دورات هندسية

 

 

صــــــــــاحبي قتلني :: مؤلمة جــــــــدًا جـــــــدًا ::

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19
  1. [1]
    الصورة الرمزية مصطفى بن الساعى
    مصطفى بن الساعى
    مصطفى بن الساعى غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 602
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    صــــــــــاحبي قتلني :: مؤلمة جــــــــدًا جـــــــدًا ::

    صــــــــــاحبي قتلني . . . . . . . .

    أمسك توفيق بشهادة الثانوية العامة فرحًا مسرورًا . . لا تكاد عيناه تصدقان الدرجات العالية التي حصل عليها ، ركد بالشارع بسرعة وجعل يمر بين بيوت القرية ، حتى وصل إلي بيته وفتح الباب ورمى بجسده النحيل في حضن أمه الحبيبه ، وجعل يقبلها من خديها وعلى يديها وعلى رأسها وهو يقول: أبشرك يا أماه فقد حصلت على مجموع تسعة وتسعين بالمائمة في الثانوية العامة ، لم تتمالك الأم دموع عينيها ، جلست تضم ابنها الوحيد على صدرها وتدعو له بالتوفيق والفلاح وقالت له : أنت موفق على اسمك يا توفيق ، قال لها يا أماه : أخيرًا تحقق الحُلم وسأدخل كلية الطب ولأتخرج طبيبًا واداويكي من جميع الأمراض كي تكوني دائما بصحة جيدة ، قالت له الأم المقعدة بارك الله فيك يا ولدي ولا حرمني منك .

    كان توفيق يسكن مع أمه المشلولة ووالده العجوز وأخته الوحيدة التي تكبره بسنة واحدة فقط ، وبدأ توفيق يحقق حلمه وتقدم بطلبه إلي كلية الطب في المدينة البعيدة عن قريتهم ، وتم قبول طلبه ورجع إلي قريته حتي يحين موعد الدراسة وأشرقت شمس صباح ذلك اليوم الذي سيودع فيه أسرته الصغيرة ، حمل حقيبه سفره وحمل ثيابه وأدواته وعند باب المنزل نزلت من عينيه دموع الوداع ، قبل والدته ووالده وأخته وانصرف ، وقال سأتصل بكم كل أسبوع لأخبركم بالأخبار ، ولكنها بدأت رحلة المعاناه .

    وصل توفيق إلي المدينة ، وكان في أحد الإسكانات القريبة من كليته ، وكان جميع الساكنين في الإسكان من زملائه بكليه الطب ، ولذلك لم يجد توفيق صعوبة في التعرف على هؤلاء الرفقة ، لكنه كان يجد منهم تقصيرًا طويلاً في الصلوات المفروضة ، وربما سهر لساعات طويلة متأخرة من الليل فكان يتجنب الجلوس معهم قدر الإمكان ، ويحرص على اداء الصلوات جماعة في المسجد المجاور لإسكانهم .

    مرت الشهور سريعة وتوفيق يتقدم في دراسته للأمام ، يفوز بالدرجات العالية ويحصد العلامات الكبرى ، حتى نال إعجاب معلميه وزملائه ، وكان يطمئن من حين لآخر على حال والديه وأخته ، حتى جاء ذلك اليوم الذي دخل فيه ذلك الشاب إلي اسكانهم ، وسكن هنالك في الغرفة المجاورة لغرفة توفيق .

    كان وائل مؤذيًا بصوت مسجله الذي ينبعث منه غناء صاحب ، حاول توفيق نصحه أكثر من مرة ، لكنه فشل .

    في يوم من الأيام ترك وائل غرفة توفيق وفتح توفيق الباب ، ابتسم له وائل وقال : أريدك أن تشرب عندي الشاي هذه الليلة ، فسيأتيني مجموعة من الشباب وسيعجبونك كثيرًا ، واستجاب توفيق للطلب ، واجتمعت المجموعة تلك الليلة على النوادر والطُرف والضحك ، ووجد توفيق معهم اُنسًا لبعض الوقت ، وتواعدوا على الخروج لإحدى الإستراحات في نهاية الأسبوع ، وجاء ذلك اليوم ، خرجوا للإستراحة وتبادلوا الأحاديث الكثيرة ، كانت الشيشة تنتقل بينهم وكان توفيق يرفض مشاركتهم ، غمز وائل بعينه لأحد الحاضرين فقال ذلك الفتي : سأدخل لأجهز لكم شايًا لذيذًا تنسون أنفسكم معه ، ضحك الجميع ، وبعد دقائق عاد الذئب بنظراته المريبه ، يحمل براد الشاي ؛ شرب الجميع وبدأت الدنيا تتغير في عيونهم ، أكثروا من الضحك والقهقه . . استلقوا على ظهورهم . . بعضهم فقد الوعي وبعضهم بدأ في السعال الشديد ، كان هذا نتيجة تلك الحبوب الصفراء التي ألقاها تلك الخبيث في براد الشاي.
    انتهت تلك الليلة وعاد كلٌ إلي غرفته.
    في الصباح : احس توفيق بالآلم شديدة في رأسه وفي يديه ؛ ترك باب غرفة وائل ، قال أرجوك ساعدني يا وائل للوصول إلي المستشفى فرأسي يكاد ينفجر من الآلم ، قال وائل لا تخف . . عندي دوائك ؛ ولمعت عيناه ببريق الخبث والدهاء ، ودخل إلي مطبخ غرفته الصغيرة ، وسريعًا أعد كوبًا من الشاي المنعش ، وبعد دقائق أحس توفيق بالراحة . . وتعجب ! وسأل وائل ما الذي فعلته ، ابتسم وائل ابتسامته الصفراء وقال هذه خلطة الشاي العجيبة ، ومرت الأيام . . وسقط توفيق في شِباكِ المخدرات . . اسَرَته تلك الحبوب ، فتت قواه . . نَحَلَ جسمه كثيرا . . شحب وجهه ومال إلي السواد . . ونسي في زحمة الشهوات أمه المسكينة ووالده الضعيف واخته الحبيبة - لا . . . لا تسألوا عن توفيق فإنه الآن اسير تلك السموم - مرت تلك الأيام . . أوقعه اؤلئك الاشرار في شباك الزنا والبغاء ، فأصبح لهم في كل اسبوع صيدًا ثمينًا من فتيات المسلمين ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    مرت سبعة أشهر كاملة تدهورت فيها حالة توفيق ، فصل من الجامعة بسبب غيابه المتكرر ، وتردي مستواه الدراسي ، ونسي خلال تلك الأشهر السبعة والدته ووالده واخته واصبح في هذه المدينة مجهول الهوية يبحث عن الشهوة واللذة فحسب . . يالله . . نسي قريته الجميلة . . نسي مسجد الحي القديم . . نسي بيته المتواضع . . نسي تلك الحارة الجميلة وأصدقاء الطفولة . . نسي مدرسته الثانوية وزملائه في التوعية الإسلامية . . نسي لحظات السعادة التي كان يجدها . . نسي كل شيء حتى جاء يوم الألم . . حتى جاء يوم الخوف . . وصل إلي مكان الإستراحة التي يقعون فيها في الفاحشة ، استقبله أحد الزملاء ، وقال غاضبًا لماذا تأخرت يا توفيق ؟ . . اسكته توفيق وقال : ماذا عندك ، فقال لقد حصلنا الليلة على فتاة جميلة وقد انتهينا جميعًا منها وقد جاء دورك الآن وهي في الغرفة الأخيرة . .
    صار بخطواته المتهالكه ، حتى وصل إلي باب الغرفة . . فتح الباب . . دخل واغلقه وراءه بإحكام . . التفت إليها . .وزاد خفقان قلبه . . وتسارعت النبضات . .
    كانت تلك الفتاة تجلس في زاوية الغرفة وقد وضعت رأسها بين ركبتيها ، وجلست القرفصاء تبكي . . أقبل إليها . .وشعر بشيء ما يجذبه نحوها . . ثم انحني إليها وهو يقول :
    هيا يا حبيبتي . . ثم رفع رأسها بيديه . . . . . وكانت الصـــــاعقــة . .
    لا ............................. لا ............................. أختي ............... أختي كيف
    جئتي إلي هنا . . . انهار يمشي بجانبها - توفيق - . . . . قالت وا اسفي عليك يا توفيق ، تركتنا . . . نسيتنا . . . نسيت الصدر الحنون الذي كان يضمك كلما احسست بألم . . نسيت أمنياتك التي كنت تخبرني بها . . نسيت القلب الذي كان يحمل عنك همومك . . نسيت لحظات السعادة في بيتنا الصغير . . أبوك مات قبل خمسة أشهر . . وأمك أصيبت بشلل كامل . . وأنا أمشي بحيره وحيدة . . لا معين لي ولا مساعد . . فجمعت بعض المال وسافرت إلي المدينة لأسأل عنك في كليتك فأخبروني أنك فصلت من الجامعة قبل سبعة أشهر ، فزاد ألمي وحزني وصرت أبحث عنك في كل مكان وأسأل عنك في مجمعات الشباب واسكانهم حتي جاء ظهر أحد الأيام وركبت أحدى سيارات الأجرة ووقعت في أيدي الأشرار ، وفقدت طهري وحيائي . . وها أنت الآن تريد تدمير ما بقي من حياتي . . . . . . . . . يااااااااااا حسرتي على أخي . . . . . . . . يااااااااااا حسرتي على أخي . . . . . . . . يااااااااااا حسرتي على أخي . . . صرخ بأعلى صوته سامحيني يا أختي . .


    انتهت ويُتبع بإذن الله
    التفريغ بقلم / مُحبكم في الله / أبي الفضل مصطفى بن الساعي

  2. [2]
    مصطفى بن الساعى
    مصطفى بن الساعى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى بن الساعى


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 602
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    خذي قلبي إليك ِ ومزقيه . . . . خذي ما احتويه واحتويك ِ
    خذي إن كان يرضيك ِ احتراقي . . . فلم أملك سواه لتأخذيه
    خذيني واجرحي ما شئت ِلكن . . . . دعى لي خاطري لا تجرحيه
    وإن شئتي اجرحيه وخضِّبيه بلون دمي . . . وإن شئت ِ اسحقيه
    كرهت العيش ما اقصاه عيشًا . . . دهاليز المزلة تحتويه
    أيا أختاه . . أيا أختاه كيف أتيتي ، حلا غضتّي الطرف عن عفنٍ كريهي
    رأيتك . . فاقشعر الجلد هولا . . وصار القلب يصرخ فاسمعيه
    طعنت حشى حيائك ِ فاعذريني . . هو الشيطان يغوي متقيه ِ
    وهل تطفى بعذرك ِ نار قلبي . . . أبيت أبيت لا . . لا تعذريه
    فصاحت من اساها وعفافٍ . . . ووا عرضي ووا شرفي وتيهي
    يكاد أخي يكمل هدم طهري . . . ويغرس حربه الأرجاس فيهِ
    ألا يا خيبة البصر المغشى . . . . في احلام تقول بمرتجيه
    اتيت اراه هل أمسى طبيبًا . . . فأبصرت الخنا بيديك فيهِ
    وحُمِّلتُ المواجع مثقلاتٍ . . . بأنات العذاب وما يليه
    ومن يرم ِ الحرام فسوف يُرمى . . . به في اهله أو في بنيه
    أيا أماه ابنك ِ وجه سوءٍ . . . ولو ابصرته لم تعرفيه
    أيا أماه ابنك ِ صار عبدًا . . . لساداة الهوى لم تدركيه
    الا ليت الممات يباع إنا إذن بالمال والدم نشتريه . .

    يا بؤس اصدقاء السوء . . يا خسارة حياتهم

    0 Not allowed!


    قل : استغفر الله والله اكبر والحمد لله ولا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    من فضلك : صل على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

  3. [3]
    مصطفى بن الساعى
    مصطفى بن الساعى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى بن الساعى


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 602
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    يُتبع إن شاء الله

    احاول كتابة اخرى

    0 Not allowed!


    قل : استغفر الله والله اكبر والحمد لله ولا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    من فضلك : صل على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

  4. [4]
    مصطفى بن الساعى
    مصطفى بن الساعى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى بن الساعى


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 602
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    لتعم الفائدة
    up
    up
    up

    0 Not allowed!


    قل : استغفر الله والله اكبر والحمد لله ولا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    من فضلك : صل على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

  5. [5]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    قصة رائعة جدا أكملها أنا معك

    0 Not allowed!






  6. [6]
    م وائل حسنى
    م وائل حسنى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م وائل حسنى


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 1,772
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    ارسل الى المهندس والروائى مصطفى بن الساعى رسالة تحية واحيية على هذه القصة الجميلة والمأخوذ منها عبر
    ولكن هلى تسمح لى بتعليق استوضح فية ما بداخل عقلى من افكار راودتنى
    سؤال. هل الخطأ فى الصديق ؟
    سؤال. هل المسئول عن هذا هو الصديق ؟
    سؤال .هل كل ما ارتكبه من اخطاء ترجع الى الصديق ؟
    دعنى اجاوب على هذه الاسئلة باجابة واحدة وهى ( لا )
    يرجع كل هذا الى الشخص نفسه لانة يعرف ان سلوكيات الصديق غير سليمة من الاول
    وفى المقام الاول هل هذا هو صديق . هل لانة سكن معه فى غرفة واحدة يبقى صديق ؟
    اعتقد لا . ولكن نعتبر انه صديق كما ورد بالقصة
    كيف يذهب معه الى مكان لا يعرفه وهو عارف ان تصرفاته غير سليمه
    اعتبر انه اخذا الشراب الذى به المخدر على خيانة لماذا لا يذهب الى الطبيب للكشف حتى يعرف مابه من مرض
    ولكنه اعتمد على الصديق
    ومن هذا اقول ان الخطأليس على الصديق وانما على الشخص نفسه

    ملحوظة :- انا لا ادافع عن الصديق لان اسمه على اسمى وائل .... وانما والله هى جت بالصدفة .
    المهندس وائل حسنى

    0 Not allowed!


    إننا طلاب شهادة ... لسنا نحرص على هذه الحياة ... هذه الحياة تافهة رخيصة ... نحن نسعى إلى الحياة الأبدية .
    يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي .... هل تذكرون توجعي وتوجع الدنيا معي .

  7. [7]
    m.zidan
    m.zidan غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية m.zidan


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 111
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اللهم ابعدنا عن اصدقاء السوء...آمين
    و ارجو منك انك تكمل القصة ....

    0 Not allowed!



  8. [8]
    مصطفى بن الساعى
    مصطفى بن الساعى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى بن الساعى


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 602
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م وائل حسنى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    ارسل الى المهندس والروائى مصطفى بن الساعى رسالة تحية واحيية على هذه القصة الجميلة والمأخوذ منها عبر
    ولكن هلى تسمح لى بتعليق استوضح فية ما بداخل عقلى من افكار راودتنى
    سؤال. هل الخطأ فى الصديق ؟
    سؤال. هل المسئول عن هذا هو الصديق ؟
    سؤال .هل كل ما ارتكبه من اخطاء ترجع الى الصديق ؟
    دعنى اجاوب على هذه الاسئلة باجابة واحدة وهى ( لا )
    يرجع كل هذا الى الشخص نفسه لانة يعرف ان سلوكيات الصديق غير سليمة من الاول
    وفى المقام الاول هل هذا هو صديق . هل لانة سكن معه فى غرفة واحدة يبقى صديق ؟
    اعتقد لا . ولكن نعتبر انه صديق كما ورد بالقصة
    كيف يذهب معه الى مكان لا يعرفه وهو عارف ان تصرفاته غير سليمه
    اعتبر انه اخذا الشراب الذى به المخدر على خيانة لماذا لا يذهب الى الطبيب للكشف حتى يعرف مابه من مرض
    ولكنه اعتمد على الصديق
    ومن هذا اقول ان الخطأليس على الصديق وانما على الشخص نفسه

    ملحوظة :- انا لا ادافع عن الصديق لان اسمه على اسمى وائل .... وانما والله هى جت بالصدفة .
    المهندس وائل حسنى
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الحبيب
    أتفق معك ولكن . . . انظر إلي توفيق كم يبلغ من العمر ؟!
    غنه في السابعة عشر
    انه في مرحلة تمر بكل شاب . . المراهقة
    اتفق معك أخي الفاضل ولكن انظر الى خبرة توفيق في الحياة . . فإنها ضعيفة . . . انه في مقتبل عمره . . . لا يدرك شيئًا في فنون التعامل والاختيار الصحيح لانه ولاول مره يغترب عن بلده التي تربى بها بل وعن اسرته . . .
    اى نعم هو لم يحسن الاختيار في صديقه . .
    لكن توفيق لم يمر قبل ذلك بهذه التجربه ألا وهو كيفية انتقاء الصديق
    اشكرك لتعليقك المُثمر . . وجزاك الله خيرًا

    0 Not allowed!


    قل : استغفر الله والله اكبر والحمد لله ولا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    من فضلك : صل على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

  9. [9]
    مصطفى بن الساعى
    مصطفى بن الساعى غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى بن الساعى


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 602
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m.zidan مشاهدة المشاركة
    اللهم ابعدنا عن اصدقاء السوء...آمين
    و ارجو منك انك تكمل القصة ....
    القصة انتهت اخي الحبيب . . ولكن هناك تكلمة لقصة آخرى تشابهها ولكنها اشد ألمًا ونهايتها بائسة

    سوف ابدأ في كتابتها قريبًا إن شاء الله
    دمت بخير

    0 Not allowed!


    قل : استغفر الله والله اكبر والحمد لله ولا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله
    من فضلك : صل على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

  10. [10]
    م وائل حسنى
    م وائل حسنى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م وائل حسنى


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 1,772
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اخ العزيز المهندس مصطفى بن الساعى
    اتفق معك فى جميع كلماتك ولكن هل لى من توضيح من نابع القصة نفسها تدل على ان توفيق يعى اصدقاءه
    وغرضهم
    وصل توفيق إلي المدينة ، وكان في أحد الإسكانات القريبة من كليته ، وكان جميع الساكنين في الإسكان من زملائه بكليه الطب ، ولذلك لم يجد توفيق صعوبة في التعرف على هؤلاء الرفقة ، لكنه كان يجد منهم تقصيرًا طويلاً في الصلوات المفروضة ، وربما سهر لساعات طويلة متأخرة من الليل فكان يتجنب الجلوس معهم قدر الإمكان ، ويحرص على اداء الصلوات جماعة في المسجد المجاور لإسكانهم .
    شكرا لك
    اخوك المهندس وائل حسنى

    0 Not allowed!


    إننا طلاب شهادة ... لسنا نحرص على هذه الحياة ... هذه الحياة تافهة رخيصة ... نحن نسعى إلى الحياة الأبدية .
    يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي .... هل تذكرون توجعي وتوجع الدنيا معي .

  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML