دورات هندسية

 

 

هل يطغى انشغالكم بالهندسة على حياتكم الاجتماعية ؟

مشاهدة نتائج الإستطلاع: أخي المهندس/ة : هل ترى نفسك

المصوتون
16. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • ناجحاً في حياتك العملية كمهندس وفي حياتك الاجتماعية والأسرية

    3 18.75%
  • ناجحاً كمهندس ، مقصراً في الجوانب الاجتماعية

    4 25.00%
  • مقصراً كمهندس ولكنك تحقق نجاحاً اجتماعياً طيباً

    2 12.50%
  • مقصراً في كلا الجانبين ، وتحتاج لصياغة توازنٍ جديد في حياتك بمختلف جوانبها

    7 43.75%
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 23 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 43
  1. [11]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر عيون مشاهدة المشاركة
    سأقول لك بأختصار ماذا فعلت بى وسوف اترك لك التقدير
    لقد تركت اهلى واصدقائى ووطنى وكل شىء ارتبطت به
    واعمل بالخارج وحيدا لايربطنى بهم الا التليفون والانترنت
    وشكرا للهندسه

    الله يوفقك أخي ماهر ويعطيك العافية

    الغربة لها ثمن باهظ ، لقد ذقنا طعمها وأدركنا معناها وحجم المعاناة فيها ..
    لذلك فأنا أقدر شعورك ، وأنت في حالتك مضطر للاقتصار فقط على الهاتف بسبب البعد والسفر ، والسعي وراء الرزق ، هناك حالات أخي الكريم في بلدهم وبين أهلهم ، ولا يستطيعون التوفيق بين العمل والأسرة ، أرجو أن ينجحوا بإيجاد صيغة تسعدهم وتسعد من حولهم بقربهم ...

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  2. [12]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحلول مشاهدة المشاركة
    أهلاً أختي..


    هو أمر يحصل مع الكثيرين، ليس فقط في مجال الهندسة، ولكن في كثير من المجالات.. وهو مرتبط أولاً وأخيراً بمنهجية العمل ومستواه المختلف بين البلد والآخر..

    ولكن نعم، بشكل أو بآخر يمكن أن نقول أن هذه الظاهرة موجودة في معظم البلدان.. ولكن أعود وأقول بأن حضورها نسبي..

    بالنسبة لي شخصياً، أعتقد أني أحاول الموازنة تماماً بين الأمرين، فلم يطغى عملي أبداً على النواحي الاجتماعية.. ولكن من يدري، بعد شوي وقت يبلش النق، ممكن

    بالمناسبة، أنتِ ربطتِ النواحي الاجتماعية بحق الآخرين على المخصوص بالموضوع (أي من يعمل)، طيب أنا عندي وجهة نظر أخرى، وهي حق الجسد على هذا الشخص.. وهو الذي لا يقل أهمية عن حق الآخرين عليه.. وهنا أذكرك بالمثل الشائع في سوريا والذي يقول:
    (المرأة والطفل الصغير .. يقولون .. الرجل على كل شيء قدير)

    شكراً لكِ على الموضوع.. بارك الله بك..


    تقبلي تحيـــــاتي..
    أهلا أخي ابو الحلول ..
    طبعاً الانشغال موجود بكل المهن وبكل الدول لمن يحب أن يتقن عمله ويبدع فيه ، فلا بد من أن تأخذ المهن حقها من وقتنا وجهدنا ، ولكن بدون مبالغة ، وبدون إضاعة لحقوق آخرين في حياتنا - لهم أهميتهم وحضورهم - من اولاد وأزواج ووالدين وأقارب وأصدقاء .....

    ومن المهم أن يفكر المرء منا بنفسه - أتفق معك في ذلك - ، فهذا لا يعني الأنانية ، بل إنه من المهم ان أكون أنا بخير أولاً لاسباب :
    1)لأنهض بمسؤولياتي تجاه غيري ومن هم تحت رعايتي .
    2) وحتى لا أصبح منهكاً وينهشني المرض ، ففي هذه الحالة سأكون في حاجة لعون غيري بدلاً من أن اكون عوناً للآخرين .

    وهنا أود الإشارة لنقطة مهمة :
    يربط الطب أمراض العصر اليوم بالحالة النفسية ( ضغط ، سكري ، ذبجات قلبية ) عافانا الله وإياكم ، السعادة على صعيد الأسرة وهذا الترابط الودود ، يعطيك هدوءاً نفسياً رائعاً ، يدفعك حتى للعطاء في العمل ، سمعت قولاً جميلاً لأحد الأشخاص الناجحين ، يقول : هموم العمل بالنسبة لي كالمعطف ، أخلعه وظاعلقه عند الباب بمجرد دخولي لمنزلي ، فهو يدرك تماماً أن من دخل للتو من باب المنزل ليس المدير ( فلان ) كما كان في الشركة ، بل هو شخص يلعب دوراً آخر في الحياة هو زوج واب وابن يمارس حياته العادية كأي انسان عادي ...


    وكان النبي - أسوتنا وقدوتنا - صلى الله عليه وسلم يداعب أحفاده وهو :
    قائد الأمة العسكري
    والمعلم والمؤدب
    والنبي وحامل هموم الرسالة
    ومهما بلغ الانشغال باي رجل في عصرنا فلن يبلغ مقدار انشغال الرسول صلى الله عليه وسلم ، ومن أحبه صلى الله عليه وسلم مشى على دربه وتمسك بمنهجه ...
    وجزى الله رجالنا عنا خير الجزاء ، نعم حملهم ثقيل ولكنهم بإذن الله أهل لهذه المسؤولية ...

    أخي أبو الحلول ...

    لكل إنسان في هذه الحياة رسالة ، وكل ميسر لما خلق له ، فلما تشوف شخص حمله ثقيل فاعلم أن الله عز وجل يعلم بحكمته البالغة أن هذا الإنسان يستطيع النهوض بهذا الحمل وأن طاقته كبيرة إن أحسن استثمارها ....

    في القرآن الكريم في أواخر سورة البقرة دعاء رائع ، أحبه من كل قلبي ، في قوله تعالى :


    " ربنا لاتواخذنا إن نسينا او أخطأنا ، ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ، ربنا ولا تحمّلنا مالا طاقة لنا به واعفُ عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين "



    أخي الكريم ..
    لكَ تحيــــاتي

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  3. [13]
    إنشائي طموح
    إنشائي طموح غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية إنشائي طموح


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 382
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    [quote]
    السلام عليكم ،
    لقد أثرت أختي الكريمة نقطه في غاية الأهميه:
    طبعا أعتقد أن الغالبية العظمى منا تلهيهم الحياه العملية بشكل كبير عن الكثير من الواجبات الاجتماعية سواء في حق نفسه أو غيره، وتفسير ذلك هو محاولة الفرد في تحقيق ذاته ماديا ومهنيا وذلك يكون في بداية الحياة العملية للإنسان ، ولكن للأسف فإن الكثير ينسى نفسه في هذا الاتجاه حتى يضيع العمر ويجد نفسه في النهاية مقصر في الجانبن ،،، فلا هو حقق أحلامه المادية والمهنية و من جهة أخرى خسر حياته الشخصية والاجتماعيه، لذا على كل منا مراجعة نفسه من حين لاخر والتوازن هو أفضل شيء.
    أعاننا الله وإياكم ووفقنا لكل خير.

    0 Not allowed!


    م.يحيى

  4. [14]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنا الأمل مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم :
    اشكركي اختي على طرح الموضوع و انا اخترت الخيار الثاني في التصويت .
    لانني احس بانني مجتهدة بدرجة كبيرة في الدراسة وفاشلة كبيرة في علاقاتي الاجتماعية .
    ولكن الغلط ليس مني انا فقط بل من اهلي ايضا فهم لا يقررون الخروج الا باليوم الذي عندي به امتحان لكي ابقى مع اخوتي الصغار في المنزل فيجرجون ويتنزهون و انا ابقى لكي اعاني من الصراخ و الضجيج و لا استفيد من ذلك الوقت و لكن احيانا اذهب لعائلتي و اقربائي و ازورهم و اتكلم معهم على الانترنت و التلفون و لم اقطع احد .
    و لكن الفشل في العلاقات الاجتماعية واااااااااااااضح

    سنا الأمل .... وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    عزيزتي استمتعي بحياتك

    استمتعي حتى - بما ترينه مملاً وصعباً - بجلوسك مع إخوتك بغياب أهلك ، واحتسبي الأجر على الله ، طبعاً لا أريد أن أتكلم بالمثاليات ، أنا أيضاً ينتابني هذا الشعور بالملل عند مجالسة الأطفال وبكاؤهم وطلباتهم الكثيرة ، ولكنني اكتشفت أنني عندما أركز تفكيري وأوجه عاطفة المحبة بداخلي نحو الطفل ، ستتحول جلستي مع الطفل إلى لحظات سعادة رائعة ..
    احكي لهم قصة
    لاعبيهم ، فأنت أم مستقبلاً ويجب أن يكون لك - استراتيجية ناجحة - في التعامل مع الأطفال
    أحياناً أقوم بتحضير البيتزا او فطائر باستخدم العجين ، واعطي فرصة لأختي الصغيرة بالمشاركة في العمل ، الأطفال يحبون المشاركة ويحبون العجين بالذات واللعب به وتشكيله ، وعندما يعود أهلي للمنزل ، نفاجئهم بطبق رائع من البيتزا ، وساعات قضيتها مع أختي بدون ملل أو بكاء ومشاكل !

    استمعتي بحياتك ، المرأة مهما بلغت من الانشغال
    انا برأيي بيتها يأتي أولاً سواء كانت متزوجة أم غير متزوجة لها دور هام جداً في المنزل .

    وإن مد الله في عمري وأتيحت لي خيارات وظروف مناسبة مستقبلاً على صعيد حياتي الشخصية ، فسأختار وبلا تردد أن أكون أماً بالمقام الأول ، قبل أن أكون مهندسة ...

    وليكن ابني أو ابنتي - مميزون - من حفظة القرآن الكريم ، بدلاً من أن يكونوا أطفالاً عاديين ..
    المربي أيضاً يجب أن يكون على درجة عالية من الثقافة ، والهندسة يمكن لها أن تكون في خدمتي وأنا منشغلة في بيتي وبين اهلي ....

    شكرا لك على مشاركتنا لتجربتك
    أمنياتي القلبية لكِ بالتوفيق

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  5. [15]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد محمد خالد مشاهدة المشاركة
    نرجع للجد.....اذا احسن الشخص الاختيار فان الشخص قد يعتبر الايام والسنين التي سبقت النق مضيعة لحياته وهو ما حدث معي فعلا والحمد لله رب العالمين.
    أخي جهاد
    تحية لهذه الروح المتفائلة بالمستقبل
    وأسأل الله أن يسعدك في حياتك
    وبتستاهل مني التقييم

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  6. [16]
    bayan1
    bayan1 غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 9
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    سلام
    والله الموضوع جدا مهم لانه انا مثلا هلا سنة رابعة والله بحس كاني حامل جبل من الدراسة بس مو لانه ما في وقت لا لانه نحن برمجنا انفسنا على الراحة والكسل وما تعودنا نشتغل تحت الضغط
    يعني لو نظرنا لسيرة الرسول واصحابه لادركنا مدى استغلال الوقت بالثانية بالعمل وافادة الغير ولا ننسى قول الرسول بان وقت النوم قد ولى
    المشكلة اني بعرف اهمية الوقت بس ..........
    يمكن صعب انه الواحد ينتقل من وضع لوضع بسرعة بس بحاول ادخل في دراسة العلم الشرعي لانه خير علم وصدقوني انه الهندسة والعلم يلي بناخده ولا شي بالنسبة للي اشتغلوه علماءنا زمان يعني نحن بندرس شي عالجاهز وقال مضغوطين طيب هم اشتغلو لاوجدو هالعلم وعملو معادلاته و.......
    يعني عن جد نحن امة غير قارئةوغير عاملة . والله لازم ننهض وما نبالغ ونقول انا بنعمل المعجزات نحن ما بنعمل شي بالعكس نن بنضيع بالعلم الحقيقي ..
    ان شالله يكون قصدي واضح
    الله ينصر المقاومة

    0 Not allowed!



  7. [17]
    إنشائي طموح
    إنشائي طموح غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية إنشائي طموح


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 382
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    السلام عليكم ،
    لقد أثرت أختي الكريمة نقطه في غاية الأهميه:

    طبعا أعتقد أن الغالبية العظمى منا تلهيهم الحياه العملية بشكل كبير عن الكثير من الواجبات الاجتماعية سواء في حق نفسه أو غيره، وتفسير ذلك هو محاولة الفرد في تحقيق ذاته ماديا ومهنيا وذلك يكون في بداية الحياة العملية للإنسان ، ولكن للأسف فإن الكثير ينسى نفسه في هذا الاتجاه حتى يضيع العمر ويجد نفسه في النهاية مقصر في الجانبن ،،، فلا هو حقق أحلامه المادية والمهنية و من جهة أخرى خسر حياته الشخصية والاجتماعيه، لذا على كل منا مراجعة نفسه من حين لاخر والتوازن هو أفضل شيء.
    أعاننا الله وإياكم ووفقنا لكل خير.

    0 Not allowed!


    م.يحيى

  8. [18]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    [quote=إنشائي طموح;997390]
    السلام عليكم ،
    لقد أثرت أختي الكريمة نقطه في غاية الأهميه:
    طبعا أعتقد أن الغالبية العظمى منا تلهيهم الحياه العملية بشكل كبير عن الكثير من الواجبات الاجتماعية سواء في حق نفسه أو غيره، وتفسير ذلك هو محاولة الفرد في تحقيق ذاته ماديا ومهنيا وذلك يكون في بداية الحياة العملية للإنسان ، ولكن للأسف فإن الكثير ينسى نفسه في هذا الاتجاه حتى يضيع العمر ويجد نفسه في النهاية مقصر في الجانبن ،،، فلا هو حقق أحلامه المادية والمهنية و من جهة أخرى خسر حياته الشخصية والاجتماعيه، لذا على كل منا مراجعة نفسه من حين لاخر والتوازن هو أفضل شيء.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :

    لقد أعجبني هذا التفسير ، ومن حق أي أنسان أن يملك الطموح ويسعى لتحقيق طموحاته ولكن بتوازن كما تفضلت ..
    ومن أنفع ما يقوم به أحدنا في حياته ، أن يحاسب نفسه قبل الحساب في الآخرة ،وأن يزن أعماله قبل أن توزن عليه ...

    هناك لذة رائعة تغذي عواطفنا ، نكتسبها من حياتنا الاجتماعية الجميلة ، فعندما نخدم الوالدين - وهذا واجب وليس فضل نتفضل به عليهما - ويرد الأبوان بالدعاء
    ( روح يا ابني / أو يا ابنتي : الله يرضى عليك ) ...!

    هذا أغلى من أي مكسب مادي ممكن تحقيقه ، على خريطة انشغالاتنا ، لا بد من حضور الجانب الاجتماعي والأسري بقوة ..

    أعاننا الله وإياكم ووفقنا لكل خير.


    آميـــــن

    أخي الكريم
    جزاك الله خيراً

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  9. [19]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنسانة من تراب مشاهدة المشاركة
    أهلا أخي ابو الحلول ..
    طبعاً الانشغال موجود بكل المهن وبكل الدول لمن يحب أن يتقن عمله ويبدع فيه ، فلا بد من أن تأخذ المهن حقها من وقتنا وجهدنا ، ولكن بدون مبالغة ، وبدون إضاعة لحقوق آخرين في حياتنا - لهم أهميتهم وحضورهم - من اولاد وأزواج ووالدين وأقارب وأصدقاء .....

    ومن المهم أن يفكر المرء منا بنفسه - أتفق معك في ذلك - ، فهذا لا يعني الأنانية ، بل إنه من المهم ان أكون أنا بخير أولاً لاسباب :
    1)لأنهض بمسؤولياتي تجاه غيري ومن هم تحت رعايتي .
    2) وحتى لا أصبح منهكاً وينهشني المرض ، ففي هذه الحالة سأكون في حاجة لعون غيري بدلاً من أن اكون عوناً للآخرين .

    وهنا أود الإشارة لنقطة مهمة :
    يربط الطب أمراض العصر اليوم بالحالة النفسية ( ضغط ، سكري ، ذبجات قلبية ) عافانا الله وإياكم ، السعادة على صعيد الأسرة وهذا الترابط الودود ، يعطيك هدوءاً نفسياً رائعاً ، يدفعك حتى للعطاء في العمل ، سمعت قولاً جميلاً لأحد الأشخاص الناجحين ، يقول : هموم العمل بالنسبة لي كالمعطف ، أخلعه وظاعلقه عند الباب بمجرد دخولي لمنزلي ، فهو يدرك تماماً أن من دخل للتو من باب المنزل ليس المدير ( فلان ) كما كان في الشركة ، بل هو شخص يلعب دوراً آخر في الحياة هو زوج واب وابن يمارس حياته العادية كأي انسان عادي ...


    وكان النبي - أسوتنا وقدوتنا - صلى الله عليه وسلم يداعب أحفاده وهو :
    قائد الأمة العسكري
    والمعلم والمؤدب
    والنبي وحامل هموم الرسالة
    ومهما بلغ الانشغال باي رجل في عصرنا فلن يبلغ مقدار انشغال الرسول صلى الله عليه وسلم ، ومن أحبه صلى الله عليه وسلم مشى على دربه وتمسك بمنهجه ...
    وجزى الله رجالنا عنا خير الجزاء ، نعم حملهم ثقيل ولكنهم بإذن الله أهل لهذه المسؤولية ...

    أخي أبو الحلول ...

    لكل إنسان في هذه الحياة رسالة ، وكل ميسر لما خلق له ، فلما تشوف شخص حمله ثقيل فاعلم أن الله عز وجل يعلم بحكمته البالغة أن هذا الإنسان يستطيع النهوض بهذا الحمل وأن طاقته كبيرة إن أحسن استثمارها ....

    في القرآن الكريم في أواخر سورة البقرة دعاء رائع ، أحبه من كل قلبي ، في قوله تعالى :


    " ربنا لاتواخذنا إن نسينا او أخطأنا ، ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ، ربنا ولا تحمّلنا مالا طاقة لنا به واعفُ عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين "



    أخي الكريم ..
    لكَ تحيــــاتي
    أهلاً أختي الكريمة..

    صحيح تماماً، وأنا أوافقك في موضوعك منذ البداية، ولم تكن مشاركتي اختلافاً بل كانت لتوسيع رقعة التفكير في الموضوع بالتفكير في جميع الظروف والشروط المحيطة..

    ما قصدته أنا بالاختلاف النسبي، هو الوضع الذي نعيشه اليوم..
    أقصد طبيعة العمل المختلفة بين البلدان، وهذا الختلاف إما بسبب التقدم العملي والتكنولوجيا، أو لأسباب أخرى..
    يمكنك وبكل وضوح ودون أي جهد أن تحصلي على مقارنة كبيرة جداً بين العمل في سوريا مثلاً والعمل في دول الخليج، أقصد طبيعة العمل لنا كمهندسين واختلافه..
    على المستوى الهندسي، طبعاً لا مجال للمقارنة بين التكنولوجيا هنا وهناك، فلا يخفى على أحد مستوى الحضارة الذي توصلت له أبو ظبي ودبي مثلاً، أو السعودية.. ولكن للأسف هذا التطور (المشكور طبعاً) كان ومازال على حساب هذه الحياة الاجتماعية التي قصدتيها أنت..
    أصدقائي المهندسون هناك لا أمثلهم، أو هم أنفسهم حتى، إلا بالمكنات أو الآلات.. وأما الحياة الاجتماعية (صفر)..
    ربما السبب الأول والأخير الذي جعلني أؤسس عملي في مدينتي دمشق هو الحياة الاجتماعية التي أحبها..

    بالنهاية لا يسعني إلا أن أشكرك جزيل الشكر على مواضيعك المهمة فعلاً، وأن أعبر عن مدى إعجابي بطريقة سردك لمشاركاتك وردودك الموزونة الواعية، التي تجعلني شبه متيقن بأن لك بعض المساهمات في بعض وسائل الإعلام، ولنقل المكتوبة حصراً..

    تقبلي تحيـــــاتي وتقديري..

    0 Not allowed!




  10. [20]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد محمد خالد مشاهدة المشاركة
    يقال ان احدهم تزوج وبلش معه النق كل يوم....نق نق نق فعرض على زوجته ان تنق يوما وتريحه يوما فوافقت.
    في اليوم الاول نقت على راسه حتى شبعت وفي اليوم الثاني كان مسترخيا كونه سيمضي يومه لا نق الا انها بدأت تقول له: بكرة النق ...بكرة النق...بكرة النق....الخ
    نرجع للجد.....اذا احسن الشخص الاختيار فان الشخص قد يعتبر الايام والسنين التي سبقت النق مضيعة لحياته وهو ما حدث معي فعلا والحمد لله رب العالمين.
    أكيد أخي جهاد.. ما ذكرتُ تلك العبارة إلا مازحاً..
    ولكن ومن وجهة نظر أخرى، مع سير الحياة اليومية، تزداد قناعتي بأن الاختيار ليس لي فيه إلا نسبة صغيرة جداً، وإنما الأدرى بالنفس وما فيها هو المولى عز وجل.. طبعاً الكلام ينطبق على كل من الجنسين..

    هنا أذكر عبارة مضحكة فعلاً أتمنى ألا تزعج أحداً من أخواتنا، فلا أرغب بذلك، ولكنها عبارة أحد الأصدقاء الذي عانى فعلاً بعد زواجه، نسأل الله له ولنا التوفيق دائماً..
    كانت نصيحته لي دائماً.. لا يمكن الوثوق بأحد من المظهر أو من خلال بعض العبارات الرنانة، وإنما (عملية الارتباط بامرأة معينة .. تشبه عملية شراء بطيخة عَ المكسر) هههههه أي أن هذه العملية أمر غامض لا تظهر خوافيه إلا بعد الارتباط..

    أعتذر مرة أخرى عن العبارة، ولكن أعتقد هي واقع أضعه أنا هنا لكل من الجنسين لا أحصر فيه فقط المرأة..

    وأعتذر عن تغير اتجاه الموضوع، ولنعود للموضوع الأصلي..

    تقبلوا جميعاً تحيـــــاتي..

    0 Not allowed!




  
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 23 4 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML