دورات هندسية

 

 

قصه التشييع كيف بدأت واين هى الان ؟؟؟؟؟؟

صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 36
  1. [1]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2

    قصه التشييع كيف بدأت واين هى الان ؟؟؟؟؟؟

    قصه التشييع

    لقد قاد الخميني ثورة انقلابية شيعية على الشاه في إيران حققت نجاحا جعله يحاول نشر هذه الثورة في أماكن أخرى من دول الجوار ( العراق ، و دول الخليج العربي ، لبنان..) وكان يطلق على هذه الطريقة مصطلح ( تصدير الثورة ) .
    فهاهو الخميني يعلن في بيان الذكرى السنوية لانتصار الثورة في 11/2/1980:
    ( إننا نعمل على تصدير ثورتنا إلى مختلف أنحاء العالم ) تصدير الثورة كما يراه الإمام الخميني

    و هذه الثورية هي مبدأ حزب الخميني كما قال علي خامنئي في مقابلة مع مجلة الوطن العربي عدد 109 حينما سئل عن البرنامج الاقتصادي و الاجتماعي و السياسي فقال أول أهداف حزبنا هو بث التوعية الإسلامية السياسية والتربية الثورية بين صفوف الشعب الإيراني ) .
    وبسبب هذا الهدف والغاية أنشئت التنظيمات الداخلية و الخارجية الخاصة بتصدير الثورة على أسلوب العمل الثوري الانقلابي و قامت بالعديد من الأعمال في لبنان و الكويت و السعودية وأقامت العلاقات مع أغلب الحركات الإسلامية التي في حالة صراع مع الأنظمة القائمة . ( يمكن مراجعة مجلة الوطن العربي بالتحديد في فترة الثمانينيات لرصد هذه الأعمال ) و كتاب سراب في إيران لأحمد الأفغاني ص 44
    وتصدير الثورة نابع من عقيدة الشيعة بأن أهل السنة كفار يجب قتلهم و قتالهم و تغيير دينهم إلى دين الشيعة ، يكفي هذا النص من كتاب الغيبة للنعماني ص 155 ( ما بقي بيننا و بين العرب إلا الذبح )!!! ( و للمزيد راجع كتاب د.القفاري بروتوكولات آيات قم .
    ولاكن بسبب هزيمة إيران أمام العراق و التحولات في العلاقات الدولية و وفاة الخميني تغير هذا الأسلوب لضرورات ذاتية وموضوعية . سوف اتناولها تباعا ان شاء الله

  2. [2]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    اولا :الظروف الذاتيه
    وفاته (الخميني) عاشت الثورة خلطا هدف إلى كسب الشارع الإيراني حيث أبقت على الشعارات الثورية لكنها في نفس الوقت بدأت تميل إلى ضرورة تغيير اللغة الثورية والعمل وفق المصالح السياسية )

    كما ان متطلبات المرحلةالجديده التي تفرض أولويات معينة على برامج الحكم في إيران مثل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية هي التي دفعت إلى ظهور تيارات سياسية جديدة من داخل النظام الإسلامي تدعو في طليعة ما تدعو إليه إلى رسم استراتيجيات عمل واقعية ،ويجمع هذه التيارات عنوان رئيس " هو المدية الإسلامية المعاصرة "
    والخلاصة :إن الثورة الإيرانية بسبب تأثيرات الحرب على المجتمع الإيراني اقتصاديا و سياسيا أولا ثم الهزيمة ثانيا و وفاة الخميني ثالثا أصبحت بحاجة لإعادة نظر في واقعها و سياستها هذا على الذاتي .

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    ثانيا:الظروف الموضوعية
    فبسبب انهيار الإتحاد السوفيتي و تفرد أمريكا بزعامة العالم و زيادة انتشار القيم الليبرالية مثل الحرية و الديموقراطية واقتصاد السوق كان لابد أن يأخذ قادة إيران ذلك بعين الحسبان
    والخلاصة:
    ( المراحل الثلاث التي مرت بها الثورة الإيرانية على الشكل التالي : كانت مرحلة الخميني والإسلام ،أولا حفاظا على اهل الثورة ثم جاءت مرحلة رفسنجاني ،مرحلة إيران أولا الدولة الإيرانية ، واليوم جاءت مرحلة خاتمي ثالثا لتكون مرحلة المجتمع أولا أو الناس لبناء المجتمع المدني

    0 Not allowed!



  4. [4]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    خطوات الخطة السريه للتشييع ونقل الثوره و مضمون الخطة السرية :
    - في مقدمة الخطة نجد التأكيد على أن تصدير الثورة هو أساس سياسة إيران ، ولذلك وضعت الخطة وليس لشئ آخر
    تقول الخطة: ( فنحن وبناء على إرشادات الزعماء الشيعة المبجلين ، نحمل واجباً خطيرا وثقيلا وهو تصدير الثورة )( ويجب أن نجعل تصدير الثورة على رأس الأولويات )

    وعن الدافع لذلك يقول ( لكن نظراً للوضع العالمي الحالي والقوانين الدولية لا يمكن تصدير الثورة بل ربما اقترن ذلك بأخطار جسيمة مدمرة )( والخطة التي رسمناها لتصدير الثورة خلافا لرأي كثير من أهل النظر ستثمر دون ضجيج أو إراقة للدماء أو حتى رد فعل من القوى العظمى )

    أما العدو الأخطر على إيران فهو ( الحكام الوهابيين وذوي الأصول السنية ) وسوف نعود لهذه النقطة فيما بعد
    أما لمن أعدت هذه الخطة فهي لداخل إيران ولذلك ( يجب علينا أن نزيد نفوذها في المناطق السنية داخل إيران وبخاصة المدن الحدودية )

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    مجالات تطبيق الخطة :
    1 - المدن والمناطق السنية في إيران
    2- الدول الأخرى التي نشاط الشيعة فيها سهل مثل تركيا والعراق وأفغانستان وباكستان والبحرين
    الدول الأخرى التي نشاط الشيعة فيها صعب مثل دول الخليج باستثناء البحرين و الأردن ومصر وغيرها .

    0 Not allowed!



  6. [6]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    العمل في داخل مناطق السنة في إيران :
    1- بزيادة النفوذ الشيعي في مناطقهم عن طريق إنشاء الحسينيات وتغيير التركيبة السكانية بالهجرة الشيعية إليها والترحيل السني منها وتغيير الإدارات السينية فيها

    2- العمل في الدول السهلة يبدأ من المرحلة الثانية ولذلك هو أربع مراحل وسوف نفصلها في الفقرة التالية.
    3- العمل في الدول الصعبة يكون على خمس مراحل وكل مرحلة لها مدة عشر سنوات.

    المرحلة الأولى يمكن أن نطلق عليها مرحلة التأسيس ورعاية الجذور وذلك بالقيام بالخطوات التالية :
    1- إيجاد السكن والعمل لأبناء المذهب المهاجرين في هذه الدول.
    2- إنشاء العلاقة والصداقة مع أصحاب رؤوس الأموال والمسؤلين الإداريين في الدولة.
    3- محاولة خلخلة التركيبة السكانية عن طريق تشتيت مراكز السنة وإيجاد تجمعات شيعية في الأماكن الهامة.

    المرحلة الثانية ويمكن أن نطلق عليها مرحلة البداية :
    وهى العمل من خلال القانون القائم وعدم محاولة تجاوزه ومحاولة الحصول على إذن للأنشطة وتعتبر فيما بعد وثائق رسمية ومحاولة التسرب إلى الأجهزة الأمنية والحكومية والسعي للحصول على الجنسية للمهاجرين الشيعة وهذا يكون في النصف الأول ، أما في النصف الثاني فيركز على الوقيعة بين علماء السنة (الوهابيين) والدولة من خلال تحريض العلماء على المفاسد القائمة وتوزيع المنشورات باسمهم ! ووقوع أعمال مريبة! وإثارة الاضطرابات بسبب ذلك ، ثم تحريض الدولة عليهم .
    والذي يريدون التوصل إليه هو إثارة أهل السنة على الحكومات حتى تقمع تلك الحكومات أهل السنة. فيتحقق لهم ما يلى :

    1- سوء ظن الحكام بكل المتدينين من أهل السنة وكل أنشطتهم .
    2- نمو الحقد والعداء بين الطرفين .
    3- ضياع مكانة أهل السنة وسلتطهم المادية والمعنوية .
    4- احجام الحكام عن المساعدة في نشر الدين . .

    المرحلة الثالثة ويمكن أن نطلق عليها مرحلة الانطلاق :
    وعندها تكون قد ترسخت العلاقة بين الحكام وهؤلاء العملاء ( الشيعة ) وزاد التغلغل في الأجهزة الحكومية والعسكرية مع عدم التدخل في الأنشطة الدينية .
    ويرافق ذلك إبراز أن الشيعة مذهب لا خطر منه عليهم ( أي الحكام ) ليزداد التغلغل في أجهزة الدولة .
    ويأمل المخططون أن تكون القدرات الاقتصادية والبنية التحتية في إيران قوية في ذلك الوقت ليضربوا اقتصاد هذه الدول السنية ، فتتحول رؤس الأموال السنية إلى إيران مع إعطائهم الحرية في العمل الاقتصادي في إيران من اجل المعاملة بالمثل فتزداد السيطرة على اقتصادياتهم لأننا- الشيعة - نخطط لذلك وهم إنما يتحركون بشكل فردى ومن اجل الربح فقط ).

    المرحلة الرابعة ويمكن أن نطلق عليها مرحلة بداية قطف الثمار :
    ستكون أحوال الدول كالتالي دول تشهد فرقة بين الحكام والعلماء والاقتصاد على وشك أن ينهار والشعب ليس له ولاء لبلده بسبب الأحوال السياسية و الاقتصادية . وسيكون عملائنا جاهزون للاستغلال الفرصة للوصول إلى المناصب الحساسة ويتقربوا إلى الحكام أكثر وسوف نحارب المخلصين من أهل السنة عن طريق الوشاية بهم وثمار ذلك كله :
    - سيطرة عناصرنا على مقاليد الأمور .
    - زيادة سخط أهل السنة على الحكام بسبب نفوذنا.
    وعلى عملائنا الوقوف دائما مع الحكام وحث الناس على الهدوء وعدم الفوضى ، وعليهم زيادة نفوذهم وشراء الأراضي والعقارات.

    المرحلة الخامسة وهي مرحلة النضج :
    تكون الدول قد فقدت مقومات القوة ( الأمن / الاقتصاد / الهدوء ) والسلطة تواجه اضطرابات شديدة. عندها سنقدم أنفسنا كمخلصين من خلال اقتراح تشكيل مجلس شعبي لتهدئة الأوضاع ومساعدة الحكام على ضبط البلد وسيكون عملائنا هم أغلب أعضاء المجلس ولذلك تزداد النفرة بين العلماء والحكام وبذلك تتحقق السيطرة على هذه البلدان ونتمكن من تصدير الثورة دون إراقة دماء أو حرب.
    وإذا لم يتحقق هذا من خلال عمل هاديء فلا مانع عند ذلك من إثارة ثورة شعبية ونسرق السلطة من الحكام .

    0 Not allowed!



  7. [7]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    تطبيقات الخطة الجديدة في واقعنا :
    أولاً : تحسن العلاقات مع الآخرين مدخل الخطة
    ثانيا - الوقيعة بين أهل السنة والحكام
    ثالثاً - استغلال القانون في تنفيذ الخطة

    0 Not allowed!



  8. [8]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    تطبيقات جزئية للخطة:



    ( أ ) - محاولة إيجاد تجمعات سكنية خاصة لهم :
    يقول د/ عبد الرحيم البلوشي إن السلطات الإيرانية قامت بتغيير تركيبة تجمعات أهل السنة في إيران بعد وضع الخطة في تعليقه على الخطة كذلك في الأردن قام زعيم البهرة بشراء منزل له عند مقام جعفر بالكرك ويخشى أن يكون هذا بداية لإنشاء تجمع لهم وذلك أنه يقوم بتوزيع الأموال على القائمين على المقام
    - في مصر كذلك نشاطهم في الأحياء القديمة و الفقيرة
    - في السعودية لهم مناطق خاصة في المدينة والشرقية وغيرها
    - في الكويت كذلك من المعروف أن لهم أحياء خاصة - راجع وجاء دور المجوس

    - وفي البحرين لهم قرى خاصة بهم

    ( ب ) - التجارة والاقتصاد :
    فعلت إيران كثيرا موضوع المعارض الإيرانية التجارية والصناعية في البلدان الأخرى وكذلك نجد أنهم يمدون نشاطهم الاقتصادي في بعض الدول كالكويت ومناطق من السعودية وفي الأردن أصبح العديد من المصانع في المناطق الصناعية الكبرى لعراقين شيعة وكثير من مصانع الأردن تعمل للسوق العراقي فقط
    - وفي لبنان لهم العديد من المؤسسات الاقتصادية التي تدعم نشاطهم بالإضافة إلى المؤسسات التي تقدم الإغاثة والإعانة للمحتاجين منهم !!


    ( ج ) - التجنس :
    هذا موضوع هام لأنه يسمح للإيرانيين بقيادة الشيعة في هذه البلدان ويصبح الحديث ليس عن رعاية إيرانية لتجمعات شعبية بل مواطنين يطالبون بحقوقهم السياسية !!
    ومن ذلك في الماضي تجنس الصدر في لبنان عام 1958 ( وجاء دور المجوس 410 )
    والآن تجد أنهم في السعودية يحاولون عند الولادة أن تكون في مناطق سنية لتكون شهادة الولادة من مناطق السنة وكذلك لتكون النسبة للمناطق السنية فيما بعد ( النجدي ، وغيرها ) .
    وأصبح لهم تواجد في الأجهزة العسكرية وكذلك بعض الوزارات ( مقال الرافضة في الخليج ، نشر في شبكة الفجر على الانترنت ) وهذا بعد المصالحة مع الدولة مع نهاية حرب الخليج الثانية .

    0 Not allowed!



  9. [9]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    وبعد ان بينا مخططهم ماذا يجب علينا ايها الاخوه هكذا يفكرون فماذا نحن فاعلون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    0 Not allowed!



  10. [10]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    مايجب علينا فعله
    الأمر الأول:
    الترغيب بشكل بين وقوي على العلم الشرعي، وأخذه وتلقيه وفقهه وفهمه، ومن هذا العلم الذي لا بد أن ننتبه له هو فقه الرافضة، ومعرفة فقههم ومناهجهم وموقفهم من أهل السنة؛ لأن هؤلاء من الأعداء، ومعرفة فقه العدو ومنهجه من باب أخذ الحذر، ومن باب الإعداد، قال تعالى:
    وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ [الأنفال:60] فهذا من القوة التي نعدها لهؤلاء. إذاً: نعرف منهجهم وتخطيطهم وأفكارهم لنعد العدة لمجابهتهم فيما بعد؛ لأنك لو لم تعلم عنهم شيئاً فإنهم سيجابهونك على حين غلفة، وهذه المعرفة قد تأخذ الجانب الإجمالي أو التفصيلي كل بحسبه.

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 4 12 3 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML