دورات هندسية

 

 

<<< القول الحق في الاحتفال بسيد الخلق>>>

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية أبو نادر
    أبو نادر
    أبو نادر غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,112
    Thumbs Up
    Received: 123
    Given: 307

    <<< القول الحق في الاحتفال بسيد الخلق>>>

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بعد متابعتي للإختلاف بموضوع الاحتفال بالمولد أحببت أن أشارككم برأيي المتواضع
    على الأمة أن تحتفل بالحبيب الأعظم درة تاج الجنس البشري محمد بن عبدالله عليه أزكى الصلاة والسلام وهذا الاحتفال هو فرض عين وعلى سبيل الوجوب لا الاستحباب
    ولكن السؤال كيف نحتفل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نجد أن الأمة احتفلت على نوعين
    الأول :اتفقت على وجوبه الأمة جمعاء ولكن قصرت في تطبيقه وهذا الاحتفال لا يحده زمان ولامكان
    وهو الفرح بالنبي وذكر سيرته العطرة واتباع سنته والتزام منهجه وتبيان معتقده والاتيان بالمستحبات واجتناب المكروهات هذا فضلا عن فعل الواجبات وترك المنكرات

    الثاني : اختلفت الأمة فيه وهو تحديد احتفال مخصوص بهيئة مخصوصة بأوراد مخصوصة بأوقات مخصوصة
    ولكن الأمة وللأسف لم تكتفي بالاختلاف بل تجاوزته إلى إصرار كل طرف على موقفه واتهام الأخر بالجهل تارة بل بعدم محبة النبي تارة أخرى!!!!!!!!

    بذلك قصرت فيما اتفقت عليه وتشددت فيما اخلفت عليه ومن هنا بدا عوار كل فريق ونقصه وعدم احتفاله بالنبي الذي أمر بالتسامح والتماس العذر لأخيك
    فلنحتفل الاحتفال المتفق عليه ثم ليعذر كل منا الأخر فيما اختلفنا فيه لا سيما إن كان الرأي عن اقتناع بأدلة الكتاب والسنة.

    عن نفسي أرى أن الصنف الأول هو ديدن السلف الصالح وهو وفقط هو طريقتهم بالفرح بالنبي صوات ربي وسلامه عليه

    ولكن ما هو موقفي من الصنف الأخر؟؟

    أرى أن الصنف الأخر ينقسم لقسمين جاهل وعاقل
    أما الجاهل فالتعامل معه بالرفق والنصح فهو المريض وأنا الطبيب (أعوذ بالله لا أقصد أنا العبد الفقير بل أنا المنهج الذي اخترته)و وان بدر منه مخالفة للشرع كالرقص والاختلاط فمن العدل ألا ألصق فعله بالعقلاء
    أما العاقل فأنا:
    أولا ألتمس له العذر
    فهو يرى جيشا ممن يظن فيهم العلم والخير والصلاح ينافحون الاحتفال من النوع الثاني ويقولون أنهم ينطلقون من أدلة القرأن والسنة
    ثانيا أطالبه مطالبة المحب لحبيبه والأخ لأخيه
    ألا يكتفي بالأدلة العامة على جواز الاحتفال فمثلا صوم النبي ليوم الاثنين فرحا بمولده هو من الاحتفال المجمع على صحته ولا يأخذ منه دليل للنوع الثاني من الاحتفال وعلى ذلك فقس.
    وفي الختام أطالب نفسي والجميع بالتغيير هذا العام وإحياء سنة تكاد تكون مهجورة ألا وهي :
    الرفق بأخيك المسلم وخفض الجناح له ودعوته بالرفق والموعظة الحسنة


    ﴿قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنْ اتَّبَعَنِي﴾[يوسف:108]

  2. [2]
    MG_Z
    MG_Z غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية MG_Z


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 842

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 0
    السلام عليكم ,,

    عفوا أخي الكريم

    ليس لنا أن نقول في أمور الدين برأينا

    برجاء الإطلاع على هذا الموضوع

    حكم الاحتفال بذكرى المولد النبوي

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML