دورات هندسية

 

 

"روبوت" يستأصل سرطان الحنجرة لأول مرة

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية ربيع عاطر
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً

    مشرف متميز

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    "روبوت" يستأصل سرطان الحنجرة لأول مرة





    قام فريق جراحين بمستشفى "هوسبيس سيفيل" بمدينة ليون الفرنسية بإجراء عملية استئصال جزئي لحنجرة.

    وقد قام الجراحون بإجراء هذه العملية الدقيقة بواسطة روبوت عن طريق الفم المريض.

    ويبلغ المريض من العمر ستين عاماً وكان يعاني من سرطان الحنجرة في مرحلة مبكرة.

    وكما هو معتاد، تستلزم عملية الاستئصال الحنجرة فتح القصبة الهوائية لإزالة الجزء المريض بأكمله من الجسم.

    وهذه المرة، قام فريق الدكتور فيليب إسبيداج، جراح الأنف والحنجرة في مركز مستشفى هوسبيس سيفيل بليون جنوب مدينة ليون، باستخدام روبوت يسمى Da Vinci مما مكنهم من استخراج جزء من الحنجرة عن طريق فم المريض.

    ويتكون الروبوت "دافنشي" من ذراعين مجهزين بأدوات جراحية دقيقة للغاية في الأطراف يبلغ سمكها نحو 5 ملم وملاقيط صغيرة ومشرط كهربائي صغير ومشابك صغيرة جداً.

    ويمكن للذراع التحرك بدرجة 180 ويتم تحريكها عن بعد بواسطة لوحة مفاتيح خارجية، وهناك ميزة أخرى، تتوفر منها شاشات تتيح للجراح رؤية مكبرة تصل إلى 20 مرة بطريقة الأبعاد المجسمة.

    وأجرى الدكتور إسبيداج العملية الجراحية بواسطة لوحة مفاتيح في حين قام جراح آخر يقف بالقرب من المريض بمراقبة سير العملية على الوجه الأكمل.

    ويقول الدكتور سيريوس: "إن الروبوت سهل الاستخدام للغاية".

    وكان الجزء الحساس جدا هو إدخال الأدوات في الفم.

    ويضيف إسبيداج: "لقد استغرقت العملية نحو أربع ساعات، وهي فترة طويلة نسبياً لكن هذا أمراً طبيعياً لا سيما في المرة الأولى".

    ويقول إسبيداج "مع تكرار العملية ونضوج الخبرة، فإنه يضمن ألا تتجاوز عملية الاستئصال الروبوتية أكثر من ستين دقيقة.

    وتعتبر نتائج هذه العملية الأولى من نوعها إيجابية للغاية: حيث كان المريض قادراً على تناول الطعام بشكل طبيعي بعد أربعة أيام من الجراحة، بينما في إطار عملية فتح القصبة الهوائية، لا يمكن للمريض تناول الغذاء إلا بعد 15 يوماً أو حتى أشهر.
    وعلاوة على ذلك، فقد تمكن المريض البالغ من العمر ستين عاما من مغادرة المستشفى بعد سبعة أيام، في مقابل 21 إلى 30 يوما في إطار الجراحة العادية، هذا النجاح يعتبر واعدا لمرضى سرطان الحنجرة، ومن الضروري أيضا أن يكون الورم حديثا وصغير الحجم.

    هذا ولم يتم استخدام الروبوت دافنشي، الشائع استخدامه في العمليات الجراحية، بما فيها عمليات المسالك البولية، سوى في عمليات الأنف والحنجرة بواسطة ثلاثة فرق فرنسية في مستشفيات "ليون وليل وتورز"، ولم يقوم جراحو مستشفيات ليل وتورز بإجراء عمليات سوي للبلعوم.

    وقريباً ستتضافر الفرق الثلاثة في إطار القيام بنشر نتائج علمية قبل توفير التدريب لزملائهم.

  2. [2]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اخي ربيع مشكور جدا جدا عالموضوع الجميل
    ولكن اقترح عليك وضعه فى قسم الهندسة الطبية افضل
    وبارك الله فيك

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML