دورات هندسية

 

 

مقوّمات التّأريخ الإسلاميّ

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    الصورة الرمزية ربيع عاطر
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً

    مشرف متميز

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    مقوّمات التّأريخ الإسلاميّ


    الشّرط الأوّل: أول صفة لتأريخنا الإسلامي أنّه يعتمد السنة القمريّة.

    ولا نغفِل أهميّة السنة الشمسيّة، فالسنة الشمسيّة مهمّةٌ للمُزارع، مهمّةٌ للرّاعي، مهمّةٌ لكل من يتعامل مع الطبيعة بمظاهرها الكونية المختلفة.
    فالفصول ترتبط بالسنة الشمسية، نزول الأمطار، البرْد، الصيف بحرِّه، كل ذلك مرتبط بالسنة الشمسية.


    ولكن بين أن نأخذ السنة الشمسية بما فيها من الفصول، وبما فيها من الظواهر الجوِّيَّة فحسب، وبين أن نأخذ السنة الشمسية كتأريخ نعدِل إليه عن تأريخنا القمري، فهذان بينهما فارق كبير.


    إذاً التقويم القمري ( السنة القمرية )، ولماذا السنة القمرية بالتحديد؟

    السبب الشرعي لذلك أن الله تعالى جعل عباداتنا مرتبطة بالتقويم القمري، فإذا أغفلنا السنة القمرية فهذا يعني ألا نعرف متى نصوم ومتى نحج...


    فالمسلمون لا يشعرون بالسنة القمرية إلا في موسم الصوم وفي موسم الحج، لذلك ترى عندهم اختلالاً، أتى رمضان أم ما أتى؟

    هل اقترب رمضان أم لم يقترب؟

    وأما المناسبات المرتبطة بالسنة الشمسية فهم يذكرونها قبل شهر أو شهرين.


    الله تعالى جعل الصيام مرتبطاً برمضان،ولا يمكن أن نجعله في كانون الأول لأن هذا تحريف فعله النصارى في دينهم فلا نفعله نحن في ديننا.


    فرض الله تعالى عليهم الصيام أول مرة في شهر قمري - قد يكون رمضان - فعدَلوا عنه إلى التقويم الشمسي فلا نفعل مثلهم.


    ومن حكمة الله أنه جعل هذا الصيام في شهر قمريّ لأنه يأتي في الحر ويأتي في البرد.

    في المحصلة بعد ثلاثة وثلاثين عاماً نكون قد صمنا رمضان في كل الظروف الجوية.



    الشرط الثاني له: أن نعتمد الشهور القمرية المنصوص على أسمائها.

    الشهر القمري الإسلامي هو الشهر الذي نُصَّ على اسمه، وليس لنا أن نغيِّر أسماءها.

    وإن كانت هذه الأسماء موجودة من قبل بعثة النبي صلّى الله عليه وسلّم، فإن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أقرَّها فصارت شرعيّة، وصارت مفروضة علينا.

    ( رمضان وشوال وذو القعدة وذو الحجة والشهر المحرم وصفر وربيع الأول وربيع الآخر وجمادى الأولى وجمادى الآخرة ورجب وشعبان )

    هي الشهور التي أقرّها النبي صلى الله عليه وسلم، فليس لنا تغييرها.







    الشرط الثالث أن يكون مبدأ التأريخ مرتبطاً برسول الله صلى الله عليه وسلم، لا أن يكون مرتبطاً بشخصية أخرى مهما عظم فضلها.

    تاريخنا من رسول الله مبدؤه وما عداه فلا عزّ ولا شان.




    رابعاً: أن يكون الحدث الذي يُبتدأ منه التأريخ: الهجرة، لأن الصحابة الكرام أجمعوا على ذلك في عهد عمر بن الخطاب رضوان الله عليه.

    فليس لنا أن نبتدئ من مبعثه أو من وفاته أو من ولادته، كما فعل بعض ممن أرادوا أن يجتهدوا، فأساءوا وأفسدوا.

    فمنهم من يبتدئ التأريخ من وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومنهم من يبتدئ بالهجرة ولكن يأخذ بالتقويم الشمسي، ومنهم من يأخذ بالتقويم الهجري القمري ولكن يغيّر أسماء الشهور.

    كل ذلك مخالف للتقويم الإسلامي المتميز.




    من هنا علينا أن نثبّت هذا التأريخ في أذهاننا، كيف يكون ذلك؟

    أولاً: حاول أن تتعامل مع الناس من حولك على مقتضى التأريخ الإسلامي الهجري.

    قرّرْتَ أن تزور زيداً من الناس، لا تقل له: أزورك في يوم كذا من شهر آذار، قل له: أزورك في يوم كذا من شهر رجب.

    إذاً، في تعاملنا الشخصي، تعاملنا الاجتماعي ينبغي أن نعتمد التأريخ الإسلامي.

    ثانياً: على كل واحد منا أن يترجم الأحداث المهمَّة في حياته إلى التأريخ الإسلامي.

    إذا سألتك أنت من مواليد كم؟ مواليد متى؟
    تجيبني مباشرة مواليد 1990 مثلاً أو 1940 مثلاً، لماذا؟!!
    عليك أن تجيب بالتقويم الإسلامي.

    ثالثاً: علينا أن نسعى إلى أن يصير الإسلام هو الدين العالمي الذي يفرض تأريخه، فتصير الأحداث مرتبطة به.

    يعني الآن إذا سألنا واحداً: الحرب العالمية الأولى متى حدثت؟ يجاوب مباشرة: 1916

    لماذا لا يجيب بالتاريخ القمري؟ لأن 1916ميلادية فرضها الأقوياء.

    فعندما نكون نحن الأقوياء نعرف الأحداث بتأريخنا الخاص.


    لذلك علينا أن نتذكّر أن المسلمين متميزون في كل شيء حتى في تأريخهم، وفي بداية سنتهم، وفي بداية تقويمهم.

    لذلك عليهم أن يهتمّوا بذلك، وألاَّ يهتموا بنقيضه لئلا تُمّيع الشخصية الإسلامية في زمان ما يُسمَّى ( بالعولمة )، الذي لن يدع للمسلمين ولا لغيرهم لغة ولا تقويماً ولا عقيدة ولا عبادة.

    بل سيصير النظام العالمي الجديد هو دين المسلمين إذا بقوا على ما هم عليه من سَيْر وراء كل ناعق ليصدق فيهم قول النبي صلى الله عليه وسلم: [ لتتَّبِعُنّ سَنن من قبلكم شبراً بشبر، وذراعاً بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضبّ دخلتموه وراءهم ].



    نسأل الله تعالى أن يردّنا إلى دينه رداً جميلاً. والحمد لله رب العالمين.
    من فيض العلم والدّعوة

  2. [2]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    بارك الله فيك ونفع بك

    0 Not allowed!



  3. [3]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    الحمد لله الذي هدانا لهذا

    وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

    لقد جاءت رسل ربنا بالحق

    0 Not allowed!



  4. [4]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    ربنا ءامنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين

    0 Not allowed!



  5. [5]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا

    0 Not allowed!



  6. [6]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng abdallah مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك ونفع بك
    شكراً لك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng abdallah مشاهدة المشاركة
    الحمد لله الذي هدانا لهذا

    وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

    لقد جاءت رسل ربنا بالحق
    الحمد لله رب العالمين






    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng abdallah مشاهدة المشاركة
    ربنا ءامنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين
    آمين




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng abdallah مشاهدة المشاركة
    رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا
    وأنا قد رضيت بالذي رضيتَ به

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML