سمعت في الماضي هذه القصة وهي:
ان البدو كانوا في ايام شهر رمضان عندما يصومون كانوا في بعض الاحيان لا يستيقضون قبل الفجر لتناول وجبة السحور. فيدركهم ضوء الشمس وهو وقت الامساك عن الطعام والشراب وغيره من المفطرات.
عند ذلك فانهم يعمدون الى اذيال الخيمة فيؤصدونها كلها ويسدون كل الفتحات التي يدخل منها الضوء وبعد ذلك يأكلون ويشربون ما طاب لهم الى ان ينتهون فيخرجون من الخيمه ويصومون.
واني اجد بعض الناس احياناً وخصوصاً في المنتديات عندما يغلقون موضوعا معينا او مشاركة ما فانهم تماما
كالبدوا
واذا كان البدو يحجبون النور وضوء الشمس من ان يدخل الى الخيمه فانهم لا يحجبون السمش عن الشروق بل يحجبون اعينهم عن النظر الى نور الحقيقة
لذلك رجاءا لا تحجبوا المشاركات فعسى ان تكون كلمة او كلمات لا ندرك حقها الا انها قام عليها الكون وهي
أشهد ان لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول