دورات هندسية

 

 

العنوسه (موضوع للمناقشه)

صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 82
  1. [21]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ذكرت امامي قصة منذ فترة عن موظفة تهيئت لها الفرص للسفر والعمل مع وجود العائد المادي الجيد والحياة المستقلة الرغيدة .... وفي إحدى رحلاتها المكوكية إلى إحدى البلدان الأجنبية عرض عليها الزواج من شخص يعيش هناك و يبحث عن امرأة عربية الأصل لما عاناه من تجربة سابقة .... هي لم تأخذ الموضوع على محمل الجد إذ أن الزواج كان آخر اهتماماتها لكنها ذكرت الأمر أمام امرأة أجنبية زميلة لها في العمل وقد عرضت عليها الأمر بصيغة سؤال تهكمي: لو جاءك عرضان : عرض عمل وعرض زواج أيهما تقبلين؟؟
    فأجابتها المرأة على الفور: عرض الزواج طبعاً
    دهشت من الإجابة ثم عاودت سؤالها: أنت المراة المتميزة في عملك والمستقلة مادياً تسعين للزواج وتفضلينه؟؟
    فاجابتها : أن تقضي بقية عمرك مع زوج يحترمك ويصونك ثم يكون لك الولد والأسرة خير من أن تمضينها وحيدة تتربعين على مجد مادي يحلو للآخرين ويذيقك انت صنوف العذاب والوحدة

    تزوجت الفتاة ذاك الشاب وعملت بنصيحة المرأة الغربية بعد ان سالت عن الشاب واخذت بالأسباب .... وتبقى العبرة من القصة لكل معتبر

    طبعاً القصة نموذج لتفكير بدأ يغزو أفكار الفتيات العربيات ..... المجد الذي قد تحققه في عملها يجعلها تجد الكثير في نفسها أن تكون تحت جناح رجل يعطيها الأوامر ويقول لها افعلي ولاتفعلي وهي المستقلة في رأيها وحياتها .... اعتادت هذا الأمر وأصبح تجد صعوبة في تجربة نقيضه وفق رأيها
    أصبح الزواج بالنسبة لها عائقاً ..... بل سجناً

    طبعاً أجد في هذا انحرافاً عن الفطرة السليمة .... واجده احد أسباب العنوسة اليوم .... على ان العنوسة تواجه الشاب والفتاة معاً
    فما الحل إذاً
    أظن أن تغيير النظرة للزواج بطلها الشاب هنا .... يجب ان يري الشاب من نفسه زوج المستقبل المحب العطوف الذي يقف مع زوجته موقف الاحترام لشخصيتها وعملها ..... ولا أناقش هنا موضوع عمل المرأة وضوابطه فهذا الموضوع شبع بحثاً .... لكن احترام الشاب للفتاة ولحاجاتها في أن تكون فاعلة في المجتمع يجعلها تقبل على الزواج راضية مطمئنة وقد يعود بفطرتها إلى ماكانت عليه وبالتالي ستعرف ان الأولوية للأسرة والزوج ... هذه هي الفطرة السليمة وهذا هو الدور الأول والأهم .... ولسوف تشعر بالسعادة الحقيقية بقيامها بهذا العمل .... رعاية الزوج وتربية الأولاد .... وإنه عمل ليس بالسهل وليس بالعادي ولايحسن كل أحد القيام به .... لكن تبقى هناك مساحة تحتاجها المرأة وتريد من الزوج احترامها لاتسفيهها بالكلية .....

    فيما يتعلق بالفتاة ..... يجب أن تدرك أن السعادة الدنيوية جعلها الله تعالى في الزواج وليس في العمل .. وربما يكون ذلك في عرض مثيلات هذه القصة التي ذكرتها لكم ...... على ان يكون الزوج ذو خلق ودين وإلا فلا .... فالعنوسة أفضل الف مرة من الزواج بمن لا خلق له ولا دين ...

    العنوسة حلها التشجيع على الزواج .... والتشجيع والتحفيز يتطلب توقفاً عن لوم الآخر ..... ويتطلب تفهماً من الطرفين الرجل والمرأة .....

    عرضت لكم سببا من الأسباب من وجهة نظري والأسباب كثيرة عرضها الإخوة جزاهم الله خيرا

    اللهم يسر لفتيات المسلمين وفتيانها أسباب الزواج الناجح

    جزاكم الله خيراً ... موضوع مهم مفيد نقاشه وبحثه

    0 Not allowed!



  2. [22]
    نور جابر
    نور جابر غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية نور جابر


    تاريخ التسجيل: Jan 2008
    المشاركات: 117
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    وهناك اسباب اخري :-

    *وهو الاهتمام بالشكليات والمظاهر ( شبكه كبيره - فرح كبير - شقه كبيره - الخخخخخخخخ ...........)

    و ان القناعه والرضي بالقليل اصبح شئ نادر واغلب الاسر والفتيات تقارن بين ما حدث لاصدقائها

    واقاربها وتقول او يقول اهلها هي مش اقل من حد ؟؟؟؟

    * ومن ناحيه اخري من خلال الواقع والاصدقاء وجدت ان الكثير من الشباب يقلق من المسؤليه والتقيد بالاتزامات التي تقع علي عاتقه بعد الارتباط

    اعتقد اخواني واخواتي الاعزاء


    ان في مثل هذه الظروف التي يمر بها العالم من انتشار الفساد والوضع الاقتصادي السئ

    انا لا اعتقد ان هناك اب عاقل او ولي امر لبنت يرفض او يتشدد في طلبات الزواج وانا مازلت اعتقد

    ان المشكله الاكبر تكمن في اقدام الشاب علي هذه الخطوه وايضا من خلال الواقع من الاصدقاء
    والصديقات بالعمل وجدت ان

    الكثير من الفتيات يتمنين فقط اي انسان يخاف الله و حنين و طيب ويحافظ عليها ويكٌونو حياتهم مع بعض حتي لو مكانش معه ولا مليم .

    فهذا يدل علي ان الكثير من الفتيات يردن العفه والزواج ولكن ليس بيداها ان تطلب من الشاب ان الا يخاف من شئ او اي عبئ زائد عليه .

    ( فتقوا الله في النساء ) كما قال حبيبنا ونبينا وشفيعنا محمد صلي الله عليه وسلم

    0 Not allowed!



  3. [23]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر عيون مشاهدة المشاركة
    لاحظت انتشار ظاهره خطيره جدا فى مجتمعاتنا ولم تترك اى دوله او مدينه حتى استشرى فيها هذا الداء
    كل عام يرتفع معدل سن الزواج للبنات ولا حول ولا قوه الا بالله
    وتعددت الاسباب فمنها ارتفاع المهور
    والمستويات الاجتماعيه وما الى ذلك
    ورأيت ان اضع الموضوع بيننا للنقاش فقد نصل الى حل والسؤال
    ماهى اسباب العنوسه؟؟؟؟؟؟؟
    ماهو علاج العنوسه؟؟؟؟؟؟؟؟
    أخي ماهر...
    بالنسبة لأسباب العنوسة (عند الطرفين) فقد أوجزتها في النقاط التي ذكرتها حضرتك ثم أضاف عليها الإخوة والأخوات بعض الأمور المهمة..

    وأما بالنسبة للحلول... اسمح لي أخي ماهر أن أختزل الحلول إلى نقطتين فقط:
    النقطة الأولى وهي الجزء الأكبر من الحل تكمن في فكرتنا عن الزواج... ماذا نعتبر الزواج بالنسبة لنا؟ ماذا نريد من الزواج؟
    المفروض أن يكون الغرض من الزواج هو تحصين النفس واتباع سنة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم... وكل ما يحدث من تعقيد للزواج هو بسبب المطالب الإضافية...
    فالرجل يريد زوجة فائقة الجمال.. والبنت تريد عرسا ضخما.. والأب يريد رجلا غنيا.. وهكذا..

    فالحل هنا أن نجدد فكرتنا عن الزواج وأن نبسط أو نختصر مطالبنا في زوج أو زوجة المستقبل..
    وهو ما أشارت إليه مشرفتنا الفاضلة طالبة الجنة:



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة الجنة مشاهدة المشاركة
    العنوسة تواجه الشاب والفتاة معاً
    فما الحل إذاً
    أظن أن تغيير النظرة للزواج بطلها الشاب هنا .... يجب ان يري الشاب من نفسه زوج المستقبل المحب العطوف الذي يقف مع زوجته موقف الاحترام لشخصيتها وعملها ..... ولا أناقش هنا موضوع عمل المرأة وضوابطه فهذا الموضوع شبع بحثاً .... لكن احترام الشاب للفتاة ولحاجاتها في أن تكون فاعلة في المجتمع يجعلها تقبل على الزواج راضية مطمئنة وقد يعود بفطرتها إلى ماكانت عليه وبالتالي ستعرف ان الأولوية للأسرة والزوج ... هذه هي الفطرة السليمة وهذا هو الدور الأول والأهم .... ولسوف تشعر بالسعادة الحقيقية بقيامها بهذا العمل .... رعاية الزوج وتربية الأولاد .... وإنه عمل ليس بالسهل وليس بالعادي ولايحسن كل أحد القيام به .... لكن تبقى هناك مساحة تحتاجها المرأة وتريد من الزوج احترامها لاتسفيهها بالكلية .....

    فيما يتعلق بالفتاة ..... يجب أن تدرك أن السعادة الدنيوية جعلها الله تعالى في الزواج وليس في العمل .. وربما يكون ذلك في عرض مثيلات هذه القصة التي ذكرتها لكم ...... على ان يكون الزوج ذو خلق ودين وإلا فلا .... فالعنوسة أفضل الف مرة من الزواج بمن لا خلق له ولا دين ...

    العنوسة حلها التشجيع على الزواج .... والتشجيع والتحفيز يتطلب توقفاً عن لوم الآخر ..... ويتطلب تفهماً من الطرفين الرجل والمرأة .....
    النقطة الثانية: تختص بالشاب المقبل على الزواج..
    وهي العقد والعزم على الزواج والنية الصادقة في تحقيق السنة فيه...
    باختصار... من أراد أن يتزوج بالفعل وعزم على ذلك بجد (يعني وضع الموضوع في راسه) لقي بنت الحلال بسرعة.. ولو بعد مشقة في البحث.. في الآخر سوف يجدها بعون الله تعالى...
    ولا أجد مثالا خيرا من قصة أخينا جهاد في زواجه..جزاه الله خيرا على مشاركته إيانا فيها..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد محمد خالد مشاهدة المشاركة
    اضع تجربتي في الزواج
    كنت قد تعينت حديثا وكنت عندما احسبها بالورقة والقلم اجد اني سأتزوج بعد السبعين على احسن حال فتوقفت عن الحساب وقررت ان لا اشغل بالي بالزواج لاستحالة تحقيق الهدف.
    اخبرتني احدى شقيقاتي بان لها صديقة وانها تصر على جعلها زوجة لي لما تعرف فيها من مزايا طيبة
    ما كان لدي من مال يومها لم يكن ليكفي حتى لمجرد الحديث في الزواج ولكن اختي اصرت على الموضوع ولا اعرف كيف اقتنعت واخبرت والداي بالذهاب الى اهلها والحديث معهم في الموضوع وتمت الموافقة.
    والدها رفض ان يضع اي شرط واصر على ان اضع انا الشروط قائلا لي: ان كنت طيبا فان ابنتي ستكون معززة مكرمة عندك وستعوضها عن كل شيء بعد ان يفتح الله عليك وان كنت غير ذلك فلن تنفع الشروط....جزاه الله كل خير.
    عقدنا العقد بحفلة عائلية بسيطة ولكنها جميلة واستمرت الخطوبة لمدة عام جمعت فيها نفسي بجدية ثم تزوجت بحفلة اقل من متوسطة.
    تغير راتبي تدريجيا واصبح اضعاف ما كنت اتقاضاه عندما كنت احسب الامور قبل الزواج وكنت كلما رزقت بمولود تأتيني زيادة من حيث لم اكن احتسب.
    تحسنت الظروف المادية بشكل لم اكن اتوقعه فدفعت لزوجتي (برغبتي) ما كان علي دفعه لها حسب العادات السائدة عند زواجنا ولم اتمكن يومها.
    اليوم لدي ثلاثة اولاد وبنت واعيش حياة اسرية اتمناها لكل من احب.
    والحمد لله رب العالمين
    قصتي هذه قد تكون رسالة للشاب والفتاة واهل الفتاة

    خلاصة:
    فالذي أولا: يكون هدفه من الزواج السنة والسترة... ويتنازل عن الشروط الكثيرة في الزوجة وثانيا: يتوكل على الله في أمره ويسعى لتحقيق مراده بكل جهده..وفقه الله بزوجة لم يحلم بها أبدا.. زوجة تسعده بقية عمره...ويسر له أمور زواجه وتكاليف معيشته...
    ((الْآخِرِ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا 2 وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا 3)) [الطلاق:2-3]

    0 Not allowed!



  4. [24]
    مروة 1022
    مروة 1022 غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 1,199

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا اخى ( ماهر عيون )
    على الموضوع المميز
    والله انا قريته وعجبنى فاستحاله امشى من غير اى رد
    موضوع مميز والاراء مقبوله ومميزة ايضا
    جزاكم الله خيرا جميعا

    0 Not allowed!


    اعتذر لعدم تواجدى المستمر لانشغالى

  5. [25]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    العقاب الهرم
    محسن 9
    طالبة الجنة
    نور جابر
    الشخيبي
    م هبة الله
    شرفت بمروركم العطر الذى اضاف للموضوع ولى شخصيا الكثير
    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

    0 Not allowed!



  6. [26]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    الى من تظن نفسها عانس
    الطريق والعلاج سهل وميسر ومعروف سلفا ويتمثل في قوله تعالى

    "ومن يتق الله يجعل له مخرجا ... " .... "ومن يتق الله يجعل له من امره يسرا".. " آية 2 ، آية 4 سورة الطلاق

    وجماع الأمر كله تقوى الله - والدعاء بقلب متوكل ومقتنع ومعتقد ومتيقن تمام اليقين ان الرزاق هو الله وأنه هو وحده القادر على ان يرزق كل فتاة بما تريد وبالسعادة دنيا وآخرة وبهذا فقط يمكن للفتاة ان تحصل على عريس بالمواصفات التي تتمناها او تقل او تزيد قليلا

    ولكل من أخطأت وانساقت وسعت لأجراء علاقة مع رجل رغبة في تأمين مستقبلها عليها ان تعلم جيدا بأنها اخطات بترك التوكل على الله واللجوء الى اسباب لا تنفع ولا تضر ولا تحرك ساكنا ولا تسكن متحركا من ناحية ومن ناحية أخرى بإرتكاب محرم عظيم وهو تكوين علاقة غير شرعية مع رجل غير محرم لها حتى وان لم تصل تلك العلاقات الى مرحلة ارتكاب الكبائر ، فلتستغفر ربها على ما كان ولتندم على اتباعها لخطوات الشيطان ثم عليها اتخاذ قرار بالتغيير الفوري لمجرى الحياة وتقوية الصلة والعلاقة مع خالقها ورازقها وبارئها ولتقترب منه سبحانه بالتقوى ... بالدعاء ... باللجوء والاخلاص والتوكل واليقين وحسن الظن به سبحانه

    اسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى وان يرزق بناتنا جميعا بالأزواج الصالحين الذين يعينوهن على الطاعة ويعصمونهن عن الحرام ، وأسأله تعالى لي ولهم ولسائر المسلمين الستر والعفاف والسعادة في الدارين

    انه سميع مجيب

    0 Not allowed!



  7. [27]
    د.محمد باشراحيل
    د.محمد باشراحيل غير متواجد حالياً
    إستشاري الملتقى
    الصورة الرمزية د.محمد باشراحيل


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 7,042
    Thumbs Up
    Received: 127
    Given: 15
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقاب الهرم مشاهدة المشاركة
    ظاهرة العنوسة لدى الشباب والبنات تمثل مشكلة كبيرة تعاني منها الكثير من المجتمعات . ولاسيما أنهم ركيزة المجتمع وعماد مستقبله . واستقرارهم مطلب لدولهم . يتمثل ذلك في قدرتهم على العطاء . وقيادة نهضــة ومسيرة بلادهم . وظاهرة العنوسة نتيجة تراكمات وافرازات سنوات ماضية لعدة اسباب منها :






    - النهضة التعليمية واصرار الشباب والبنات على اكمال تعليمهم . واستبعاد فكرة الزواج اثناء الدراسة .

    - البحث عن عمل بعد التخرج . وتأمين مستقبلهم والسنوات تمضي سريعا .

    - انتظار فارس الاحلام كامل المواصفات من قبل الفتاة ورفض المتقدمين لها .

    - التشدد في اختيار زوج البنت من قبل الاهل .- غلاء المهور وتكاليف الزواج . وعدم قدرة الشاب عليها .

    - طمع الآباء في مرتبات ابناءهم وبناتهم . وتأخير فكرة الزواج . مما يؤدي ضياع الفرص منهم .

    - الرفاهية الزائدة للأبناء التي تؤدي الى الإنحراف وعدم التفكير في الزواج .

    - البطالة وعدم توفر فرص العمل لدى الكثير من الشباب .

    - القيود المفروضة من قبل بعض الدول . بعدم زواج مواطنيها من الخارج ادى الى عنوسة كثير من الشباب .

    - عدم قبول البنت بالمتزوج من امرأة اخرى .

    ومن هنا نجد ان الاسباب كثيرة جدا و متعددة ومتنوعة .
    واتذكر قول الاعرابية لوالدها عندما اصر ان لايزوجها الا على فارس من القبيلة قالت له : ’يابه العمر يمضي والوحدة عذاب ,
    واضرب مثالا واحدا . يوجد مدرسة للبنات يعمل فيها 35 معلمة . منهن 25 معلمة اعمارهن فوق 32 سنة ولم يتزوجن بعد .
    وهذا امر خطير للغاية يترتب عليه مشاكل كبيرة للبنت وأهلها ومجتمعها .

    ولعلنا نضع بعض الحلول لهذه الظاهرة منها :

    * يجب ان يعرف كل شاب وبنت انه لايوجد انسان كامل الكمال لله سبحانه وتعالى .

    * ان لايكون هدف الشاب جمال البنت والبنت وسامة الشاب
    الجمال جمال العقل والروح .

    * التخفيف من غلاء المهور . وعدم اثقال كاهل الشاب بالمصاريف الزائدة .

    * الاقتداء بقول النبي صلى الله عليه وسلم ’ اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ,.

    * عقد جلسة مصارحة مع الاهل . ووضع الحلول الناسبة .
    وان لايفسد الحياء مستقبل حياتك .

    * على الآباء تقوى الله في ابناءهم . فهم يدمرون مستقبل حياة ابناءهم وهم لايشعرون .

    * اعطاء الشاب والبنت حرية الاختيار من اي جنس او بلد يختارة في حدود ضوابط معينة .

    * المواقفة على قبول المتزوج .

    * عدم التدليل الزائد للأبناء . والتربية الصالحة لهم .


    منقول
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن 9 مشاهدة المشاركة
    فساد المجتمع هوالسبب الرئيسي للعنوسة
    فساد المجتمع هو تفكك الاسرة
    الفساد العام والملحوظ في المجتمع العربي هو الكارثة الحقيقية للمرأة عموما سواء بسواء عنوسة طلاق عدم استقرار الحياة الزوجيه والاسرية
    الفساد العام هو ضد المرأة أكثر من الرجل
    الفساد العام هو عدم قبول المرأة في الزوج المرتقب
    الفساد العام هو عدم قبول الرجل في المرأة أو شريكة حياته المرتقبة
    الفساد العام هو السبب الرئيسي في تدمير المجتمع في الاسر القائمة او الاسر المستقبلية
    والله المستعان
    هل نستطيع تقليم الفساد من مجتمعنا كما تقلم الاظافر من اصابع اليد او الرجل سامحوني على هذا التعبير




    لقدت اوردتم اخواني واخواتي الأفاضل كل الأسباب التي أدت الى العنوسة في الطروحات السابقة والمشاركات الطيبة عن هذه الظاهرة ،، وقد وجدت ان من الأسباب الرئيسية ، شرحا لما سبق واضافة إليه ، الآتي
    • الحركة الإنفتاحية التي يعيشها عالمنا الإسلامي
    • الغزو الفكري على معتقداتنا عن طريق الإعلام المرئي والمسموع
    • المسلسلات التي تدعو إلى الإنحراف حتى اصبح المسلم في بيته محاط بكل السموم الهدامة للأخلاق والقيم ألإنسانية فما بالك بالمعتقدات الإسلامية التي لن يألو جهدا أعداء الله في نخرها وزعزعتها ولكن " يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا ان يتم نوره ولو كره الكافرون" (سورة التوبة- الآية32).
    • اصبح لدينا في المجتمعات المسلمة ناعقين بالتحرر والمساواة ورمي رداء الفضيلة والإتزار بإزار الرذيلة ولاحول ولاقوة إلا بالله.
    • اصبحت الفتاة المثالية في عين الشاب ليست تلك الفتاة المسلمة المتحجبة وكذلك الحال بالنسبة للشابة ففتى الأحلام قد تغيرت شخصيته ليس عمار بن ياسر او عبدالله ابن عمر رضي الله عنهم اجمعين ، بل جون ترافولتا وغيره ، ولايحضرني اسماء هؤلاء.
    --إن الإسلام لم يسلب المرأة حقوقها ، وإن للمجتمعات غربيها وشرقيها ضوابط للحرية ، ولا توجد هناك حرية مطلقة حتى في بلاد الغرب ((وقد عشت في الولايات المتحدة ثمانية اعوام)).

    علينا ان نجأر إلى بارئنا وخالقنا بأن يصب علينا الهداية صبا فوالله ان الأمور (الفساد) كما ذكرها اخي محسن.


    جميع ما ذكره الأخوان من حلول ،، مع التوعية لأبنائنا وبناتنا وآبائنا ومجتمعاتنا وان تكون هناك حملات توعوية مكثفة من خلال المؤسسات التعليمية والخيرية والمدارس والجامعات والأجهزة المرئية والمسموعة بضرورة إحصان الشباب والشابات ، قبل فوات الأوان وإنا والله لمسئولون( وقفوهم إنهم مسئولون)اية 24 سورة الصافات ،،اللهم ان كان ماقلت صوابا فمنك وحدك لاشريك لك وان كان خطأ فمن عندي ومن الشيطان .



    ..وارى ان مشاركة ملتقانا هذا في الموضوع هو من حملات التوعية ،، بارك الله في القائمين عليه مشرفين واعضاء ومشاركين وزوار .والله من وراء القصد.

    0 Not allowed!



  8. [28]
    blackhorse
    blackhorse غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية blackhorse


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 1,548
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر عيون مشاهدة المشاركة
    سوف اتناول هنا اسباب العنوسه من وجهه نظرى
    اولا: (أسباب العنوسة الخاصة بالفتاة)

    1 – مواصلة الدراسة.
    2– المبالغة والتشدد في مواصفات الزوج.

    3 – أوهام وأفكار ووساوس تراود الفتاة.

    4 – إصابة الفتاة ببعض العاهات أو آثار بعض الأمراض.

    5 - رفض بعض الفتيات المعدد لزوجاته.


    ثانيا: (أسباب العنوسة الخاصة بالآباء والأولياء)

    1 – ماتقدم لنا الكفء (تجلس في البيت حتى تأتيها رزقها).

    2 – رد الكفء لأنه غير موظف.

    3 – تتزوج الكبرى ثم الوسطى ثم الصغرى.

    4 – إكراه الفتاة أو حجرها على قريبها.

    5 – استفادته منها فلايريد تزويجها.

    ثالثا: أسباب العنوسة الخاصة بالأسرة

    1 – غلاء المهور.

    2 – المهر الثاني.

    3 – هذه عادتنا تأخير زواج بناتنا.

    4 – سوء سمعة الأسرة.
    انا اشارك اخى كل حرف ان سمح لى واحب ان اضيف شيئا صغيرا
    عدم وجود الطريقة المحترمة فى ظل الشرع والدين لتعريف ابناء الحلال ببنات الحلال فالبنت المحترمة تكون قاصرة في بيتها ولا تخرج وتتبرج فى الشوارع كحال بعض الفتيات فى عصرنا الحالى مما لا يدع المجال للشباب المحترم ليعرف طريقها

    0 Not allowed!



  9. [29]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    Lightbulb مشكلة العنوسة (منقول مع التعديل)


    {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجًا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة}
    ومن يُعْرض عن منهج الله وشريعته يكون عقابه المزيد من الآلام، فتزداد بالتالي المشكلات التي تصيب المجتمع، ومنها مشكلة العنوسة.
    تلك المشكلة التي تشغل بال بعض الأسر، وتحزن الآباء والأمهات قبل البنات.
    وجوهر المشكلة يكمن في تأخر سن زواج بعض الفتيات عن السن الطبيعية، مما يترتب عليه كثير من الآثار النفسية والاجتماعية الخطيرة.

    أسباب العنوسة:

    - عدم إقبال كثير من الشباب على الزواج؛ لعجزهم المادي أمام ارتفاع المهور.

    - امتناع الحكومات في كثير من الدول الإسلامية عن معاونة الشباب الراغب في الزواج، من خلال تهيئة الظروف المساعدة على الحياة الكريمة في مختلف المجالات.

    - انخفاض مستوي المعيشة في العديد من الدول الإسلامية، مع الارتفاع المطرد للأسعار.

    - العصبيات التقليدية؛ كأن نجد عائلة لا تتزوج إلا من عائلة معينة، أو لا تزوِّج بناتها للغرباء عنها؛ حفاظًا على شرف العائلة أو ميراثها أو حسبها.


    - الحروب التي يذهب ضحيتَها الآلافُ من الشباب، فتزيد نسبة الإناث إلى الذكور.

    - انسياق بعض الفتيات وراء التيارات الفكرية المنادية بتحرير المرأة، والمساواة مع الرجل، وتحقيق الذات، وهنا ترفض بعض الفتيات الزواج حتى ينتهين من التعليم، ويحصلن على وظيفة مناسبة، فتزيد أعمارهن، وتقل فرصهن في الزواج.

    - كثرة المشاكل العائلية بين الأبوين، فتنشأ الفتاة ولديها فكرة سيئة عن الزواج، فترفض الإقدام عليه خوفًا من الوقوع في نفس المشاكل.

    - الاختلاط الفاسد والانحلال وفساد المجتمع، فيجد الشباب الطريق ميسورًا لإشباع شهواته وقضاء حاجاته دون التزام أو قيد، إضافة إلى أن هذا الاختلاط يدفع العديد من الشباب إلى عدم الثقة في النساء بوجه عام، فيحجم عن الزواج.

    - معارضة بعض الآباء في تزويج بناتهم الموظفات طمعًا في أموالهن، مع تبرير موقفهم بحجج واهية، ومن ذلك القول: (إنه لم يحدث نصيب)، أو (لا يوجد أحد في مستواها)... إلخ.


    آثار العنوسة:

    بالنسبة للفتاة:
    بحيث تصاب الفتاة (العانس) بالعديد من الآلام النفسية، فتشعر بالحزن والاكتئاب، والنفور من الناس خشية السخرية والتلميح الجارح.

    والأخطر أن الفتاة قد تنحرف عن الطريق السوي التماسًا للسكن والعاطفة.

    بالنسبة للأسرة:
    تُحْدِثُ العنوسة آثارًا نفسية سيئة على كل أسرة فيها عانس، حيث يشعر أفرادها بالهم والغم، بل الخزي والعار في بعض المجتمعات، حيث الخوف من نظرات الناس وتفسيرها بغير معناها واعتبارها نوعًا من الاتهام لهم ولبناتهم، مما يؤثر بصورة سلبية على العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع.

    بالنسبة للمجتمع:
    حيث يؤدي انتشار ظاهرة العنوسة لأخطار شديدة على المجتمعات، إذ يحدث التفكك والتحلل في المجتمع، وتنتشر الأحقاد والضغائن بين أفراده، كما ينتشر الفساد والرذائل والانحرافات، التي تندفع إليها بعض الفتيات في ظل الدوافع النفسية التي يعانين منها.
    كما تنبت وتترعرع في ظل مشكلة العنوسة بعض العادات الجاهلية؛ كالسحر والدجل والشعوذة، ظنًّا من البعض أن هذا سيؤدي إلى زواج بناتهم.


    وأمام كل هذا الخطر... ما الحل؟
    إن الإسلام لم يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الظاهرة، بل وضع العديد من الأسس والمبادئ التي تقضي عليها، وتجنب المسلمين أخطارها، ومن ذلك:

    1- الحث على الاعتدال والوسطية في كل شيء، ومن ذلك المهور؛ فلا تكون فوق الطاقة، ويراعي الحرص على الخلق والدين قبل المال عند اختيار الزوج المناسب، فإذا توفر الخلق النبيل والحرص على الدين، فهذا هو الفوز والمغنم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد) [الترمذي].

    2- تأكيد مسؤولية الحاكم في توفير فرص الحياة الطيبة لرعيته، والنهوض بأعبائهم، والسهر على حل مشكلاتهم.
    وقد أفتى العلماء بجواز تزويج المعسر من مال الزكاة، وقد أمر عمر بن عبد العزيز بالمال -من بيت المال- لتزويج الشباب.

    3- العمل على تحقيق التنمية في الدول الإسلامية، بما يرفع من أحوال المعيشة، لتسهيل فرص المعيشة الكريمة وبناء أسر جديدة بالزواج.

    4- إزالة الفجوات وتقريب المسافات بين مختلف أفراد المجتمع، حتى لا يكون الاختلاف الطبقي مبررًا لعدم الزواج من صاحب الخلق والدين.

    5- الأخذ بمبدأ (تعدد الزوجات)؛ الذي يُعَدُّ متنفسا شرعيًّا عظيم الفائدة، في الحالات التي يزيد فيها عدد الإناث عن الذكور، وخاصة في زمن الحرب وما يعقبها.

    6- نهى الإسلام الآباء عن منع بناتهن من الزواج، لهوى في نفوسهم أو لمآرب يسعون إليها.

    إن العودة إلى شريعة الله وهدي النبي ( هي الشفاء من كل ما يصـيب المجتمع من مشكلات، وهي الواقي للمجتمع من التدهور والانهيار تحت معاول الاختلاط والانحلال والغرائز والشهوات
    (تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنتي) [مالك].

    كلمة أخيرة:
    يجب على المرأة -وهي مشغولة بعملها أو بتحصيل العلم- أن تتذكر أن المصير الطبيعي لها هو الزواج؛ لتسكن إلى زوجها، لإنشاء بيت جديد وعش هادئ، ولذا وجب عليها ألا تنغمس في مثل هذه المشاغل حتى يكبر سنها، فلا تجد الأنيس الذي يؤنس وحشتها، والأليف الذي يملأ فراغها، وإلا فالندم هو المصير،وعليها التيقن من عدم التعارض بين دائرة العلم والعمل، ودائرة الزواج والأسرة، فإذا اضطرت أن تختار إحدى هذه الدوائر فعليها أن تعرف أولى هذه الأمور فتختاره.



    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  10. [30]
    فيصل التميمي
    فيصل التميمي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية فيصل التميمي


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 485
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    يا اخوان فكرتين وببساطه
    الاولى العنوسه لا تقتصر على الفتيات فالشباب ايضا عزفوا عن الزواج لنفس الاسباب

    والثانية لماذا نرتعب من تعدد الزوجات مع انه الاصل في الشرع وليس الاستثناء كما سمعت من بعض العلماء
    والان اخوتي بصراحة بلدان مثل العراق وافغانستان وغزة مع ذهاب الرجال بالحروب يصبح تعدد الزوجات ضرورة شرعية من باب درء المفاسد والله تعالى اعلم

    0 Not allowed!


    القدس عروس عروبتكم

    لا اله الا الله محمد رسول الله

  
صفحة 3 من 9 الأولىالأولى 1 2 34 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML