محافظة سلفيت

الموقع:
تقع في الجزء الشمالي الغربي من الضفة الغربية وتمتد بشكل طولي من الشرق إلى الغرب حيث تبدأ من منطقة زعتره على امتداد (شارع رام الله – نابلس) حتى تصل إلى الخط الأخضر عند كفر قاسم ويفصلها طبيعيا من الشمال عن منطقة نابلس وطولكرم وادي قانا ومن الجنوب وادي صريدة الذي يفصلها عن منطقة رام الله.

المساحة وعدد السكان:
المجموع الكلي لسكان المحافظة حسب احصائيات 2005 هو 62.125 نسمة مع العلم انه حسب الإحصائيات في العام 2008 فان هناك تناقص في عدد السكان فعدد سكان سلفيت المدينة حوالي 12 الف نسمة بينما عدد سكان اريئيل(المستعمرة الأكبر في المحافظة) حوالي 30 الف نسمة.
وتبلغ مساحة المحافظة 209849 دونم مربع وبفعل الجدار والاستيطان والطرق الالتفافية سيتم مصادرة حوالي 46% من الأرض.

أهمية محافظة سلفيت:
تضم 19 تجمع سكاني وتحتوي على اكبر مخزن مائي(تقع فوق الحوض المائي الغربي) وتشتهر بكثافة الزيتون حيث تشكل الأراضي الزراعية حوالي 80% من أراضيها ويشكل قيمة الإنتاج الزراعي 2% من الدخل القومي في الأراضي الفلسطينية، وتتميز بمحاذاتها للخط الأخضر.

الممارسات الإسرائيلية في المحافظة:
تتعرض محافظة سلفيت لهجمة استيطانية شرسة حيث بلغ عدد المستوطنات 23 مستوطنة وتم مصادرة العيد من الأراضي وتم فتح الطرق الالتفافية وتقسيم المحافظة إلى ثلاث كنتونات من خلال الحواجز،وفتح جامعة في اريئيل بالإضافة إلى مستعمرة بركان الصناعية التي تجوي ما يزيد عن 200 مصنع وعدد المستوطنين الذي يفوق عدد سكان محافظة سلفيت.

لمحة تاريخية حول واقع سلفيت الإداري:
أ‌- الحكم العثماني:
كانت منطقة سلفيت تعرف بالجماعينيات نسبة إلى قرية جماعين وكانت تتبع قضاء نابلس في العهد التركي والذي كان يقسم إلى أربع نواحي وكان يضم 101 قرية وكانت أقسام قضاء نابلس كالتالي:
1- ناحية مشاريق البيتاوي وتضم 28 قرية
2- ناحية مشاريق الجرار وتضم 27 قرية
3- ناحية جماعين الأولى وتضم 23 قرية ومنها: اماتين،سكاكا، باقة، جين صافوت ، حبله ، حجة، ديراستيا، سلفيت، سنيريا، حطة، فرعته،عمون، فرخة،الفندق ، كفر قدوم،كفل حارس، كفر ثلث، كفر لاقف، اللبن الغربي، جماعين، خربة قيس، حارس. وكانت سلفيت مركز الناحية.
4- ناحية جماعين الثانية وتضم 21 قرية ومنها : بديا ، بروقين، جت، ديربلوط ، رافات، زيتا ، الزاوية، الساوية، عصيره القبلية، عوريف،عمورية، قيره، كفرقاسم، كفر الديك، اللبن الشرقية، مردة، مسحة، ياسوف، بيتا، مجدل الصادق.
وفي أواخر العهد العثماني أصبحت سلفيت مركز القضاء يدار من قبل قائم مقام ويضم القضاء 51 قرية.
وفي عام 1367 هجري الغي قضاء جماعين وعادت سلفيت ناحية كما كانت سابقا.
ب – الاستعمار البريطاني:
الغي قضاء جماعين وتبعت سلفيت لواء نابلس الذي ضم قضاء جنين، طولكرم، قضاء نابلس والذي تبعه 130 قرية ومنها:بروقين ، سكاكا ، بديا ، بيت امين ، جماعين، حارس، خربة قانا، خربة قيس، ديراستيا، دير ابو السوس، ديربلوط، الزاوية، سنيريا، سرطة، عزون عتمه، عمورية،فرخة،قراوة بني حسان ، كفر الديك، كفل حارس ، مردة،ياسوف ، سلفيت.

ج- الحكم الأردني:
ضم قضاء نابلس سنة 1965 أربع مجموعات وهي كالتالي:
1 – مشاريق البيتاوي
2- قرى جورة عمرة
3- قرى واد الشعير
4- قرى الجماعينيات حيث ضمت 29 قرية ومنها: جماعين،:بروقين ، مردة، سلفيت، خربة قيس، ياسوف،سكاكا، الساوية، اللبن ، عمورية، زيتا ، قيره، ديراستيا، قانا، كفل حارس، فرخة، سرطة،قراوة بني حسان، كفر لاقف، بديا، بروقين، كفر الديك، سنيريا، عزون عتمه، بيت امين، مسحة،الزاوية، رافات ، ديربلوط.( وكانت سلفيت مركز القضاء)

د- الاحتلال الإسرائيلي:
بقيت المنطقة تتبع إداريا لواء نابلس في عام 1967 حيث اتبعها الإسرائيليون لواء طولكرم وبعض المعاملات تتبع قلقيلية حتى عام 1993 .

ي- السلطة الوطنية الفلسطينية:
ضمت 19 تجمع سكاني علما أنها كانت تضم في فترة الاحتلال 29 تجمع وتم سلخ عشر قرى منها واتبعت لمحافظات أخرى.