دورات هندسية

 

 

هذه قصة وليست نكته

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19
  1. [1]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0

    هذه قصة وليست نكته

    هذه قصة وليست نكته
    سافر ثلاثة من الشباب إلى دولة بعيدة لأمرٍ ما، وكان سكنهم في عمارة تتكون من 75 طابقاً..
    ولم يجدوا سكناً إلاَّ في الدور الخامس والسبعين.
    قال لهم موظف الاستقبال: نحن في هذه البلاد لسنا كنظامكم في الدول العربية..
    فالمصاعد مبرمجة على أن تغلق أبوابها تلقائياً عند الساعة (10) ليلاً،
    فلا بد أن يكون حضوركم قبل هذا الموعد.. لأنها لو أغلقت لا تستطيع قوة أن تفتحها، فالكمبيوتر الذي يتحكم فيها في مبنىً بعيدٍ عنا! مفهوم؟! قالوا: مفهوم .
    وفي اليوم الأول.. خرجوا للنزهة.. وقبل العاشرة كانوا في سكنهم لكن ما حدث بعد ذلك أنهم في اليوم التالي تأخروا إلى العاشرة وخمس دقائق وجاءوا بأقصى سرعتهم كي يدركوا المصاعد لكن هيهات!! أغلقت المصاعد أبوابها! توسلوا وكادوا يبكون! دون جدوى.
    فأجمعوا أمرهم على أن يصعدوا إلى غرفتهم عبر (السلالم- الدرج) مشياً على الأقدام!..
    قال قائل منهم: أقترح عليكم أمراً؟
    قالوا: قل قال: أقترح أن كل واحدٍ منا يقص علينا قصة مدتها مدة الصعود في (25) طابقاً.. ثم الذي يليه، ثم الذي يليه حتى نصل إلى الغرفة
    قالوا: نعم الرأي.. توكل على الله أنت وابدأ
    قال: أما أنا فسأعطيكم من الطرائف والنكت ما يجعل بطونكم تتقطع من كثرة الضحك! قالوا هذا ما نريد.. وفعلاً حدَّثهم بهذه الطرائف حتى أصبحوا كالمجانين.. ترتج العمارة لضحكهم.
    ثم.. بدأ دور الثاني فقال: أما أنا فعندي لكم قصصٌ لكنها جادة قليلاً.. فوافقوا.. فاستلمهم مسيرة خمسة وعشرين طابقاً أخرى.
    ثم الثالث.. قال لهم: لكني أنا ليس لكم عندي إلاَّ قصصا مليئة بالنكد والهمِّ والغمِّ.. فقد سمعتم النكت.. والجد.. قالوا: قل.. أصلح الله الأمير!! حتى نصل ونحن في أشد الشوق للنوم
    فبدأ يعطيهم من قصص النكد ما ينغص عيش الملوك! فلما وصلوا إلى باب الغرفة كان التعب قد بلغ بهم كل مبلغ.. قال: وأعظم قصة نكد في حياتي.. أن مفتاح الغرفة
    نسيناه لدى موظف الاستقبال في الدور الأرضي! فأغمي عليهم.
    .
    نعم فيها عبر
    الشاب - منا- يلهو ويلعب ، وينكت ويرتكب الحماقات ، في السنوات الخمس والعشرين من حياته.. سنواتٍ هي أجمل سنين العمر.. فلا يشغلها بطاعة ولا بعقل
    ثم.. يبدأ الجد في الخمس والعشرين الثانية.. تزوج.. ورزق بأولاد.. واشتغل بطلب الرزق وانهمك في الحياة.. حتى بلغ الخمسين.
    ثم في الخمس والعشرين الأخيرة من حياته – وأعمار أمتي بين الستين والسبعين وأقلهم من يجوز ذلك كما في الحديث- بدأ النكد.. تعتريه الأمراض.. والتنقل بين المستشفيات وإنفاق الأموال على العلاج.. وهمِّ الأولاد.. فهذه طلقها زوجها.. وذلك بينه وبين إخوته مشاكل كبيرة وخصومات بين الزوجات ،تحتاج تدخل هذا الأب ، وتراكمت عليه الديون التي تخبط فيها من أجل إسعاد أسرته ،فلا هم الذين سعدوا ولا هو الذي ارتاح من هم الدَّين
    حتى إذا جاء الموت.. تذكر أن المفتاح.. مفتاح الجنة.. كان قد نسيه في الخمس والعشرين الأولى من حياته.. فجاء إلى الله مفلساً.. "ربِ ارجعون.." ويتحسر ويعض على يديه "لو أن الله هداني لكنت من المتقين" ويصرخ "لو أن لي كرة.." فيجاب "{بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ

    منقول

  2. [2]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    قصة رائعة فيها عظة وعبرة مفيدة

    0 Not allowed!



  3. [3]
    عاطف مخلوف
    عاطف مخلوف غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,157

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 17
    أخي الفاضل الكريم
    القصص التى نستخلص منها عبرا هي أحد الوسائل الناجحة للوعظ والارشاد ، وقد انتهج هذا النهج قوم وأجادوه فنجحوا فيما فشل فيه آخرون ، وقصتك قصة جميلة متطابقة مع ما أردت تقديمه من عبره فجزاك الله خيرا ، وجعل قصتك في صحيفة يمينك ، وجزاك خيرا عن كل من اتعظ منها .

    0 Not allowed!



  4. [4]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a.mak مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل الكريم
    القصص التى نستخلص منها عبرا هي أحد الوسائل الناجحة للوعظ والارشاد ، وقد انتهج هذا النهج قوم وأجادوه فنجحوا فيما فشل فيه آخرون ، وقصتك قصة جميلة متطابقة مع ما أردت تقديمه من عبره فجزاك الله خيرا ، وجعل قصتك في صحيفة يمينك ، وجزاك خيرا عن كل من اتعظ منها .
    جزاكم الله كل خير وبارك بكم

    0 Not allowed!



  5. [5]
    ياسر لاشين
    ياسر لاشين غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ياسر لاشين


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 716
    Thumbs Up
    Received: 59
    Given: 0
    جزاك الله كل خير ....

    0 Not allowed!



  6. [6]
    walla84
    walla84 غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية walla84


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 1,423
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاك الله كل خير اخي ع هذه العبرة
    ففي ثنايا قصتك كل معنى لان يهتم كل منا بامر دينة في بدايه عمره ثم بامر دينه ثم بامر دينه
    من شب ع شئ شاب عليه

    0 Not allowed!




    اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن






  7. [7]
    Alinajeeb
    Alinajeeb غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية Alinajeeb


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,051
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    لا إله الا الله

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    0 Not allowed!



  8. [8]
    رائد المعاضيدي
    رائد المعاضيدي غير متواجد حالياً
    عضو تحرير المجلة
    الصورة الرمزية رائد المعاضيدي


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 2,402
    Thumbs Up
    Received: 22
    Given: 12
    احسن الله اليك اخي جهاد
    قصة جميلة وعبرة اجمل

    0 Not allowed!






  9. [9]
    فائق2
    فائق2 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 160
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك اخي جهاد

    قصة رائعة

    0 Not allowed!



  10. [10]
    القبطان علي
    القبطان علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية القبطان علي


    تاريخ التسجيل: Oct 2008
    المشاركات: 1,034
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....ليتنا نتعض قبل فوات الاوان هذه قصة للموعضة
    ولاكن لننظر للواقع كم فيه من القصص الحقيقية والتي بطلها الانسان دائما حيث تمر حياته
    من مرحلة الى اخرى يأكل ويشرب ويتناسل كالانعام .......ثم تأتي النهاية.....وماذا بعد...الى اين المصير وهل ينفع الندم..........الا من رحم الله سبحانه.....اللهم اهدنا الى رشدنا واجعلنا من من يستمعون القول فيتبعون احسنه ..وارفع من شان امتنا واجعلها من اكبر الامم تقدما دينا ودنيا حتى يحترمنا هذا العالم الضالم..........

    0 Not allowed!




    من يخاف الوقوع في الخطأ لن يتعلم أبدا...

  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML