جاءت النتيجه بالأغلبية مع رأي تعلم ودراسه الهندسة الميكانيكية باللغة الاجنبية ( الانجليزية )

وقد أرجع المشاركون سبب رأيهم بالاجماع الى الواقع العلمي المفروض ومن ثم الواقع العملي والذي

تكاد لا تظهر فيه اللغه العربيه اطلاقا الا فيما بين المهندسين العرب وبعضهم حيث يلجأون لذلك لتسهيل

وصول وجهات النظر فيما بينهم واحيانا كثيرة يرجعون فيما بينهم كذلك ال استخدام اللغه الاجنبيه.

وأضيف وان لم يذكر ذلك بصورة مباشرة ان هذا التفضيل ليس له اي مقياس رتبي أو أخلاقي بالطبع

فلو أخذنا هذا المقياس لاخترنا لغة أعظم كتاب (القراّن الكريم) وأطهر لسان (رسولنا محمد -ص-) وهذا

منزه عن الذكر .


ولكن هذا الواقع الهندسي بشقيه العلمي والعملي ..... من الذي فرضه !!

بالطبع الاجابة واضحة فالواقع هذا ما هو الا نتيجه ابداعات هندسيه متتاليه ومتراكمه فيؤصل كل منها

الاخر.......

ومن بديهيات الابداع بصفه عامه ان يدون بلغه صاحبه فهذا أقل حقوقه .

لذلك أرجو لهذا الاستفتاء ان يبرز بعض المعاني أهمها

- اننا العرب بعيدون عن المشاركة الهندسيه الابداعيه والتى تستطيع التاثير على غيرنا فمن هنا الحافز .

- ان ننادي كل مبدع عربي الي التدوين والاعتزاز بقلمة العربي وان لاقى صعوبات وان أخذ تأثير تدوينه

وقتا فالامر يحتاج تراكم كما ذكرنا فالصبر الصبر يا علمائنا.

أن نلتزم بأخلاق الاسلام والعروبة بنسب كل حق لذويه وان كان من الاعداء فهذه من شيمنا نحن العرب

عبر الزمان .

وفي النهايه :-

أكرر شكري لكل من ساهم معنا وأرجو الاستفادة مجردة من اي اعجاب بالرأى

والله أعلم من الجميع

والسلام عليكم