نؤثره من صيانة العلم، الذي أعلى الله أمره وشرّف قدره، ونزهه أن يخلط به نجاسات أهل الزيغ، وقبيح أقوالهم، ومذاهبهم، التي تقشعر الجلود من ذكرها، وتجزع النفوس من استماعها، وينزه العقلاء ألفاظهم وأسماعهم عن لفظها، لذكرت من ذلك ما فيه عبرة للمعتبرين ».‎كتاب اللطيف لشرح مذاهب أهل السنة ص251-252.


    قول الإمام القحطاني -رحمه الله- (387هـ): قال في نونيته:
    إن الروافضَ شرُّمن وطيءَ الحَصَى من كـلِّ إنـسٍ ناطــقٍ أو جــانِ
    مدحوا النّبيَ وخونوا أصحابـــه ورموُهـــمُ بالظلـــمِ والعــدوانِ
    حبّـوا قرابتــهَ وسبَّـوا صحبـه جــدلان عند الله منتقضـــانِ
    نونيه القحطاني ص21


    قول أبي بكر بن العربي -رحمه الله- (543هـ):قال في العواصم: « ما رضيت النصارى واليهود، في أصحاب موسى وعيسى، ما رضيت الروافض في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، حين حكموا عليهم بأنهم قد اتفقوا على الكفر والباطل».‎العواصم من القواصم ص192.


    قول ابن الجوزي -رحمه الله- (597هـ):
    قال: « وغلو الرافضة في حب علي -رضي الله عنه-، حملهم على أن وضعوا أحاديث كثيرة في فضائله، أكثرها تشينه وتؤذيه... ولهم مذاهب في الفقه ابتدعوها، وخرافات تُخالف الاجماع... في مسائل كثيرة يطول ذكرها خرقوا فيها الإجماع، وسوّل لهم إبليس وضعها على وجه لا يستندون فيه إلى أثر ولا قياس، بل إلى الواقعات، ومقابح الرافضة أكثر من أن تحصى ». تلبيس إبليس ص136-137.


    أقوال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- (728هـ):


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- : « والله يعلم وكفى بالله عليماً، ليس في جميع الطوائف المنتسبة إلى الإسلام مع بدعة وضلالة شر منهم: لا أجهل، ولا أكذب، ولا أظلم ولا أقرب إلى الكفر والفسوق والعصيان، وأبعد عن حقائق الإيمان منهم ».) منهاج السنة 1/160.
    ويقول: « وهؤلاء الرافضة: إما منافق، وإما جاهل، فلا يكون رافضي ولا جهمي إلا منافقاً، أو جاهلاً
    بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، لا يكون فيهم أحد عالماً بما جاء به الرسول صلى الله عليه



    وسلم مع الإيمان به. فإن مخالفتهم لما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، وكذبهم عليه لا يخفى قط إلا على مفرط في الجهل والهوى».‎ منهاج السنة 1/161.


    وقال: « فبهذا يتبين أنهم شر من عامة أهل الأهواء... وأيضاً فغالب أئمتهم زنادقة إنما يظهرون الرفض لأنه طريق إلى هدم الإسلام ».‎ مجموع الفتاوى 28/482-483.


    ويقول عن جهلهم وضلالهم: « القوم من أضل الناس عن سواء السبيل فإن الأدلة إما نقليه وإما عقليه، والقوم من أضل الناس في المنقول والمعقول، في المذاهب والتقرير، وهم من أشبه الناس بمن قال الله فيهم: ** وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير} والقوم من أكذب الناس في النقليات، ومن أجهل الناس في العقليات، يصدقون من المنقول بما يعلم العلماء بالاضطرار أنه من الأباطيل ويكذبون بالمعلوم من الاضطرار، المتواتر أعظم تواتر في الأمة جيلاً بعد جيل») منهاج السنة 1/8.



    ويقول عن اشتهارهم بالكذب: « وقد اتفق أهل العلم بالنقل والرواية والإسناد على أن الرافضة أكذب الطوائف، والكذب فيهم قديم، ولهذا كان أئمة الإسلام يعلمون امتيازهم بكثرة الكذب ».‎ منهاج السنة 1/59.
    ويقول عن عدائهم للمسلمين ومناصرتهم الكفرة والمشركين: « وقد عرف العارفون بالإسلام أن الرافضة تميل مع أعداء الدين، ولما كانوا ملوك القاهرة كان وزيرهم مرة يهودياً، ومرة نصرانياً أرمينياً، وقويت النصارى بسبب ذلك النصراني الأرميني، وبنوا كنائس كثيرة بأرض مصر في دولة أولئك الرافضة المنافقين، وكانوا ينادون بين القصرين: من لعن وسب فله دينار وأردب » مجموع الفتاوى 28/637


    قول شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- (1206هـ):
    قال في رسالة الرد على الرافضة معلقاً على عقيدة الرجعة عندهم: «فانظر أيها المؤمن إلى سخافة رأي هؤلاء الأغبياء، يختلقون ما يرده بديهة العقل، وصراحة النقل. وقولهم هذا مستلزم تكذيب ما ثبت قطعاً في الآيات والأحاديث: من عدم رجوع الموتى إلى الدنيا فالمجادلة مع هؤلاء الحمر تُضَيّع الوقت. لو كان لهم عقل لما تكلموا أي شئ يجعلهم مسخرة للصبيان ويمج كلامهم أسماع أهل الإيقان. لكن الله سلب عقولهم، وخذلهم في الوقيعة في خلص أوليائه لشقـاوة سبقت لهم ».‎ رسالة في الرد على الرافضة للشيخ محمد بن عبدالوهاب ص32.


    وقال -رحمه الله-: « فهؤلاء الإمامية خارجون عن السنة، بل عن الملة، واقعون في الزنا وما أكثر ما فتحوا على أنفسهم أبواب الزنا في القبل والدبر، فما أحقهم بأن يكونوا أولاد زنا ». رسالة في الرد على الرافضة للشيخ محمد بن عبدالوهاب ص42

    -------------------إنتهى----------------------------

    طبعاً نقلت القليل جداً مما ذكره العلماء حول دين الرافضه , ولو إستمررت في سرد أكاذيبك فسوف أستمر في نقل اقوال العلماء التي تفضح دين الرافضه المجوسي .

    أخيراً لم يعرف ان احد من السنة "حتى المتطرفين منهم كما تسميهم" يسب علي رضي الله عنه بل يرون كفر من يسب الصحابه خصوصاً الخلفاء الراشدين لأن الصحابه هم نقلة الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن يسبهم ويرى عدم عدالتهم يريد بذلك ان يتوصل إلى ان الكتاب والسنة التي بين ايدينا مكذوبه ومحرفه "وهذا هو منهج الرافضه خصوصاً".

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML