دورات هندسية

 

 

اجمل الكلام

النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. [1]
    الصورة الرمزية طريق الهندسة
    طريق الهندسة
    طريق الهندسة غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 99
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 2

    اجمل الكلام

    الإخوه المهندسين لكم التحية

    أقدم لكم هذه القصيدة الجميلة جداً التي يتغزل فيها احد المهندسين بأحلى البنات بنات هندسة، نعم أجمل البنات مهندسات في القوام ومهندسات في الكلام و مهندسات فى كل شىء، وما أريد إن أكثر الكلام بس بقول ذي ما قال الشاعر :-
    يا ربى تحفظ لينا بنات هندسة .

    القصيدة موجودة على الارتباط :
    http://www.youtube.com/watch?v=Mqa2mkz3nak
    وعلى الارتباط :
    http://www.sudanesehome.com/uploads/.../bithandsa.mp3

  2. [2]
    أحمد سيد عبد الرحيم
    أحمد سيد عبد الرحيم غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 2,132
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مهندسات في القوام ؟؟؟؟ !!!!

    ما هذا ...
    سبحان الله ...
    أى رجل فى الدنيا عنده نخوة أو مروءة يرتضى لنفسه أن يقال لأخته أو لإبنته أو لإحدى محارمه مثل هذا الكلام ؟؟؟
    من يرتضى أن يتغزل رجل فى إحدى محارمه ؟؟؟
    ومن لا يرتضى بهذا لأخته أو لإبنته أو لإحدى محارمه فكيف يرتضيه لبنات الناس ؟؟؟

    وماذا نقول لله سبحانه وتعالى غدا وقد بلغتنا الآيات:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31) )) - سورة النور

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ (227) )) - سورة الشعراء


    وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!



  3. [3]
    طريق الهندسة
    طريق الهندسة غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية طريق الهندسة


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 99
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 2
    اتمنى ان تكون ياباشمهندس قد اطلعت على القصيدة وان لايكون ردك هجوما دون تركيز حتى تصيب الهدف و لتكون هجمتك مصوبة لخارج الميدان ، هذة القصيدة ليس بها كلام فاضح و لامسفر ، و ليست موجه لفتاه بعينها ليكون اراد التشهير بها، بل هى مدح لادب بنات الهندسه ويصف الشاعر بها احساسة بكـلمات ليس بهن اساءه و قال كلاما لم يخدش به بنت الهندسه وانما ذكرها بالوقار والادب اللذان منعاه حتى من التحدث معها و هو هنا يخاطب نفسه ويمنيها بما لايستطع من حيائـه وادبه قوله ؟؟؟؟؟؟؟؟

    ولو امكن اقراء هذة الفتوى من :-
    د. عبد الله بن وكيل الشيخ
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
    السؤال
    ما حكم كتابة وقراءة والاستماع إلى شعر الغزل ؟


    الجواب
    مدح الرسول – صلى الله عليه وسلم – شيئاً من الشعر نظراً إلى ما اشتمل عليه من الخير والصدق فقال – صلى الله عليه وسلم -:" إن من الشعر حكمة " رواه البخاري (6145) من حديث أبي بن كعب –رضي الله عنه- واستمع – صلى الله عليه وسلم – إلى الشعر وأذن به في المسجد، وكان يضع لحسان بن ثابت –رضي الله عنه- منبراً يقوم عليه فيهجو المشركين كما ثبت ذلك في الأحاديث الصحيحة، انظر ما رواه مسلم (2490) والترمذي (2846) وأبو داود (5015) من حديث عائشة –رضي الله عنها- والشعر كالكلام حسنه كحسنه وقبيحه كقبيحه كما قال ابن قدامة –رحمه الله – أما شعر الغزل فإنه يذم في حالين:
    الأولى: أن يكون في امرأة بعينها بالإفراط في وصفها وكشف أمرها في الناس، وهذا محرم لما فيه من الأذية للمؤمنة بغير حق، حيث يتداول الناس الشعر فيها، وقد قال الله – تعالى -:" والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً".[الأحزاب:58].
    الثانية: ألا يكون في امرأة بعينها ولكنه من الشعر الفاضح المسرف في ذكر أجزاء البدن وتقاطيع الجسم، مما يثير الغرائز ويحرك الشهوات وهذا محرم لما فيه من الإفضاء إلى الفحش والرذيلة وسوقه السفهاء إلى المحرمات الظاهرة من مطالعة النساء وشهوة الزنا ونحو ذلك. وفي نظم هذا الشعر إشاعة للفحشاء والمنكر، وقد قال الله – تعالى -:" إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون ".[النور:19].
    وهذا الحكم في حق ناظم هذا النوع من الشعر وقارئه والمستمع إليه، ولا يستثنى من ذلك إلا ما تدعو إليه الحاجة كما في بعض أشعار المغازي التي تدعو الحاجة إلى روايتها، وفيها بعض الأشعار التي ينطبق عليها الوصف الماضي . وللتوسع في هذا البحث يراجع ( المغني لابن قدامة 14/162) وما بعدها، الالتزام الإسلامي في الشعر للدكتور ناصر بن عبد الرحمن الخنين (ص 105 – 151) وهو بحث ماتع مفيد).

    المصدر :
    - الإسلام اليوم - الفتاوي و الداراسات - حكم كتابة وقراءة واستماع شعر الغزل
    --------------------
    ثانيا بخصوص كلام الغزل بين الخاطب خطيبته :

    إهداء الهدايا والقصائد الغزلية للمخطوبة

    سؤال:
    ما حكم إهداء الخاطب لمخطوبته وتكون الهدية وردا وغيره وكتابات شعرية غزلية هل هذا محرم شرعا أم ماذا ؟

    الجواب:

    الحمد لله
    الخاطب أجنبي عن مخطوبته ، فليس له أن يكلمها بعبارات الغزل شعرا أو نثرا ، وليس له أن يصافحها أو يخلو بها أو يستمتع بكلامهما أو النظر إليها ، وليس لها أن تخضع بالقول معه أو مع غيره ، ولا يباح كلامه معها إلا بقدر الحاجة مع أمن الفتنة .
    وأما الهدايا ، فلا حرج في تقديمها وإيصالها إلى المخطوبة عن طريق أهلها ، دون أن يؤدي ذلك إلى شيء من المحاذير السابقة .
    وقد ذكر الفقهاء الهدية التي يقدمها الخاطب ، وجواز رجوعه فيها إذا قدمها وامتنعوا من تزويجه ، مما يدل على أنه لا بأس بالإهداء إلى المخطوبة .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " ولو كانت الهدية قبل العقد وقد وعدوه بالنكاح فزوجوا غيره رجع بها " انتهى من "الفتاوى الكبرى" (5/472) .
    ولا بد أن يراعي الخاطب هذا الأصل المتقدم ، وهو أنه أجنبي عن مخطوبته ، فيتقي الله تعالى في جميع تصرفاته ، ويجتنب ما اعتاده بعض الناس من التساهل في التعامل مع المخطوبة والكلام معها ومراسلتها وما هو فوق ذلك مما وفد إلينا من العادات المخالفة للشرع.
    قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله : " مكالمة الخطيب لخطيبته عبر الهاتف لا بأس به ؛ إذا كان بعد الاستجابة له ، وكان الكلام من أجل المفاهمة ، وبقدر الحاجة ، وليس فيه فتنة ، وكون ذلك عن طريق وليها أتم وأبعد عن الريبة " انتهى من "المنتقى" (3/163).
    والله أعلم .

    0 Not allowed!



  4. [4]
    طريق الهندسة
    طريق الهندسة غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية طريق الهندسة


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 99
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 2

    هل الغزل هنا محرم

    بانتْ سُعادُ فَقَلبي اليومَ مَتْبولُ
    مُتَيَّمٌ إثْرَها لم يُفْدَ مَكْبولُ

    وما سعادُ غَداةَ البيْنِ إذ رَحَلوا
    إلاّ أَغَنُّ غَضيضُ الطَّرْفِ مَكْحولُ

    تَجْلو عَوارِضَ ذي ظَلْمٍ إذا ابْتَسَمَتْ
    كأنّهُ مُنْهَلٌ بالرَّاحِ مَعْلولُ

    شُجَّتْ بِذي شَبَمٍ مِنْ ماء مَحْنِيَةٍ
    صافٍ بأَبْطَحَ أَضْحى وهُوَ مَشْمولُ

    تَجْلو الرّياحُ القَذى عنهُ وأَفْرَطَهُ
    مِن صَوْبِ سارِيَةٍ بيضٌ يَعالِيلُ

    يا ويْحَها خُلَّةً لو أنّها صَدَقَتْ
    مَوْعودَها أو لَوَ انَّ النُّصْحَ مَقْبولُ

    لكِنَّها خُلَّةٌ قد سِيطَ مِن دَمِها
    فَجْعٌ ووَلْعٌ وإخْلافٌ وتَبْديلُ

    فما تَدومُ على حالٍ تكونُ بها
    كما تَلَوَّنُ في أَثْوابِها الغولُ

    وما تَمَسَّكُ بالوَصْلِ الذي زَعَمَتْ
    إلاّ كما تُمْسِكُ الماءَ الغَرابيلُ

    كانت مَوَاعيدُ عُرْقوبٍ لها مَثَلاً
    وما مَواعيدُها إلاّ الأَباطيلُ

    أرْجو وآمَلُ أنْ يَعْجَلْنَ في أَبَدٍ
    وما لَهُنَّ طَوالَ الدّهْرِ تَعْجيلُ

    فلا يَغُرَّنْكَ ما مَنَّتْ وما وَعَدَتْ
    إنَّ الأمانِيَّ والأحْلامَ تَضْليلُ

    أَمْسَتْ سُعاد بأرضٍ لا يُبَلِّغُها
    إلاّ العِتاقُ النَّجيباتُ المَراسِيلُ

    ولن يُبَلِّغَها إلاّ عُذافِرَةٌ
    فيها على الأَيْنِ إرْقالٌ وتَبْغيلُ

    مِن كُلِّ نَضَّاخَةِ الذِّفْرى إذا عَرِقَتْ
    عُرْضَتُها طامِسُ الأعْلامِ مَجْهولُ

    تَرمي الغُيوبَ بِعَيْنَي مُفْرَدٍ لَهَقٍ
    إذا تَوَقَّدَتِ الحُزَّانُ والمِيلُ

    ضَخْمٌ مُقَلَّدُها فَعَمٌ مُقَيَّدُها
    في خَلْقِها عن بَناتِ الفَحْلِ تَفْضيلُ

    حَرْفٌ أَخوها أبوها مِن مُهَجَّنَةٍ
    وعَمُّها خالُها قَوْداءُ شِمْليلُ

    يَمْشي القُرادُ عليها ثمَّ يُزْلِقُهُ
    منها لَبانٌ وأقْرابٌ زَهاليلُ

    عَيْرانَةٌ قُذِفَتْ في اللّحْمِ عَنْ عُرُضٍ
    مِرْفَقُها عن بَناتِ الزُّورِ مَفْتولُ

    كأنَّ ما فاتَ عَيْنَيْها ومَذْبَحَها
    مِنْ خَطْمِها ومِن اللّحْيَيْنِ بِرْطيلُ

    تُمِرُّ مِثْلَ عَسيبِ النَّخْلِ ذا خُصَلٍ
    في غارِزٍ لم تَخَوَّنْهُ الأَحَالِيلُ

    قَنْواءُ في حُرَّتَيْها للبَصيرِ بها
    عِتْقٌ مُبينٌ وفي الخَدَّيْنِ تَسْهيلُ

    تَخْدي على يَسَراتٍ وهي لاحِقَةٌ
    ذَوابِلٌ وَقْعُهُنَّ الأرضَ تَحْليلُ

    سُمْرُ العُجاياتِ يَتْرُكْنَ الحَصى زِيَماً
    لم يَقِهِنَّ رُءُوسَ الأُكْمِ تَنْعيلُ

    يوماً يَظَلُّ بِهِ الحِرْباءُ مُصْطَخِماً
    كأنَّ ضاحيهِ بالنّارِ مَمْلولُ

    كأنَّ أوْبَ ذِراعَيْها وقد عَرِقَتْ
    وقد تَلَفَّعَ بالقُورِ العَسَاقيلُ

    وقالَ للقَوْمِ حادِيهِمْ وقد جَعَلَتْ
    وُرْقُ الجَنادِبِ يَرْكُضْنَ الحَصى قيلوا

    شَدَّ النَّهارِ ذِراعَا عَيْطَلٍ نَصَفٍ
    قامَتْ فَجاوَبَها نُكْدٌ مَثَاكِيلُ

    نَوَّاحَةٌ رَخْوَةُ الضَّبْعَيْنِ ليسَ لها
    لما نَعى بِكْرَها النَّاعونَ مَعْقولُ

    تَفْري اللَّبانَ بِكَفَّيها ومِدْرَعُها
    مُشَقَّقٌ عَنْ تَرَاقِيها رَعابيلُ

    يَسْعى الوُشاةُ بِجَنْبَيها وقَوْلُهُمُ
    إنَّكَ يابنَ أبي سُلْمَى لَمَقْتولُ

    وقالَ كُلُّ خَليلٍ كُنْتُ آمُلُهُ
    لا أُلْفِيَنَّكَ إنّي عَنْكَ مَشْغولُ

    فَقُلْتُ خَلُّوا طَريقي لا أبا لَكُمُ
    فكلُّ ما قَدَّرَ الرَّحْمنُ مَفْعولُ

    كلُّ ابنِ أُنْثى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ
    يوماً على آلَةٍ حَدْباءَ مَحْمولُ

    أُنْبِئْتُ أنَّ رسولَ اللهِ أوْعَدَني
    والعَفْوُ عندَ رَسولِ اللهِ مَأْمولُ

    مَهْلاً هداكَ الذي أعْطاكَ نافِلَةَ الـ
    ـقُرآنِ فيها مَواعيظٌ وتَفْصِيلُ

    لا تَأْخُذَنّي بأقوالِ الوُشاةِ ولمْ
    أُذْنِبْ ولو كَثُرَتْ عنِّي الأَقاويلُ

    لقدْ أَقومُ مَقاماً ما لو يقومُ بهِ
    أَرى و أسْمَعُ ما لو يَسْمَعُ الفيلُ


    لَظَلَّ يُرْعَدُ إلاَّ أنْ يَكونَ لهُ
    مِنَ الرّسولِ بإذنِ اللهِ تَنْويلُ

    حتى وَضَعْتُ يَميني لا أُنازِعُهُ
    في كَفِّ ذي نَقِماتٍ قِيلُهُ القيلُ

    لَذاكَ أَهْيَبُ عندي إذْ أُكَلِّمُهُ
    وقِيلَ إنَّكَ مَسْبورٌ ومَسْؤولُ

    مِن ضَيْغَمٍ من ضِراءِ الأُسْدِ مَخْدَرُهُ
    بِبَطْنِ عَثَّرَ غِيلٌ دونَهُ غيلُ

    يَغْدو فَيَلْحَمُ ضِرْغامَيْنِ عَيْشُهُما
    لَحْمٌ مِنَ القَوْمِ مَعْفورٌ خَرَاذيلُ

    إذا يُساوِرُ قِرْناً لا يَحِلُّ لَهُ
    أنْ يَتْرُكَ القِرْنَ إلاّ وهو مَفْلولُ

    مِنْهُ تَظَلُّ حَميرُ الوَحْشِ ضامِزَةً
    ولا تَمَشَّى بِواديهِ الأَراجيلُ

    ولا يَزالُ بِواديهِ أخو ثِقَةٍ
    مُطَرَّحُ البَزِّ والدّرْسانِ مَأْكولُ

    إنّ الرَسولَ لَسَيفٌ يُسْتَضاءُ بهِ
    مُهَنَّدٌ من سيوف اللهِ مَسْلولُ

    في عُصبةٍ من قريشٍ قال قائلُهُمْ
    ببطْنِ مكّةَ لمّا أسْلَموا زولُوا

    زالوا فما زالَ أنْكاسٌ ولا كُشُفٌ
    عند اللّقاءِ ولا مِيلٌ مَعازيلُ

    شُمُّ العَرانينِ أبْطالٌ لَبوسُهُمُ
    من نَسْجِ داودَ في الهَيْجا سَرابيل

    بِيضٌ سَوابغُ قد شُكَّتْ لها حَلَقٌ
    كأنّها حَلَقُ القَفْعاءِ مَجْدولُ

    يَمْشونَ مَشْيَ الجِمالِ الزُّهْرِ يَعْصِمُهُمْ
    ضَرْبٌ إذا عَرَّدَ السُّودُ التَّنابيلُ

    لا يَفْرَحونَ إذا نالَتْ رِماحُهُمُ
    قوماً ولَيْسوا مَجازيعاً إذا نِيلُوا

    لا يَقَعُ الطَّعْنُ إلاّ في نُحورِهِمُ
    ما إنْ لَهُم عن حِياضِ الموتِ تَهْليل

    0 Not allowed!



  5. [5]
    أحمد سيد عبد الرحيم
    أحمد سيد عبد الرحيم غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 2,132
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخ الزميل الفاضل طريق الهندسة

    1- تقول:
    اتمنى ان تكون ياباشمهندس قد اطلعت على القصيدة
    >> نعم أخى الكريم , إطلعت عليها وشاهدتها قبل أن أكتب مشاركتى الأولى

    2- تقول:
    وان لايكون ردك هجوما دون تركيز حتى تصيب الهدف و لتكون هجمتك مصوبة لخارج الميدان
    >> أخى الفاضل الكريم , أنا لست فى حرب معك وليس بيننا (هجوم) أو (أهداف تصاب) أو (هجمات) أو (ميادين قتال) , بل إنى لا أعرفك وليس بينى وبينك أى تعامل سابق او خلاف.
    إنما كان المقام مقام حسبة وسد للذرائع فتأمل يا اخى.

    3- تقول:
    و ليست موجه لفتاه بعينها ليكون اراد التشهير بها، بل هى مدح لادب بنات الهندسه
    >> القصيدة ليست موجهة إلى فتاة بعينها
    لكنها ليست كما تقول ( بل هى مدح لادب بنات الهندسه )
    ولكنها غزل ومدح لجمال وليس لأدب فتاة مهندسة لو لكل فتيات الهندسة
    فهو يقول (وهذا نقل من الفيديو):

    وانت نفسك قلت فى مشاركتك الاولى:
    هذه القصيدة الجميلة جداً التي يتغزل فيها احد المهندسين بأحلى البنات بنات هندسة، نعم أجمل البنات
    بل إنى أرجوك مشكورا أن تشير لى على جملة واحدة تكلم فيها عن أدب (بت هندسة) ولن تجد...

    كما انى أرجوك رجاءاً خاصاً أن تشرح لى معنى : (( مهندسات في القوام ))
    التى ذكرتها فى مشاركتك الأولى لانها تحمل تلميحات جسدية غير بريئة , فأنا بصراحة لأ أعرف كيف يمكن لفتاة أن تهندس قوامها ؟؟

    4- تقول:
    و قال كلاما لم يخدش به بنت الهندسه وانما ذكرها بالوقار والادب
    >> هل هذا هو الكلام الذى ( لم يخدش به بنت الهندسه وانما ذكرها بالوقار والادب ) ؟؟؟ !!!
    والصور من الفيديو:





    أى وقار وأى ادب ذكرها به ؟؟؟

    والآن جاء دورى لأسئلك أخى الكريم
    هل حقا سمعت القصيدة أو شاهدتها من قبل؟؟؟

    5- أما عن فتوى الشيخ عبد الله بن وكيل (حفظه الله) فتقول:
    مدح الرسول – صلى الله عليه وسلم – شيئاً من الشعر نظراً إلى ما اشتمل عليه من الخير والصدق فقال – صلى الله عليه وسلم -:" إن من الشعر حكمة " رواه البخاري (6145)
    >> هل كان الشعر الذى مدحه النبى صلى الله عليه وسلم من هذه النوعية:
    (يا حلوة يا بت هندسة) (أكسيك هواى وتلبسينى نعيم هواك) (أنا بعشقك)
    (دايرك تكونى لى) (حاضن عواطفك) (ورينى يا بت هندسة) ... تورى له إيه ؟؟؟

    >> أخى الفاضل الكريم , هل تستطيع أن تقرأ هذه القصيدة فى حضرة رسول الله
    صلى الله عليه وسلم ؟؟ وما علاقة الفتوى بمثل قصيدة (يا بت هندسة)
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستمع لحسان بن ثابت يهجو المشركين
    (كما هو فى الفتوى) فالفتوى ليس لها وجه إستدلال هاهنا لإنفكاك الوجهة

    6- هنا مشكلة كبيرة فى أحد الأبيات:


    كما هو معلوم عند أهل العلم الشرعى وفى عقيدة أهل السنة والجماعة
    أنه لا يجوز وصف الله سبحانه وتعالى إلا بما وصف به نفسه فى القرآن الكريم
    أو وصفه به رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الأحاديث الصحيحة
    فهل يجوز وصف الله سبحانه وتعالى بإن له توب جمال وما دليلك أو دليل الشاعر ؟؟

    سبحان الله ...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (281) ))
    سورة البقرة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (44) ))
    سورة غافر

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!



  6. [6]
    أحمد سيد عبد الرحيم
    أحمد سيد عبد الرحيم غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2007
    المشاركات: 2,132
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ... وطالما ان الموضوع إسمه أجمل الكلام
    فحرى به ان يحتوى على اجمل الكلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ))

    سورة الزمر - الآية (23)

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!



  7. [7]
    حسام يونس
    حسام يونس غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية حسام يونس


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 286
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    اللهم اصلح احوال المسلمين في كل مكان
    الموضوع ده مش مكانه هنا يا جماعة الخير

    جزاكم الله خيرا
    تحياتي للجميع

    0 Not allowed!



  8. [8]
    نظير البياتي
    نظير البياتي غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية نظير البياتي


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 131
    Thumbs Up
    Received: 47
    Given: 40
    يا جماعة الخير اتقوا الله وخلونة بالمفيد من المعلومات والبرامج التي تخص الهندسة وليس الشعر وغيرها يعني قابل المهندس بالموقع يفكر بالغزل بالمهندسات الي معا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML