دورات هندسية

 

 

إدانة إسلامية مسيحية لإساءة قناة تلفزيونية إسرائيلية للمسيح منقول الجزيرة

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية الطموني
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251

    إدانة إسلامية مسيحية لإساءة قناة تلفزيونية إسرائيلية للمسيح منقول الجزيرة

    أدانت منظمة المؤتمر الإسلامي بشدة القناة العاشرة الإسرائيلية لبثها الاثنين الماضي برنامجًا يسخر من سيدنا عيسى وأمه مريم عليهما السلام، في حين ندد رؤساء الكنائس المسيحية في سوريا بالقناة وناشدوا بابا الفاتيكان إلغاء زيارته المتوقعة لإسرائيل.

    فقد ندد الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو في بيان له الاثنين بمحطة التلفزيون الإسرائيلية لإساءتها للنبي عيسى عليه السلام، وجدد تأكيده على موقف المنظمة الثابت بالتصدي لجميع أشكال الازدراء بالأنبياء والإساءة إليهم أو إهانة الرموز الدينية.

    وأعرب أوغلو عن تضامن المنظمة –التي تضم في عضويتها 58 دولة إسلامية ومقرها مدينة جدة السعودية- مع المسيحيين بمن فيهم مسيحيو فلسطين، وحث الجميع على اتخاذ موقف مشترك لمكافحة تشويه صور الأديان والمعتقدات وإهانة الرموز المقدسة لدى الطوائف الدينية المختلفة.
    مناشدة
    من ناحية أخرى ذكرت الوكالة السورية للأنباء (سانا) أن رؤساء الكنائس المسيحية في مدينة حمص بوسط سوريا أصدروا بيانا صحفيا ناشدوا فيه البابا بنديكت السادس عشر إلغاء زيارته لـ"الكيان الإسرائيلي" احتجاجًا على البرنامج التلفزيوني المذكور.

    وبحسب البيان فإن رؤساء الكنائس دعوا البطريرك الأرثوذكسي المسكوني برتلماوس الأول ومجلس رؤساء كنائس الشرق الأوسط "وجميع الأئمة المسلمين في العالم، إلى اتخاذ الموقف المناسب أمام الانتهاكات الإسرائيلية الصارخة التي تفضح حقيقة الكيان الإسرائيلي لجميع الرسائل السماوية".

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي المنصرف إيهود أولمرت قد اعتذر للفاتيكان لدى افتتاحه اجتماع الحكومة الأسبوعي أمس الأحد، وذلك بعد اعتذار مماثل من القناة التي أوقفت الحلقة الأخيرة من البرنامج الساخر.

    وقال أولمرت إنه لا ينوي الحد من حرية التعبير، "إلا أنه يجب التحلي بضبط النفس حتى عندما يتعلق الأمر بالنقد الساخر"، واصفًا علاقات إسرائيل بالفاتيكان والعالم المسيحي بأنها "جيدة جدا ولا داعي لإفسادها".
    عمل عدائي
    وكان الفاتيكان قد احتج رسميا أمس لدى حكومة تل أبيب ضد القناة الإسرائيلية، واعتبر أن ما بثته يشكل "عملا عدائيا ومبتذلا" وأنه يعبر عن سلوك "غير متسامح تجاه مشاعر المؤمنين بالسيد المسيح".

    كما أثار البرنامج غضب الأساقفة الكاثوليك بالأرض المقدسة وتقدموا بشكوى ضد القناة، وتظاهر عدد من المسيحيين والمسلمين في القدس وعدة قرى بأراضي 48 احتجاجا، وطالبوا القناة بإقالة مقدم البرنامج معتبرين أنه أساء إلى مشاعر المسيحيين والمسلمين على حد سواء.

    وكان مقدم البرنامج الفكاهي ليؤور شلاين –الذي طعن في طهارة السيدة مريم العذراء، ووجه إهانات شديدة للنبي عيسى عليهما السلام- قد أعلن في التلفزيون أنه شعر بالتحدي والاستفزاز من قرار البابا برفع عقوبة الحرمان الكنسي عن الأسقف ريتشارد ويليامسون الذي ينكر المحرقة.

    وقال "إنهم ينكرون المحرقة، وبدلا من أن أشعر بالغضب قررت أن أرد الصاع صاعين، إنني أنكر المسيحية أيضا"

  2. [2]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251

    قناة إسرائيلية تسخر من المسيح وتتهكم بمريم العذراء

    وديع عواودة-حيفا
    أثار برنامج تلفزيوني ترفيهي إسرائيلي موجة غضب واستياء واسعة في أراضي 48 لتطاوله على السيد المسيح عيسى وتهكمه بمريم العذراء عليهما السلام.

    ودعا مقدم البرنامج الفكاهي "الليلة" في القناة العاشرة ليؤور شلاين لعدم تصديق الكنيسة وطعن بطهارة مريم العذراء، وقال إن اعتقاد المسيحية بكون مريم بتولا "ادعاء خاطئ بل وكاذب"، مضيفا أنها حملت وهي في الخامسة عشرة من عمرها من أحد زملائها على مقاعد الدراسة".

    كما طعن صاحب البرنامج ليلة الثلاثاء في معتقدات المسيحية ومعجزات المسيح، وأضاف "تعتقد المسيحية أن المسيح يمشي على مياه طبرية وهذا خطأ فادح فقد كان سمينا جدا ولم يستطع فعل ذلك، ولو لم يكن يعاني من السمنة المفرطة لعاش حتى جيل الأربعين".

    رد على الفاتيكان
    وأعلن شلاين أنه يكرس برنامجه للرد على الفاتيكان من المحرقة وعدم اتخاذه موقفا حازما من الكهنة الذين ينكرونها أو يقللون من حجمها، وتابع "بدلا من الغضب علينا رد الصاع صاعين".

    وأرسل سفير منظمة الجوستنيان لحقوق الإنسان الدولي في إسرائيل وفلسطين إيهاب حنا برسالة إلى المدير العام للقناة العاشرة يوسي فرشبيسكي احتج فيها بشدة على المس بمعتقدات المسيحية.

    وطالب حنا القناة العاشرة بالاعتذار على الصور والكلمات المسيئة للمسيحيين، وهدد بالتوجه للمطارنة وسفير البابوية في إسرائيل لاتخاذ موقف إذا لم يتم الاعتذار، وقد انضم له عدد من المحامين العرب.

    ووجه مجلس الطائفة ومطرانية الروم الأرثوذكس في الناصرة انتقادات حادة للقناة الإسرائيلية بعد "تطاولها على رموز الدين المسيحي كما جاء في البرنامج الساقط".
    غول اللاسامية
    وأكدت المطرانية أن من يتباكى ليل نهار في العالم محذرا من غول اللاسامية لا يحق له أن يتمادى على الآخرين حتى بحجة أن بعض رجال الدين المسيحيين ينفون محرقة اليهود إبان الحرب العالمية الثانية على أيدي النازيين الألمان.


    وقالت المطرانية في بيان صحفي إن فضيحة القناة العاشرة لم تفاجئ أحدا، وأضافت "من يقتل الأطفال والنساء ويهدم البيوت على رؤوس من فيها في غزة ليس غريبا عليه أن يقوم بمثل هذا العمل القذر".


    وأكدت المطرانية عزمها اتخاذ إجراءات مختلفة في حالة عدم تقديم اعتذار مقبول ووقف الاستهتار، داعية كل ممثلي الكنائس في إسرائيل إلى اتخاذ خطوات جدية وصارمة.


    وعبر الأب جبرائيل نداف من مطرانية الروم الأورثوذوكس في تصريح للجزيرة نت عن استيائه مما وصفه بـ"الانفلاتات الأخلاقية الناجمة عن عنصرية عمياء ظهرت على شاشة التلفزيون الإسرائيلي".
    إدانة إسلامية
    وحملت الحركة الإسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح على ما وصفته بـ"الجريمة" النكراء التي تقشعر لها الأبدان وتشمئز منها النفوس، وقالت إنها "محاولة أقزام للنيل من شموخ وطهر نبي الله عيسى عليه السلام وأمه مريم الطاهرة العفيفة".

    وأكدت في بيانها الذي حمل عنوان "حاشا للمسيح من بذاءاتكم" الثلاثاء أن الإهانة والإساءة لسيدنا المسيح عليه السلام هي تماما كالاعتداء على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لأن الأنبياء كلهم أخوة.

    وفي تصريح للجزيرة نت تساءل الناطق بلسان الحركة الإسلامية المحامي زاهي نجيدات "حتى متى يستمر النيل من مقدساتنا تحت سمع وبصر المؤسسة الإسرائيلية بل وبمباركتها بدليل العقوبات الهزيلة والأشبه بالتربيت على أكتاف الجانحين الذين نالوا وينالون من مقدسات "الأغراب" حتى اليوم؟".

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML